النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: هل فرطوا أم أفرطت ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    خير البقاع
    المشاركات
    2,906
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي هل فرطوا أم أفرطت ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم

    لا أخفيكم يا إخوة أنني أنزعج حين أسمع غالبية الناس ينادون بـ "العروبة" و "العرب" و "الوطنية" و "القومية" و غير ذلك في قضايا إسلامية أو يفترض أن تكون إسلامية . فبدل أن ينادي القوم المسلمين لنصرة أهل العراق و الشام ينادون العرب ، و بدل أن ينادوا للإسلام و شرع الله في مصر ينادون للـ "ديموقراطية" و "الحرية للشعب" ، و أما الدول غير العربية كبورما و إندونيسيا و الفلبين و شتى أنحاء إفريقيا فأعجوبة من العجائب لو ذكروها أصلاً .

    لذا أسألكم ، هل أنا أبالغ في انتقادي و أتصيد أخطاء غير موجودة أم أن الأمر فعلاً كما وصفته ؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    الدولة
    دولة الشريعة (اللهم إني مسلم اللهم فأشهد)
    المشاركات
    1,514
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    نفس ما أشعر به أخي الكريم و هذا ما أنزعج منه ايضا خاصة كلمة الوطنية كم صرت اكرهها و الديمقراطية (الى اخر الاسطوانة المشروخة...)

  3. #3

    افتراضي

    لا اخي لم تخطئ هذه هي نفسها اوثان الماضي عادت عادت ولكن بشكل جديد فهم يعملون انك لن تعود لعبادة اللات والعزى ولن تعبد أثينا فعادت لنا الديمقراطيه وهي من ديانات الاغريق القديمه وعادت لنا الحريةالجنسيه واوكولت ومعابد فينوس ولكن بحلة جديده وباوصاف جديدة ولكن مضمون تلك العبادة وافكارها وفلسفتها لم تتغير فاثينا كانت الهة الديمقراطيه والاستماع الى الآراء وكان كذلك زوس في جبل الاولمب حيث شيد اول برلمان للالهه ومعها كذلك القوانين العلمانية التي اخذوها من بابل حيث كانت محاكم الالهه تقام في اور حيث عوقب الاله انليل --اما القومية والوطنيه فهي لعمرك نفس اخلاق الجاهليه فكان الاكدي ينتصر لملته والاشوري ينتصر لملته وكذا الارامي والفينيقي
    وقد صدق رسول الله لتعبدن اللات والعزى في اخر الزمان فهذا هو منهجهن وهذا هو دينهن

    عندما تقوم بحذف المستحيل ,فان المتبقي مهما كان غير ملائم وبعيد الاحتمال ,هو الحقيقة
    السيد ارثر كونان دويل

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    966
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    أكثر من 80 بالمائة من المنسبين للإسلام ليسوا عرباً

    في الوقت الذي كانت غزة تقصف فيه في حرب فيها درجة من التكافؤ وصواريخ القسام كانت تعملها عملها ، المسلمون في تركستان يتعرضون للقتل وأسوأ أنواع التمييز وقد منع النقاب والصيام وقد نكلت الحكومة الصينية فيهم تنكيلاً عظيماً

    ولم يحظوا بعشر الانتباه الذي حظيت به غزة ( وقضيتها مهمة أيضاً )

    فهل دماؤهم ماء ؟ وهم لا يوجد عندهم من يدافع حتى والشيوعيون والبوذيون أبعد عنا من اليهود ولم تقاطع أي حكومة أو تندد بفعل حكومة الصين

    وأيضاً المسلمون في نيجيريا والمسلمون في بورما والله المستعان

    قبل سنوات أخت تشيلية هشم جمجتها رجل حاقد على الإسلام لم تحظَ هذه الأخت بما حظيت به المبتعثة السعودية

    النفس العروبي في هذه التعامل مع هذا الأمة واضح

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء