صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 16 إلى 30 من 32

الموضوع: تعليقات على فروقات بين دماغ الرجل والمرأة

  1. #16

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة darkman1 مشاهدة المشاركة
    عزيزي أبو حب الله
    لقد فهمت قصدي بشكل خاطئ
    نحن كما قلت أنت مسلمون يكفينا قول الله تعالى "و ليس الذكر كالأنثى"
    لكن الألمان ليسوا مسلمين و لن يصغوا إليك إن قلت لهم قال الله
    لذلك نقوم في ها المنتدى الكريم بجمع آخر الأبحاث التي توصل لها العلم مصداقا لما أتى في القرآن
    لكن حتى نقنع المخالف يجب على هذه الأبحاث أن تصب مباشرة في النقطة المراد إثباتها
    الألمان فعلا يؤمنون بهذه لفروقات بين دماغ الرجل و المرأة
    وفعلا يؤمنوا أن هذه الإختلافات تعني أن لكل جنس مقدرات مختلفة
    لكن نحن علينا أن نثبت لهم كيف أن هذه المقدرات المختلفة لن تسمح للمرأة برئاستهم
    أنا لا أطلب تنظيرا أو جدالا
    أنا فقط أطالب برأي علمي كيف أن دماغ المرأة سيمنعها من رئاسة دولة
    قد تكون حالة أنجيلا ميريكل هي الإستثناء و ليس القاعدة
    لمن مرة أخرى
    إن أردنا أن تكلم في الدين فيكفينا قال الله و قال رسوله
    لكن إن أردنا أن نتكلم في العلم فيجب أن نكون دقيقين و أن يكون استدلالنا دقيقا و في صلب الموضوع

    على فكرة
    أنا ذكرت رئاسة ميريكل لألمانيا كمثال فقط
    لكن إن نظرنا حولنا سنجد أمثلة كثيرة أخرى تصب في الإتجاه الآخر
    فمثلا لماذا كل الأساتذة الأوائل في لعبة الشطرنج من الذكور وليس الإناث؟
    لماذا أكبر الجراحين في العالم معظمهم من الذكور و ليس الإناث؟
    ودمتم
    وهذا ما تعجبت من جدالك فيه لأنه هو نفسه المذكور في البحث المترجم للأخ عبد الله الصيدلي + زيادة الأخ محمد الباحث الملحقة به + مشاركتي وفيها ملف البحث بالاختلافات التشريحية وما يقابلها في اختلافات سلوكية وقدراتية في حالات معينة + مشاركة الأخ ابن سلامة وفيها من الإيجاز والتلخيص ما فيها !!!

    هذا كله رأيت أنه لم يكفيك منه شيء وكأنه هباء منثورا أو وكأننا لم نكتب شيئا وكأننا نبدأ من الصفر !
    في حين أنك لو قمت بتلخيص ما فيهم من نقاط لاتضح لك كل ما سألت عنه بجلاء : وبلغة العلم نفسه !

    وأما عن الخبرات الحياتية فحدث ولا حرج ...
    فالمرأة مهما بلغت رزانتها وذكاءها وتعليمها إلخ إلخ إلخ : فأغلبهن لا يتمالك أفعاله وأقواله عند الانفعال أو الضغط الشديد مثلا - أي ذلك هو القاعدة لا الاستثناء - : في حين تجد ذلك عند الرجال هو الاستثناء لا القاعدة ..
    وكل من تزوج وأنجب وانزحمت حياته وحياة زوجته بشتى الظروف والضغوطات والمشاكل والأولاد والأوقات العصيبة يعرف ذلك ..
    ولذلك كانت القوامة للرجال .. وكان الطلاق في الأصل في يد الرجل لأنه أحكم لنفسه عند الانفعال أو الغضب ..
    وغير ذلك الكثير ....
    ولعل أبرز اختلاف قدراتي كذلك هو استطاعة المرأة التعامل مع أكثر من مهمة بتركيز واحد (مثلا يمكنها القيام بحركة منتظمة معينة بجانب القراءة مثلا أو العد بتركيز : في حين يعجز عن ذلك الرجل الذي يتخصص في حل المهمة الواحدة أو المشكلة الواحدة في المرة الواحدة) ..
    وهكذا ...

    والله المستعان ..

  2. افتراضي

    لا شك بوجود أصناف متميزة من النساء في الذكاء والحكمة والتدبير ...
    نظام الحكم الغربي اليوم لا يتعلق عادة بشخص واحد ، غاية ما هناك أن القوم اختاروا من يمثلهم مع ضرورة الرجوع إلى القوانين والدساتير والقرارات ومجالس الشيوخ والأعضاء القدامى الذين لهم قدم عميقة في السياسات الخارجية
    أما التنظيم داخل الدولة فهو عادة جاهز بقوانين معدة مسبقة لا يمكن تجاوزها فرديا ، فالمرأة الحاكمة مجرد صورة عن الدولة
    التي تحكمها الأطر والقوانين ..
    إن الأحكام الشرعية العامة تتعارض مع تولية النساء الإمارة ؛ فإن الشأن في الإمارة أن يتفقد متوليها أحوال الرعية ، ويتولى شؤونها العامة اللازمة لإصلاحها ؛ فيضطر إلى الأسفار في الولايات ، والاختلاط بأفراد الأمة ، وجماعاتها ، وإلى قيادة الجيش أحياناً في الجهاد ، وإلى مواجهة الأعداء في إبرام عقود ومعاهدات ، وإلى عقد بيعات مع أفراد الأمَّة ، وجماعتها ، رجالاً ونساء في السلم والحرب ونحو ذلك ، مما لا يتناسب مع أحوال المرأة وما يتعلق بها من أحكام شرعت لحماية عرضها ، والحفاظ عليها من التبذل الممقوت
    واللهِ لَوْ عَلِمُوا قَبِيحَ سَرِيرَتِي....لأَبَى السَّلاَمَ عَلَيَّ مَنْ يَلْقَانِي
    وَلأَعْرضُوا عَنِّي وَمَلُّوا صُحْبَتِي....وَلَبُؤْتُ بَعْدَ كَرَامَةٍ بِهَوَانِ
    لَكِنْ سَتَرْتَ مَعَايِبِي وَمَثَالِبِي....وَحَلِمْتَ عَنْ سَقَطِي وَعَنْ طُغْيَاني
    فَلَكَ الَمحَامِدُ وَالمَدَائِحُ كُلُّهَا....بِخَوَاطِرِي وَجَوَارِحِي وَلِسَانِي
    وَلَقَدْ مَنَنْتَ عَلَيَّ رَبِّ بِأَنْعُمٍ....مَا لِي بِشُكرِ أَقَلِّهِنَّ يَدَانِ

  3. #18

    افتراضي

    إلى كل أعزائي المتداخلين
    أتفق معكم في كل ما ذكرتموه
    أرجو أن تتابعوا حواري مع أخي أبو حب الله حتى تروا إلى ماذا أرمي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو حب الله مشاهدة المشاركة
    وهذا ما تعجبت من جدالك فيه لأنه هو نفسه المذكور في البحث المترجم للأخ عبد الله الصيدلي + زيادة الأخ محمد الباحث الملحقة به + مشاركتي وفيها ملف البحث بالاختلافات التشريحية وما يقابلها في اختلافات سلوكية وقدراتية في حالات معينة + مشاركة الأخ ابن سلامة وفيها من الإيجاز والتلخيص ما فيها !!!

    هذا كله رأيت أنه لم يكفيك منه شيء وكأنه هباء منثورا أو وكأننا لم نكتب شيئا وكأننا نبدأ من الصفر !
    في حين أنك لو قمت بتلخيص ما فيهم من نقاط لاتضح لك كل ما سألت عنه بجلاء : وبلغة العلم نفسه !
    لا إعتراض أخي على كل ما ذكرت و ذكره الأخوة
    لا إعتراض أبدا حول الفروق التشريحية و الدماغية
    ولا اعتراض أبدا حول اختلاف دور المرأة في المجتمع نتيجة لهذه الفروقات
    مداخلتي عبارة عن استفسار حول كيف بالضبط يؤثر كل فرق تشريحي على دور المرأة في المجتمع

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو حب الله مشاهدة المشاركة
    وأما عن الخبرات الحياتية فحدث ولا حرج ...
    فالمرأة مهما بلغت رزانتها وذكاءها وتعليمها إلخ إلخ إلخ : فأغلبهن لا يتمالك أفعاله وأقواله عند الانفعال أو الضغط الشديد مثلا - أي ذلك هو القاعدة لا الاستثناء - : في حين تجد ذلك عند الرجال هو الاستثناء لا القاعدة ..
    وكل من تزوج وأنجب وانزحمت حياته وحياة زوجته بشتى الظروف والضغوطات والمشاكل والأولاد والأوقات العصيبة يعرف ذلك ..
    أيضا لا خلاف على ذلك إطلاقا
    لكن السؤال
    كيف يؤدي إنفعال المرأة عند تعرضها للضغط الشديد إلى اختلاف دورها في المجتمع
    ممكن مثلا على سبيل الإفتراض أن نقول أنها لا تصلح لقيادة الجيوش بسبب الضغوط التي يتعرض لها القادة أثناء المعارك و ان الإنفعلات التي تمر بها المرأة لا مكان لها في هذه الأوقات العصيبة
    أو مثال نراه كل يوم و هو الجدال حول عدم قدرة المرأة على إدارة مباريات كرة القدم لنفس السبب
    فحكم المباراة مطالب أن يتخذ قرارات مصيرية في جزء من الثانية ولا يمكن للمرأة أن تقوم بهذا الدور بسبب الضغوط التي ستتعرض لها من قبل اللاعبين و المدربين و التي قد تؤثر على قراراتها
    وحتى ندعم هذا الكلام و نسقطه على الواقع علينا أن ندرس التجارب التي قد مرت بها المرأة في تلك الظروف
    لا أعتقد أن هنالك نساء قدن جيوش في العصر الحديث
    لكن قد يكون الأمر حدث من خلال مباريات كرة القدم
    لكن أيضا حتى لو أتينا بمثال أو إثنين لنساء قدن بنجاح مباريات كرة قدم يبقى الأمر كما تفضلت به أخي أبو حب الله هو الإستثناء و ليس القاعدة

    إذا بالقياس على هذا المثال كيف تؤثر باقي الفروقات التشريحية على دور المرأة في المجتمع بالضبط؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو حب الله مشاهدة المشاركة
    ولعل أبرز اختلاف قدراتي كذلك هو استطاعة المرأة التعامل مع أكثر من مهمة بتركيز واحد (مثلا يمكنها القيام بحركة منتظمة معينة بجانب القراءة مثلا أو العد بتركيز : في حين يعجز عن ذلك الرجل الذي يتخصص في حل المهمة الواحدة أو المشكلة الواحدة في المرة الواحدة) ..
    وهكذا ...

    والله المستعان ..
    هذا مثال ممتاز وقد يفسر من وجهة نظري لماذا يبرع الرجال في مجال الجراحة مثلا
    لكن بالمقابل كيف يمكن أن يؤثر هذا الإختلاف على دور المرأة في المجتمع
    يعني مثلا هل يؤدي هذا الإختلاف إلى جعل الرجل أو المرأة غير صالحين (أو بالعكس أكثر فعالية) في وظيفة معينة؟

  4. #19
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الدولة
    مع المجاهدين
    المشاركات
    124
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    ما فهمته أنّ الأخ darkman1 يطلب فقط دليل عملي من مشاهدات الواقع على أنّ المرأة لا تصلح للرئاسة (وسؤاله كان واضح عن كيفية إثبات ذلك مثلاً عن ميركل) .. يريد أدلة ملموسة ليقدمها للغرب ،، كأنْ يقول : (ميركل) في الموقف الفلاني لم تتصرف بكفاءة وفي الموقف العلاني غلبت عليها عاطفتها .. إلخ
    باختصار : هو يريد إثبات مواقف من الواقع .. ولا يقصد الأدلة الدينية أو البيولوجية .. ولا أظن أنه كان يقصد الجدال ..

    تحياتي للجميع

  5. #20
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    الدولة
    مغرب العقلاء و العاقلات
    المشاركات
    3,002
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة darkman1 مشاهدة المشاركة
    أرجو أن تتابعوا حواري مع أخي أبو حب الله حتى تروا إلى ماذا أرمي

    متابعون أخي .. و على سبيل المزاح فقط مع الأخ الكريم عابر سبيل أقول : لعل داركمان يريد مثالا على ذلك رئيسة الولايات المتحدة الخامسة و الأربعون !


  6. #21
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الدولة
    مع المجاهدين
    المشاركات
    124
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن سلامة مشاهدة المشاركة
    متابعون أخي .. و على سبيل المزاح فقط مع الأخ الكريم عابر سبيل أقول : لعل داركمان يريد مثالا على ذلك رئيسة الولايات المتحدة الخامسة و الأربعون !

    سمعتُ أنّ هيلاري كلينتون تنوي ترشيح نفسها للرئاسة بعد انتهاء ولاية أوباما ..
    زيادة حالات تولي المرأة للرئاسة هذه الأيام هو أمر مقصود من العقليات الماسونية التي تحكم العالَم وتريد أنْ تجعل المرأة هي القائد والرجُلَ هو التابع .. ولا مُستفيد من ذلك إلا الشيطان الذي يجد متعته الكبرى في تحدي قوانين ربّه وجعلها معكوسة !

  7. #22

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة darkman1 مشاهدة المشاركة
    إلى كل أعزائي المتداخلين
    أتفق معكم في كل ما ذكرتموه
    أرجو أن تتابعوا حواري مع أخي أبو حب الله حتى تروا إلى ماذا أرمي


    لا إعتراض أخي على كل ما ذكرت و ذكره الأخوة
    لا إعتراض أبدا حول الفروق التشريحية و الدماغية
    ولا اعتراض أبدا حول اختلاف دور المرأة في المجتمع نتيجة لهذه الفروقات
    مداخلتي عبارة عن استفسار حول كيف بالضبط يؤثر كل فرق تشريحي على دور المرأة في المجتمع


    أيضا لا خلاف على ذلك إطلاقا
    لكن السؤال
    كيف يؤدي إنفعال المرأة عند تعرضها للضغط الشديد إلى اختلاف دورها في المجتمع
    ممكن مثلا على سبيل الإفتراض أن نقول أنها لا تصلح لقيادة الجيوش بسبب الضغوط التي يتعرض لها القادة أثناء المعارك و ان الإنفعلات التي تمر بها المرأة لا مكان لها في هذه الأوقات العصيبة
    أو مثال نراه كل يوم و هو الجدال حول عدم قدرة المرأة على إدارة مباريات كرة القدم لنفس السبب
    فحكم المباراة مطالب أن يتخذ قرارات مصيرية في جزء من الثانية ولا يمكن للمرأة أن تقوم بهذا الدور بسبب الضغوط التي ستتعرض لها من قبل اللاعبين و المدربين و التي قد تؤثر على قراراتها
    وحتى ندعم هذا الكلام و نسقطه على الواقع علينا أن ندرس التجارب التي قد مرت بها المرأة في تلك الظروف
    لا أعتقد أن هنالك نساء قدن جيوش في العصر الحديث
    لكن قد يكون الأمر حدث من خلال مباريات كرة القدم
    لكن أيضا حتى لو أتينا بمثال أو إثنين لنساء قدن بنجاح مباريات كرة قدم يبقى الأمر كما تفضلت به أخي أبو حب الله هو الإستثناء و ليس القاعدة

    إذا بالقياس على هذا المثال كيف تؤثر باقي الفروقات التشريحية على دور المرأة في المجتمع بالضبط؟


    هذا مثال ممتاز وقد يفسر من وجهة نظري لماذا يبرع الرجال في مجال الجراحة مثلا
    لكن بالمقابل كيف يمكن أن يؤثر هذا الإختلاف على دور المرأة في المجتمع
    يعني مثلا هل يؤدي هذا الإختلاف إلى جعل الرجل أو المرأة غير صالحين (أو بالعكس أكثر فعالية) في وظيفة معينة؟
    أعتقد أن إجاباتي السابقة كانت واضحة ...
    ولو أنك قمت بتلخيص كل فرق وما يقابله من كتابات الإخوة والبحث الذي اطلعت عليه لخرجت بمطلوبك ..
    ولا بأس أن تضعه ساعتها في مشاركة كاملة أو موضوع جديد ...
    بالتوفيق ...

  8. #23
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    الدولة
    مغرب العقلاء و العاقلات
    المشاركات
    3,002
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    أخي أبو حب الله
    هذه من أخينا داركمان كما هي عندنا في المثل الدارج : كيفتش على جوا منجل (غطائه المناسب لشكله), وطربوش لعجل ,وسروال الجمل


  9. #24
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    1,277
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    هو لا كلام بعد كلام الله و رسوله .. لكن ستكون لنا كلمة كتبناها على السجية ..

    القدرة الجسمانية و النفسية للمرأة كونها أضعف لا خلاف فيه عنذ أحد إلا مكابر أو كائن فضائي غريب عن البشرية ، تحكم العاطفة بعقل المرأة فقراراتها أيضا بالغالب هو عن علم و إدراك منها و ليس إستغفالا كما يُظن -وهنا تفصيل - و أؤكد على هذه النقطة جدا جدا ربما مجهولة عنذ غير النساء : ما يجعلها فطريا غريزيا بالمقام الأول غير مؤهلة لمراكز القيادة بحكم هذه الخصيصة المغروسة في جبلتها التي تعبر عن نفسها تلقائيا كأول ردة فعل بل و الأكثر من هذا أن المرأة قد تكتشف هذا في نفسها هذا الوازع الآخذ بطبعها إن كانت قوية الإدراك متدبرة فتحس به ..تفهمه جيدا فتميل لهذا الطبع كاختيار و تستحسنه في الغالب ! وذلك لحجم و كثرة و شدة إستشعارها معنويا للعواطف بل هي صاحبتها المولدة لها كما فطرها الرب لترعى أسرتها و صغارها و تصبر عليهم ثم لأنها بالغالب تؤمن بالقِيمِيّ و المعنى في الأمور أكثر من المادي التجسيدي أي والله على إختلافهن حتى عنذ أكثرهن جلافة و صلابة ممكن أن يُضحك عليها أو تنهار في موقف ما أو تحت ضغط لتشخيصها الحساس بطبعه و المعقد التفصيلي للموقف إن جئت تتبعه تجده يعبر عن معنى ما عنذها هي في نفسية داخلية معقدة لكن واضحة عنذها و لو الموقف يحتمل غير هذا التفصيل الذي أخذ بلبها و الذي يفسره الرجال "عادة" على أنه " تافه " أمام المصلحة الكبرى !!

    و لكن الواقع أيضا يقول إن آمنت النساء بشيء و إقتنعت به و "وضعته برأسها كما يقال " فهي أكثر وفاء و صمودا و تخطيطا و تركيزا و إتقانا له و العهدة على ماهية هذا الشيء أن يكون " حقانيا " جانب من هذا قد يوقظ في الأذهان تلقائيا فكرة الكيد و المكر لكن هنا يجب أن يدخل في الإعتبار شخصيتها قناعتها ملكاتها دينها ...، و لن ننسى أن أول من ماتت في سبيل توحيد ربها ثابتة على الحق حتى لفظت أنفاسها كانت إمرأة سمية أم عمار بن ياسر (سمية بنت خياط) أثابها الله أول شهيد في لإسلام.

    لكن الغالب المشاهد أغلبهن تنصرن رغباتهن و طموحاتهن للمعهود منهن ذاك السهل القريب المرضي لنفسياتهن المتماشي مع جبلتهن طموحات و رؤى معروفة لا حاجة لسردها -> هذه هي القاعدة و الإستثناء لا إعتبار له هنا ثم إنه لا يخفى عن كل ذي لب أن كل شيء في الوجود يميل للإستقرار ..الرتابة..البقاء على المألوف الآمن .. التأرجح لأسفل لأنه لا يحتاج لجهد لشحذ طاقة إيجابية معاكسة تدفع لعكس التيار هذه سنة كونية في عالم المادة وصولا للنفس و حكايتها مع الهوى و الحادث حقيقة أمره أنه مركب من نقص ، رحلة العظمة الداخلية و التميز صعبة و الصعود إلى فوق شاق على النفس عموما تماما كما عنذنا في التاريخ ماض و حاضر ذكور كثير و رجال لكن قليل منهم فقط العظماء و الرجال المستحقين للقب رجال حقا فضلا على أنهم ليسوا جميعا أذكياء قطعا ، أما قضية عظيمة كالولاية : تحتاج لقوة نفسية و جسمانية و ملكات عقلية و شخصية و..و..و..هذه تحتاج لرجل محنك لا لمجرد رجل فقط ، ثم تولى لإمرأة ؟! فهذا تجني عظيم و سفه! تجني عليها هي أولا قبل أن يكون على مصلحة من ستولى عليهم و إن كنت إمرأة أقول بلى سفه لأنني أعلم أنها ستتعب و تنهك نفسيا كثيرا في كل موقف صعب ستواجهه لحساسية عميقة ستجدها في نفسها تتأرجح بين الخوف مرة من الفشل ومرة من النجاح! و أفكار كثيرة تتقاذف مضخمة معقدة تفصيلية لن تتوقف بين ما هو عقلاني و عاطفي ..مهم و جانبي ..ولو كانت أذكى أضعافا مضاعفة من الرجل بسبب تركيبها و خصائصها تلك ستفقد توازنها.. بالنهاية العقل بيد النفس و سلطانها و تقلباتها و شدة إهتزازتها . و النادر أن نجد من يمتطي عقله نفسه دوما ... بكل بساطة لأنها تصارع جزء كبيرا من فطرتها المركبة لأن تستوعب و هي في الظل بعيدا عن الضغط و تشجع و تدعم صاحب الريادة لا أن تترأس هي الموقف ...
    ثم على فرض وجود هذه "السوبر ويمن" فهل تضمن لنفسها أن لا تراها أعين الرجال الذين تحت إمرتها و الذين ستتعامل معهم جبرا تلك النظرة البديهية المتوقعة منهم لها ؟طيب ثم ماذا ؟! لست أرى الأمر سوى فسادا عظيما و قِصر نظر و حماسة زائدة لثورة فاشلة على الطبيعة و النواميس و سطحية إستقراء للواقع ، أجل بعضهن تصلح لأن تُستشار و كلهن إن صلحن يستطعن أن يدعمن و يشحذن همم من فطره الخالق في كل شيء فيه لهذا المقام -الرجل- حتى أنه يجد النشوة العارمة نفسيا إن نجح في إدارة موقف صعب و خرج منتصراً قد يدفع حياته ليلقب القوي الآمر المتحكم القائد وهو إحساس و مقام معنوي لا يهم النساء كثيرا أن تحس به أصلا !! و تتنحين غالبا ليحس دوما شركائهن به متفردين و لو كان لهن فضل في بعض من نجاحهم لأن هذا هو ما يسعد أغلبيتهن ، فالمبدأ لموقف قيادي و مؤهلاته وحتى الهدف و المنتهى الذي سيحفز الروح لبلوغه لا أصل ثابت معتبر لهما عنذها كلاهما أي مقدمة و نتيجة غير موجودان بشكل معتبر يستحق عظيم إنتباه عنذ المرأة و إن حشرت نفسها في هذه الدائرة أكيد سيقع خلل ما هذا مؤكد . اللهم الحماسة و لذة نفسية شاذة و الإستثناء لا ينفع في تحرير تحليل تنظيري منضبط فما البال أن يستحق تشريع واقعي !! و هذا لا يضر بقيمة الإنصاف في شيء و العكس بالنسبة لي أصح .

    إن جئنا للناحية العلمية المثبتة هناك إختلافات كثيرة لا في الدماغ فقط في جهاز الغدد الصماء في النهايات العصبية و توزيعها في و في ...لكن أكتفي بقول هل هو معروف أن النساء تحسسن بشدة الألم ثلاث أضعاف ما يحسه الرجال بنفس المسبب ؟ عادة ما يضحك الرجل لصراخ إمرأة من ضربة صغيرة فيفهم أنه لضعف بجسدها القليل العضلات الذي لا يتحمل نعم صحيح هذا و لكن أيضا لأنها تحس بشدة ثلاث أضعاف مقدار الألم الذي سيحس هو من نفس الضربة !! لأن أعصابها الحسية ليست بنفس الفاعلية عنذه ، مؤخرا حتى أمراض مثل ألم الرأس و الصداع وُجد أن النساء تتألم أكثر من الرجال يعني هي معرضة للألم و الضغط أكثر و المفاجئة الفارقة -إن وجدت التجربة سأنشرها بإذن الله و هي قديمة بالفرنسية وأخرى من جامعة هارفارد - وُجد أن النساء في حال إستمرار تردد الألم لوقت طويل نسبيا كما في الولادة تستطعن أن تقاومن أكثر من قدرة الرجل على ذلك و هذا الإنقلاب العجيب لا يفسر عنذي إلا كونه من رحمة الخالق سبحانه ، أيضا أجساد النساء أقل نسبة من المياه مقارنة بالرجال و هذا معروف و الماء عنصر فعال لإذابة العناصر و تخفيف حدة تركيزها و إذن فهن أعلى تعقيدا كيميائيا و هنا أقصد عناصر هرمونية معقدة متداخلة بأنظمة متوازنة دقيقة مضبوطة تستلزم شروطا إضافية من بينها عدم الإجهاد البدني و الذهني النفسي المؤثر قطعا و هناك أمثلة كثيرة جدا جدا لكل متساؤل فليبحث ليجد و الشرع الحنيف خفف عن النساء بعض التكاليف نحسب هذه الأسباب أحد حكمه ..
    فجل من يحيط علمه بكل شيء غيبا و شهادة و سمعا و طاعة لكل شرع و أمر لعلام الغيوب و رسوله .
    التعديل الأخير تم 05-17-2014 الساعة 03:50 AM

  10. #25
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الدولة
    مع المجاهدين
    المشاركات
    124
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    أفادتنا المشاركة الأخيرة ، لا سيما أنها نابعة من صاحبات الشأن أنفسهن .. جزاكم الله خيراً

  11. #26
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    الدولة
    مغرب العقلاء و العاقلات
    المشاركات
    3,002
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالبة علم و تقوى مشاهدة المشاركة
    لأنني أعلم أنها ستتعب و تنهك نفسيا كثيرا في كل موقف صعب ستواجهه لحساسية عميقة ستجدها في نفسها تتأرجح بين الخوف مرة من الفشل ومرة من النجاح! و أفكار كثيرة تتقاذف مضخمة معقدة تفصيلية لن تتوقف بين ما هو عقلاني و عاطفي ..مهم و جانبي ..ولو كانت أذكى أضعافا مضاعفة من الرجل بسبب تركيبها و خصائصها تلك ستفقد توازنها.. بالنهاية العقل بيد النفس و سلطانها و تقلباتها و شدة إهتزازتها . و النادر أن نجد من يمتطي عقله نفسه دوما ... بكل بساطة لأنها تصارع جزء كبيرا من فطرتها المركبة لأن تستوعب و هي في الظل بعيدا عن الضغط و تشجع و تدعم صاحب الريادة لا أن تترأس هي الموقف ...

    ليس هناك أدق و لا أصرح من هذا التعبير الذي قدمته أختنا الجليلة .. جزاها الله خيرا

    المرأة قد تواجه ضغوطات لا تحتملها بمكوناتها العاطفية الطاغية على خلقتها و كيانها .. و بالخصوص صدقها العاطفي الذي يجرف خواطرها و أفكارها جرفا إلى ناحية فتقيدها أو إلى ناحية غير مدروسة أو قد تكون مدروسة تماما لكنها أمام أمر واقع بها يتمثل في استسلام طبعي لمشاعرها المخزَّنة و المندفعة و المحتوية أيضا .. مثلما يحدث للأم مع ولد لها تحبه بل تعشقه على كل عيب فيه و ربما على عقوقه لها أو تخاف عليه تبعات قضاء مصالح لا بد له منها. هكذا هي الأنثى .. هكذا هي الأمومة .. هي نفحة من الرحمن .. خلقت لنا .. مع ما قد يعتري المرأة القائدة من ضغوطات من جميع الجهات ترفع من حدة انفعالها و توترها على قدر صدقها في التعامل خاصة إذا كانت امرأة مؤمنة .. و كما ذكرت الأستاذة.

    و من جهة أخرى - و الشهادة لله ثم للتاريخ- فقد خُلقت المرأة للرجل لتصنع رجولته و حنكته و حسن تدبيره للأمور باعتباره واقعا في دائرة المسؤولية و هي خارجها و تستطيع هكذا إحكام التوجيه بشكل أفضل من توجيهها لنفسها لو كانت داخلها .. فهي في الحقيقة من وهبها الله تلك الميزة الجلية الخفية و التي لولاها ما كان هناك علماء و لا خلفاء و أمراء يعتد بهم و يتحملون المسؤوليات الجسام. فالفضل لها في صناعة الرجال بتقدير الله و مشيئته أولا و آخرا.



  12. #27

    افتراضي

    اليس لفظ (تمايز) اقرب للفهم من (الاختلاف )؟؟
    يعنى نقول تمايز الذكر والأنثى
    لان الذكر والانثى متمايزان متباينان.. فكل شئ فيهما متمايز قطعا اما كلمة الاختلاف فتفتح الباب لسوء التفسير والفهم.
    التعديل الأخير تم 06-09-2014 الساعة 04:14 PM السبب: خطا املائى

  13. #28

    افتراضي

    يقول الشيخ احمد شاكر
    ومن أعجب المضحكات في هذا الجدال الغريب: أن تقوم امرأة فتكتب رداً على من استدل من العلماء بالحديث الصحيح الثابت: "لن يفلح قوم ولَّوا أمرهم امرأة". فتكون طريفة كل الطرافة، وتدل على أنها تكتب بعقل المرأة حقاً، فتستدل على بطلان هذا الحديث؛ بأنه لا يُعقل أن يقوله رسوله الله الذي يقول: "خذوا نصف دينكم عن هذه الحُميراء"!! وهي لا تعرف هذا الحديث ولا ذاك الحديث، ولا تعرف أين يوجدان أو يوجد أحدهما، من كتب السنة أو كتب الشريعة أو غيرها؛ لأن كتابتها تدل على أنها مثقفة ثقافة إفرنجية خالصة! ليس لها من الثقافة العربية أو الإسلامية نصيب!
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــ
    السؤال هنا ماذا يقصد بالقول أنها تكتب بعقل المرأة حقا ؟

  14. #29

    افتراضي

    بعد قراءتي لجميع المشاركات في هذا الموضوع وجدت ان الكل يتكلم عن عقل المرأة وعقل الرجل وما هو الافضل في القيادة والفروقات .....الخ
    بكل بساطة قد يقول قائل ليس كل رجل يصلح للحكم وليس كل امرأة تصلح للحكم هذا اولا بمعنى تقديم حجة العاطفة ضعيف وقد يستشهد بحكم بلقيس المذكورة في القرآن انها حكمت دولة ونجحت وقادت شعبها للخير والنجاة بينما حكم فرعون فظلم وبطش وقاد شعبه للهلاك والنار
    ثانيا القيادة امر قابل للتعلم بمعنى من يريد ان يكون قائد لابد ان يتعلم القيادة فإذا أرادت امرأة ان تنصب نفسها لمنصب قيادي يجب ان تتعلم كل القواعد والاسس للقيادة الناجحة
    وكذلك وجب على الرجل فهي مسألة قابلة للتعلم
    لذلك لابد من ذكر ان العلماء اختلفوا في هذي المسألة منهم من منع القيادة للمرأة في جميع المجالات ومنهم من منع حكم الدولة فقط ومنهم من رأى الحديث للحادثة بعينها ولا يعمم
    على الجميع
    ونأتي الآن للمسلمين والغرب
    الغرب لديهم الابحاث والدراسات العلمية عن الفروق بين الجنسين ولا مشكل لديهم في تنصيب من ترشح نفسها للرئاسة هم يعلمون سواء كان الحاكم رجل او امرأة لا فرق لان اتخاذ القرارات كما ذكر الاخ محب اهل الحديث

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محب أهل الحديث مشاهدة المشاركة
    لا شك بوجود أصناف متميزة من النساء في الذكاء والحكمة والتدبير ...
    نظام الحكم الغربي اليوم لا يتعلق عادة بشخص واحد ، غاية ما هناك أن القوم اختاروا من يمثلهم مع ضرورة الرجوع إلى القوانين والدساتير والقرارات ومجالس الشيوخ والأعضاء القدامى الذين لهم قدم عميقة في السياسات الخارجية
    أما التنظيم داخل الدولة فهو عادة جاهز بقوانين معدة مسبقة لا يمكن تجاوزها فرديا ، فالمرأة الحاكمة مجرد صورة عن الدولة
    التي تحكمها الأطر والقوانين ..
    إن الأحكام الشرعية العامة تتعارض مع تولية النساء الإمارة ؛ فإن الشأن في الإمارة أن يتفقد متوليها أحوال الرعية ، ويتولى شؤونها العامة اللازمة لإصلاحها ؛ فيضطر إلى الأسفار في الولايات ، والاختلاط بأفراد الأمة ، وجماعاتها ، وإلى قيادة الجيش أحياناً في الجهاد ، وإلى مواجهة الأعداء في إبرام عقود ومعاهدات ، وإلى عقد بيعات مع أفراد الأمَّة ، وجماعتها ، رجالاً ونساء في السلم والحرب ونحو ذلك ، مما لا يتناسب مع أحوال المرأة وما يتعلق بها من أحكام شرعت لحماية عرضها ، والحفاظ عليها من التبذل الممقوت
    وهنا اضيف ان الحاكم سواء رجل او امرأة هو خاضع للكثير من القوانين ليس فقط خاص بالمرأة كما ذكر محب اهل الحديث

    وكما ذكر محب اهل الحديث بالنسبة لنا كمسلمين الوضع يختلف تماما عن الغرب كيف لنا ان نتصور المرأة المسلمة تحكم دولة ماهي الواجبات التي يجب ان تقوم بها من الخروج والسفر والاجتماعات بالرجال .......... امور كثيرة وعظيمة
    والخلاصة:- ان الموضوع ليس حصرا على من أفضل عقلا بل هناك تبعات كثيرة
    اما انك تريد ان تقنع الغرب ان المرأة لا تصلح انا اعتقد بل من المؤكد انهم لديهم العلم بالدراسات والابحاث بل هم يدرسون علم القيادة والمرأة لديهم مثل الرجل الاختلاط الخروج لذلك لا مشكل لديهم

  15. #30
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    الدولة
    دولة الشريعة (اللهم إني مسلم اللهم فأشهد)
    المشاركات
    1,515
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    يقول الشيخ احمد شاكر
    ومن أعجب المضحكات في هذا الجدال الغريب: أن تقوم امرأة فتكتب رداً على من استدل من العلماء بالحديث الصحيح الثابت: "لن يفلح قوم ولَّوا أمرهم امرأة". فتكون طريفة كل الطرافة، وتدل على أنها تكتب بعقل المرأة حقاً، فتستدل على بطلان هذا الحديث؛ بأنه لا يُعقل أن يقوله رسوله الله الذي يقول: "خذوا نصف دينكم عن هذه الحُميراء"!! وهي لا تعرف هذا الحديث ولا ذاك الحديث، ولا تعرف أين يوجدان أو يوجد أحدهما، من كتب السنة أو كتب الشريعة أو غيرها؛ لأن كتابتها تدل على أنها مثقفة ثقافة إفرنجية خالصة! ليس لها من الثقافة العربية أو الإسلامية نصيب!
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــ
    السؤال هنا ماذا يقصد بالقول أنها تكتب بعقل المرأة حقا ؟
    ربما يقصد و حسب ما فهمت من كلامه أن رد المراة على هذا الحديث هو بالذات دليل على صحته لأنها ردت بعاطفتها و هذا هو عقلها الذي يقصده (عاطفتها) فالمرأة تغلب عاطفتها على عقلها اما الرجل فالعكس و الرد في هذه الحالة سيكون عاطفي
    و الله أعلم
    بعد قراءتي لجميع المشاركات في هذا الموضوع وجدت ان الكل يتكلم عن عقل المرأة وعقل الرجل وما هو الافضل في القيادة والفروقات .....الخ
    بكل بساطة قد يقول قائل ليس كل رجل يصلح للحكم وليس كل امرأة تصلح للحكم هذا اولا بمعنى تقديم حجة العاطفة ضعيف وقد يستشهد بحكم بلقيس المذكورة في القرآن انها حكمت دولة ونجحت وقادت شعبها للخير والنجاة بينما حكم فرعون فظلم وبطش وقاد شعبه للهلاك والنار
    ثانيا القيادة امر قابل للتعلم بمعنى من يريد ان يكون قائد لابد ان يتعلم القيادة فإذا أرادت امرأة ان تنصب نفسها لمنصب قيادي يجب ان تتعلم كل القواعد والاسس للقيادة الناجحة
    وكذلك وجب على الرجل فهي مسألة قابلة للتعلم
    لذلك لابد من ذكر ان العلماء اختلفوا في هذي المسألة منهم من منع القيادة للمرأة في جميع المجالات ومنهم من منع حكم الدولة فقط ومنهم من رأى الحديث للحادثة بعينها ولا يعمم
    على الجميع
    ونأتي الآن للمسلمين والغرب
    الغرب لديهم الابحاث والدراسات العلمية عن الفروق بين الجنسين ولا مشكل لديهم في تنصيب من ترشح نفسها للرئاسة هم يعلمون سواء كان الحاكم رجل او امرأة لا فرق لان اتخاذ القرارات كما ذكر الاخ محب اهل الحديث
    وهنا اضيف ان الحاكم سواء رجل او امرأة هو خاضع للكثير من القوانين ليس فقط خاص بالمرأة كما ذكر محب اهل الحديث

    وكما ذكر محب اهل الحديث بالنسبة لنا كمسلمين الوضع يختلف تماما عن الغرب كيف لنا ان نتصور المرأة المسلمة تحكم دولة ماهي الواجبات التي يجب ان تقوم بها من الخروج والسفر والاجتماعات بالرجال .......... امور كثيرة وعظيمة
    والخلاصة:- ان الموضوع ليس حصرا على من أفضل عقلا بل هناك تبعات كثيرة
    اما انك تريد ان تقنع الغرب ان المرأة لا تصلح انا اعتقد بل من المؤكد انهم لديهم العلم بالدراسات والابحاث بل هم يدرسون علم القيادة والمرأة لديهم مثل الرجل الاختلاط الخروج لذلك لا مشكل لديهم
    1 بالنسبة لنا كمسلمين فمرجعيتنا الأولى هي القرآن و السنة و لا نولي المرأة قيادة و لا يهمنا الغرب الكافر بشيئ
    2 الغرب الكافر ولوا المرأة أمورهم لغاية أولى و هي الترويج لتقدمهم و أنهم يساوون بين الرجل و المرأة رغم أنه في الحقيقة كما قلتي فالمرأة عندهم لا تحكم على الحقيقة بل الرجال
    3 المناصب القيادية في الغرب يتصدرها الرجال بأغلبية ساحقة و لعل الإخوة يمدوك ببعض الإحصائيات
    4 أغلب دول العالم الغربي الكافر يحكمها رجال
    5 الإشكال ليس في التعلم بل في التطبيق فمثلا تستطيع أي إمرأة أن تتعلم بعض الأحاديث و الآيات و تفهمها و تتعمق فيها كما الرجل و لكن عند تطبيقها شيئ آخر فلن تستطيع أن تسقط حد الردة على فرد معين رغم أنها تعرف و لكن لتغليب عاطفتها على عقلها فالمرأة حساسة أكثر من الرجل و الأمر يظهر جليا في الحروب فتخيلي لو أنه مكان سيدنا أبو بكر الصديق رضي الله عنه تم تولية إمرأة فهل كانت سترسل الجيوش لحرب مانعي الزكاة؟؟؟؟ مستحيل خاصة و أن في الأمر شبهة و إجتهاد و لكي أن تتخيلي هل كانت دولة الإسلام ستكون موجود لو لم يقاتل المسلمون مانعي الزكاة و مدعي النبوة

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. المساواة بين الرجل والمرأة ظلم للرجل والمرأة !
    بواسطة ( محمد الباحث ) في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 12-30-2012, 09:40 PM
  2. الرجل والمرأة في الفكر الديني الإسلامي
    بواسطة سبع البوادي في المنتدى قسم المرأة المسلمة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-10-2006, 02:32 AM
  3. الميراث بين الرجل والمرأة في الإسلام
    بواسطة حازم في المنتدى قسم المرأة المسلمة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-15-2005, 12:27 AM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء