النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: هل قتل الحسين بالفعل يوم عاشوراء

  1. #1

    افتراضي هل قتل الحسين بالفعل يوم عاشوراء

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لدي مجموعة اسئله اتمنى ان يجيبني عليها شخص متخصص او شخص على دراية بالامر وتثبت من السؤال الموجه
    1- هل ثبت عند الرواة ان الحسين استشهد بالفعل يوم عاشوراء ومن كان اقرب راوي لذلك الحدث من ناحية المسافه الزمنيه ومن هو افضل راوي لذلك الحدث من ناحية كونه شاهد عيان عليه ولا اريد روايات الرافضه اعزكم الله لاني لااعترف بها اساسا
    2- ماذا كان بالضبط شهر محرم لدى الجاهليه اقصد هل كان في الصيف ام في الشتاء مع ان معلوماتي تقول انه كانون الثاني فهل انا محق
    3- ماذا كانت الشعائر التي يمارسها العرب قبل الاسلام كتعظيم ليوم عاشوراء
    4- مامدا صحة ارتباط اليهود بهذا اليوم ارجو وجود مصادر عبريه تؤكد ارتباطهم بهذا اليوم
    وشكرا لكم

    عندما تقوم بحذف المستحيل ,فان المتبقي مهما كان غير ملائم وبعيد الاحتمال ,هو الحقيقة
    السيد ارثر كونان دويل

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    3,521
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    3

    افتراضي

    ليس جواباً عن شؤالكم ولكن مشاركة:

    #النمرود آذى سيدنا إبراهيم عليه السلام
    #وفرعون آذى سيدنا موسى عليه السلام
    #الروافض آذوا سيدنا محمد في زوجاته وصحبه

    -فكانت عقوبة النمرود أن يضرب نفسه بالحذاء
    بسبب بعوضة دخلت انفه

    -وعقوبة فرعون أن أذله الله واغرقه بعاشوراء هو وجنوده

    -وعقوبة الروافض أن جمع الله عليهم عقوبة النمرود
    و يوم ذل فرعون.. يضربون انفسهم في يوم عاشوراء.


    سبحان من أعز المؤمنين وأذل الظلم والظلمين.
    لا يحزنك تهافت الجماهير على الباطل كتهافت الفراش على النار ، فالطبيب الحق هو الذي يؤدي واجبه مهما كثر المرضى ، ولو هديت واحداً فحسب فقد أنقصت عدد الهالكين


    العجب منّا معاشر البشر.نفقد حكمته سبحانه فيما ساءنا وضرنا، وقد آمنا بحكمته فيما نفعنا وسرّنا، أفلا قسنا ما غاب عنا على ما حضر؟ وما جهلنا على ما علمنا؟ أم أن الإنسان كان ظلوماً جهولاً؟!


    جولة سياحية في جزيرة اللادينيين!!


    الرواية الرائعة التي ظلّت مفقودة زمنا طويلا : ((جبل التوبة))

  3. #3

    افتراضي

    أهلا بك أخي الكريم كميل ...
    أما الجواب بإيجاز : فنعم .. المُجمع عليه من المؤرخين وعلماء الدين ((السنة)) هو مقتل الحسين رضي الله عنه في عاشوراء - وقيل أنه وافق يوم جمعة - وعاشوراء لا خلاف عليه ..
    وأما ما يفعله الروافض والشيعة من بدع ولطم ونياحة وسب وضرب إلخ :
    فلا يكون الرد عليه وبيان بدعته وسفاهته بإنكار موت الحسين في عاشوراء .. ولكن ببيان النصوص المانعة لذلك من القرآن ثم السنة الصحيحة : ثم من كتب الشيعة والروافض أنفسهم - ولا سيما القديم منها - ..
    وذلك لأنهم في مغالاتهم هذه وصلوا لتبديع مَن ( يصوم ) يوم عاشوراء !!!.. وأشاعوا ان مَن يصومه يصومه ( فرحا ) لمقتل الحسين !

    هذا كان الموجز ....
    وإليك الأخبار :

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لدي مجموعة اسئله اتمنى ان يجيبني عليها شخص متخصص او شخص على دراية بالامر وتثبت من السؤال الموجه
    لست متخصصا كثيرا .. ولكن سأقدم لك ما أستطيعه إن شاء الله ..

    1- هل ثبت عند الرواة ان الحسين استشهد بالفعل يوم عاشوراء ومن كان اقرب راوي لذلك الحدث من ناحية المسافه الزمنيه ومن هو افضل راوي لذلك الحدث من ناحية كونه شاهد عيان عليه ولا اريد روايات الرافضه اعزكم الله لاني لااعترف بها اساسا
    مقتله يوم عاشوراء ثابت عند السنة والشيعة على السواء .. ولا أعرف أحدا من علماء أهل السنة عارض ذلك .. وهو ما تواتر علمه في الأمة منذ قرنها الأول بلا إشكال ...
    ورغم أن تاريخ الطبري هو من المعتمدات في نقل أسانيد أخبار الأمة .. إلا أنه قد داخله الكثير من الأخبار الضعيفة والموضوعة والمُنكرة - وقد وضح هو نفسه ذلك في أول كتابه وأنه ما عليه إلا النقل والتجميع - .. ولذلك تجد في أخباره من المبالغات - الشيعية والرافضية خصيصا - ما الله به عليم .. لذلك يستأنس أهل السنة بأخباره الموافقة لما صح من الأحاديث .. ولكن عند الاحتجاج لا يقبلون منه أي رواية إلا بالتحقيق لتوضيح صحيحها من سقيمها ..
    وإليك رابط كتاب تاريخ الطبري - الجزء الخامس وفيه أحداث سنة 61 هجرية - ذكر مسير الحسين إلى الكوفة :
    http://ar.wikisource.org/wiki/%D8%AA...88.D9.81.D8.A9

    وتجد فيه :

    حدثني الحارث، قال: حدثنا ابن سعد، قال: حدثنا علي بن محمد، عن جعفر بن سليمان الضبعي قال: قال الحسين: والله لا يدعوني حتى يستخرجوا هذه العلقة من جوفي، فإذا فعلوا سلط الله عليهم من يذلهم حتى يكونوا أذل من فرم الأمة؛ فقدم للعراق فقتل بنينوى يوم عاشوراء سنة إحدى وستين.
    وأما البدع التي يأتيها الشيعة والروافض واستنكارهم لصوم عاشوراء : فتجد في الرابط التالي الرد الأمثل عليها ومن كتبهم كذلك :
    http://www.islamicweb.com/arabic/shia/husain.htm

    والرابط رائع ...
    وهذا رابط آخر يوضح لك قبول أكابر العلما لخبر مقتله في عاشوراء بغير نكير :
    http://fatwa.islamweb.net/fatwa/inde...waId&Id=146449

    2- ماذا كان بالضبط شهر محرم لدى الجاهليه اقصد هل كان في الصيف ام في الشتاء مع ان معلوماتي تقول انه كانون الثاني فهل انا محق
    هنا فاتك شيء جوهري يا كميل ................
    وهو أن الشهور العربية (القمرية) ليست كالميلادية (أو الشمسية) .. بمعنى :
    في الوقت الذي تجد فيه شهر يناير يأتي في الشتاء دوما (لأنه مرتبط بالشمس) .. فإن الحال يختلف بالنسبة للشهور العربية ..
    فالشهر العربي لا يتكرر في ذات موضعه بالضبط من كل عام - لأن طوله أصغر دوما من الشهر الميلادي - ..
    ويمكنك ملاحظة ذلك في شهر الصوم رمضان وشهر الحج ذي الحجة .. فهما لعدد من السنين يأتون شتاء .. ثم في عدد آخر يتحركون إلى الصيف أو الربيع أو الخريف إلخ

    ولكن إن كان يهمك معرفة ماذا كان يوافق 10 من شهر محرم عام 61 هـ من الأشهر الميلادية : فيمكنك الدخول على مواقع تحويل التاريخ ..
    حيث تكتب التاريخ الهجري : فيعطيك الميلادي المقابل له من المفترض ..
    وشهر مُحرم : سُمي بذلك لأن العرب كانوا يُحرمون فيه القتال مع باقي الأشهر الحُرم (ذو القعدة - ذو الحجة - مُحرم - رجب) ..

    3- ماذا كانت الشعائر التي يمارسها العرب قبل الاسلام كتعظيم ليوم عاشوراء
    أعتقد - والله أعلم والموضوع يحتاج لتأكيد - : أنه لم يكن بذي بال عند العرب .. ولكن كان اليهود يعظمونه ويصومونه لأنه اليوم الذي نجا الله تعالى فيه موسى عليه السلام من فرعون ..
    ولذلك ورد حديث في البخاري أن النبي وأهل مكة كانوا يصومون يوم عاشوراء في الجاهلية : ولكن بدون ذكر السبب ..
    والظاهر من ذلك أنهم كانوا يعرفون (( من اليهود )) بعظم ذلك اليوم من شريعة أهل الكتاب نسل إبراهيم عليه السلام : فعظموه بغير معرفة السبب ..
    وقيل في ذلك عن عكرمة أن قريش أذنبت ذنبا في الجاهلية فعظم في صدورهم .. فقيل : صوموا عاشوراء يُكفر ذلك " .. فتوارث صومه بينهم ..

    ولكن ظاهر الأحاديث والجمع بينها : أن النبي كان يصومه ويتعهد المسلمين بصيامه قبل فرض الصوم .. فلما فرض الصوم :
    جعل من شاء صامه ومن شاء تركه - أي لم يعزم على المسلمين صومه - .. مع الندب لصومه لعظيم فضله الذي أخبر عنه وهو تكفير سنة ماضية ..
    وهذا رابط جامع للأحاديث الصحيحة الواردة مع بعض فقهها :
    http://www.saaid.net/mktarat/mohram/35.htm

    4- مامدا صحة ارتباط اليهود بهذا اليوم ارجو وجود مصادر عبريه تؤكد ارتباطهم بهذا اليوم
    علاقة اليهود به صياما وتعظيما ثابتة بالأحاديث الصحيحة .. والرابط التالي فيه معلومات مفيدة عنه :
    http://www.saaid.net/Doat/almueidi/23.htm

    وأنقل لك منه :

    فاليهود ـ أتباع موسى عليه السلام ـ كانوا يعظمون يوم عاشوراء ويصومونه ويتخذونه عيداً لهم، ويلبسون فيه نساءهم حليهم واللباس الحسن الجميل ،، وسر ذلك- عندهم - أنه اليوم الذي نجى الله فيه موسى عليه السلام من فرعون.
    عن ابن عباس رضي الله عنه قال: قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة فرأى اليهود تصوم يوم عاشوراء فقال: ((ما هذا؟)) قالوا: هذا يوم صالح نجى الله فيه بني إسرائيل من عدوهم فصامه موسى. [البخاري ح 2004 ومسلم ح 1130].
    وكذلك النصارى كان لهم حظ من تعظيم هذا اليوم، والظاهر أنهم في هذا تبع لليهود، إذ أن كثيراً من شريعة موسى عليه السلام لم ينسخ بشريعة عيسى بدليل قوله تعالى: وَلاِحِلَّ لَكُم بَعْضَ الَّذِي حُرّمَ عَلَيْكُمْ [آل عمران:50]. وتأمل كيف قال: بعض إشعاراً بأن الكثير من الشرائع ظل كما هو عند موسى عليه السلام، قال ابن القيم رحمه الله: (ولا ريب أن بني إسرائيل هم أولو العلم الأول والكتاب الذي قال الله فيه: وَكَتَبْنَا لَهُ فِى الاْلْوَاحِ مِن كُلّ شَىْء مَّوْعِظَةً وَتَفْصِيلاً لّكُلّ شَىْء [الأعراف:145]. ولهذا كانت أمة موسى أوسع علوماً ومعرفة من أمة المسيح، ولهذا لا تتم شريعة المسيح إلا بالتوراة وأحكامها، فإن المسيح عليه السلام وأمته محالون في الأحكام عليها، والإنجيل كأنه مكمل لها متمم لمحاسنها، والقرآن جامع لمحاسن الكتابين) [جلاء الأفهام:103].
    وحتى قريش فإنها على وثنيتها وعبادتها الأصنام كانت تصوم يوم عاشوراء وتعظمه! تقول عائشة رضي الله عنها: (كانت قريش تصوم عاشوراء في الجاهلية، وكان رسول الله يصومه في الجاهلية) [البخاري ح 2002 ومسلم ح 1129].
    وأما سر صيامهم هذا، فلعله مما ورثوه من الشرع السالف، وقد روى الباغندي عن عكرمة أنه سئل عن ذلك فقال: (أذنبت قريش ذنبا في الجاهلية فعظم في صدورهم، فقيل: صوموا عاشوراء يكفر ذلك).
    فقط ....

    وشكرا لكم
    أرجو أن أكون أفدتك إن شاء الله ...
    التعديل الأخير تم 11-12-2013 الساعة 08:03 PM

  4. #4

    افتراضي

    بارك الله فيك ابا حب ---اذا فلقد اجمع علماء اهل السنه ورواتهم على صحة تاريخ الحدث
    ولكن بقي عندي بعض نقاط بخصوص الاشهر الهجريه اي نعم هي قمريه ولكني قصدت ايام الجاهليه فلقد كانت العرب تضيف شهر اخر هو النسيء لموافقة القمري بالشمسي فمثلا عندنا ربيع الاول والثاني هو في اشهر الربيع وجمادي الاخر والاولى هو في الشتاء ورمضان هو في الصيف وشعبان هو في الربيع اذ تخضر الارض وصفر هو في الخريف اذ تصبح الارض خاويه من النباتات والاعشاب وهكذا ولكن لا اعرف بالضبط محرم اي الاشهرلا يوافق بالضبط شمسيا وشكرا
    واكرر شكري لك على هذا الرد الرائع والروابط

    عندما تقوم بحذف المستحيل ,فان المتبقي مهما كان غير ملائم وبعيد الاحتمال ,هو الحقيقة
    السيد ارثر كونان دويل

  5. #5

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كميل مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك ابا حب ---اذا فلقد اجمع علماء اهل السنه ورواتهم على صحة تاريخ الحدث
    ولكن بقي عندي بعض نقاط بخصوص الاشهر الهجريه اي نعم هي قمريه ولكني قصدت ايام الجاهليه فلقد كانت العرب تضيف شهر اخر هو النسيء لموافقة القمري بالشمسي فمثلا عندنا ربيع الاول والثاني هو في اشهر الربيع وجمادي الاخر والاولى هو في الشتاء ورمضان هو في الصيف وشعبان هو في الربيع اذ تخضر الارض وصفر هو في الخريف اذ تصبح الارض خاويه من النباتات والاعشاب وهكذا ولكن لا اعرف بالضبط محرم اي الاشهرلا يوافق بالضبط شمسيا وشكرا
    واكرر شكري لك على هذا الرد الرائع والروابط
    بارك الله فيك أخي الكريم ...
    أسماء الأشهر الهجرية سُميت بأوقاتها حين تسميتها ..
    بمعنى : عندما سموا ربيع الأول : كانوا في ربيع .. وعندما سموا رمضان : كانوا في ذروة الرمضاء والصيف .. وهكذا ...
    وليس معناها أنها كانت لشهور ثابتة في الوقت عندهم .. وأما النسيء :
    فهو نفسه لم يكن ثابتا أيضا : وإنما كان حسب أهواءهم ليتهربوا من الأشهر الحرم :
    " إنما النسيء زيادة في الكفر يضل به الذين كفروا يحلونه عاما ويحرمونه عاما ليواطئوا عدة ما حرم الله فيحلوا ما حرم الله زين لهم سوء أعمالهم والله لا يهدي القوم الكافرين " ..

    بالتوفيق أخي ...

  6. #6

    افتراضي

    شكرا لك ابو حب ---انا فهمت موضوع الاشهر بالشكل الخاطئ اذا

    عندما تقوم بحذف المستحيل ,فان المتبقي مهما كان غير ملائم وبعيد الاحتمال ,هو الحقيقة
    السيد ارثر كونان دويل

  7. افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    ولكني قصدت ايام الجاهليه فلقد كانت العرب تضيف شهر اخر هو النسيء
    اضافة الى ما ذكره استاذنا ابو حب الله فالنسيء ليس زيادة شهر بل هو تحويل الشهر الحرام الى شهر اخر ... فمثلا شهر "محرم" هو من الاشهر الحرم كان العرب يجعلونه حلالا ويجعلون شهر "صفر" حراما بدلا منه ليبرروا عدوانهم وغزواتهم ... ثم في السنة الثانية يعيدون "محرم" الى عدة الاشهر الحرم والله اعلم
    رُبَّ ما تَكْرَهُ النُّفُوسُ مِنَ الأَمْرِ .. لَهُ فَرْجَةٌ كَحَلِّ العِقالِ

  8. #8

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو علي الفلسطيني مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم



    اضافة الى ما ذكره استاذنا ابو حب الله فالنسيء ليس زيادة شهر بل هو تحويل الشهر الحرام الى شهر اخر ... فمثلا شهر "محرم" هو من الاشهر الحرم كان العرب يجعلونه حلالا ويجعلون شهر "صفر" حراما بدلا منه ليبرروا عدوانهم وغزواتهم ... ثم في السنة الثانية يعيدون "محرم" الى عدة الاشهر الحرم والله اعلم
    شكرا لك

    عندما تقوم بحذف المستحيل ,فان المتبقي مهما كان غير ملائم وبعيد الاحتمال ,هو الحقيقة
    السيد ارثر كونان دويل

  9. #9

    افتراضي

    سمعت من إمام مسجدنا في خطبة الجمعة السابقة قوله أن محرم كان اسمه "صفر الأول" في الجاهلية.
    و صفر كانوا يسمونه "صفر الثاني"
    و الله أعلم
    التعديل الأخير تم 11-15-2013 الساعة 02:00 PM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ماذا تعرف عن عاشوراء ؟ ملف كامل ومختصر عن عاشوراء للطباعة والنشر
    بواسطة مبدع قطر في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-23-2012, 08:21 PM
  2. سؤال: هل بالفعل من بين أفضل مفسري يهودي
    بواسطة ahmed_mehdi في المنتدى قسم الحوار عن الإسلام
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 01-31-2009, 08:48 PM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء