صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 28

الموضوع: إنما أنزل الله متشابه القرآن ليضل به !!

  1. #1

    افتراضي إنما أنزل الله متشابه القرآن ليضل به !!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لماذا قال عكرمة : إنما أنزل الله متشابه القرآن ليضل به ؟

    لاأخفي عنكم أن هذا مايتبادر في ذهني أحيانا عندما أقرأ بعض آيات القرآن ، ويبدو أن عكرمة أطلق العنان لنفسه وعبر عن مايجول في خاطره

    ولكن المشكلة أن يقول هذا عكرمة ؟ عكرمة مولى ابن العباس وهو من هو في العلم بالقرآن، لقد كان شيخه عبد الله ترجمان القرآن

    هل أنزل حقا الله متشابه القرآن ليضل به ؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    1,421
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    يضل به من ؟؟
    عندما نقول لك إنما وضعنا القانون لنردع به ؟؟؟
    نردع به من ؟
    لو قلت الناس فهل كل الناس سيعملون بما يخالف القانون وبالتالي يُردعون ؟
    ولو قلت بعض الناس من المجرمين فقد حصرت المعنى ...
    التعديل الأخير تم 12-03-2013 الساعة 11:20 PM
    واللهِ لَوْ عَلِمُوا قَبِيحَ سَرِيرَتِي....لأَبَى السَّلاَمَ عَلَيَّ مَنْ يَلْقَانِي
    وَلأَعْرضُوا عَنِّي وَمَلُّوا صُحْبَتِي....وَلَبُؤْتُ بَعْدَ كَرَامَةٍ بِهَوَانِ
    لَكِنْ سَتَرْتَ مَعَايِبِي وَمَثَالِبِي....وَحَلِمْتَ عَنْ سَقَطِي وَعَنْ طُغْيَاني
    فَلَكَ الَمحَامِدُ وَالمَدَائِحُ كُلُّهَا....بِخَوَاطِرِي وَجَوَارِحِي وَلِسَانِي
    وَلَقَدْ مَنَنْتَ عَلَيَّ رَبِّ بِأَنْعُمٍ....مَا لِي بِشُكرِ أَقَلِّهِنَّ يَدَانِ

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    الكويت
    المشاركات
    3,253
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    (فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه)

    (فَلَمَّا زَاغُوا أَزَاغَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ)
    التعديل الأخير تم 12-04-2013 الساعة 12:02 AM
    {قل هو الرحمن آمنا به وعليه توكلنا، فستعلمون من هو في ضلال مبين}


  4. #4

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مشرف 10 مشاهدة المشاركة
    يضل به من ؟؟
    عندما نقول لك إنما وضعنا القانون لنردع به ؟؟؟
    نردع به من ؟
    لو قلت الناس فهل كل الناس سيعملون بما يخالف القانون وبالتالي يُردعون ؟
    ولو قلت بعض الناس من المجرمين فقد حصرت المعنى ...
    المشكلة انك لست في مواجهة قانون معلوم يُحمل على وجه واحد

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمَة الرحمن مشاهدة المشاركة
    (فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه)

    (فَلَمَّا زَاغُوا أَزَاغَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ)
    وماذا عن الذين ليس في قلوبهم زيغ وهم في ضلالة (يعني يظنون أنهم على صواب وهم في الحقيقة ليسوا كذلك) ؟ أليس المتشابه قد أضلهم ؟

  5. #5

    افتراضي

    لاشك أن المتشابه الموجود في القرآن هو من معجزات القرآن (على الاقل بالنسبة الي) فالمتمعن فيه جيدا والمطلع بعض الشيء على معتقدات الفرق الاسلامية والفرق بينهم يفهم ويظهر له جليا الهدف من هذا المتشابه و ان هذا الكتاب موضوع بطريقة حكيمة .

    ولكن الحقيقة مخفية وراء المتشابه ..جعلت الناس يفترقون حتى أنك تصبح لاتدري مع من الصواب ؟ لأن كل واحد لديه حجج على مايتبعه؟ لأنه لو كانت الحقيقة جلية لما رأينا أناسا ضالين .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    الكويت
    المشاركات
    3,253
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    وماذا عن الذين ليس في قلوبهم زيغ وهم في ضلالة (يعني يظنون أنهم على صواب وهم في الحقيقة ليسوا كذلك) ؟ أليس المتشابه قد أضلهم ؟
    الآية واضحة وضوح الشمس، و الله سبحانه و تعالى ليس بظلاّم للعبيد حتى يضل من صدق و اجتهد في طلب الهدى و آثره على ما سواه.

    ولكن الحقيقة مخفية وراء المتشابه
    ليس الأمر كذلك، بل الحقيقة واضحة في المحكم من آيات القرآن، أما المتشابه فهو اختبار لنفوس البشر: هل ترد المتشابه لما ثبت لها من المحكم؟ أم تنكر المحكم الثابت و تتعلّق بالمتشابه لتبرّر كفرها و فجورها؟
    {قل هو الرحمن آمنا به وعليه توكلنا، فستعلمون من هو في ضلال مبين}


  7. #7

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمَة الرحمن مشاهدة المشاركة
    الآية واضحة وضوح الشمس،
    هذا ماأتحدث عنه..أنت مثال على ماأقول ..أنت تنظرين اليها أنها واضحة وضوح الشمس ولكن غيرك ليس كذلك وقد ينظر اليها أيضا على أنها واضحة وضوح الشمس ولكن كلاكما مختلفان.

    ليس الأمر كذلك، بل الحقيقة واضحة في المحكم من آيات القرآن، أما المتشابه فهو اختبار لنفوس البشر: هل ترد المتشابه لما ثبت لها من المحكم؟ أم تنكر المحكم الثابت و تتعلّق بالمتشابه لتبرّر كفرها و فجورها؟
    أصلا المتشابه والمحكم أختلف فيهم ، فهناك من يعد آيات محكمات من المتشابه وهناك من فعل العكس .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    1,421
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    سألتك يضل به من ؟؟
    واللهِ لَوْ عَلِمُوا قَبِيحَ سَرِيرَتِي....لأَبَى السَّلاَمَ عَلَيَّ مَنْ يَلْقَانِي
    وَلأَعْرضُوا عَنِّي وَمَلُّوا صُحْبَتِي....وَلَبُؤْتُ بَعْدَ كَرَامَةٍ بِهَوَانِ
    لَكِنْ سَتَرْتَ مَعَايِبِي وَمَثَالِبِي....وَحَلِمْتَ عَنْ سَقَطِي وَعَنْ طُغْيَاني
    فَلَكَ الَمحَامِدُ وَالمَدَائِحُ كُلُّهَا....بِخَوَاطِرِي وَجَوَارِحِي وَلِسَانِي
    وَلَقَدْ مَنَنْتَ عَلَيَّ رَبِّ بِأَنْعُمٍ....مَا لِي بِشُكرِ أَقَلِّهِنَّ يَدَانِ

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    الدولة
    دولة الشريعة (اللهم إني مسلم اللهم فأشهد)
    المشاركات
    1,515
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    بالنسبة للعقيدة فقد احكم الله تفصيلها في كتابه و تلخيصها تجده في سورة الإخلاص و العبادات تجدها في السنة مفصلة مبينة كما في القرآن
    و بالنسبة للمعاملات فتجد السنة قد فصلت في ذلك و القرآن أيضا و بكل وضوح فماذا تريد أكثر من ذلك و اما بعض الآيات المتشابهات و التي تحتمل عدة معاني فتلك محل إجتهاد إستنادا إلى المحكم منه أما ان تلقي بكل الآيات المحكمات و تتبع المتشابه منه فلا تلومن إلا نفسك

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jun 2013
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    33
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    مثل هذه الروايات غالبا ما تصدر عن كتب الشيعة من أجل الطعن في الصحابة .
    وكان الأولى بالسائل أن يذكر المصدر الذي وجد فيه هذا القول منسوبا إلى عكرمة .
    واعلم أن العلماء المحققين متفقون أن المتشابه من الآيات يفسرّه المحكم منها ، فلا يبقى عنذئذ جهل بها .
    قال أبو الوفاء بن عقيل في كتابه ( الواضح في أصول الفقه ) :

    فصل : المُحكم و المُتشابه :
    المُحكم : ما استقل بنفسه وكان أصلا لا يحتاج الى بيان بغيره . ولذا اتفقت الأمة على معناه و حكمه لاتفاقهم في علمه لمّا كان ظهور حكمه من لفظه .
    و المُتشابه : ما لم يستقل بنفسه واحتاج الى البيان بغيره ووقع الخلاف فيه لاشتباه المعنى فيه وغموض المقصود به .
    وذلك في الأصول و الفروع :
    ففي الأصول : المحكم : قوله : ( ليس كمثله شيء ) : يعطي بنصه و صريحه نفي التشبيه عنه سبحانه . (قل هو الله أحد) : يعطي نفي التثنية و الشركة بنصه و صريحه .
    والمتشابه من هذا القبيل قوله : ( ونفختُ فيه من روحي ) .(فنفخنا فيها من روحنا)..(لما خلقت بيدي )..( ولتصنع على عيني ) .. (والسماوات مطويات بيمينه ) ..(ثم استوى على العرش )..(ذلك عيسى ابن مريم قولَ الحق )..(رسولُ الله وكلمتُه ) ..فهذا يوهم الأعضاء و التشبيه بظاهره .
    واختلف فيه الناس الخلاف المعلوم . فقوم سكتوا عن تفسيره . وقوم أقدموا على تأويله . وقوم قالوا بحمله على ظاهره ، ولا ظاهر منه إلا ما وُضع له في اللغة و ما وُضع له في اللغة معلوم . وقوم صرَّحوا بالتشبيه .
    فأما المحكم من هذا القبيل فقوله تعالى : ( ليس كمثله شيء ) ..(فلمّا أفل قال لا أحب الآفلين ) ..(إنّ مثل عيسى عند الله ممثل آدم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون ).
    فقوله: ( ليس كمثله شيء ) ..أزال الإشتباه من قوله (عيني)..و (يديَّ)..وأنها ليست جوارحاً ولا أبعاضاً .
    وقوله : (لا أحب الآفلين ) ..أزال الإشتباه من قوله : (وجاء ربك )..(يوم يأتي)..(أو يأتي ربك )..وأنه كالانتقال المشاكل لأفول النجوم ..
    وأما المحكم من الآي في الفروع : فما عُلم حكمُه من نطقِه ..ولم يُرفع بنسخه ..مثل قوله (الزانية والزاني فاجلدوا كل واحد منهما مئة جلدة )..
    والمتشابه : ما احتاج الى البيان من غيره ..مثل قوله : (وآتوا حقه يوم حصاده )..فلا يُعلم الحق الواجب إيتاؤه إلا من غيره ..
    فالمحكم في الأصول : يجب اعتقاده ..وهو نفي التثنية والتشبيه ..والمحكم في الفروع : جب اعتقاده و العمل به ..لمكان وضوحه ..والاتفاق على حكمه ..فلا وجه لتأخير اعتقاده و العمل به ..إذ لا عائق ولا مانع ..
    وحكم المتشابه في الفروع : وهو المُتردِّد : أن يُردّ الى المحكم المتفق عليه ..فنحملُ اليد و الروح والاستواء والوجه والسمع والبصر ..على ما ينحَفظ بن المحكم المتفق عليه ..ولا ينحفظ قوله : ( ليس كمثله شيء ) إلا بقدر أن يُنفى عن هذه الأسماء ما تحتها من الأعضاء و الجوارح ..وما يُشكل في النفس عند إطلاق اللفظ من صفات الآدميين ..لذا لم يُتخلَّص من اطراح المحكم إلا بهذا لنفي ..بقي الإثبات ..فانقسم الناس فيه :
    فمن قائل : أُثبتُ تحت هذه الأسماء شيئا ..لكن لا أعيّنه ..وأقول : الله أعلم به ..وهو مذهب أكثر السلف من الصحابة والتابعين رحمة الله عليهم ..ولا يصح هذا القول إلا ممن يقول : ليس اللفظ ظاهراً ..لأن المشتبه و الظاهر اسمان ضدان ..لأن الظاهر ما ترجّح الى أحد محتَمَليْه ..وما يقدر أحد يقولُ عن السلف الصالح : إنهم ذلك بما يظهر في اللغة من معاني هذه الأسماء ..و المتشابه : ما اشتبه أمرُه ..ولهذا قال سبحانه في المتشابه : ( وما يعلم تأويله إلا الله ) ..فمن قال : له ظاهر عندنا فقد كذّب نص القرأن ..ونقضَ أصلَه بأصلِه ..فإنّ أصل هذه الطائفة : أنّ الوقف في هذه الآية على قوله : ( وما يعلم تأويله إلا الله) ..وأنّ العلماء لا يعلمون ..لكنْ يقولون ..فإذا عاد بعد هذا الأصل المحفوظ عنه وعليه يقولُ : أحملُ هذه الآيات و الأسماء و الإضافات على ظاهرها ..قلنا له : وأيّ ظهور ؟ ..وماذا ظهر لك مع تسمية الله لها متشابهات ..ومع إفراد نفسه بعلمها ..وما أفرد نفسَه بعلمه كيف تقولُ : له ظاهر عندي أحمله عليه ! ؟ ..فهذا أصل يجب أن يعتَمد على اعتقاده ..فليس غيرُه ما يُعتمَد عليه ..ولا يُلتَفَت إليه ..سيّما في هذا المذهب المنزَّه عن الابتداع ..فإذا ثبت بطلان قول من يدّعي في المتشابه ظاهراً بنفس قوله : إنه لا يعلم تأويلَه أحد من العلماء ..لم يبق إلا أن يكون أحدَ رجلين :
    إمّا أن يقول : لا أدري ..ولا أعلم ..والله هو المستأثر بعلم هذه الأسماء المضافة إليه ..فهذا رجل أخبر بالتقصير عن علم ما استأثرالله بعلمه .
    أو يقدِم على التأويل بحسب ما تقتضيه اللغة مما ينحرس به محكم الكتاب ..وهي آيات نفي التشبيه ..وإجماع الأمة عليه ..وشهادة دلائل العقول التي أُثبِتَ بها الصانع إثباتا دلّ على أنه متى أشبه خلقَه ..دخل عليه ما يدخل عليهم ..فأحوجنا ذلك الى صانع يصنعه ..كما أحوجنا ذلك في مخلوقاته إليه ..لأنّ المثل ما سدّ مسدّ مثلِه ..وجاز عليه ما يجوز عليه ..
    ولا قسم ثالث سوى التصريح بالتشبيه ..ومن صرّح به ..زعقتْ به أدلة الشرع و العقل ..فأخرسته عن مقالته ..فافهم ذلك ..فهو أهم ما صُرفتْ العناية إليه ..فإنه الأصل الذي يُبتَنى ..عليه أصول الفقه .

    فصل : الدلالة على ما ذكرناه :
    أنّ الله سبحانه قال : (هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات هنّ أمّ الكتاب )..وأمّ الشيء : أصله ..وإنما سُمي المحكم أصلا لأنه -كما تقدّم -يُرَدّ اليه المتشابه ..كما يردّ الفرع الى أصله ..كالولد الى أبيه .. والثمر الى الشجرة ..وكل شيء صدرَ عن أصل حتى المخلوق الى خالقه ..فكذلك الآيات المحكَمة متفق على حكمها ..يُردّ المتردّد المختلَف فيه لأجل تردّده إليها ..وهذا صورة ما قدّمنا مثاله :
    فإذا قال : (ليس كمثله شيء)..ثم قال : (وهو السميع البصير )..فاشتبَهَ على السامع شأن السمع و البصر ..هل هو بجارحة..أو هو بمعنى العلم بما يسمعه السامع منّا ..والعلم بما يبصره الواحد منا ..أو هو إدراك بغير جارحة ليس بالعلم ..لكنه زائد على العلم ..أو هو كون الذات سميعة بنفسها..لا بمعنى هو علم ولا سمع ولا بصر ..فإذا حصل الاشتباه في ذلك ..ثم صدر عنه ما حصل من الاختلاف بين أهل العلم ..وجبَ على العالم الراسخ في العلم ..أن يردَّ هذا الى أول الآية وهو نفي التشبيه بقوله سبحانه : (ليس كمثله شيء)..فينفي من هذه الامور المشتبهة ما يخرج عن أول الآية - وهو الإحكام - ..فإذا نفى التشبيه ..قال : إنه سميع ..لا بمثل ما نسمع مِن جارحة وجهة من ذواتنا وحاسة ..إذ لو حٌمِل على ذلك لانتفى قوله (ليس كمثله شيء).. وذلك نفي صريح لا يتردّد ..فكيف نزيله بما يتردّد ؟ ..فحملنا المتشابه على المحكم ..فانتفى التشبيه ..وبقي الأمر متردداً بعد نفي التشبيه بين مذهبين لا بأس بهما عند المحققين من العلماء :
    أحدهما : القول بأنه سميع بصير ..والامساك عما به يسمع ويبصر ..لا تشبيه ولا تأويل ..
    والثاني : التأويل على أنه يدرك المسموعات والمبصَرات ..ولا نزيد على ذلك ..
    وأما التأويل الذي لُقِّب صاحبُه بالزيغ ..فإنه الحمل له على ما يوجب الاختلاف والتناقض ..أو تأويلُ ما يعود على المحكم بالنفي ..من نوع تشبيه يعود بنقض أول الآية ..فهذا صاحبه زائغ ..وقوله : (وما يعلم تأويله إلا الله ) ..يعني -والله أعلم - :لا يعلم كنه هذه الاضافات إلا منْ وصفَ نفسه بها تارة ..وأضافها اليه تارة اخرى ..كما قال سبحانه : (هل ينظرون إلا تأويله )..ينتظرون معنى ما سمعوا من البعث و الحساب و المجازاة ..(يوم يأتي تأويله )..ينكشف وعد الله ووعيده ..بالمعنى الذي أخبرت به الانبياء صلوات الله عليهم ..(يقول الذين نسوه)..يعني تروه من قبل ..(لقد جاءت رسل ربنا بالحق)..فالتأويل المضاف الى الله سبحانه :المعاني التي تحت الألفاظ ..ولا يعلم ذلك إلا الله .
    (والراسخون في العلم )..الثابتون على صحة المعتقد ..(يقولون آمنا)..صدّقنا..(به .كلٌّ من عند ربنا)..يعنون :المحكم الذي نفى التشبيه ..وهذا المتشابه الذي يوهم التشبيه ..هما ميعا من عند الله ..فنحن نؤمن بأنه ليس بحيث يتناقض كلامه ..ولا يكون المتردد قاضيا على النص الغير متردد ..بل هذا من مثل ذاك ..والله سبحانه لا تناقض في كلامه ..ولا تفاوت في خلقه ..فلم يبق إلا أنّ لهذا المتشابه معنى هو العالم به ..المستأثر بعلمه ..فحَدُّنا إذا لم نصل إليه أن نستطرح للتسليم والتصديق ..وكذلك يجب في كل مشتبه من أفعاله يعطي ما لا يليق به ..أنْ يُحمَل على ما يليق به من إحكام فِعله الذي لا تفاوت فيه .
    وكذلك في الفروع : إذا جاءت آية مجمع على حكمها ..وآية مختلف فيها ..سُقنا المختلَف فيه الى المتفق عليه ..

  11. #11

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مشرف 10 مشاهدة المشاركة
    سألتك يضل به من ؟؟
    يضل به نوعين من الناس

    نوع اتبع هواه

    نوع لم يتبع هواه وانما أضله الله لأجل أن يحدث الاختلاف على الأرض .

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    1,421
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    دليلك ؟
    واللهِ لَوْ عَلِمُوا قَبِيحَ سَرِيرَتِي....لأَبَى السَّلاَمَ عَلَيَّ مَنْ يَلْقَانِي
    وَلأَعْرضُوا عَنِّي وَمَلُّوا صُحْبَتِي....وَلَبُؤْتُ بَعْدَ كَرَامَةٍ بِهَوَانِ
    لَكِنْ سَتَرْتَ مَعَايِبِي وَمَثَالِبِي....وَحَلِمْتَ عَنْ سَقَطِي وَعَنْ طُغْيَاني
    فَلَكَ الَمحَامِدُ وَالمَدَائِحُ كُلُّهَا....بِخَوَاطِرِي وَجَوَارِحِي وَلِسَانِي
    وَلَقَدْ مَنَنْتَ عَلَيَّ رَبِّ بِأَنْعُمٍ....مَا لِي بِشُكرِ أَقَلِّهِنَّ يَدَانِ

  13. #13

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مشرف 10 مشاهدة المشاركة
    دليلك ؟
    الاول معلوم ، ويمكننا نستشهد عليه بالآيات التي ساقتها لنا الاخت أمة الرحمن

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمَة الرحمن مشاهدة المشاركة
    (فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه)

    (فَلَمَّا زَاغُوا أَزَاغَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ)

    أما النوع الثاني مثاله الاختلاف الحاصل بين الفرق الاسلامية

  14. #14

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سين عقيل مشاهدة المشاركة
    وكان الأولى بالسائل أن يذكر المصدر الذي وجد فيه هذا القول منسوبا إلى عكرمة .
    ميزان الاعتدال للإمام الذهبي.

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    الكويت
    المشاركات
    3,253
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    نوع لم يتبع هواه وانما أضله الله لأجل أن يحدث الاختلاف على الأرض .
    هل هذا استنتاج مسلم يؤمن بهذه الآية المحكمة: { ذَلِكَ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيكُمْ وَأَنَّ اللَّه لَيْسَ بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيدِ }؟
    {قل هو الرحمن آمنا به وعليه توكلنا، فستعلمون من هو في ضلال مبين}


صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. لحُفاظ القرآن الكريم برواية ورش عن نافع : القرآن مجزأ وجه +(1-3 سطر)
    بواسطة أخت المؤمنات في المنتدى قسم العقيدة والتوحيد
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-12-2014, 05:12 PM
  2. أيّها الملحد إخسأ فإن القرآن صدق وانت كاذب (والسماء والطارق )
    بواسطة أدناكم عِلما في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 57
    آخر مشاركة: 03-20-2013, 09:59 AM
  3. لا إله إلا الله ... والله العظيم أنها قصة إقشعر منها جلدي وأبكت عيني
    بواسطة الإصبع الذهبي في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 04-03-2011, 02:45 PM
  4. كنز الحفاظ في متشابه الألفاظ كتاب الكتروني رائع
    بواسطة Adel Mohamed في المنتدى المكتبة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-19-2008, 03:21 PM
  5. شبه الطاعنين فـي حديث أنزل القرآن على سبعة أحرف والرد عليها
    بواسطة فخر الدين المناظر في المنتدى قسم السنة وعلومها
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-07-2007, 02:01 AM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء