النتائج 1 إلى 12 من 12

الموضوع: مسابقة قيمة : ماذا تعرفون عن !

  1. افتراضي مسابقة قيمة : ماذا تعرفون عن !

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    إخوة الدين .. مسابقة قيمة ..
    جوائزها دعوات طيبات بضهر الغيب إن شاء الله ..

    ٲسئلة المسابقة تبدٲ بماذا تعرفون عن ?!

    الٲسئلة تدور حول قربات وطاعات نغفل عنها وقليل من يفعلها .. ولن تكون الٲسئلة حكراً على صاحبة الموضوع .. بل جزى الله خير الجزاء من يعيننا بالٲسئلة وإثراء المسابقة ..

    والمهم في المسابقة ٲن لا تكون الإجابات إجابات تعريفية وحسب بل نريدها إجابات قيمة وغنية بالحث ورفع الهمم والترغيب وحبذا لو دُعمت بقصص الصحابة رضي الله عنهم والسلف الصالح .. لننتقل من كونها ٲسئلة وإجابات إلى طاعات وقربات نعملها ونحافظ عليها في حياتنا ٲبتغاء وجه ربنا جلى في علاه وفي ذلك فليتنافس المتنافسون ..

    الٲسئلة الٲولى :
    ماذا تعرفون عن :

    1- قيام المقنطرين
    2- التقوى
    3- ركعتين الإستغفار

    يتبع إن شاء الله بعد الإجابات .

  2. افتراضي

    ........

  3. افتراضي

    .............

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    خير البقاع
    المشاركات
    2,909
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اعذري القوم فالأشغال كثيرة .
    قيام المقنطرين يقصد به ما جاء في الحديث التالي ((من قام بعشر آيات لم يكتب من الغافلين، ومن قام بمائة آية كتب من القانتين، ومن قام بألف آية كتب من المقنطرين.))
    و تقوى الله هي أن نجعل بيننا و بين غضبه و عقابه حاجزاً بالعمل الصالح و ترك المعاصي .
    أما صلاة الاستغفار فلم أدر ما هي لذا ذهبت أبحث و وجدت الآتي
    http://fatwa.islamweb.net/fatwa/inde...twaId&Id=34728

    و الله أعلم

  5. افتراضي

    صلاة الإستغفار كما أعلم أنه إن قام شخص بذنب ما صلى لله ركعتين لكي يكفر عن ذنبه

  6. افتراضي

    جزاكم الله خير الجزاء .

  7. افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    إجابات من أحد المنتديات ,,


    1- قيام المقنطرين

    قـيـام الـمـقـنـطـريـن

    قيام الليل والصلاة وقراءة ألف آية والذي يفعل ذلك يكون من المقنطرين بإذن الله

    قال الرسول صلى الله عليه وسلم : " من قام بعشر آيات لم يكتب من الغافلين ، و من قام بمائة آية كتب من القانتين ، و من قام بألف آية كتب من المقنطرين "

    2- التقوى

    التقوى

    والتقوى في أصلها أن يجعل العبد بينه وبين ما يخاف ويحذر وقاية. وربنا تبارك وتعالى هو أهل التقوى. هو الأهل وحده أن يخشى ويعظم ويجل ويكرم. التقوى كما يقول علي رضي الله عنه: (الخوف من الجليل، والعمل بالتنزيل، والقناعة بالقليل، والاستعداد ليوم الرحيل).


    والتقي من عباد الله ذو ضمير مرهف، وخشية مستمرة، وحذر دائم، يتوقى أشواك الطريق، ويحذر سراديب الحياة، وجِل من تجاذب كلاليب الرغائب والشهوات، ونوازع المطامع والمطامح.


    وتبلغ التقوى تمامها- كما يقول أبو الدرداء – رضي الله عنه –: حين يتقي العبد ربه من مثقال الذرة، وحتى يترك بعض ما يرى أنه حلال، خشية أن يكون حراماً، ليكون حجاباً بينه وبين الحرام. فإن الله بين للعباد الذي يصيرهم إليه فقال: فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره [الزلزلة:7-8].
    وفي كتاب ربكم أيها الإخوة – نعوت لأهل التقوى، وإشادة بذكرهم، ورفعة من شأنهم، وإطناب في وصفهم، فالمتقون في كتاب الله: ٱلَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِٱلْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ ٱلصَّلوٰةَ وَمِمَّا رَزَقْنَـٰهُمْ يُنفِقُونَ وَٱلَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ وَبِٱلآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ[البقرة:3-4].


    والمتقون في كتاب الله : ءامَنَ بِٱللَّهِ وَٱلْيَوْمِ ٱلاْخِرِ وَٱلْمَلَـئِكَةِ وَٱلْكِتَـٰبِ وَٱلنَّبِيّينَ وَءاتَى ٱلْمَالَ عَلَىٰ حُبّهِ ذَوِى ٱلْقُرْبَىٰ وَٱلْيَتَـٰمَىٰ وَٱلْمَسَـٰكِينَ وَٱبْنَ ٱلسَّبِيلِ وَٱلسَّائِلِينَ وَفِي ٱلرّقَابِ وَأَقَامَ ٱلصَّلَوٰةَ وَءاتَى ٱلزَّكَوٰةَ وَٱلْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَـٰهَدُواْ وَٱلصَّابِرِينَ فِى ٱلْبَأْسَاء وٱلضَّرَّاء وَحِينَ ٱلْبَأْسِ أُولَـئِكَ ٱلَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَـئِكَ هُمُ ٱلْمُتَّقُونَ [البقرة:177].


    والمتقون في كتاب الله: ٱلَّذِينَ يُنفِقُونَ فِى السَّرَّاء وَٱلضَّرَّاء وَٱلْكَـٰظِمِينَ ٱلْغَيْظَ وَٱلْعَـٰفِينَ عَنِ ٱلنَّاسِ وَٱللَّهُ يُحِبُّ ٱلْمُحْسِنِينَ وَٱلَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَـٰحِشَةً أَوْ ظَلَمُواْ أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُواْ ٱللَّهَ فَٱسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ ٱلذُّنُوبَ إِلاَّ ٱللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّواْ عَلَىٰ مَا فَعَلُواْ وَهُمْ يَعْلَمُونَ[آل عمران:134-135].


    التقوى تفتح مغاليق القلوب وَٱتَّقُواْ ٱللَّهَ وَيُعَلّمُكُمُ ٱللَّهُ [البقرة:282].

    3- ركعتين الإستغفار

    صلاة التوبة ويمكن تسميتها بصلاة الاستغفار لاشتمالها عليه

    وهي صلاة ركعتين بعد الطهارة

    فقد قال صلى الله عليه وسلم: ما من عبد يذنب ذنبا فيحسن الطهور ثم يقوم فيصلي ركعتين ثم يستغفر الله إلا غفر له،

    ثم قرأ هذه الآية:

    [وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ]

    (آل عمران: 135). صححه الشيخ الألباني .
    1- قيام المقنطرين




    2- التقوى





    3- ركعتين الإستغفار


  8. افتراضي

    ماذا تعرفون عن :

    1- التبتل
    2- عبادة بسيطة في وقت ميعن تعدل حجة وعمرة تامة
    3- التوبة النصوح

    يتبع إن شاء الله بعد الإجابات .

  9. افتراضي

    ...................

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    خير البقاع
    المشاركات
    2,909
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    1 - لا أدري
    2 - عمرة في رمضان تعدل حجة مع النبي صلى الله عليه و سلم .
    3 - هي التوبة الصادقة مع عزم على عدم الرجوع للذنب و إرجاع الحق لأصحابه إن أمكن .

  11. افتراضي

    جزاكم الله خيراً
    كتب الله أجركم

    2 - عمرة في رمضان تعدل حجة مع النبي صلى الله عليه و سلم .
    ليست هي المقصودة .. و المقصود عبادة لاتحتاج إلى جهد في وقت معين .

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب الأقصى
    المشاركات
    26
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاكم الله خيرا عن المسابقة المفيدة باراك الله فيكم ونفع بكم
    اجوبتي :
    1:التبتل:يعني الرهبانية و هو الإنقطاع عن الزواج والتفرغ للعبادة و هو منهي عنه في ديننا فلا رهبانية في الإسلام .
    2:العبادة التي تعدل حجة وعمرة تامة ،صلاة ركعتين بالمسجد بعد صلاة الفجر و ذلك بعد أن تطلع الشمس زهاء الرمح ..ما يقدر ب 25 دقيقة بعد الشروق كما أظن و الله أعلم
    3:التوبة النصوح :توبة خالصة لله،نصوح بمعنى صافية لا تشوبها شائبة، لا يرجع بعدها المذنب لهذا الذنب إلى أن يأتيه اليقين وهي توفيق من الله تعالى يمحو بها الله كل هذا الذنب و يكتبه حسنات ..
    هذا ما تيسر و الله أعلى وأعلم وأجل وأحكم جل جلاله
    جزيتم الجنان ..
    أيها الشاب ستسأل عن شبابك، أيها الكهل تأهب لعتابك، أيها الشيخ تدبر أمرك قبل سد بابك، كنت في بداية الشباب أصلح، فيا عجبا كيف أفسد من أصلح، يا مريض القلب قف بباب الطبيب،يا مبخوس الحظ اشك فوات النصيب، لذ بالجناب ذليلا، وقف على الباب طويلا، واتخذ في هذا الأيام سبيلا، واجعل جناب التوبة مقيلا، واجتهد في الخير تجد ثوابا جزيلا,فرامي المنون يصمي الرمايا،وملك الموت لا يقبل الهدايا.
    من أروع ما قال ابن الجوزي

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. سؤال: هل تعرفون عباس عبد النور
    بواسطة fares assahwa في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 04-14-2012, 01:01 AM
  2. سؤال: ايها الملحد: ماذا قدمت للابرياء المظلومين في سوريا!!
    بواسطة نور الدين الدمشقي في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 02-13-2012, 12:30 AM
  3. إعلان: مسابقة أبناء أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها (مسابقة عالمية) بإشراف..
    بواسطة (>أبو محمد<) في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-31-2010, 02:49 PM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء