النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: جواب: لم وعد الله الرجال في الجنة بالحورالعين ولم يعد النساء مثل ذلك ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,970
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    5

    افتراضي جواب: لم وعد الله الرجال في الجنة بالحورالعين ولم يعد النساء مثل ذلك ؟

    جواب رائع للشيخ ابن باز رحمه الله

    لماذا وعد الله الرجال في الجنة بالحور العين، ولم يعد النساء بشيء من ذلك؟ جزاكم الله خيرا

    الحكمة في ذلك -والله أعلم- أن الرجال هم القوامون على النساء، وأنهم إذا وعدوا بهذه الأشياء صار هذا أقرب إلى نشاطهم في طلب الآخرة، وحرصهم على طلب الآخرة، وعدم ركونهم إلى الدنيا الركون الذي يحول بينهم وبين المسابقة إلى الخيرات والنساء تابعات للرجال في الأغلب، فإذا رزق الرجل الحور العين في الجنة مع ما وعد الله به النساء المؤمنات من الخير العظيم والدرجات العالية في الجنة فلهن من الأجر ما يجعلهن زوجات للخيرين من الرجال في الجنة والرجل يعطى زيادة من الحور العين وليس في الجنة أذى ولا منافسة ولا ضرر كما يقع للضرات في الدنيا بل كل واحدة مع زوجها ولو معه آلاف النساء ما تتضرر بذلك ولا تندم من ذلك ولا تحزن من ذلك فالكل في خير وفي نعمة وفي راحة في أنس وطمأنينة والله وعد النساء أيضاً خيراً كثيراً قد وعدهن جميعاً الجنات والرضا من الله ومن جملة الجنات الصالحون والأزواج الطيبون كما قال سبحانه: وعد الله المؤمنين والمؤمنات جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها ومساكن طيبة في جنات عدن ورضوان من الله أكبر، والمسكن الطيبة من تمام طيبه أن يكون للزوج فهن موعودات أيضاً لكن لما كان الرجال هم القادة وهم القوامون على النساء صار ذكرهم أكثر ووعدوا بالحور العين والزوجات الطيبات ليشتاقوا إلى ذلك وليجدوا في الطلب وإذا جدوا في الطلب صار ذلك عوناً لهم على توجيه النساء إلى الخير وتعليمهن وإرشادهن والقيام عليهن فيما ينفعهن في الآخرة وفي الدنيا أيضاً. وأهل الجنة لهم ما يدعون كلهم الرجال والنساء. كما قال جل وعلا: ولهم ما يدعون، يعني ما يطلبون، وقال سبحانه: إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا تتنزل عليهم الملائكة ألا تخافوا ولا تحزنوا وأبشروا بالجنة التي كنتم توعدون، نحن أولياؤكم في الحياة الدنيا وفي الآخرة ولكم فيها ما تشتهي أنفسكم ولكم فيها ما تدعون، هذا يعم الرجال والنساء، فالمرأة على ما تشتهي والرجل له ما يشتهي والمرأة كذلك لها ما تطلب وله ما يطلب فكل منهما له ما يريد من الخير، والله يعطيه ما أراد من الخير، فالزوجة تعطى الزوج الصالح، والرجل يعطى الزوجات الصالحات من نساء الدنيا ومن نساء الحور العين جميعاً.

    المصدر :
    http://www.binbaz.org.sa/mat/10391
    الإنسان - نسأل الله العافية والسلامة والثبات - إذا لم يكن له عقيدة ضاع، اللهم إلا أن يكون قلبه ميتا، لان الذي قلبه ميت يكون حيوانيا لا يهتم بشيء أبداً، لكن الإنسان الذي عنده شيء من الحياة في القلب إذا لم يكن له عقيدة فإنه يضيع ويهلك، ويكون في قلق دائم لا نهاية له، فتكون روحه في وحشة من جسمه
    شرح العقيدة السفارينية لشيخنا ابن عثيمين رحمه الله .

  2. #2

    افتراضي

    مشكور على الموضوع الرائع
    التعديل الأخير تم 04-24-2014 الساعة 09:37 AM

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    1,277
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    أظن أن من يجب أن يتقدم لهذا الجواب هي واحدة من النساء المؤمنات أوتيت علما شرعيا و فهما ، و لكن والله المستعان أقول :

    المرأة بشكل عام سوية الفطرة لا يخطر ببالها شيء كحور عين رجل و كونه نوع من النعيم المرغوب !! هو ما معنى "رجل" حور عين " خُلق لينتظر بالجنة" ؟ و الأدهى بأعداد ؟ هذا أصلا مفقد لمعاني كثيرة روحية نفسية عميقة تفهمها كل النساء لا حاجة للتفصيل فيها و لا يجب ، و والله إن شريعة الإسلام عظيمة منزلها علي كبير خبير بما خلق فوعد النساء المؤمنات بما يهمهن و يردنه حقا ، ففي قضية الإقتران وعد سبحانه بما تقر به عين كل جنس بحسب خصائصه و فطرته ...
    فهي ليست فقط قضية سعادة و هناء للنساء لأنها الجنة (ولو لم ) توعد النساء بمثل ما وُعد به الرجال بل لأنه أصلا فطرة المرأة ليس فيها ميل لذاك حتى تحفز به ، إنما بما وعدهن الرحمن في دينه بالضبط و رب الكعبة هذا رأي الكثيرات و لو إختلفت درجة إلتزامهن و عمق تفكيرهن و ربنا العلي العليم و الحمد لله رب العالمين .
    التعديل الأخير تم 04-24-2014 الساعة 02:05 AM
    " الصدق ربيع القلب ..و زكاة النفس ..و ثمرة المروءة .. و شعاع الضمير الحي.. ومناط الجزاء الالهي (هذا يوم ينفع الصادقين صدقهم ...) و إنَّ الضمائر الصحاح اصدق شهادة من الألسن الفصاح "
    -بتصرف-
    "حقُّ الواعِظ أن يتعظ ثمّ يعظ، ويبْصِر ثمّ يُبَصّر، ويهتدي ثم يَهدِي، ولا يكون دفترًا يُفيد ولا يستفيد، ومَسنًّا يحدُّ ولا يقطع، بل يكون كالشمس التي تُفيد القمرَ الضوء ولها أكثر مما تفيده"!
    -الراغب الأصفهاني رحمه الله-

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    2,598
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    3

    افتراضي

    مثلما قالت طالبة.. المرأة ليست كالرجال، و من طبعها الحياء فلا أتصور امرأة ستسر لو قيل لها لك 10 أزواج بعكس الرجل الذي سيطير و يفرح.
    مﻻحظة: لم ﻻ تتحدث المرأة عن نفسها؟
    أستغفر الله العظيم و أتوب إليه

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    1,277
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    حتى لو كان مجرد شخص واحد و له كصفات الحور العين كما هو معروف و لو بخصائص رجل فهذا ليس أمرا سويا الميل له عند أغلب النساء لدرجة رؤيتهن له نعيما.. خصوصا والمخاطبات المؤمنات الموحدات ...
    لعل هذا الجيل تستيقظن فيه و تأبهن جديا لذاك يا واسطة ...
    " الصدق ربيع القلب ..و زكاة النفس ..و ثمرة المروءة .. و شعاع الضمير الحي.. ومناط الجزاء الالهي (هذا يوم ينفع الصادقين صدقهم ...) و إنَّ الضمائر الصحاح اصدق شهادة من الألسن الفصاح "
    -بتصرف-
    "حقُّ الواعِظ أن يتعظ ثمّ يعظ، ويبْصِر ثمّ يُبَصّر، ويهتدي ثم يَهدِي، ولا يكون دفترًا يُفيد ولا يستفيد، ومَسنًّا يحدُّ ولا يقطع، بل يكون كالشمس التي تُفيد القمرَ الضوء ولها أكثر مما تفيده"!
    -الراغب الأصفهاني رحمه الله-

  6. افتراضي

    السلام عليكم ..
    السؤال قائم على فكرة إحقاق العداله بين الرجال والنساء ولكن ما لم ينتبه إليه السائل هو أن كون الله تعالى وعد الرجال "وليس كلهم بالمناسبه" بالحور العين لا يعني ذلك أنه لم يعد شيئاً للنساء ..
    يقول الله تعالى:وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِي أَنفُسُكُمْ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَدَّعُونَ ﴿فصلت: ٣١﴾ وهذا عام للفئتين ..
    والواقع أنه لا يدري أحد حقيقة ما أعده الله تعالى للمؤمنين والمؤمنات في الجنه , وحتى كل ما ورد سواء عن الحور العين وأنهار الخمر والعسل والولدان المخلّدون وغيرها إنما كان كل ذلك من باب الترغيب وتقريب لبعض ما اعدّه الله تعالى للمؤمنين الصالحين المتقين ..
    يقول رسول الله عن نعيم الجنه :فيها مالا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر ..
    وقال إبن عبّاس رضي الله عنه: ما عندكم في الدنيا مما في الجنة إلا الأسماء
    والله أعلم ..

    أما إن كانت هذه أحد شبهات براعم الملحدين الذين يغرّدون بما لا يفقهون :
    فماله هو وما في الجنه وما يعد الله تعالى به المؤمنين أو المؤمنات أو كلاهما ..
    إحنا راضين بقى .. إنت مالك !!؟؟
    وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْ‌جَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّـهِ ثُمَّ تُوَفَّىٰ كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ ﴿البقرة: ٢٨١

  7. #7

    افتراضي

    وصف الحور العين في القرآن للجنسين لان المرأة سوف تكون اجمل من الحور العين فإذا كان هذا وصف الحور بهذا الجمال فكيف يكون جمال المرأة التي دخلت الجنة برحمته الله وفضله
    ايضا آيات وصف الحور العين تحفز المرأة للعمل الصالح وانها سوف تنال جمال يفوق الوصف
    وهذا يحفزها لترك الامور المحرمة من تغير خلق الله وعمليات التجميل ونمص الحاجبين فتصبر وتتذكر ان الدنيا أيام قليلة وشكلها في الدنيا هو للدنيا فحسب
    وهو سلوى للنساء قليلات الجمال عندما تقرأء هذا الوصف العظيم في الجنة أيضا يحفزها لترك الدنيا وجمالها الزائف

    وقوله تعالى ( الرجال قوامون على النساء )) هذا في الدنيا فقط ولا علاقة له بالخطاب الرباني في القرآن
    القرآن يخاطب الإنسان لا الرجال
    والمرأة ليست تابعة للرجل بل تابعه لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم
    لها فكرها وشخصيتها المستقلة تمام عن الرجل كون المرأة تطيع زوجها ليس معناه الذوبان والتبعية
    والرجال قوامون معناه ان الرجل قيم على المرأة يخدمها وينفق عليها ويقضي لها حوائجها
    يقول الرسول صلى الله علية وسلم (النساء شقائق الرجال) ولم يقل تابعات للرجال

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    الدولة
    مغرب العقلاء و العاقلات
    المشاركات
    3,002
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. فائدة: حول إلقاء النساء السلام على الرجال
    بواسطة أبي عبدالله الليبي في المنتدى قسم المرأة المسلمة
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 11-24-2011, 02:48 AM
  2. هل النساء يساون الرجال وهل الرجال يساون النساء
    بواسطة احمد زين الدين في المنتدى قسم المرأة المسلمة
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 01-25-2011, 12:18 AM
  3. شهوة النساء في الجنة
    بواسطة ومضة في المنتدى قسم المرأة المسلمة
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 05-09-2005, 10:57 AM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء