صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 31 إلى 32 من 32

الموضوع: تعليقات على فروقات بين دماغ الرجل والمرأة

  1. #31

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة muslim.pure مشاهدة المشاركة
    ربما يقصد و حسب ما فهمت من كلامه أن رد المراة على هذا الحديث هو بالذات دليل على صحته لأنها ردت بعاطفتها و هذا هو عقلها الذي يقصده (عاطفتها) فالمرأة تغلب عاطفتها على عقلها اما الرجل فالعكس و الرد في هذه الحالة سيكون عاطفي
    و الله أعلم

    إذا كان الشيخ يقصد ما ذكرت حقا مؤسف رد هذي المرأة يعود إلى جهلها بالشريعة هي تعلمت قانون وتفوقت ولكن جهلها بالدين أعطى هذا الجواب لذلك انسب الخطأ إلى الجهل لان أي أمراة تعلمت دين الله لن تقول ما قالت تلك إذا من الخطأ والظلم في القول ان انسب الخطأ إلى جنس الانثى وهذا يخالف القرآن والسنة وإنما ينسب الخطأ إلى الجهل
    والرجل إذا كان جاهل بالدين سيكون رده ربما أكثر حماقة كما رأينا منهم في هذا الزمان الكثير
    لا يقول الحق إلا من عرف الحق ولا يقول الباطل إلا من جهل الحق لا علاقة بالجنس لذلك كان القرآن كتاب واحد يخاطب الجنسين لا كتابين
    1 بالنسبة لنا كمسلمين فمرجعيتنا الأولى هي القرآن و السنة و لا نولي المرأة قيادة و لا يهمنا الغرب الكافر بشيئ
    اللهم ولي علينا الحاكم العادل لا نصاب ولا حرامي
    2 الغرب الكافر ولوا المرأة أمورهم لغاية أولى و هي الترويج لتقدمهم و أنهم يساوون بين الرجل و المرأة رغم أنه في الحقيقة كما قلتي فالمرأة عندهم لا تحكم على الحقيقة بل الرجال
    سواء كان الحاكم رجل او امرأة هو يقع تحت قوانين كثيرة وانتقادات لا يستطيع الإفلات منها
    3المناصب القيادية في الغرب يتصدرها الرجال بأغلبية ساحقة و لعل الإخوة يمدوك ببعض الإحصائيات
    هذا معلوم ومعروف لان منافسة الرجال على المناصب القيادية تفوق النساء كثيرا
    أغلب دول العالم الغربي الكافر يحكمها رجال
    هذا معلوم لان الرجال اكثر إقداما من النساء على هذي المناصب وخاصة المناصب العلياء ملاحظة ( إذا لم يتصدر الرجال هذي المناصب إذا ماهي وظيفتهم في الحياة !!!!!!)5 الإشكال ليس في التعلم بل في التطبيق فمثلا تستطيع أي إمرأة أن تتعلم بعض الأحاديث و الآيات و تفهمها و تتعمق فيها كما الرجل و لكن عند تطبيقها شيئ آخر فلن تستطيع أن تسقط حد الردة على فرد معين رغم أنها تعرف و لكن لتغليب عاطفتها على عقلها فالمرأة حساسة أكثر من الرجل و الأمر يظهر جليا في الحروب فتخيلي لو أنه مكان سيدنا أبو بكر الصديق رضي الله عنه تم تولية إمرأة فهل كانت سترسل الجيوش لحرب مانعي الزكاة؟؟؟؟ مستحيل خاصة و أن في الأمر شبهة و إجتهاد و لكي أن تتخيلي هل كانت دولة الإسلام ستكون موجود لو لم يقاتل المسلمون مانعي الزكاة و مدعي النبوة
    ولماذا تذكر المرأة !!!عمر بن الخطاب رضي الله عنه لم يتفق مع ابو بكر في البداية (كبار الصحابة طالبوه باستخدام اللين والرفق.. فنهرهم وقال لهم والله لو منعونى عقال بعير لجاهدتهم عليه

    - عمر بن الخطاب يحذره: أرفق بالناس وأبو بكر يرد: طلبت نصرتك فوجدت خذلانك.. أجبار فى الجاهلية خوار فى الإسلام)
    لك ان تتخيل كيف حكمة بلقيس وكيف تعاملت مع ملك عظيم مثل سليمان عليه السلام واشار القرآن إلى حكمتها وصدق الله قولها بقوله تعالى (وكذلك يفعلون )
    على العموم بالنسبة لحكم الدولة ملك يعطيه الله من يشاء من عباده كفارا كانوا او مسلمين قال تعالى
    (قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ ۖ بِيَدِكَ الْخَيْرُ ۖ إِنَّكَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ )

    عموما كل زمان له احداثه الخاصة به مثلا في زمن بلقيس سبحان الله له وضعه المختلف تماما عن وضعنا الحالي والظروف التي جعلت المرأة تتولى حكم دولة
    والله اعلم ان اصبت فمن الله وإن اخطأت فمن نفسي والشيطان

  2. #32
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    الدولة
    دولة الشريعة (اللهم إني مسلم اللهم فأشهد)
    المشاركات
    1,515
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    إذا كان الشيخ يقصد ما ذكرت حقا مؤسف رد هذي المرأة يعود إلى جهلها بالشريعة هي تعلمت قانون وتفوقت ولكن جهلها بالدين أعطى هذا الجواب لذلك انسب الخطأ إلى الجهل لان أي أمراة تعلمت دين الله لن تقول ما قالت تلك إذا من الخطأ والظلم في القول ان انسب الخطأ إلى جنس الانثى وهذا يخالف القرآن والسنة وإنما ينسب الخطأ إلى الجهل
    والرجل إذا كان جاهل بالدين سيكون رده ربما أكثر حماقة كما رأينا منهم في هذا الزمان الكثير لا يقول الحق إلا من عرف الحق ولا يقول الباطل إلا من جهل الحق لا علاقة بالجنس لذلك كان القرآن كتاب واحد يخاطب الجنسين لا كتابين
    أختي في الله ربما هذا ما يقصده الكاتب و الله أعلم خاصة و أن العلماء صححوا الحديث و تأتي المرأة لترد دون علم فما الذي حركها (عاطفتها حركتها للرد دون علم فغلبت العاطفة العقل)
    اللهم ولي علينا الحاكم العادل لا نصاب ولا حرامي
    آمين
    أزيدك من الشعر بيتا فالحاكم في النظام الإسلامي لا يتم إختياره كما في الديمقراطية بالإنتخابات و لكن يختاره العلماء الثقات و ليس الشعب العامي ما يعطي أفضلية للنظام الإسلامي
    سواء كان الحاكم رجل او امرأة هو يقع تحت قوانين كثيرة وانتقادات لا يستطيع الإفلات منها
    و المجال المسموح فيه بالإجتهاد فالتفوق للرجال لما ذكر من الفرق بين صفات الرجل و المرأة
    ولماذا تذكر المرأة !!!عمر بن الخطاب رضي الله عنه لم يتفق مع ابو بكر في البداية (كبار الصحابة طالبوه باستخدام اللين والرفق.. فنهرهم وقال لهم والله لو منعونى عقال بعير لجاهدتهم عليه

    - عمر بن الخطاب يحذره: أرفق بالناس وأبو بكر يرد: طلبت نصرتك فوجدت خذلانك.. أجبار فى الجاهلية خوار فى الإسلام)
    لك ان تتخيل كيف حكمة بلقيس وكيف تعاملت مع ملك عظيم مثل سليمان عليه السلام واشار القرآن إلى حكمتها وصدق الله قولها بقوله تعالى (وكذلك يفعلون )
    على العموم بالنسبة لحكم الدولة ملك يعطيه الله من يشاء من عباده كفارا كانوا او مسلمين قال تعالى
    (قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ ۖ بِيَدِكَ الْخَيْرُ ۖ إِنَّكَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ )
    عموما كل زمان له احداثه الخاصة به مثلا في زمن بلقيس سبحان الله له وضعه المختلف تماما عن وضعنا الحالي والظروف التي جعلت المرأة تتولى حكم دولة
    والله اعلم ان اصبت فمن الله وإن اخطأت فمن نفسي والشيطان
    و قد نبهت في كلامي و قلت (خاصة و أن في الأمر شبهة و إجتهاد ما جعل الصحابة يختلفون فيما بينهم)
    فهذا ما جعلني أجزم أنه لو ولى المسلمون أمرهم إمرأة لقضي عليهم في حروب الردة و لهجم عليهم مسيلمة الكذاب على أرضهم و أفناهم
    ثم على ذكر بلقيس
    فذكر بلقيس في القرآن كان على سبيل الذم لعبادتها الشمس و قومها ثم ليس من مصادر تشريعنا أن نقتدي بالكفار و بلقيس تولت الحكم كافرة ثم ليس في الآيات تصويب لفعلها أو دعوة للإقتداء بها بل ذكر للقصة و أخذ العبرة من مشورتها لقومها و حكمتها
    عموما كل زمان له احداثه الخاصة به مثلا في زمن بلقيس سبحان الله له وضعه المختلف تماما عن وضعنا الحالي والظروف التي جعلت المرأة تتولى حكم دولة
    إن كنا سنأخذ بقولك هذا فالأفضل أن نقوم بتشريع خاص بنا لأن الشريعة نزلت قبل 1400 سنة و هذا لا يجوز فالشريعة صالحة لكل زمان و مكان

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. المساواة بين الرجل والمرأة ظلم للرجل والمرأة !
    بواسطة ( محمد الباحث ) في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 12-30-2012, 09:40 PM
  2. الرجل والمرأة في الفكر الديني الإسلامي
    بواسطة سبع البوادي في المنتدى قسم المرأة المسلمة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-10-2006, 02:32 AM
  3. الميراث بين الرجل والمرأة في الإسلام
    بواسطة حازم في المنتدى قسم المرأة المسلمة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-15-2005, 12:27 AM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء