صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 30

الموضوع: رد شبهة اشتكت النار

  1. افتراضي رد شبهة اشتكت النار

    بسم الله الرحمن الرحيم
    العلمانيون العرب لا يقتنعون بأن سبب الشبهات هو جهلهم!وهذه الشبهة التى خرج بها جاهل من هؤلاء على اليوتيوب والمدونات وانا اطلب منه ان يدرس العقيدة الاسلامية اولا قبل ان ينتقد الاسلام بطريقة تجعل اصغر طويلب علم يضحك عليه.
    1-شبهة اشتكت النار.
    2-الاخبار عن النار ومكانها.
    3-دليل اضافى على مكان النار.
    1-تتداول المواقع اللادينية هذه الشبهة:حيث روى البخارى ومسلم فى صحيحيهما عن ابى هريرة عن الرسول صلى الله عليه واله وسلم" واشتكت النار إلى ربها ، فقالت : يا رب أكل بعضي بعضا ، فأذن لها بنفسين ، نفس في الشتاء ونفس في الصيف ، فهو أشد ما تجدون من الحر ، وأشد ما تجدون من الزمهرير"فيقول العلمانى المعترض:هذا الحديث دليل على انتفاء وحى السماء عن الاسلام لماذا؟لأن سبب الحر والبرد هو دوران الارض حول الشمس مما يؤدى لتعاقب الفصول وليس للنار دخل فيه فما جوابكم ايها المسلمون؟

  2. افتراضي


    2-الرد:اذا ثبت ان جهنم تقع فى كوكب الارض فهذا الحديث وحديث تسجير النار بين الظهر والعصر واحاديث عذاب القبر صارت كلها منطقية لأنه لوثبت ان جهنم ترتبط بكوكب الارض فهى ترتبط بما يحدث عليه من تغيرات مناخية وتصبح الشبهة اعجازا فمن الذى اخبر الرسول صلى الله عليه واله وسلم بأن الحر والبرد يرتبط بالارض وليس بالشمس؟والسؤال من اين لك ان جهنم ترتبط او تتواجد فى كوكب الارض؟ الجواب من نفس المصدر الذى ربط جهنم بالفصول الاربعة:القرأن والسنة
    الصحابة كانوا مع الرسول صلى الله عليه واله وسلم وسمعوا النار ولوكانت النار فى السماء كما هى الجنة ما سمعوها وقد اخبر ذلك عتبة بن غزوان وابو هريرة رضى الله تعالى عنهما
    قال الامام مسلم فى صحيحه:حدثنا يحيى بن أيوب ، حدثنا خلف بن خليفة ، حدثنا يزيد بن كيسان ، عن أبي حازم ، عن أبي هريرة ، قال : كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ، إذ سمع وجبة ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " تدرون ما هذا ؟ " قال : قلنا : الله ورسوله أعلم ، قال : " هذا حجر رمي به في النار منذ سبعين خريفا ، فهو يهوي في النار الآن ، حتى انتهى إلى قعرها " ، وحدثناه محمد بن عباد ، وابن أبي عمر ، قالا : حدثنا مروان ، عن يزيد بن كيسان ، عن أبي حازم ، عن أبي هريرة بهذا الإسناد ، وقال : " هذا وقع في أسفلها فسمعتم وجبتها

  3. افتراضي


    وفى حديث عمرو بن عنبسة رضى الله تعالى عنه وهو حديث طويل يثبت ارتباط الاحداث على الارض بالاحداث فى جهنم خصوصا التأثر بالشمس فهذه اشارة اضافية الى ان جهنم فى التصور الاسلامى تقع فى الارض بعكس الجنة التى تقع فى السماء وفى هذا الحديث كراهية الصلاة بين الظهر والعصر لسبب تسجير جهنم(وهى الفترة التى تكون فيها الشمس اعلى حرارة بالنسبة للمنطقة التى توجد فى هذا التوقيت)
    قال الامام مسلم فى صحيحه:ثنا يعقوب بن سفيان الفارسي ، حدثنا أبو توبة الربيع بن نافع ، حدثنا محمد بن المهاجر ، عن العباس بن سالم ، عن أبي سلام ، عن أبي أمامة ، عن عمرو بن عنبسة قال : أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في أول ما بعث وهو بمكة ، وهو حينئذ مستخف فقلت ما أنت ؟ قال : " أنا نبي " . قلت : وما النبي ؟ قال : " رسول الله " . قال : آلله أرسلك ؟ قال : " نعم " . قلت : بم أرسلك ؟ قال : " بأن نعبد الله ، ونكسر الأوثان ، ودار الأوثان ، ونوصل الأرحام " . قلت : نعم ما أرسلك به ، قلت : فمن تبعك على هذا ؟ قال : " عبد وحر - يعني أبا بكر وبلالا - فكان عمرو يقول : رأيتني وأنا ربع الإسلام - أو رابع الإسلام - قال : فأسلمت قال : أتبعك يا رسول الله قال : " لا ، ولكن الحق بقومك فإذا أخبرت أني قد خرجت فاتبعني " قال : فلحقت بقومي وجعلت أتوقع خبره وخروجه حتى أقبلت رفقة من يثرب ، فلقيتهم فسألتهم عن الخبر ، فقالوا : قد خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة ، فقلت : وقد أتاها ؟ قالوا : نعم قال : فارتحلت حتى أتيته ، فقلت : أتعرفني يا رسول الله ؟ قال : " نعم أنت الرجل الذي أتاني بمكة " فجعلت أتحين خلوته ، فلما خلا قلت : يا رسول الله ، علمني مما علمك الله وأجهل . قال : " سل عما شئت " . قلت : أي الليل أسمع ؟ قال : " جوف الليل الآخر ، فصل ما شئت ؛ فإن الصلاة مشهودة مكتوبة حتى تصلي الصبح ، ثم أقصر حتى تطلع الشمس فترتفع قيد رمح أو رمحين ، فإنها تطلع بين قرني الشيطان ، وتصلي لها الكفار ، ثم صل ما شئت فإن الصلاة مشهودة مكتوبة حتى يعدل الرمح ظله ، ثم أقصر فإن جهنم تسجر وتفتح أبوابها ، فإذا زاغت الشمس فصل ما شئت ؛ فإن الصلاة مشهودة مكتوبة حتى تصلي العصر ، ثم أقصر حتى تغرب الشمس ، فإنها تغرب بين قرني الشيطان وتصلي لها الكفار .

  4. افتراضي


    3-دليل اخر على صحة وجود جهنم فى كوكب الارض
    اولا ماوقع لقوم لوط واصحاب الفيل.
    فمعلوم للجميع هلاك قوم لوط واصحاب الفيل بحجارة من جهنم فالحجارة التى اهلكت قوم لوط كانت من البراكين كما اثبتت علوم الجيولوجيا والحجارة التى اهلكت اصحاب الفيل كانت تحملها الطير من جهنم
    فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ مَنْضُودٍ (82) مُسَوَّمَةً عِنْدَ رَبِّكَ وَمَا هِيَ مِنَ الظَّالِمِينَ بِبَعِيدٍ (83)سورة هود
    فَجَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ (74) إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِلْمُتَوَسِّمِينَ (75) وَإِنَّهَا لَبِسَبِيلٍ مُقِيمٍ (76) إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَةً لِلْمُؤْمِنِينَ (77)سورة الحجر
    أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأَصْحَابِ الْفِيلِ (1) أَلَمْ يَجْعَلْ كَيْدَهُمْ فِي تَضْلِيلٍ (2) وَأَرْسَلَ عَلَيْهِمْ طَيْرًا أَبَابِيلَ (3) تَرْمِيهِمْ بِحِجَارَةٍ مِنْ سِجِّيلٍ (4) فَجَعَلَهُمْ كَعَصْفٍ مَأْكُولٍ (5)الفيل
    ثانيا تسجير البحار يوم القيامة.
    قال الطبرى رحمه الله تعالى:حدثني يعقوب ، قال : ثنا ابن علية ، عن داود ، عن سعيد بن المسيب ، قال : قال علي رضي الله عنه لرجل من اليهود : أين جهنم ؟ فقال : البحر ، فقال : ما أراه إلا صادقا { والبحر المسجور } ( وإذا البحار سجرت ) .
    قال ابن ابى حاتم رحمه الله تعالى:حدثنا علي بن الحسين ثنا حفص بن عمر المهرقاني ثنا مسلم بن قتيبة عن شعبة عن سماك ، عن عكرمة ، عن ابن عباس { وإن جهنم لمحيطة بالكافرين } قال : " البحر " وروي عن عكرمة : نحو ذلك

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2013
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    46
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    السلام عليكم.
    أخي عبيد الله وجود جهنم في كوكب الأرض من عدمه لا يمكن إثباته بغير دليل واضح من الكتاب و السنة.
    وجهنم كما هو معلوم من الغيبيات التي لا نجري عليها المفاهيم المادية و الملموسة للزمان و المكان.وأعتقد أن جهنم - أعاذنا الله منها - ليست في الأرض لأن هذه الأخيرة فانية والأولى باقية ما دامت السماوات والأرض ، ألا ترى قول الله تعالى : "يوم تبدل الأرض غير الأرض و السماوات" ، فهذه الأرض لن تبقى أساسا بعد قيام الساعة.
    وقولك "الحجارة التي أهلكت قوم لوط من جهنم" فلا يصح لعدم ثبوت دليل شرعي على ذلك.
    والله أعلى وأعلم.

  6. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Aymane Sn مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم.
    أخي عبيد الله وجود جهنم في كوكب الأرض من عدمه لا يمكن إثباته بغير دليل واضح من الكتاب و السنة.
    وجهنم كما هو معلوم من الغيبيات التي لا نجري عليها المفاهيم المادية و الملموسة للزمان و المكان.وأعتقد أن جهنم - أعاذنا الله منها - ليست في الأرض لأن هذه الأخيرة فانية والأولى باقية ما دامت السماوات والأرض ، ألا ترى قول الله تعالى : "يوم تبدل الأرض غير الأرض و السماوات" ، فهذه الأرض لن تبقى أساسا بعد قيام الساعة.
    وقولك "الحجارة التي أهلكت قوم لوط من جهنم" فلا يصح لعدم ثبوت دليل شرعي على ذلك.
    والله أعلى وأعلم.
    وعليكم السلام اخى الكريم
    الشيخ ابن عثيمين يرى ما رأيت انا اخى الكريم وان كنت اختلف معه فى الادلة
    وهناك دليل قاطع اضافى هو قوله تبارك وتعالى فى سورة الاعراف
    إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآَيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُوا عَنْهَا لَا تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ وَلَا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُجْرِمِينَ (40) لَهُمْ مِنْ جَهَنَّمَ مِهَادٌ وَمِنْ فَوْقِهِمْ غَوَاشٍ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الظَّالِمِينَ (41)
    فالادلة مؤكدة ان عذاب البرزخ للكافرين يكون فى كوكب الارض بعكس المؤمنين وأن الكافر لا تصعد روحه الى السماء ولاتدخلها كما فى الاية السابقة وفى حديث صعود الروح والسؤال:كيف تكون النار فى السماء بينما الكافر لن تفتح له ابوابها؟

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2013
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    46
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    حياك الله أخي الكريم.
    بعد اطلاعي على الموضوع يبدو فعلا أن الدلائل متواترة على كون جهنم في الأرض و ليس في السماء منها الآية الكريمة التي ذكرتها ، وكذلك قوله تعالى : "إن كتاب الفجار لفي سجين" . وهي ليس الأرض التي نعلم ، وإنما هي أرض سابعة كما أن الجنة في السماء السابعة. ويبدو لي أن القرآن الكريم لم يأتي بذكر الأرض السابعة ذكرا صريحا على غرار السماوات السبع كما هو معلوم.

  8. افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    ويبدو لي أن القرآن الكريم لم يأتي بذكر الأرض السابعة ذكرا صريحا على غرار السماوات السبع كما هو معلوم.
    قال تعالى: اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا " الطلاق 12

    قال ابن كثير في تفسيره رحمه الله تعالى:

    يَقُولُ تَعَالَى مُخْبِرًا عَنْ قُدْرَتِهِ التَّامَّةِ وَسُلْطَانِهِ الْعَظِيمِ لِيَكُونَ ذَلِكَ بَاعِثًا عَلَى تَعْظِيمِ مَا شَرَعَ مِنَ الدِّينِ الْقَوِيمِ {اللهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ} كَقَوْلِهِ تَعَالَى إِخْبَارًا عَنْ نُوحٍ أَنَّهُ قَالَ لِقَوْمِهِ {أَلَمْ تَرَوا كَيْفَ خَلَقَ اللهُ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقًا} [نُوحٍ: 15] وَقَالَ تَعَالَى {تُسَبّحُ لَهُ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ والأرْضُ وَمَن فِيهنَّ} [الْإِسْرَاءِ: 44] . وَقَوْلُهُ تَعَالَى {وَمِنَ الأرْضِ مِثْلَهُنَّ} أَيْ سَبْعًا أَيْضًا، كَمَا ثَبَتَ فِي الصَّحِيحَيْنِ "مَنْ ظَلَمَ قيدَ شِبر مِنَ الْأَرْضِ طُوِّقه مِنْ سَبْعِ أَرَضِينَ " وَفِي صَحِيحِ الْبُخَارِيِّ "خُسِف بِهِ إِلَى سَبْعِ أَرَضِينَ "
    رُبَّ ما تَكْرَهُ النُّفُوسُ مِنَ الأَمْرِ .. لَهُ فَرْجَةٌ كَحَلِّ العِقالِ

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    مصــــــــــــــــــــــــــــر
    المشاركات
    262
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    الأخ / عبيد الله

    مع كامل إحترامي لطرحك و وقد يكون ما طرحته هو الصواب { وَمَا ذَٰلِكَ عَلَى اللَّهِ بِعَزِيزٍ }
    إلا أنه قد كان لي رد علي تلك الشبهة في منتدي/حراس العقيدة
    ---------------------------------------------------------------------
    بدايةً :الحديث موضع الشبهة هو عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال : ( اشتكت النار إلى ربها فقالت : يا رب أكل بعضي بعضا فأذن لها بنفسين نفس في الشتاء و نفس في الصيف فأشد ما تجدون من الحر من سموم جهنم و أشد ما تجدون من البرد من زمهرير جهنم ).

    وسنعرض عدة أحاديث متشابهة في نفس الأمر :

    حديث :قال النبي صلى الله عليه وسلم "أربعه أنهار من أنهار الجنة : سيحان ، و جيحان ، و النيل ، و الفرات"صحيح


    وحديث النبي عن معراجه إلي سدرة المنتهى ، وإذا أربعة أنهار : نهران باطنان ونهران ظاهران ، فقلت (أي رسول الله ): ما هذان يا جبريل ؟ قال : أما الباطنان فنهران في الجنة ، وأما الظاهران فالنيل والفرات والناس تري النيل رأي العين في الدنيا وتحسه وتشرب منه ولم يري الصحابة أي غريب في هذا , فالنيل نيل الدنيا رآه النبي في الجنة ومعني أنه رآه في الجنة _ (أنه في الجنة حقاً) لا مجازاً بكيفية وهيئة لا يدريها إلا خالقها
    وكما يقول الاستاذ/هشام من منتدي حراس العقيدة
    إننا كمسلمين نؤمن بإزدواجية الكون وأنه غير منغلق .. فالكون عندنا غيب وشهادة .. روح ومادة ..

    وحديث " العجوة من فاكهة الجنة "
    خلاصة حكم المحدث: رجاله رجال الصحيح إلا أن هذا الحديث من رواية واصل في الظاهر وهو ثقة



    وحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم : " الحمى من فيح جهنم ، فأبردوها بالماء ، أو قال : بماء زمزم ". شك همام .
    [صحيح]


    و يوضحه حديث ثاني
    إنما مثل المؤمن حين يصيبه الوعك أو الحمى، كمثل حديدة تدخل النار، فيذهب خبثها، و يبقى طيبها
    خلاصة حكم المحدث: صحيح

    وحديث آخر
    "الحمى رائد الموت، و سجن الله في الأرض"
    خلاصة حكم المحدث: حسن

    وحديث " أبشر ، فإن الله تعالى يقول : هي ناري أسلطها على عبدي المؤمن في الدنيا ، لتكون حظه من النار يوم القيامة "
    خلاصة حكم المحدث: صحيح
    _____________________________________________

    ونعود إلي تفسيرالحديث موضع الشبهة " اشتكت النار إلى ربها فقالت : يا رب أكل بعضي بعضا ..."


    فقد يُحمَل المعني بجمع هذه الأحاديث أن [جهنم تغضب من أهل المعاصي والكبائر فقد جبلها الله علي كراهيتهم وشوقها للإنتقام منهم حتي تكاد أن تأكل بعضها بعضاً وتتمزق أو تنفجر غيظاً منهم ...... ولو عدنا لكتاب الله نجد أن الله ( عز وجل ) قد بين لنا مثل حالها يوم القيامة ]
    " تكاد تميز من الغيظ كلما ألقي فيها فوج سألهم خزنتها ألم يأتكم نذير "

    قوله تعالى : تكاد تميز من الغيظ يعني تتقطع وينفصل بعضها من بعض ; قاله سعيد بن جبير . وقال ابن عباس والضحاك وابن زيد : تتفرق . من الغيظ من شدة الغيظ على أعداء الله تعالى . وقيل : من الغيظ من الغليان . وأصل " تميز " تتميز .


    ".... فأذن لها بنفسين نفس في الشتاء و نفس في الصيف فأشد ما تجدون من الحر من سموم جهنم و أشد ما تجدون من البرد من زمهرير جهنم "

    فتشكو إلي الله ما بها فيقرالله لها بأن تنفس عما في نفسها بتطهير المؤمنين في الدنيا عما إقترفوه من الذنوب والمعاصي بأن يسلط عليهم عناء شدة حرالصيف وشدة برد الشتاء .
    وهنا قد يظهر قولان :

    القول الأول
    بأن التعبير مجازي كما ورد في بعض الأحاديث السابقه المشابهه في الحال كقول الرسول " الركن و المقام ياقوتتان من يواقيت الجنة "صحيح
    ومعني الحديث موضع الشبهة _ أن نار الدنيا وكبد الدنيا ومشاقها مطهرة من الدنيا في الدنيا للإنسان تخفف عنه نار الآخرة وإنتقام جهنم _

    وبالتالي فسبب الصيف والشتاء سبب مادي ودنيوي بحت وبدليل تفريق الله تعالى بين نار الدنيا ونار جهنم في آية صريحة
    " وَقَالُواْ لاَ تَنفِرُواْ فِي الْحَرِّ قُلْ نَارُ جَهَنَّمَ أَشَدُّ حَرّاً لَّوْ كَانُوا يَفْقَهُونَ "
    وقول رسول الله " أبشر ، فإن الله تعالى يقول : هي ناري أسلطها على عبدي المؤمن في الدنيا ، لتكون حظه من النار يوم القيامة"
    خلاصة حكم المحدث: صحيح

    وبدليل أيضاً ربطه جهنم (بشدة الحر والبرد) فقط . لا بمجرد ( الحر والبرد)
    وكما قال أيضاً أحد المفسرين من أصحاب هذا القول .أن الحديث واضح في التفرقة بين نفس جهنم في الصيف وفصل الصيف . ونفسها في الشتاء وفصل الشتاء .

    القول الثاني
    بأن التعبير (( ليس مجازياً )) وإنما (( حقيقي )) كما في حديث _ وجود النيل والفرات في الجنة و_الحجر الأسود من الجنة _ ولكن الله جعل لحر الصيف وبرودة الشتاء سببان سبب ظاهري دنيوي وسبب غيبي متداخل مع الأول لا ينفيه ولا يعارض وجوده
    وكما شرح الاستاذ/ هشام في منتدي/حراس العقيدة ونقلته فيما سبق ..
    التعديل الأخير تم 02-21-2016 الساعة 07:51 AM
    بَلْ يُرِيدُ الْإِنسَانُ لِيَفْجُرَ أَمَامَهُ

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    مصــــــــــــــــــــــــــــر
    المشاركات
    262
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    والله أعلي وأعلم
    بَلْ يُرِيدُ الْإِنسَانُ لِيَفْجُرَ أَمَامَهُ

  11. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد يعقوب2 مشاهدة المشاركة
    والله أعلي وأعلم
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اولا تشرفت بمرورك اخى الكريم
    ثانيا بالنسبة لقولكم الكريم هذا غيب لانخوض فيه
    فالجواب:الله تبارك وتعالى باسمائه وصفاته غيب
    والملائكة والارواح والجن غيب
    والسماوات والكرسى والعرش والجنة والنار غيب
    ولكن نحن نتوقف فى الكلام عنها على ما اوردته نصوص الكتاب والسنة
    ونصوص الكتاب والسنة واجتماع فهم السلف متفقة ان النار فى الارض والجنة فى السماء
    ولوكانت النار فى السماء لرأها رسول الله صلى الله عليه واله وسلم فى المعراج
    ولكن لو راجعت احاديث الاسراء والمعراج لوجدت ان الروايات الصحيحة والمقبولة تربط اهل النار مكانيا بالارض وان النبى صلى الله عليه واله وسلم قد رأى الكفار يعذبون قبل عروجه الى السماء فى خلال الاسراء
    ولا اعلم خلافا بين اهل العلم حول مكان النار فى الارض
    http://ar.islamway.net/fatwa/14400
    http://www.dorar.net/enc/aqadia/2890

  12. افتراضي

    وبارك الله تعالى فيك على الاضافة القيمة استاذ

  13. افتراضي

    هذا الاثر الذى رواه الطبرانى فى الاوسط وهناد بن السرى فى الزهد عن ابن مسعود رضى الله تعالى عنه اكثر الاثار توضيحا
    حدثنا أبو معاوية ووكيع عن الأعمش عن خيثمة قال : قال عبد الله : " الأرض كلها نار يوم القيامة والجنة من ورائها يرون أكوابها وكواعبها "

  14. افتراضي

    جزاكم الله خيرا
    المزيد
    المزيد
    لينك

  15. افتراضي

    وللمزيد من كلام السلف فى المسألة:
    فقد روى الحاكم وصححه ووافقه الذهبي عن عبد الله بن سلام رضي الله عنه قال: إن أكرم خليقة الله عليه أبو القاسم صلى الله عليه وسلم، وإن الجنة في السماء والنار في الأرض.

    وروى أبو الشيخ في كتابه العظمة: عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: الجنة في السماء السابعة العليا، والنار في الأرض السابعة السفلى.

    وقال ابن رجب في التخويف من النار: الباب الخامس في ذكر مكان جهنم: روى عطية عن ابن عباس قال: الجنة في السماء السابعة ويجعلها الله حيث يشاء يوم القيامة وجهنم في الأرض السابعة. خرجه أبو نعيم.

    وخرج ابن منده من حديث أبي يحيى القتات عن مجاهد قال: قلت لابن عباس: أين الجنة؟ قال: فوق سبع سموات. قلت: فأين النار؟ قال: تحت سبع أبحر مطبقة.

    وروى البيهقي بإسناد فيه ضعف عن أبي الذعراء عن ابن مسعود قال: الجنة في السماء السابعة العليا، والنار في الأرض السابعة السلفى، ثم قرأ: إِنَّ كِتَابَ الْأَبْرَارِ لَفِي عِلِّيِّينَ {المطففين: 18} إِنَّ كِتَابَ الفُجَّارِ لَفِي سِجِّينٍ {المطففين: 7}. وخرجه ابن مندة، وعنده: فإذا كان يوم القيامة جعلها الله حيث شاء، وقال محمد بن عبد الله بن أبي يعقوب عن بشر بن شغاف عن عبد الله بن سلام قال: إن الجنة في السماء وإن النار في الأرض. خرجه ابن خزيمة وابن أبي الدنيا، وروى ابن أبي الدنيا بإسناده عن قتادة قال: كانوا يقولون إن الجنة في السموات السبع، وإن جهنم لفي الأرضين السبع.

    وروى ورقاء عن ابن أبي نجيح عن مجاهد: وَفِي السَّمَاء رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ {الذاريات: 22}. قال: الجنة في السماء، وقد استدل بعضهم لهذا بأن الله تعالى أخبر أن الكفار يعرضون على النار غدواً وعشياً يعني في مدة البرزخ وأخبر أنه لا تفتح لهم أبواب السماء، فدل على أن النار في الأرض، وقال تعالى: إِنَّ كِتَابَ الفُجَّارِ لَفِي سِجِّينٍ {المطففين: 7}. اهـ

    قال ابن الجوزي في المنتظم: ومما يدل على أن النار في الأرض حديث أبي هريرة قال: كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم يوماً فسمعنا وجبة فقال النبي صلى الله عليه وسلم: أتدرون ما هذا؟ قلنا: الله أعلم. قال: هذا حجر أرسل في جهنم منذ سبعين خريفاً، فالآن انتهى إلى قعرها. انفرد بإخراجه مسلم. فإن قيل كيف تكون جهنم في الأرض، وقد رآها رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة المعراج فجوابه من وجهين:

    أحدهما: أنه رآها في الأرض في طريقه إلى بيت المقدس، وقد روينا عن ابن الصامت أنه رؤي على سور بيت المقدس الشرقي يبكي، فقيل له في ذلك، فقال ههنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أخبرنا أنه رأى جهنم.

    والثاني: أنه لا يمتنع في القدرة أن يرى جهنم في الأرض وهو في السماء، وقد بدى له المقدس وهو بمكة فوصفه للقوم. اهـ

    والله أعلم.
    المصدر:
    http://fatwa.islamweb.net/fatwa/inde...twaId&Id=55437

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الرد على شبهة - أُضحوكة - مُصمِّم ذكي من كونٍ آخر، شبهة اليوفو ufo
    بواسطة elserdap في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 09-01-2014, 03:41 PM
  2. (شبهة) الرد على شبهة تعدي ابراهيم عليه السلام على الاديان
    بواسطة 22hammam في المنتدى قسم الحوار عن الإسلام
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 08-28-2013, 07:26 PM
  3. شبهة الناس والجان كلهم في النار
    بواسطة new-man في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 07-05-2013, 01:49 AM
  4. شبهة القلب والتفكير وهل هي شبهة اصلا
    بواسطة حامي الحمى في المنتدى قسم الحوار عن الإسلام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-21-2010, 10:17 AM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء