صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 21

الموضوع: كهنة المعاطف البيضاء - علماء الكوانطا-.

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    1,073
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي كهنة المعاطف البيضاء - علماء الكوانطا-.

    كهنة المعاطف البيضاء- علماء الكوانطا- .
    كهنة الإلحاد الجديد
    ظل ألبرت أينشتاين يحلم بنظرية كل شيء Reasonable Theory، تلك النظرية التي لا يتجاوز طولها البوصة الواحدة، والتي تصف كل شيء في كوننا، والتي تجمع النسبية بالكم، وقضى أينشتاين الأربعين عاماً الأخيرة من عمره محاولاً تحقيق هذا الحلم، ومات دون تحقيق شيء.

    وبعد عقودٍ من وفاته جاء كهنة المعاطف البيضاء- علماء الكوانطا- وقالوا نريد أن نعرف عقل الله حين خلق هذا الكون، فتوصلوا إلى نظرية الأوتار الفائقة وظنوا فيها الحلم الذي يجمع بين النسبية والكم فظلت معادلاتهم تزداد حتى صارت اليوم بلايين بلايين المعادلات الممكنة رياضياًوكلها بنفس الدرجة من القوة، وكان نتيجة هذا الزخم العبثي في المعادلات أن افترضوا المستحيل العقلي- اللانهائية- وطلبوا منا أن نُصدقهم ونحن مغمضين، وافترضوا المستحيل الإمبريقي التجريبي - الأكوان المتعددة- وطلبوا منا أن نُصدقهم، وافترضوا المستحيل الأنطولوجي المادي - الأبعاد الأحد عشر - وطلبوا منا أن نصدقهم، وتحولت الفيزياء على أيدي هؤلاء الكهنة إلى فيزياء ما بعد الحداثة، وصارت مكتظة ومحشوة بالتجرديات الرياضية التي لا علاقة لها بالواقع الأنطولوجي الذي نحياه، وصارت الفيزياء الآن في أزمة على يد الكهنة الجدد كما يعرف المختصون.

    وبعيداً عن كون هؤلاء يفترضون علينا رؤية للكون مبنية على تجريداتهم الرياضية، وبعيداً عن كون هؤلاء ابتعدوا كثيراً عن نظرية البوصة الواحدة التي كان يحلم بها أينشتاين، وبعيداً عن كون هؤلاء فشلوا رسمياً في تحقيق أي تقدم يُذكر في النظرية الموحدة، بعيداً عن كل هذا فما نطلبه منهم بهدوء أن يقبعوا في معاملهم ولا يُعطوا رؤية كليه للقضايا الوجودية الكبرى من واقع نظرتهم القاصرة وفشلهم البحثي، ولا أدري بأي وجه يُشككون في معطياتنا أو في البديهيات العقلية بنتائج فشلهم التجريدي في المعادلات الرياضية، صراحةً هذه أُسميها بجاحة الطالب الخايب .

    دعونا نبدأ القصة من أولها ..
    من الحقائق التي لابد أن تستقر في الذهن أنه ليس كل ما تُجيزه الرياضيات تجريدياً، يُجيزه الواقع أنطولوجياً أو مادياً!
    عندما يقول كهنة المعاطف البيضاء أننا نستطيع أن نخترق الزمن عبر الثقب الدودي wormhole في نسيج الزمكان!
    فهذا يعني أن الزمكان الذي هو تداخل الزمان والمكان شيء له وجود مادي نستطيع أن نلمسه وأن نخترقه!
    هل يوجد في عالمنا المادي شيء يدعى تداخل الزمان مع المكان ؟؟
    هل للزمكان وجود أنطولوجي مادي، أم هو مجرد وجود إبستمولوجي معرفي تجريدي في معادلات النسبية العامة ؟
    هل يوجد في الواقع المادي أو التجريبي أو الحِسي أو العقلي شيء يُسمى نسيج الزمكان ؟؟
    هل البُعد الزماني الرابع هو وجود مادي حقيقي أم مجرد وجود افتراضي لتبسيط هندسة الجاذبية في معادلات النسبية العامة عند أينشتاين ؟
    لا وجود مادي للزمان ولا يتداخل أنطولوجياً مع المكان، ولا يوجد شيء في الواقع المادي الأنطولوجي يسمى زمكان !
    الزمان هو إحساس افتراضي بالوقت ينقسم عقلياً إلى ماضي وحاضر ومستقبل!

    إذن عندما يخرج عليك أحد كهنة الكوانطا ويطلب منك أن تعبر معه الثقب الدودي، فاعلم أنه مهرج يتلاعب ببديهياتك العقلية ببعض الإفتراضات الجدلية، أو التبسيطات الرياضية، فاليقين لا يندفع بالظن، والظن القوي لا يندفع بالظن الضعيف، والظن الضعيف لا يندفع بالشك، والشك لا يندفع بالإفتراض الرياضي المعادلاتي، فعندما يطلب منك أحد هؤلاء الملاحدة الجدد أن تتخلي عن اليقين في مقابل افتراض رياضي فبطن الأرض للعقل خيرٌ من ظهرها!
    و لا شيء أسهل من ضرب بعض الرموز الرياضية للتعبير عن أي شيء ثم اختراع معادلة لقياسه.

    وأُكرر مرةً أخرى ليس كل ما تُجيزه الرياضيات تجريدياً يُجيزه الواقع أنطولوجياً أو مادياً؛ بل إن الرياضيات أحياناً تُخالف الواقع مخالفة صريحة فمثلاً في عالمنا الواقعي المادي لا وجود للقطب المغناطيسي، لكن من أجل تكميم الشحنة أثبت بول ديراك Paul Dirac أنه يجب أن يكون هناك قطب مغناطيسي، فوجود القطب المغناطيسي المنفرد mono pole ضروري جداً لتكميم الشحنة، حتى تصِّح المعادلة الرياضية، فالقطب المغناطيسي المنفرد موجود في العالَم الرياضي إلزاماً لكن لا وجود له في العالم الأنطولوجي المادي بل هو من قبيل الخرافة مادياً!
    هل نقول الآن أن القطب المغناطيسي موجود مادياً ونُنكر البديهيات الحِسية والمادية والتجريبية، بناءاً على المعادلة الإفتراضية الرياضية؟
    المعادلات ليست أكثر من توصيف رياضي تبسيطي لقانون السببية ولشواهد الخلق والإحكام وسُنن الإبداع والحفظ !

    إذن لا تدفع بديهتك العقلية بفرضية رياضية، لأنك بذلك تُشكك في الرياضيات نفسها لأنها نتاج العقل، فالفرضية الرياضية فرضية عقلية والحقائق حولك بديهيات عقلية، فحاول أن تؤسِس مراتب الأدلة عندك وتعرف اليقين والظن القوي والظن الضعيف والشك والفرضية!

    بل إن المشكلة الحقيقية التي نحن بصددها اليوم والتي كان هؤلاء الكهنة سبباً رئيسياً فيها أن كل رؤيتنا للكون من حولنا تشكلت عبر معادلات رياضية، فلا تُسلِّم لكل ما تسمع أو تقرأ، بل اجعل بديهياتك العقلية ومراتب الأدلة عندك حَكماً وهي الحكم العدل إن شاء الله!

    لكن ما هي مشكلتنا الحقيقية مع كهنة المعاطف البيضاء ؟
    هل مجرد رفض الوجود المادي للتجريد الرياضي هو القضية ؟
    صراحةً؛ القضية أكثر عُمقاً، وتشعبت كثيراً الآن وهي قابلة لمزيد من التشعب، فكهنة المعاطف البيضاء لم يعودوا يكتفون برصد الظاهرة كما العلماء المحترمين عبر العصور، بل أصبحوا يفترضون تفسيراتهم الفلسفية الخاصة على القضية المرصودة، فافترضوا الوجود المادي للتجريد الرياضي، وافترضوا التفسيرات الفلسفية فيما رصدوه وفيما عجزوا عن رصده، وطالبوا بتسليمنا برؤيتهم في القضيتين معاً، وسنشرح هذه المسألة بشيء من التفصيل لخطورتها على البديهيات والضرورات العقلية ومراتب الأدلة التي اتفق عليها العقلاء!
    مشكلتنا مع كهنة المعاطف البيضاء ليست بشأن الظاهرة وآلية حدوثها، فالظاهرة مثل tunneling effect ستتكرر إلى يوم القيامة، مشكلتنا الحقيقية مع كهنة المعاطف البيضاء هو بشأن تفسير الظاهرة، والذي يخضع كلياً رغماً عنَّا وعنهم في دائرة الفلسفة والميتافيزيقيا.
    ففي فيزياء الكوانطا الكمية القضية كلها متعلقة بالراصد وطريقة رصده، يقول فيلسوف الفيزياء جون ويلر john wheeler " عملية القياس تُحدِث تغير لا سبيل إلى التنبؤ به وهكذا تمت ترقية المراقب – الراصد – ليصبح مشاركا ... وهذا أمر شديد الدهشة ." ، فالرصد في المجال الكوانطي ليس هو القياس في حقيقته، فعندما ترصد فوتون الضوء فأنت ترصده بفوتون ضوء وبالتالي يتأثر الرصد جداً ويجعل من الراصد مشارك في العملية الفيزيائية التي تتم في هذا المجال النانوي."
    والمشكلة الحقيقية ليست في الظاهرة، ولا حتى في رصدها، وإنما في التفسير الفلسفي للظاهرة !!
    فمثلا في تفسير ظاهرة ما في ميكانيكا الكم تجد تفسير أينشتاين – الذي يرفض القضية بالكلية ويعتبر كل تفسيرات علماء الكوانطا مجرد تخريف وهرقطة وكهانة -، وتجد تفسير دي برولي وتفسير مدرسة كوبنهاجن – التي ترفض كل شيء ما عدا القياس وتعتبره مرجعاً وحيداً معرفياً ،وفي هذا مدرسة كوبنهاجن لا تعارض بديهيات العقل فحسب بل تعارض بقية النظريات مثل النسبية ومعادلات ماكسويل- .
    فالمشكلة الأساسية مع الكهنة الجدد هي في تفسير عملية القياس في ميكانيك الكم، والتي يرغب كهنة المعاطف البيضاء أن تكون حكراً لهم !
    ومشكلة القياس في ميكانيك الكم هم مشكلة جوهرية، والصراع فيها فلسفي وليس علمي !
    ولذا كان أينشتاين مُحقاً حين قرر أن العالِم حين يتفلسف يصبح فيلسوف خايب، ويجلب الكثير من الضوضاء!
    فمشكلة تفسير القياس في المجال الكوانطي هي مشكلة فلسفية لاهوتية، وليست مشكلة رصدية، فكهنة الكوانطا يجعلون من معارفهم التي توصلوا إليها بالرصد نظريات علمية - وهذا نُسلِّم لهم به- ويجعلون من غموض ما لم يتوصلوا إليه آراء فلسفية وهم يطلبون منا التسليم لهم في الحالتين، ولا أدري بأي حق يريد كهنة الكوانطا أن يُملوا علينا مقرراتهم ورؤيتهم الفلسفية ؟
    كيف التسليم مثلاً بأبعاد موازية وأكوان متعددة وكسر لبديهيات عقلية مع أن هذه الثلاثة لا يوجد عليها دليل إمبريقي أو رصدي أو قياسي واحد حتى الآن، وكلها كومات من المعادلات الرياضية التي تتيح الشيء ونقيضه ثم يفترضون إسقاط ذلك على ما لم يتم رصده أو قياسه .!

    مثال على ذلك: يقول أحد هؤلاء الكهنة بوجود أكوان متعددة Multi Universe، لكن هذه الأكوان المتعددة لم تثبت رصدياً، بل يستحيل إثباتها رصدياً أو إمبريقياً لأنها تكسر حاجز أُفق الجسيم particle horizon وهذا أمر ممنوع فيزيائياً، بل إنه من العجيب أن الرياضيات التجريدية أيضاً تمنع وجود أكثر من كونٍ واحد، لأن وجود أكثر من كون سيتبع نفس main Hamiltonian وهذا ممنوع رياضياً طبقاً لل orthagonality theorm، فلا يُسمح إلا بكونٍ واحد ومع ذلك الأكوان المتعددة تدخل قاموس الإلحاد الجديد بقوة، رغم أنف العلم!
    اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	11_2010_Origins_The_Great_Debate_0941w.jpg
المشاهدات:	540
الحجـــم:	9.6 كيلوبايت
الرقم:	2014
    المعتوه لورانس كراوس أحد الكهنة الجدد،
    مُرتدياً قميص مكتوب عليه 2+2=5،
    إنه أيقونة الكهنة الجدد في كسر البديهيات العقلية من أجل الترويج للإلحاد ،
    فلا وجود لشبهة إلحادية بدون كسر بديهة عقلية،
    2+2=5 ولينتحر العقلاء

    مثال آخر: يبحث الكهنة الجدد عن حياة خارج الأرض وينفقون مبالغ طائلة في هذا الصدد- وبالمناسبة هذه كلها محاولات فلسفية لإنزال الإنسان عن مركزيته في هذا الوجود فيفترضون أكوان بالمليارات وحياة في كواكب أُخرى وأبعاد موازية وعوالم متراكبة حتى يُشعِروا الإنسان أنه بلا قيمة - ومشروع البحث عن حياة خارج الأرض هو مشروع لا يوجد عليه دليل إبستمولوجي معرفي واحد، ولا دليل أنطولوجي مادي واحد، ويخالف مبرهنة فيرما، التي تقول بما أنك لم تتحصل على دليل مادي ولو أولي على حياة خارج الأرض، فمن العبث الإنفاق على مشروع هكذا.

    اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	yg_michiokaku__8_640x360.jpg
المشاهدات:	416
الحجـــم:	14.5 كيلوبايت
الرقم:	2013
    ميتشيو كاكو Michio Kaku أحد الكهنة الجدد، وأحد مروجي فلسفة الأكوان المتعددة والحياة خارج الأرض astrobiology،
    وكان يتلقى تهديدات بالقتل هو ومجموعته أثناء رصد بوزون هيجز، لتبديدهم أموال دافعي الضرائب -10 مليار دولار - في هذه القضية ،
    حيث أن رصد بوزون هيجز كان في خدمة قضايا فلسفية تأويلية لا علاقة لها بالبحث العلمي أو الإختراعات أو خدمة قضايا إنسانية مباشرة!

    وحتى نستوعب كم الخطل في فِكر الكهنة الجدد، وطريقتهم في تفسير القياس، وتناقضهم الذاتي، فأنا سأطرح فرضية سخيفة، وهي أن الكون كله يحمله حوت ضخم في فمه سيجار أمريكي، ويتعلق في ذيله المعتوه لورانس كراوس، وفي زعنفته مسبحة شيخ صوفي!
    هل يُمكن علمياً نقض هذه الأُطروحة ؟ طبقاً لمعطياتنا العلمية المتاحة هذا مستحيل، لكن هل تعلم أن احتمالية هذا الأمر طبقاً لمعطيات الكهنة الجدد هي احتمالية تزيد على الصفر، وبالتالي هي احتمالية قائمة لكنها قريبة من الصفر !!
    وقِس على ذلك أي خُرافة تطرأ على ذهنك!
    الآن حاوِل أن تُحدث هؤلاء عن أحد القضايا الغيبية الإيمانية وانظر ردة فعلهم !!
    إنهم يفترضون أبعاد موازية، لكنهم لا يقبلون الحديث عن وجود جان أو شياطين !
    يفترضون أكوان متعددة، لكنهم لا يقبلون وجود عالم آخر !

    مشكلة تفسيرات كهنة الكوانطا أنهم يجعلون من قصورهم المعرفي تفسيرات إفتراضية قائمة، ثم يؤسسون على هذه التفسيرات الإفتراضية رؤى ونظريات وأفلام علمية وبرامج وثائقية وروايات خيال علمي تجوب جنبات العالم، ولا يوجد في فروع العلم المادي شيء وصل إلى هذا الحد من الكهانة سوى علماء الأنساب - علماء الداروينية -، ولذا كانت تفسيرات كهنة الكوانطا شيء ممجوج حتى من قِبل المؤسسات العلمية المُعتبرة ويصف باولي تفسيرات كهنة الكوانطا في هذا الإطار بأنها knabenphysik أي فيزياء الصبية بالألمانية.
    وكان أوتو شاتيرن يُقسم أنه سيترك الفيزياء إذا كانت تفسيرات كهنة الكوانطا صحيحة.!
    وتمنى لورنتز نفسه عالم الكوانطا الشهير أن يموت قبل أن يرى تفسيرات كهنة الكوانطا تلك .
    وقال العالم بول إبشتاين " إن القوانين الكمية بالشكل الحالي هي إلى حد ما نظرية لاهوتية فيما يختص بالطبيعة، ومن ثَم فإن الكثير من العلماء لهم الحق في سخطهم على هذه القوانين "
    وكان باولي يرى أن المسرحيات الهزلية أفضل من تفسيرات كهنة الكوانطا.



    -----------
    مصادر المقال :
    1- كتاب آلة الموحدين لكشف خرافات الطبيعيين .. لأُستاذنا أبو الفداء ابن مسعود.. دار الإمام مسلم.
    2-الفيديوهات العلمية للدكتور محمد باسل الطائي أستاذ الكونيات بجامعة اليرموك بالأردن.
    http://www.youtube.com/user/Baseltai?feature=watch
    3- الإحتمالات المثيرة للنظرية الكمية تأليف :- ليونيد بونوماريف، ترجمة :- إيمان أبو شادي، الهيئة المصرية العامة للكتاب، الطبعة الأولى 2007
    4- أنا تتحدث عن نفسها.. د. عمرو شريف ... دار الشروق الدولية طبعة 2012
    " سَأَصْرِفُ عَنْ آيَاتِيَ الَّذِينَ يَتَكَبَّرُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَإِنْ يَرَوْا كُلَّ آيَةٍ لَا يُؤْمِنُوا بِهَا وَإِنْ يَرَوْا سَبِيلَ الرُّشْدِ لَا يَتَّخِذُوهُ سَبِيلًا وَإِنْ يَرَوْا سَبِيلَ الْغَيِّ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلًا ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَكَانُوا عَنْهَا غَافِلِينَ "146 الأعراف
    [SIZE=4]مقالاتي في نقد الإلحاد واللادينية
    مناظرة مع الأدمن الملحد سمير سامي
    حلقاتي على اليوتيوب
    للتواصل معي عبر الفيس بوك

  2. افتراضي

    احسنت اخى الفاضل بحث جميل ومفيد ،،
    وهولاء الاطغام ينطبق عليهم قول القائل لولا التنافس في الدنيا لما وضعت... كتب التناظر لا المغني ولا العمد
    يحللون بزعم منهم عقدا... وبالذي وضعوه زادت العقد
    فهم كالذى يبدأ من نقطة الصفر ويعود اليهامن جديد صفر اليدين كما بدأ
    فسبحان من جعل الهداية فى كتابة وسنة نبية وجعل الغواية فى خلاف ذالك ،،
    نهاية إقدام العقول عقال... وأكثر سعي العالمين ضلال
    وأرواحنا في وحشة من جسومنا... وحاصل دنيانا أذى ووبال
    ولم نستفد من بحثنا طول عمرنا... سوى أن جمعنا فيه قيل
    وقالوا:

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    الدولة
    مغرب العقلاء و العاقلات
    المشاركات
    3,002
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي



    قبل أزيد من عشر سنوات شاهدت شريطا تلفزيونيا في استضافة غربيين .. يتحدثون عن كائنات فضائية و احتمالات أن يكون لها تدخل في شؤون الأرض و الحياة و ما إلى ذلك.

    في البداية ظننتهم إذ يرجمون بالغيب و إذ يخرصون أنهم مجرد صغار أدعياء يعبثون بفرضيات زائفة فإذا بهم علماء .. فكانت بداية الصدمة.

    وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الْأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ ۚ إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَخْرُصُونَ (116)


    وإن هم إلا يخرصون : ما هم إلا متخرِّصون، يظنون ويوقعون حَزْرًا، لا يقينَ علمٍ.

    أدامكم الله لهذا الصرح دكتور هيثم

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    1,073
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المقداد بن الاسود مشاهدة المشاركة
    احسنت اخى الفاضل بحث جميل ومفيد ،،
    وهولاء الاطغام ينطبق عليهم قول القائل لولا التنافس في الدنيا لما وضعت... كتب التناظر لا المغني ولا العمد
    يحللون بزعم منهم عقدا... وبالذي وضعوه زادت العقد
    فهم كالذى يبدأ من نقطة الصفر ويعود اليهامن جديد صفر اليدين كما بدأ
    فسبحان من جعل الهداية فى كتابة وسنة نبية وجعل الغواية فى خلاف ذالك ،،
    نهاية إقدام العقول عقال... وأكثر سعي العالمين ضلال
    وأرواحنا في وحشة من جسومنا... وحاصل دنيانا أذى ووبال
    ولم نستفد من بحثنا طول عمرنا... سوى أن جمعنا فيه قيل
    وقالوا:
    نعم والله أحسنت وأوجزت!
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن سلامة مشاهدة المشاركة


    قبل أزيد من عشر سنوات شاهدت شريطا تلفزيونيا في استضافة غربيين .. يتحدثون عن كائنات فضائية و احتمالات أن يكون لها تدخل في شؤون الأرض و الحياة و ما إلى ذلك.

    في البداية ظننتهم إذ يرجمون بالغيب و إذ يخرصون أنهم مجرد صغار أدعياء يعبثون بفرضيات زائفة فإذا بهم علماء .. فكانت بداية الصدمة.

    وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الْأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ ۚ إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَخْرُصُونَ (116)


    وإن هم إلا يخرصون : ما هم إلا متخرِّصون، يظنون ويوقعون حَزْرًا، لا يقينَ علمٍ.

    أدامكم الله لهذا الصرح دكتور هيثم

    بارك الله فيكم أخي ابن سلامة
    مشكلة العقل الغربي في مجمله عقل أداتي نفعي مصلحي مادي، يحمل بُغضاً غير مُبرر للدليل النقلي الجاهز، فتراه يُسلِّم بالخرافة ufo لأنها من صنعته، ويتردد في المعرفة النقلية وإن كانت أكثر منطقية وضبطاً من هذيانه، مثلاً : عندما كان يحارب الملحد الكاهن الشهير كارل ساغان من أجل تمرير أُسطورة السفر عبر الزمن وزوار من كواكب أُخرى، كان ستيفن هاوكنج يعترض على الأمر رياضياً ويرى استحالة السفر عبر الزمن وأن المسألة خرافة ووهم وكذلك الزوار الأجانب مجرد شعوذة، والدليل على ذلك أننا لا نقابل أفواج القادمين هؤلاء كل يوم ولم نلحظ أحداً منهم، فقال ساغان : الذين يأتون عبر الزمن من السهل أن يمتلكوا طرق تخفيهم وربما كان الجان هم هؤلاء المسافرين عبر الزمن ..!!
    إذن يستقر في وعي هذا الكاهن ساغان وجود الجان لكنه يقبل أن يكون هؤلاء الجان زوار من مجرات أُخرى أو أزمان أخرى، ولا يقبل بالطرح الديني النقلي!
    وربما لو سايره هاوكنج في هذيانه، كان كارل ساغان الآن أحد أعمدة الملحدين الذين يؤمنون بوجود الجن ولما تردد الملاحدة العرب الإمعات في بحث طرق الرقية الإلحادية من الجن!
    هل ثمة مبرر علمي أو مادي أو حسى أو إمبريقي أو إبستمولوجي أو رياضي أو فلسفي لهذيان كارل ساغان ؟ لا يوجد دليل واحد ولا حتى افتراضي! لكن بما أن المسألة إفتراض غربي إذن ستلقى رواجاً إعلامياً وسيأتي خليفة ساغان الكاهن ميتشيو كاكو ويعطينا عشرات الأفلام الوثائقية في هذا الهذيان وسيتلقفها الشباب الباحث عن الغرائب وستبقى هذه الأساطير في الذهن الجمعي ما شاء الله لها أن تبقى، وهذه هي قضيتنا المفصلية .. لا تُسلِّموا لهذيان كهنة الإلحاد الجديد، لا تجعلوا من افتراضات الرياضيات التجريدية رؤية كونية، لا تجعلوا مما لم تحيطوا بعلمه أو يأتكم تأويله حقاً تدافعون عنه وتحاربون من أجل ترويجه والإيمان به !
    " سَأَصْرِفُ عَنْ آيَاتِيَ الَّذِينَ يَتَكَبَّرُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَإِنْ يَرَوْا كُلَّ آيَةٍ لَا يُؤْمِنُوا بِهَا وَإِنْ يَرَوْا سَبِيلَ الرُّشْدِ لَا يَتَّخِذُوهُ سَبِيلًا وَإِنْ يَرَوْا سَبِيلَ الْغَيِّ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلًا ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَكَانُوا عَنْهَا غَافِلِينَ "146 الأعراف
    [SIZE=4]مقالاتي في نقد الإلحاد واللادينية
    مناظرة مع الأدمن الملحد سمير سامي
    حلقاتي على اليوتيوب
    للتواصل معي عبر الفيس بوك

  5. #5

    افتراضي

    هل لي بسؤال عزيزي الدكتور؟
    ما معنى كلمة كوانطا؟!

  6. #6

    افتراضي

    بعد فشل هؤلاء في اثبات ازلية المادة التي صدعوا بها رؤوسنا وانها الخالق وجاء هابل ليدحض هذا وغيره بنظرية التوسع الكوني وهو الذي يخبر بوجود بداية للكون وبناء عليه فالمادة ليست ازلية ....تركوا هذا الطريق وذهبوا لآخر مليء بالغموض والمخفيات ليتحدثوا بما يشاءون ظانين أنهم بغموضهم سيجعلون الاخرين من العوام أو غيرهم ينبهرون ويصدقون كما كانوا يفعلون من قبل....لكنهم نسوا أنه لا يُلدغ المؤمن من جحر مرتين وتناسوا اكثر أن ميدان الفيزياء و سائر العلوم اصبح ميداننا ...وغدا سيعلمون .

  7. افتراضي

    جزاك الله خير استاذنا الفاضل علي مواضيعك القيمة

    من الحقائق التي لابد أن تستقر في الذهن أنه ليس كل ما تُجيزه الرياضيات تجريدياً، يُجيزه الواقع أنطولوجياً أو مادياً!
    قال لي طالب يدرس علوم رياضيات ان الاستاذ قال لهم : انه يستطيع رياضيا ان يثبت لهم ان كل الخيول التي علي ظهر الارض بيضاء اللون !
    رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    خير البقاع
    المشاركات
    2,909
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    قال لي طالب يدرس علوم رياضيات ان الاستاذ قال لهم : انه يستطيع رياضيا ان يثبت لهم ان كل الخيول التي علي ظهر الارض بيضاء اللون !

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    الكويت
    المشاركات
    3,253
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    صدق من أسمى هؤلاء بالكهنة.
    {قل هو الرحمن آمنا به وعليه توكلنا، فستعلمون من هو في ضلال مبين}


  10. #10

    افتراضي

    ليس غريبا هذا الهجوم على العلم والعلماء فالأديان تاريخ صراعها مع العلم في الشرق والغرب لا يخفى على أحد. كلما جاء العلماء بشيء جديد يصعب على البعض فهمه ويرى هذا البعض أن هذه الفتوح العلمية الجديدة تناقض شيئا من دينه أو تنقض قواعد الدين ومرتكزاته الفلسفية انبروا بالسيف قبل الكلام يحاربون العلم وأهله. فليس غريبا أن كوبرنيكوس وجاليلي تم محاكمتهم فقط لأن الكنيسة لم يعجبها فكرة أن الأرض ومن عليها ليسوا مركز الكون وأن كل شيء آخر ليس مخلوقا من أجلهم ومسخرا لهم. وليس غريبا محاربة بعض شيوخ المسلمين للعلوم الطبيعية والفلسفة لما ترجمت عن اليونان وتكفير كثير من العلماء الطبيعين في العصور الإسلامية لأن الدين بطبيعته مقاوم لأي تطور وتغير وتقدم.
    ومقالك هذا لا يقع إلا ضمن هذا النطاق من محاربة كل ما هو جديد خوفا من أن يقود البحث إلى إخراج الأرض والبشر من هذه المركزية المزعومة التي يقوم عليها الدين. كونك لا تستطيع أن تقبل فكرة الزمكان فهذا لا يختلف عن القدماء الذين لم يستطيعوا أن يقبلوا فكرة أن الأرض هي التي تدور حول الشمس وهم يرون بأم أعينهم الشمس تتحرك في السماء يوميا ولا زال بعضهم موجودا إلى يومنا هذا.

    بما أنك تقبل معادلات اينشتاين ثم تقف فهل "بديهياتك" تقبل أن الساعة التي تتحرك بسرعة كبيرة ستعطي زمن أبطأ بالنسبة لساعة أخرى ثابتة؟ هل الوقت التجريدي الافتراضي سيتأثر بحركة مادية؟ كيف تتأثر جميع الساعات البيولوجية والميكانيكية بحركة مادية دون أن يكون الزمن من نسيج الكون؟ وهذه ليست فقط نتائج نظرية لنظرية اينشتاين بل تم اثباتها تجريبيا وتستعمل عمليا في حياتنا اليومية فكل شخص معه هاتف ذكي يحتوي على نظام تحديد المواقع العالمي gps الذي لو لم يأخذ معامل التصحيح الناتج من الإبطاء الزمني نتيجة سرعة دوران الأقمار الصناعية للنظام حول الأرض فإنه سيؤدي لتراكم خطأ يصل إلى 10 كم في اليوم.

    أمر محرج أن العالم الآن في سباق لانتاج أول كومبيوتر كمي وأنت هنا لا زلت تشكك في ميكانيكا الكم!
    وتسمية العلماء بالكهنة لا تدل إلا على أن الألفاظ الدينية ينظر إليها من الناس على أنها تهمة ومسبة حتى من المتدينين أنفسهم.
    أينما وجد الدليل فلا حاجة للإيمان، وأينما انعدم الدليل فلا مبرر للإيمان.

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    1,073
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    صدقني يا نيوتن لقد أوجزت ووفيت يا رجل
    لو أردت أن أُسطر في تحقير كهنة الإلحاد الجديد ما أوضحت فكرتي بمثل ما أنت قدمت ... أنت تريد أن تجعل من علوم كهنة الإلحاد الجديد ديناً، إما أن نقبله كله أو نرفضه كله !!
    هذا غاية ما أردت أنا توضيحه وأنت أثبَّت الفكرة بل جعلتها واقعاً ملموساً.
    إنه دين الإلحاد الجديد، إما أن تؤمنوا به كله أو تكفروا به كله ...
    لا يجوز عند كهنة الكوانطا التشكيك في بعض المعطيات من الأتباع أبناء الطاعة !
    التجريد الرياضي هو واقع مادي رغم أنف المادة نفسها ورغم أنف البديهيات العقلية !
    المعادلات التي تتيح الشيء ونقيضه نظراً لقصورها، تعني أن الواقع هو القاصر ولتذهب فيزياء نيوتن وأينشتاين إلى الجحيم !
    هذه هي زبالات القوم !
    وهذا غاية جهدهم؛ آمنوا بديننا كله أو اكفروا به كله !
    شكراً نيوتن الكاهن!
    شكراً أعزائي الكهنة!
    هذا دين وليس علم !
    انتهى!
    " سَأَصْرِفُ عَنْ آيَاتِيَ الَّذِينَ يَتَكَبَّرُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَإِنْ يَرَوْا كُلَّ آيَةٍ لَا يُؤْمِنُوا بِهَا وَإِنْ يَرَوْا سَبِيلَ الرُّشْدِ لَا يَتَّخِذُوهُ سَبِيلًا وَإِنْ يَرَوْا سَبِيلَ الْغَيِّ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلًا ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَكَانُوا عَنْهَا غَافِلِينَ "146 الأعراف
    [SIZE=4]مقالاتي في نقد الإلحاد واللادينية
    مناظرة مع الأدمن الملحد سمير سامي
    حلقاتي على اليوتيوب
    للتواصل معي عبر الفيس بوك

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Dec 2013
    الدولة
    الاسكندرية
    المشاركات
    224
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    يقول الشيخ الشعراوى فى كتاب معجزة القران عن تفسير الاية ((مَا أَشْهَدتُّهُمْ خَلْقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَا خَلْقَ أَنفُسِهِمْ وَمَا كُنتُ مُتَّخِذَ الْمُضِلِّينَ عَضُداً))
    و فى تفسير ((مَا كُنتُ مُتَّخِذَ الْمُضِلِّينَ عَضُداً)) بالذات.
    كلمة مضل تعنى أن هناك قضية حق و أن هناك انسانا يريد أن يضلنى و يعطينى عكس القضية...غير الحقيقة و هو الضلال هذا هو معنى مضل اذن قول اللة ((مَا كُنتُ مُتَّخِذَ الْمُضِلِّينَ عَضُداً)) أى أننى فى ساعة الخلق لم أطلب العون أو المشورة أو النصيحة من هؤلاء المضلين و مادامو لم يشهدوا الخلق و لم أطلب معونتهم فان ما سيقولونة لكم غير الواقع غير صحيح انة اضلال و هذة معجزة من معجزات القران فقد قال لنا اللة انة سيكون هناك مضلون و أن هؤلاء المضلين سيحاولون أن يقولوا لكم غير الحق فى قضية خلق السماوات و الارض و فى قضية خلق الانسان فلا تصدقوهم.
    اذن فمجيئهم و أقاوليهم الكاذبة خير دليل على صدق القران.

    المصدر كتاب : معجزة القران ص 39 , 40

    و ازيد على كلام الشيخ الشعراوى ايضا فى موضوع خلق الانسان. تزيفهم فى انسان بيلتداون و انسان نيبراسكا و انسان اوتابنجا.
    فهؤلاء يا دكتور هيثم علماء درجة 3 و معروفين فى اوروبا انهم درجة 3 لكن الفكر الالحادى بقا تقول اية ^^
    و بالنسبة للأخ نيوتن اسألك سؤال بسيط و هو : انتا تعرف أن نيوتن دة اصلا مؤمن باللة و مش كدا و بس لأ دة موحد كمان و مش كدة و بس دة يؤمن أن عيسى رسول اللة (اريوسيا).
    و جزاك اللة خير أخى الدكتور هيثم

  13. افتراضي

    جزاكم الله خيرا
    كلامهم فلسفي محض يشبه كلام اهل الكلام المبتدعة في الصفات و الاسماء
    دخلو متاهات مالهم بها من قدرة

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Sep 2015
    الدولة
    بلاد الإسلام
    المشاركات
    3
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    صدقت ورب الكعبة، ما بال هؤلاء الكهنة يبذلون سعيهم في أمور لا تنفع البشرية في شيء؟ ثم إن علم الرياضيات هذا الذي أشغلونا به ما هو إلا سفسطة محضة، ولذلك ترى هؤلاء المحتالين يتخذونه سبيلا للضرب في دين الإسلام وأهله. وقد قال كبير الفيزيائيين هوكنق ستيف: "لن يقوم لنا معشر الفيزيائيين قائمة حتى نقضي على الأديان السماوية نهائيا خاصة الدين الإسلامي؛ ذلك أنه أقواهم حجة وأنصعهم بيانا"... هيهات أيها الكافر النجس!

  15. افتراضي

    يقول السرداب:
    شكراً نيوتن الكاهن!
    شكراً أعزائي الكهنة!
    هذا دين وليس علم !
    انتهى!
    هاته العبارة وغيرها الكثير مما يتلفض بها السرداب لها دلالات لا شعورية عميقة على نفسيته..
    ان رمي الاخر المختلف بالكهانة وبالتدين ...واعتبارهما - ضمنيا -صفات سيئة يدل على ان الزميل ادرك تهافت الدين ورجالاته ،وبانهما وصمة عار .
    لكن للاسف ادراك السرداب لهذا الامر -الصحيح-قد تم في لاوعيه اي في لا شعوره ، وبطبيعة الحال ان وعيه لن يعترف بذلك على الاطلاق وسيستمر المسكين في حالة من عدم توازن نفسي مزمن
    ومن بين افضل الوسائل لتفريغ هذا التناقض واعادة نوع من التناغم للحياة النفسية يلجأ هذا المريض الى السب والشتم والقدح

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. كهنة المعاطف البيضاء - علماء الكوانطا-.
    بواسطة elserdap في المنتدى السرداب
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-16-2014, 02:37 AM
  2. كلمة .. ولا كلمة !.. وخوف ٌ.. ولا خوف !
    بواسطة أبو حب الله في المنتدى قسم الحوار عن الإسلام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 01-05-2012, 11:28 PM
  3. أمريكا البيضاء تتجمل بالأسود
    بواسطة إن هم إلا يظنون في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-29-2008, 07:14 AM
  4. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-31-2004, 11:47 AM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء