النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: إعجاز القرآن - الباقلاني

  1. #1

    افتراضي إعجاز القرآن - الباقلاني

    إعجاز القرآن الباقلاني




    كثرة المشتغلين في القرآن تمنع التغيير
    كراهية التطويل تمنعنا من ذكر آيات التحدي كلها
    الدليل على عجز العرب عن الإتيان بمثل القرآن
    العدو يقصد لدفع قول عدوه بكل ما يقدر
    بذلوا السيف والمال فكيف لا يردون عليه باللسان
    لو عارضوه لوهن أمره
    كانوا لا يقدرون على معارضته
    طالبوا بمعجزات غير الفصاحة
    لو كانوا قادرين على المعارضة لم يجز لهم تركها
    كانوا ينافرون شعراءهم لأم يقدرون
    لما لم نرهم عارضوه علم أنه لا سبيل إلى ذلك
    احتيج إلى التحدي لإقامة الحجة
    الأكثرون لما ألزمهم إعجازه أسلموا
    تفاوت الناس في إدراك القرآن ومعرفة وجه دلالته
    من عرف عجز أهل الصنعة لزمته الحجة
    من كان متناهياﹰ في معرفة وجوه الخطابة عرف إعجاز القرآن ورد عليه
    متى علم البليغ عجزه عن القرآن علم عجز غيره
    النظر في إعجاز القرآن يحتاج إلى تأمل
    جبير بن مطعم أسلم لما سمع سورة الطور
    عتبة بن ربيعة يسمع آية العذاب فيثب
    سماع القرآن حجة
    صوارف كفار العرب عن الإسلام كثيرة
    من قلﹾت شكوكه وتأمل الحجة أسلم
    كيف يعرف البليغ إعجاز القرآن
    اعترض بعضهم فقال البلغاء لم يعجزوا ولكن اﷲ صرفهم
    الجواب على الاعتراض إعجاز القرآن
    الباقلاني
    جواب آخر
    بطلان القول بالصرفة
    التوراة والإنجيل والصحف ليست معجزة في النظم
    وهي ليست معجزة لمعنى آخر
    بيان انفراد العربية بالإعجاز
    وصف اﷲ القرآن بأنه بلسان عربي
    من عرف العربية وغيرها أدرك العربية بالفصاحة
    أهل التوراة والإنجيل لم يدعوا الإعجاز لكتام
    زعم بعضهم أن كتاب زرداشت وماني معجزان
    ادعى بعضهم أن ابن المقفع عارض القرآن
    لا يوجد لابن المقفع كتاب يدعي مدع أنه عارض القرآن
    الفصل الثالث
    في جملة وجوه إعجاز القرآن
    الإخبار عن الغيوب
    كان أبو بكر
    يعرف الجيوش ما وعدهم اﷲ من النصر
    حقﹼق اﷲ الوعد وفﹸتحت البلدان
    وعد اﷲ المؤمنين بالغلبة والكفار بالنار
    النبي الأمي أتى بأمور لا يمكن أن يعرفها لوحده
    ذكر النبي الأمي أموراﹰ تاريخية
    لا سبيل إلى معرفة ما ذكره إلا بالعلم والنبوة
    من تعلم لم يخف على الناس فعله
    القرآن بديع النظم عجيب التأليف
    نظم القرآن خارج عن نظام كلام العرب
    القرآن ليس شعراﹰ ولا سجعاﹰ
    ليس في كلام العرب مثيل لما في القرآن
    القرآن على طوله متناسباﹰ في الفصاح
    نظم القرآن لا يتفاوت ولا يتباين
    كلام البلغاء يتفاوت
    الشاعر البليغ يتفاوت في شعره
    الشعراء يتفاوتون في نظمهم
    نظم القرآن يتساوى بلاغة
    كلام الفصحاء يتفاوت
    القرآن على اختلاف ما يتصر
    ف فيه فهو يبلغ الغاية
    نظم القرآن يخرج عن كلام الإنس والجن
    اعتراض على ما قيل من عجز الجن
    جواب على الاعتراض
    فصاحة الجن لا تتعدى فصاحة الإنس
    تأبط شراﹰ يصف اجتماعه بالغول
    الغول في الأرض القفر
    كلام الجن ومخاطبام في مستوى فصاحة العرب
    قيل عجز الإنس عن القرآن يثبت عجز غيره
    ما دل على إعجاز الجملة على إعجاز التفاصيل
    ما في كلام العرب من فنون الخطاب موجود في القرآن
    ما في القرآن من الشريعة والأحكام
    يتعذر مثله على البشر
    تخير الألفاظ للمعاني المبتكرة أصعب
    متى يبين فضل الكلام
    تحير أهل الفصاحة
    عدل أهل الصنعة لما عرفوا عجزهم
    كذبوا حين قالوا لو نشاء لقلنا مثله
    لم يستعملوا التحدي لعجزهم
    حروف كلام العرب
    أقسام الحروف
    قيل القرآن مختلط من أوزان كلام العرب
    الجواب على هذا الاعتراض
    كيف نشأ الشعر عند العرب
    أقوال أخرى في
    نشأة الشعر
    أعلمهم اﷲ عجزهم عن القرآن ليكون دلالة على النبوة
    لو كان أمر القرآن كما قال المعترض لم يتحيروا في أمرهم
    إم كانوا يتفاخرون باللسن والذلاقة فلماذا يتحيرون
    الفواصل لا تدخل في باب السجع
    لو رأوا أن ما تلِي عليهم هو سجع لعارضوه
    لابد لمن جوز السجع أن يسلم بقول الصرفة
    الفصل السابع
    في ذكر البديع من الكلام
    هل إعجاز القرآن لما تضمن من البديع؟
    الاستعارة
    من البديع في القرآن
    البديع من الكلمات الجامعة
    من البديع من قو
    ل النبي
    من قول أبي بكر الصديق رضي اﷲ عنه
    من قول علي بن أبي طالب رضي اﷲ عنه
    أقوال بديعة أخرى
    من البديع في الشعر
    التشبيه
    من تشبيه امرىء القيس
    من تشبيه طرفة بن العبد

    من بديع الاستعارة عند امرىء القيس أرخى الليل سدوله
    سما سمو الماء
    أبدع النابغة في قوله فإنك كالليل الذي هو مدركي

    من بديع الاستعارة في
    قول للنبي

    ومن بديع الاستعارة قول زهير
    من الاستعارة في القرآن الغلو
    من الغلو في القرآن

    المماثلة
    من المماثلة في القرآن
    المطابقة
    المطابقة في القرآن
    من فن المطابقة عند النبي
    تعريف آخر للمطابقة
    ابن قدامة لا يفسر المطابقة باجتماع الشيء وضده
    اجتماع طباقين في بيت واحد
    اجتماع ثلاث تطبيقات في بيت واحد
    التجنيس
    التجنيس أن تشترك الكلمات في الحروف
    التجنيس أن تشترك اللفظتان في الاشتقاق
    التجنيس في أقوال النبي
    أمثله أخرى من التجنيس
    أمثلة من التجنيس في الشعر
    قد يكون التجنيس بزيادة ح
    رف أو نحوه
    من التجنيس في القرآن الكريم
    المقابلة
    المقابلة في القرآن الكريم
    الموازنة
    الموازنة في القرآن الكريم
    المساواة
    الإشارة
    من الإشارة في القرآن الكريم
    المبالغة والغلو
    الإيغال
    التوشيح
    رد العجز على الصدر
    صحة التقسيم
    صحة التفسير
    التكميل والتتميم
    الترصيع
    الترصيع مع التجنيس
    الترصيع مع التجنيس في القرآن

    العكس والتبديل
    الالتفات
    الرجوع
    التذييل
    الاستطراد
    التكرار
    التكرار في القرآن
    الاستثناء
    هل لأبواب البديع فائدة في معرفة الإعجاز؟
    غلو أبي تمام في الصنعة أعماه
    عن الصواب
    صنعة البحتري أحسن من صنعة أبي تمام
    لا سبيل إلى معرفة إعجاز القرآن من البديع
    قد يتعود الأديب على الصنعة فتصبح سليقة
    القرآن ليس له مثال يحتذي إليه
    اعتراض ورد
    الفصل الثامن
    في كيفية الوقوف على إعجاز القرآن
    الأعاجم لا يعرفون إعجاز القرآن
    إلا من خلال عجز العرب الفصحاء
    العرب غير الفصحاء كالأعاجم
    من تناهى في معرفة اللسان العربي يدرك الإعجاز
    أهل الصنعة قد يختلفون في التقييم
    قد يفضل العارفون بالصنعة الصدق
    منهم من يختار الغلو والإفراط
    منهم من يختار من كان أكثر صنعة
    منهم من يم
    يل إلى الرصين من الكلام
    منهم من يختار الوحشي
    الشعراء يخالفون اللغويين في تذوق الشعر
    اختيار أبي تمام
    قد يكون الاختيار والتمييز لغرض
    خير الكلام ما دل على المراد دون إفراط أو تفريط
    فضلت العربية لاعتدالها
    أكثر كلا العرب من الثلاثي
    أكثر حروف ابت
    داء السور ثلاثية
    ضيق كلام غير العرب
    العربية وأشد اللغات تمكناﹰ
    كلما أبان الكلام ما في النفوس كان أشرف
    في الكلام ما تقصر العبارة فيه وتفضل المعاني أو العكس
    قلَّ من يميز الكلام
    للكلام وجوه ومن تقدم في صنعته لم تخف عليه وجوهه
    كل مبدع يجود في فن
    لا يخفى على أديب أسلوب شاعر مبدع
    ولا يخفى عليه رسائل الأدباء
    قد يتقارب سبك نفر من الشعراء فيشتبه
    لا يخفى سارق الألفاظ والمعاني
    عبيد الشعر والمطبوعون
    من الشعراء من يعرف بالبديهة
    لا يخفى ما يختص به كل فاضل
    الشعراء يغيرون على بعضهم
    المتنبي يأخذ ويجحد
    أهل الصنعة يعرفون دقيق هذا الشأن
    إذا اشتبه على متأدب فصاحة القرآن فهو يبين عن جهله
    علو شأن القرآن لا يخفى على ذي بصيرة

    لكل عمل رجال، ولكل صنعة ناس
    ................................
    .........................
    85
    إن كنت في الصنعة مقصراﹰ ف
    لا بد لك من التقليد
    من أراد معرفة إعجاز القرآن فإننا سنضع بين يديه الأمثلة
    سنحضر له من كل فن أمثلة كي يتأمل
    سنعمد إلى الشعر البليغ فنبين وجه النقص فيه
    البلاغة تختلف عند الأمم
    البراعة
    عند أهل اللغة
    الفصاحة
    يجب النظر أولاﹰ إلى القرآن وكلام النبي صلى اﷲ عليه وسلم
    نماذج من خطب الرسول وكتبه
    خطبة للنبي صلى اﷲ عليه وسلم
    خطبة له صلى اﷲ عليه وسلم
    خطبة له صلى اﷲ عليه وسلم
    خطبة له صلى اﷲ عليه وسلم في أيام التشريق
    خطبته
    صلى اﷲ عليه وسلم يوم فتح مكة
    خطبته صلى اﷲ عليه وسلم بالخيف
    خطبة له صلى اﷲ عليه وسلم
    كتاب صلى اﷲ عليه وسلم إلى ملك فارس
    كتاب له صلى اﷲ عليه وسلم إلى النجاشي
    نسخة عهد الصلح مع قريش عام الحديبية
    الفرق ظاهر بين بلاغة القرآن وبلاغة الرسول
    نظم القرآن من الأمر الإلهي وكلام النبي من الأمر النبوي
    نسخ خطب الرسول والبلغاء واحد وتميز النبي بالفصاحة البالغة
    عند التأمل يبدو التفاوت بين كلام اﷲ وكلام البشر
    نماذج لبلاغة الصحابة والبلغاء
    خطبة لأبي بكر الصديق رضي اﷲ عنه
    عهد لأبي بكر الصديق إلى عمر رضي اﷲ عنهما
    أبو بكر الصديق يتحدث إلى عبد الرحمن بن عوف
    نسخة كتاب أبي عبيدة ومعاذ
    إلى عمر بن الخطاب رضي اﷲ عنه
    جواب عمر لأبي عبيدة ومعاذ
    عهد من عهود عمر رضي اﷲ عنه
    ومن كلام عثمان بن عفان رضي اﷲ عنه
    خطبة له رضي اﷲ عنه
    كتابة إلى علي حين حصر رضي اﷲ عنهما
    ومن كلام علي رضي اﷲ عنه
    خطبة أخرى لعلي رضي اﷲ عنه
    خطبة أخرى لعلي رضي اﷲ عنه
    كتاب علي إلى عبد اﷲ بن عباس رضي اﷲ عنهما
    كلام لابن عباس رضي ا
    ﷲ عنه
    خطبة لعبد اﷲ بن مسعود رضي اﷲ عنه
    خطبة لمعاوية بن أبي سفيان رضي اﷲ عنه
    خطبة لعمر بن عبد العزيز رضي اﷲ عنه
    خطبة للحجاج بن يوسف
    خطبة لقس بن ساعدة الأيادي
    خطبة أخرى لقس بن ساعدة
    خطبة لأبي طالب
    الفرق ظاهر بن كلام البشر وكلام اﷲ
    انظر بعقل وفطنة يتبين لك الفضل بين كلام اﷲ والناس
    إن خيل إليك أن الشعر أفصح فقد سول لك الشيطان
    أفضل أهل العلم والأدب يقولون الشعر يلي النثر في المرتبة
    قل البارعون في النثر
    يقال إن
    المتنبي كان يرى الفصاحة في الشعر
    فصاحة القرآن تزيد على كل نظم
    لبيان أن القرآن أفصح سنظهر لك عيوب أبلغ الشعر
    لا نشتغل بكلام مسيلمة لأنه أسخف ما أن نفكر به
    من كلام مسيلمة الكذاب

    اجتماع سجاح المتنبئة بمسيلمة الكذاب
    العقل السليم لا يقبل كلام مسيلمة
    امرؤ القيس ومعلقته
    شعر امرئ القيس ميزان الشعراء
    الشعراء يتشوقون لمعارضته
    عورات امرئ القيس في أروع شعره
    أول المآخذ في قوله قفا نبك من ذكرى حبيب
    تعداد الأماكن الكثيرة ليس ضرورياﹰ
    عفاء الرسم أدل على الوفاء للعهد
    امرؤ القيس يكذب نفسه
    في البيت تناقض
    تعسف لما قال لما نسجتها
    كان الأولى أن يقول لم يعف رسمه
    ا متأخر في المعنى متقدم في اللفظ
    ما دام الدمع كافياﹰ فلماذا طلب حيلة أخرى

    البيت الأول قليل الفائدة والثاني فيه تكلُّ ف
    ................................
    .................
    107
    في البيت الأول حشو
    ................................
    ................................
    ......
    108
    في البيت الأول سفاهة
    ................................
    ................................
    .....
    108
    وصف طعام الضيف معاب
    ................................
    ................................
    109
    تشبيه الشحم بالدمقس من كلام العامة
    ................................
    ....................
    109
    تبجحه بما أطعم الأحباب مذموم
    ................................
    ...........................
    109
    التكرير لإقامة الوزن مكروه
    ................................
    ................................
    109
    في المصراع الثاني تأنيث
    ................................
    ................................
    ....
    110
    البيت الأول قريب النسج
    ................................
    ................................
    ..
    110
    البيت الثاني غير منتظم المعنى
    ................................
    ...............................
    110
    البيت الأول غاية في الفحش
    ................................
    ...............................
    111
    البيت الثاني رديء النسج غير مفيد
    ................................
    .........................
    111
    البيت ا
    لأول فيه ركاكة وتخنيث
    ................................
    ............................
    111
    البيت الثاني قد عيب عليه
    ................................
    ................................
    ..
    112
    أضاف إلى نفسه سقوطاﹰ وسفهاﹰ
    ................................
    ............................
    112
    ما في البيت الثاني من المآخذ
    ................................
    ...............................
    112
    البيت الثاني غير ملائم للبيت الأول
    ................................
    .........................
    113
    قدم في شعره لأبيات برع فيها
    ................................
    .............................
    113
    بيضة الخدر تشبيه سائر
    ................................
    ................................
    ....
    113
    وليس في البيت كبير فائدة
    ................................
    ................................
    .
    114
    الثريا لا تتعرض
    ................................
    ................................
    ............
    114
    أبو عمرو يشرح البيت
    ................................
    ................................
    .....
    114
    المتقدمون والمتأخرون أكثروا من وصف الثريا
    ................................
    ..............
    114
    وصف ال
    ثريا ليس فيه شيء غريب
    ................................
    ..........................
    115
    ما حلق به امرؤ القيس هو أمر مشترك وطريق مسلوك
    ................................
    ......
    116
    221
    إعجاز القرآن
    -
    الباقلاني
    تأمل قوله تعالى
    "
    وابتغِ فيما آتاك اﷲ
    "
    ................................
    .......................
    1
    30
    تأمل قوله تعالى
    "
    وربك يخلق ما يشاء ويختار
    "
    ................................
    ..............
    130
    إذا أجاد شاعر في وصف واقعة لم يبلغ جودة القرآن
    ................................
    ........
    131
    الإعجاز في قصة موسى
    ................................
    ................................
    ....
    131
    الإعجاز في
    قصة إبراهيم
    ................................
    ................................
    ...
    131
    كلام اﷲ المؤتلف
    ................................
    ................................
    ...........
    132
    بلاغة القرآن ليس في سورة دون سورة
    ................................
    .....................
    134
    نظم القرآن لا يتفاوت في شيء
    ................................
    ............................
    134
    إعجاز القرآن في الأحكاميات
    ................................
    ..............................
    134
    إعجاز القرآن في آيات التوحيد وإثبات النبوة
    ................................
    ...............
    135
    فكر في جميع القرآن على هذا الترتيب
    ................................
    ......................
    135
    لم يأمر اﷲ بالتعوذ إلا لأمر عظيم
    ................................
    ...........................
    136
    العلما
    ء بالشعر والأدب قلائل
    ................................
    ..............................
    136
    العلماء يختلفون في الأحسن من الكلام
    ................................
    .....................
    136
    إن احتاروا في فصاحة القرآن
    ................................
    ...............................
    136
    فقد احتار من هو أفصح منهم
    ................................
    ..............................
    137
    أحسن الحديث كتاب اﷲ
    ................................
    ................................
    ..
    137
    يكفي أن تعرف حسن القليل لتستدل على الكثير
    ................................
    ..........
    137
    لم نقصد فما ذكرنا من آيات ذكر الأحسن
    ................................
    ................
    137
    الآيات تنقسم إلى قسمين
    ................................
    ................................
    ..
    138
    كراهي
    ة تضمين القرآن في الشعر
    ................................
    ............................
    138
    غير القرآن يتفاوت
    ................................
    ................................
    .........
    138
    غير القرآن كثير التلون والتغير
    ................................
    ..............................
    138
    اعتراض ورد عليه
    ................................
    ................................
    ..........
    139
    الآيات الأحكاميات لها طبيعة خاصة
    ................................
    .......................
    140
    في نظم القرآن أبواب لم تستوف
    ................................
    ...........................
    140
    حسن الانتقال من قصة موسى إلى قصة نوح
    ................................
    ...............
    141
    222
    إعجاز القرآن
    -
    الباقلاني
    ذكر اﷲ الموعظة بعد القصة
    ................................
    ................................
    141
    كلام القرآن الشريف لا يقا
    س بغيره
    ................................
    ........................
    141
    من عارض القرآن بشعر امرئ القيس أضل من حمار
    ................................
    ........
    142
    أمثلة من قبيح شعر امرئ القيس
    ................................
    ............................
    142
    الأعشى وقع في ما فيه امرؤ القيس
    ................................
    .........................
    143
    من سقطات زهير
    ................................
    ................................
    ..........
    143
    من سقطات الطرماح
    ................................
    ................................
    ......
    143
    لاتحامل على امرئ القيس
    ................................
    ................................
    ..
    144
    الشعر لا يجوز أن يوازن به القرآن
    ................................
    ..........................
    144
    قد يختلفون على الشعراء ولكنهم يقدمون امرأ
    القيس
    ................................
    .......
    144
    لا يجوز الظن أن جنس الشعر معارض لنظم القرآن
    ................................
    .........
    145
    روائع الشعراء فيها مآخذ
    ................................
    ................................
    ..
    145
    أشعار من سبق ذكرهم متقاربة متجانسة
    ................................
    ...................
    146
    نفذ لامية البحتري
    ................................
    ................................
    .........
    146
    في البيت الأول تطويل وحشو
    ................................
    ..............................
    147
    البيت الثاني عظيم الموقع في البهجة لكن فيه خلل
    ................................
    ...........
    147
    في البيت الأول تطويل لا ضرورة له
    ................................
    ........................
    148
    في الب
    يت الثاني تشبيه متداول
    ................................
    ...............................
    148
    في البيت الأول حشو وكلفة
    ................................
    ...............................
    149
    لجاج العذل لا يدل على هوى مجهول
    ................................
    ......................
    149
    البيت الأول منقطع عن تقدم
    ................................
    ...............................
    150
    وقوف البيت الثاني على غيره
    ................................
    ...............................
    150
    البيت الأول مخالف مذهب الشعراء
    ................................
    ........................
    150
    أحسن في الصنعة ولكن أثقل على اللسان
    ................................
    ..................
    151
    البيت الثالث أجنبي غريب
    ................................
    ................................
    ..
    151
    البيت الأول ليس
    فيه خروج حسن
    ................................
    .........................
    151
    ذكر التحجيل في الممدوح قريب
    ................................
    ...........................
    152
    223
    إعجاز القرآن
    -
    الباقلاني
    ذكر الهيكل في البيت الثاني مكروه
    ................................
    .........................
    152
    لم يأت في البيت الأول ببديع
    ................................
    ...............................
    152
    البيت الثاني فيها غلظ ونفار
    ................................
    ................................
    153
    البيت الأول سبقه إليه الناس
    ................................
    ................................
    153
    لم يعرف الفرس حقه من شدة السرعة
    ................................
    .....................
    153
    تشبيه الأذنين بالورق
    ................................
    ................................
    .......
    153
    لم يوفق البحتري كأبي تمام
    ................................
    ................................
    .
    153
    لو وصف الفرس بعزة الشرب كان أفضل
    ................................
    ..................
    154
    البيت الأول منقطع
    ................................
    ................................
    ........
    154
    قبح في الت
    شبيه
    ................................
    ................................
    .............
    154
    تشبيه الغرة بالبدر لم ينفرد به
    ................................
    ...............................
    155
    ما ذﹸكر من نقد كاف لبيان ما بقي من وصف الفرس
    ................................
    ......
    155
    لم يتقدم البحتري في وصف الخيل على غيره
    ................................
    ................
    155
    المدح في قصيدة البحتري
    ................................
    ................................
    ...
    155
    انقطاع الأبيات عما قبلها يكثر في شعره
    ................................
    ...................
    156
    ما ذكره من معنى هو فيه مشترك مع غيره
    ................................
    ..................
    156
    تشبيه الجود بالسحاب حديث مكرر
    ................................
    .......................
    156
    في المصراع الثاني ضرب من الخلل
    ................................
    ..........................
    156
    البيت الثالث لفظه مضطرب
    ................................
    ...............................
    156
    سلك في البيت الأول طريقاﹰ مذللة
    ................................
    ..........................
    157
    لم يجد في البيت الثاني في قوله لا يصنع المعروف
    ................................
    ............
    157
    البيت الأول منكر جداﹰ
    ................................
    ................................
    .....
    157
    البيت الثاني أجنبي
    عنه
    ................................
    ................................
    ......
    157
    ذكر الأماكن لا يتأتى فيه التحسين
    ................................
    .........................
    158
    البيت الثاني قبيح اللفظ
    ................................
    ................................
    .....
    158
    وصف السيف
    ................................
    ................................
    .............
    158
    البيت الأول ليس مضاهياﹰ لديباجة شعره
    ................................
    ....................
    158
    224
    إعجاز القرآن
    -
    الباقلاني
    وفي البيت الأول حشو
    ................................
    ................................
    .....
    159
    ذكر الفارس في البيت الثالث حشو وتكلف
    ................................
    ................
    159
    لم يبدع في البيتين الأولين وقد زيد عليه فيهما
    ................................
    ..............
    159
    المعنى في البيت الأول متفاوت
    ................................
    ..............................
    160
    وفي البيت تعسف
    ................................
    ................................
    ..........
    16
    0
    معنى البيت الثاني مكرر على ألسنة الشعراء
    ................................
    .................
    161
    في
    البيت الأول تكلف
    ................................
    ................................
    .....
    161
    في البيت الثاني لغو وفيه تشبيه من تشبيهات العامة
    ................................
    ..........
    161
    أسباب الإطالة في تحليل الشعر
    ................................
    ..............................
    162
    أحسن من وصف السيف
    ................................
    ................................
    ..
    162
    يوازن شعر البحتري بشعر شاعر من طبقته
    ................................
    .................
    162
    ترتيب الحال بين البحتري وأبي تم
    ام وابن الرومي
    ................................
    ............
    163
    الشعر ملتمس مستدرك والقرآن لا يدرك
    ................................
    ...................
    163
    معرفة الكلام أشد من المعرفة من كل صناعة
    ................................
    ...............
    163
    أقسام الوصف ومذاهبه
    ................................
    ................................
    ....
    163
    تحدثنا عن البحتري لأن الكتاب يفضلونه
    ................................
    ...................
    164
    ملحد قدح في نظم القرآن
    ................................
    ................................
    .
    164
    إملاء كتاب جديد
    ................................
    ................................
    .........
    165
    قصدنا في ما أملينا الاختصار
    ................................
    ...............................
    165
    من تعذر عليه الحكم بين ال
    شعراء
    ................................
    ...........................
    165
    كيف يمكنه النظر في القرآن
    ................................
    ................................
    165
    اعتراض ورد عليه
    ................................
    ................................
    ..........
    165
    يزعمون أن
    كلام الجاحظ من السمت الذي لا يؤخذ
    ................................
    ......
    166
    الجاحظ يستعين بكلام غيره
    ................................
    ................................
    166
    بعض الكتاب ساووا الجاحظ
    ................................
    ...............................
    166
    الشيء إذا استحسن اتبع
    ................................
    ................................
    ...
    166
    القرآن استحسن ولم يعارض
    ................................
    ...............................
    167
    225
    إعجاز القرآن
    -
    الباقلاني
    الفصل التاسع
    ................................
    ................................
    ..................
    168
    رد شبهة حول الإعجاز
    ................................
    ................................
    ........
    168
    قد يقال إن عجز أهل عصر النبي
    ................................
    ...........................
    168
    فقد لا يعجز من أتى بعدهم
    :
    ................................
    ...............................
    168
    الجواب على هذا القول
    ................................
    ................................
    ....
    168
    إذا عجز أهل النبي فمن بعدهم أعجز
    ................................
    .......................
    168
    تحققنا عجز سائر أهل الأعصار
    ................................
    .............................
    168
    الفصل العاشر
    ................................
    ................................
    ..................
    169
    في التحدي
    ................................
    ................................
    .....................
    169
    لا يصح بعثة نبي من غير أن يؤتى دلا
    لة
    ................................
    .....................
    169
    احتيج في القرآن إلى التحدي
    ................................
    ...............................
    169
    متى رأى العرب عجزهم
    ................................
    ................................
    ...
    169
    صار القر
    آن بمترلة معجزات الأنبياء السابقين
    ................................
    ................
    169
    أهل الصنعة العربية يعرفون عجزهم وإعجازه
    ................................
    ...............
    169
    لا يكون القرآن معجزاﹰ حتى يعجز الجميع
    ................................
    ..................
    170
    كيف يعرف الإعجاز من لم يكن من أهل الصنعة
    ................................
    ..........
    170
    كيف يعرف الأعجمي إعجاز القرآن
    ................................
    ......................
    170
    الفصل الحادي عشر
    ................................
    ................................
    ............
    171
    في قدر المعجز من القرآن
    ................................
    ................................
    .......
    171
    قدر المعجز عند الأشعريين
    ................................
    ................................
    .
    171
    قدر المعجز عند المعتزلة
    ................................
    ................................
    .....
    171
    إعجاز السور القصار وإعجاز السور الطوال
    ................................
    ...............
    171
    في اختلاف الأجوبة ضرب من الفائدة
    ................................
    .....................
    172
    إن ادعى ملحد أن الإعجاز لا يقع في القصار
    ................................
    ..............
    172
    ليس بممتنع أن يكون الإعجاز في بعض القرآن أظهر
    ................................
    ........
    172
    الكلام يقع فيه البليغ والأبلغ
    ................................
    ................................
    173
    يقع في الكلام البيت الوحشي والنادر والمثل السائر
    ................................
    .........
    173
    226
    إعجاز القرآن
    -
    الباقلاني
    الفصل الثاني عشر
    ................................
    ................................
    ..............
    174
    في أنه هل يعلم إعجاز القرآن ضرورة؟
    ................................
    .........................
    174
    النبي يعلم الإعجاز ضرورة
    ................................
    ................................
    .
    174
    الأعجمي يعلم الإ
    عجاز بالاستدلالاﹰ
    ................................
    ........................
    174
    البليغ يعلم من نفسه ضرورة عجزه
    ................................
    .........................
    174
    الفصل الثالث عشر
    ................................
    ................................
    ............
    175
    فيما يتعلق به الإعجاز
    ................................
    ................................
    ..........
    175
    ما الذي وقع التحدي إليه؟
    ................................
    ................................
    .
    175
    تحداهم بنظم القرآن لا بمثل الكلام القديم
    ................................
    ...................
    175
    التوراة والإنجيل كلام قديم وليس بمعجز في النظم
    ................................
    ...........
    175
    جوز البعض أن يكون التحدي إلى مثل الكلام القديم
    ................................
    .......
    175
    الفصل الرابع عشر
    ................................
    ................................
    .............
    177
    في وصف وجوه من البلاغة
    ................................
    ................................
    ....
    177
    الإيجاز
    ................................
    ................................
    .....................
    177
    ا
    لتشبيه
    ................................
    ................................
    .....................
    177
    الاستعارة
    ................................
    ................................
    ..................
    178
    التلاؤم
    ................................
    ................................
    .....................
    179
    التلاؤم على ضربين
    ................................
    ................................
    ........
    179
    القرآن كله في الطبقة العليا من التلاؤم
    ................................
    ......................
    179
    الفواصل
    ................................
    ................................
    ...................
    180
    التصريف
    ................................
    ................................
    ..................
    180
    التضمين
    ................................
    ................................
    ...................
    180
    التضمين إيجاز
    ................................
    ................................
    ..............
    180
    المبالغة
    ................................
    ................................
    ......................
    181
    البيان على أربعة أقسام
    ................................
    ................................
    .....
    181
    من الناس من يريد أخذ إعجاز القرآن من وجوه البلاغة
    ................................
    ....
    181
    من الإعجاز ما لا سبيل إليه بال
    تعلم
    ................................
    .........................
    181
    227
    إعجاز القرآن
    -
    الباقلاني
    إعجاز الآية لألفاظها ونظمها لا لموضع التشبيه
    ................................
    .............
    182
    القرآن أعلى منازل البيان
    ................................
    ................................
    ...
    182
    إذا علا الكلام وقع في القلوب
    ................................
    .............................
    182
    الكلام ينبئ عن محل صاحبه
    ................................
    ................................
    183
    يصدر الشعر في وصف الحرب عن الشجاع
    ................................
    ................
    183
    فيدل على كنهه وحقيقته
    ................................
    ................................
    ...
    183
    تجد في الفخر لابن المعتز ما لا تجده لغيره
    ................................
    ...................
    183
    أبو فراس يجود
    في الشجاعة والفخر
    ................................
    .........................
    184
    الشيء إذا صدر من أهله بانت فخامته
    ................................
    .....................
    184
    يعرف شعر أبي نواس بأثر الشطارة والبطالة
    ................................
    ................
    185
    عيب على أبي نواس وصف الطلول
    ................................
    ........................
    185
    لا يصف الأطلال إلا من عاش قريباﹰ منها
    ................................
    ...................
    185
    الشيء من معدنه أعز وفي
    مظانه أحسن
    ................................
    ....................
    186
    أبو بكر يصف كلام مسيلمة
    ................................
    ...............................
    186
    بيان القرآن أشرف بيان
    ................................
    ................................
    ....
    186
    ط
    رق الإعجاز
    ................................
    ................................
    ..............
    187
    ما لا يكون من طرق الإعجاز
    ................................
    ..............................
    187
    قد يقال إن البيان قد يتعلم
    ................................
    ................................
    .
    188
    لو كان كلام الشاعر يطرد على البديع
    ................................
    .....................
    188
    الرائع لأمكن أن يدعي الإعجاز
    ................................
    ............................
    188
    نحن لا ننكر على البشر الكلمة الشريفة واللفظة البديعة
    ................................
    .....
    188
    قدر المعجز هي السورة طالت أو قصرت
    ................................
    ...................
    189
    اعتراض ورد عليه
    ................................
    ................................
    ..........
    189
    الفصل الخ
    امس عشر
    ................................
    ................................
    ...........
    191
    في حقيقة المعجز
    ................................
    ................................
    ...............
    191
    تعريف المعجز
    ................................
    ................................
    ..............
    191
    لو قدر على مثل القرآن
    العباد لبطلت دلالة المعجز
    ................................
    ..........
    191
    228
    إعجاز القرآن
    -
    الباقلاني
    التواضع ليس على قول الشعر ووجوه النظم
    ................................
    ................
    191
    القرآن لم يكن من القبيل الذي عرفوه
    ................................
    ......................
    191
    228
    إعجاز القرآن
    -
    الباقلاني
    التواضع ليس على قول الشعر ووجوه النظم
    ................................
    ................
    191
    القرآن لم يكن من القبيل الذي عرفوه
    ................................
    ......................
    191
    العرب تعرف ما يباين عاداا من الكلام البليغ
    ................................
    .............
    192

    إخبار عن الغيوب
    ................................
    ................................
    ..........
    192
    لن يأتي أحد من بعده ي
    شكك في وجه دلالته وإعجازه
    ................................
    .....
    192
    الكتاب آية من آيات اﷲ
    ................................
    ................................
    ...
    193
    بناء نبوة محمد على دلالة القرآن ومعجزته
    ................................
    ..................
    193
    لا يشارك القرآن في الإعجاز كتاب مترل
    ................................
    ..................
    193
    اﷲ يقدر على نظم القرآن في الرتبة التي لا مزيد لها
    ................................
    .........
    193
    الف
    صل السادس عشر
    ................................
    ................................
    ...........
    195
    في كلام النبي صلى اﷲ عليه وسلم
    ................................
    .............................
    195
    وأمور تتصل بالإعجاز
    ................................
    ................................
    .........
    195
    إذا كان محمد أفصح العرب
    ................................
    ................................
    195
    فلماذا لا يكون القرآن من نظمه
    ................................
    ...........................
    195
    البون بين كلام اﷲ والرسول واضح
    ................................
    ........................
    195
    اشتباه المعوذتين على ابن مسعود
    ................................
    ...........................
    195
    الاشتباه في المعوذتين ليس ثابتاﹰ
    ................................
    ..............................
    195
    قد يجوز أن يكون الناقل
    أشبه عليه
    ................................
    .........................
    196
    البون بين كلام اﷲ ورسوله
    ................................
    ................................
    196
    لماذا لا يعرف القرآن معجز بالضرورة
    ................................
    ......................
    196
    لماذا اختلف أهل اﷲ في وجوه إعجازه؟
    ................................
    ....................
    197
    إذا وجد لشاعر بيت أحسن من شعر امرئ القيس
    ................................
    ..........
    197
    فلا يدل على أنه أعلم
    ................................
    ................................
    ......
    197
    لا يستغنى عن العلم في النظم
    ................................
    ...............................
    198
    مذهب بعض المخالفين
    ................................
    ................................
    .....
    198
    هل للتأليف اية
    ................................
    ................................
    ...........
    198
    الفصل السابع عشر
    ................................
    ................................
    ............
    199
    229
    إعجاز القرآن
    -
    الباقلاني
    شروط المعجز
    ................................
    ................................
    ..................
    199
    من شروط المعجز أن يعلم من ظهر علي
    ه
    ................................
    ...................
    199
    الفصل الثامن عشر
    ................................
    ................................
    .............
    200
    حول الإعجاز
    ................................
    ................................
    .................
    200
    لماذا اخترنا الوجيز من القو
    ل؟
    ................................
    ..............................
    200
    لو اتفقت عقول الناس ومعرفتهم
    ................................
    ...........................
    200
    لما اتفقوا في معرفة هذا الفن
    ................................
    ................................
    200
    البلاغة واسعة ولا يفطن منها إلا اليسير
    ................................
    ....................
    201
    القرآن يشتمل على بلاغة منفردة
    ................................
    ...........................
    201
    نجد في القرآن الحكمة وفصل الخطاب
    ................................
    ......................
    202
    من توهم أن الشعر يلحق شأو القرآن فقد بان ضلاله
    ................................
    .......
    202
    القرآن برهان وهو أعظم من برهان موسى وعيسى
    ................................
    .........
    202
    انظر وفكر فالحق منهج واضح
    ................................
    .............................
    203
    أحمد اﷲ أن رزقك الفهم وإن ارتبت فازدد في التعلم
    ................................
    .......
    203
    اعتبر بلبيد وحسان وكعب في حسن إسلامه
    م
    ................................
    .............
    203
    اعتصم باﷲ
    ................................
    ................................
    ................
    204
    الفهرس
    ................................
    ................................
    ........................
    205

  2. #2

    افتراضي

    ما ينفع يرفع

  3. #3

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة memainzin مشاهدة المشاركة
    ما ينفع يرفع
    إلا ينفع يرفع ويكفي أن العناوين في حد ذاتها مفيدة وتحوي إيماءات رائعة من مثل
    بذلوا السيف والمال فكيف لا يردون عليه باللسان
    لو عارضوه لوهن أمره
    كانوا لا يقدرون على معارضته
    طالبوا بمعجزات غير الفصاحة
    لو كانوا قادرين على المعارضة لم يجز لهم تركها
    كانوا ينافرون شعراءهم لأم يقدرون
    لما لم نرهم عارضوه علم أنه لا سبيل إلى ذلك
    احتيج إلى التحدي لإقامة الحجة
    الأكثرون لما ألزمهم إعجازه أسلموا
    تفاوت الناس في إدراك القرآن ومعرفة وجه دلالته
    من عرف عجز أهل الصنعة لزمته الحجة
    من كان متناهياﹰ في معرفة وجوه الخطابة عرف إعجاز القرآن ورد عليه
    متى علم البليغ عجزه عن القرآن علم عجز غيره

  4. #4

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بن حيان مشاهدة المشاركة
    إلا ينفع يرفع ويكفي أن العناوين في حد ذاتها مفيدة وتحوي إيماءات رائعة من مثل
    بذلوا السيف والمال فكيف لا يردون عليه باللسان
    لو عارضوه لوهن أمره
    كانوا لا يقدرون على معارضته
    طالبوا بمعجزات غير الفصاحة
    لو كانوا قادرين على المعارضة لم يجز لهم تركها
    كانوا ينافرون شعراءهم لأم يقدرون
    لما لم نرهم عارضوه علم أنه لا سبيل إلى ذلك
    احتيج إلى التحدي لإقامة الحجة
    الأكثرون لما ألزمهم إعجازه أسلموا
    تفاوت الناس في إدراك القرآن ومعرفة وجه دلالته
    من عرف عجز أهل الصنعة لزمته الحجة
    من كان متناهياﹰ في معرفة وجوه الخطابة عرف إعجاز القرآن ورد عليه
    متى علم البليغ عجزه عن القرآن علم عجز غيره
    جزاك الله خيرا يابن حيان

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. السراب في القرآن إعجاز علمي
    بواسطة العائد إلى الحق في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-08-2008, 11:26 AM
  2. من إعجاز القرآن الكريم فما قول الملحدين في ذلك ...
    بواسطة أبو عبد الرحمن الشهري في المنتدى قسم الحوار عن الإسلام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-04-2004, 06:30 AM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء