صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 43

الموضوع: بين القرآن وكلام البشر

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2014
    المشاركات
    261
    المذهب أو العقيدة
    لادينى

    افتراضي بين القرآن وكلام البشر

    1- القرآن مكون من حروف مقروءة أو مكتوبة وكلام البشر كذلك.
    2- القرآن قابل للصدق والكذب لذاته وكلام البشر كذلك.
    3- القرآن يمكن تقييمه من خلال المعايير البلاغية والعلمية وكلام البشر كذلك.
    4- القرآن يحتاج إلى إعمال العقل الإنساني في فهم معانيه وكلام البشر كذلك.
    5- القرآن لا يمكن فهمه إلا من خلال بيئة لغوية واجتماعية محددة وكلام البشر كذلك.
    6- القرآن يعتريه الغموض وكثرة التفسيرات وكلام البشر كذلك.

  2. #2

    افتراضي

    القران لا ياتيه الباطل مع شموله و تنوع مواضيعه
    و كتب البشر ياتيها الباطل

  3. #3

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رزين مشاهدة المشاركة
    1- القرآن مكون من حروف مقروءة أو مكتوبة وكلام البشر كذلك.
    اكيد ولاكن كلام الله لايتغير ولا يستدرك عليه كما هو كلام البشر
    وَإِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِنْ مِثْلِهِ وَادْعُوا شُهَدَاءَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ
    انظر فى هذا
    الاستاذ فاضل السمرائى فى حديث عن سورة الكوثر اقصر سور القرآن آيات واقل سور القرآن كلمات واقل سور القرآن حروف
    والفرق بين اعطيناك وآتيناك !!؟؟
    http://www.youtube.com/watch?v=_Cr3yIObW_Y
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رزين مشاهدة المشاركة
    2- القرآن قابل للصدق والكذب لذاته وكلام البشر كذلك.
    قابل للتصديق ممن يؤمنون به
    ويكذبه الجاحدون برغم علمهم التام بصدقه
    واليك كلام الوليد ابن المغيرة
    والله إن لقوله الذي يقوله لحلاوة وإن عليه لطلاوة وإنه لمثمر أعلاه ، مغدق أسفله ، وإنه ليعلو ولايعلى عليه
    بعد ذلك نكص على عقبيه فقال الله تعالى عنه
    ذَرنِي وَ مَن خَلَقتُ وَحِيداً وَ جَعَلتُ لَهُ مَالاً مَّمدُوداً وَ بَنِينَ شُهُوداً وَ مَهَّدتُّ لَهُ تَمهِيداً ثُمَّ يَطمَعُ أن أزِيدَ كَلا إنَّهُ كَانَ لأيَاتِنا عَنِيداً سَأرهِقُهُ صَعُوداً إنَّهُ فَكََر وَ قَدَّرَ فَقُتِلَ كَيفَ قَدَّرَ ثُمَّ قُتِلَ كَيفَ قَدَّرَ ثُمَّ نَظَرَ ثُمَّ عَبَسَ وَ بَسَرَ ثُمَّ أدبَرَ وَ استَكبَرَ فَقَالَ إن هَذآ إلا سِحرٌ يُؤثَرُ إن هَذا إلا قَولُ البَشَرَ
    المدثر 11-26
    ---------
    لا تكن كفرعون اللذى جحد بالحقائق والبينات الواضحات حتى اذا اتاه الغرق
    قال آمنتُ أنه لا إله إلاّ الذي آمنَتْ به بنو إسرائيل، وأنا مِن المسلمين. الآن وقد عصَيْتُ قبْلُ وكنتُ من المفسِدين. فاليومَ ننجِّيك ببدنِك لتكون لمَن خلْفَك آيةً (آيات
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رزين مشاهدة المشاركة
    3- القرآن يمكن تقييمه من خلال المعايير البلاغية والعلمية وكلام البشر كذلك.
    نعم وللمعايير التاريخيه والعلمية الكونيه والبشرية والتشريعيه والبيانية والغيبيه واخرى
    وهذا لايوجد فى كلام البشر
    ومع ذلك اقرا ان شئت
    وَالشُّعَرَاءُ يَتَّبِعُهُمُ الْغَاوُونَ{224} أَلَمْ تَرَ أَنَّهُمْ فِي كُلِّ وَادٍ يَهِيمُونَ{225} وَأَنَّهُمْ يَقُولُونَ مَا لَا يَفْعَلُونَ{226} إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَذَكَرُوا اللهَ كَثِيرًا وَانْتَصَرُوا مِنْ ...
    ------
    فَلاَ أُقْسِمُ بِمَا تُبْصِرُونَ * وَمَا لاَ تُبْصِرُونَ * إِنّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ * وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَاعِرٍ قَلِيلاً مّا تُؤْمِنُونَ * وَلاَ بِقَوْلِ كَاهِنٍ قَلِيلاً مّا تَذَكّرُونَ * تَنزِيلٌ مّن رّبّ الْعَالَمِينَ
    انظر الى تلك الكلمات الملونة
    انظر الى كلام البشر اليس افضل كلام البشر هو فى الشعر !!؟؟
    اليس اغرب كلام البشر هو كلام الكهنة والمنجمين وغيرهم ؟؟!!
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رزين مشاهدة المشاركة
    4- القرآن يحتاج إلى إعمال العقل الإنساني في فهم معانيه وكلام البشر كذلك.
    كلام الله يحتاج التى التدبر واعمال العقل الذى لايخرج عن كتاب الله وسنة نبيه ومصادر التشريع الاخرى
    لانه كلام فيه الاحاطه كاملة
    بينما كلام البشر قاصر وعاجز فى ذاته
    ﴿أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ﴾ [الحج: 46] ...
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رزين مشاهدة المشاركة
    5- القرآن لا يمكن فهمه إلا من خلال بيئة لغوية واجتماعية محددة وكلام البشر كذلك.
    القرآن الكريم يفهم بالتدبر وهو المصدر الاول فى التشريع وكلام البشر ليس كذلك ولست ملزما بالتدبر فيه
    " وَلَقَدْ ضَرَبْنا لِلنَّاسِ فِي هَذا القُرْآنِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ {} قُرْآنًا عَرَبِيًّا غَيْرَ ذِي عِوَجٍ لَعَلَّهُم يَتَّقُونَ " {الزمر:27- 28}
    كلام الله لايقرأ الا باللغة العربية اعطنى انسانا فى هذا الكون يصلى بفاتحة مترجمة هذا اولا
    وكلام البشر يترجم وقد تكون الترجمة افضل بكثير من النص الاصلى
    ثانبا اللغة العربية لغة عالمية وعميقة وقوية وفيها الكثير الكثير من المزايا التى لاتوجد فى اى لغة اخرى
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رزين مشاهدة المشاركة
    6- القرآن يعتريه الغموض وكثرة التفسيرات وكلام البشر كذلك.
    القرآن كلام الله ولاغموض فيه وهو هو لم يتغير ولم يتبدل
    ويكفيك هذا المليار والنصف واكثر الذين يحفظونه ويؤمنون به ويعملون به ولايغرنك ما يحدث فى بلاد المسلمين
    (( أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لا يفتنون ))
    وانت مطالب بتدبره وستصل بحق ان صدقت نواياك والتفسير واحد فى الاصول وفى الاحكام
    اما ما عداه فلست مطالبا باتباع التفسير خاصة تلك التى تحتمل وجهين وليست من الاصول او من مستلزمات الايمان
    وحتى فى هذه ان صدقت نواياك سيرتاح بالك وستصل الى الحق باذن الله
    القرآن الكريم كلام الله
    العالم بكل شيء والقادر على كل شيء والمحيط بكل شيء اضف الى تعهده بحفظه وهذا دليل قوى يجحده الجاحدون
    القرآن الكريم كلام الله الذى له صفات الكمال والجمال والجلال وهو الحى اللذى لايموت وهو عالم الغيب والشهادة
    بينما كلام البشر قاصر فى العلم فى القدرة فى الاحاطة فى الوصول الى افضل مصلحة وهو فى كل شيء قاصر
    اضف الى ذلك اختلاف قدرات البشر واختلاف معارف البشر واختلاف مناهج البشر واختلاف مصالح البشر
    انظر كم هى المناهج التى تسير عليها البشرية اليوم كلها لاقيمة لها امام منهج الله ورسوله منهج الحق والعدل والقسط والخير
    منهج العمل والانتاج والنفوذ الى السماء الكون من اقطارالسماوات والارض
    بالحق وبسلطان من الله

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    أقصى المدينة..
    المشاركات
    2,294
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    القرآن صدق لا يحتمل الكذب..وكلامك عنه كذب لا يحتمل الصدق..فهل لك أثارة من علم تدعم ما تدعيه ؟..أم هو ترديد وتغريد والسلام !
    ﴿ وأَن لَّيْسَ لِلإِنسَانِ إِلاَّ مَا سَعَى ﴾

  5. #5

    افتراضي

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    القرآن المذهل للبروفيسور جاري ميلر
    http://www.google.dz/url?sa=t&rct=j&...67720277,d.d2k

    عالم البحار (جاك ايف كوستو) الذى يقول :
    "الان اشهد واعتقد يقينا أن القرآن هو وحى من عند الله , وان محمد نبي الله ورسوله , وان العلم ما زال يحبو في اثر ما جاء به القرآن في صبر وأناة على فترة أربعة عشر قرنا من الزمان" (اقوال الفلاسفة الغرب عن الاسلام – مصطفى احمد ابراهيم ص17)


    اما الدكتور جرينيه :
    "انى تتبعت كل الآيات التي لها ارتباط بالعلوم الطبية والصحية , والطبيعية التي درستها منذ صغرى واعلمها جيدا , فوجدت هذه الآيات منطبقة تمام الانطباق على معارفنا الحديثة فأسلمت لانى تيقنت أن محمدا صلى الله عليه وسلم أتى بالحق الصراح من قبل أن يكون هناك معلم أو مدرس من البشر ولو أن كل صاحب فن من الفنون , او علم من العلوم قارن كل الآيات بما تعلم جيدا كما قارنت أنا لأسلم بلا شك إن كان خاليا من الأغراض " (المرجع السابق)


    بينما يقول الكسى لوازون الفيلسوف الفرنسى :
    " خلف محمد للعالم كتابا هو اية البلاغة وسجل الاخلاق , وهو كتاب مقدس وليس بين المسائل العلمية المكتشفة حديثا مسالة تتعارض مع الاسس الاسلامية , فالانسجام كامل بين تعاليم القرآن والقوانيين الطبيعية" (المرجع السابق)


    كورسل ( مفكر- ترجم لمعاني القرآن )
    القرآن الكريم معجزة إلهية بليغة، ليست من قول بشر إنها معجزة دائمة ليست كأي معجزة هي أقوى من معجزة الموتى.
    يكفي أنه منزل من عند الله. عم بنوره الجزيرة العربية وتحدى بأقصر آية فيه أن يأتو بمثله فما استطاعوا.



    قوث ( أديب ألماني )
    يجذب المرء في وقت قصير يجعله ينبهر به في كل مرة يمسك به . يتسم أسلوب القرآن ومحتوياته بالكمال والقوة والعظمة .وسيبقى كذلك على مدى الدهر.


    البروفسور لي جو سيمبسون (الطب النسائي، أستاذ علم الوراثة الجزيئي والبشرية)
    بنظري لا تعارض بين الدين والعلم الوراثي، فالدين يضيف بالوحي ويوجه العلم البشري وهذا ما نلاحظه ونجده في القرآن بعد مرور قرون على نزوله وهذا دعم وتأييد من الله عز وجل .


    الدّكتور إ. مارشول جونسون هو أستاذ شرفيّ للتّشريح و علم الأحياء الإنمائي في جامعة تومس جفرسون, فيلادلفيا, بنسلفانيا, الولايات المتّحدة الأمريكيّة لمدّة 22 سنة كان أستاذ التّشريح, رئيس قسم التشريح و مدير معهد دنيال بوف . كان رئيس مجمع بحوث عجائب المخلوقات أيضًا . قد ألّف أكثر من 200 مؤلّف . في 1981, أثناء المؤتمر الطّبّيّ السّابع في دامام, المملكة العربيّة السّعوديّة, الأستاذ جونسون قال في تقديم ورق بحثه :
    “ملخّص : القرآن يصف ليس فقط نموّ الشّكل الخارجيّ, لكنّ يؤكّد أيضًا المراحل الدّاخليّة, المراحل داخل الجنين, لخلقه و نموّه, التي تؤكّد الأحداث الرّئيسيّة المتعرّفة بالعلم الحديث .


    4 ) الدّكتور ويليام و. حي عالم بحريّ معروف . هو أستاذ العلوم الجيولوجيّة في جامعة كولورادو, الصّخرة, كولورادو, الولايات المتّحدة الأمريكيّة كان أسقف مدرسة روزنستيل لماراين و علم جوّيّ في جامعة ميامي سابقًا, ميامي, فلوريدا, الولايات المتّحدة الأمريكيّة بعد مناقشة مع الأستاذ قشّ عن ذكر القرآن للحقائق حديثًا مكتشفة على البحار, قال :
    “أجده ممتع جدًّا أن نوع المعلومات هذا في القرآن الكريم, و ليس لديّ أيّ طريقة لمعرفة أين أتت, لكننيّ أعتقد أنّه ممتع جدًّا و عندما سُئِلَ عن مصدر القرآن, أجاب : حسنًا, أعتقد أنّه يجب أن يكون الكائن الإلهيّ .


    الدّكتور جيرالد ك. جويرينجر هو مدير المنهج و أستاذ مساعد علم الأجنّة الطّبّيّ في قسم علم الأحياء الخليّة, مدرسة الطّبّ, جامعة جورج تاون, واشنطون, الولايات المتّحدة الأمريكيّة أثناء المؤتمر الطّبّيّ السّعوديّ الثّامن في الرّياض, المملكة العربيّة السّعوديّة, الأستاذ جويرينجر صرّح بالأتباع في تقديم ورق بحثه :
    “في مقاطع القرآن) اُحْتُوِيَ وصف شامل إلى حدّ ما تطوّر بشريّ من وقت امتزاج الجاميت خلال تكوين الأعضاء . هذا سّجلّ كاملا للتطوّر البشريّ, مثل تصنيف, المصطلح و وصف التواجد السابق . هذا الوصف يسبق بقرون كثيرة تسجيل المراحل المتنوّعة الذي سجّل في العلم التّقليديّ .


    الدّكتور يوشيهايد كوزاي هو أستاذ شرفيّ في جامعة طوكيو, هونجو, طوكيو, اليابان, و كان مدير المرصد الفلكيّ القوميّ, ميتيكا, طوكيو, اليابان . قال :
    “أنا أُبْهَر جدًّا بإيجاد الحقائق الفلكيّة الحقيقيّة في القرآن, و لنا علماء الفلك الحديثون كانوا يدرسون قطع صغيرة جدًّا من الكون . قد ركّزنا مجهوداتنا لفهم جزء صغير جدًّا . لأنّ باستخدام تلسكوبات, يمكن أن نرى فقط أجزاء قليلة جدًّا [ من ] السّماء بدون التّفكير تقريبًا الكون بالكامل . لذا بقراءة القرآن أعتقد أننيّ يمكن أن أجد طريقتي المستقبليّة لتحقيق الكون .


    الأستاذ تيجاتات تيجاسين هو رئيس قسم التشريح في جامعة تشيانج مايّ, تشيانج مايّ, تايلاند . سابقًا, هو كان عميد كلّيّة الطبّ في نفس الجامعة . أثناء المؤتمر الطّبّيّ السّعوديّ الثّامن في الرّياض, المملكة العربيّة السّعوديّة, الأستاذ تيجاسين وقف و قال :
    “أثناء السنوات الثّلاثة الماضية, أصبحت مهتمّ بالقرآن . . . . من دراستي و ما قد تعلّمته من هذا المؤتمر, أعتقد أن كل شيئ أن قد سُجِّلَ في القرآن يجب أن تكون أربعة عشر منذ مئة سنة الحقيقة التي يمكن أن تُثْبَت بالوسائل العلميّة . لا يقرأ النبيّ محمد ولا يكتب, يجب أن يكون محمد رسول من اللّه هذه الحقيقة التي كُشِفَتْ إليه كتوعية مبتكر . يجب أن يكون هذا المبتكر اللّه . بناءً عليه, , ليس هناك اللّه للعبادة باستثناء اللّه ( اللّه ), محمد هو رسول ( نبيّ ) اللّه . قد كسبت ليس فقط من وجهة النّظر العلميّ و وجهة النّظر الدّينيّة لكنّ أيضًا الفرصة العظيمة لمقابلة العلماء المعروفين الكثيرين و التّصادق كثير جديد بين المشاركين . أثمن شيء من جميعًا أننيّ قد كسبت بالمجيء إلى هذا المكان, و ليس هناك اللّه للعبادة باستثناء اللّه ( اللّه ), محمد هو رسول ( نبيّ ) اللّه إنى قد أصبحت مسلم


    .....................الخ ......................الخ

  6. #6

    افتراضي

    الخبير الفرنسي : جول لابوم .. يقول :
    " أيها الناس : دققوا في القرآن : حتى تظهر لكم حقائقه !!!.. فكل هذه العلوم والفنون التي اكتسبها العرب : وكل صروح المعرفة التي شيدوها : إنما أساسها القرآن !!!.. ينبغي على أهل الأرض على اختلاف ألوانهم ولغاتهم : أن ينظروا بعين الإنصاف إلى ماضي العالم : ويطالعوا صحيفة العلوم والمعارف : قبل الإسلام !!.. ليعرفوا بأن العلم والمعرفة : لم تنتقل إلى أهل الأرض إلا : عبر المسلمين !!.. والذين استوحوا هذه العلوم والمعارف : من القرآن : كأنه بحر من المعارف : تتفرع منه الأنهار !!!.. القرآن : لا يزال حيا ً!!.. وكل فرد : قادر على أن يستقي منه : حسب إدراكه واستعداده " !!!..




    العالم الايطالي : كونت إدوارد كيوجا .. يقول :
    " لقد طالعت وبدقه : الأديان القديمة والجديدة .. وخرجت بنتيجة هى : أن الاسلام : هو الدين السماوي .. والحقيقي .. الوحيد !!!!.. وأن الكتاب السماوي لهذا الدين : وهو القرآن الكريم : ضم كافة الاحتياجات المادية : والمعنوية : للانسان !!.. ويقوده نحو : الكمالات الأخلاقية والروحية " !



    الزعيم الهندي الهندوسي : المهاتما غاندي .. يقول :
    " يمكن لأي شخص من خلال تعلم علوم القرآن الكريم : أن يعرف أسرار وحكم الدين : دون أن يحتاج إلى خصائص نص مصطنعه !!.. لا يوجد في القرآن الكريم أمرٌ : بإجبار الآخرين عن الرجوع عن مذاهبهم !!.. فهذا الكتاب المقدس يقول : وبأبسط صورة : " لا إكراه في الدين " " !!!..



    المحقق البريطاني البروفيسور : مونتغمري واث .. يقول :
    " ما يعرضه القرآن الكريم من واقع وحقائق متكاملة : يُعد في نظري : من أهم ميزات هذا الكتاب !!.. والأكيد أن كافة القطع النثرية : وما تم تدوينه من روائع الكتابات : لايعد شيئاً : في مقابل القرآن الكريم " !!!..



    المؤرخ الإيطالي : برنس جيواني بوركيز .. يقول :
    " لقد ابتعدت مصادر السعادة والسيادة عن المسلمين : بسبب تهاونهم في اتباع القرآن !!.. والعمل بقوانينه وأحكامه !!.. وذلك بعدما كانت حياتهم : موسومة بالعزة والفخر والعظمة !!.. وقد استغل الأعداء هذا الأمر : فشنوا الهجوم عليهم !!.. نعم .. إن هذا الظلام الذي يخيم على حياة المسلمين : إنما من عدم مراعاتهم لقوانين القرآن الكريم !!.. لا لنقص ٍفيه أو في الإسلام عموماً !!!.. فالحق : أنه لا يمكن أخذ أي نقص على الدين الإسلامي الطاهر " !

    الفيلسوف الفرنسي الأشهر : فرانسوا ماري فولتير .. يقول :
    " أنا على يقين أنه لوتم عرض القرآن والانجيل على شخص غير متدين : لاختار الأول !!!.. إذ أن الكتاب – الذي نزل على صدر- محمد : يعرض في ظاهره : أفكارا ً: تنطبق وبالمقدار اللازم مع : الأسس العقلية !!.. ولعله لم يوضع قانون كامل في الطلاق : مثل الذي وضعه القرآن " !!!..



    العالم البريطاني : فرد غيوم : استاذ بجامعة لندن .. يقول :
    " القرآن الكريم : كتابٌ عالميٌ : يمتاز بخصائص أدبية : فريدة من نوعها : لا يمكن المحافظة على تأثيرها في الترجمة !!!!.. فللقرآن الكريم : نغمة موسيقية خاصة : وجمالية عجيبة : وتأثير عميق : يدغدغ أسماع الإنسان !!.. ولقد تأثر الكثير من المسيحيين العرب بأسلوبه الأدبي !!!.. لقد استمال القرآن الكريم الكثير من المستشرقين إليه .. فحينما يُتلى القرآن الكريم : نجد نحن المسيحيين : أثراً سحرياً في نفوسنا !!!.. حيث ننجذب لعباراته العجيبة !!.. ولحكمه وعبره !!!.. ومثل هذه الميزات :
    تجعل المرء يقتنع بأن القرآن الكريم : لايمكن منافسته !!!!....
    والحقيقة : هي أن الأدب العربي : وبما فيه من شمولية في النثر والشعر : ليس فيه ما يمكن مقارنته بالقرآن الكريم " !!!!!!!!!...


    كينت غريك : الأستاذ بجامعة كمبريج .. يقول :
    " لم يستطع أحد طوال القرون الأربعة عشرة الماضية : ومنذ نزول القرآن الكريم وحتى الآن : أن يأتي بكلام ٍ: يشبه كلام القرآن الكريم !!!..
    القرآن الكريم : ليس كتاباً مختصاً بعصر ٍمعين !!.. بل هو أزلي : يمتد لكافة العصور !!.. ومهما ظل العالم والوجود : فإن جنس الانسان : يمكنه أن يجعل هذا الكتاب : دليلاً له !!.. ويعمل وفقاً لتعاليمه !!.. أما لماذا كون القرآن الكريم : أولي ولا يُعَتق : ويبقى دليلاً للإنسان ما عاش : فذلك : لاحتوائه على كل صغيرة وكبيرة !!.. وليس هناك شيٌ : لم يأت في القرآن الكريم !!.. وتأكدت أن تأثير القرآن الكريم على الأوروبيين : واحد !!.. ولكن بشرط : أن نقرأه بلغته الأصلية !!.. إذ أن ترجمته : لا تترك الأثر الذى يتركه النص الأصلى في النفس " !!!..

    الفيلسوف الأسكتلندي الأشهر : توماس كارليل 1795-1881 .. يقول :
    " فلذلك رآه العرب (أي القرآن) : من المعجزات .. وأعطوه من التبجيل : ما لم يُعطه أتقى النصارى لأنجيلهم !!.. وما برح في كل زمان ٍومكان : قاعدة التشريع والعمل والقانون : المتبع في شؤون الحياة ومسائلها !!.. والوحي المنزل من السماء : هدىً للناس : وسراجاً منيراً : يُضيء لهم سبل العيش : ويهديهم صراطاً مستقيماً !!.. ومصدر أحكام القضاة !!.. والدرس الواجب على كل مسلم حفظه : والاستنارة به : في غياهب الحياة !!.. وفي بلاد المسلمين مساجد : يُتلى فيها القرآن جميعه : كل يوم ٍمرة !!.. يتقاسمه ثلاثون قارئاً : على التوالي ! وكذلك ما برح هذا الكتاب : يرن صوته في آذان الألوف من خلق الله : وفي قلوبهم : اثني عشر قرناً : في كل آن ٍولحظة " !!!..

    جوزيف آرنست رينان : الفيلسوف الفرنسي المعروف .. يقول :
    " تضم مكتبتي : آلاف الكتب السياسية والاجتماعية والأدبية وغيرها .. والتي لم أقرأها أكثر من مرة واحدة !!!.. وما أكثر الكتب إلا للزينة فقط !!.. ولكن : هناك كتابٌ واحد ٌ: تؤنسني قراءته دائما ً!!!.. ألا وهو : كتاب المسلمين القرآن !!!!!!!!!!!... فكلما أحسست بالإجهاد : وأردت أن تنفتح لي أبواب المعاني والكمالات : طالعت القرآن !!!!!!!... حيث أنني : لا أحس بالتعب أو الملل : بمطالعته بكثرة ! لو أراد أحد أن يعتقد بكتاب نزل من السماء : فإن ذلك الكتاب هو : القرآن لا غير !!!!!!!!... إذ أن الكتب الأخرى : ليست لها خصائص القرآن " !!!!!!!..
    ولمطالعة المراجع والتراجم : يُرجى مراجعة كتبا ًمثل :
    (قالوا عن القرآن) : للأستاذ الدكتور (عماد الدين خليل) وغيره ..
    ..................الخ
    ..................الخ

  7. افتراضي

    1- القرآن مكون من حروف مقروءة أو مكتوبة وكلام البشر كذلك.
    3- القرآن يمكن تقييمه من خلال المعايير البلاغية والعلمية وكلام البشر كذلك
    4- القرآن يحتاج إلى إعمال العقل الإنساني في فهم معانيه وكلام البشر كذلك.
    5- القرآن لا يمكن فهمه إلا من خلال بيئة لغوية واجتماعية محددة وكلام البشر كذلك.


    القران يخاطب البشر ما يعني وجوب كونه ذا طبيعة بشرية
    , كيف للبشر أن يؤمنوا بسماويته من دون الاستناد حين النظر فيه الى المعايير التي تدركها عقولهم ؟!
    خلاصة القول القران طبيعته بشرية و مصدره الله عز وجل , و الفرق بينه و بين سائر كلام البشر أنه كامل

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2014
    المشاركات
    261
    المذهب أو العقيدة
    لادينى

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مُستفيد مشاهدة المشاركة
    القرآن صدق لا يحتمل الكذب..وكلامك عنه كذب لا يحتمل الصدق..فهل لك أثارة من علم تدعم ما تدعيه ؟..أم هو ترديد وتغريد والسلام !
    أين الكذب في كلامي!

    الخبر هو الكلام الذي يقبل الصدق والكذب لأجل ذاته أي لأجل حقيقته أي من حيث إنّ فيه إثبات شيء لشيء أو نفيه عنه من غير نظر الى الخارج، وإلى خصوصية الخبر نحو خبر الله تعالى، وإلى البرهان الذي يخصّه بالصدق ويرفع احتمال الكذب نحو العالم حادث وبالعكس نحو العالم قديم، وأيضا من غير نظر إلى خصوص المادّة التي تعلّق بها الكلام كأن يكون من الأمور الضرورية التي لا يقبل إثباتها إلّا الصدق، ولا يقبل نفيها إلّا الكذب نحو اجتماع النقيضين باطل.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2014
    المشاركات
    261
    المذهب أو العقيدة
    لادينى

    افتراضي

    لنبدأ بالأول:
    - القرآن مكون من حروف مقروءة أو مكتوبة وكلام البشر كذلك.

    ما هي صفة كلام الله حين يتكلم بالقرآن هل يصدر منه كلام مؤلف من حروف ملفوظة مثلنا؟

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    أقصى المدينة..
    المشاركات
    2,294
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رزين مشاهدة المشاركة
    أين الكذب في كلامي!
    سأخبرك..فلا تعجل..
    الخبر هو الكلام الذي يقبل الصدق والكذب لأجل ذاته أي لأجل حقيقته أي من حيث إنّ فيه إثبات شيء لشيء أو نفيه عنه من غير نظر الى الخارج، وإلى خصوصية الخبر نحو خبر الله تعالى، وإلى البرهان الذي يخصّه بالصدق ويرفع احتمال الكذب نحو العالم حادث وبالعكس نحو العالم قديم، وأيضا من غير نظر إلى خصوص المادّة التي تعلّق بها الكلام كأن يكون من الأمور الضرورية التي لا يقبل إثباتها إلّا الصدق، ولا يقبل نفيها إلّا الكذب نحو اجتماع النقيضين باطل.
    الكذب يا خفيف..هو أن تأتي بكلام التهانوي ولا تنسبه لصاحبه..هذا كذب..
    الكذب يا خفيف هو أن تقتطع كلام الرجل الذي نقلتَ عنه لأنه يفضحك !..وهذا ليس فقط كذب بل وتدليس..وإليك النص كاملا من كشاف اصطلاحات الفنون للتنهانوي:
    (( الخبر هو الكلام الذي يقبل الصدق والكذب لأجل ذاته أي لأجل حقيقته أي من حيث إنّ فيه إثبات شيء لشيء أو نفيه عنه من غير نظر الى الخارج، وإلى خصوصية الخبر نحو خبر الله تعالى، وإلى البرهان الذي يخصّه بالصدق ويرفع احتمال الكذب نحو العالم حادث وبالعكس نحو العالم قديم، وأيضا من غير نظر إلى خصوص المادّة التي تعلّق بها الكلام كأن يكون من الأمور الضرورية التي لا يقبل إثباتها إلّا الصدق، ولا يقبل نفيها إلّا الكذب نحو اجتماع النقيضين باطل. ثم إن الخبر بالنظر لما يعرض له إما مقطوع بصدقه كالمعلوم ضرورة كالواحد نصف الإثنين أو استدلال نحو العالم حادث وخبر الصادق وهو الله تعالى ورسوله..وإما مقطوع بكذبه كالمعلوم خلافه ضرورة نحو والسماء أسفل والأرض فوق أو استدلالا نحو العالم قديم ))..
    يا كذوب يا مدلس !!!
    التعديل الأخير تم 05-24-2014 الساعة 09:17 PM
    ﴿ وأَن لَّيْسَ لِلإِنسَانِ إِلاَّ مَا سَعَى ﴾

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Mar 2014
    المشاركات
    261
    المذهب أو العقيدة
    لادينى

    افتراضي

    إما أنني بالفعل كاذب وإما أنك لا تفهم!
    يا عبقري زمانك ما لونتَه بالأحمر من كلام التهانوي يتكلم عن القرآن باعتبار كونه من الله أما ما ذكرته أنا ونقلته عن التهانوي فيتكلم عن القرآن بالنظر إلى مفهوم الكلام الخبريِّ ذاته دون النظر إلى المُخبر. فالجهة منفكة يا حبيبي!!

  12. افتراضي

    كل ذلك التشابه الموهوم الذي ذكرته بين كلام الله تعالى وكلام البشر حجة عليك , هل تعلم لماذا ؟
    1 - لأن كلام البشر يمكن ان يؤتى بمثله وكلام الله ليس كذلك .
    وعلى العموم ما قدمتة ليس بجديد ونعرفه لأن الله تعالى هو من قدمه للناس وهو الذي قال لك ( الر * تلك ايات الكتاب المبين ) قال لك هذا كلامي مكون من نفس كلامكم وحروفه هي ذات الحروف التي تتكلمون بها , لكنكم عاجزون على ان تاتوا بمثلها , فتأمل في ذلك .

    فان كنت مصرا على الاستخفاف بكتاب الله وتزعم امكانية صياغته وتأليفه من بشر فأت لنا بمثله إن كنت من الصادقين , فإن لم تفعل فكل كلامك حول هذا ساقط لا قيمة له .

    غمغمتُ: هذا الكرمُ لايستأهلُ التعب
    ما زلتَ فجاً حامضاًيا أيها العنب

  13. #13

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رزين مشاهدة المشاركة
    لنبدأ بالأول:
    - القرآن مكون من حروف مقروءة أو مكتوبة وكلام البشر كذلك.

    ما هي صفة كلام الله حين يتكلم بالقرآن هل يصدر منه كلام مؤلف من حروف ملفوظة مثلنا؟
    هل تريد كتاب من (الله) يكون بلغه لا يفهمها البشر حتى تؤمن انه من الله !!
    حين اذ كيف سيفهم عقلك الصغير معنى الكلام .
    (وان فهمت الكلام سيكون نفس السؤال لماذا كلام الله يفهمه البشر هههه - لا مفر ابدا من هذا السؤال إلى ان ينزل كتاب لا تفهمه وان نزل تقول وما هذا كيف سنفهمه)
    اما انقاط الاخرى فهي على شاكلة هذا السؤال ؟
    قل لنا ما الذي تريده انت حتى تؤمن انه كتاب من الله ؟

    اتعرف شيء القران يرد على جميع اسئلتك برد واحد فقط وهو :
    {وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلاً}
    ####

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Mar 2014
    المشاركات
    261
    المذهب أو العقيدة
    لادينى

    افتراضي

    هل أنت لاأدري؟

  15. #15

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رزين مشاهدة المشاركة
    هل أنت لاأدري؟
    لا يهم ما اعتقده
    الاهم من هذا ان اقول الحق
    ####

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أخطر خمسين معركة علمية انتصر فيها القرآن الكريم بالتوثيق العلمي
    بواسطة الدكتور قواسمية في المنتدى قسم الحوار عن الإسلام
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 06-10-2014, 08:44 PM
  2. بين القرآن وكلام البشر
    بواسطة رزين في المنتدى قسم الحوار عن الإسلام
    مشاركات: 42
    آخر مشاركة: 05-25-2014, 12:10 AM
  3. القرآن من الله تعالى وليس من البشر
    بواسطة الاشبيلي في المنتدى قسم الحوار عن الإسلام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-24-2010, 12:50 PM
  4. القرآن من الله تعالى وليس من البشر
    بواسطة soft141 في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-26-2009, 09:49 PM
  5. الاسلام يتحدى : الخطبة الرابعة : القرآن وكلام المحرفين
    بواسطة ابو اسحاق السلفي في المنتدى قسم الحوار عن الإسلام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-09-2009, 07:01 PM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء