صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 31 إلى 34 من 34

الموضوع: فلسفة العلوم ونظرية المعرفة واثبات النبوة

  1. #31
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    966
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    مجرد تكرار لكلام تم الرد عليه

    بالنسبة لناش هذا أمر تمت إدانته به حسب معطيات علم النفس الحديث الذي يقضي بعدم وجود عالم غير مرأي وأن كل من ادعى ذلك فهو مخبول أو مصاب بمرض نفسي وهذا النفي يحتاج إلى دليل تجريبي كالإثبات

    وقد بينت بطلان هذا القياس السخيف فالمرض النفسي ضعف في الإنسان لا يجعله قادراً على قيادة أمة وأما الشريعة الإسلامية فهي تقضي بأنه لا ينبغي للإنسان الخوف من مخلوق وأنه الخوف يكون من الله فقط وأنه لا يضر ولا ينفع إلا الله وهذا لا يتفق مع ذعر مريض نفسي

    الرياضيات علم يتلقاه الناس كابراً عن كابر ومبني على مقدمات ونتائج وناش هناك غيره كثيرون فعله ما فعله وما هو أعظم مما فعله ولم يدعي هو نفسه أن هذا وحي إلهي بل هو أمر خاضع للتجريب نفياً وإثباتاً

    ثم إن معرفة العارف بالرياضيات محصورة في وسط علمي معين ويمكنه تلقي المعلومات المبدأية من وسط حوله من العلماء ويبني عليها

    وأما النبوة فكانت واسعة جداص تشمل كل مناحي الحياة والأمور التي جاء بها النبي كان عامة العرب يجهلونها متعلمهم قبل جاهلهم

    فافهم وإن كنت أشك في أنك تريد الفهم

    إذا كان الأمي في زمننا ومع انتشار وسائل الإعلام لا يمكنه إدراك الكثير من الأمور في دينه الذي يدين به فكيف بأمي عاش قبل أربعة عشر قرناً

    الأمر غير متعلق بالغباء فالنبي ذكي ولكن بالمعرفة

    المقدرة الإنسانية لسنا نحن من يحقرها ولكن الذي يحقرها من يدعي أن الناس عجزوا عن معارضة القرآن وقد جاء من رجل أمي لا يقرأ ولا يكتب بعد أربعين سنة من عمره

    والقرآن ليس معلومات عامة يستطيع أي إنسان اكتسابها بل وحي مبهر يحوي براهين عقلية وتشريعات عامة وإعجازات غيبية مع أخبار الأمم السابقة وتصحيح للأخطاء التي أدخلها المحرفون

    ولو كانت مجرد معلومات عامة يستطيع الوقوف عليها أي أحد لما كان للنبوة أي جاذبية

    ولما تبع النبي أحد ولظهر كذبه لعموم الناس وخصوصاً أنه لا ينتمي لأصل ديني سابق بل رفض دين قومه

    ولتمكن الناس بسهولة من المعارضة

    يمكن بسهولة مصادرة أي أدلة بقولك ( هذا تهويل ) ولكن إثبات هذا هو الذي ستعجز عنه حقاً

    ما يذكر عن القرآن ليس تهويلاً فهذا الكتاب الذي آمن ملايين البشر أنه وحي من الله وخرجوا من أدياننهم إلى الإيمان به وهو أكثر كتاب له تفاسير وشروح في تاريخ البشرية وتمكن كل منهم من استخراج جديد تفسيره له

    فهذا يسمى اختزال

    فمواجهة الحجج بمفصلة ( سيكشف ) و ( وتهويل ) كلام بارد وفارغ

    والقرآن كان عرضة لنقد الناس منذ نزل إلى يومنا هذا ومع ذلك لا زال متألقاً
    التعديل الأخير تم 12-02-2014 الساعة 08:53 PM

  2. #32
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    966
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    وهذه شهادات عدد من المستشرقين نقلها صلاح الدين مقبول أحمد في كتابه عن الإيمان بالرسالات

    (1) عقيدة الإيمان باللـــه وحـــده :
    قال الكونت (هنري دي كاستري ) في كتابه <الإسلام سوانح وخواطـر>:
    "أما فكرة التوحيد فيستحيل أن يكون هذا الإعتقاد وصل الي النبي(صلى الله عليه وسلم)من مطالعته التوراة والإنجيل,اذ لو قرأ تلك الكتب لردها لاحتوائها على مذهب التثليث وهو مناقص لفطرته مخالف لوجدانه منذ خلقته,فظهور هذا الاعتقاد بواسطته دفعة واحدة هو أعظم مظهر في حياته,وهو بذاته أكبر دليل على صدقه في رسالته وأمانته في نبوته..[اوروبا والاسلام ص 42]​

    *وقال اللورد (هيدلـــي) :
    "ولعل هذا البرهان من أوضح الأدلة على أن الإسلام وحي من الله,فإن مفهوم (التوحيد) الإسلامي عقيدة تميز بها الإسلام عن غيره.. [ اوروبا والاسلام ص 52 ]​

    *وقال (بارتلمي سانت هيلر):
    "كان محمد أكثر عرب زمانه ذكاء وأشدهم تدينا وأعظمهم رأفة ونال محمد سلطانه الكبير بفضل تفوقه عليهم,ونعد دينه الذي دعا الي اعتناقه جزيل النعم على جميع الشعوب التي اعتنقته.
    ونستنشق سهولة الاسلام العظيمة من التوحيد المحض وفي هذه السهولة سر قوة الاسلام, والاسلام وإدراكه سهل خال مما نراه في الأديان الأخرى,ويأباه الذوق السليم من المتناقضات والغوامض,ولا شيء أكثر وضوحا وأقل غموضا من أصول الإسلام القائلة بإله واحد,وبمساواة جميع الناس أمام الله,وببضعة فروض يدخل الجنة من يقوم بها,ويدخل النار من يعرض عنها.. [ الإسلام والرسول (169 ـ 170),الإسلام الدين الفطري الأبدي(1/286)]​

    (2) القرآن معجزة الرسول البلاغية :​

    *قالت الدكتورة (لورافيشيا فاغليري) :
    "ان معجزة الإسلام العظمى هي (القرآن) الذي ينقل إلينا الرواية الراسخة غير المنقطعة من خلال أنباء تتصف بيقين مطلق,انه كتاب لاسبيل الي محاكاته,ان آياته على مستوى واحد من البلاغة وهو يتنقل من موضوع الي موضوع من غير أن يفقد قوته,اننا نقع هنا على العمق والعذوبة معا وهما صفتان لاتجتمعان عادة,فكيف يمكن أن يكون هذا الكتاب المعجز من عمل محمد وهو العربي الأمي.. [ الإسلام والثقافة العربية(ص355)]​

    *قال (آتين دينه) :
    "لقد حقق القرآن معجزة لاتستطيع أعظم المجامع العلمية أن تقوم بها,ذلك أنه مكن للغة العربية في الأرض بحيث لو عاد أحد أصحاب رسول الله إلينا اليوم لكان ميسورا له أن يتفاهم تمام التفاهم مع المتعلمين من أهل اللغة العربية,بل لما وجد صعوبة تذكر للتخاطب مع الشعوب الناطقة بالضاد وهذا عكس مايجده مثلا معاصري (رابليه) من أهل القرن الخامس عشر الذي هو أقرب الينا من عصر القرآن,فمن الصعوبة مخاطبة العدد الأكبر من فرنسيي اليوم,وأن لغة القرآن وان كانت تمت في أصولها إلي عصور بعيدة قديمة فهي مرنة طيعة تسع التعبير عن كل مايجد من المكتشفات والمخترعات الحديثة دون أن تفقد شيئا من رونقها وسلامتها.. [ الإسلام والثقافة العربية (ص 305)]​

    *قال (غوستاف لوبون ) :
    "حسب هذا الكتاب جلالة ومجدا أن الأربعة عشر قرنا التي مرت عليه لم تستطع أن تجفف ولو بعض الشيء من أسلوبه الذي لايزال غضا كأن عهده وعهد رسالته بالوجود أمس .. [ الإسلام والرسول (ص 133)]​

    (3) القرآن وحي من الله يؤيده التأريخ :​

    *قال الكونت (هنري دي كاستري) :
    "والعقل يحار كيف يتأتى أن تصدر تلك الآيات عن رجل أمي,وقد اعترف الشرق قاطبة بأنها آيات يعجز فكر بني الإنسان عن الإتيان بمثلها لفظا ومعنى.. [ اوربا والإسلام(ص42)]​

    *وقالت ( لورافيشيا فاغليري ):
    "ولا يزال لدينا برهان آخر على مصدر القرآن الإلهي في هذه الحقيقة هو أن نصه ظل صافيا غير محرف طول القرون التي تراخت مابين تنزيله ويوم الناس هذا,وأن نصه سوف يظل على حاله تلك من الصفاء وعدم التحريف بإذن الله مادام الكون".. [ الإسلام والثقافة (ص307)]​

    *وقال (بلانيشه) العالم الفرنسي :
    "ان الإسلام لم يضع أي عقبة جدية في سبيل التفكير الحديث ولقد جاء محمد بكتاب تحدى فيه البشر جميعا أن يأتو بسورة من مثله فقعد بهم العجز وشملتهم الخيبة وبهتوا أمام ذلك الإحراج القوي الذي أقفل في وجوههم كل باب".. [ الإسلام والرسول (ص133ـ134)]​

    *قال (شيرل) عميد كلية الحقوق بجامعة فينا في مؤتمر الحقوق عام 1937م :
    "ان البشرية تفتخر بانتساب رجل كمحمد(صلى الله عليه وسلم)لها,إذ أنه رغم أميته استطاع قبل بضعة عشر قرنا أن يأتي بتشريع سنكون نحن الأوروبيين أسعد ما نكون لو وصلنا إلي قمته بعد ألفي سنة" [ الاسلام والثقافة (ص396)والإسلام والرسول(ص173)]

    *وقال (كريستان سنوك هوجزنج) الهولندي :
    "ان المبشرين لايزالون يتوقعون انضمام كل الأديان اليهم,أما بالنسبة للإسلام فلا تحقق أحلامهم لأن الدين الإسلامي سيظل دينا قويا نشيطا,ذلك لأن للإسلام شرائع تتعلق بالحياة في كل أطوارها,شخصية عمومية وفردية اجتماعية.."" [ الإسلام والثقافة(7ــ8)]

    (5) استمرارية الإسلام وإقبال الناس عليه :
    * يرى (آتين دينه) :
    أن نفرا من النصارى في مختلف الأقطار الأوروبية دانوا بالإسلام في الأعوام الأخيرة ويكثر عددهم على مر الأيام وفي لندن وليفربول جماعات إسلامية ذات شأن حقيقي فهم فريق من أعيان الأنجليز" [ الشرق في نظر الغرب وعنه في أوربا والإسلام(ص212)]

    *قال (كاريل) :
    "فالرسالة التي دعا اليها هذا النبي ظلت سراجا منيرا أربعة عشر قرنا من الزمان لملايين كثيرة من الناس,فهل من المعقول أن تكون هذه الرسالة التي عاشت عليها هذه الملايين وماتت أكذوبة كاذب,أو خديعة مخادع,ولو أن الكذب والتضليل يروجان عند الخلق هذا الرواج الكبير لأصبحت الحياة سخفا وعبثا وكان الأجدر ألا توجد " [ أوروبا والإسلام (ص45)]

    *قال الدكتور (ايزاكو نسباتو) :
    "ان الشريعة الإسلامية تفوق في كثير من بحوثها الشرائع الأوروبية بل هي التي تعطي للعالم أرسخ الشرائع ثباتا " [ الإسلام والرسول ص 172]

    *قال الدكتور (هوكنج) استاذ الفلسفة بجامعة هارفارد في كتابه<روح السياسة العالمية>:
    "والواجب على هذه المسألة : هو أن في نظام الإسلام كل استعداد داخلي للنمو وأما حيث قابليته للتطور فهو يفضل كثيرا من النظم والشرائع المماثلة,والصعوبة لاتنشأ من انعدام وسائل النمو والنهضة في الشرع الإسلامي وانما في انعدام الميل الي استخدامه" [ الإسلام والرسول(ص 173)]

    (6) شهرة الرسول بالاستقامة والبساطة :
    *قال ( كاريل ) أيضا :
    "هل رأيتم رجلا كاذبا يستطيع أن يبني بيتا من الطوب لجهله بخصائص مواد البناء وإذا بناه فما ذلك الذي يبنيه الا كومة من أخلاط هذه المواد,فما بالك بالذي يبني بيتا دعائمه هذه القرون العديدة وتسكنه هذه الملايين الكثيرة من الناس؟وعلى ذلك فمن الخطأ أن نعد محمدا رجلا كاذبا متصنعا متذرعا بالحيل والوسائل لغاية أو مطمع وما الرسالة التي أداها إلا الصدق والحق وما كلمته الا صوت حق صادر من العالم المجهول وما هو إلا شهاب أضاء العالم أجمع,ذلك أمر الله وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء " [ أوروبا والإسلام(ص46ــ47)والإسلام والرسول (ص132)]

    *وقال ( كاريل ) أيضا :
    "ما كان< محــمــد > أخا شهوات برغم ماتهم به ظلما وعدوانا,وأشد ما نجور ونخطيء إذا حسبناه رجلا شهوانيا لاهم له إلا قضاء مآربه من الملاذ.
    كلا,فما أبعد ماكان بينه وبين الملاذ أية كانت " [محمد عند علماء الغرب(ص27)وعنه في المرأة بين هداية الإسلام وغواية الإسلام(ص277)]

    *وقال السير ( وليم ميور ) في كتابه "حياة محمد":
    "إن جميع المراجع التي بين أيدينا متفقة في وصف < محــمــد > في شبابه بأنه كان محتشما في سلوكه طاهرا في آدابه النادرة بين أهل عصره " [ زوجات النبي الطاهرات وحكمة تعددهن (ص85)]

    *وقال المؤرخ الفرنسي ( لاتيس ) :
    "انه كان مشهورا بالصدق منذ صباه حتى كان يلقب بالأمين " [ الإسلام والرسول(ص162) ومحمد عند علماء الغرب(ص118)]

    *وقال (غود فرواد مبو مبين)و(بلاتونوف):
    "غاية مانقدر أن نجزم به هنا تبرئة محمد من الكذب والمرض وانما كان محمدا رجلا ذا مواهب إلهية عليا ساد بها أبناء عصره" [الإسلام والرسول(ص163)نقلا عن تأريخهما (7/132)]

    *وقال الأستاذ (بورست سميث) :
    "إني مصمم على الاعتقاد أنه سيأتي يوم فيه يتفق عليه القوم ـ يعني ـ المسلمين ـ وزعماء النصرانية على أن محمدا نبي,وأن الله بعثه حقا " [ الإسلام والرسول (ص 176)]

  3. #33
    تاريخ التسجيل
    Nov 2014
    المشاركات
    41
    المذهب أو العقيدة
    منكر للسنة

    افتراضي

    الدليل على أن القرآن الكريم من الله تعالى هو أنك وغيرك من الناس مازالوا يتحدثون عنه بعد الف وأربعمائة سنة كل يوم في حياتهم بل طيلة الوقت , ولكن لماذا تفكك القرائن من بعضها فهناك أدلة لو جمعتها لاستحال على عقلك الا تصديقها , وأما تفكيك الادلة من بعضها وتفصيل الدليل الواحد لعناصر وهكذا فإنك بهذا تسوق نفسك الى لا شيء في النهاية , وهذا هو بالضبط أسلوب العاجز الذي لا يريد أن يرى الأشياء على حقيقتها وهي منهجية تفكير الملحد تماماَ.

  4. #34
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    الدولة
    مغرب العقلاء و العاقلات
    المشاركات
    3,002
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحسن لمن آساء إليك مشاهدة المشاركة
    1*عالم الرياضيات ناش يخدعه عقله ويجعله يرى أشياء ويتفاعل مع أشياء غير موجودة، مع ذلك أتى بأفكار صحيحة في علم الرياضيات رغم أنه لايستطيع التفريق أي حياة هي الحقيقية، وحينما يكون الشخص نائماً يخدعه عقله وقد يجعله يرى فيلا يطير فيظن النائم في ذلك الوقت ان الفيلة الطائرة موجوده في الحياة الحقيقية، وهكذا فان العقل يمكن أن يخدع الانسان، لهذا يوجد حاجة الى العلم الذي يعتمد على الادلة االتجريبية.
    كما ان العقل قد يخدع صاحبه بأن يخبره أن الله يحدثه وفي نفس الوقت يأتي بأفكار حول العقيدة.

    الآن أنت لا تملك دليلا لاتهام النبي بالكذب و تتهمه بالتخيل و قد ثبت لك و لمن اتهموا ناش بالفصام أنه إنسان غير سوي تماما من الناحية العقلية ..
    - أولا : لقد ثبت لك بالفعل أن محمدا عليه السلام من خلال القرائن التي ذكرنا و قرائن غيرها أنه صادق و لم تستطع أن تتهمه بالكذب أو تزعم سبيلا إلى اتهامه فعدلت عن الحديث عن صدقه إلى الحديث عن مدى صحته العقلية تماما كما فعل و يفعل المستشرقون و الملاحدة و المغرضون في كل زمان و مكان.
    - ثانيا : و أؤكد على هذه النقطة، أنت تدعي على النبي بغير دليل مع أن حياته عليه السلام و كل ما قدّمه للعالم -مع سلامته تماما من التناقض في شخصيته أو أقواله أو أفعاله- ليس مجرد نظريات رياضية كما تعلم .. و أمره أشهر من أن يُذكر.
    - ثالثا : أنت تقول بفرضية الانخداع و الهلوسة و أنه عليه السلام كان يتوهم مثلما توهم صاحبك، كيف إذن لا يكتشف ذلك و لا يكتشفه من حوله من أتباعه و لا أعدائه على الرغم من طول العهد فقد لبث فيهم 63 عاما ثلثها الأخير كان هو المعني و ليس بقصير الأمد، ثم إن دعواه أكبر من أن تنبني على وهم ليُصرّ عليها من ثََمّ و لا يتنازل لحظة .. و يصر عليها و قد أخرجه قومه ثم يصر عليها و قد محّصه عقلاء الناس و نظروا في أمره فكان منهم أتباعه من أشهر رجالات العرب ثم يصر عليها و قد قُوتل و قاتل و استشهد مئات من أصحابه و عُذّب المئات. و ليس هذا فحسب .. أنت تدع أكبر حجة على الخصوم و هي التحدي و الإعجاز بما أتى به دليلا و برهانا و آية بينة لتقول إنه مجرد هلوسة فهل الهلوسة تصمد لتكون تحديا و إعجازا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    2* عبء الإثبات يكون على المدعي وليس على المستمع، فحينما يدعي شخص أن الفيلة الطائرة موجودة فهذا الشخص هو من يجب أن يثبت أنها موجودة لأنه هو من ادعىى وجودها وليس أن يطلب من الاخرين اثبات عدم وجودها فكل شيء لا دليل على وجوده يعني أنه غير موجود لأنه من شروط الوجود أن يكون هناك دليل. واذا ادعى الشخص ان القران من الله فليثبت هو بنفسه دعواه وليس أن يطلب من الناس اثبات انه ليس من الله.
    الدليل هو الشيء الوحيد الذي يجعل الشخص يمييز ما هو الموجود وماهو الغير موجود، الانسان يعرف أن الفيلة الطائرة موجودة في الأحلام فقط لأنه لا يوجد دليل على أنها موجودة في الحياة الحقيقية، ويعرف ان الطائر موجود لانه يوجد ادلة على وجوده.

    الدليل هو القرآن نفسه : إعجازه تحديه أخباره الغيبية عن الماضي و الحاضر و المستقبل شفائه للنفوس و تهذيبه للعقول و إصلاحه للأرواح الفاسدة تأثير نظمه و وقعه الشديد في النفس الذي لا يضاهيه كلام فتحس مباشرة أنه من قوة عليا و أن ليس بشريا على الإطلاق خاصة من خلال خطاباته و نداءاته و بالأخص في حديثه للفطرة بمنتهى العقلانية و الأسلوب السلس الخالي من التعقيد.
    و ما ادعيته أنت كان محاولة لضرب الأدلة كل أدلة النبوة و شواهدها و هي تفوق الحصر بطريقة خبيثة ملتوية فتارة اتهمته في صدقه و قد سحقنا اتهامك و محقناه و تارة تتهمه في عقله فقلنا لك أين دليلك على هذا الاتهام ؟ أليس اتهام شخص ما بانه مجرم بعد ثبوت أنه إنسان صالح يتطلب منك إقامة الدليل و ليس العكس .. فأنت لم تستطع رد أي دليل على النبوة و كل ما أتيت به هو افتراضات و ظنون لم تقم عليها الحجة.
    النبي عليه السلام لم يدعي أن الفيلة تطير المشركون هم من ادعو أن الأصنام و ليس فقط الفيلة هي التي تطير و لم يقيموا على ذلك دليلا واحدا عقليا أو تجريبيا .. الإيمان الذي دعا إليه النبي و توحيد الرب الخالق بالعبادة و الأخلاق التي يقتضيها ليست أمورا خرافية كما تحاول أن تدعي .. و النبوة ليست أمرا مستحيلا خاصة في حق شخص اكتملت شخصيته و اشتهرت مزاياه بين بني قومه و لم يُؤثر عليه كذب و لا تناقض و لا ادعاء لما دون النبوة و طالما أيضا أنت تؤمن بالله خالقا و ليس الطبيعة أو الصدفة .. أما إذا كنت تؤمن بهما من دون الله ففي هذه الحال سنطالبك بنفس الدليل الذي طابت به أعني دليل الفيلة !
    3* بالنسبة للادلة التي يقدمها بعض المسلمين على ان القران من الله فهي ادلة فيها مبالغة وتفخيم زائدين بالاضافة الى رأي شخصي وتبخيس للقدرات البشرية، سيتم الحديث عن كيف ان فيها مبالغة وغيره في الموضوع السابق حول الدليل ان القران من الله.
    ولكن بالنسبة لحجة أن الرسول أمي، فهل الأمي في العصر الحالي مثل الأمي في عصر الرسول؟ الأمي في العصر الحالي شخص جاهل لايمكنه الارتقاء لأي مستوى، هل كان الأمر كذلك في عصرهم؟ هل شرطا أن كل أمي شخص جاهل وغبي لادراية له بأي علم من العلوم ولا ما يدور حوله؟

    هذا من جهلك الطويل العريض طبعا و ليس بوصفك قارئا للقرآن على علم و لا بوصفك دارسا أو باحثا أو خبيرا في علم من علومه أو العلوم المتصلة به .. عرّف بنفسك أولا .. نحن على يقين ابتداء انك لست على شيء و على يقين ثانيا بعدم قدرتك على إثبات شيء على القرآن و أنه دون المستوى الذي يوصف به منذ 14 قرنا و إلى أبد الآبدين. ثم عن أي موضوع سابق تتحدث لولا أحلتني عليه لأفضح جهلك هناك أيضا.
    الأمي ليس بالضرورة أن يكون جاهلا قد يكون عالما .. طيب لنتنازل معك إلى هذه الفرضية، هل ثبت أن محمدا عليه السلام كان عالما بما قاله قبل أن يقوله ؟ و كيف تعلم علما لا عهد للعرب به و لا علم لاحد بمصدره ؟ ليس هذا فحسب كيف يتحداهم به و بما احتواه من أنباء الغيب .. و هو أعظم دليل على نبوته ؟
    أنت تتخيل ما جاء به النبي عليه السلام على أنه مشابه لما انطوى عليه الشعر الجاهلي من وصف للطبيعة و الأحداث السائدة و المشاكل الشخصية و أخلاق البدو المتعارف عليها ناهيك عن الهجاء و الرثاء و الغزل الفاحش و مدح الخمور و القينات و تتجاهل تماما و عن قصد أن النبي عليه السلام و أن دينه الإسلام قد هيمن على أكبر ديانتين في ذلك الزمان و على أعظم حضارتين .. كل ذلك على يد رجل وحيد أعزل لم ينطق أبدا بعلم و لا حتى بشعر .. و لا كان حتى طالب علم .. فأوقف تخريفك أرجوك.


صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. إعلان: قريباً : كتاب (الإلحاد الحديث و فلسفة العلوم)
    بواسطة د. هشام عزمي في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 09-21-2013, 06:23 AM
  2. مدخل الى فلسفة العلوم
    بواسطة نور الدين الدمشقي في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 04-08-2013, 01:08 AM
  3. استحالة التعدد فى الازلية .. واثبات وحدانية الخالق
    بواسطة محمود عمر في المنتدى قسم العقيدة والتوحيد
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-23-2013, 11:14 PM
  4. التدقيق المتناهي والمبدأ الأنثروبي.. حول موقف فلسفة العلوم من الكون
    بواسطة د. هشام عزمي في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-02-2012, 03:42 PM
  5. القرآن ونظرية المعرفة - د. راجح الكردي
    بواسطة سالم في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-25-2010, 09:01 AM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء