النتائج 1 إلى 12 من 12

الموضوع: الذئاب وخـرافـة الإلحـاد {وَالسَّمَاء رَفَعَهَا وَوَضَعَ الْمِيزَانَ}

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,761
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي الذئاب وخـرافـة الإلحـاد {وَالسَّمَاء رَفَعَهَا وَوَضَعَ الْمِيزَانَ}








    الذئاب تنسف خرافة الإلحـاد {وَالسَّمَاء رَفَعَهَا وَوَضَعَ الْمِيزَانَ}



    عندما خلق الله عز وجل الأرض ورفع السمـاء وضع ميزانا دقيقا محسوبا مقدرا -



    قال عــز من قــائل:

    {وَالسَّمَاء رَفَعَهَا وَوَضَعَ الْمِيزَانَ{7} أَلَّا تَطْغَوْا فِي الْمِيزَانِ}

    ((الرحمــن))

    وإن الضغوط الهائلة على هذا النظام البيئىالدقيق والمحسوب لهو خطر تعانى منه الأرض والبيئة والإنسان والحيوان أشد معاناة حيث يقول علماء البيئة


    أنه ما أن تصل النظم البيئية إلى نقطة التحول، فإنه من الصعب عودتها مرة أخرى إلى الوضع الأصلي !!

    وكأن الله عـز وجل يحذرنا من هذا المسعى الخطير الذى يسير فيه البشر

    منذ1400 سنة يحذر اللـه عز وجـل البشـر


    --{أَلَّا تَطْغَوْا فِي الْمِيزَانِ}--


    كيف لـا وهــو خالق الكـون سبحانه وهو من يعلم أسراره وقد أحاط بكل شـىء علــما ..

    سنرى الآن كيف أن أى إختلال وأى تدخل من البشر فى المنظومة البيئية الدقيقة والمحسوبة كما قال الخالق سبحانه .. أى تغير فى التوازن البيئى على الارض من الممكن أن يبعث كثيرا من المفاجأت ..

    ولنتابع معا هذه القصة التى بنيت على أكثر من نصف قـرن وكتبت عنها المجـلات العالمية وأصبحت الشغل الشاغل للعلماء من وقتها وآخرهم كان مؤتمر تيد الشهير والمحاضر “جورج مونبيوت”


    الموضوع يدور فى منتزه يلستون الموجود بالولايات المتحده الأمريكية قبل أن يتحول إلى منتزه منذ حوالى 70 - 80 عاما حيث قامت هيئة المساحة البيولوجية بقتل الذئاب اعتقادا منهم أنها ستقضى على الحيوانات االبرية الاليفة مثل البيسون والايائل وبعد اقامة المنتزه واعدام الذئاب اخذ الأمر منحنا آخر لم يكن متوقعا فقد إنقلبت هذه البيئة رأسا على عقب وبعدما تم اعادة الذئاب سنة 1995 بدأت هذه البيئة تنقلب رأسا على عقب مرة أخرى ولكن لتعود إلى الحياة السابقه التى دمرت بسبب غياب المفترسات "الذئاب"
    فهى تعتبر التجربة الفريدة والعملية الذى قام بها البشر عن غيـر قصد حتى تثبت ان البيــئة غيــر قــابلــة للإخــتزال وأن التوازن البيئى هو ميزان إن إختل ستكون مواجهة العواقب السيئة شىء حتمى سيعم على الأرض بأهلها .. وقد حذرنا رب العزة سبحانه منذ 1400 عام فى كتابه محكم الآيات والتى لا تنقضى عجائبه {وَالسَّمَاء رَفَعَهَا وَوَضَعَ الْمِيزَانَ{7} أَلَّا تَطْغَوْا فِي الْمِيزَانِ}



    ما الذى حدث فى Yellowstone








    أحد أكثر الإكتشافات العلمية إثارة فى النصف قرن الماضى -هو اكتشاف تداعى السلاسل الغذائية واسع النطاق


    تداعى السلسلة الغذائية هو عملية بيئية تبدأ من أعلى السلسلة الغذائية وتنحدر إلى أسفــلها وأبسط مثال لهذا التداعى هو ماحدث فى منتزه يلوستون الوطنىYellowstone فى الولايات المتحدة الامريكية عندما عادت الذئاب الى المنتزه عام 1995




    كلنا يعلم ان الذئاب تقتل اصنافا عديدة من الحيوانات



    لكننا نجهل أن الذئاب سبب فى حياة الكثير من الحيوانات الأخرى !!!



    كانت الذئاب غائبة عن المنتزه لــ 70 عــاما


    لماذا غابت الذئاب ؟



    لنعود إلى الحديقه الطبيعية الأضخم والأشهر فى العلم "يلستون" Yellowstone بالولايات المتحدة الأمريكية قبل أن تتحول إلى منتزها ضخما كما نعرفه اليوم ..






    منذ 70 عــاما كانت تمتلىء حديقة يلستون بالذئاب وخاصة بالنوع الرمادى ..



    ولكن لم تكن الذئاب ذو سمعة جيدة .. فلم يكن البشر يرتاحون إليهـا ..!!


    فقد كانت الذئاب تهاجم حيوانات البيسون والإيل (ثور البيسون) ..American bison - وهذا ليس أمـرا جيدا كما يراه البشر وحتى علماء البيئة وقتها !!











    فحاول البشر طرد الذئاب من الحديقة عن طريق القتل .. وتمت ابادة كبيرة للذئاب بشتى أنواع القتل حتى أبيدت كل أنواع الذئاب من هذه المنطقة واختفت تماما فى هذه الفترة




    حتى أنه قيل أن ما بين الفترة 1872 و 1920 تم قتل أكثر من 80000 ذئب!!





    أنشئ المتنزه وقمعت تعديات صيد الأيائل وطُرد الأمريكيون الأصليون وقامت مصلحة المساحة البيولوجية في الولايات المتحدة بقتل الذئاب.!!!!







    لقد كان برنامجا مفرط فى الحمـاسة للسيـطرة على أعداد المفترسـات !!







    أعداد الأيائل تزايدت وتزايدت فى تلك الفترة لانه لم يكن أحد يفترسها..وعلى الرغم من محاولات البشر فى التحكم فى اعداد الأيائل إلا أن الأيائل كادت أن تقضى على كل ما هو أخضر .. لم يبقى شىء إلا وأكلته






    تغذت الأيائل بأوراق وأشجار الصفصاف والحور الموجودة مما أدى إلى القضاء على العديد من الأشجار. -حتى كادت أن تختفى تماما من هذه المنطقة الشاسعة !!




    Bison Buffalo Wildlife Yellowstone National Park Lamar Valley Wyoming

    لقد تعرى وادى لامار بالفعل واختفى العديد من الأنواع النباتية الأخرى ....ولكن لم يقف الأمر عند هذا الحد

    Lamar Valley


    Lamar Valley Yellowstone National Park


    فبدون الأشجار الصغيرة في المنطقة لن يتوافر للقنادسbeavers على سبيل المثال غذاؤها، أو قد يشح. وفي الواقع، فقد تلاشت القنادس في هذا المتنزه منذ خمسينيات القرن الماضي على الأقل !!!




    ولكن لم يقف الأمر عندا هذا الحـد

    فبانعدام سدود القنادس والبرك التي تكوّنها لم يعد يحيا إلا القليل من النباتات العصارية (اللحمية) succulents التي تعتبر غذاء أساسيا للدب الأشيب girzzly bear حين يستفيق من سباته الشتوي.

    لقد تأثرت السلسة الغذائية مكاملة فى هذه المنطقة فقد حدثت مؤثرات سيئة على باقى الحيوانات


    مثل: القيوط والدببة الشهباء والثعالب الحمراء والغربان وحتى الطيور المغردة.




    ..ولكن بمجرد أن عــادت الذئاب وعلى الرغم من قلة أعدادها قلبت المكان رأسا على عقب


    أولا وبطبيعة الحال بدأت بصيد الأيائل ...





    إلا أن هذا لم يكن بيت القصيد ..التغيير الأهم الذى احدثته الذئاب هو أنها غيرت سلوك الأيائل ..

    فالذئاب لم تكن تقتل ظباء الإلكة فحسب، بل تغيِّر أيضًا سلوكها دون حتى أن تتحرك قيد أنملة. فمجرد وجودها — ربما رائحتها في الهواء وآثارها في الأرض — تخلق حالة مستمرة من الارتقاب لدى فرائسها. !!


    صارت الأيائل تبتعد عن الاماكن التى قد تتعرض فيها لهجمات الذئاب خصوصا فى بطون الاودية وعند جداول المياه ومباشرة بدأت هذه الاماكن تنمو مجددا فى بعض الاماكن







    تضاعفت ارتفاعات الاشجار لخمسة اضعاف فى 6 سنوات فقط وسرعان ما تحولت بطون الاودية الخالية من النباتات الى غابات من اشجار الصفصاف والحور الرجراج والحور القطنى

    يتبــع إن شاء الرحمن



    [ وَلَقَدْ أَضَلَّ مِنْكُمْ جِبِلا كَثِيرًا أَفَلَمْ تَكُونُوا تَعْقِلُونَ ]

    http://antishobhat.blogspot.com.eg/
    http://abohobelah.blogspot.com.eg/
    http://2defendislam.blogspot.com/

  2. افتراضي

    جزاكم الله خيراً على الموضوع الرائع
    لا إله إلا الله محمد رسول الله
    قال الإمام الشافعى رحمه الله: آمنت بالله وبما جاء عن الله على مراد الله
    وآمنت برسول الله وبما جاء عن رسول الله على مراد رسول الله صلى الله عليه وسلم

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,761
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    بارك الله فيك أخى طالب علم شرعى



    تضاعفت ارتفاعات الاشجار لخمسة اضعاف فى 6 سنوات فقط وسرعان ما تحولت بطون الاودية الخالية من النباتات الى غابات من اشجار الصفصاف والحور الرجراج والحور القطنى


    وما ان حصل ذلك حتى ظهرت الطيور وصارت اعداد الطيور المغردة والمهاجرة تزداد .. أعداد القنادس صارت تزداد لانها تتغذى على الاشجار



    وحيوان القندس مهندس بارع يبنى بيوتا للحيوانات







    حيث تبنى البيئة التى يبنيها بيئة مناسبة لعيش حيوان القضاعة وفأر المسك والبط والسمك والزواحف والبرمائيات




    اضافة الى ذلك أدى صيد الذئاب لحيوان القيوط الى زيادة اعداد الأرانب والفئران مما جلب المزيد من الصقور الى المنطقة المزيد من ابن عرس المزيد من الثعالب المزيد من حيوانات الغرير











    الجيف التى تتركها الذئاب جلبت الغربان والنسور





    حتى الدببة صارت تقتات على الجيف وعلى اشجار الكرز وصارت اعدادها فى ازدياد








    كما أن الدببة ساعدت فى تعزيز التاثير الذى احدثته الذئاب وذلك بقتلها بعضا من صغار الأيائل

    لكن العجب كل العجب

    أن الذئاب غيرت الأنهار أيضا ..

    حيث صارت أقل تعرجا وأقل نحتا للتربة ..كما أن قنوات الانهار صارت اضيق وبدات البحيرات تتشكل

    وكل هذا كان فى مصلحة الحيوانات الاخرى








    يتبع




    [ وَلَقَدْ أَضَلَّ مِنْكُمْ جِبِلا كَثِيرًا أَفَلَمْ تَكُونُوا تَعْقِلُونَ ]

    http://antishobhat.blogspot.com.eg/
    http://abohobelah.blogspot.com.eg/
    http://2defendislam.blogspot.com/

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,761
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    الذئاب غيرت الأنهار أيضا ..

    حيث صارت أقل تعرجا وأقل نحتا للتربة ..كما أن قنوات الانهار صارت اضيق وبدات البحيرات تتشكل

    وكل هذا كان فى مصلحة الحيوانات الاخرى



    تغيرت الانهار بسبب الذئاب !!!!


    حيث زادت الغابة الناشئة من تماسك التربة على ضفاف النهر

    وصارت للأنهار مجارى ثابته ولنفس أسباب إبتعاد الأيائل

    ونمو الاشجار مجددا اصبحت التربة اكثر ثباتا فى جنبات الوادى







    لقد أَخَذَ عينات لُبِّية core samples من 98 شجرة من الحور الرجراج، فاكتشف أن شجرتين فقط كانتا بدأتا بالنمو بعد العشرينات من القرن العشرين، وهو يناهز الوقت الذي تمت فيه الإبادة الأخيرة الكبيرة للذئاب أو طردها من المكان. .!!!!!



    لذلك لم يكن تاثير الذئاب القليلة العدد مقتصرا على النظام البيئى فى منتزه بلوستون ذو المساحة الشائعة ... بل تعداه الى تغيير جغرافية المكان !!










    إعادة الذئاب كانه له كثير من التأثيرات الغير متوقعة؛ إذ كانت وطأة هذه الحيوانات على الفلوراfloraوالفوناfauna في المتنزه عميقة جدا. وفي الواقع، كان اتساع التغيير كبيرا إلى حد أنه استقطب الباحثين من جميع أرجاء البلاد لدراسة التبدلات





    . ويقول <W .D. سميث> [مدير مشروع الذئاب في يلوستون] «إن ما تراه هنا هو من تشكيل الذئاب. فلو أنك تجولت في هذا المتنزه بعد ثلاثين سنة من الآن لرأيته مختلفا تماما.»










    تابع هذا الخبر الرهيــب
    الذئاب غيرت الأنهــار !!!!

    سبحان مبدع الكون، خلق كل شئ بمقدار، خلق كل شئ ووضع قدره. إختلافات كثيرة في الطبيعة وتحولات سريعة نجدها ونلاحظها دائماً من حولنا دون أي تدخل منّا أو فهم في أغلب الحالات، أنهار تجف، هجرات للطيور والحيوانات، إنسجام وتناغم بين المخلوقات، كل ذلك ونحن نشاهد ونتعلم ولا نقدر بعد ذلك إلا على قول “سبحان الله”.

    في الفيديو الذي سنستعرضه معكم الآن من أحاديث مؤتمر “تيد” الشهير، يفسر “جورج مونبيوت” كيف غيرت الذئاب الأنهار! والمناظر الطبيعية بعد أن يتم إعادتها إلى حديقة يلوستون الوطنية في الولايات المتحدة بعد غياب ما يقرب من 70 عاماً.



    ماحدث بالظبط هو أن العلماء قاموا بإعادة االذئاب إلى الحديقة في عام 1995، تبع ذلك أن تغذت الذئاب على الحيوانات الآكلة للعشب في المنطقة مما أضطرهم للإبتعاد عنها، وبالتالي بدأت هذه المنطقة في إعادة تشكيل نفسها من إنبات لزروع وأشجار جديدة فتحولت إلى منطقة خضراء من جديد، بعد ذلك توافدت الحشرات والحيوانات لتتغذى على الزروع والقوراض إلى المنطقة، وإستجابة للتغير في التربة، والبيئة، بدأت الإنهار شيئاً فشي في تغير مساراتها وطبيعتها حتى حدث تحول كامل في البيئة الجغرافية فى المنطقة… أترككم مع الفيديو:

    How Wolves Change Rivers




    المقطع مترجم

    كيف غيرت الذئاب الأنهــار




    المقــطع رائع جدا ومدته 4 دقائق حيث يسهل فهم ماحدث بنظرات سريعة من مؤتمر تيد الشهير

    يتبع



    [ وَلَقَدْ أَضَلَّ مِنْكُمْ جِبِلا كَثِيرًا أَفَلَمْ تَكُونُوا تَعْقِلُونَ ]

    http://antishobhat.blogspot.com.eg/
    http://abohobelah.blogspot.com.eg/
    http://2defendislam.blogspot.com/

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,761
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي


    مفعول الذئب

    أطلقو على ماحدث فى يلستون نظرية بإسم«مفعول الذئب» wolf effect.


    لقد وجد العلماء أشجارا كبيرة وأشجارا صغيرة ولا شيء بين هذه وتلك، لأنه ما من شيء من هذا النبات نما في الفترة ما بين الثلاثينات والتسعينات من القرن العشرين في ذلك الموقع. لقد كان هذا أول دليل محسوس على «مفعول الذئب» wolf effect.



    يقول أحد العلماء
    «أهمية الذئاب بالنسبة إلى يلوستون مثل أهمية الماء لمنطقة إيڤرگليدز Everglades.» فكلاهما يعد القوة الأساسية المسؤولة عن تشكيل shaping النظام البيئي !!!



    وفي هذا تكمن قصة رائعة عن كيفية عمل المنظومات البيئية ecosystems، وكيف أن إحداث تغير واحد يبعث جميع أنواع المفاجآت.




    لقد جلبت الذئاب معها دروسا أخرى. إنها توضح بشكل مثير التوازن الذي تصونه ضواري قمة السلسلة الغذائية وتؤكد ما هو مفقود في معظم أنحاء البلاد التي تم فيها اجتثاث الضواري. إنها مثال للتأثيرات المجهولة وغير المقصودة لعمق تأثير فعلٍ ما في نظام بيئي ما. والأكثر من ذلك أهمية، أن ذئاب يلوستون تضع في بؤرة الاهتمام أفكارا ضبابية حول كيفية عمل النظم البيئية بطريقة لم تحظ يوما بهذا القدر من دقة التوثيق. ومثلما يتردد صدى أفعال الذئاب في أرجاء يلوستون فإن هذا الصدى سيتردد في المستقبل مادام يساعد على زيادة فهمنا للنظم الطبيعية.


    لقد أدرك علماء البيئة مفهوما جديدا لم يكن فى جدول مختبراتهم وأسموه مصطلح (مشهد الخـوف)

    يبدو المفهوم بسيطًا، لكنه يدمِّر وجهة النظر السائدة في علم البيئة: فقد كانو يعتقدون أن المفترِسات تؤثر فقط على فرائسها من خلال قتلها.

    لقد علمو أن وجود المفترسات فى البيئة لا يؤثر على الفرائس فقط من خلال القتل

    مشهد الخوف الذى يدور بين المفترس والفريسة هو من أسباب بقاء البيئة العلاقة بين الذئاب وظباء الإلكة والقروش وحيوانات الأطوم، والعناكب والجنادب.لها دور كبير فى التأثير في مدى نجاح ضحاياها المحتملة في تناول غذائها وتكاثرها وتربية صغارها، كل هذا دون قتل أي منها. ولا ينتهي الأمر عند هذا الحد؛ فهذه التأثيرات تنتقل تدريجيًّا خلال نظم بيئية بأكملها، فتشكل بذلك شكل الحياة النباتية المحلِّيَّة بل وتؤثِّر في تدفُّق العناصر الغذائية عبر التربة. إن الآثار المحتمَلة ضخمة. فمن خلال مشهد الخوف تستطيع المفترِسات دون دراية إعادة تشكيل المشهد الطبيعي، فقط من خلال كونها مخيفة.



    يقول لوندر"أحد علماء البيئة": «كان مثال حديقة يلوستون أول مثال يصدمنا حقًّا.» فقبل إدخال الذئاب مرة أخرى، توقَّع علماء البيئة على نحو صائب العددَ الذي ستصل إليه تجمُّعات ما لديهم من ذئاب وكم عدد ظباء الإلكة التي ستقتلها. إلا أنهم استخفُّوا كثيرًا بالتأثير على أعداد ظباء الإلكة. يقول سكوت كريل من جامعة ولاية مونتانا في بوزيمان، والذي أظهرت اكتشافاته في مكان آخر من حديقة يلوستون مدى خطأ هذه الفكرة: «لقد افترضوا بالفعل أن الذئاب لن تؤثِّر على ظباء الإلكة إلا من خلال التهامها.»
    ومن الغريب أن الذئاب وضعت حدا لنسبة التكاثر الزائدة لدى الظباء ولكن كيف!!





    جاءت فى دراسات كريل بين عامي 2002 و2006 ؛عن كريب "أحد العلماء" لاحظ انخفاضًا كبيرًا في أعداد الصغار،ولكنه علِم أن الذئاب غير مسئولة بشكل مباشر لأنها نادرًا ما تقتل صغار ظباء الإلكة. وعند قياسه لمستويات البروجسترون — وهو هرمون يرتفع ارتفاعًا كبيرًا فيأثناء الحمل — في عينات براز من 1500 أنثى من ظباء الإلكة، وجد أنها تقِل كثيرًا في الأماكن التي تعيش فيها الذئاب. فقد كان كثير من ظباء الإلكة في حالة مزرية بحيث لم تتوافر لها الطاقة الكافية للتكاثر (دورية بروسيدينجز أوف ذا ناشونال أكاديمي أوف ساينسز، المجلد 106، صفحة 12388).
    حاليًّا استقر عدد ظباء الإلكة عند ما يربو قليلًا على 6000، نزولًا من 19000 في أيام ازدهارها التي خلت من الذئاب. وكان انخفاض عددها مكسبًا لحديقة يلوستون؛ ففي عام 2010 أشار ويليام ريبل من جامعة ولاية أوريجون في كورفاليس إلى أنه منذ عودة الذئاب استعادت الأشجار — من بينها الحور الرجراج، والصفصاف، والحور القطني — عافيتها. كذلك عاشت المزيد من الشجيرات،حيث قَلَّ احتمال قضم الظباء الخائفة لفروعها المنخفضة، كما تضاعف طول الأشجار الأكبر سنًّا أو حتى زاد ثلاثة أضعاف (دورية بيولوجيكال كونسيرفيشن، المجلد 145، صفحة 205).
    توفر الأشجار الطويلة مزيدًا من الأخشاب للقنادس، التي زاد عددها من مستعمرة واحدة فحسب في عام 1996 إلى اثنتي عشرة في عام 2009 (انظر الرسوم البيانية). ومن خلال بنائها سدودًا على الأنهار فإنها تعمل بدورها على توفير مواطنمثالية للطيور والبرمائيات والأسماك وأكثر من ذلك؛ لذا يُتوقع أن يغيِّر وجودها شكل حديقة يلوستون أكثر.




    .ان هذه الأنواع من الآثار المتتابعة — التي تعرف باسم التعاقبات الغذائية — هي جزء مألوف من علم البيئة، لكن مرة أخرى كانت تُفهم عادةً على أنها نتيجة مباشرة للضراوة. هل يمكن لمشهد الخوف أن يؤثر حقًّا على شبكات غذاء بأكملها من خلال تغيير سلوك الفريسة فحسب؟ يشير المتشكِّكون إلى أن عاملًا آخر — مثل تغير المناخ — ربما يفسر الشكل المتغيِّر لحديقة يلوستون. إلا أن الأدلة على أن الخوف يمكنه تغيير شكل النظم البيئية في تزايد. على سبيل المثال،



    في شارك باي بغرب أسترالياShark Bay in Western Australia. ربما لم تكن مروج الأعشاب البحرية المورقة التي تنمو في المياه الضحلة لِتوجد لولا وجود المفترِسات.



    ففي غياب قروش النمر تأكلها حيوانات الأطوم بحثًا عن جذورها المغذِّية باستخدام شفتيها القويتين. إلا أنه بين شهري سبتمبر ومايو — عندما تكون القروش موجودة — تتراجع حيوانات الأطوم إلى مياه أكثر عمقًا،



    وعندما تخاطر بالتقدم نحو حافة المرج لتتغذى فإنها تُبقي رءوسها مرفوعة وتتناول فقط الأوراق العليا (دورية فرونتيرز إن إيكولوجي آند ذي إنفيرونمنت، المجلد 9، صفحة 335).





    فمجرد وجود أسماك القرش لا يغيِّر فحسب توزيع الأطوم في الخليج، بل يمنعها أيضًا من تدمير جزء كبير من النظام البيئي للأعشاب البحرية.كانت مثل هذه الأمثلة من الطبيعة كافية لإقناع البعض بأهمية الخوف في علم البيئة، لكن لإقناع المتشككين كان لا بد من وجود تجارب. على وجه الخصوص، كان على العلماء ابتكار طرق ذكية من أجل تعريض الحيوانات لتهديد الحيوانات المفترسة، وفي الوقت نفسه استبعاد احتمالات القتل تمامًا. كانت ليانا زانيت من جامعة ويسترن أونتاريو بكندا تقوم بهذا بالضبط. فخلال دراسات مضنية، عملت في البداية على توثيق كل شيء هاجم صغار العصفور الدوري المغرد في موقع دراستها في جزر الخليج قبالة الساحل الغربي لكندا. ثم أدخلت إجراءات مضادة من أجل حماية الأعشاش: أسيجة كهربائية لإبعاد الراكون، وشبكات سلكية من أجل إبقاء الغربان بأنواعها والبوم في الخليج، وفي الوقت نفسه توفير ممرٍّ آمن لآباء العصافير الأصغر حجمًا. وبعد التأكد من أن الأفراخ لن تُقتل، غمرت زانيت نصف العصافير بأصوات توحي بالخطر، من خلال تشغيل تسجيلات للمفترِسات من مكبرات صوت قريبة.كانت النتائج — التي نشرت في عام 2011 — مذهلة. فالعصافير التي استمعت باستمرار لأصوات مفترسات كانت تفرخ سنويًّا عددًا من الصغار أقل بنحو 40 في المائة من التي استمعت إلى أصوات حيوانات غير مؤذية. فقد كانت تضع بيضًا أقل، وحتى ما كانت تضعه من بيض كان خفيف الوزن وكثيرًا ما كان لا يفقس، ويرجع ذلك جزئيًّا إلى احتضان الأمهات الفزعات له وقتًا أقل. وحتى الفراخ التي كانت تخرج من البيض فكان يزيد احتمال نُفوقها من الجوع؛ لأن والديها الخائفَيْن كانا يُحضران طعامًا قليلًا إلى العش (مجلة ساينس، المجلد 6061، صفحة 1398).





    زانيت "أحد العلماء :لقد كانت الدراسة الأولى التي أظهرت بوضوح أن الخوف قد يؤثر في عدد الأفراد.»في العام الماضي، أظهر كل من درور هاولينا وأوزوالد شميتز من جامعة ييل أن
    آثار الخوف يمكن أن تنتقل إلى أبعد من ذلك. فقد قاما بتربية جنادب في أقفاص كبيرة في الهواء الطلق وأطلقوا عناكب على نصف عددها. لم تكن العناكب تستطيع القتل لأن هاولينا قد لصق أفواهها ليغلقها، لكن الجنادب لم تكن تعلم هذا. في وجود العناكب ارتفع معدل الأيض لدى الجنادب التي تشعر بالضغط بنحو 40 في المائة، ممَّا زاد من حاجتها إلى الطاقة.



    واكتشف الفريق أن الجنادب قد عوضت هذا من خلال تغيير نظامها الغذائي، فتناولت المزيد من نباتات القضبان الذهبية الغنية بالكربوهيدرات وكمية أقل من الأعشاب الغنية بالبروتين
    . إن البروتين مهم للنمو والتكاثر ولكن مع احتمال الافتراس الذي يلوح في الأفق، قللت الجنادب من أهمية هذه الاحتياجات المستقبلية في مقابل حَلٍّ سريع للإمداد بالطاقة. غيرت قائمة الطعام المعدَّلة هذه التكوين الكيميائي لأجسامها؛ حيث زادت من نسبة الكربون إلى النيتروجين بنحو 4 في المائة، إنه فرق طفيف لكن مهم. فعند دفن الجنادب النافقة مع النباتات الميتة في أوانٍ من التربة، فإن هذه الحيوانات الخائفة الغنية بالكربون تُنتج سمادًا رديئًا (مجلة ساينس، المجلد 336، صفحة 1434).يقول كريل: «إنها دراسة مهمة بالفعل.» فدون أن تقوم العناكب بأي شيء كانت تغير الدورات الطبيعية للعناصر الغذائية في التربة. وإذا كان الأمر نفسه ينطبق على بيئات أخرى، فإن المفترِسات يمكنها تشكيل طريقة انتقال العناصر الغذائية عبر المشهد الطبيعي بأسره.رغم أن علماء البيئة أدركوا منذ وقت طويل أن الأنواع الموجودة في الطبقات المختلفة من شبكة الغذاء تؤثِّر في بعضها، فإن هذه الدراسات التي ترتكز على الخوف تُظهِر أن العلاقات أكثر تعقيدًا ممَّا توقعوا. في وجهة النظر التقليدية، يعتمد بقاء الفرائس على عدم التهامها من الحيوانات الموجودة في طبقات أعلى في السلسلة الغذائية، وعلى استهلاكها للموارد الموجودة أسفلها في السلسلة. إذا كان ظباء الإلكة أو العصافير الدورية تُنتِج صغارًا أقل، فإن التفسيرات التقليدية لهذا تفيد بأن المفترسات تلتهمها، أو أن الإمدادات الغذائية منخفضة. لكن مع إضافة الخوف إلى هذين العاملَيْن، تصبح الأمور أكثر تعقيدًا. فمجرد وجود المفترِسات في المنطقة يغيِّر من سلوك الفريسة، وتكون له آثار كبيرة على بقائها وتكاثرها. بالمثل، فإن التفسير المعتاد لسبب عدم إفراط آكلات العشب في تناول مخزونها من الطعام هو أن المفترسات تُبقي أعدادها تحت السيطرة. أما البديل الذي يقدمه مشهد الخوف، فهو أن وجود المفترسات يعمل ببساطة على إبعاد الفريسة عن أماكن معينة؛ مما يؤدي إلى ظهور ملاجئ في أماكن ازدهار النباتات. يقول لوندر: «لماذا العالم أخضر؟ إن السبب هو الخوف. إن لهذا الأمر القدرة على تغيير رؤيتنا العالمية لكيفية عمل البيئة.»إن مشهد الخوف ليس مجرد عدسة لرؤية العالم الطبيعي؛ فيمكن أيضًا أن يكون أداةً للحفاظ عليه. كبداية، يستطيع القائمون على الحفاظ على البيئة تصوُّر المشهد الطبيعي من خلال مراقبة ردود فعل الفرائس، واستخدامها من أجل استنتاج أماكن المفترسات، حتى أكثرها مراوغةً.






    ربما يكون مشهد الخوف أمرًا نفسيًّا، لكن بالنسبة للفريسة يكون حقيقيًّا تمامًا مثل المشهد الطبيعي. يقول براون: «كل خطوة يخطوها الحيوان تكون في بيئة متغيِّرة من المخاطر. توجد هذه الطبوغرافيا في ذهن الحيوان.» ينطوي هذا الإدراك على مضامين كبيرة بخصوص كيفية فهمنا للبيئة. في الواقع، يعتقد لوندر أن مستقبل الحفاظ على البيئة يتمثَّل في إدارة هذه المشاهد الميتافزيقية: الحفاظ على المستويات الصحيحة من المواطن الخطرة والآمنة من أجل الحفاظ على أعداد مستقِرَّة من كل من المفترسات والفرائس. ويقول: «ربما يكون هذا أحد أهم الأدوات الموجودة لدينا في علم البيئة المعني بحفظ الأنواع.»

    لقد تَسبَّبَ الإنسان في ضغوط هائلة على النظم البيئية في العالم، سواء عن طريق الصيد الجائر وتحويل الأرض إلى مزارع ومدن، أو رفع درجة حرارة كوكب الأرض. ونتيجة لذلك، يتوقع علماء البيئة كثيرا من التقلبات في الشبكات الغذائية في السنوات القادمة. تَوقُّع هذه التغيرات المفاجئة ليس بالأمر الهين، بسبب تعقد الشبكات الغذائية.من هنا تأتي أهمية ما يقوم به <كاربنتر> مستفيدا من البحث البيئي لمدة ثلاثين عاما في بحيرة پيتر. طور <كاربنتر> وزملاؤه نماذج رياضياتية للشبكات البيئية سمحت لهم بالتقاط إشارات إنذار مبكر عن التغير القادم قبل خمسة عشر شهرا من انقلاب الشبكة الغذائية.
    يقول <كاربنتر>: «يمكننا رؤية التغير قبل حدوثه بوقت طويل.»، يُخبرنا نظام الإنذار المبكر متى علينا تعديل الأنشطة البشرية التي تدفع النظام البيئي ناحية الانهيار أو من شأنها أن تسمح لنا
    حتى بدفع النظم البيئية بعيدا عن حافة الهاوية. يقول العلماء: «الوقاية خير من العلاج هي المفتاح»لأنه ما أن تصل النظم البيئية إلى نقطة التحول، فإنه من الصعب عودتها مرة أخرى إلى الوضع الأصلي.


    فهذا هـــو ما يحــدث عندما يختل الميزان وعندما يتدخل الإنسان بهمجيته للتلاعب بهذا النظام البيئى الذى أنزله رب الأكوان وخالقها ومدبرها ..






    {فبأي آلاء ربكما تكذبان}



    https://www.youtube.com/watch?featur...&v=6HBGjdehT-g

    نظم بيئيه على شفا الهاوية

    كيف يغير الخوف النظم البيئية







    Yellowstone after Wolves

    Lessons.from.the.wolf.pdf

    .Lessons from the Wolf scientificamerican

    Hunting Habits of Wolves Change Ecological Balance in Yellowstone

    Lamar Valley

    Wolves in Yellowstone

    The human history of the Yellowstone

    history &culture



    [ وَلَقَدْ أَضَلَّ مِنْكُمْ جِبِلا كَثِيرًا أَفَلَمْ تَكُونُوا تَعْقِلُونَ ]

    http://antishobhat.blogspot.com.eg/
    http://abohobelah.blogspot.com.eg/
    http://2defendislam.blogspot.com/

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,761
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    وهذا الموضوع هو إجابة على سؤال الملاحدة الغارقين فى البداوة لماذا خلق الله الضوارى والحشرات والعناكب والعقارب والضفادع ...........إلخ

    {وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ فَقَدَّرَهُ تَقْدِيرًا}











    http://www.evolutionnews.org/2013/03...g_1070091.html



    [ وَلَقَدْ أَضَلَّ مِنْكُمْ جِبِلا كَثِيرًا أَفَلَمْ تَكُونُوا تَعْقِلُونَ ]

    http://antishobhat.blogspot.com.eg/
    http://abohobelah.blogspot.com.eg/
    http://2defendislam.blogspot.com/

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,761
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    لإطلاع أفضل
    الموضـوع كامل ومنسق هنا

    http://2defendislam.blogspot.com/201...-post_770.html



    [ وَلَقَدْ أَضَلَّ مِنْكُمْ جِبِلا كَثِيرًا أَفَلَمْ تَكُونُوا تَعْقِلُونَ ]

    http://antishobhat.blogspot.com.eg/
    http://abohobelah.blogspot.com.eg/
    http://2defendislam.blogspot.com/

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,314
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    5

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,761
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ( محمد الباحث ) مشاهدة المشاركة
    جميل اخي الحبيب استأذنك بالنقل
    بارك الله فيك أخى الحبيب
    طبعا بدون إستإذان أخى الغالى



    [ وَلَقَدْ أَضَلَّ مِنْكُمْ جِبِلا كَثِيرًا أَفَلَمْ تَكُونُوا تَعْقِلُونَ ]

    http://antishobhat.blogspot.com.eg/
    http://abohobelah.blogspot.com.eg/
    http://2defendislam.blogspot.com/

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,761
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    سبحان الذى أعطى كل شىء خلقه ثم هدى ..
    إختصــار المــوضوع



    إبداع لا يجادل فيه إلا جــاحد مكابر ..



    [ وَلَقَدْ أَضَلَّ مِنْكُمْ جِبِلا كَثِيرًا أَفَلَمْ تَكُونُوا تَعْقِلُونَ ]

    http://antishobhat.blogspot.com.eg/
    http://abohobelah.blogspot.com.eg/
    http://2defendislam.blogspot.com/

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,761
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    [Yellowstone Wolves Face Their Own Natural Enemies]





    ذئاب يلوستون تواجه أعداءها الطبيعيين

    منذقرنتقريباً كان الأمريكان يكرهون الذئاب كرهاً شديداً، إلى حد أنهم فكروا باستخدام الحرب البيولوجية ضدها. ويعود سبب الكراهية إلى قيام الذئاب التي كانت منتشرة في تلك الفترة بالاعتداء على قطعان الخيول والماشية وافتراس بعضها.وهكذا لم يتردد الناس في استخدام الرصاص والسموم ضدها.
    غير أن بعض الأطباء البيطريين فكروا في استخدام مرض الجرب ضدها، وهذا المرض يتسبب في فقدان الذئاب التي تصاب بهذا المرض لفرائها، كما يسبب لها الحكة، مما يؤدي إلى أن تجرح نفسها بواسطة الحك؛ وهكذا فإن الجرب يؤدي إلى موت الذئب المصاب إما من خلال الإلتهابات التي تحدث في جراحه، أو من خلال الموت متجمداً بتأثير البرد خلال شتاءات أمريكا القارصة.

    وكانت النتيجة هائلة، فقد تسببت هذه الحرب البيولوجية في فناء قطعان الذئاب في عموم الولايات المتحدة الأمريكية.



    غير أن ما لم يكن في الحسبان، أن المرض لم يختف باختفاء آخر ذئب في الولايات المتحدة، وإنما استمر في البقاء مصيباً حيوانات أخرى.
    لقد اعتاد الناس على الإعتقاد بأن الطفيليات والجراثيم ليست بذات تأثير يذكر على أنظمتنا البيئية؛ وهذه غلطة يقع فيها الناس العاديون كما تقع فيها الحكومات أحياناً، كما سمحت حكومة الولايات المتحدة في حينها باستخدام هذا المرض ضد الذئاب.
    إن العبث بالأنظمة البيئية يؤدي في الأغلب إلى خلل في التوازن البيئي، يقود بدوره إلى اختلال في أنظمة بيئية أخرى أحياناً، ويسبب نتائج خارج كل توقع.
    وهذا ما حدث مع الذئاب، فقد كانت الذئاب تتغذى على حيوانات كثيرة من بينها قطعان الماشية والأيائل.
    وفي الحقيقة فقد كانت الذئاب تقوم بعمل منظم النمو بالنسبة لقطعان الأيائل، فمن جانب تقوم بتقليل أعدادها مما يعطي الأرض فرصة طبيعية لتجديد غطاءها النباتي، ومن جانب آخر فإن الذئاب تجبر الأيائل على الحركة المستمرة مما يعطي نباتات الصفصاف والحور فرصتها لتنمو من غير أن تطأها حوافر الأيائل الثقيلة.
    وبموت الذئاب، تكاثرت الأيائل، وبالنتيجة تناقص الغطاء النباتي على الأرض مسبباً المشاكل لحيوانات أخرى كالطيور وحيوانات صغيرة أخرى.
    وفي الأربعينات من القرن الماضي خمن Aldo Leopold رائد المحافظة على الحياة البرية، الدور الذي تلعبه الذئاب في التوازن البيئي.
    وفي عامي 1995 و1996 تم جلب 41 ذئباً من كندا وإدخالها إلى حديقة يلوستون الوطنية، وبحلول العام 2003 كانت قد وصلت إلى 170 ذئباً، ولكنها الآن انخفض عددها إلى 100 ذئب فقط. يذكر بأن أول حالة جرب قد شوهدت لدى هذه المجموعة كانت في عام 2002.


    http://www.philly.com/philly/blogs/e...l-Enemies.html



    [ وَلَقَدْ أَضَلَّ مِنْكُمْ جِبِلا كَثِيرًا أَفَلَمْ تَكُونُوا تَعْقِلُونَ ]

    http://antishobhat.blogspot.com.eg/
    http://abohobelah.blogspot.com.eg/
    http://2defendislam.blogspot.com/

  12. افتراضي

    سبحان الله العظيم الذي أحسن كل شيء خلقه .......................

    الاســـم:	6_33.jpg
المشاهدات: 789
الحجـــم:	14.0 كيلوبايت

    اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ، كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَآلِ إِبْرَاهِيمَ، إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ، وَبَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ، كَمَا بَارَكْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَآلِ إِبْرَاهِيمَ، في العَالَمِينَ إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. عندما ترعى الذئاب الغنم
    بواسطة القلم الحر في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-14-2012, 08:07 PM
  2. عندما ترعى الذئاب الغنم كتاب الكتروني رائع
    بواسطة Adel Mohamed في المنتدى المكتبة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-02-2012, 02:31 PM
  3. تعدو الذئاب على من لا كلاب له
    بواسطة ابو مارية القرشي في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 07-20-2006, 06:33 PM
  4. الذئاب بلباس النعاج
    بواسطة مجدي في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-04-2005, 01:07 PM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء