صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 16 إلى 18 من 18

الموضوع: مشكلة الشر معضلة

  1. #16
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    1,421
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    زميل نيوتن : أنت قلت ما عندك وانتهى الأمر فلا تحول الأمر للحديث حول أمور جانبية
    متابعة إشرافية
    واللهِ لَوْ عَلِمُوا قَبِيحَ سَرِيرَتِي....لأَبَى السَّلاَمَ عَلَيَّ مَنْ يَلْقَانِي
    وَلأَعْرضُوا عَنِّي وَمَلُّوا صُحْبَتِي....وَلَبُؤْتُ بَعْدَ كَرَامَةٍ بِهَوَانِ
    لَكِنْ سَتَرْتَ مَعَايِبِي وَمَثَالِبِي....وَحَلِمْتَ عَنْ سَقَطِي وَعَنْ طُغْيَاني
    فَلَكَ الَمحَامِدُ وَالمَدَائِحُ كُلُّهَا....بِخَوَاطِرِي وَجَوَارِحِي وَلِسَانِي
    وَلَقَدْ مَنَنْتَ عَلَيَّ رَبِّ بِأَنْعُمٍ....مَا لِي بِشُكرِ أَقَلِّهِنَّ يَدَانِ

  2. #17
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    842
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    هذه اخطاء اساسيه في مجمل مخططك

  3. #18
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    الدولة
    الاردن
    المشاركات
    150
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    و الصلاة و السلام على رسول الله و على آله و صحبه و من ولاه و من سار على دربه و اقتفى أثره و أتبع هداه.

    أعتذر عن التأخير بسبب السفر و المرض و اوضاع مصر الأخيرة .

    اتهامات في الجملة , و شخصنة للأمور و الله المستعان نبدأ مع الصديق نيوتن.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نيوتن مشاهدة المشاركة
    يا عزيزي ما ذنبي وذنب من يتابع الحوار أن تضيع أوقاتنا بنقل كلام من الفيسبوك؟ نحن لسنا في مسابقة لكتابة رد أطول وملأها بحشو الكلام
    بكل صراحة يا صديقي إني لأعجب من هذا الرد , ما نقلته من الفيس بوك هي عبارة عن ثلاث روابط و كلها في صلب ما تطلب لنرى :
    الرابط الأول https://www.facebook.com/notes/moham...51384142858461 للأستاذ محمد أبو زيد يتكلم فيه عن الصواب الذي يطلبه الإدراك لصياغة المفاهيم و أنت لم تستطع أن تقدم أبسط تصور للكون دون شر بل لما حاولت هنا
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نيوتن مشاهدة المشاركة
    نعم يمكنني أن أتصور حرية اختيار بدون شر. يمكن أن يكون هناك خير ولا خير، الخير نافع واللاخير غير نافع لكنه غير ضار في نفس الوقت. الخير يسبب المتعة واللاخير يحرم من المتعة لكنه لايسبب معاناة أو ألم.
    استعنت بمفهوم النقيض للخير الذي هو المعاناة و الألم و الذي هو شر فلم تتخلص من الشر في التصور الذي قدمته و هذا منك تناقض !!! و نقلت لك ثلاث إشكالات و منها إشكال مستشهدا به بكلام نيتشة و لم ترد الا بتسفيه نقل مخالفك بعض الروابط التي لها صلة بالموضوع من الفيس بوك مع التوثيق.

    الإستشهاد الثاني من الفيس بوك كان للأستاذ عبد الله شهري و هو عن تصور الملحد لله و إشكالية هذا التصور و نحن نتكلم عن الله و عن تصور صفاته , فلماذا تنكر علي هذا النقل =تعصب منك لا أدري ما سببه.و هذا رابط الموضوع: https://www.facebook.com/notes/abdul...50388528052176.

    و أما الثالث فهو للدكتور الطيب بوعزة , يطرح سؤلاً عن البديل الذي قدمته الفلسفة الإلحادية لهذه الأسئلىة الوجودية و التي من ضمنها الأخلاق بلا شك , فأين المشكلة عندك , و مع هذا لم يتم تقديم أي بديل إلحادي منك , بل هو المنهج السلبي على طول الخط , الإنتقاد (نيوتن) يرد (عمار و يطرح إشكالاً) ينتقد (نيوتن دون ان يرد على الإشكال)!! منهج سلبي كما قلت لك في أول مشاركة دعنا نثري الحوار لا نجعله نقاشاً سلبيا , لكنك تصورت انك في حلبة مصارعة تسدد ضربات نهائية لخصمك و الحصيلة أنك كنت تضرب في الهواء !. و هذا رابط موضوع الدكتور الطيب لمن أراد أن يتأكد من المتابعين:http://webcache.googleusercontent.co....J0QFMyQP.dpuf

    و تكلمت عن الرد الطويل ! هذا حوار و مناظرة = يتطلب منك تتبع قول خصمك و رد إشكالاته و طرح ما عندك من تصور للمفاهيم التي تتكلموا عنها , فهذه مناظرة و ليست دردشة على قهوة !و ثم كم نسبة نقلي من الفيس بوك بالمقارنة بالكتب أتريد أن أنقل لك 12 مراجع دون الفيس , ثم هل نقلت أنت من مرجع علمي واحد ! لتتكلم بهذا الأسلوب, سبحان الله,
    ثم تقول
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نيوتن مشاهدة المشاركة
    ما علاقتنا بكارل بوبر؟ هل تظن أن استخدام بعض الأسماء الأعجمية هو حجة في حد ذاته؟ غالبية العلماء هم طبيعيون فلماذا يكون بوبر صحيح والغالبية خطأ؟
    من قال أن استخدام الأسماء الأعجمية حجة بحد ذاتها !!!, كل ما في الأمر أن مسألة الصواب و الخطأ التي بنيت عليها موضوعك في الأخلاق واجه نقد شديد حسب أطروحات بوبر = العبرة في قوة حجة بوبر و من يستدل بها لا في بوبر نفسه و دليلي لم تستطع حتى الرد على وحدة من الاعتراضات الثلاث (اللغة , الطفل و برهان هالدن) يبدو يا صديقي ان عدم وجود الجواب حوّل مسارك هجوم و انتقاص و لكن نصبر و على الله الأجر , و ندع للقارئ الحكم .


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نيوتن مشاهدة المشاركة
    والخطأ يمكن أن يكون أمر طبيعي وقدرة
    و بعدها تقول:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نيوتن مشاهدة المشاركة
    وتعريفي للصواب والخطأ الأخلاقي صحيح
    غريب تنتقل من الإمكان الذي هو من أًسس الشك الى دوجماطيقية(1) مفرطة بدعواك ان تعريفك هو الصحيح !, و كما أبهرتنا في عمق المعرفة الفلسفية عندك فإن الدوجماطيقية تعني : اليقينية القطعية و لكن عندك أصلها هو رأيك و فقط و هذا تشخيص و اسقاط معرفي جميل بكل صراحة .
    و اما قولك اني لم أفهم ادعها أيضا للقارئ الكريم , و كلامك عن اني لم أتكلم عن مذهبي في الأخلاق فهذا وهم منك , في كل ردي انا اتكم عن الثنائية و تكلمت عن نظرة الدكتور المسيري فيها و التي وقعت فيها انت عندما حاولت تصور عالم دون شر , فكيف تقول اني لم أتكلم = لا ادري
    ثم تعود الى مثال الطبيب و تقول :
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نيوتن مشاهدة المشاركة
    الطبيب المحدود القدرة لم أتحدت عما يحق له
    اليس ما يحق لنا من خيارات =هو قدرتنا و اليس متعلق ما هو حق في فعلنا هو مناط القدرة , صراحة ردودك عجيبة و غريبة يا صديقي . و اعود و أكرر لا يحق لك الإعتراض على الله خاصة انك محدود العلم و القدرة , فلا يجوز ان تنتقد علي مثال الطبيب بحجة محدودية القدرة ثم تجيز لنفسك انت محدود القدرة ان تعترض على الله و تقول (لكن إله كلي القدرة فلا عذر له في ذلك) أنت محدود القدرة لا تزال تعترض بغير وجه حق مع تناقض فج يصعب حله و نتركه للقارىء الكريم .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نيوتن مشاهدة المشاركة
    ثم تريد أن تخبرنا أننا لا نستطيع أن نحكم على أفعال الله بسبب محدوديتنا. ممتاز جدا بنفس الحجة يمكنني أن أقول لك أنك لا تستطيع أن تحكم على أي شيء. فإذا كانت حكمة الله اقتضت قتل الملايين ومعاناة المليارات ولا يحق لنا التساؤل حول ذلك. فما الذي يضمن لك أن كتبك المقدسة ما هي إلا خدعة كبيرة من الإله لحكمة لا يعلمها إلا هو؟ يجب أن يكون عندك ميزان واحد للحكم على كل الأمور فإن اقتنعت أن إلهك صادق ولا يمكن أن يكذب بحرف واحد فلماذا تصدق أنه يبقى رحيما حتى لو تسبب أو سمح بمعاناة المليارات؟ وفقا لحجتك أنت نفسك الحكمة يمكن أن تبرر كذبه كما يمكن أن تبرر تسببه بالشر. وأي شيء لا تستطيع تبريره في هذا العالم ولا يتوافق مع إلهك تلجأ وتقول لي الحكمة. أرجو عدم تجاهل هذه النقطة.
    سأنطلق من أخر جملة لك تقول _(أرجو أن لا تتجاهل هذه النقطة) طبعا يا صديقي ليست من عادتي , و لكنك تجاهلت كل ردودي ! ندخل الى الرد:
    من قال أننا لا سنطيع الحكم على أفعال الله بالمطلق ّ! طبعا القائل هو انت ليس أنا , نسطيع طبعا فهم أفعال الله من علمٍ و حكمة و نظام في هذا الكون و في نفسك و في جسدك و عقلك , و لكن هل هذا الفهم لابد أن يكون مطلق و كلي و محيط بالله الذ1ي هو المطلق أظن لا يقولها عاقل , فهناك كما تعلم محكمات و متشابهات نصية (قرآن و سنة) و كونية (كزمولوجي و إنسانية) فالمحكم هنا ان من ابرم هذا الكون عليم حكيم جعل في هذا الجسد60000000000000000 2 خلية تعمل بنظام دقيق جداً = هذا يدل على مُنظم و تحت كل خلية 10000 الاف مصنع بل و هذا المصنع يصحح الأخطاء الجنية فهذه محكمات لحكمته , يبقى بعض الأمور لا نفهمها و لكن نفهم مجملها لاننا محدودي الفهم فنجري القاعدة الكلية على الأحكام الجزئية و هذه من أكبر مسارات العقل العلمي , فنرد المتشابه الى المحكم , و نرد عدم فهم بعض الحكمة الى كل هذه الحكمة التي ندركها في الكون , و يقيني ان هذا تفسير أفضل بكثير من العدم الذي تقدمه و هو متناسق منطقيا و علمياً.

    و اما قولك ان لا يحق لنا التساؤل عن قتل الملايين و مرارات المليارات فغريب أيضا !, بل يحق لك السؤال و لنا اجابتنا للحكمة و البلاء و الثنائية الكونية المتمثلة بالخير و الشر , اضف اليها من قال لك ان المليارات تعاني ! المحكم في الدنيا الصحة و المرض فيه قليل بالنسبة للصحة , كم نسبت المصابين بالإمراض الجسدية (حيث هذا معيار السعادة عندك) مقابل الأصحاء لنقل مليار و هناك 7 مليار أصحاء فكيف تحكم على مليارات البشرية في الشقاء دون احصاء = اسقاط نفسي جديد , و اضيف اخيرا ان من اعظم القتل في العالم كان على يد علمانيّ ما بعد الحداثة الأشبه بالملحدين في الحرب العالمية الأولى و الثانية 100 مليون إنسان , و أيضا لا ننسى الزعيم الملحد ماوتسي تونغ الذي قتل 45 مليون: http://www.independent.co.uk/arts-en...s-2081630.html
    أما قولك هنا
    (فما الذي يضمن لك أن كتبك المقدسة ما هي إلا خدعة كبيرة من الإله لحكمة لا يعلمها إلا هو؟)
    لقد صرح الله في حكمته بالشر و لم يخفيها! و قد صرح بحكمته في إنزال كتبه و ما تحويه من الإعجاز للهداية و لتراجع كتاب الظاهرة القرآنية(مالك بن نبي) لتفك عنك التعتيم الفكري الذي فرضته على نفسك و لتقرأ مقدمة العلامة محمود شاكر فقط لتعلم بعض من حكمة الله المعلنة .
    بالإضافة الى أن الله لن يكون عابثا فهذا يبعد عنه الرجل الكريم فما بالك بمن خلقه , و منطلق كلامك هذا مبني على نسبية الحقيقة و تتفرع منها اسئلة الهوس الشيطاني الديكارتي الذي قد يفكر عني , و ايضا سؤال ما يضمنك ان الله لا يكذب عليك .....الخ .
    كل هذا الكلام = هل هناك حقيقة أم لا , فإذا قلت ان ليس هناك حقيقة ابدا و كل الامور كذب و الله الذي هو اعلى حقيقة قد يخادعنا , فهل قولك هذا حقيقة , إن قلت نعم أبطلت مذهبك و قلت لك ما ضمنك ان هذا القول مخادع , و إن قلت انه ليس حقيقة فقد كفيتني الرد و عليه يقول بوبر (الذي تنزعج منه !): النتائج النسبية مبطلة لذاتها لانها تحمل تناقض في ذاتها.( 2) فلهذا كان لابد من حقيقة مُتبعة و عندنا هذه الحقيقة هي (الله) و طبعا بما أنك انهيت مشاركتك لن اقول لك بين لي الحقيقة عندك لتقع في كم تناقضات لا حصر لها و لكن الله غالب على أمره و الأمر انتهى.

    ننتقل لقولك هذا
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نيوتن مشاهدة المشاركة
    حول أن الله لا بد أن يظهر علمه فلا أرى أنك قدمت أي حل. فإن كان كلي القدرة فلا شك أنه سيجد طريقة يظهر فيها علمه دون معاناة المليارات.
    هل هذه الطريقة الجديدة ستعجب محدود القدرة نيوتن ام سيطلب طريقة عدمية أخرى ليعترض فيها على الكلي و المطلق و لا اعيد مثال الطبيب الذي انتقدتني لاستخدمه لان الطبيب محدود القدرة فأرد اعتراضك لك, و اقول يا محدود القدرة لا يحق لك ان تقترح طرق على المطلق العليم الحكيم .

    اما أخر أربع نقاط فهي من التهافت و التناقض العدمي الذي تتبعه من اول المشاركات بمكان, فعليه:
    عالم الله الذي تتكلم عليه إن كنت تقصد انه بمعنى عالمنا فأنت وقعت في مغالطة كالعادة , الله هو خالق العوالم و لا يحكمه عالم و وجد هذه العوالم في نقص بذاتها هو منطقي جدا لأنه أن يخلق الله مثله هو سؤال غير منطقي أصلاَ و يعيدنا الى مربع الأسئلة الغير متصورة (هل يستطيع الله ان لا يستطيع) حيث أن يخلق مثله يعني ان يخلق كلي القدرة و كلي القدرة هذا المخلوق ناقص لأن هناك من خلقه أعلى منه, و هذا الناقص ستتعارض ارادته مع ارادة من خلقه و فيصبح اننا نريد من الكلي ان يستطيع بإن لا يستطيع بخلق من يحد استطاعته!!! , أضف ان تدهور هذه العوالم في ذاتها تدل على حكمة الثنائيات التي لم تستطيع الإنفكاك منها أبدا؛ فيكون النقص على مفعولات الله لا على فعله و فعله كله خير و كمال و حكمة و تبين كم ينقصك يا محدود القدرة من الحكمة في مشاركاتك السابقة فأنصحك بالتريث و التفكير أكثر في حكمة الله و آياته علك تخرج من عبثك و شخصنتك .
    أخيراً أذكر القارئ الكريم:
    • طالبت نيوتن في الرد على أطروحات كارل بوبر الثلاث:
    1. اللغة و الصحيح و الخطأ
    2. الطفل و الصحيح و الخطأ
    3. برهان هالدن المطور.
    و كان رده الإهمال الكلي .

    • طالبته في الرد على إشكاليات العقل و الأخلاق, فكان رده الإهمال و أن تعريفه هو الصواب بطريقة يقينية غريبة دون نقد لمخالفه بالتفصيل بل احاله لموضوع عام و عند الرد على الموضوع العام يتهم محاوره انه يضيع وقت القارئ في الفي سبوك و الرد الطويل مع أن مخالفه قدم اكثر من 13 مرجع مقابل 3 روابط لمواضيع موثقة في الفيس بوك.
    • لم يقدم نيوتن و لا مرجع علمي واحد و كانت طريقة رده تعتمد على السرعة و عدم التريث مما جعله يتناقض في تصوراته و تعاريفه و هما اهم ركنين في عالم المنطق (يراجع شرح صفاء الدين العراقي المسمى الواضح بالمنطق) فكان جل كلامه متهافت و متناقض و عن عدم تفكر ثم يتهم محاوره بذلك = فسبحان الله.

    مختصر الأمر:
    خلق الله الشر لحكمة البلاء و حكمة الثنائيات التي تحكم الكون , فعلمنا من الشر معنى الخير و كان الشر الذي على المفعولات هو خير في حكمة الله و علمه كما مثال الألم ينبه الجسم للمرض , و الجهد الجسدي لكي يقوي عضلات الجسد , الشدائد التي تصنع من الإنسان قوة نفس و عمق تفكير و هلم جر , و الإنفكاك من مفهوم الثنائيات مستحيل لانه يفرض الوحدوية , فلابد من خالق و مخلوق , و خير و شر , و بلاء و عافية و جنة و نار و هي من أم المحكمات.
    الإلحاد لم يقدم أي حل لمعضلة الشر بل مفهوم الشر في الإلحاد مُشكل جدا , حيث أن الإلحاد يعتبر هذا العالم طبيعي المتكامل الأركان فالشر لهذا العالم الإلحادي يعتبر ثغرة كيف يمكن للإلحاد ان يبررها لا توجد إجابة.
    المعاني الأخلاقية في الإلحاد لا معنى لها , لأن أساس السعادة في المصلحة و المنافع المادية و جل الأخلاق معارضة للمصلحة من صدق و تضحية و إيثار و شجاعة و هذا متفق بين البشر على العموم و لا يمكن تفسيرها الحادياً , كما قدمت من أطروحات بوبر الثلاث .

    أخيرا شكرا لكل من تابع هذا الحوار جزاكم الله خيرا.

    (1) وليم جيمس ايرل , مدخل الى علم الفلسفة , ترجمة عادل مصطفى.
    (2) كارل بوبر , النفس و دماغها .

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. انشر انشر انشر انننننننشر !!
    بواسطة السيف الصقيل في المنتدى قسم الحوار عن الإسلام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-10-2014, 12:42 AM
  2. مشكلة الشر معضلة
    بواسطة نيوتن في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 06-20-2013, 07:40 PM
  3. مشكلة الشر
    بواسطة niels bohr في المنتدى قسم الحوار عن الإسلام
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 03-06-2009, 04:13 PM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء