النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: ساعدوني

  1. افتراضي ساعدوني

    اخواني السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وردت أمس في قلبي شبهه خطيره جدا عكرت مزاجي بسببها ولم أستطيع قراءة القران بسببها او صلاة الوتر لانها اثرت فيني وقلت مالي الا الله ثم. اخواني منتدى التوحيد بارك الله فيكم احبتي

    الشبه أبغا احد يرد عليها ويقنعني
    1 هل الله وهم ونحن فقط أمنابه
    2 هل وجودنا بسبب الطفرات وهكذا من شبه الملاحده يعني
    اخواني الأعزاء ساعدوني فا انا في مأزق عظيم
    3اخواني أسألكم بالله الواحد القهار ان تدعون لي ف انا اخوكم المسلم آمنتكم بالله

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2014
    الدولة
    بلاد الله
    المشاركات
    52
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    1- ليس لك أن تصف الحق بأنه وهم وأن الحياة مجرد خيالات والا دفعت الثمن غاليا فليس لك أن تقول بأن النار مجرد وهم وتلقي نفسك بها وليس لك أن تقف أمام حافة هاوية وتقول بأنها وهم وترمي نفسك فيها...
    إنه تعالى هو الحق المطلق لا اله الا هو وهذا ليس مجرد اعتقاد ايماني دون دليل بل هناك من الادلة الغقلية والعلمية مالايحصى عده.
    2- إذا سلمنا بنظرية التطور للكائنات الحية وهي فرضية خيالية ووهمية بامتياز فهذا يعني أن الكائنات الحية بدأت بخلية واحدة بدائية طبعا ولكن السؤال الذي يطرح نفسة بقوة على ماذا كانت تقتات هذه الخلية هل كانت تأكل الصخور والتربة فلا يوجد في محيطها أي مواد عضوية بالتأكيد , وما الذي دعاها لتفكر في ان تأكل اساسا ؟؟ ؟ أم أن الخليتين الناتجتين ستكونان بنصف حجم الام وهكذا حتى تتلاشى؟؟.؟. والأكثر من ذلك كيف فكرت هذه الخلية بالتكاثر كيف لهذه الصدفة العجيبة التي صنعت هذه الخلية ان تقرر أيضا ان تسعف تلك الخلية بصدفة أخرى لتنقسم وأخريات كثيره لتنقسم باقي الخلايا التي لم تجد ماتلتهمه بعد؟؟.


    مع تمنياتي الحارة لك بالهداية والراحة من افكار الملحدين التي لامحل لها من عالم الواقع ومنطقية الفكر...

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    314
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    سبحان الله - هل المسلم الحقيقي الذي آمن بالله وكان إيمانه يقيني ووقر في قلبه - أن تكون قراءة القرآن أو الصلاة عنده عملية مزاج - يعني إن جاءت فرية يفتريها أعداء الدين اعتبرها شبهة عكرت مزاجه - فيتأثر بها ويتوقف على الفور عن قراءة القرآن والصلاة وغيرها - ما هذا الإسلام ؟!!!!!!!!!
    رسالتي في الحياة
    الدعوة إلى التوحيد الحقيقي
    ( جرأة في االحق - صدق في العرض - محبة في الحوار - إحترام للرأي الآخر )

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المشاركات
    715
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    1 هل الله وهم ونحن فقط أمنابه
    هل للسيارة صانع فعلا أم أن ذلك وهم ونحن فقط نخدع نفسنا بان لها صانع ؟

    2 هل وجودنا بسبب الطفرات وهكذا من شبه الملاحده يعني
    ماذا تعرف عن الطفرات ؟

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    الدولة
    مغرب العقلاء و العاقلات
    المشاركات
    3,002
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الضال عن الحق مشاهدة المشاركة
    2 هل وجودنا بسبب الطفرات وهكذا من شبه الملاحده يعني
    اخواني الأعزاء ساعدوني فا انا في مأزق عظيم
    3اخواني أسألكم بالله الواحد القهار ان تدعون لي ف انا اخوكم المسلم آمنتكم بالله

    الوهم الحقيقي هو أن تظن بأن الطفرات العشوائية و الصدف العمياء هي التي جعلت منك إنسانا حيا متناسق الأعضاء الداخلية و الخارجية عاقلا محسا شاعرا متكلما متفاعلا و هيئت لك أنثى و أولادا و كل ما يلزم لتعيش حياة مستقرة متوازنة تأكل و تشرب تنام و تستيقظ ...

    نسأل الله تعالى أن ينير قلبك بنور الإيمان و يهديك السبيل.


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    الدولة
    مغرب العقلاء و العاقلات
    المشاركات
    3,002
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي


    خذ لك هذا الفيديو فهو رائع بحق .. و سيريح قلبك في لحظات :




  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    281
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    لا يزال الواحد منا على يقين من دينه و إيمان بربه، بل و يزداد يقينا على يقين و إيمانا بعد إيمان كلما عبد الله بصلاة أو صيام أو حج أو عمرة أو صدقة أو أمر بمعروف أو نهي عن منكر، بل و كلما اطلع في القرآن الكريم أو تأمل في الكون و عظمته، ثم ما يلبث أن تحدثه نفسه أن يطلع على كلام الكفر و افتراءات المضلين فيدخله الشك و ينقص إيمانه بربه و يقينه بدينه و تنقلب نفسه المطمئنة إلى نفس حائرة تائهة.
    ألا ترى إلى هنا أن الإسلام يبني و الإلحاد يهدم، الإسلام يريح النفس و يسعدها و الإلحاد يتعب النفس و يشقيها، بالإسلام ينشرح الصدر و بالإلحاد يضيق الصدر و يجعله حرجا كأنما يصعد في السماء.
    و ما ذلك إلا لأن الإسلام موافق لفطرة الإنسان موافق لما حوله من أكوان، فاتق الله يا باغي الحق وكف عنك هذا الشك و اقطعه باليقين، لا تتبع خطوات الشيطان لا في الشبهات و لا في الشهوات.
    أترى ذلك الذي يكون سعيدا بزوجه و ولده مطمئنا بمسكنه فيطلق بصره في ما حرم الله عليه فيبتلى بالفاحشة فينهدم ذلك المسكن و يذهب ذلك الإطمئنان و تلك السعادة و يظلم البيت، فكذلك قلب المؤمن لا زال مطمئنا سعيدا بالإيمان بالله يعلو صاحبه نور اليقين فيطلق بصره في منتديات الإلحاد و الكفر فينقلب قلبه و ينتكس و تسكنه الحيرة و الشقاوة و لا حول و لا قوة إلا بالله.
    ربما تقول أريد أن أتطلع على تلك المنتديات لربما يكون الحق معها، فأقول لك و هل الحق إلا انشراح الصدر و طمأنينة النفس و ذهاب الحيرةن فهل يا ترى كان الكافر يوما كذلك بل هو منتقل من حيرة لحيرة و من ضيق إلى ضيق حتى يدركه الموت فيضيق عليه القبر كما ضاق عليه صدره.
    فالإيمان سعة و انشراح و انطلاق و تحرر بحق، أما الكفر فضيق و انقباض و أسر بحق.
    أسأل الله لك و لي و لسائر المؤمنين الهداية و الثبات على دينه.

  8. افتراضي

    وماهي الطفرات

  9. افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اخى الكريم بارك الله فيك ساقول لك شيئا واحدا فقط ستدرك عنده مدي تهافت وحمق الفكر الالحادي برمته حتى انك اذا تدبرت الامر جيدا ستجد ان المجانين اكثر من الملاحدة عقلا وحكمة
    والشيء البسيط الذي ساقوله لك هو انه ...
    اذا كان هناك فعل ما فان هذا الفعل حادث ومعنى انه حادث أي انه يلزمه فاعل واذا كان الفعل محل ان يقع بمفعول به الزمه ايضا مفعول به وكذلك فان الفاعل لكى يفعل الفعل فانه يفعله بطريقة معينة وهنا اتضح الرباعى ...
    1- فعل .
    2- فاعل .
    3- مفعول به .
    4- طريقة للفعل .

    لنطبق ذلك على الكون ...

    1-مادة الكون عقليا وعلميا حادثة ومبدوئة اذا ايجاد الكون من عدم ........ هذا فعل.
    2-مادة الكون هنا هى ... المفعول به .
    3-طريقة ايجاد الكون هنا ..... طريقة تتميز بالقدرة والحكمة والعظمة .
    4-الفاعل هنا .... هو الخالق المتعالى عن صفات المادة .

    وهنا كان الكلام منطقيا جدا ولكن لنري تدليس الملاحدة الاحمق ..

    1- -مادة الكون عقليا وعلميا حادثة ومبدوئة اذا ايجاد الكون من عدم ........ هذا فعل.
    2-مادة الكون هنا هى ... المفعول به .
    3-طريقة ايجاد الكون هنا ..... طريقة عشوائية – صدفة – انتخاب طبيعى – طفرات جينية .
    4- الفاعل هنا ....... طريقة عشوائية – صدفة – انتخاب طبيعى – طفرات جينية .

    هل لا حظت الاختلاف يا اخى ؟
    لن نتناقش ونتجادل مع الملاحدة حول طريقة ايجاد الكون – وهى طريقة الفعل - اليوم بل لن ننجر معهم فى ذلك وننسي تلفيقهم وتدليسهم وتهافتهم وحمقهم وعدم تميزهم بين طريقة الفعل والفاعل فهم وضعوا المصطلحات المعبرة عن طريقة الفعل كالعشوائية والصدفة والانتخاب الطبيعى و و و محل الفاعل الواجب وجوده هنا ونحن للاسف ننجر معهم ونتناسي تلك النقطة ونذهب لاثبات ان الكون والكائنات مخلوقة بحكمة ( وهو الحق) ولكن يجب اولا ايضاح تلك المغالطة المنطقية عندهم .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jun 2013
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    33
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    1 هل الله وهم ونحن فقط أمنابه


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
    يا أخي .. أنقل إليك الجواب من كتاب ( ذيل طبقات الحنابلة ) :

    كتب ابن عقيل إلى السلطان جلال الدولة ملكشاه وقد كانت الباطنية أفسدوا عقيدته ، ودعوه إلى إنكار الصانع :
    أيها الملك ، اعلم أن هؤلاء العوام والجهال يطلبون الله من طريق الحواس ، فإذا فقدوه جحدوه.
    وهذا لا يحسن بأرباب العقول الصحيحة.
    وذلك أن لنا موجودات ما نالها الحس ، ولم يجحدها العقل ، ولا يمكننا جحدها لقيام دلالة العقل على إثباتها.
    فإن قَالَ لك أحد من هؤلاء : لا تثبت إلا ما ترى.
    فمن ههنا دخل الإلحاد على جهال العوام ، الذين يستثقلون الأمر والنهي ، وهم يرون أن لنا هذه الأجساد الطويلة العميقة ، التي تنمى ولا تفسد ، وتقبل الأغذية وتصدر عنها الأعمال المحكمة ، كالطب ، والهندسة.
    فعلموا أن ذلك صادر عن أمر وراء هذه الأجساد المستحيلة وهو الروح والعقل ، فإذا سألناهم : هل أدركتم هذين الأمرين بشيء من إحساسكم ، قالوا : لا ، لكننا أدركناهما من طريق الاستدلال بما صدر عنهما من التأثيرات ، قلنا : فما لكم جحدتم الإله ، حيث فقدتموه حسا ، مع ما صدر عنهما من التأثيرات ، قلنا : فما لكم جحدتم الإله ، حيث فقدتموه حسا ، مع ما صدر عنه من إنشاء الرياح والنجوم ، وإدارة الأفلاك ، وإنبات الزرع ، وتقليب الأزمنة ؟ وكما أن لهذا الجسد عقلا وروحا بهما قوامه لا يدركهما الحس ، لكن شهدت بهما أدلة العقل من حيث الآثار ، كذلك الله سبحانه ، وله المثل الأعلى ، ثبت بالعقل ، لمشاهدة الإحساس من آثار صنائعه ، وإتقان أفعاله.

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ساعدوني
    بواسطة مش عارف اسمي في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 04-09-2014, 03:07 PM
  2. ساعدوني ساعدوني الله يحفظكم.....
    بواسطة أبو شهد في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 06-13-2009, 06:21 PM
  3. ساعدوني
    بواسطة banah في المنتدى قسم الاستراحة والمقترحات والإعلانات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 09-27-2005, 08:43 PM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء