النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: عندما يكذب الملحدون و الماديين بإسم العلم! لانه لا يوافق هواهم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,315
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    5

    افتراضي عندما يكذب الملحدون و الماديين بإسم العلم! لانه لا يوافق هواهم

    عندما يكذب الملحدون بإسم العلم! لانه لا يوافق هواهم
    مشروع Encode مثال
    بسم الله الرحمن الرحيم

    لدى أتباع داروين مشكلة نفسية اسمها:

    وجود وظيفة لأي مكون من مكونات الإنسان التي تدعم عقيدة التطوريين بشكل واضح
    واليوم سأستعرض لكم الترجمة لمقالة من جريدة "الغارديان" حول مشروع ENCODE الذي اعتبره مسمار نعش في عقيدة تطورية معروفة ألا وهي
    Junk DNA
    وهذه عينة من كلامهم

    "كل ما يزعمه Encode خطأ. كبداية، احصائياتهم مريعة. هذا ليس عمل علماء، بل عمل مجموعة من التقنيين المدربين بشكل سيء"

    "إن امتلاك قطعة حمض نووي نشاطاً ما لا يعني بالضرورة أنها تمتلك دوراً ضرورياً في الخلية. يبدو أن الناس العاملون في Encode لم ينتبهوا لهذه النقطة. لقد قاموا بتضخيم الدور الذي يقوم به الحمض النووي في خلايانا بشكل كامل. أغلب الجينوم البشري عاطل عن العمل وهؤلاء الناس مخطؤون بقول ما يخالف هذا الأمر."
    Scientists attacked over claim that 'junk DNA' is vital to life

    هجوم العلماء على الادعاء القائل بأن الحمض النووي النفاية ضروري للحياة

    Rivals accuse team of knowing nothing about evolutionary biology
    المنافسون يتهمون الفريق بأنه لا يعلم أي شيء حول البيولوجيا التطورية

    Robin McKie
    The Observer, Sunday 24 February 2013
    Jump to comments (248)

    Dr Ewan Birney defended Encode's findings
    Dr Ewan Birney defended Encode's findings Photograph: Antonio Zazueta Olmos/Antonio Olmos
    It was the scientific surprise of 2012. Researchers announced they had found that long stretches of human DNA – previously dismissed as "junk" – were in fact crucial to the working of our bodies. The assumption that our cells are controlled by only a few genes was wrong.
    لقد كانت المفاجأة العلمية لعام 2012. أعلن الباحثون أنهم وجدوا أن القطع الطويلة من الحمض النووي البشري - والتي تم اهمالها سابقاً على أساس أنها نفاية - ضرورية لعمل أجسامنا. فرضية أن خلايانا يتم التحكم بها بواسطة عدد قليل من الجينات فرضية خاطئة!

    Scientists on the Encode project – an international public consortium researching the human genome – argued that most of our DNA has a part to play.
    العلماء في مشروع Encode - وهو عبارة عن اتحاد دولي عام يبحث في الجينوم البشري - قال أن أغلبية حمضنا النووي لديه دور لابد أن يلعبه.

    But this idea is now the subject of an astonishingly vitriolic attack from other scientists, who say that Encode's "absurd" ideas are the work of people who know nothing about evolutionary biology. "News concerning the death of junk DNA has been greatly exaggerated," they insist.
    ولكن هذه الفكرة تتعرض حالياً لهجوم لاذع بشكل مدهش من علماء آخرين، الذين قالوا بأن فكرة Encode "السخيفة" هي عمل أشخاص لا يعلمون أي شيء حول البيولوجيا التطورية.وأصروا أن "الأخبار حول موت الحمض النووي النفاية تم تضخيمها بشكل مبالغ به" .
    The row divides scientists over the most fundamental of questions – is most of our DNA devoid of purpose or does it play a major role in our cells? The debate has been triggered by a critique in the Genome Biology and Evolution journal that is striking for its strident language.
    الجدال يقسّم العلماء حول السؤال الأكثر أساسيةَ - هل غالبية حمضنا النووي تخلو من غرض أو أنها تلعب دوراً رئيسياً في خلايانا؟ لقد تم قدح الجدال بواسطة "نقد" ذو لغة لاذعة في مجلة Genome Biology and Evolution .

    "Everything that Encode claims is wrong. Their statistics are horrible, for a start," the lead author of the paper, Professor Dan Graur, of Houston University, Texas, told the Observer. "This is not the work of scientists. This is the work of a group of badly trained technicians."
    "كل ما يزعمه Encode خطأ. كبداية، احصائياتهم مريعة. هذا ليس عمل علماء، بل عمل مجموعة من التقنيين المدربين بشكل سيء" هذا ما صرح به المؤلف الرئيسي للبحث بروفيسور Dan Graur من جامعة هيوستن - تكساس للـ Observer.

    The scientists responsible for Encode – whose findings were published in more than 30 papers in Nature, Science, Genome Biology and other journals last September – reject the criticisms.
    يرفض العلماء المسؤولين عن Encode الانتقادات - والذين تم نشر ما وجدوه في أكثر من 30 بحثاً في Nature, Science, Genome Biology في شهر سبتمبر الفائت-.

    "The nature of the attacks against us is quite unfair and uncalled-for," said Dr Ewan Birney, of the European Bioinformatics Institute, near Cambridge, a principal investigator in the five-year project. "Our work has very important implications for understanding disease susceptibility."
    يقول د. إيوان بيرني من المعهد الأوروبي للبايوانفورماتيك، القرب من كامبريدج و الباحث الرئيسي في المشروع ذو الخمس سنوات: "إن طبيعة الهجمات ضدنا ليست عادلة ولا مبرر لها. إن علمنا له تبعات مهمة على فهمنا لقابلية المرض".

    When the human genome was sequenced in 2000, only 26,000 genes appeared to be directing the manufacture of proteins and growth control, and 98% of our DNA was written off.
    عندما تم سلسلة الحمض النووي في عام 2000، فقط 26000 جين ظهرن على أنها توجه بناء البروتينات والتحكم بالنمو، و أن 98% من الحمض النووي الخاص بنا "مشطوب".

    But Encode researchers claimed to have identified more than 10,000 new genes and suggested that up to 18% of our DNA is responsible for regulating other genes. They said about 80% of DNA had a biochemical function. The group also identified where defects in DNA could leave a person susceptible to illnesses such as Crohn's disease, diabetes and bipolar disorder, discoveries that could help treat such ailments.
    ولكن باحثي أنكود ادعوا أنهم حددوا أكثر من 10000 جين جديد واقترحوا أن 18% من حمضنا النووي مسؤول عن تنظيم الجينات الأخرى. وقالوا أن 80% من الحمض النووي لديه وظيفة بيوكيميائية. وقامت المجموعة بالتعرف على أمكان الأعطاب في الحمض النووي التي تترك شخصاً ما عرضة للأمراض من مثل مرض كرون، السكر، والاضطراب ثنائي القطب، هكذا اكتشافات ستساعد في علاج هكذا أمراض.
    This is dismissed as "absurd" by Graur and others, including scientists from Johns Hopkins University in Baltimore. They accuse Encode of using "analytical methods that yield biased errors and inflate estimates of functionality" and say it reveals a basic misunderstanding of evolutionary biology.
    وقد تم رفض هذا الأمر على أنه "سخيف" من قبل Graur وآخرون بما في العلماء من جامعة جون هوبكنز في بالتيمور. واتهموا Encode باستخدامهم "طرق تحليلية اعطت اخطاءً منحازة وضخمت تخمينات الفعالية" وقالوا أنها تكشف عن سوء فهم أساسي للبيولوجيا التطورية.
    "Just because a piece of DNA has biological activity does not mean it has an important function in a cell," said Graur. "The Encode people don't seem to have grasped that point. They completely exaggerated the amount of human DNA that has a role to play inside our cells. Most of the human genome is devoid of function and these people are wrong to say otherwise."
    قال Graur "إن امتلاك قطعة حمض نووي نشاطاً ما لا يعني بالضرورة أنها تمتلك دوراً ضرورياً في الخلية. يبدو أن الناس العاملون في Encode لم ينتبهوا لهذه النقطة. لقد قاموا بتضخيم الدور الذي يقوم به الحمض النووي في خلايانا بشكل كامل. أغلب الجينوم البشري عاطل عن العمل وهؤلاء الناس مخطؤون بقول ما يخالف هذا الأمر."

    The Encode project involved 442 researchers, based at 32 institutes, who used 300 years of computer time and five years in the lab to get their results.
    يتضمن مشروع Encode باحثين بعدد 442، يوجد مقرهم في 32 معهداً والذين استخدموا 300 سنة من زمن الحاسوب و 5 سنوات في المختبر للحصول على نتائجهم.
    Grauer said: "This is big science and big science should, if nothing else, generate masses of reliable data. They haven't done that. When they published their results, it was claimed its conclusions would necessitate the rewriting of textbooks. Well, yes, but only those textbooks about marketing, mass-media hype and public relations."
    قال Grauer: "هذا علم كبير وعلى العلم الكبير، إن لم يكن هناك أمر آخر، أن ينتج كميات من الداتا الموثوقة. هم لم يقوموا بذلك. عندما قاموا بنشر نتائجهم، زعموا بأن نتائجهم تستلزم اعادة كتابة الكتب الدراسية. حسنا، نعم، ولكن فقط تلك الكتب حول التسويق، ومبالغة وسائل الاعلام، والعلاقات العامة.

    But Birney said: "I think this attack is really a complaint about big science, about big projects that absorb lots of money. These people don't like that."
    ولكن بيرني قال: "أظن أن هذا الهجوم هو حقاً شكوى حول العلم الكبير، حول مشاريع كبيرة تمتص الكثير من المال. هؤلاء الناس لا يحبون هذا."
    المصدر
    http://www.theguardian.com/science/2...junk-dna-claim

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,315
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    5

    افتراضي

    نتائج ENCODE لم يتم دحضها .

    دراسة نشرت فى 2014 تقول أن 8.2 % فقط من الحمض النووي من المرجح أن تكون وظيفية. والباقي عبارة عن "خردة".
    http://www.sciencedaily.com/releases...0724141608.htm
    يتناقض هذا الرقم مع استنتاجات مشروع اينكود ENCODE ، ونتائج أكثر من ألف تجربة بمشاركة عشرات المختبرات ومئات من العلماء في ثلاث قارات، وتم نشرها في وقت واحد تقريباً في عشرات المقالات في خمس مجلات مختلفة - وقدمت أدلة على أن 80٪ أو أكثر من الحمض النووي وظيفية .

    العجيب أن الملاحدة الذين يتبنون مبدأ الاحتجاج بالعدد طوال الوقت في إعتراضهم على الانتقادات الموجهة للتطور يقيمون احتفالا ً مبالغاً فيه بالورقة السابقة بالرغم أنها تبدو مغردة خارج السرب تماماً وسط المكتشفات الحديثة ، لكنها قشة أخرى يستغيثون بها من الغرق.
    حجة الورقة قائمة على فكرة مفادها أن الأجزاء التي لم يحافظ عليها الانتقاء الطبيعي هي بالضرورة غير وظيفية .
    كان هذا مقياس الوظيفة الذي اثبتت دراسات تالية نشرتها مجلة الطبيعية أنه مقياس فاسد تدحضه المشاهدات الفعلية ، فقد وجدت إدراجات عناصر الرتروترانسبوزونات retrotransposon غير المحفوظة بين الانواع المختلفة تحمل وظائف تنظيمية هامة .

    binding sites,this may provide unexpected regulatory plasticity ... Evolutionary conservation of primary sequence is typically considered synonymous with conserved function , but this finding suggests that this concept should be reinterpreted , because insertions of retrotransposon elements in new genomic regions are not conserved between species
    http://www.nature.com/nature/journal...ATURE-20141120

  3. #3

    افتراضي

    great
    what shall they have listed in their evidence
    all what the had got in past had fallen down one by the other
    we told you that the natural selection has a minimum effect on the species
    and there is someone do the coding to our genes
    and you can guess who is he
    السفارات العراقيه الميلشياويه التي تدار من قبل جيش القدس الايراني ومخابرات اطلاعات الايرانيه و علاقتها بالارهاب
    حلقة تحقيق يقوم بها الاستاذ في القانون الدولي (جامعة دبلن) العراقي (لطيف يحيى )

    كيف يتخفى اعضاء المليشيات تحت مسمى سني عراقي ليتمكنوا من التغلغل في الدول الاوروبيه وممارسة الارهاب ونسبه الى سنة العراق

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ربط الملحدون العلم بالإلحاد والدين بالخرافات والأساطير
    بواسطة زيد الجزائري الجزائر في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-18-2013, 12:37 PM
  2. سؤال لاهل العلم
    بواسطة معتز في المنتدى قسم العقيدة والتوحيد
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 10-31-2013, 02:27 PM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء