صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 16

الموضوع: القضاء والقدر وتساؤلاته .

  1. #1

    Question القضاء والقدر وتساؤلاته .

    القضاء و القدر أكثر المسائل تناقضا مع مقتضيات الحساب و العقاب

    فالقدر - فى الإسلام - هو ما قدره الله على عباده قبل خلق السماوات و الأرض (فهو تقدير الله فى الأزل لما سيكون)
    و أما القضاء فهو وقوع ما قدره الله فى الأزل حين يأتى أجل وقوعه
    فمثلا من القدر انه سيحدث بعد 7 سنوات زلزال عنيف - فى ذلك الموعد حين يحدث الزلزال يكون ذلك قضاءاً

    فأى المصيبتين أعظم القضاء أم القدر؟

    (أول ما خلق الله القلم فقال له اكتب فقال يا رب وما أكتب قال اكتب القدر فجرى بما هو كائن إلى يوم القيامة)
    و يذهب البعض الى نطق "أول" منصوبة فتكون ظرفاً بمعنى (عندما) ليس هذا موضوعنا

    (أحتج أدم و موسى فقال له موسى : "أنت أبونا خيّبتنا، أخرجتنا ونفسك من الجنة" فقال له آدم : "أتلومني على شيء قد كتبه الله علي قبل أن يخلقني؟ " ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : "فحج آدم موسى، فحج آدم موسى") أى غلبه بالحُجة

    حول القدر أختلفت مذاهب و كفر كثيرون و تزندق أخرين و طارت رقاب الكثير
    و جل الإختلافات كانت حول مدى التخيير و الجبر فى أفعالنا اليومية
    تاركين الحديث حول الإختيار الأول و هو أختيار الوجود

    ************************************************** ***

    من أكثر المواضيع التى حيرتنى (هو أنى لم أخير قبل أن أُخلق)
    إذن فالإجبار يشمل وجودى نفسه قبل أن يشمل تصرفاتي و أفعالي التى قدرها الله قبل خلق الكون
    و لأن وجودي سابق على تصرفاتي و أفعالي و لازم لها
    تكون كل تلك الأفعال مشمولة بالإجبار

    فكما قال عمر الخيام

    لو أنني خيرت أو كان لي
    مفتاح باب القدر المقفل
    لاخترت عن دنيا الأسى
    أنني لم أهبط الدنيا ولم أرحل

    **********************************************

    ###
    مسألة الأطفال الذي يموتون مبكرا وقبل أن يبلغوا لا سن التكليف أو سن الإدراك فما مصيرهم؟
    لو كانوا هؤلاء الأطفال سيدخلون الجنة فسيكون الله ظلم هؤلاء من تركهم أحياء ولم يميتهم وهم أطفال وتركهم يدخلون هذا الاختبار الصعب الذي ستكون نتيجته إما جنة أو نار بينما أدخل هؤلاء الأطفال إلى الجنة بدون اختبار، فهذا تمييز واضح لا مبرر له، وغنى عن البيان مدى الظلم لو قلنا أنهم سيدخلون النار.

    أما لو قيل "الله اعلم بما كانوا سيعملون" (صحيح البخارى 6224)
    ###، فهو في تلك الحالة سيحاسبهم على ما لم يفعلوه
    هذا القول عبارة عن وجهة نظر فكأننا نقول (إنه يعلم ما كان وما هو كائن وما سيكون وما كان ليكون لو لم يكن لما كان مكتوب أن يكون)
    فهو هنا ليس مجرد عالما لما سيكون أي موت الطفل الصغير بل هو عالما أيضا بما كان سيحدث لو لم يموت الطفل الصغير.
    فتلك الوجهة تعنى أن الله سيحاسبهم ليس على ما فعلوه بل على ما كانوا سيفعلونه لو لم يُميتهم ##
    ولو صحت هذه الوجهة لما كان لهذا الوجود لنا في تلك الحياة الدنيا التي ما هي إلا دار بلاء واختبار أي معنى وكان ليحاسب الناس جميعا بنفس ذلك المنطق دون اجتياز ذلك الاختبار فالنتيجة معروفة مسبقا لدى الله و هو بغير حاجة إلى أن نقوم بتنفيذ المخطط الذي رسمه لنا ليقوم بحسابنا على ما قدره
    لكنه جعل تلك الحياة وذاك الاختبار حتى لا يكون للناس على الله حجة يوم القيامة
    إذن سيكون لهؤلاء الأطفال على الله حجة أنه يحاسبهم على أشياء لم يفعلوها ##
    إذن سيكون ظلما لو دخلوا النار دون حساب ولا اختبار (ظلما لهؤلاء الأطفال)، وسيكون ظلما لو دخلوا الجنة دون حساب ولا اختبار ( ظلم لمن دخلوا الاختبار)، وسيكون ظلما لو دخلوا الجنة أو النار بعد أن يحاسبوا على ما كانوا سيفعلونه، ولو قلنا أنهم لن يدخلوا الجنة أو النار مطلقا لا بحساب ولا بدون حساب كأن يكونوا ترابا أو أي شئ أخر فهذا يمثل ظلما أيضا لمن تم اختبارهم وكانت نتيجة الاختبار هي دخول النار فلماذا لم يكونوا هم مثل هؤلاء الأطفال، تلك المشكلة كلها ما كانت لتكون لو لم يقضى هذا الإله المحيى المميت بموت هؤلاء الأطفال دون اختبار.

    أسف على عدم ترابط الموضوع

    ## في المرة المقبلة عليك احترام قوانين المنتدى في عدم الاساءة لمقدسات المسلمين الذين أتيت لتناقشهم سواء أكان هذا الموضوع لك ام كنت ناقلا له #
    متابعة اشرافية
    التعديل الأخير تم 06-17-2014 الساعة 04:43 PM

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    3,521
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    3

    افتراضي

    هل قرأتَ أي كتابٍ في العقيدة يشرح مسألة القضاء والقدر؟؟؟


    أشك في ذلك


    ولهذا ستظل أسئلة الزوّار تُثار وبشكلٍ دائمٍ ما تمّت الإجابة عنه منذ القِدَم....


    أحيلك على كتاب القضاء والقدر للدكتور محمد إبراهيم الحمد
    لا يحزنك تهافت الجماهير على الباطل كتهافت الفراش على النار ، فالطبيب الحق هو الذي يؤدي واجبه مهما كثر المرضى ، ولو هديت واحداً فحسب فقد أنقصت عدد الهالكين


    العجب منّا معاشر البشر.نفقد حكمته سبحانه فيما ساءنا وضرنا، وقد آمنا بحكمته فيما نفعنا وسرّنا، أفلا قسنا ما غاب عنا على ما حضر؟ وما جهلنا على ما علمنا؟ أم أن الإنسان كان ظلوماً جهولاً؟!


    جولة سياحية في جزيرة اللادينيين!!


    الرواية الرائعة التي ظلّت مفقودة زمنا طويلا : ((جبل التوبة))

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الدولة
    مع المجاهدين
    المشاركات
    124
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    هل هذا الموضوع وهذه التساؤلات يمكن أنْ تصدر حقاً مِن مُسلِم ؟!

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    3,521
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    3

    افتراضي

    لا يحزنك تهافت الجماهير على الباطل كتهافت الفراش على النار ، فالطبيب الحق هو الذي يؤدي واجبه مهما كثر المرضى ، ولو هديت واحداً فحسب فقد أنقصت عدد الهالكين


    العجب منّا معاشر البشر.نفقد حكمته سبحانه فيما ساءنا وضرنا، وقد آمنا بحكمته فيما نفعنا وسرّنا، أفلا قسنا ما غاب عنا على ما حضر؟ وما جهلنا على ما علمنا؟ أم أن الإنسان كان ظلوماً جهولاً؟!


    جولة سياحية في جزيرة اللادينيين!!


    الرواية الرائعة التي ظلّت مفقودة زمنا طويلا : ((جبل التوبة))

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    281
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الصيعري مشاهدة المشاركة
    مسألة الأطفال الذي يموتون مبكرا وقبل أن يبلغوا لا سن التكليف أو سن الإدراك فما مصيرهم؟
    لو كانوا هؤلاء الأطفال سيدخلون الجنة فسيكون الله ظلم هؤلاء من تركهم أحياء ولم يميتهم وهم أطفال وتركهم يدخلون هذا الاختبار الصعب الذي ستكون نتيجته إما جنة أو نار بينما أدخل هؤلاء الأطفال إلى الجنة بدون اختبار، فهذا تمييز واضح لا مبرر له، وغنى عن البيان مدى الظلم لو قلنا أنهم سيدخلون النار.

    أما لو قيل "الله اعلم بما كانوا سيعملون" (صحيح البخارى 6224)
    ###، فهو في تلك الحالة سيحاسبهم على ما لم يفعلوه
    هذا القول عبارة عن وجهة نظر فكأننا نقول (إنه يعلم ما كان وما هو كائن وما سيكون وما كان ليكون لو لم يكن لما كان مكتوب أن يكون)
    فهو هنا ليس مجرد عالما لما سيكون أي موت الطفل الصغير بل هو عالما أيضا بما كان سيحدث لو لم يموت الطفل الصغير.
    فتلك الوجهة تعنى أن الله سيحاسبهم ليس على ما فعلوه بل على ما كانوا سيفعلونه لو لم يُميتهم ##
    ولو صحت هذه الوجهة لما كان لهذا الوجود لنا في تلك الحياة الدنيا التي ما هي إلا دار بلاء واختبار أي معنى وكان ليحاسب الناس جميعا بنفس ذلك المنطق دون اجتياز ذلك الاختبار فالنتيجة معروفة مسبقا لدى الله و هو بغير حاجة إلى أن نقوم بتنفيذ المخطط الذي رسمه لنا ليقوم بحسابنا على ما قدره
    لكنه جعل تلك الحياة وذاك الاختبار حتى لا يكون للناس على الله حجة يوم القيامة
    إذن سيكون لهؤلاء الأطفال على الله حجة أنه يحاسبهم على أشياء لم يفعلوها ##
    إذن سيكون ظلما لو دخلوا النار دون حساب ولا اختبار (ظلما لهؤلاء الأطفال)، وسيكون ظلما لو دخلوا الجنة دون حساب ولا اختبار ( ظلم لمن دخلوا الاختبار)، وسيكون ظلما لو دخلوا الجنة أو النار بعد أن يحاسبوا على ما كانوا سيفعلونه، ولو قلنا أنهم لن يدخلوا الجنة أو النار مطلقا لا بحساب ولا بدون حساب كأن يكونوا ترابا أو أي شئ أخر فهذا يمثل ظلما أيضا لمن تم اختبارهم وكانت نتيجة الاختبار هي دخول النار فلماذا لم يكونوا هم مثل هؤلاء الأطفال، تلك المشكلة كلها ما كانت لتكون لو لم يقضى هذا الإله المحيى المميت بموت هؤلاء الأطفال دون اختبار.
    يا محمد أستغرب منك كمسلم تنسب الظلم إلى الله جل و علا و قد حرمه على نفسه.
    ها قد كررت كلمة "ظلم" عدة مرات فهل بمقدورك تحديد معنى دقيق لها و أنت تجود بخواطرك في موضوع ليس بالهين أخي؟
    في انتظار ردك ففيه الجواب على أكثر ما خطر ببالك.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    281
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عــابر سبيــل مشاهدة المشاركة
    هل هذا الموضوع وهذه التساؤلات يمكن أنْ تصدر حقاً مِن مُسلِم ؟!
    تساؤل في محله.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    281
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مجرّد إنسان مشاهدة المشاركة
    كتاب طيب و خاصة مختصره الذي يقرأ في دقائق و قد قدم له الشيخ ابن باز رحمه الله.
    بارك الله فيك و أرجو أن يطلع عليه الأخ محمد.

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    281
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الصيعري مشاهدة المشاركة
    من أكثر المواضيع التى حيرتنى (هو أنى لم أخير قبل أن أُخلق)
    بالله عليك يا محمد كيف تخير قبل أن تخلق؟
    إجابتك على هذه النقطة تدفع إلى حل الإشكال عنك؟

  9. #9

    افتراضي

    أخواني الأعزاء . ما الذي يمنعكم من الرد لتردعوا هذه الشبهات التي قد قادت كثيراً من المسلمين إلى الإلحاد . أنتم هنا تكترثون بحالتي الشخصية . كيف لهذا أن يصدر من مسلم ؟ لماذا وكيف وهل ؟؟ إلى متى ننتهي هل من جواب شافي يخلصني من هذا العقبة التي نتجت عنها حيرة تامة في عقلي .

    لا تقلقوا أقسم بالله أنني مسلم وأؤمن بحقيقة الشريعة الإسلامية التي أرشدنا إليها خاتم الأنبياء والمرسلين صلوات ربي وسلامه عليه .

    لكن ألا يحق لي أن أزداد يقيناً بديني ألا يحق لي أن أؤمن بحقيقة الإسلام دون شك أو ريبة والله أحسدكم أنتم أيها الفقهاء أنتم تنعمون بإيمانكم لأنكم على يقين وغيركم قد يعيش مسلماً متحملاً ألم الشك وقد لا يجد في قلبه حلاوة الإيمان لأنه لم ينعم بالدين بيقين تام بل ترواده الشكوك حول ما هو عليه .

    سأعيد الموضوع لكي لا يكون لكم حجة بعد الآن .

    كنت أسأل بعض الفقهاء فأقول لهم لماذا خلقنا الله سبحانه وتعالى ليختبرنا وهو يعلم ما نتيجة هذا الاختبار ويعرف ما سيصدر منا من ذنوب وحسنات . فقالوا لي ليقيم الحجة علينا وقد يتفق الأغلبية على هذا الرد . لكن الاطفال اللذين ماتوا قبل البلوغ لماذا خلقهم ؟ هل ليقيم الحجة عليهم ؟ فكان كلام الرسول صلى الله عليه وسلم كافياً للرد . وهو .أن الله أعلم بما كانوا سيعملون . فهو عالماً لما كان وسيكون وما كان ليكون لو لم يكن . إذن سيحاسبهم الله سبحانه وتعالى بناء على علمه بهم فإذا كان في علم الله أنهم سيؤمنوا به سيدخلوا الجنة . ولو كان في علمه أنهم سيكفروا به فهم في النار لكن السؤال الذي يطرح نفسه لماذا لم يقيم الحجة عليهم ؟ لماذا هؤلاء حاسبهم على حد علمه ولم يقيم عليهم الحجة مثلنا ؟ وهل هذا العلم يجوز تأسيس ثواب او عقاب عليه ؟؟؟و طالما أن الله يستطيع أن يحاسب الناس على ما لم يفعلوه لأنه كان يعلم انهم سوف يفعلوا ذلك لو لم يموتوا فلماذا إذا كانت هذه الحياة ؟؟؟

    ولو دخل هؤلاء الاطفال الجنة ألن يكون ظلماً للذين لم يميتهم الله حتى يدخلوا الجنة ولو دخلوا النار ألن يكونوا مظلومين أيضاً لانهم لم يحاسبوا مثل غيرهم ؟؟ ثم أريد أن أعلم ألم يخلق الله هذه الدنيا لإختبارنا فيها ولتقييم أعمالنا ووضعها في ميزان الآخرة . فلماذا يخلق طفلاً ليموت ولا يمر على هذا الأختبار الذي يعد سبباً جوهرياً لوجوده !!!!


    أيها الأخوة الأعزاء اعذروني إذا وجدتم بعض القسوة في هذه الأسئلة لكن كل ذلك والله للثبات على الحق ولمعرفة الحقيقة .

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    281
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الصيعري مشاهدة المشاركة
    أخواني الأعزاء . ما الذي يمنعكم من الرد لتردعوا هذه الشبهات التي قد قادت كثيراً من المسلمين إلى الإلحاد . أنتم هنا تكترثون بحالتي الشخصية . كيف لهذا أن يصدر من مسلم ؟ لماذا وكيف وهل ؟؟ إلى متى ننتهي هل من جواب شافي يخلصني من هذا العقبة التي نتجت عنها حيرة تامة في عقلي .
    إن كتب أهل الإسلام و منتدياتهم مليئة بالإجابة عن هذه الشبهات فلا داعي للتهويل.
    و لماذا لا نكترث بحالتك الشخصية و نحن نراك تتألم من هذه الحيرة. فنحن نقصد مساعدتك يا أخي و حاول أولا أن تطمئن أنت أما غيرك ممن تدعي إصابتهم بتلك الشبهات فعسى الله أن يقيض لهم من يعينهم أين ما كانوا.
    قلة العلم و ضعف الإيمان مع هذا التهافت العجيب على مواقع الالحاد و الافساد سبب ما أنت فيه و ما فيه غيرك من أمثالك.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الصيعري مشاهدة المشاركة
    لا تقلقوا أقسم بالله أنني مسلم وأؤمن بحقيقة الشريعة الإسلامية التي أرشدنا إليها خاتم الأنبياء والمرسلين صلوات ربي وسلامه عليه .

    لكن ألا يحق لي أن أزداد يقيناً بديني ألا يحق لي أن أؤمن بحقيقة الإسلام دون شك أو ريبة والله أحسدكم أنتم أيها الفقهاء أنتم تنعمون بإيمانكم لأنكم على يقين وغيركم قد يعيش مسلماً متحملاً ألم الشك وقد لا يجد في قلبه حلاوة الإيمان لأنه لم ينعم بالدين بيقين تام بل ترواده الشكوك حول ما هو عليه .
    ما دمت زائرا لمواقع الكفر و الاستهزاء برب العالمين مع قلة علمك و ضعف إيمانك فلن تنال يقينا و لا اطمئنانا.
    ثم إشكالك الذي تطرحه سببه قلة علمك، ألم تعلم أن من لم تقم عليه الحجة في الحياة الدنيا فإنها ستقام عليه في الحياة الأخرى؟ من أطفال و أهل فترة و مجانين.

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    1,277
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    نصيحة مجربة : لا تحسنن الظن بعقلك كثيرا و طريقة معالجته للحِكم الخفية هنا بالحياة فما البال عما تسأل عنه! الحقائق الكبرى .. عقل البشر لا يعالج إلا بناء على القياس على ما يعلم و يألف و ما راكم من معرفة نسبية هزيلة محدودة : فلا سند معرفي متين بالمحصلة و لا نفس قوية كاملة الصفات تضمن التوازن و الصفاء الذهني و الحياد بكل لحظة دون أي إسقاط وقت التحليل و الفهم . ثم إحسن الظن بكامل الصفات المنزه و أنه الحكيم الرحيم الخبير إن كنتَ به تؤمن ، لا يحيط بعلمه مخلوق و لا يليق له إلا لمن شاء أن يكشف له بعضه و لا يسأل جل شأنه عما يفعل و نحن نسأل فالرب رب و العبد عبد! فاقلب المعادلة أولا لتؤطر نفسك سديدا و إعط لكل حقه من التقدير اللائق بذاته و قدره .

    سينفعك إن شاء الله ، يتضمن أجوبة ضمنية و أخرى مباشرة عن بعض سُؤلك
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread...C7%E1%D9%E1%E3!
    التعديل الأخير تم 06-18-2014 الساعة 04:17 AM

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,314
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    5

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    3,521
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    3

    افتراضي

    ولماذا تعيد السؤال؟؟؟


    لماذا لا تقرأ ما أرسلته لك؟؟؟


    لماذا؟؟
    لا يحزنك تهافت الجماهير على الباطل كتهافت الفراش على النار ، فالطبيب الحق هو الذي يؤدي واجبه مهما كثر المرضى ، ولو هديت واحداً فحسب فقد أنقصت عدد الهالكين


    العجب منّا معاشر البشر.نفقد حكمته سبحانه فيما ساءنا وضرنا، وقد آمنا بحكمته فيما نفعنا وسرّنا، أفلا قسنا ما غاب عنا على ما حضر؟ وما جهلنا على ما علمنا؟ أم أن الإنسان كان ظلوماً جهولاً؟!


    جولة سياحية في جزيرة اللادينيين!!


    الرواية الرائعة التي ظلّت مفقودة زمنا طويلا : ((جبل التوبة))

  14. #14

    افتراضي

    أخي الكريم محمد ...
    أولا :
    أنت تعرف أنك صغير السن بالدرجة التي ينتفي معها سعة الاطلاع ؟!
    ثانيا :
    أنت تقحم نفسك مع دهاة في نسج الشبهات وإعادة ما مات منها وما عفا عليه الزمن وأكل عليه وشرب !
    وقد حذرتك من هذا من قبل فلم تستمع لي !
    ثالثا (وهو الأهم) :
    أنك بعد فترة من إلقاء نفسك في حرب لا سلاح لك فيها ولا درع :
    لم تعد تسأل كما كنت أول مرة لتعرف الإجابة وأنت على يقين بوجودها : لقد صرت تسأل لأنه اهتز إيمانك وبت متشككا !
    فهل بعد هذا الخذلان خذلان ؟!!..
    ولا حول ولا قوة إلا بالله العظيم !

    واعلم أن من يزعم أن على كل مسلم أن يُعرض نفسه للشك في دينه (الذي هو دين العقل والبداهة ولا سواه) :
    فهو داعي فتنة وضلالة لا داعي تعقل وتثقيف !!..
    وذلك لأنه يدعي لأن تترك الطيب الذي في يديك وتعرفه : ليجبرك على أن تأكل من القذر والوسخ الذي في الأرض : لكي تعود إلى الطيب الذي (كان) في يديك وتعرفه !
    هذا إذا عدت !!!!..
    ومن هنا انزلق الكثير من الشباب المسلم المتحمس للأسف في مزالق ولم يخرجوا منها أو نجا منها قليل لقلة علمهم !!..

    استفساراتك مُركبة من عدة جهالات شرعية ..
    ولكني الآن أحيلك على الموضوع التالي في مسألة مَن لم تبلغهم رسالات أو ماتوا صغارًا :
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread...F%E4%ED%C7-%BF

    وبالنسبة لمسألة التخيير قبل الخلق أو عرض الأمانة فأرجو منك قراءة مشاركتي الأخيرة في الموضوع التالي :
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread...(%DF%CA%C7%C8)

    هدانا وهداك الله ...

  15. #15

    افتراضي

    قضية علم الله تعالى لمصائر الناس و مآلاتهم هي قضية ملازمة لكمال صفات الخالق تعالى ! هذا ان فهمتَ ما يعنيه القدر ! فالله تعالى يعلم ما ستختاره من غير ان يمس اختيارك , ولو كان الامر غير ذلك لكانت صفات الخالق غير كاملة و هذا محال ! فهل تتصور وجود خالق كامل لا يعلم الغيب ؟ هذه صفة نقص منزهٌ عنها المولى عالم الغيب و الشهادة ..
    هذه مشاركة قديمة للتقريب
    الكثير من المخالفين وبالذت المتشكّكين يتبجّحون بمسحة من العقيدة الجبرية و يقوّلون اهل السُنّة في عقيدتهم ما لم يَقولوه , هذه الشبهة تم ردّها مِرار و انا لا ازيد على كلام اساتذتي شيئا لكن اعيد تقديم جزئيّة منها بصيغة صُغتها بوجه اخر :
    x : ما ذنبي و قد جُبرت على ما افعل و كُتب علي قسرا جميع اعمالي و اقوالي منذ خُلقت و هذا بنص العديد من الايات و الاحاديث ؟
    مسلم : يعني انت كفرت بالخالق لأنك تظن بأنه خلق و قدّر افعالك فأنكرت وجوده ؟
    x : لا يهم , أنكرتُهُ بطلاقة ام أنكرتُ الاله الذي هذه صفاته لكن تستطيع القول ان إنكار الخالق هي بسبب تناقض صفاته , الم تقرأ ((و الله خلقكم و ما تعملون )) , فقلتُ : كيف لخالق أن يخلق الخلق و يَحسم مصيرهم قبل خلقهم اصلا ثم يحاسبهم بما قدّر عليهم ؟! هذا امر مُخلّ بعدالة الاله .
    مسلم : الامر ليس كما تظنّه بل هو سوء فهم منك و سترى , الان قل لي : اذا تَرَكنا التخيير و التسيير جانبا فهل ستُجيبني على هذه الاسألة ؟
    x : تفضّل بكل تأكيد .
    مسلم : قبل ان تَرِدْ هذه الشبهة الى قلبك هل كنتَ تؤمن بالخالق العادل الذي له صفات الكمال كالحكمة و العلم و الخبرة و غيرها ؟
    x : نعم, سابقا و الان كلها مشوشة في داخلي .
    مسلم : طبعا مشوشة فصفات كمال الخالق اشبه ما تكون بسلسة عَقْد متصلة اذا اخللتَ بأحدها أتيت على الصفات الاخرى , و الان سأضرب لك هذا المثل فقط للتقريب( وهو حوار افتراضي للتقريب الصورة لا غير) , لو افترضنا بأن هناك خالقَين اثنين خَلقا شخصين اثنين و اُعطي لهما تمام الاختيارية و خَلقا معهما تفاحتين اثنتين احدها حمراء و الاخرى صفراء , هل أفتهمت المعطيات السابقة ؟
    x : نعم نعم واضح جدا !
    مسلم : و الآن طُلب من احد الشخصين أن يختار احد التفاحتين و قبل ان يتقدم الشخص للإختيار خاطب الخالق أ الخالقَ ب و قال له : هل تعلم اي التفاحتين سيختار فأنا أعلم ؟ فقال الخالق ب : !! الاحمر ... لا لا لا الاخضر لا ادري !! الله يعلم !!!!!
    x : ههههه.
    مسلم : اصمتْ ! , بما أنك تقول بكمال الخالق إن وجِد فأيّ الخالقَين أكمَل و أعلَم و أحكَم الخالق أ ام الخالق ب ؟؟؟

    الجواب لك



    يا زميلي الخلل في فهمك لكلمة (قدّر) فهي تعني معرفة الله تعالى لأختيارك لا غير و هذا التقدير( معرفة الاختيار ) هو بناء على قدرة اختيارية مُنحت لك (فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر) فزعمك بأن الخالق لا يجب عليه ان يعلم اختياراتك و نواياك و اراداتك يعتبر قدحا واضحا و خدشا شارخا في كمال صفات الخالق فكيف تريد خالقا كاملا لا يعلم الغيب و لا يعلم مآلات الامور و مصائر الاحداث و نهاياتها ...إن هذا لعمري في القياس بديع.
    الكُفْرُ يُعْمي و يُصِم

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء