النتائج 1 إلى 12 من 12

الموضوع: لماذا يرفضون تطبيق الشريعة ؟

  1. Exclamation لماذا يرفضون تطبيق الشريعة ؟

    التيار الذى يرفض تطبيق الشريعة ويقف لمريديها بالمرصاد ينقسمون من حيث اسباب الرفض الى ثلاث فرق :
    1- فرقة لديها مشكله مع الشريعة نفسها : فهم ضد الطهر الذى يحقق الشريعه وهؤلاء القوم يحبون ارتكاب المعصية ولديهم مشكلة مع الاديان ولديهم تحرر كبير فى الاقوال والتصرفات بغض النظر عن كونها حرام أم حلال وهؤلاء قوم موجودون فى كل زمان ومكان , وامثالهم فى القراءن قال الله عنهم (أَخْرِجُوهُمْ مِنْ قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ)

    2 - فرقة مشكلتهم
    ليست فى الشريعة نفسها وانما فيمن ينادون بها ويدعون الى تطبيقها , فهم (يصعب) عليهم ان يرون الحق مع غيرهم , او يرون الراية مرفوعة مع غيرهم , فيحاربون الشريعة وتطبيقها نكاية فى اهلها المنادون بها لا رفضا لها وهم فى قرارة انفسهم يعلمون ان النجاة فى التطبيق وهؤلاء ايضا موجودين فى الدولة الاسلامية منذ ايامها الاولى

    3 - فرقة ليست لديهم مشكلة معينة مع الشريعة او مع المنادون بها , وانما المشكلة فيهم هم هم , بمعنى انهم ليس لديهم بضاعة يقدمونها للناس فجعلوا وجودهم قائم على محاربة الغير والاخر , ومثل هذا النوع من البشر ضعيف الشخصية نسبيا وهش من الداخل !

    الفرقة الاولى هى اشدهم قوة واعظمهم خطرا لان مشكلتهم فى الاساس مع الجوهر و بخلاف الفرقتين الثانية والثالثة يمكن ان تجدهم اقل حدة مع تغيير الاشخاص او الظروف , ولكن التاريخ ايضا والسيرة شهدت ان ربك كان بالمرصاد اكثر للفرقة الاولى واكثر هلاكا لهم !

  2. افتراضي

    بارك الله فيك شيخنا .

    تحليل لامس الواقع , سأخذ حذري منهم , إستطعت أن أتخيل من هُم هؤلاء الرافضين للشريعة ,


    ما ننحرم من تحليلاتك إن شاء الله .


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    1,527
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    2

    افتراضي

    بارك الله فيك أيها البيضاوي ... ويمكن إضافة فرقة رابعة تنادي بتطبيق الشريعة وتدعو إليها سنوات خلت بنية صادقة ، لكن تضخمت عندها أصوليات فقهية على حساب أخرى، من قبيل دفع المفاسد ودارهم ما دمت في دارهم، ومحاربة الفساد بشكل تدريجي وهم لا يعلمون أن أصول الفقه يؤخذ جملة وأن قواعده متغيرة فقد يكون جلب المصالح في زمن مقدما على دفع المفاسد، وأن إنجاز البدائل من طرق دفع الرذائل، أو تكون جملة المفاسد متوهمة لا وجود لها إلا في عقولهم وغير ذلك، فتجدهم يتذرعون بحفظ النظام العام وعدم شق الوحدة الوطنية والظرفية حتى إذا أزف الوقت تراهم لم يحققوا شيئا كثيرا وفرطوا في فروض الشرع تحت مبررات يلقيها الشيطان في الأنفس، فهو يعرف مداخل كل فرد وكل جماعة !

  4. افتراضي

    وفيكم بارك الرحمن أحبتي - ان ما تفضلت بذكره اخي [ بن عبد البر] حفظك الله هم لا يرفضون تطبيق الشريعه - بل هم قوم أفسدوا من حيث ارادوا الإصلاح وهم في نظري جل الجماعات والأحزاب السياسية برمتها الموجودة علي الساحة الان - وهم مع صدق نيتهم وصفاء سريرتهم وسداد فهمهم أخطأوا في الوصول الي الطرق المؤدية لذلك - لذلك لا يذكرون ضمن رافضي تطبيق الشريعة لانهم في الحقيقة يتمنون بل ويسعون سعيا حثيثا واضحا لتطبيقها وان اختلفت طرقهم في ذلك من خلال برامجهم وطرحهم
    { فمن ينصرني من الله إن عصيته }

  5. افتراضي

    1- فرقة لديها مشكله مع الشريعة نفسها... ولديهم مشكلة مع الاديان
    وهؤلاء لا يعرفون انهم علي دين سوء سموه شيوعية او علمانية او ليبرالية او ...الخ , لانهم يظنون ان العبادة هي حركات جسدية تؤدي بطريقة معينة , و لا يعرفون ان العبادة الجسدية هي صورة من صور العبادة وليست هي كل العبادة وان العبادة معناها الطاعة فنحن المسلمين عندما نصلي , نصلي طاعة لله عزوجل لان الله عزوجل امرنا بهذا ( وَأَقِيمُواْ الصَّلاةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ وَارْكَعُواْ مَعَ الرَّاكِعِينَ ) , فهل أوامر الله عزوجل تقتصر فقط علي هذه الصورة من العبادة ام تشمل كل حياة المسلم ( وعندما اقول المسلم اقصد الفرد و المجتمع ككل ) ؟ الجواب : اوامر الله عزوجل تشمل كل حياة المسلم ( قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ ) .
    فالامر يعني الطاعة و الطاعة تعني العبادة .
    فما فعله هؤلاء هو انهم غيروا فقط المعبود , لكن العبادة لم يخرجوا منها ابدا , فهم يعبود انفسهم ( أَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ أَفَأَنتَ تَكُونُ عَلَيْهِ وَكِيلا ) ويعبدون بشر اخرين ( اتَّخَذُواْ أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللَّهِ ) .
    ولديهم مقدسات لا يجوز مسها مثل الديمقراطية , وشهواتهم .
    ولديهم كتاب مقدس ( الدستور ) يتبعون تعاليمه و اوامره .
    رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ

  6. #6

    افتراضي

    موضوع جيد..
    من وحي القرءآن الكريم ,تجد أن الأنواع التي لا تطبق الشريعة هم نوعين اثنين , والأسباب فى عدم التطبيق هم سببين ..
    الصنف الأول هو صنف ابليس اللعين والثاني هو صنف آدم-عليه السلام-
    وللعلم= فإن الأمر الإلهي هو تشريع يجب العمل به , سواء بإتيان شئ "بالفعل" , أو بعدم إتيانه وفعله.
    أما ما يخص ابليس : فإن الله أمر الملائكة ومعهم "ابليس" بالسجود لآدم عليه السلام , فأبى إبليس السجود , فلم يحاسبه ربه على عدم السجود , بل حاسبه على السبب فى عدم السجود, وهو العذر أو السبب الأقبح من الذنب نفسه ,وهذه هي النقطة الهامة ....
    1-((قَالَ لَمْ أَكُنْ لِأَسْجُدَ لِبَشَرٍ خَلَقْتَهُ مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ))
    2-((قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ))
    3-((قَالَ آسْجُدُ لِمَنْ خَلَقْتَ طِينًا)) وغيرها من الآيات ..

    خلاصتها , أن ابليس يري ان التشريع الإلهي خالي من الحكمة والبصيرة وظالم ايضاً , وقد نعته الله ومن مثله , بالكفر والفسوق , واللعنة الأبديه الى يوم الدين..
    وكل من يرى في تشريع الله عدم حكمة وظلماً وغير مناسب و ........ إلخ , هذا هو بعينه صنف ابليس ..
    أما ما يخص آدم -عليه السلام-
    فإن الله منحه ما يقيمه على حياة كريمة .. ثم أعطاه شريعة تمكنه من الحياة بلا مشاكل ولكنه سقط :-
    بيان ذلك :
    (( إِنَّ لَكَ أَلاَّ تَجُوعَ فِيهَا وَلا تَعْرَى.&وَأَنَّكَ لا تَظْمَأُ فِيهَا وَلا تَضْحَى)) , وهذه هي مقومات الحياه الكريمة , ثم اعطاه تشريعاً حتي لا يسقط وهو :
    1- أن يكون حذراً من ابليس (( أي من السماع له ))
    2- الا يأكل من شجرة معينه.. , ولكن فعل الإثنين فسقط ..
    خلاصة الموضوع :
    أن الفريق الأول لا يرى الشريعة الإ ظلماً بيناً وخاليه من الحكمة , والفريق الثاني (بني آدم) هو من يصدق ويسمع للفريق الأول..وبيان ذلك:
    سورة الأعراف :فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ لِيُبْدِيَ لَهُمَا مَا وُورِيَ عَنْهُمَا مِنْ سَوْآتِهِمَا وَقَالَ مَا نَهَاكُمَا رَبُّكُمَا عَنْ هَذِهِ الشَّجَرَةِ إِلَّا أَنْ تَكُونَا مَلَكَيْنِ أَوْ تَكُونَا مِنَ الْخَالِدِينَ
    سورة طه :فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشَّيْطَانُ قَالَ يَا آدَمُ هَلْ أَدُلُّكَ عَلَى شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لّا يَبْلَى

    هدف ابليس وفريقه واضح : وهو بيان عور الشريعة -فى رأيه- هو فريقه , فالطعن فى عدم الجدوي من العمل بالشريعة هدف ابليسي قديم .. واسلوبه هو وفريقه , هو بيان ان العمل بالشريعة الربانيه تصد الناس عن التقدم والتحضر والتمدن وتغلق امامهم ابواب المجد والخلود , فهل عرفت أخي المسلم من هم الذين ينادون بدعوة ابليس ومن هم الذين يصدقونهم ..
    إنطلاقاً من القرءآن , تستطيع ان تعرف الواقع وليس العكس , فربما وعلى سبيل المثال تجد شخص يقول أنا "ليبرالي " لايريد تطبيق الشريعة , ولكن ليس دائماً ان يكون من صنف ابليس الذي لا يري التشريع حكيماً , بل من الصنف الذي يصدقه في ان الشريعة تصد الناس عن ابواب التحضر والإنطلاق وهذا ليس زمانها والخ..
    من أقوال الشيخ محمد الغزالي -رحمه الله
    ""أنا لا أخشي علي الإنسان الذى يفكّر وإن ضلّ ، لأنه سيعود إلي الحق ، ولكني أخشي علي الإنسان الذى لا يفكّر وإن اهتدى ، لأنه سيكون كالقشة في مهب الريح""

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    65
    المذهب أو العقيدة
    لادينى

    افتراضي

    أرفض رفضا قاطعا تطبيق الشريعة للأسباب التالية :
    1-الشريعة الإسلامية كما كل الشرائع عبر التاريخ لا تمثل إلا الزمان والمكان والثقافة التى أنتجت تلك الشريعة . فلا نرى الرومان يقولون نريد أن نطبق القانون الرومانى القديم ولا الصينيون ولا غيرهم ممن كان لهم تاريخ عظيم يمكن أن تقبل عقولهم المطالبة بتطبيق ما طبقه غيرهم منذ مئات وآلاف السنين .
    2- الشريعة الإسلامية تتعامل مع البشر كمسلمين وكافرين وليس كمواطنين . فللمسلم أحكامه وللكافر أحكامه . وهو المنطق الذى ترفضه الدولة بمفومها الحديث عن المواطنة والمساواة الكاملة فى الحقوق والواجبات بين كل أفراد المجتمع .
    3- هل يمكن فى الدولة العادلة الحديثة أن نقبل العفو عن قاتل وإقامة الحد على قاتل آخر تبعا لرغبات ولى الدم المتأثرة بالحالة المادية والإجتماعية والنفسية . متجاهلين بذلك أن القصاص هو حق لكل المجتمع وليس حق لولى الدم وحده .
    4. هل يمكن فى الدولة العادلة الحديثة أن نقبل أن تكون دية المرأة المسلمة والذمى نصف دية الرجل المسلم .
    5- هل يمكن فى الدولة العادلة الحديثة أن نقبل ان تكون شهادة المرأة نصف شهادة الرجل .
    6- هل يمكن فى الدولة العادلة الحديثة أن نقبل أن لا يحق للمواطن غير المسلم الدفاع عن بلده مقابل الجزية .
    7- هل يمكن فى الدولة العادلة الحديثة أن نقبل أن لا يقتل مسلم بكافر إلا بشروط .
    8- هل يمكن فى الدولة العادلة الحديثة أن نقبل أن لا يقتل والد بولده .
    9- هل يمكن فى الدولة العادلة الحديثة أن نقبل أن لا يتمكن مواطن غير مسلم أن يكون قاضيا أو مشرعا فى وطنه .
    10- هل يمكن فى الدولة العادلة الحديثة أن نقبل أن تقطع يد السارق ولا تقطع يد المرتشى والمختلس .
    11- هل يمكن فى الدولة العادلة الحديثة أن نقبل أن يكون جهاد الطلب هو الأصل فى العلاقة مع الآخرين حتى يدخلوا الإسلام أو أن يدخلوا فى عهد مع المسلمين إلى أجل محدد .
    12- هل يمكن فى الدولة العادلة الحديثة أن نقبل لا تقبل شهادة غير المسلم لكونه كافر .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    5,611
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    ما وجه عدم الإمكان يا ملحد و ما وجه الإلزام بما هو كائن ؟؟؟؟
    و هل أصبح فرض نموذج جديد مستحيل عقليا و علميا ؟؟؟؟
    إذا كنتَ إمامي فكن أمامي

  9. افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    مقال رائع اخى ..
    فعلا ما بدهم تطبيق الشريعة لسببين ..
    اول حاجة لو جينا
    للمسلم الحقيقى ..بتلاقيه (مش الكل طبعا ) ما بده تطبيق الشريعة لانه بالغالب الشريعة لا تطبق الا على الضعفاء غالبا ..
    يعنى بيتركوا كبار القوم ..وبيطبقوا الشريعة على الفقراء والضعفاء ..
    فالمسلم الحقيقى بيخاف من تطبيق الشريعة خوفا من الظلم ..ظلم البشر ..
    يعنى لو اتطبقت الشريعة على الجميع بدون تفرقة ..فما فيه اى اشكالية بتطبيقها ..لانها اكبر رادع للمجرمين ..وبتطهر المجتمع من سخافات واجرام الناس ..

    بالنسبة لاعداء الدين سواء كانوا ملحدين او علمانيين او ليبراليين ....بتلاقي معظمهم ما بده تطبيق الشريعة ..لانها ما بتوافق اهوائهم ..ولانهم بدهم يعيثوا بالارض فساد ..
    يعنى الشريعة الاسلامية بتطبق حد الموت على الزانى المتزوج ..همى ما بدهم تطبيق هالحد عشان يرتكبوا الفواحش زى ما بدهم ..!
    الشريعة بتطبق حد القتل او تقطيع الارجل على قطاع الطرق ..وهمى ما بدهم هيك ..
    عشان قطاع الطرق يسرقوا ويخوفوا الناس ويقتلوهم وعادى ..نعيش تحت قانون الغاب والقوى يسيطر على الضعيف ..
    الشريعة بتقول قطع يد السارق ..ما بدهم قطع اليد وبيشوفوا تطبيق هالحد فيه قسوة..! عشان يسرقوا على كيفهم ..!
    همى مش بس بيعترضوا على الشريعة الاسلامية ..حضراتهم بيعترضوا على قانون السجن من اساسه ..!
    يعنى همى ما شاء الله عليهم ..بيقولولك ليش حماس تطبق حكم القتل على العميل..!!!!
    لأ ..بجد حماس غلطانة ..يعنى المفروض انها تكرم العميل اخر كرم ..
    واحد باع اهله ووطنه وخانهم ببساطة ..ولا يرجى منه اى خير ..زعلانيين عليه يا حرام ..
    وما بيزعلوا على الاطفال اللى بيموتوا عشان العميل اللى بيمثل الانسانية اتصل على اليهود وكان سبب بمقتلهم ..

    همى بيعتبروا انه البشر عامة غير متحضرين عشان ما زالت فيه سجون واعدام ..
    كانه المجرمين مطلوب منا نكرمهم اخر كرم ونتركهم يعيثوا بالارض فساد تحت مسمى الانسانية والكرامة ..!!!!!
    طيب ماشى همى بشر واخطئوا وممكن نأهلهم وممكن نقول انه ما فى داعى لتنفيذ العقوبات المشددة ..
    بس يا عمى مش كل المجرمين صنف واحد..
    معظم المجرمين ببساطة شديدة حيوانات وحتى الحيوانات بنظلمها لما نشبهها فيهم ..!
    قمة الوحشية والاجرام ..قمة الخيانة ..لو طلع الواحد منهم من السجن ..بيرجع تانى للاجرام ..لانه تعود وادمن على الاجرام ..

    الواحد منكم بيزعل على قتل القاتل ..مع انه هذا قصاص وحق المقتول ..
    يعنى من الاساس ..ليش القاتل يقتل شخص اخر ؟ باى حق بيزهق روح؟؟
    وهان بنحكى طبعا عن القتل مع سبق الاصرار ..وليس القتل الخطأ او القتل دفاعا عن النفس ..




    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة non-religious مشاهدة المشاركة
    أرفض رفضا قاطعا تطبيق الشريعة للأسباب التالية :
    1-الشريعة الإسلامية كما كل الشرائع عبر التاريخ لا تمثل إلا الزمان والمكان والثقافة التى أنتجت تلك الشريعة . فلا نرى الرومان يقولون نريد أن نطبق القانون الرومانى القديم ولا الصينيون ولا غيرهم ممن كان لهم تاريخ عظيم يمكن أن تقبل عقولهم المطالبة بتطبيق ما طبقه غيرهم منذ مئات وآلاف السنين .
    طبيعى انهم ما يطالبوا بتطبيق قوانينهم ..لانه قوانينهم بشرية ..
    التشريع الالهى بيختلف عن قوانين البشر ...
    موضوع شهادة المراة اكم مرة انرد عليه يا زميل ؟
    والاسلام والشريعة هذه اللى مش عاجباك ..واللى بتظلم غير المسلم ..كانت ارحم شريعة على غير المسلم على مر العصور ..
    اليهود باسبانيا كانوا مضطهدين ..وما كانوا بيشعروا بالامان الا زمن الفتح الاسلامى للاندلس..
    الفاروق (رضى الله عنه ) عندما فتح القدس ..اعطى الامان لاهلها من اهل الكتاب..
    عندما عمرو بن العاص ضرب نصرانى وذهب النصرانى للفاروق يشكى من تصرف عمرو ..الفاروق قاله اضرب ابن الاكرمين ..
    وعمرو بن العاص كان حاكم على مصر ..ما كان رجل عادى او بسيط..
    اهل الذمة اللى كانوا بيدفعوا الجزية ..كانت تسقط عنهم الجزية عند كبرهم بالسن ..وتدفع الهم اموال من بيت مال المسلمين..
    المسلمين لما حكموا العالم بشريعتهم ..اعطوا الامان للبلاد ووفروا الهم كل ما يحتاجونه ..

    احيانا ما بيتم تطبيق الحدود فى ظرف معين ..يعنى بعام الرمادة ما تنفذ حكم قطع يد السارق لانه كان فيه فقر شديد اصاب الامة كلها ..







  10. افتراضي

    بدى اضيف كمان شغلة ..
    قرات مرة خبر على الانترنت وفيه صور عن واحد مصرى ..وهو صغير كان متعود على السرقة وضله يسرق لما كبر ..
    عندما ذهب ليتزوج ..معظم البنات رفضنه لانه سارق ..!
    فماذا فعل؟
    راح طبق حد السرقة على ايديه ..وقطعهن تحت القطار ..!!!
    فيه اصعب من هيك يا دعاة الانسانية والتحرر والتحضر والكرامة ؟
    تنفذ حكم ربنا على ايديك بنفسك وباصعب وسيلة ..موضوع مش ممكن اتخيله ..مشهد صعب وبشع ..!
    بالنسبة للمرتشى ..وهذا الكلام لزميلنا ..
    ما بعرف اذا زمان كان فيه رشوات او فساد ادارى مثل عنا هلقيت ..
    بس الاسلام يدعو للحق ..بكل حاجة ويرفض الباطل والفساد ..
    لهيك الربا والميسر والغش بالميزان الخ من المحرمات بالاسلام ..
    فما تتوقع انه الاسلام بس بيحارب السرقة وبيترك الارباح التانية الغير مشروعة كالرشوة ..
    وبعدين مش كل الاحكام لازم تكون مذكورة ..لانه مش منطق يكون كتاب لالف شغلة وشغلة ..
    شو فايدة الاجتهاد واستنباط الاحكام على ضوءه اذن؟


  11. افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    ما عذر الحركات الاسلامية التي وصلت الى الحكم وتمتلك سلطة اتخاذ القرار في عدم تطبيق الشريعة وتغيير القوانين الوضعية؟؟
    رُبَّ ما تَكْرَهُ النُّفُوسُ مِنَ الأَمْرِ .. لَهُ فَرْجَةٌ كَحَلِّ العِقالِ

  12. #12

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو علي الفلسطيني مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم

    ما عذر الحركات الاسلامية التي وصلت الى الحكم وتمتلك سلطة اتخاذ القرار في عدم تطبيق الشريعة وتغيير القوانين الوضعية؟؟
    سأظن فيهم ظناً حسناً وأقول ان الامر ليس بهذه السهولة.
    قال الحسن الكتاني: «ما من مسألة اختلف فيها الفقهاء بين مشدد على المرأة وميسّر، فإن ابن حزم يسلك سبيل التيسير، وعنده أن المرأة في الأحكام كالرجل إلا ما خصّه الدليل... وأنظر إلى كثير من الفقهاء، خاصة المتأخرين منهم، فإنهم يلمح من كلامهم استنقاص المرأة والتحجير عليها مرة بحجة قصورها وأخرى بحجة سد الذرائع. وهذا ما لم أجده عند ابن حزم، بل الصالحات منهن عنده صالحات والفاسدات بحسب فسادهن، مثلهن في ذلك مثل الرجال».

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تطبيق الشريعة
    بواسطة Hossam Agnostic في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 93
    آخر مشاركة: 05-30-2012, 07:47 AM
  2. ماليزيا وتجربة تطبيق الشريعة.
    بواسطة عساف في المنتدى قسم الحوار عن الإسلام
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 02-20-2011, 03:03 AM
  3. تنبيه: تطبيق الشريعة الاسلامية
    بواسطة حسني في المنتدى قسم الحوار عن الإسلام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 03-07-2010, 03:16 PM
  4. تطبيق الشريعة الإسلامية
    بواسطة ssaammeerr في المنتدى قسم الحوار عن الإسلام
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 10-03-2009, 10:32 PM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء