صفحة 5 من 5 الأولىالأولى ... 345
النتائج 61 إلى 74 من 74

الموضوع: أكثرهم للحقِّ كارهون (تفكيك الخطاب الديني)

  1. #61

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو حب الله مشاهدة المشاركة
    مثال على مصادرتك على الحقائق بغير دليل .. السؤال :
    لماذا لم تضع نقطة ((( ثامنة )) تقول أنه يعرف الحق : ولكن يأبى الاعتراف به ؟!!!..
    بمعنى آخر :
    على أي أساس قمت بـ ( حصر ) الاحتمالات في السبعة المذكورين فقط ؟!!!..

    ودعني أصل بك إلى نفس ما طلبته منك من قبل : فظننت أني أحصر النقاش في قضية وجود الله من عدمه ؟!
    وسنرى معا بإذن الله كيف سأجعل منك ( مثالا ) على هذه النقطة (( الثامنة )) الغير مذكورة إذا أنكرتها بل :
    وأدعو الإخوة ليستخرجوا لك من كنوز المنتدى أمثال هذه النقطة الثامنة بعينها إذا لم تصدقنا او تهربت من جديد

    أنتظر ردك ...
    ما هو (( الأساس )) الذي بنيت عليه استبعاد النقطة الثامنة : رغم أننا نراه ونعرفه من حياتنا ؟!..
    تفضل ...
    لافض فوك يا أستاذ!
    كنت أريد أن أضيف ما تفضلت به في مشاركتي الأولى ولم يسعفني الوقت لأني كنت مستعجلاً.
    وأنا أضم صوتي إلى صوت أبي الحبّ، وأقول لك: لمَ حصرت القسمة في الاحتمالات السبعة فقط؟
    علمًا بأننا لاننقاشك في صحة هذه الاحتمالات التي أوردت.

  2. #62

    افتراضي

    الخلاصة - عند الزميل محمد العربي - هي أن الإنسان لا يخطيء وبالتالي فمبدأ الثواب والعقاب باطل (من حيث المبدأ) .. إذن هيا بنا نلغي الشرطة ونهدم المحاكم ونسرح القضاة ..
    إن عرفتَ أنك مُخلط ، مُخبط ، مهملٌ لحدود الله ، فأرحنا منك ؛ فبعد قليل ينكشف البهرج ، وَيَنْكَبُّ الزغلُ ، ولا يحيقُ المكرُ السيء إلا بأهلِهِ .
    [ الذهبي ، تذكرة الحفاظ 1 / 4 ].
    قال من قد سلف : ( لا ترد على أحد جواباً حتى تفهم كلامه ، فإن ذلك يصرفك عن جواب كلامه إلى غيره ، و يؤكد الجهل عليك ، و لكن افهم عنه ، فإذا فهمته فأجبه ولا تعجل بالجواب قبل الاستفهام ، ولا تستح أن تستفهم إذا لم تفهم فإن الجواب قبل الفهم حُمُق ) . [ جامع بيان العلم و فضله 1/148 ].

  3. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Almumen مشاهدة المشاركة
    أَخْرِجُوا آلَ لُوطٍ مِّن قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ

    أخرجوا آل لوط.
    لماذا ?
    لأنهم أناس يتطهرون.
    لأنهم أناس يتطهرون.
    لأنهم أناس يتطهرون.
    لأنهم أناس يتطهرون.


    اعتراف منهم بطهارتهم و مع ذالك يريدون إخراجهم

    الزميل الفاضل..

    هذه الإجابة توجه للذي يؤمن بالقرآن الكريم!
    "لا يمكنُ أن يتعمدَ إنسانٌ الوقوع في الشر, وإذا ارتكبه فلأنه لا يعرفُ الإدراكَ العقلي للخير؛ ولما كانَ يجهلُ حقيقة الخير تراه يفعل الشر وهو يظنُّ أنه العمل الصحيح".......(سقراط).

  4. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سهيل مشاهدة المشاركة
    لا ينبغي لإنسان أن يلزمنا بشيء لايؤمن به، فيستدلّ علينا بكتاب هومنه في شك.
    والله تعالى يقص علينا خبر المقتسمين الذين جعلوا القرآن عضين قال عز وجل: "وقل إني أنا النذير المبين. كما أنزلنا على المقتسمين الذين جعلوا القرآن عضين" أي جعلوه أعضاء فآمنوا ببعض وكفروا ببعض.
    فأنت تستدل علينا بخبر سحرة فرعون بأنهم بمجرّد ما عرفوا الحق آمنوا وخرّوا ساجدين، وهذا خبر قرآني. وتنسى خبر فرعون وقومه الذين جحدوا الحق مع أن القصة واحدة! فإن الكتاب الذي أحلتنا عليه يقول: "وجحدوا بها واستيقنتها أنفسهم ظلمًا وعلوًّا، فانظر كيف كان عاقبة المفسدين"
    معك حق بحالة واحدة: إذا كان هدفي أن الزمكم بشيء؛ وهذا ليس هدفي, كل ما أريده هو: التفكّر, أو التدبّر. فقط.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سهيل مشاهدة المشاركة
    ولاشك أنك تؤمن بمذهب "الإنسانية" Humanisme الذي يجعل من الإنسان مركز الخير، فهو يصبو إليه متى أدركه. وهذا أمر نسبي كما ذكر بعض الإخوة.
    والله تعالى أعلم.
    رغم اتفاقي مع "الإنسانيين" و"السقراطيين" في كثير من الأمور إلا أنني لستُ منهم.
    "لا يمكنُ أن يتعمدَ إنسانٌ الوقوع في الشر, وإذا ارتكبه فلأنه لا يعرفُ الإدراكَ العقلي للخير؛ ولما كانَ يجهلُ حقيقة الخير تراه يفعل الشر وهو يظنُّ أنه العمل الصحيح".......(سقراط).

  5. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو حب الله مشاهدة المشاركة
    مثال على مصادرتك على الحقائق بغير دليل .. السؤال :
    لماذا لم تضع نقطة ((( ثامنة )) تقول أنه يعرف الحق : ولكن يأبى الاعتراف به ؟!!!..
    بمعنى آخر :
    على أي أساس قمت بـ ( حصر ) الاحتمالات في السبعة المذكورين فقط ؟!!!..

    ودعني أصل بك إلى نفس ما طلبته منك من قبل : فظننت أني أحصر النقاش في قضية وجود الله من عدمه ؟!
    وسنرى معا بإذن الله كيف سأجعل منك ( مثالا ) على هذه النقطة (( الثامنة )) الغير مذكورة إذا أنكرتها بل :
    وأدعو الإخوة ليستخرجوا لك من كنوز المنتدى أمثال هذه النقطة الثامنة بعينها إذا لم تصدقنا او تهربت من جديد

    أنتظر ردك ...
    ما هو (( الأساس )) الذي بنيت عليه استبعاد النقطة الثامنة : رغم أننا نراه ونعرفه من حياتنا ؟!..
    تفضل ...

    الرقم (7) ليس مقدساً, فبإمكاني أن أقوم بما يلي: دمج (2) و(3) و(4) و(7) في الحالة (5)؛ أي سنكتفي بـــــ: (1) الإكراه و(5) الجهل و(6) فقدان العقل, بل ربما دمج الحالة (6) في الحالة (5) أيضاً. وكان بإمكاني إضافة: (8) الظروف الحياتية. ولكنها موجودة ضمنياً في كل الحالات, إن لم تكن هي سبب كل الحالات. بل ربما أضيف (9) و(10) و(11)..ولكنها ستكون عبارة عن تفريعات عن الحالات السبع, ولهذا فقد ارتأيتها بهذا الشكل الوسطي, إن صح التعبير.

    فعدد الحالات ليس مهماً, المهم هو: عدم وجود الحالة مدار الخلاف التي أطلقنا عليها اسم: "كراهية الحق". أو سمها ما شئت.

    أما على أي أساس استبعدت حالة "كراهية الحق"؟! فإنَّ هذا المقال, والمقال الآخر, ومقالات أخرى قادمة, وردودي على تعليقات الزملاء - كل هذا يجيبك عن السؤال!!

    ومن حيث المبدأ أجبني أنت: على أي أساس تقول: هناكَ حالة اسمها "كراهية الحق"؟! إذا أجبت: نراه ونعرفه من حياتنا. فأنا سأجيبك بنفس الطريقة: أنا لا أرى ولا أعرف هذه الحالة في الحياة!. وموضوعي, وردودي على التعليقات, والمشاركة رقم (57) - كل هذا يشرح وجهة نظري.


    ولكن, مع هذا, دعني أعرض لك بعض الأدلة, والبراهين, على صحة كلامي:

    أولاً: الاختبار النفسي:

    الآخر (يهودي, مسيحي, قادياني..) يقول عنكَ بأنك كاره للحق. هل أنت فعلاً كاره للحق كما يقول عنكَ الآخر؟

    إذا كانت إجابتكَ: نعم, أنا كاره للحق.
    فأنا الآن سأعلن "هزيمتي" ولن أعودَ إلى هذا المنتدى أبداً.

    أما إذا كانت إجابتكَ: لا, لستُ كارهاً للحق.
    فإنكَ تثبت صحة كلامي؛ لأني سأوجه (بل وجهت) هذا السؤال إلى أصحاب الأديان والمذاهب (الآخرين), فإن قالوا: نعم, نحن نكره الحق. فأنا عند كلامي؛ لن تراني في هذا المنتدى أبداً. وإن قالوا: لا, نحن لا نكره الحق. فهذا يعني إثبات صحة كلامي.

    وأنا أصدقكَ وأصدقهم, حين تقولون: نحن لا نكره الحق. فلا أحد يكره الحق, خصوصاً إذا كان هذا الحق هو: الحق الكوني!


    ثانياً: التحول من دين إلى آخر, أو من مذهب إلى آخر..:

    التحول من حالة إلى أخرى دليل على أنَّ الإنسان لا يكره الحق, لأنه لو كان يكره الحق لما تحوَّل من دينٍ إلى آخر, أو من مذهب إلى آخر..إلخ.

    ما الذي يحدث هنا؟ لقد كان (س) من الناس يؤمن, أو يعتقد بدينٍ, أو مذهبٍ, أو فلسفة ما؛ فحصل معه تحول تدريجي على الأغلب, فكفرَ بما كانَ يؤمن به, وآمن بما كانَ يكفر به.

    لو سألنا (س): لماذا تحولت إلى (مثلاً) الإسلام؟
    فسيجيبنا بإجابات متعددة, ومختلفة؛ ولكن هناك إجابة مشتركة عند كل المتحولين, باختلاف الصيغ طبعاً, وربما تكون ضمنية: "لقد كنتُ جاهلاً", "لقد كنتُ جاهلاً بحقيقة ما أنا عليه سابقاً وبحقيقة ما أنا عليه حالياً", "لقد وصلت إلى هذا بعد بحث طويل وجهد".. إلخ.

    وقد تسبق (بل على الأغلب أن تسبق) لحظة التحوّل الرسمية, مرحلة قصيرة نستطيع تسميتها بـــــــ: "مرحلة الصدمة"؛ يكون فيها الإنسان واقعاً تحت تأثير الصدمة؛ صدمة حين يكتشف أنه كان طوال تلك السنوات على باطل, ولا يحس بألم هذه المرحلة إلا من مر بها. وقد تطول هذه المرحلة, ولكن لا بد أن يستجيب الإنسان لصوت العقل, لا بد أن يتبع الحق, والدليل على ذلك: تحوله, أو انتقاله من الدين الفلاني, أو المذهب الفلاني, إلى الدين الآخر, أو المذهب الآخر. (وقد لاحظتُ وجود هذه المرحلة في أغلب قصص المتحولين التي قرأتها).

    إنَّ معظم المسلمين يعترفون بهذه الحقيقة: حقيقة أنَّ المتحولينَ صادقون في قولهم بأنهم كانوا يعيشونَ في غياهب الجهل, وبعد بحث طويل دخلوا الإسلام. ولكن السؤال الذي يطرح نفسه: إذا كان ذلك كذلك فلماذا يخلعُ المسلمونَ على غير المسلمين صفة الكفر, ويتهمونهم بأنهم يعرفون الحق وأنهم له كارهون؟ بصورة أخرى: هل يعقل أن تكفروا شخصاً جاهلاً؟ إنه جاهل لا يعلم شيئاً عن الإسلام, أو يعلم القليل, أو قد تكون الصورة وصلته مشوهة.. إلخ, وربما يكون هذا الشخص في طور البحث عن وفي الإسلام!



    ملاحظة: أرجو الانتباه زميلي الفاضل, من الآن فصاعداً, إلى المشاركة رقم (57), لكي لا نكرر ما قيل سابقاً.


    وشكراً.
    "لا يمكنُ أن يتعمدَ إنسانٌ الوقوع في الشر, وإذا ارتكبه فلأنه لا يعرفُ الإدراكَ العقلي للخير؛ ولما كانَ يجهلُ حقيقة الخير تراه يفعل الشر وهو يظنُّ أنه العمل الصحيح".......(سقراط).

  6. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. هشام عزمي مشاهدة المشاركة
    الخلاصة - عند الزميل محمد العربي - هي أن الإنسان لا يخطيء وبالتالي فمبدأ الثواب والعقاب باطل (من حيث المبدأ) .. إذن هيا بنا نلغي الشرطة ونهدم المحاكم ونسرح القضاة ..
    ليس من لوازم الفكرة إلغاء الشرطة, وهدم المحاكم, وتسريح القضاة..وما إلى ذلك. فالفكرة, كما كل فكرة, تبدأ بالهدم, وحين تنتهي من الهدم, يبدأ البناء, وإن صحت فرضياتي, فسأقدم العلاج. ولا أدري كيفَ وصلتَ إلى هذه الخلاصة من فكرة لم تطرح بشكل كاملٍ بعد؟!
    "لا يمكنُ أن يتعمدَ إنسانٌ الوقوع في الشر, وإذا ارتكبه فلأنه لا يعرفُ الإدراكَ العقلي للخير؛ ولما كانَ يجهلُ حقيقة الخير تراه يفعل الشر وهو يظنُّ أنه العمل الصحيح".......(سقراط).

  7. #67
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,970
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    5

    افتراضي

    قد قلت أنت :

    الآخر (يهودي, مسيحي, قادياني..) يقول عنكَ بأنك كاره للحق. هل أنت فعلاً كاره للحق كما يقول عنكَ الآخر؟

    إذا كانت إجابتكَ: نعم, أنا كاره للحق.
    فأنا الآن سأعلن "هزيمتي" ولن أعودَ إلى هذا المنتدى أبداً.

    أما إذا كانت إجابتكَ: لا, لستُ كارهاً للحق.
    فإنكَ تثبت صحة كلامي؛ لأني سأوجه (بل وجهت) هذا السؤال إلى أصحاب الأديان والمذاهب (الآخرين), فإن قالوا: نعم, نحن نكره الحق. فأنا عند كلامي؛ لن تراني في هذا المنتدى أبداً. وإن قالوا: لا, نحن لا نكره الحق. فهذا يعني إثبات صحة كلامي.

    وأنا أصدقكَ وأصدقهم, حين تقولون: نحن لا نكره الحق. فلا أحد يكره الحق, خصوصاً إذا كان هذا الحق هو: الحق الكوني!
    وقلت أنت ايضاً :

    مثال: هل أدلة وبراهين الإسلام نسبية أم مطلقة من حيث الإقناع؟ إذا كانت نسبية, فهذا يعني أنَّ من لم يقتنع بالإسلام فلا ذنب عليه. أما إذا كانت مطلقة (وهذا مستحيل عقلاً, وواقعاً), فهذا يعني: أنَّ كل البشر, اليوم, مسلمون, ولا وجود لدينٍ غير الإسلام. فهذه الأدلة المطلقة, التي تتجاوز مفهوم النسبية, ستكون أشبه بــــــ: 1+1=2؛ بل هي أصدق من ذلك, وهذا يعني لو تدبرنا المسألة جيداً, أنَّ هذه الأدلة المطلقة الإقناع ستجبر الإنسانَ جبراً على اعتناق الإسلام؛ فهي أدلة مطلقة! وكما قلنا فالعقل والواقع يرفضانِ هذا. إذاً فأدلة وبراهين الإسلام نسبية الإقناع, وما دامت كذلك, فلا ذنب على من لم يؤمن بالإسلام. وما يقال عن الإسلام يقال عن غيره من الأديان.
    لهذا السبب ! الزمك أخي الحبيب أبو الحب بأن يناقشك في أصل لا أدريتك وأن يبدأ معك من البداية ! فما تتكلم عنه هو الفرع ! والأصل إثبات وجود خالق لهذا الكون إن كنت تؤمن به ! ...فانت ستظل تردد هل اليهود يكرهون الحق ؟هل النصارى يكرهون الحق ؟ كل البشر يكرهون الحق الخ ؟! بدون أن نتفق اولاً ما هو الحق !؟ نثبته اولاً بالبرهان وننجوا بانفسنا وتنجوا بنفسك ونبين لك بالادلة وضوحه على من رفضه وسيكون وضوح ادلة الحق عليك أنت ها هنا أول دليل نلزمك به لو رددت الحق ...! ثم نتكلم عن باقي البشرية !وما أسباب تركهم للحق ؟ وما علاج ذلك ؟! هذا هو معيار أهل العقل السليم ! ...

    الزمك أخي الدكتور حسن بعدة الزامات وذكر أدلته على ذلك ثم أنت بعد ذلك ظللت تكرر أن كره الكافر للحق بسسبب ظروف حياتية ونفسية الخ ! ونحن نقول لك أن ما تسميه الظروف الحياتية والنفسية = شهوات ..حب الدنيا والرئاسة والأموال...كبر وعناد وإعراض...إتباع السابقين عن جهل وعناد ...الخ ! فهل توافق على هذا ؟!بدون كل هذا الجدال الطويل ؟!

    كذلك الزمك الأخوة بالكلام عن طالب فاشل لايريد المذاكرة ويعلم أن نتيجة ذلك = رسوبه نهاية العام ! ...ومدمن الخمر ويعلم أنه سيدمر نفسه بهذا الخ ! ..السؤال : لماذا يفعلون ذلك مع علمهم أن النهاية وخيمة ؟! انت بنفسك أعترفت أنك كنت مدخناً ثم أقلعت عن التدخين وترجع هذا الى الجهل بحقيقة أن التدخين مضر ! على فرض أن هذه حالتك فغيرك يعلم - يقيناً - أن التدخين مضر ! وذكر لك الدكتور حسن ذلك : مكتوب على علبة السجائر ( نتائجها المدمرة ) ! ومع ذلك يدخن !؟! ما هو الجهل المقصود هنا ؟! هذا ليس جاهل بل بلغه أن هذه ستدمر صحته ورأى بعينه صورة المريض ! بل ورأى بنفسه من مات بسبب التدخين ! : بل قل لايترك التدخين بسبب العناد !!! ؟ فإن إعترفت بهذا فقد وافقتنا !!

    تكلمت عن الجبرية ببيت ( القاه في اليم ...الخ ) - وربما أصل موضوعك وكلامك عن الجبرية هو تبرير ليس الا ربما لنفسك ولغيرك - وأريدك أن تضرب رجلاً على قفاه ثم تقول له كنت مجبراً على ذلك !؟ وحينما يسرقك سارق أو يحاول قتلك ...فسامحه على ذلك ولا تطلب محاكمته فالرجل مجبر! هو قد القيَ في اليم على مذهبك مكتوف الأيدي !؟ هل من يفخخون السيارات يكرهون الحق ؟! مجبرون على ذلك ؟! إن قلت نعم يكرهون الحق فقد ناقضت موضوعك ! وإن قلت يحبون الحق فقد الزمت نفسك بالتبرير - لما تعتبره أنت جريمة - ولا حاجة لذمهم أو ذكرهم بشكل فيه تنقص لهم او حتى لما تلزمنا به أنه من الاسلام ؟!!!! فهم ومن قتلوهم بالقنابل على الحق !! فلم كل هذا النقاش ؟! ولما تناقشنا أصلاً إذ كنا جميعاً لانعرف حقاً من باطل ؟! وما هو المعيار الذي تعتبره لديك يميز بين الحق والباطل اصلاً ؟! فانا استطيع أن اشكك في عقلك نفسه ! ...وأن اشكك في أن 1+1 = 2 !!! وهذا قد يفعله بعض الملاحدة أو يفعلون ما يشبهه ولا بأس أن أجعلك ترى لوازم الإلحاد فارد عليك بمذهب من تدافع عنهم على سبيل الجدل والإلزام !! ...

    تدعونا للشك في كل شىء بإدعائك عن النسبية ! وانه لا حقيقة مطلقة ! بالرغم من أن ادعائك ان ما معك هو الحق ودعوة الناس اليه هو في ذاته إدعاء بإمتلاك الحقيقة المطلقة وأن مرجعيتك -نفسك ..هواك..إتباعك باطل من حولك من أهل الباطل سمهم ما شئت -انت هي الحق لا مرجعيتنا ! ...فإن كنت تشك في ما تدعونا اليه ولا تجزم به فلا تلزمنا به ولا تدعونا اليه ..فنحن لانحتاجه اصلاً ! إذ كيف نتنازل عن يقين نعتقده وأقولها بصوت مرتفع : نؤمن بأننا نمتلك حق لاريب فيه ! وأنت تمتلك باطل لاشك عندنا أنه باطل ! - نريد ان نناقشك من البداية فيه حتى نعطيك البرهان على ذلك وأنت لاتريد - أقول كيف نتنازل عن حق يقيني لشك ؟! كيف نبيع أخرة نعتقد جازمين بها لشك أنت لاتستطيع إثباته ؟! ولا تستطيع أن تقنع نفسك فضلاً عن غيرك به ؟!

    أعود مجدداً فأقول : هل تؤمن بخالق لهذا الكون ؟!

    إن قلت نعم ...

    سنتناقش حول الايمان بأن هذا الخالق ارسل الى عباده رسالة اسمها الاسلام لها ادلة واضحة...

    وإن قلت لا ...

    ناقشناك عن ادلة وجود خالق لهذا الكون ! ...

    والا فالنقاش حول الفرع بدون تأصيل قد يصل الى طريق مغلق ! ...

    هداك الله لما يحب ويرضى ...
    التعديل الأخير تم 01-28-2014 الساعة 06:15 AM
    الإنسان - نسأل الله العافية والسلامة والثبات - إذا لم يكن له عقيدة ضاع، اللهم إلا أن يكون قلبه ميتا، لان الذي قلبه ميت يكون حيوانيا لا يهتم بشيء أبداً، لكن الإنسان الذي عنده شيء من الحياة في القلب إذا لم يكن له عقيدة فإنه يضيع ويهلك، ويكون في قلق دائم لا نهاية له، فتكون روحه في وحشة من جسمه
    شرح العقيدة السفارينية لشيخنا ابن عثيمين رحمه الله .

  8. #68

    افتراضي

    بالله عليك :
    هل هذا كلام إنسان يحترم محاورينه ؟!!!..
    أم هو كلام مَن يستخف عقله أمامهم - أكثر مما ظهرت لنا خفته بالفعل - ؟!!!..

    يعني لو كنت حذفت هذا الهراء ودخلت فيما بعده : كان أوفر لنا ولك : وأحفظ لاحترام عقلك في أعيننا !!!..
    وهل جادلتك يا هذا في الرقم (8) : كونه رقم (8) ؟!!!..
    أم أن هناك فكرة تنقص ما طرحته ولم تبين لنا لماذا (استبعدتها) ؟!!!!..
    يعني لو كنت اختصرت كلامك في 3 نقاط كما تقول : كنت سألتك لماذا لم تضع الرابعة وهي رفض الحق بالعناد والهوى ؟!
    ولو كنت جعلتهم 4 لكنت جعلتها أنا الخامسة !!!..
    وهكذا .......

    فلماذا هذا التفلسف الذي لا يُسفه لنا إلا عقل صاحبه ؟!!!..

    الرقم (7) ليس مقدساً, فبإمكاني أن أقوم بما يلي: دمج (2) و(3) و(4) و(7) في الحالة (5)؛ أي سنكتفي بـــــ: (1) الإكراه و(5) الجهل و(6) فقدان العقل, بل ربما دمج الحالة (6) في الحالة (5) أيضاً. وكان بإمكاني إضافة: (8) الظروف الحياتية. ولكنها موجودة ضمنياً في كل الحالات, إن لم تكن هي سبب كل الحالات. بل ربما أضيف (9) و(10) و(11)..ولكنها ستكون عبارة عن تفريعات عن الحالات السبع, ولهذا فقد ارتأيتها بهذا الشكل الوسطي, إن صح التعبير.

    فعدد الحالات ليس مهماً, المهم هو: عدم وجود الحالة مدار الخلاف التي أطلقنا عليها اسم: "كراهية الحق". أو سمها ما شئت.
    ونواصل بقية ردك الذي يفضح (هواك) في ((((رفض الحق)))) تحت ذرائع تنافي العقل والمنطق < يعني أنت خير دليل على ما تنفيه كما أخبرتك !
    وتعالى لأريك كيف ذلك ..........
    أنت تقول :

    أما على أي أساس استبعدت حالة "كراهية الحق"؟! فإنَّ هذا المقال, والمقال الآخر, ومقالات أخرى قادمة, وردودي على تعليقات الزملاء - كل هذا يجيبك عن السؤال!!
    يا هذا : أي مقال وأي مقالات إذا كنت عجزت وتهربت عن سؤال واحد فقط في صلب افتراض نسبية الأدلة !!!!..
    هل أنت بالفعل تعي أو تفهم حقيقة وضعك الذي تظهر به للقاريء الآن ؟!!!..

    ما أضعف الباطل والله !
    يا رااااااجل سؤال واحد فقط يتيم : لم نجد لك أمامه إلا كل هذا التهرب والالتفاف والحيدة !!!..
    العجيب أنك تفعل كل ذلك حتى لا يظهر عوار منطقك وعدم صحة فرضياتك (لأنك تعلم أن وجود الله سيُلزمك بأنك لم تعترف به إلى الآن بغير دليل = هوى) !!!.. ولم تدر يا مسكين أن تهربك نفسه يؤدي أيضا في عين القاريء إلى نفس النتيجة !!!!..
    يعني واحد ارتكب جريمة :
    ولما سألوه إذا كان هو الفاعل أم لا - ولم يطلبوا منه شيئا آخر لا اتهام شخص آخر ولا غيره - ؟؟..
    فقال لهم لن أرد عليكم !!!!..
    فهل تظن أنه بعدم الرد يكون نفى التهمة عن نفسه ؟!!!..

    في أي منطق هذا يا من تشربت خرافات الفلاسفة وجئتنا لتجادلنا بها ؟!!!..
    وأما بمناسبة ذكر المنطق :
    فإليك بقية التهافت المنطقي الذي تتحفنا به في كل مراحل تهربك !!!.. ولن نتركك والله حتى نكشف سفاهة طرحك حتى النهاية ..
    تعالى نتابع بقية كلامك ...

    ومن حيث المبدأ أجبني أنت: على أي أساس تقول: هناكَ حالة اسمها "كراهية الحق"؟! إذا أجبت: نراه ونعرفه من حياتنا. فأنا سأجيبك بنفس الطريقة: أنا لا أرى ولا أعرف هذه الحالة في الحياة!. وموضوعي, وردودي على التعليقات, والمشاركة رقم (57) - كل هذا يشرح وجهة نظري.
    بالله عليك : هل هذا ((( منطق ))) للالتفاف الذي تفعله والنفي الذي تصطنعه !!!!..
    ألا تعرف أنه بفرض أن كلانا صادق بالفعل : فسيكون الإثبات هو المقدم على النفي !!!!!!!!!..
    أي إثباتنا في وجود شيء ما : مقدم على نفيك لوجود نفس الشيء ؟!!!..
    وذلك لأن المُثبت لديه (زيادة علم) عن النافي ...
    مثال :
    أنا أقول أني رأيت فلان يصلي في مسجد الغفران ..
    وأنت تقول : وأنا لم أره يصلي في مسجد الغفران ..
    السؤال - إذا افترضنا أن كلانا صادق وأمين - : مَن الذي يُقدم كلامه على مَن ؟!!..
    أجب يا صاحب المنطق !!!!!!!!..

    وعليه .. فإن قولك :

    ومن حيث المبدأ أجبني أنت: على أي أساس تقول: هناكَ حالة اسمها "كراهية الحق"؟! إذا أجبت: نراه ونعرفه من حياتنا. فأنا سأجيبك بنفس الطريقة: أنا لا أرى ولا أعرف هذه الحالة في الحياة!. وموضوعي, وردودي على التعليقات, والمشاركة رقم (57) - كل هذا يشرح وجهة نظري.
    كلام لا يمت للمنطق الصحيح بأي صلة : فضلا عن كونك تحتج به أصلا !!!!!!!!!..
    فهل هذه هي العقلية التي جاءت لتحاورنا بالعقل والمنطق ؟!!..
    وإلا :
    ما أسهل أن أقول أنا بدوري - وكل الإخوة هنا معي - وبنفس منهجك الأعرج في الاستدلال :

    ولكننا نرى وتعرف مثل هذه الحالات في حياتنا - أي إنكار الحق ورفضه لغير ما سبب إلا العناد والهوى والتعصب والجحود - !

    هه ؟؟؟
    ما الفيصل ساعتها إذا يا أبا المنطق ؟!!!..
    حجتك أتيناك بمثلها - إذا صح تسميتها بحُجة أصلا - !!.. فما أنت فاعل ؟!!!..
    أرى ساعتها أن تركك للجدال العقيم هو الأكرم !!!..
    ومع ذلك :

    خذ هذه عندك :
    القرآن الذي تريد أن تطعن فيه ودونك سابع المستحيلات - وخاصة وأنت بهذه الضحالة في التفكير - :
    هو كتاب جاء للبشرية كلها وليس للعرب فقط .. وقد مكث في العالم إلى الآن أكثر من 1400 عام .. والشاهد :
    أنه برغم اجتهاد كل الكافرين به وكل المناوئين له وكل المعترضين عليه وكل الحاقدين والشاكين إلخ إلخ إلخ :
    فلم يقف أحدهم على نفس ما وقفت أنت عليه !!!!!!!!!..
    وإلا هاته لنا ؟!!!..
    رغم أنه لو صح كلامك : لكان يعتبر (( بديهة منطقية )) يعرفها (( كل )) البشر وسيعترضون عليها في القرآن عندما يقرأون فيه مثلا :
    " وجحدوا بها واستيقنتها أنفسهم : ظلما وعلوا " !!!!..
    وعندما يقرأون فيه مثلا - وخاصة العرب وقت نزول القرآن < لاحظ ذلك جيدا أنه لم يعترض أحد عليه حتى المستشرقين أنفسهم !
    " فإنهم لا يكذبونك ولكن الظالمين بآيات الله يجحدون " !!!..

    وغيرها الكثير الذي : لم يعترض - أكرر : لم يعترض - على هذا المنطق نفسه أحد - ودعك حتى من تقبل صحة القرآن من عدمه - !
    فلم نسمع ولم ننقرأ أحدا اعترض على هذه الحقائق المذكورة في القرآن وهي أن هناك أناس قد يرفضون الحق بغير دليل إلا :
    العناد والهوى والتعصب والجحود !!!..

    وأزيدك يا أبا المنطق :
    ألم تسمع من قبل عن خـُلق اسمه العناد ؟!!!..
    ألم تراه في طفل أو في شاب أو مراهق أو امرأة أو حتى رجل كبير أو عجوز ؟!!!!!!!!!!!!!!!..
    < يبدو أنك من عالم آخر بالفعل حيث تعاميت عن كل ذلك ! >
    هذا رابط تعريفي به إن كنت لم تعرفه من قبل :
    http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D9%86%D8%A7%D8%AF

    ألم تسمع عن صفة التعصب الأعمى ؟؟؟..
    Purist
    http://en.wikipedia.org/wiki/Purist

    Bigotry
    http://en.wikipedia.org/wiki/Bigotry

    ألم تعرف مثل هذه المواقف ((أبدا)) في حياتك ؟!!!!!.. هل أنت من كوكب آخر ؟؟..
    هل يتحدث أغلب البشر عن أشياء : لا يعرفها حضرتك ؟!!!!!!..

    ألم ترى تعصبا أبدا للرأي في الدراسة أو البيت أو العمل ؟؟؟..
    في السياسة أو في الآراء أو حتى لخرافات التطور المزعومة وتثبش أصحابها بها حتى بعد تهاوي أسبابها لديهم ؟!!..

    ألم تسمع عن كم شخص قائد في فكرته : تراجع عنها : ثم بقي أتباعه (مستمرون) على نفس الفكرة (تعصبا) لها !!!!..
    ألم ترى كيف تراجع الأشعري عن مذهبه : فظل ثلة من أتباعه من بعده مستمسكون بمذهبه حتى بعد تراجعه ذاك ؟!!!..

    هل نصدقك أنت - وأنت النكرة في الحال والعين أي شخصا واسما وحالا من الصدق أو الكذب - :
    ونكذب أنفسنا < 1 والناس من حولنا < 2 بل وعلماء الأمم بل وعلماؤنا انفسنا الذين أسهبوا في نقد التعصب والتقليد الأعمى ! < 3

    وأسألك يا مَن تدعي العلم بالأمور .......
    لو لم يكن هناك خطر ((معروف)) ومنذ القديم للهوى والاتباع الأعمى تعصبا وعنادا : حتى في الدين ...
    فهل كان كبار علماء المذاهب الأربعة سيقولون مثل هذا الكلام التالي عندما رأوا الناس تتعصب لهم حتى ولو تركوا حديثا صح لم يكن يعرفه الأئمة الأربعة في وقتهم ؟!

    الإمام أبو حنيفة رحمه الله :
    " إذا صح الحديث فهو مذهبي " ( ابن عابدين في " الحاشية " 1 / 63 )
    " إذا قلت قولا يخالف كتاب الله تعالى وخبر الرسول صلى الله عليه وسلم فاتركوا قولي " ( الفلاني في الإيقاظ ص 50 )

    الإمام مالك بن أنس رحمه الله :
    " إنما أنا بشر أخطئ وأصيب فانظروا في رأيي فكل ما وافق الكتاب والسنة فخذوه وكل ما لم يوافق الكتاب والسنة فاتركوه " ( ابن عبد البر في الجامع 2 / 32 )
    " ليس أحد بعد النبي صلى الله عليه وسلم إلا ويؤخذ من قوله ويترك إلا النبي صلى الله عليه وسلم " ( ابن عبد البر في الجامع 2 / 91 )

    الإمام الشافعي رحمه الله :
    " ما من أحد إلا وتذهب عليه سنة لرسول الله صلى الله عليه وسلم وتعزب عنه فمهما قلت من قول أو أصلت من أصل فيه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم لخلاف ما قلت فالقول ما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو قولي " ( تاريخ دمشق لابن عساكر 15 / 1 / 3 )
    " أجمع المسلمون على أن من استبان له سنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يحل له أن يدعها لقول أحد " ( الفلاني ص 68 )
    " إذا وجدتم في كتابي خلاف سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم فقولوا بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ودعوا ما قلت " وفي رواية " فاتبعوها ولا تلتفتوا إلى قول أحد " ( النووي في المجموع 1 / 63 )
    " كل مسألة صح فيها الخبر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم عند أهل النقل بخلاف ما قلت فأنا راجع عنها في حياتي وبعد موتي " ( أبو نعيم في الحلية 9 / 107 )
    " إذا رأيتموني أقول قولا وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم خلافه فاعلموا أن عقلي قد ذهب " ( ابن عساكر بسند صحيح 15 / 10 / 1 )
    " كل ما قلت فكان عن النبي صلى الله عليه وسلم خلاف قولي مما يصح فحديث النبي أولى فلا تقلدوني " ( ابن عساكر بسند صحيح 15 / 9 / 2 )
    " كل حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم فهو قولي وإن لم تسمعوه مني " ( ابن أبي حاتم 93 - 94 )

    الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله :
    " لا تقلدني ولا تقلد مالكا ولا الشافعي ولا الأوزاعي ولا الثوري وخذ من حيث أخذوا " ( ابن القيم في إعلام الموقعين 2 / 302 )
    وفي رواية " لا تقلد دينك أحدا من هؤلاء ما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه فخذ به ثم التابعين بعد الرجل فيه مخير "
    " رأي الأوزاعي ورأي مالك ورأي أبي حنيفة كله رأي وهو عندي سواء وإنما الحجة في الآثار " ( ابن عبد البر في الجامع 2 / 149 )
    " من رد حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم فهو على شفا هلكة " ( ابن الجوزي في المناقب ( ص 182 )

    وأما إذا أردت ترجمة عملية من واقع الكفار هنا في المنتدى فخذ عندك :

    1- أنت الآن على رأسهم بهذا الموضوع الفذ ولا فخر !!!..
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread...1%CF%ED%E4%ED)

    2- الزميل نيوتن : هذا رابط ملفه الشخصي : وهو أكثر الأعضاء الملاحدة تهربا بعد ظهور الحق والدليل كل مرة !!..
    ابحث في كل مواضيعه وستجد 90 % منها انتهى هذه النهاية فيختفي لأشهر ثم يعود من جديد بكل (بجاحة) وكأن شيئا لم يكن !!..
    ولا أظن إلا أن الإشراف قد أوقفه أخيرا لأنه آخر مرة زاد عن الحد بالفعل !!!..
    http://www.eltwhed.com/vb/search.php?searchid=891882

    وهو ما شاء الله - نسخة منك ولكن على أكبر شوية - : يستخدم جميع الأخطاء المنطقية التي يمكن أن تتخيلها !!..
    حتى أنه في الموضوع الواحد قد يناقض ما يستشهد به من قواعد بنفسه أكثر من مرة !!!..
    مثلا :
    إذا جاءه الحق على لسان علماء مختصين في إنكار التطور الأبله وخرافاته بأبحاث علمية موثقة على الحمض النووي وغيره :
    يقول لك هؤلاء العلماء خلقيين !!!.. وهو لا يصدقهم !!!.. ولا توجد لهم أبحاث مراجعة (بير ريفيو) !!!..
    ولاحظ هنا أن دفعه للحجج العلمية لم يكن إلا ((مصدرها)) فقط !!. ولا يرد الحجة بالحجة !!!.. وهذه انتقائية بغيضة !
    حسنا ...
    وفي المقابل : يستخدم هو عكس هذه المغالطة بمغالطة معروفة وهي مغالطة الكثرة !!!.. أي :
    يقبل أي كلام يأتي من العلماء الملاحدة والتطوريين مهما كان سفيها ومردودا عليه وتكذبه الحقائق العلمية المكتشفة فقط :
    لأنهم قالوه !!!.. وأن عددهم كذا وكذا - وحتى في هذه المسألة أيضا يتضح كذب احصائياته ! - وأنها أبحاث (بير ريفيو) !
    وهكذا ..
    كوكتيل هائل سيعجبك !!..
    وإليك آخر صفحة شارك فيها وتم وقفه منذ وقتها والله أعلم :
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread...6%D1-%BF/page5

    وانظر كم مغالطاته وعناده وسفهه وتعصبه البغيض ؟!!.. ولكن كل ذلك أتى بفائدة وهو إنشاء موضوع خاص في المنتدى لعرض أبحاث (بير ريفيو) تدحض خرافة التطور والصدفة والعشوائية في الخلق وتؤصل للتصميم الذكي والتعقيد الغير قابل للاختزال في الخلية والحمض النووي !!..
    - رغم اعتراضنا على فكرة احتكار العلم تحت دعوى مراجعة البير ريفيو فقط ورف كل ما عداها من كتابات المختصين والأكاديميين ! فنحن لا نرفض العلم لمجرد أن جاء به مخالفا لنا في الدين أو العقيدة ! - هذا رابط الموضوع عن أبحاث البير ريفيو التي تدحض التطور :
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread...-peer-reviewed

    3- تهرب المهندس القادياني الشهير فتحي عبد السلام من المناظرة حول ختم النبوة في منتدى التوحيد :
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread...%C8%E6%C9-quot

    وهذه مجموعة خفيفة أخرى :

    البروفيسور الملحد جورج والد :



    ويعترف كذلك وبصورة أوضح :



    ويعترف البروفيسور فرانكلن هارولد :



    بل وإليك هذا الاعتراف المثير من مقدمة طبعة كتاب أصل الأنواع لداروين 1971م - أي بعد 100 عام تقريبا لهاريسون ماثيوز يقول :



    وأما بالنسبة لأكذوبة أن التطور صار عماد كل العلوم الحديثة - تلك الأكذوبة المتوارث فرضها (بالقوة) من أيام الشيوعية الملحدة - :
    فإليك اعتراف عالم دارويني - فيليب سكيل - :



    الرابط من مجلة ذا ساينتست :
    http://www.the-scientist.com/?articl...nvoke-Darwin-/

    والآن - وهذا غيض من فيض - :
    ننتقل لدوغمائية الاحتكام للـ (إجماع) و ( الكثرة) و حصرية (المراجعة العلمية) التي يتلاعب بها التطوريون والملاحدة !!!..
    حيث العلم التجريبي : لا مكان فيه لإجماع ولا كثرة ولا (احتكارية) مراجعة علمية وإنما : الدليل الصحيح !!!.. حتى ولو قال به واحد فقط !
    فلو أن شخصا قال 1 + 1 = 2 .. ثم أتينا بألف أو مليون مجلة وشخص ومراجعة علمية لتثبت أنهما = 3 : فلا عبرة لهم كلهم !!!..



    وهذا مقال آخر على نفس الطريق يفضح : متى يلجأ الفشلة والمخادعون إلى حجة ( الإجماع ) العلمي ؟؟!!..



    فهذه فقط مجموعة منوعة - وفي الإنترنت وعشرات الحوارات والمناظرات مع النصارى والشيعة والروافض - تجد مثل ذلك وأكثر !!!..
    ولو أردت (((العشرات))) مثل هذا - من المنتدى فقط - : فاطلب ذلك إن كان هذا الدليل يكفيك !!!..
    هذه مناظرة بيني وبين ملحد انتهت بانسحابه ولك أن تحكم بنفسك !!!..
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?51825//

    وهذه مناظرة بيني وبين منكر للسنة انتهت بانسحابه وغيابه لأكثر من أسبوع بعد أسئلتي الأخيرة له : ورغم وجوده على الفيسبوك وإلى اليوم !!!..
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?52334

    فأخبرنا إن كان يكفيك مثل هذه الأدلة أم لا ؟؟؟..
    لأننا لن نضيع وقتنا ومجهوداتنا في التجميع مع من (( يرفض )) الحق عنادا وتكبرا وهوى

    ثم أنت تقول بكل استخفاف بعقولنا وكأنك تحاور اطفالا صغارا ممن تقابلهم من خفاف عقول الملاحدة واللادينيين واللا أدريين :

    ولكن, مع هذا, دعني أعرض لك بعض الأدلة, والبراهين, على صحة كلامي:
    لن يفيدك كل هذا طالما استمريت على تهربك من سؤالي لك
    لا تحاول ..
    ومع ذلك أرنا منطقك الفذ :


    أولاً: الاختبار النفسي:

    الآخر (يهودي, مسيحي, قادياني..) يقول عنكَ بأنك كاره للحق. هل أنت فعلاً كاره للحق كما يقول عنكَ الآخر؟

    إذا كانت إجابتكَ: نعم, أنا كاره للحق.
    فأنا الآن سأعلن "هزيمتي" ولن أعودَ إلى هذا المنتدى أبداً.

    أما إذا كانت إجابتكَ: لا, لستُ كارهاً للحق.
    فإنكَ تثبت صحة كلامي؛ لأني سأوجه (بل وجهت) هذا السؤال إلى أصحاب الأديان والمذاهب (الآخرين), فإن قالوا: نعم, نحن نكره الحق. فأنا عند كلامي؛ لن تراني في هذا المنتدى أبداً. وإن قالوا: لا, نحن لا نكره الحق. فهذا يعني إثبات صحة كلامي.

    وأنا أصدقكَ وأصدقهم, حين تقولون: نحن لا نكره الحق. فلا أحد يكره الحق, خصوصاً إذا كان هذا الحق هو: الحق الكوني!
    بل الإجابة من كل مسلم عاقل : لا : أنا على الحق :
    وهات لي مَن تريد من أي ديانة أو مذهب باطل ونحن نبين لك زيفه وباطله أمام عينيه ؟؟؟..
    وذلك لأننا لو صدقنا أن كل إنسان يدعي أنه على الحق : لما بقي هناك حق من باطل !!..
    وإنما نعرف أن أحدهما حتما مُدعي كاذب أو خاطيء ..
    فلا يعد إلا إظهار الحق أمامه ..
    فإن كان مُدعيا صاحب هوى : فسيرفضه بعد إقامة الحُجة عليه (وهو الصنف الذي نقصده) ..
    وإن كان مُخطئا ويريد الحق فعلا : فسيتبع ما جئناه به ..

    والآن ....
    هه .......
    أمامك الإنترنت كله .. ومعك فرصة إلى ما شئت من الوقت ...
    اذهب واحضر لنا مَن تريد من أي دين أو ملة لنناظره لك وأمامك ؟؟.. وأنا بنفسي سأفعل ذلك ؟؟؟..
    هيا يا بطل ...
    فرصة جديدة لتدافع عن باطلك وتحاول إثباته !!!..
    في انتظارك ...

    ثانياً: التحول من دين إلى آخر, أو من مذهب إلى آخر..:

    التحول من حالة إلى أخرى دليل على أنَّ الإنسان لا يكره الحق, لأنه لو كان يكره الحق لما تحوَّل من دينٍ إلى آخر, أو من مذهب إلى آخر..إلخ.

    ما الذي يحدث هنا؟ لقد كان (س) من الناس يؤمن, أو يعتقد بدينٍ, أو مذهبٍ, أو فلسفة ما؛ فحصل معه تحول تدريجي على الأغلب, فكفرَ بما كانَ يؤمن به, وآمن بما كانَ يكفر به.

    لو سألنا (س): لماذا تحولت إلى (مثلاً) الإسلام؟
    فسيجيبنا بإجابات متعددة, ومختلفة؛ ولكن هناك إجابة مشتركة عند كل المتحولين, باختلاف الصيغ طبعاً, وربما تكون ضمنية: "لقد كنتُ جاهلاً", "لقد كنتُ جاهلاً بحقيقة ما أنا عليه سابقاً وبحقيقة ما أنا عليه حالياً", "لقد وصلت إلى هذا بعد بحث طويل وجهد".. إلخ.

    وقد تسبق (بل على الأغلب أن تسبق) لحظة التحوّل الرسمية, مرحلة قصيرة نستطيع تسميتها بـــــــ: "مرحلة الصدمة"؛ يكون فيها الإنسان واقعاً تحت تأثير الصدمة؛ صدمة حين يكتشف أنه كان طوال تلك السنوات على باطل, ولا يحس بألم هذه المرحلة إلا من مر بها. وقد تطول هذه المرحلة, ولكن لا بد أن يستجيب الإنسان لصوت العقل, لا بد أن يتبع الحق, والدليل على ذلك: تحوله, أو انتقاله من الدين الفلاني, أو المذهب الفلاني, إلى الدين الآخر, أو المذهب الآخر. (وقد لاحظتُ وجود هذه المرحلة في أغلب قصص المتحولين التي قرأتها).

    إنَّ معظم المسلمين يعترفون بهذه الحقيقة: حقيقة أنَّ المتحولينَ صادقون في قولهم بأنهم كانوا يعيشونَ في غياهب الجهل, وبعد بحث طويل دخلوا الإسلام. ولكن السؤال الذي يطرح نفسه: إذا كان ذلك كذلك فلماذا يخلعُ المسلمونَ على غير المسلمين صفة الكفر, ويتهمونهم بأنهم يعرفون الحق وأنهم له كارهون؟ بصورة أخرى: هل يعقل أن تكفروا شخصاً جاهلاً؟ إنه جاهل لا يعلم شيئاً عن الإسلام, أو يعلم القليل, أو قد تكون الصورة وصلته مشوهة.. إلخ, وربما يكون هذا الشخص في طور البحث عن وفي الإسلام!
    بل كل هذه الثرثرة دليل عليك لا لك ....!

    لأنه إذا كان ({فع الجهل) قد أدى بهم إلى الدخول في الإسلام :
    فكم من شخص تم (رفع جهله) عن الحق - سواء كان الإسلام أو غيره من أي قضية واضحة لم يعد فيها لبس - :
    وظل كما هو ولم يفعل مثل الأول مع نفي كل الأسباب السبعة التي ذكرتها عنه !!!.. وعليه :
    لم يتبق إلا إثبات السبب (( الثامن )) الذي لم تذكره وهو :
    رفض الحق لمجرد العناد والهوى والجحود !!!!..

    وهذه الأمثلة نراها كل يوم عندنا في مصر مثلا : ومع افتضاح كل زيف الإعلام والساسة البغيض على الساحة !!!..
    فكل ما كانوا ينكرونه على مرسي بالأمس : يقبلون مثله وأضعافه من السيسي اليوم !!!..
    وعلى ذلك قس بما أحسبك في غنى عن ذكر تفاصيله !!!..
    ومع ذلك :
    هناك أشخاص - أعرفهم بنفسي - لا زالوا على نفس رأيهم (تعصبا أعمى) لا غير !!!!..

    ملاحظة: أرجو الانتباه زميلي الفاضل, من الآن فصاعداً, إلى المشاركة رقم (57), لكي لا نكرر ما قيل سابقاً.
    بل أنت الذي يجب أن تنتبه بعد ذلك إلى مشاركاتنا ولا تتجاهل ما فيها من إلزامات تفضح باطلك وتطلب منك الرد

    أعانك الله على نفسك وهواك يا صاح ....

  9. #69
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    2,599
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    3

    افتراضي

    العجيب انه يجعل اعتراف مسلم/غير مسلم بأنه يكره او ﻻ يكره الحق هو مفصل القضية عندها.. كما لو ان البشر ﻻ يكذبون او ينافقون، زميلي اعتذر عن الاكمال لسببين الأول انشغالي بالأيام القادمة.. و الثاني ان الموضوع منته، الله يهدينا و اياك.
    أستغفر الله العظيم و أتوب إليه

  10. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بحب دينى مشاهدة المشاركة

    لهذا السبب ! الزمك أخي الحبيب أبو الحب بأن يناقشك في أصل لا أدريتك وأن يبدأ معك من البداية ! فما تتكلم عنه هو الفرع ! والأصل إثبات وجود خالق لهذا الكون إن كنت تؤمن به ! ...فانت ستظل تردد هل اليهود يكرهون الحق ؟هل النصارى يكرهون الحق ؟ كل البشر يكرهون الحق الخ ؟! بدون أن نتفق اولاً ما هو الحق !؟ نثبته اولاً بالبرهان وننجوا بانفسنا وتنجوا بنفسك ونبين لك بالادلة وضوحه على من رفضه وسيكون وضوح ادلة الحق عليك أنت ها هنا أول دليل نلزمك به لو رددت الحق ...! ثم نتكلم عن باقي البشرية !وما أسباب تركهم للحق ؟ وما علاج ذلك ؟! هذا هو معيار أهل العقل السليم ! ...
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بحب دينى مشاهدة المشاركة

    أعود مجدداً فأقول : هل تؤمن بخالق لهذا الكون ؟!
    إن قلت نعم ...
    سنتناقش حول الايمان بأن هذا الخالق ارسل الى عباده رسالة اسمها الاسلام لها ادلة واضحة...
    وإن قلت لا ...
    ناقشناك عن ادلة وجود خالق لهذا الكون ! ...
    والا فالنقاش حول الفرع بدون تأصيل قد يصل الى طريق مغلق ! ...
    أنتم تريدونَ أن تبدأوا معي نقاشاً عمودياً: من أعلى إلى أسفل, دون أي مبرر منطقي, فلماذا لا يبدأ النقاش من أسفل إلى أعلى؟ وعلى فرض أنَّ الأعلى أعلى, والأسفل أسفل! بل حتى لماذا يتجه النقاش إلى أعلى؟ وكأني بكم تعكسونَ القاعدة: قياس الغائب على الشاهد؛ إلى: قياس الشاهد على الغائب.

    إثبات وجود خالق
    إثبات أنه خلقنا لسبب
    إثبات أننا نعلم هذا السبب
    إثبات أننا علمنا بهذا السبب عن طريق الرسل
    إثبات أنَّ النبي محمد خاتم الأنبياء والرسل
    النتيجة (1): الإيمان بالله وكتبه ورسله واليوم والآخر والقدر خيره وشره
    النتيجة (2): تأويل كل ما يحدث في الدنيا (بما في ذلك موضوعي هذا) بناءً على ما سبق.


    بصورة أخرى: إنكم تريدون القيامَ بعملية "احتواء" لا مبرر لها أبداً!

    وقولك هذا فرع وذاك أصل لا يلزمني؛ فهو بالنسبة لك أصل, أما بالنسبة لي فرع!

    طريقتكم في الحوار تذكرني بالأخوة الشيعة, فهم لكي يثبتوا عقيدة "الإمامة" يفتتحونَ حديثهم بمقدمات مذهبية, وكلامية, وعقلية, وفلسفية, وتاريخية, وآيات متشابهة, وأحاديث تحتمل أكثر من معنى, وفي كل مرة يتم إلزامكَ بمقدمة أو نقطة معينة وأنت جاهل أو غير مدرك تماماً للعواقب المترتبة على هذا الإلزام, إلى أن يصلوا بكَ من حيث لا تعلم إلى لحظة حاسمة لا بد أن تقول فيها: نعم الإمامة حق! وإن قلت: لا يوجد إمامة, فستبدو أمام المتابعين للحوار متناقضاً مع نفسك (كارهاً للحق)! وهنا تبدأ الحفلة!! وهذه طريقة فاسدة؛ فالموضوع أبسط بكثير: هاتوا لنا آية صريحة واضحة (محكمة) من القرآن حول "الإمامة المزعومة" وكفى الله المؤمنين شر القتال!! ولكن هيهات!

    والهدف من هذه الطريقة: الانتصار على الخصم! ولهذا فأنا توصلت إلى قناعة قبل فترة طويلة خلاصتها: لا فائدة من الحوارات الدينية والمذهبية!

    لأنه على طريقتكم, وعلى طريقة الشيعة, نستطيع أن نبني صروحاً من الأوهام!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بحب دينى مشاهدة المشاركة

    الزمك أخي الدكتور حسن بعدة الزامات وذكر أدلته على ذلك ثم أنت بعد ذلك ظللت تكرر أن كره الكافر للحق بسسبب ظروف حياتية ونفسية الخ ! ونحن نقول لك أن ما تسميه الظروف الحياتية والنفسية = شهوات ..حب الدنيا والرئاسة والأموال...كبر وعناد وإعراض...إتباع السابقين عن جهل وعناد ...الخ ! فهل توافق على هذا ؟!بدون كل هذا الجدال الطويل ؟!
    إن أردتَ نقاشي حول الظروف الحياتية, أو الأسباب, فأنا جاهز. وبهذا سنفتتح أنا وأنت أول نقاش دقيق. أو على الأقل اشرح وجهة نظرك حول الموضوع, ويفضل أن تشرح وجهة نظرك في البداية, أو على الأقل ابعث لي رابطاً يشرح وجهة نظرك (وأنا أفضل هذه الطريقة).

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بحب دينى مشاهدة المشاركة

    كذلك الزمك الأخوة بالكلام عن طالب فاشل لايريد المذاكرة ويعلم أن نتيجة ذلك = رسوبه نهاية العام ! ...ومدمن الخمر ويعلم أنه سيدمر نفسه بهذا الخ ! ..السؤال : لماذا يفعلون ذلك مع علمهم أن النهاية وخيمة ؟! انت بنفسك أعترفت أنك كنت مدخناً ثم أقلعت عن التدخين وترجع هذا الى الجهل بحقيقة أن التدخين مضر ! على فرض أن هذه حالتك فغيرك يعلم - يقيناً - أن التدخين مضر ! وذكر لك الدكتور حسن ذلك : مكتوب على علبة السجائر ( نتائجها المدمرة ) ! ومع ذلك يدخن !؟! ما هو الجهل المقصود هنا ؟! هذا ليس جاهل بل بلغه أن هذه ستدمر صحته ورأى بعينه صورة المريض ! بل ورأى بنفسه من مات بسبب التدخين ! : بل قل لايترك التدخين بسبب العناد !!! ؟ فإن إعترفت بهذا فقد وافقتنا !!
    يبدو أنك لم تنتبه جيداً! هناك أسباب تقف وراء كل شيء (ألا تؤمنون بالسببية؟) إذا كنتَ لا تؤمن بالسببية فهذا حقك, فالقول بالسببية موضع خلاف كما هو معروف.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بحب دينى مشاهدة المشاركة

    وحينما يسرقك سارق أو يحاول قتلك ...فسامحه على ذلك ولا تطلب محاكمته فالرجل مجبر! هو قد القيَ في اليم على مذهبك مكتوف الأيدي !؟ هل من يفخخون السيارات يكرهون الحق ؟! مجبرون على ذلك ؟! إن قلت نعم يكرهون الحق فقد ناقضت موضوعك ! وإن قلت يحبون الحق فقد الزمت نفسك بالتبرير - لما تعتبره أنت جريمة - ولا حاجة لذمهم أو ذكرهم بشكل فيه تنقص لهم او حتى لما تلزمنا به أنه من الاسلام ؟!!!! فهم ومن قتلوهم بالقنابل على الحق !! فلم كل هذا النقاش ؟! ولما تناقشنا أصلاً إذ كنا جميعاً لانعرف حقاً من باطل ؟!
    أنا أتفهم الذي يسرق, والذي يفخخ السيارات, فهم ضحايا أيضاً, ضحايا لحياة "معقدة", "لا عدل فيها ولا مساواة".. إنَّ حوارنا هذا يا زميل في جهة والعالم في جهة أخرى تماماً, إنه حوار طبقي إن صح الوصف, لا وجود له إلا في أذهاننا, يذكرني بمثل أفلاطون, وكليات فلاسفة الإسلام التي نذر ابن تيمية نفسه لنقضها.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بحب دينى مشاهدة المشاركة

    وما هو المعيار الذي تعتبره لديك يميز بين الحق والباطل اصلاً ؟! فانا استطيع أن اشكك في عقلك نفسه ! ...وأن اشكك في أن 1+1 = 2 !!! وهذا قد يفعله بعض الملاحدة أو يفعلون ما يشبهه ولا بأس أن أجعلك ترى لوازم الإلحاد فارد عليك بمذهب من تدافع عنهم على سبيل الجدل والإلزام !! ...

    أنا لا أدافع عنهم فقط, بل أدافع عنك أيضاً, فهم يقولون عنك كما تقول عنهم: أكثرهم للحق كارهون!

    ولو قلت لك ما هو المعيار, هل ستسألني على أي أساس اتخذت هذا المعيار؟ مثلاً: لو قلت لك: قتل الإنسان حرام. فهل ستسألني ما الدليل العقلي على أنَّ القتل حرام؟ لأنك إن قررت أن تلعب هذه اللعبة, فإنك ستخسر أمامي ولا بد, لأنَّ هذه الأسئلة لا تضر من هو مثلي ليس لديه ما يخسره. أقول هذا الكلام لأني أراكَ تهددني بالسفسطة!
    "لا يمكنُ أن يتعمدَ إنسانٌ الوقوع في الشر, وإذا ارتكبه فلأنه لا يعرفُ الإدراكَ العقلي للخير؛ ولما كانَ يجهلُ حقيقة الخير تراه يفعل الشر وهو يظنُّ أنه العمل الصحيح".......(سقراط).

  11. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو حب الله مشاهدة المشاركة
    يا هذا : أي مقال وأي مقالات إذا كنت عجزت وتهربت عن سؤال واحد فقط في صلب افتراض نسبية الأدلة !!!!..
    هل أنت بالفعل تعي أو تفهم حقيقة وضعك الذي تظهر به للقاريء الآن ؟!!!..
    ما أضعف الباطل والله !
    يا رااااااجل سؤال واحد فقط يتيم : لم نجد لك أمامه إلا كل هذا التهرب والالتفاف والحيدة !!!..
    العجيب أنك تفعل كل ذلك حتى لا يظهر عوار منطقك وعدم صحة فرضياتك (لأنك تعلم أن وجود الله سيُلزمك بأنك لم تعترف به إلى الآن بغير دليل = هوى) !!!.. ولم تدر يا مسكين أن تهربك نفسه يؤدي أيضا في عين القاريء إلى نفس النتيجة !!!!..
    يعني واحد ارتكب جريمة :
    ولما سألوه إذا كان هو الفاعل أم لا - ولم يطلبوا منه شيئا آخر لا اتهام شخص آخر ولا غيره - ؟؟..
    فقال لهم لن أرد عليكم !!!!..
    فهل تظن أنه بعدم الرد يكون نفى التهمة عن نفسه ؟!!!..
    في أي منطق هذا يا من تشربت خرافات الفلاسفة وجئتنا لتجادلنا بها ؟!!!..
    سأبدأ معك من حيث انتهيت, تقول: خرافات الفلاسفة!
    أهل الأديان, بالذات, يجب أن يتجنبوا استخدام هذين المصطلحين بوجه خصومهم: الخرافة, والأسطورة.
    ### بل تهربك إلى الآن من الحديث عن لا أدريتك وعن وجود الله يدل على أنك صاحب الخرافة والأسطورة إذا كتبت لنا بديلك عن الله عز وجل ## متابعة إشرافية

    أما عن قضية وجود الله, فقد وضحنا لك مراراً أنَّ هذه القضية لا تشغلنا, وإثبات وجود الله من عدمه لن يغير في الأمر شيئاً, وأنت تعلم ذلك جيداً, وقلنا قلك: اعتبرني ملحداً, أو لادينياً, أو مسلماً يسأل عن شبهة, أو باحثاً عن الحقيقة, أو صوفياً يؤمن بوحدة الوجود..أكرر: وجود الله من عدمه لن يغير شيئاً, وقد وضحت للزميل بحب ديني وجهة نظري بما فيه الكفاية. أنت تريد وضعي في إطار معين (مفصل على مقاسك)؛ لكي يسهل عليكَ فيما بعد إلزامي بكل أطروحاتك, وهذه الحيلة لا تنطلي علي (وإن كنتُ لم أدرك ذلك في البداية!).

    وسأزيدك من الشعر بيتاً: إنَّ هذه الطريقة في الحوار لا تقود إلى الحق, والدليل أنَّ معظم أصحاب الأديان والمذاهب يطبقون هذه الطريقة لإقناع الخصوم, ولكل مقدماته!


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو حب الله مشاهدة المشاركة
    بالله عليك : هل هذا ((( منطق ))) للالتفاف الذي تفعله والنفي الذي تصطنعه !!!!..
    ألا تعرف أنه بفرض أن كلانا صادق بالفعل : فسيكون الإثبات هو المقدم على النفي !!!!!!!!!..
    أي إثباتنا في وجود شيء ما : مقدم على نفيك لوجود نفس الشيء ؟!!!..
    وذلك لأن المُثبت لديه (زيادة علم) عن النافي ...
    مثال :
    أنا أقول أني رأيت فلان يصلي في مسجد الغفران ..
    وأنت تقول : وأنا لم أره يصلي في مسجد الغفران ..
    السؤال - إذا افترضنا أن كلانا صادق وأمين - : مَن الذي يُقدم كلامه على مَن ؟!!..
    أجب يا صاحب المنطق !!!!!!!!..
    وعليه .. فإن قولك :
    كلام لا يمت للمنطق الصحيح بأي صلة : فضلا عن كونك تحتج به أصلا !!!!!!!!!..
    فهل هذه هي العقلية التي جاءت لتحاورنا بالعقل والمنطق ؟!!..
    وإلا :
    ما أسهل أن أقول أنا بدوري - وكل الإخوة هنا معي - وبنفس منهجك الأعرج في الاستدلال :
    ولكننا نرى وتعرف مثل هذه الحالات في حياتنا - أي إنكار الحق ورفضه لغير ما سبب إلا العناد والهوى والتعصب والجحود - !

    هه ؟؟؟
    ما الفيصل ساعتها إذا يا أبا المنطق ؟!!!..
    حجتك أتيناك بمثلها - إذا صح تسميتها بحُجة أصلا - !!.. فما أنت فاعل ؟!!!..
    أرى ساعتها أن تركك للجدال العقيم هو الأكرم !!!..
    هذا بفرض أنَّ كلانا صادق بالفعل!
    إنَّ هذه القاعدة - الإثبات مقدم على النفي- ليست على إطلاقها, فهناك قيود أو قرائن تمنع العمل بهذه القاعدة بإطلاق, وكل من له اطلاع, ولو بسيط, على علوم الحديث والفقه, يعلم ذلك جيداً! وإن أردتَ أن أسرد لكَ هذه القيود, بل أن أسردَ لك الخلاف حول هذه القاعدة قبولاً ورفضاً؛ فلا مانع؟!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو حب الله مشاهدة المشاركة
    خذ هذه عندك :
    القرآن الذي تريد أن تطعن فيه ودونك سابع المستحيلات - وخاصة وأنت بهذه الضحالة في التفكير - :
    هو كتاب جاء للبشرية كلها وليس للعرب فقط .. وقد مكث في العالم إلى الآن أكثر من 1400 عام .. والشاهد :
    أنه برغم اجتهاد كل الكافرين به وكل المناوئين له وكل المعترضين عليه وكل الحاقدين والشاكين إلخ إلخ إلخ :
    فلم يقف أحدهم على نفس ما وقفت أنت عليه !!!!!!!!!..
    وإلا هاته لنا ؟!!!..
    رغم أنه لو صح كلامك : لكان يعتبر (( بديهة منطقية )) يعرفها (( كل )) البشر وسيعترضون عليها في القرآن عندما يقرأون فيه مثلا :
    " وجحدوا بها واستيقنتها أنفسهم : ظلما وعلوا " !!!!..
    وعندما يقرأون فيه مثلا - وخاصة العرب وقت نزول القرآن < لاحظ ذلك جيدا أنه لم يعترض أحد عليه حتى المستشرقين أنفسهم !
    " فإنهم لا يكذبونك ولكن الظالمين بآيات الله يجحدون " !!!..
    وغيرها الكثير الذي : لم يعترض - أكرر : لم يعترض - على هذا المنطق نفسه أحد - ودعك حتى من تقبل صحة القرآن من عدمه - !
    فلم نسمع ولم ننقرأ أحدا اعترض على هذه الحقائق المذكورة في القرآن وهي أن هناك أناس قد يرفضون الحق بغير دليل إلا :
    العناد والهوى والتعصب والجحود !!!..
    هل تعتبر هذا دليلاً؟! إذا افترضنا أنَّ صاحب هذه السطور هو أول شخص في التاريخ يطرح هذه الفكرة؛ فهل سيقلل هذا من قيمة الفكرة؟!
    وكأني بكَ تقول: ما سمعنا بهذا في آبائنا الأولين!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو حب الله مشاهدة المشاركة
    وأزيدك يا أبا المنطق :
    ألم تسمع من قبل عن خـُلق اسمه العناد ؟!!!..
    ألم تراه في طفل أو في شاب أو مراهق أو امرأة أو حتى رجل كبير أو عجوز ؟!!!!!!!!!!!!!!!..
    < يبدو أنك من عالم آخر بالفعل حيث تعاميت عن كل ذلك ! >
    هذا رابط تعريفي به إن كنت لم تعرفه من قبل :
    http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D9%86%D8%A7%D8%AF

    ألم تسمع عن صفة التعصب الأعمى ؟؟؟..
    Purist
    http://en.wikipedia.org/wiki/Purist

    Bigotry
    http://en.wikipedia.org/wiki/Bigotry

    ألم تعرف مثل هذه المواقف ((أبدا)) في حياتك ؟!!!!!.. هل أنت من كوكب آخر ؟؟..
    هل يتحدث أغلب البشر عن أشياء : لا يعرفها حضرتك ؟!!!!!!..
    يا زميل..أنت بهذه الطريقة تقوم بقتل الموضوع! فقد وضحنا لك, وللزملاء, الخطوط العامة للفكرة, وقلنا هناك حالات, أو استثناءات, سمها ما شئت, وهناك أسباب (ظروف حياتية) تلعب بالإنسان, وأقول: الجهل أساس المشكلة, الظروف الحياتية أساس المشكلة؛ والعلم هو الحل.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو حب الله مشاهدة المشاركة
    أو حتى لخرافات التطور المزعومة وتثبش أصحابها بها حتى بعد تهاوي أسبابها لديهم ؟!!..
    بالنسبة لكَ تهاوت أسبابها, أما بالنسبة لأصحابها فعلى حد علمي لم يتغير شيء!

    بالنسبة لي فإنَّ هذه المواضيع لا تشغل بالي, فالتطور لا يعني بالضرورة عدم وجود خالق, ولا أجد تعارضاً بين النصوص المقدسة وفكرة التطور, ولهذا فأنا أستغرب تقديس الملحدين للنظرية, كذا شيطنة المؤمنين لها!


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو حب الله مشاهدة المشاركة
    ألم تسمع عن كم شخص قائد في فكرته : تراجع عنها : ثم بقي أتباعه (مستمرون) على نفس الفكرة (تعصبا) لها !!!!..
    ألم ترى كيف تراجع الأشعري عن مذهبه : فظل ثلة من أتباعه من بعده مستمسكون بمذهبه حتى بعد تراجعه ذاك ؟!!!..
    هل يوافقك الأشاعرة على هذا الكلام؟!
    أنت تعلم أنهم لا يوافقونك على هذا الكلام!
    بل وتعلم جيداً أنَّ المسألة ليست محصورة في شخص أبي الحسن!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو حب الله مشاهدة المشاركة
    هل نصدقك أنت - وأنت النكرة في الحال والعين أي شخصا واسما وحالا من الصدق أو الكذب - :
    ونكذب أنفسنا < 1 والناس من حولنا < 2 بل وعلماء الأمم بل وعلماؤنا انفسنا الذين أسهبوا في نقد التعصب والتقليد الأعمى ! < 3
    على فرض أني لم أكن مجهول العين, أو الحال, فهل "ستصدقني"؟!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو حب الله مشاهدة المشاركة
    وأسألك يا مَن تدعي العلم بالأمور .......
    لو لم يكن هناك خطر ((معروف)) ومنذ القديم للهوى والاتباع الأعمى تعصبا وعنادا : حتى في الدين ...
    فهل كان كبار علماء المذاهب الأربعة سيقولون مثل هذا الكلام التالي عندما رأوا الناس تتعصب لهم حتى ولو تركوا حديثا صح لم يكن يعرفه الأئمة الأربعة في وقتهم ؟!
    الإمام أبو حنيفة رحمه الله :
    " إذا صح الحديث فهو مذهبي " ( ابن عابدين في " الحاشية " 1 / 63 )
    " إذا قلت قولا يخالف كتاب الله تعالى وخبر الرسول صلى الله عليه وسلم فاتركوا قولي " ( الفلاني في الإيقاظ ص 50 )
    الإمام مالك بن أنس رحمه الله :
    " إنما أنا بشر أخطئ وأصيب فانظروا في رأيي فكل ما وافق الكتاب والسنة فخذوه وكل ما لم يوافق الكتاب والسنة فاتركوه " ( ابن عبد البر في الجامع 2 / 32 )
    " ليس أحد بعد النبي صلى الله عليه وسلم إلا ويؤخذ من قوله ويترك إلا النبي صلى الله عليه وسلم " ( ابن عبد البر في الجامع 2 / 91 )
    الإمام الشافعي رحمه الله :
    " ما من أحد إلا وتذهب عليه سنة لرسول الله صلى الله عليه وسلم وتعزب عنه فمهما قلت من قول أو أصلت من أصل فيه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم لخلاف ما قلت فالقول ما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو قولي " ( تاريخ دمشق لابن عساكر 15 / 1 / 3 )
    " أجمع المسلمون على أن من استبان له سنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يحل له أن يدعها لقول أحد " ( الفلاني ص 68 )
    " إذا وجدتم في كتابي خلاف سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم فقولوا بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ودعوا ما قلت " وفي رواية " فاتبعوها ولا تلتفتوا إلى قول أحد " ( النووي في المجموع 1 / 63 )
    " كل مسألة صح فيها الخبر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم عند أهل النقل بخلاف ما قلت فأنا راجع عنها في حياتي وبعد موتي " ( أبو نعيم في الحلية 9 / 107 )
    " إذا رأيتموني أقول قولا وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم خلافه فاعلموا أن عقلي قد ذهب " ( ابن عساكر بسند صحيح 15 / 10 / 1 )
    " كل ما قلت فكان عن النبي صلى الله عليه وسلم خلاف قولي مما يصح فحديث النبي أولى فلا تقلدوني " ( ابن عساكر بسند صحيح 15 / 9 / 2 )
    " كل حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم فهو قولي وإن لم تسمعوه مني " ( ابن أبي حاتم 93 - 94 )
    الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله :
    " لا تقلدني ولا تقلد مالكا ولا الشافعي ولا الأوزاعي ولا الثوري وخذ من حيث أخذوا " ( ابن القيم في إعلام الموقعين 2 / 302 )
    وفي رواية " لا تقلد دينك أحدا من هؤلاء ما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه فخذ به ثم التابعين بعد الرجل فيه مخير "
    " رأي الأوزاعي ورأي مالك ورأي أبي حنيفة كله رأي وهو عندي سواء وإنما الحجة في الآثار " ( ابن عبد البر في الجامع 2 / 149 )
    " من رد حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم فهو على شفا هلكة " ( ابن الجوزي في المناقب ( ص 182 )
    أقوال جميلة, لكنها لا تغير شيئاً, وأنت تعلم ذلك.
    يا صديقي إنَّ ما ذكرته عن اتباع الهوى, والتعصب.. أرده أنا إلى أمرين: (1) الجهل, و(2) الظروف الحياتية.


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو حب الله مشاهدة المشاركة
    2- الزميل نيوتن : هذا رابط ملفه الشخصي : وهو أكثر الأعضاء الملاحدة تهربا بعد ظهور الحق والدليل كل مرة !!..
    ابحث في كل مواضيعه وستجد 90 % منها انتهى هذه النهاية فيختفي لأشهر ثم يعود من جديد بكل (بجاحة) وكأن شيئا لم يكن !!..
    ولا أظن إلا أن الإشراف قد أوقفه أخيرا لأنه آخر مرة زاد عن الحد بالفعل !!!..
    http://www.eltwhed.com/vb/search.php?searchid=891882

    وهو ما شاء الله - نسخة منك ولكن على أكبر شوية - : يستخدم جميع الأخطاء المنطقية التي يمكن أن تتخيلها !!..
    حتى أنه في الموضوع الواحد قد يناقض ما يستشهد به من قواعد بنفسه أكثر من مرة !!!..
    مثلا :
    إذا جاءه الحق على لسان علماء مختصين في إنكار التطور الأبله وخرافاته بأبحاث علمية موثقة على الحمض النووي وغيره :
    يقول لك هؤلاء العلماء خلقيين !!!.. وهو لا يصدقهم !!!.. ولا توجد لهم أبحاث مراجعة (بير ريفيو) !!!..
    ولاحظ هنا أن دفعه للحجج العلمية لم يكن إلا ((مصدرها)) فقط !!. ولا يرد الحجة بالحجة !!!.. وهذه انتقائية بغيضة !
    حسنا ...
    وفي المقابل : يستخدم هو عكس هذه المغالطة بمغالطة معروفة وهي مغالطة الكثرة !!!.. أي :
    يقبل أي كلام يأتي من العلماء الملاحدة والتطوريين مهما كان سفيها ومردودا عليه وتكذبه الحقائق العلمية المكتشفة فقط :
    لأنهم قالوه !!!.. وأن عددهم كذا وكذا - وحتى في هذه المسألة أيضا يتضح كذب احصائياته ! - وأنها أبحاث (بير ريفيو) !
    وهكذا ..
    كوكتيل هائل سيعجبك !!..
    وإليك آخر صفحة شارك فيها وتم وقفه منذ وقتها والله أعلم :
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread...6%D1-%BF/page5

    وانظر كم مغالطاته وعناده وسفهه وتعصبه البغيض ؟!!.. ولكن كل ذلك أتى بفائدة وهو إنشاء موضوع خاص في المنتدى لعرض أبحاث (بير ريفيو) تدحض خرافة التطور والصدفة والعشوائية في الخلق وتؤصل للتصميم الذكي والتعقيد الغير قابل للاختزال في الخلية والحمض النووي !!..
    - رغم اعتراضنا على فكرة احتكار العلم تحت دعوى مراجعة البير ريفيو فقط ورف كل ما عداها من كتابات المختصين والأكاديميين ! فنحن لا نرفض العلم لمجرد أن جاء به مخالفا لنا في الدين أو العقيدة ! - هذا رابط الموضوع عن أبحاث البير ريفيو التي تدحض التطور :
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread...-peer-reviewed
    سأقرأ مواضيع الزميل نيوتن على مهل.
    ولكن من حيث المبدأ: هذا رأيك! وللزميل نيوتن رأيه أيضاً!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو حب الله مشاهدة المشاركة
    3- تهرب المهندس القادياني الشهير فتحي عبد السلام من المناظرة حول ختم النبوة في منتدى التوحيد :
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread...%C8%E6%C9-quot
    عفواً..ولكن لم أفهم شيئاً في البداية! والموضوع قديم (2010).
    عموماً سأقرأ الموضوع على مهل.
    وكما قلت: من حيث المبدأ هذا رأيك! وللزميل القادياني رأيه أيضاً!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو حب الله مشاهدة المشاركة
    هذه مناظرة بيني وبين ملحد انتهت بانسحابه ولك أن تحكم بنفسك !!!..
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?51825//
    مناظرة عادية جداً, ونهاية متوقعة, ولكل وجهة نظره.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو حب الله مشاهدة المشاركة
    وهذه مناظرة بيني وبين منكر للسنة انتهت بانسحابه وغيابه لأكثر من أسبوع بعد أسئلتي الأخيرة له : ورغم وجوده على الفيسبوك وإلى اليوم !!!..
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?52334
    الانسحاب من المناظرة شيء طبيعي.
    وأذكِّر لم أقرأ الموضوع كاملاً؛ فهذا يحتاج وقت!
    ولكن لكل وجهة نظره!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو حب الله مشاهدة المشاركة
    فأخبرنا إن كان يكفيك مثل هذه الأدلة أم لا ؟؟؟..
    لأننا لن نضيع وقتنا ومجهوداتنا في التجميع مع من (( يرفض )) الحق عنادا وتكبرا وهوى
    هذه ليست أدلة!!
    ونصيحة: لا تضيع وقتك, وجهدك, في تجميع هكذا "أدلة"!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو حب الله مشاهدة المشاركة
    وهات لي مَن تريد من أي ديانة أو مذهب باطل ونحن نبين لك زيفه وباطله أمام عينيه ؟؟؟..
    وذلك لأننا لو صدقنا أن كل إنسان يدعي أنه على الحق : لما بقي هناك حق من باطل !!..
    وإنما نعرف أن أحدهما حتما مُدعي كاذب أو خاطيء ..
    فلا يعد إلا إظهار الحق أمامه ..
    فإن كان مُدعيا صاحب هوى : فسيرفضه بعد إقامة الحُجة عليه (وهو الصنف الذي نقصده) ..
    وإن كان مُخطئا ويريد الحق فعلا : فسيتبع ما جئناه به ..
    يا أبا حب الله: إذا عَلِمَ الإنسان, أي إنسان, بأنَّ ما تقولونه حق, فسيتبعكم.
    أنت تظن أنَّ نيوتن, والقادياني, وهشام, ومنكر السنة, وغيرهم, يعلمونَ أنَّ الإسلام, السني تحديداً, هو الحق, ولكنهم مع ذلك يصرون على كفرهم! ودليلك: إنسحابهم من المناظرات والحوارات.. وهذا وهم!
    ليس لديك دليل على ما تقول!
    هل شققت عن قلوبهم؟!
    وإن عكست السؤال علي, فسأجيبك ببساطة: الإنسان يحب الخير لنفسه, ولا أحد يريد دخول النار!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو حب الله مشاهدة المشاركة
    والآن ....
    هه .......
    أمامك الإنترنت كله .. ومعك فرصة إلى ما شئت من الوقت ...
    اذهب واحضر لنا مَن تريد من أي دين أو ملة لنناظره لك وأمامك ؟؟.. وأنا بنفسي سأفعل ذلك ؟؟؟..
    هيا يا بطل ...
    فرصة جديدة لتدافع عن باطلك وتحاول إثباته !!!..
    في انتظارك ...
    طلب غريب!
    افرض أني أحضرت لكَ محاوراً, أو مناظراً..
    ماذا بعد؟!
    لدينا 3 خيارات (بالنسبة للوضع الذي نحن فيه):
    (1) أن تقيم عليه الحجة؛ فيسلِّم لك.
    (2) أن يقيم عليك الحجة؛ فتسلِّم له.
    (3) حوار غير مثمر: انسحاب أحد الطرفين؛ أو كلاهما, مع تبادل الاتهامات, وإعلان الانتصارات الوهمية (النهاية الطبيعية لمعظم مناظرات المنتديات وما شابهها).

    الحالات الثلاث تؤكد وجهة نظري!
    طبعاً هناك حالات أخرى, ولكن الظروف تكون مختلفة.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو حب الله مشاهدة المشاركة
    بل كل هذه الثرثرة دليل عليك لا لك ....!
    لأنه إذا كان ({فع الجهل) قد أدى بهم إلى الدخول في الإسلام :
    فكم من شخص تم (رفع جهله) عن الحق - سواء كان الإسلام أو غيره من أي قضية واضحة لم يعد فيها لبس - :
    وظل كما هو ولم يفعل مثل الأول مع نفي كل الأسباب السبعة التي ذكرتها عنه !!!.. وعليه :
    لم يتبق إلا إثبات السبب (( الثامن )) الذي لم تذكره وهو :
    رفض الحق لمجرد العناد والهوى والجحود !!!!..
    أنتَ هنا مطالب بالدليل؛ اعرض لنا مثالاً واحداً (واحداً فقط), لشخص يصرح بملء فيه أنه قد تم "رفع جهله", ولنقل (مثلاً) في حالة أنَّ الإسلام هو الحق, ومع ذلك فهو يصر على كفره, رغم علمه أنَّ الإسلام هو الحق المبين؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو حب الله مشاهدة المشاركة
    وهذه الأمثلة نراها كل يوم عندنا في مصر مثلا : ومع افتضاح كل زيف الإعلام والساسة البغيض على الساحة !!!..
    فكل ما كانوا ينكرونه على مرسي بالأمس : يقبلون مثله وأضعافه من السيسي اليوم !!!..
    وعلى ذلك قس بما أحسبك في غنى عن ذكر تفاصيله !!!..
    ومع ذلك :
    هناك أشخاص - أعرفهم بنفسي - لا زالوا على نفس رأيهم (تعصبا أعمى) لا غير !!!!..
    بالنسبة لي: أعذر الإعلاميين, والساسة, والإخوان, ومرسي, والسيسي.. فالحياة "معقدة" جداً!
    التعديل الأخير تم 01-30-2014 الساعة 10:12 AM
    "لا يمكنُ أن يتعمدَ إنسانٌ الوقوع في الشر, وإذا ارتكبه فلأنه لا يعرفُ الإدراكَ العقلي للخير؛ ولما كانَ يجهلُ حقيقة الخير تراه يفعل الشر وهو يظنُّ أنه العمل الصحيح".......(سقراط).

  12. #72
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,970
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    5

    افتراضي

    أجوبتك عن أسئلتي = لا علاقة لها من قريب أو بعيد ! بما تكلمت عنه ! وكان يكفي في بعض الاسئلة بنعم أو لا وأنتهت ! وبعض اسئلتي تجاهلتها !

    شوف

    هذه السفسطة الفلسفية ! = لا علاقة لها من قريب أو بعيد بما اسأل عنه !

    ما اعتبره انا اصل = اريد ان اثبت بالبرهان أنه اصل ! كي تقتنع ! وأنت لاتريد !

    باقي كلامي سأعتبر أنك لم ترد عليه ! وهو الذي حدث بالفعل !


    والآن دعنا من النقاش فلنبدأ بالجد !

    بسطر واحد فقط ستنتهي كل هذه السفسطة !

    أنت تعتبر كل مجرم في التاريخ له دوافع ونحن كذلك = لكن الفرق بيننا وبينك اننا نعتقد أنه يحاسب على خطأه وأنت لا تريد ذلك ! = أنتهى النقاش !

    ولينظر كل عاقل في مذهبك ! = انت تبرر لمجرمي العالم من أمثال هتلر النازي وبشار النصيري العلوي المجنون جرائمه ! وجرائم الروس والصين في حق المسلمين وغير المسلمين وكذلك اليهود والنصارى وما يفعله مجرميهم الخ ...
    فإن قبلت من هولاء عقائدهم وأفعالهم المنحرفة!؟ = فاقبل منا نحن المسلمين عقيدتنا واعتبر أن لها دوافع !

    بأختصار انت جعلتنا على الحق بمذهبك هذا ! وليس العكس ! انت لم تأت لتجعلنا على باطل وتلزمنا بالبراهين وتدخل في نقاش جاد بالبراهين لتناظر عن عقيدتك التي نعتبرها منحرفة ! ... بل انت هدمت موضوعك نفسه !فما الذي يفيدك ان كنا نعتقد انك كاره للحق او غير كاره ؟! لا شىء حقيقة ! فلنا دوافعنا التي جعلتنا نقول عنك ذلك فاقبلها منا ...

    انت عندنا كاره للحق ...لماذا ؟!

    بدون برهان وبدون نقاش !

    لان لنا دوافع جعلتنا نقول عنك ذلك !

    انتهى النقاش وانتهت المناظرة !

    (وَجَادَلُوا بِالْبَاطِلِ لِيُدْحِضُوا بِهِ الْحَقَّ)

    (وَمَا نُرْسِلُ الْمُرْسَلِينَ إِلَّا مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ وَيُجَادِلُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالْبَاطِلِ لِيُدْحِضُوا بِهِ الْحَقَّ وَاتَّخَذُوا آيَاتِي وَمَا أُنْذِرُوا هُزُوًا (56) وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ فَأَعْرَضَ عَنْهَا وَنَسِيَ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ إِنَّا جَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَنْ يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا وَإِنْ تَدْعُهُمْ إِلَى الْهُدَى فَلَنْ يَهْتَدُوا إِذًا أَبَدًا (57) وَرَبُّكَ الْغَفُورُ ذُو الرَّحْمَةِ لَوْ يُؤَاخِذُهُمْ بِمَا كَسَبُوا لَعَجَّلَ لَهُمُ الْعَذَابَ بَلْ لَهُمْ مَوْعِدٌ لَنْ يَجِدُوا مِنْ دُونِهِ مَوْئِلًا (58) وَتِلْكَ الْقُرَى أَهْلَكْنَاهُمْ لَمَّا ظَلَمُوا وَجَعَلْنَا لِمَهْلِكِهِمْ مَوْعِدًا)
    التعديل الأخير تم 01-29-2014 الساعة 04:18 PM
    الإنسان - نسأل الله العافية والسلامة والثبات - إذا لم يكن له عقيدة ضاع، اللهم إلا أن يكون قلبه ميتا، لان الذي قلبه ميت يكون حيوانيا لا يهتم بشيء أبداً، لكن الإنسان الذي عنده شيء من الحياة في القلب إذا لم يكن له عقيدة فإنه يضيع ويهلك، ويكون في قلق دائم لا نهاية له، فتكون روحه في وحشة من جسمه
    شرح العقيدة السفارينية لشيخنا ابن عثيمين رحمه الله .

  13. #73
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,970
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    5

    افتراضي

    يتبقى لك ادعاء على سيدنا عمر وضعته بين طيات كلامك في احدى مشاركاتك اضع ردها للقارىء عن ما أسميته تعطيل حد السرقة في عهد سيدنا عمر ...سيدنا عمر لم يعطل الحد ! بل كان هناك شبهة تمنع الحد وهي اخذ المال بسبب الجوع في عام المجاعة لان الجائع يراه حقاً له ! الخ وهذه شبهة تدرأ الحد : وحينما تزول الشبهة يطبق الحد...
    الإنسان - نسأل الله العافية والسلامة والثبات - إذا لم يكن له عقيدة ضاع، اللهم إلا أن يكون قلبه ميتا، لان الذي قلبه ميت يكون حيوانيا لا يهتم بشيء أبداً، لكن الإنسان الذي عنده شيء من الحياة في القلب إذا لم يكن له عقيدة فإنه يضيع ويهلك، ويكون في قلق دائم لا نهاية له، فتكون روحه في وحشة من جسمه
    شرح العقيدة السفارينية لشيخنا ابن عثيمين رحمه الله .

  14. #74
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المشاركات
    715
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    يبدو أن الإخوة يؤذنون في مالطة كما يقولون !
    الموضوع مغلق ويتم نقله إلى القسم اللائق به - وعلى الزميل ألا يشترك في أي حوار إلا عن لا أدريته أو وجود الله كما يقتضي تخصص المنتدى فنحن لا نمسك الهرم من رأسه !
    دعاؤنا للزميل بالهداية

صفحة 5 من 5 الأولىالأولى ... 345

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أكثرهم للحقِّ كارهون (تفكيك الخطاب الديني)
    بواسطة محمد-العربي في المنتدى قسم الحوار عن الإسلام
    مشاركات: 73
    آخر مشاركة: 01-29-2014, 05:43 PM
  2. للحقِّ كارهون! (أبو لهب أنموذجاً)
    بواسطة محمد-العربي في المنتدى قسم الحوار عن الإسلام
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 01-25-2014, 05:34 PM
  3. أكثرهم للحقِّ كارهون (تفكيك الخطاب الديني)
    بواسطة محمد-العربي في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 01-24-2014, 10:15 PM
  4. سؤال: الخطاب الدينى والفقراء .. إنحياز أم وصاية..؟؟
    بواسطة حسن المرسى في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-18-2011, 12:31 AM
  5. تجديد الخطاب الدينى إلى أين ؟
    بواسطة د . عبدالباقى السيد في المنتدى قسم الحوار عن الإسلام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 06-14-2010, 08:56 PM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء