صفحة 7 من 7 الأولىالأولى ... 567
النتائج 91 إلى 101 من 101

الموضوع: حاكمية القرآن لكل زمان ومكان

  1. #91

    افتراضي

    الظن الأكثر فائدة أن يصب في مصلحة الخالق الذي علمه أكثر من المخلوق
    أظنك مت زلت تؤمن بالخالق أليس كذلك؟
    و قد وافقتك على كلمة "ظن" تساهلا مني مع أنه عندي يقين
    هذا رد عاطفي، وخصوصاً أنك ترد على شخص مؤمن بمحلية القرآن.
    الآن و قد أصبح موضوع الأضرار الصحية غير مقطوع بأمره و أن أوامر الخالق أشد وضوحا من اكتشافات المخلوقات العلمية التي ستستمر قاصرة إلى مالانهاية كما قال تعالى " وما أوتيتم من العلم إلا قليلا"
    أنت أنهيت النقطة بجملة، حسناً
    دعنا نناقش الأمور من منظور آخر
    و هو مرادي من ذكر مثال آدم و و حواء و الشجرة المنهي عنها
    هذا المثال قد ينطبق أيضا على نواهي أخرى نهى عنها الله لا لشيء إنما لمجرد امتحاننا
    بمعنى
    أن الله حلل لك عشرات بل مئات الأنواع من الأطعمة و حرم عليك طعام أو إثنين لمجرد اختبارك
    هل تطيعه أم لا
    هل ستستسلم لأوامره أم أنك ستعتقد نفسك ذكيا و تظن أنك فهمت ما لم يفهمه الآخرون
    و اكتشفت ما لم يكتشفه الآخرون
    و ترمي بنواهيه تعالى وراء ظهرك
    برهان عاطفي.
    على فكرة
    لقد ذكر الله لنا مثلا لشخص مثلك
    أمره أبوه أن يركب معه الفلك لينجو من الغرق
    فاعتقد نفسه ذكيا و امتنع عن تنفيذ النصيحة و اعتصم بجبل ليؤيه من الغرق
    فلم يسعفه ذكاؤه
    و لم يعصمه من الموت
    هذا إنسان غبي أخطأ في حساب المآلات وسط ظرف عصيب، لا مقارنة بينه وبيني.
    كن حكيما يا عزيزي
    مهما بلغت من الذكاء و العلم فلن تكون أعلم من الله
    تمام، لكن الله أعطى البشر أدوات للمعرفة، منها العلم والتجربة.
    أنا أعلم أين سيتجه الحوار بعد هذه النقطة لكنني سأؤجله حتى لا أحرق المراحل
    لا أعرف إن كان ما قلته هو ما تتوقعه، دعنا نرى
    بالمناسبة، القرآن لم ينهى عن شيء إلا واتبعه بذكر سببه، وفي هذا دليل على احترام العقل وأن الله لا يحرم شيئاً ثم يقول "هو كده !".
    وأنا لإيماني بمحلية القرآن، ولأن الله طالبني باحترام عقلي، فحين تنتفي العلة ينتفي التحريم.
    برهان "أصل أبوك يعرف أكتر منك" لا ينفع في هذا العصر.

  2. #92

    افتراضي

    أنا أنسحب من هذا الحوار لأنه استنزف مني وقتاً وجهداً كبيرين ولأنني متوقع أن الحوار سيتحول إلى دائرة مغلقة بعد ذلك.
    أعتذر للأخ الكريم الفاضل darkman1.

  3. #93

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اتش العقلاني مشاهدة المشاركة
    فحين تنتفي العلة ينتفي التحريم
    يا لخسارة الوقت الذي أضعته حتى أثبت لك بالتدريج ، بحوار متدرج عن استحالة قدرة الإنسان عن الإحاطة بكل جوانب العلة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اتش العقلاني مشاهدة المشاركة
    لا أعرف إن كان ما قلته هو ما تتوقعه، دعنا نرى
    على الإطلاق
    لقد كنت مخطئا
    لقد ظننت أنك أكثر نضجا في التفكير لكن يبدو لي أنك ما زلت صغيرا في السن (هذه ليست إهانة)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اتش العقلاني مشاهدة المشاركة
    هذا إنسان غبي أخطأ في حساب المآلات وسط ظرف عصيب، لا مقارنة بينه وبيني.
    هذه العبارة تكشف عن نرجسية شديدة تعاني منها يا عزيزي ، حاول أن تتجنبها في حواراتك
    تظن نفسك أذكى منه أليس كذلك؟
    هذا ليس عادلا بالمرة
    فأنت تعرف القصة كلها و ما ستؤول إليه نهايتها
    أما هو فلم يعرف إلا متأخرا
    أتعرف ما الذي قتل هذا الشخص؟
    ما قتل هذه الذي نعته بالغباء ليس مقدار ذكاؤه أو علمه
    فتفكيره المجرد حينها كان منطقيا للغاية
    لكنه كان ينقصه شيء مهم
    إيمانه بالله
    لو كان يؤمن بالله لكان عرف أن الله مهلك كل من لم يركب السفينة لا محالة مهما اتخذوا من احتياطات وصل إليها العلم حينها

    لا بأس
    هل تحب ألعاب الذكاء
    دعنا ندخل في إحداها
    و أرجو ألا تكون مرت عليك من قبل لأنني اقتبستها من قصة قرأتها سابقا
    دعني أقدم لك هذه القنينة التي تحتوي على سائل شفاف و دعني أطلب منك أن تشرب محتوياتها
    لا تقلق
    لن تؤذيك
    هل مازلت لا تصدقني؟
    لا بأس
    إعرضها على كل مختبر في العالم و سيؤكدون لك أنها ليست سامة
    هل مازلت ستشربها؟
    لن تضرك أبدا مادام كل علماء الأرض أكدوا لك أنها ليست سامة
    أليس كذلك؟

    ماذا سيكون قرارك
    هل ستشربها؟

  4. #94

    افتراضي

    عذرا
    لم أرى ردك الأخير
    إذا كان قرار انسحابك نهائي ساضع مشاركة أخيرة لأوضح المقصود النهائي من مشاركاتي و أنهي الموضوع بدوري

  5. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة darkman1 مشاهدة المشاركة
    لماذا حرم الله على آدم و حواء أن يأكلا من الشجرة المنهي عنها في الجنة؟
    هل لها أضرار صحية؟
    أخي darkman1 كنت على يقين أن الحوار مع الزميل سيكون عقيما ,وليس له من الجرءة ليفصح عن معتقده و منهجه في الحياة وان كان لا يخرج عن منهج الهوى كما بينت خنفشرياته السامجة في التدليل .
    ولو كان طالب حق لناقش مفهوم الاسلام كما يتبين جهله بالتواء الاجوبة على سؤالك ,فالزميل يظن أن المسلم فرضت عليه الصلاة فقط لأنها ستساعده لعلاج آلام المفاصل والظهر ,فرض عليه الصوم لأنه ستساعده على تنظيف المعدة ,..و لا يفهم أنه لا قيمة لتلك الصلاة و لا الصوم اذا كانت النية فقط محصورة على ذلك الفهم .
    نحن نصلي ونصوم و نقوم بكل العبادات لان ذلك فرض من الله استسلمنا له.

  6. افتراضي

    لطفا اخوتنا فلا يعلم الغيب الا الله يمكن ان يكون طالب حق حقا اما اذا كان صاحب هوى فيستحق
    عليك ان تدري يا زميلنا ان ما شرعه لنا الله و ما حرمه علينا ليس فقط لفائدتها و ضررها على اجسادنا و ارواحنا بل في المقام الاول اختبارا لطاعته و التدلل لامره و الاستسلام التام له عز و جل...اما بعد هذا فتاتي اسباب التحريم او التشريع فهل يظلم الله عبده و هو اعلم به؟؟ فهناك من وضع لتحريمه سببا و علة واضحة نعلمها و هنالك ما نجهلها و ما اوتينا من العلم الا قليلا...

  7. #97

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة darkman1 مشاهدة المشاركة
    عذرا
    لم أرى ردك الأخير
    إذا كان قرار انسحابك نهائي ساضع مشاركة أخيرة لأوضح المقصود النهائي من مشاركاتي و أنهي الموضوع بدوري
    منتظر مشارتكتك الأخيرة.

  8. #98

    افتراضي

    أختم مشاركتي بالتالي
    الحياة الدنيا هي امتحان للبشر
    الله يمتحن البشر من خلال أوامر و نواهي
    الله يقيم البشر يكون من خلال امتثلاهم لأوامره و نواهيه
    العلم لا يمكن أن يحيط بكل جوانب علة التحريم لأن العلم سيظل ناقصا مهما سبر الإنسان أغواره (إلا لو أكد لي أحدهم أن الإنسان لن يخفى عليه شيء بعد 20 سنة من الآن مثلا و لن يعود أي شيء آخر ليكتشفه)
    اليوم بالذات قرأت أن دراسات حديثة تقول أن الباراسيتمول لا تأثير له على مقدار الألم الذي يشعر به الإنسان
    بعد عشرات السنين من اكتشاف العلم التأثير المسكن لهذه المادة على البشر يأتي نفس العلم و يشكك في ذلك
    الأمر خطير
    هذه جنة و نار
    لن يحييك أحد من موتك بعد عشرات السنين ليقول لك تب إلى الله لقد اكتشف العلم توا تأثيرا خطيرا لتناول لحم الخنزير على صحة الإنسان

    بصراحة أنا لا أفهم
    لماذا نريد أن نترك كل هذه اللحوم الحلال في الدنيا و نتجه لتناول لحم الخنزير؟
    لماذا؟!!!!
    إلا إذا كان أحدهم يقصد ما هو أبعد من تحريم لحم الخنزير
    فاليوم نحلل تناول لحم الخنزير
    و غدا الخمر
    و بعد غد الزنا
    و بعد أن ننتهي من المحرمات سنعرج على الفرائض و نتخلص منها واحدة واحدة حتى نفرغ القرآن من مضمونه و يصبح من كتب التراث
    و سيصدق رسول الله الذي تنبأ بأن يصبح الناس في آخر الزمان لا يتذكرون شيئا من القرآن إلا كلمة التوحيد من دون حتى أن يفقهوا معناها

    شكرا للجميع وأعتذر عن الإطالة

  9. #99
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    966
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    في النهاية أود أن أذكر مسألة مهمة من الناحية الفقهية تتعلق بأمر العلل

    من القواعد الشرعية المعروفة عند الفقهاء أن الحكم الشرعي يدور مع علته وجوداً وعدماً

    ولكن هذا ينبغي أن يفهم في ضوء هذا التقسيم للعلل

    العلل من جهة ظهورها في النص على ثلاثة أقسام

    1_ علة منصوصة

    يعني جاء النص بذكرها كقول النبي صلى الله عليه وسلم ( لا يتناجى اثنان من دون الثالث فإن ذلك يحزنه )

    هنا ذكر العلة بكل صراحة

    الثانية : علة مستنبطة وقد أجمع عليها لظهورها في مقاصد الشريعة

    كنهي النبي صلى الله عليه وسلم عن بيع الحمل في البطن فهذا علته الغرر وهذا أمر متفق عليه بين فقهاء الشريعة أن من القواعد الكلية في باب البيوع أن الغرر منهي عنه وقد جاءت الشريعة بذكر أهم صوره

    الثالثة : علة مختلف فيها ( وهذه لا يدور الحكم معها في الغالب )

    وربما أدار الفقهاء الحكم فيها كما في الربويات

    ثم إن العلة تنقسم إلى قسمين آخرين باعتبار آخر

    وهي علة بسيطة وعلة مركبة

    أما العلة البسيطة فهي أن يكون الشيء محرماً لاعتبار معين فقط لا غير

    والعلة المركبة أن يكون الشيء محرماً لاعتبارات عدة

    فالخمر مثلاً تذهب العقل ، وتوقع العداوة والبغضاء فهذه علة مركبة

    ونحت التمثايل حرم لأنه ذريعة إلى عبادة الأصنام ولأنه مضاهاة لخلق الله عز وجل

    وفي حال المركبة لا يكفي انتفاء إحدى العلتين أو الثلاثة حتى يقال ( الحكم يدور مع علته وجوداً وعدماً ) بل لا بد من انتفاء الجميع

    ومما يدل على صلاحية الشريعة لكل زمان ومكان أن لها مقاصد عامة وقواعد عامة تندرج تحتها عامة الفروع المستجدة

    فقاعدة ( لا ضرر ولا ضرار ) و قاعدة ( الأمور بمقاصدها ) وقاعدة ( اليقين لا يزول بشك ) و( الضرورات تبيح المحظورات ) و ( ما حرم سداً للذريعة يباح للحاجة ) وغيرها من القواعد تجعل الشريعة مرنةً جداً وكل هذه القواعد مستنبطة من النصوص

    وبقي التنبيه على أن الشريعة جاءت لاعتبار الأحكام الكلية ولا تعتد بالشذوذ

    فعلى سبيل المثال في القوانين الوضعية يحرم تعدي الإشارة الحمراء ويعاقب على ذلك مطلقاً ولا يكفيك العذر أن الجهة الأخرى كانت فارغة فأنت آمن

    لأن هذا الأمر مظنة مهلكة في الغالب

    وهذا في الواقع مستفاد من الشريعة فالمعلل بالمظان لا يزول بزوال علته ، والعبرة بالغالب

    فبعض ربما خلا بامرأة وقال ( أنا قلبي نظيف أنا لا أريد منها شيئاً أو أنا أصلاً ضعيف جنسياً أو أنا أعتبرها كأختي )

    فهذا كمن يتجاوز الإشارة الحمراء ويزعم أنه فعل ذلك على وضع يأمن فيه ، ولو فتح هذا الباب لادعى الناس أن قلوبهم نظيفة

    الواقع أن القوانين الوضعية استفادت فيما أصابت فيه من الشرائع السماوية

    ومن أعظم مقاصد الشريعة أنها جاءت لتلغي أهواء بني آدم وعبوديتهم للأهواء ووضع ضابط مثل ( مناسبة العصر ) هو فتح لباب أهواء البشر المتباينة

    ثم إن الشريعة لا تحرم الشيء لكونه مفاسده خالصة فحسب بل تحرمه لأن مفاسده راجحة ولو كان فيه منفعة كالخمر والميسر

    فالموسيقى الهادئة يزعم بعض الناس أن لها أثراً إيجابياً على الأعصاب وقد زعم ذلك بعض متقدمي الصوفية الذين يتعبدون بالغناء ، فكان رد ابن تيمية عليهم أن هذا السماع وإن وجدتم له أثراً طيباً على أنفسكم فإنه صدكم عن القرآن وصرتم لا تطلبون ترقيق القلب به وكفى بذلك مفسدة وكل ما تطلبونه في السماع هو موجود في القرآن بما أنفع وأعظم

    وأيضاً الشريعة لا تبيح الشيء إذا خلا من الضرر بل قد يكون فيه ضرر ولكن مصلحته أرجح كما قال تعالى ( كتب عليكم القتال وهو كره لكم وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم ) فالقتال للمشركين فيه مفاسد ولكنها اقترنت بمصالح أعظم مثل إعلاء كلمة ودفع شرهم عن المسلمين وفتح مساحة للدعوة بعد انكسارهم

    هذا يجب أن يفهمه كل مسلم وساعتئذ تتبدد شبهات كل مبطل خصوصاً على الحدود والعقوبات والممنوعات وكثير من المعترضين على الشريعة إنما ينظرون لجانب المصلحة في المنهي عنه وجانب المفسدة في المأمور به دون النظر إلى ما يقترن بها ، فمثلاً العقوبات الصارمة تجعل المجرم يفكر ألف مرة قبل أن يقدم على الجريمة فهو توفر جواً من الأمان في المجتمع وتجبر المجرم على أن يصير شخصاً صالحاً وينخرط في المجتمع

    هذا البحث العلمي يحتاجه المسلمون

  10. #100

    افتراضي

    لا أكتب هذا الرد كي أكمل المناظرة، ولكن لكي أعتذر عن خطأين وضحهما الأستاذ Islam Is Knowledge وأعتذر له عما بدر مني من جهل.
    الأول، فيما يخص مقال د. مِركولا، في رد #32:
    كلا، أخونا ابو علي الفلسطيني لم يقدم إلا دليلاً محايداً و أنت قمت بالتدليس! هذة هي الجملة التي اقتبستها و معها الجملة التي بعدها:

    This is why my nutrition plan recommends consciously avoiding pork whenever possible unless you can assure yourself that the hogs were raised like the video above. Granted, the occasional consumption of pork might be fine, but it's a risk, and the more you consume it the more likely it is that you will eventually acquire some type of infection

    لماذا تجاهلت الجملة التي بعدها مباشرةً؟ إليك ترجمة الجملتين:
    "لهذا السبب فخطتي الغذائية توصي عن وعي بتجنب لحم الخنزير في كل وقت ممكن إلا لو استطعت أن تتأكد بنفسك أن الخنازير رُبيت كما في الفيديو..
    و بضمان ذلك، فإن إستهلاك لحم الخنزير بشكل متقطع قد يكون حسناً، ولكنه مخاطرة، و كلما زاد الإستهلاك زادت احتماليةُ الإصابة بأحد أنواع العدوى في نهاية المطاف."
    أرجو تحري المصداقية في النقل و الإقتباس.
    والثاني، فيما يخص اقتباسي من ويكيبديا جزء Disease in pork، فأنا اقتبست جزءاً يتحدث عن أن حالات الأمريكيين الذين تعافوا من مرض معين بعينه قد قلت بكثرة، وقد أوردتها على أساس أنها كل الأمراض، وهذا ما أوضحه في رد #65 حين قال:
    تدليسك هنا من جانبين: أولهما أنك نقلت العنوان من وكيبيديا "المرض في الخنازير" لتوهم القارئ أن الجزئية التي أوردتها عن عدد الحالات تتحدث عن كل أمراض الخنزير وليس جزئيةً اقتصصتها. و ثانيهما أن انتقصت الجملة السابقة مباشرة لتخفي أنها تتحدث عن مرض واحد بعينه و ليس كل بلاوي الخنزير. (مرض التريتشوسيس) أو مرض دودة الخنزير.

    Trichinosis, also called trichinellosis, or trichiniasis, is a parasitic disease caused by eating raw or undercooked pork infected with the larvae of a species of roundworm Trichinella spiralis, commonly called the trichina worm. Infection was once very common, but is now rare in the developed world. From 2002 to 2007, an annual average of 11 cases per year were reported in the United States; the majority were from consuming wild game or the source was unknown. The number of cases has decreased because of legislation prohibiting the feeding of raw meat garbage to hogs, increased commercial and home freezing of pork, and the public awareness of the danger of eating raw or undercooked pork or wild game products
    .
    و هذا رابط الإقتباس الأصلي
    http://www.cdc.gov/parasites/trichinellosis/epi.html
    لا أهتم إن لم تصدقوا أن هذين الخطأين ناتجان عن سهو، فأنا قد أرحت ضميري، ومازلت مقتنعاً بما قلت، ولا أنوي إكمال المناظرة، وإذا رأيت خطأً أخراً سأعتذر عنه، ودمتم...

  11. افتراضي

    أعلم أن الحديث عن الأحكام الشرعية لا يهم الملحدين واللادينيين ولا يعنيهم هذا الأمر في شيء طالما أنهم غير مؤمنين أصلا بوجود الله ولا بحقيقة الأديان ولكن بما أن هذه الفكرة موجودة ومستخدمة عند كثير ممن نصبوا أنفسهم " أركوزات " لإضحاك الجماهير على كل ما هو ديني ومقدس ما معنى أن يقال بأن الحكم الشرعي الفلاني صدر في عصر الرسول عليه الصلاة والسلام ولا يناسب عصرنا هذا ؟!! ه
    بداية هذا يتطلب تحديداً لبعض المفاهيم .. أولا كيف نحدد الفترات الزمنية التي يصلح فيها تطبيق هذا الحكم الشرعي أو ذاك ؟؟؟
    لنأخذ مثلاً حكم قطع يد السارق ..
    إلى أي عصر تعتقدون بأنه يصلح ؟ وهل هناك تاريخ محدد كما هو الحال في القوانين الوضعية بحيث يصبح هذا الحكم ساريا ابتداء من كذا وانتهاء بكذا ؟
    ثم من المخول بتحديد الزمن ؟! وعلى أي أساس .. ؟؟؟ أخشى أن يقال على أساس معايير الأمم المتحدة ه
    ثم ما هي الأحكام التي يمكن أن نعتبرها صالحة لكل زمان ومكان وما هي الأحكام التي لا تصلح ؟؟ ومرة أخرى من الذي يملك الحق في تحديدها واختيار ما يناسب عصر الصحابة وما يناسب العصور الوسطى وما يناسب عصر النهضة ... الخ
    ما هي مواصفات من يملك الحق في تحديد تلك الأحكام ومدى ملائمتها للبشر والمكان والزمان ؟ هل هو عالم أم مجموعة علماء أم الحاكم أم ماذا ؟؟؟
    هذه الأسئلة وغيرها .. أطرحها على ضيوفنا

صفحة 7 من 7 الأولىالأولى ... 567

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء