صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 34

الموضوع: كيف يجاب عن هذا؟

  1. #1

    افتراضي كيف يجاب عن هذا؟

    اضطلعت على موضوع قديم في المنتدى عن عدد المفاصل في جسد الإنسان، ووجدت فيه تخبطا كبيرا، خاصة على مستوى المصادر التي يُرجع إليها لتأكيد العدد الذي تقترحه الأحاديث المعروفة في الباب. والواقع أني صادفت عددا كبيرا من المواقع "تُوصف" بالعلمية جاء فيها أن عدد المفاصل في جسد الإنسان هو 360، دون أن تحيل هذه المواقع على المرجع العلمي الذي استفادت منه هذا العدد. لا أريد الخوض في هذه النقطة كثيرا (إذ ليس هو الغرض الأساسي من منشوري هذا) ولكن أقول أن الموقع العلمي –حسب معلوماتي المتواضعة- هو الموقع الرسمي الخاص بمؤسسة علمية لها سمعتها، مثلا المواقع الخاصة بالمجلات العلمية المعتمدة، أو المواقع الخاصة بمعاهد بحثية. وغني عن القول أن أي شخص يستطيع إنشاء موقع يخلع عليه اسما علميا، ويحشوه بالمقالات العلمية، ثم يقحم وسط هذه المقالات مقالا يقول فيه ما يشاء من اعتقادات شخصية. إن العمدة في النهاية هو كتاب أو مقال في علم التشريح لمتخصص (أو متخصصين) يتفق المجتمع العلمي مع ما جاء فيه.
    إن غرضي الأساسي من هذا المنشور هو لفت الانتباه إلى أمر، وهو العدد في حد ذاته الذي هو 360 ، إنه عدد قريب من عدد أيام السنة "عندنا"، وهو فعلا يمثل عدد أيام السنة، ليس في تقويمنا الحالي، ولكن في التقويم السنوي للصينيين القدامى، إذ السنة عندهم كانت 360 يوما.
    في التاريخ الصيني القديم كان هناك وزير صيني اسمه "لي بووي" Lu Buwei (كان وزيرا أولا لدى الإمبراطور الصيني "كين شي هيونغ" Qin Shi Huang ) هذا الوزير ولد سنة 291 قبل الميلاد، وتوفي سنة 235 قبل الميلاد (أي قبل بعثة نبي الإسلام بأكثر من ثمانية قرون). ترك لنا هذا الرجل كتابا بعنوان "حوليات لي بووي" The Annal of Lu Buwei اقتبس منه النص التالي:
    "عندما تظل طبيعة الإنسان التي وُهبت له دون تغيير، فإن الروح أو المزاج يكون منسجما متناغما، الأعين صافية، الآذان حادة السمع، الأنف يشم بطريقة جيدة، الفم حساس، و المفاصل الـ 360 التي في الجسد تتحرك برفق و أناة"
    وها هو النص الانجليزي:
    "When a person's natural endowment is kept intact, the spirit is harmonious, the eyes clear, the ears acute, the nose keen, the mouth perceptive, and the 360 joints of the body move smoothly"
    المصدر
    The Annal of Lu Buwei, translated, annonated, and with an introduction by John Knoblock and Jeffrey Riegel, Stanford University Press, 2000, p66.

    وإليك اقتباسا آخر من نفس الكتاب ص 527:
    " كقاعدة عامة يملك الإنسان 360 مفصلا 9 مخارج 5 مستودعات و 6 مخازن"
    النص الانجليزي هو:
    "As a general rule, humans have 360 joints, nine apertures, five repositories, and six storehouses".
    يمكنك إلقاء نظرة على الكتاب من مكتبة جوجل على الرابط التالي :
    http://books.google.co.ma/books?id=2...page&q&f=false
    (من وجد صعوبة في العثور على النصوص فلدي صور عنها)
    إن الصينيين القدامى اعتقدوا أن هناك توافقا وتناغما بين الإنسان والطبيعة، وبما أن تقويم السنة عندهم كان 360 يوما، فقد اعتقدوا أن عدد مفاصل الإنسان هو أيضا 360 مفصلا، في فترات تاريخية أخرى عندما أصبح تقويمهم السنوي يشمل 366 يوما قالوا أن عدد المفاصل في الجسد هو 366، كما تشهد بذلك النصوص القديمة (لدي صور منها). هذه كل القصة، اعتقادات سائدة لدى الشعوب، تشكل جزء من تصوراتهم عن أنفسهم وعن الطبيعة في علاقتهم بها. ولو كان في الأمر إعجاز علمي لكان أولى نسبته إلى الصينيين القدامى.

  2. #2

    افتراضي

    اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	مفاصل ص 66.jpg
المشاهدات:	44
الحجـــم:	20.7 كيلوبايت
الرقم:	2310

  3. #3

    افتراضي

    اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	527.png
المشاهدات:	46
الحجـــم:	14.4 كيلوبايت
الرقم:	2311

  4. #4

    افتراضي

    نحن نعتبرها معجزة حتى تثبت لنا عدة أمور منها إثبات أن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم يجيد اللغة الصينية تحدثا وكتابة فإن زعمت بأن هذه المعلومة منقولة له ففي هذه الحالة تصبح أنت مدعيا وعليك إحضار بينة ملجمة لا تقبل التشكيك ، أما الكلام المرسل من قبيل لعله أو ربما ، ويعتقد أنه ، فمثل هذه الدعابات ما - تمشي عندنا هنا - وعليك بنثر مثل هذه الخزعبلات في المراحيض الإلحادية

  5. #5

    افتراضي

    شكرا على تفاعلك بن حيان. إتقان اللغات ليس شرطا في اكتساب أفكار معينة، وأنت نفسك خير دليل، فقد وصلتك هذه المعلومة عن الوزير الصيني، والتقويم السنوي للصينيين القدامى، برغم أنك لا تتقن اللغة الصينية. الأفكار تتجاوز حدود المجتمع الذي أُنتجت فيه من خلال طرق كثيرة (الأسفار، التبادل التجاري، الحروب، الترجمات، الخ) محمد نبي الإسلام (وغيره كثيرون من أبناء عصره وقومه) كان مؤهلا ليتعرف على أفكار جديدة بحكم عمله كتاجر في أموال خديجة خارج قريش، والحركة الفكرية كانت مزدهرة في القرن السابع للميلاد، خاصة من خلال النشاط العلمي لمدرسة الاسكندرية، والذي وصل إشعاعه إلى بلاد العرب في شبه الجزيرة العربية، لأن بعض أبنائها تتلمذوا على يد الاسكندريين (الحارث بن كلدة مثلا وقد كان معاصرا للنبي محمد). ثم حتى اذا قلنا انه لم يكن هناك سبيل ليتعرف النبي محمد على هذه الافكار، فهذا لا يغير من حقيقة أن المعلومة كانت معروفة منذ أقدم الأزمان، وهي منتشرة في كتب كثيرة قديمة، كلها يمكن أن تدعي الاعجاز العلمي، لكن لا إعجاز في الأمر، لأن العدد غير مؤكد علميا، بحثت طويلا عن مرجع علمي يتناول الموضوع ولم أجد، الا مرجعا واحد، أعطى رقما تقريبيا فقط، ولم يكن 360.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    294
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ali yassar مشاهدة المشاركة
    إن الصينيين القدامى اعتقدوا أن هناك توافقا وتناغما بين الإنسان والطبيعة، وبما أن تقويم السنة عندهم كان 360 يوما، فقد اعتقدوا أن عدد مفاصل الإنسان هو أيضا 360 مفصلا، في فترات تاريخية أخرى عندما أصبح تقويمهم السنوي يشمل 366 يوما قالوا أن عدد المفاصل في الجسد هو 366، كما تشهد بذلك النصوص القديمة (لدي صور منها). هذه كل القصة، اعتقادات سائدة لدى الشعوب، تشكل جزء من تصوراتهم عن أنفسهم وعن الطبيعة في علاقتهم بها. ولو كان في الأمر إعجاز علمي لكان أولى نسبته إلى الصينيين القدامى.
    الزميل علي - من خلال متابعتي لموضوعاتك مؤخرا تبين لي التالي :
    أنت تفتح موضوعا أو فرية مصطنعة وتسميها مشكلة تعبث بها في دين الله ( الإسلام ) , وعندما يرد عليك الأخوة في المنتدى المبارك الردود الوافية السليمة المفندة لمزاعمك , وتستنفذ كل ما لديك من أسلحة نقد وسموم وسهام الاعتراض , سرعان ما تهرول وتفتح موضوعا جديدا لتفتري به على الإسلام فرية جديدة من فريات أعداء الدين ويسمونها ( شبهات )
    وليس عندي تعقيب بعد الأخوة سوى - قول الله تعالى : ( لَيْسَ عَلَيْكَ هُدَاهُمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ ........ )
    ( ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ )

  7. #7

    افتراضي

    رمضان مطاوع أشكر لك تفاعلك برغم بعده عن موضوع المنشور. أنا في هذا المنتدى لأرى كيف يجيب أعضاؤه الكرام على بعض الأسئلة المتعلقة بالإسلام، أما مناقشة هذه الردود والدخول في مناظرات فهو أمر ثانوي عندي. وبالمناسبة، أنا ادخل أيضا المنتديات الإلحادية وأطرح عليهم أسئلة هناك، وأرى الرد عليها كيف يكون، وأدخل أيضا منتديات علمية وأفعل الشيء نفسه. وجميعهم يتقبل الأمر بصدر رحب دون مساءلة النوايا. لقد قمت بمناظرات حتى سئمت منها، لكن يهمني أكثر آراء أعضاء هذا المنتدى، لسُمعته بين المسلمين في النت. فأحب أن أسمع أكثر من أن أتكلم رغم أن مواضع التكلم تبدو لي كثيرة. مستقبلا قد اغادر هذا القسم واتوجه لقسم الحوارات وهناك ساقول كل ما عندي ولن اكتفي فقط بشكر الاعضاء على تفاعلهم.

  8. #8

    افتراضي

    شكرا لتفاعل الجميع ولكل من سيرد مستقبلا.

  9. #9

    افتراضي

    مهما يكن من أمر فإن مسألة السبق ليست بتلك الأهمية
    إنما الأهمية تكمن في أن هذا العدد لمفاصل الإنسان - حتى وإن كان من الصينيين - يستحيل معرفته بأدواتهم المتوفرة في تلك الأزمنة ولا يمكن معرفة ذلك العدد إلا من مصدر غيبي وهو ما تنكرونه جملة وتفصيلا فالملحد ينكر الجن وينكر الملائكة وينكر كل أمر غيبي وبما أنه ثبت أن عدد مفاصل الإنسان 360مفصلا كما أثبتته الكثير من المراجع ويتوافق مع الحقيقة الناصعة وبناء على ما تقدم فقد ثبت بالدليل المادي وجود أمور غيبية تهدم منهجكم الإلحادي وتقتلعه من جذوره ويتبقى السؤال وهو كيف عرف الصينيون تلك المعلومة ونجيب بما أجاب به القرآن حينما قال الله تعالى (إنا أرسلناك بالحق بشيرا ونذيرا وإن من أمة إلا خلا فيها نذير ) وقال تعالى (( ولقد أرسلنا رسلا من قبلك منهم من قصصنا عليك ومنهم من لم نقصص عليك وما كان لرسول أن يأتي بآية إلا بإذن الله فإذا جاء أمر الله قضي بالحق وخسر هنالك المبطلون )

    من هذه الآيات البينات نستنتج أن الله قد أرسل رسله في كل زمان ومكان ومن هذه الأمكنه بلاد الصين التي لا شك عندي أن تلك المعلومة - عدد المفاصل - قد أتى بها أحد الرسل وبقيت في التراث الصيني حتى تم إثباتها في مخطوطاتهم ثم وافق الحديث الشريف هذه الحقيقة فالحقائق تتطابق في كل زمان ومكان لأن مصدرها واحد

    تحياتي

  10. #10

    افتراضي

    إثبات تهمة الاقتباس في حالة عدد المفاصل من الصينيين أمر يكاد يكون مستحيلاً .. ولا يكفي في هذا أن نقول إن أحد الكتب الصينية - والذي ترجم من أعوام قليلة - هو المصدر الذي اطلع عليه النبي صلى الله عليه وسلم أو العرب عمومًا .. ومن يقرأ في تاريخ العلوم يعلم أن الاتصال مع الحضارة الصينية - حتى في ذروة اتساع الفتوحات الإسلامية - كان شبه معدوم ، فبلغنا الترجمة عن فلاسفة الإغريق وحكماء فارس والهند ، ولم نجد أحدًا تكلم عن حضارة الصين أو ترجم عنها ، حتى أن بعض أهل العلم في تفسير حديث (اطلبوا العلم ولو في الصين) ذكر أن الصين ذكرت لأنها أبعد البلاد عن أرض العرب .. والله أعلم .
    إن عرفتَ أنك مُخلط ، مُخبط ، مهملٌ لحدود الله ، فأرحنا منك ؛ فبعد قليل ينكشف البهرج ، وَيَنْكَبُّ الزغلُ ، ولا يحيقُ المكرُ السيء إلا بأهلِهِ .
    [ الذهبي ، تذكرة الحفاظ 1 / 4 ].
    قال من قد سلف : ( لا ترد على أحد جواباً حتى تفهم كلامه ، فإن ذلك يصرفك عن جواب كلامه إلى غيره ، و يؤكد الجهل عليك ، و لكن افهم عنه ، فإذا فهمته فأجبه ولا تعجل بالجواب قبل الاستفهام ، ولا تستح أن تستفهم إذا لم تفهم فإن الجواب قبل الفهم حُمُق ) . [ جامع بيان العلم و فضله 1/148 ].

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    أقصى المدينة..
    المشاركات
    2,296
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    إفتراض أن الإقتباس كان من الصينيين يجبرك زميل علي على توضيح نقطة هامة وهو لماذا لم يقتبس النبي إلا ما هو صحيح علميا ؟..الحضارة الصينية فيها من الخرافات والأباطيل ما قد لا يخفى عليك فإن كان تصادم الجضارات المزعوم جاءنا بقضية دقيقة مثل عدد مفاصل الإنسان إذن لماذا لم يأخذ عنهم خرافة من الخرافات وكم هي كثيرة..بمعنى آخر زميل علي لماذا هذه الإنتقائية البعيدة كل البعد عن الصدفة والعشوائية ؟..لماذا اقتبس النبي عدد المفاصل ولم يقتبس منهم علّة أخذهم بهذا العدد وهو أن السنة عندهم بــ360..ثم لماذا لم يغير المسلمون عدد المفاصل إلى 366 كما فعل الصينيون رغم أن العدد أحدث كما تفضلتم وبالتالي اقتباس هذا العدد يكون من باب أولى طالما أن القضية هي قضية اقتباس ليس إلا ؟
    إشكال آخر زميل علي..أنتَ تتحدث وكأن نبي الإسلام أول نبي أرسل إلى من في الأرض وأراك بنيتَ اعتراضك على هذا الأساس وهي مقدمة خاطئة كما سيأتي..ذكرني اعتراضك في الحقيقة بمن نسب الصوم لليهود وقال لو كان في الصوم إعجازا لكان اليهود أولى به متناسيا متغافلا عن قوله تعالى (( كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم ))..نفس كلامك تقريبا..فنجد الواحد منكم يتحدث وكاننا ننكر أن الله أرسل رسلا للذين من قبلنا وأوحى إليهم كما أوحى لنبينا وآتاهم معجزات حسية وغيبية كما آتى نبينا.. وكأنكم تظنون أنه لو وجد إعجازا في الذين من قبلنا سنسعى لهدمه أو يكون هو سببا في هدم ما عندنا..في حين أن مثل ما أتيتنا به يهدم الإلحاد والملل اللادينية فديننا يخبرنا أن ما من أمة إلا خلا فيها نذير..وأي إعجاز يظهر في حضارة من الحضارات هو يصب في هذا النص القرآني وبالتالي في مصلحتنا نحن أي عكس ما تظن تماما..لأنه يستحيل علميا معرفة عددها إلا بالوسائل الحديثة..إذن كيف وصلت للصنيين او لغيرهم ؟..لم يبق إلا الخيار الذي لا تريد سماعه..
    إشكال آخر زميل علي..وهو أنك عللتَ اتخاذ الصينيين لهذا العدد بتقويمهم السنوي فلما اختلف التقويم اختلف العدد ومن يدري لعله كان أقل من 360 في تقويم سابق لم يبلغنا..وهذا ما يفتح باب الصدفة على مصراعية وينفي إعجازيته التي تريد ان تنسبها له لأن الإعجاز لا يكون بهذا الشكل العشوائي المتغير..فأكيد أن تعدد الأرقام يهدم أي إعجاز لأني سأسألك بأي منهجية اخترتَ هذا العدد وتركتَ الآخر..وكمثال للتوضيح تصور لو أني تنبأت بمعدل تلميذ ما وقلتَ أنتَ ستتحصل على معدل 10 من عشرين ثم قلتَ أو 12 من عشرين ثم قلتَ أو 14 من عشرين..هل لو تحصل هذا التلميذ على 10 من عشرين سيكون كلامي معجز ؟!..تعدد الإحتمالات زميل علي يفتح باب الصدفة والكهانة ويغلق باب الإعجاز وهذه المنهجية معتمدة بكثرة في أوساط الكهنة والدجالين اليوم فهل لو صادف أحد احتمالاتهم الحق من بين إحتمالات أخرى خاطئة صار كلامهم حقا ؟!..في المقابل نجد أن العدد الإسلامي واضح وصريح وثابت غير معلق على شيء من هذه الخرافات..هو معلق فقط بقوله تعالى (( وما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى )..ألا ترى معي أن النطق بهكذا عدد هو مجازفة كبيرة بهاته الآية الصامدة لأكثر من 1400 سنة ؟
    الإشكالات كثيرة زميل علي نرجو منك الإنصاف ليس إلا..ودمتَ بود..
    التعديل الأخير تم 08-13-2014 الساعة 02:10 PM
    ﴿ وأَن لَّيْسَ لِلإِنسَانِ إِلاَّ مَا سَعَى ﴾

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,314
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    5

    افتراضي

    السؤال الذي يجب ان يٌسأل اذا قام الصينيون ببناء معتقد بناءً عن شئ ليس صحيح وهو عدد الايام الذي كان يعتقدوا برقم غير مظبوط 360 = عدد الايام اصبح ما لدينا خاطئ ؟؟
    السؤال الثاني ما الرابط بين عدد المفاصل و عدد الايام ؟؟؟ كيف هذا ينقد اصلا ما لدينا ؟؟؟ هل ادعي الرسول ان هذا مبني علي الايام ؟؟؟
    السؤال الثالث هل ادعي صاحب هذا الامر انه كلام نبؤة ام هو كلام من المفترض انه متخصص في طب علم التشريح ؟؟؟
    السؤال الرابع عليك ان تثبت ان هذا النص متصل السند وله نفس درجة الصحه و الشروط التي مبنيه علي الحديث كي تفترض صحة ما نسب للامر و تساويه بما لدينا لكي نصدقه خبراً
    السؤال الخامس عليك ان تثبت ان الرسول مثلا اطلع علي هذا و عليك ان تثبت انه يعرف انه يعلم اللغه الصينيه القديمه ؟؟؟

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    خير البقاع
    المشاركات
    2,909
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    أردت أن أذكر بضع نقاط فسبقني الإخوة . يتحدث الملاحدة و كأن الإنترنت كان موجوداً و جميع كتب العالم مترجمة بينما هناك كتب حتى الآن لم تترجم ! و لو افترضنا صحة الخيالات التي يزعمون فكيف بالله عليكم ينتقي النبي صلى الله عليه و سلم الصحيح و فقط الصحيح بين أكوام الأخطاء و بحار الأوهام و محيطات الخرافات ؟!

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    966
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    عندنا هنا احتمالان

    الاحتمال الأول أن يكون النبي صلى الله عليه وسلم أخذ هذا من الصينيين ، ولو صح هذا فلن يقدح في نبوته

    الثاني أن يكون أخذه من وحي رب العالمين

    ولنفترض أنهما باديء ذي بدء متساويان في الورود ، فلننظر إلى ما يقوي أحد الاحتمالين على الآخر

    الاحتمال الثاني هو المتعين لثلاثة اعتبارات

    الاعتبار الأول : في طبيعة العلاقة بين الشعبين العربي والصيني فإن الشعبين لم يكن بينهما اتصال حتى أن صناعة الورق لم تنتقل للعرب إلا في العصر العباسي بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم بمائتي سنة ، والعرب لم يكن لهم تأثر بعقائد الصينيين ولا بتراثهم الطبي فالعرب كان بينهم مجوس ويهود ونصارى وعباد أوثان ولكن لم يكونوا يعتقدون بتلك الأمور التي يعتقد بها الصينيون بل إن العرب لما فتحوا فارس تفاجأوا بصناعة الجبن

    وانتقال المعارف الطبية يتطلب ترجمة أو رحلات متواصلة إلى بلد ما على جهة التعلم وهذا خاص بالقراء الكتاب ولا دخل لإنسان أمي بذلك

    ولهذا العرب لم يستفيدوا من الطب اليوناني إلا بعد ترجمة كتب بقراط فظهر بعدها عندهم عدد كبير من الأطباء الذين عملوا على تنقيح علوم بقراط ، وقبل الترجمة لم تكن هناك أي كتب أو أطباء على الطريقة اليونانية الدقيقة وإنما كان هناك طب بالرقى وطب يشبه طب الأعراب

    الاعتبار الثاني : هو المتعلق بشخصية النبي صلى الله عليه وسلم إذ أنه كان أمياً ، ولم يظهر عليه الاهتمام بالعلوم التجريبية طوال أربعين سنة من حياته والمعلومة المذكورة في هذا الحديث تكلم فيها بعد تجاوزه الخمسين من عمره لأنه ذكر الصلاة

    والإنسان إذا كان له اهتمام بعلوم تجريبية كالتشريح وعلوم الطبيعة وعلم الطب فإن شرط ذلك للاستفادة أن يتعلم القراءة والكتابة ، ثم إن ذلك يظهر عليه في تجاربه الشخصية وفي مجالساته مع الناس

    والطاعنون في النبوة لكي يطعنوا في نبوة النبي صلى الله عليه وسلم افترضوا أنه شخص خارق بدون قراءة وكتابة استفاد من علوم الصينيين وعلم اليونان وصاغها بلسان عربي بليغ ومن علوم اليهود والنصارى في اللاهوت وتجنب غير المعقول فيها ، وذكر أنبياء لا ذكر لهم في التوراة كصالح وهود ، وكان فيلسوفاً لاعتماده على المحاججة العقلية في النصوص وكان عالم اجتماع لذكره لأطروحة أخلاقية متفردة وكان خبيراً عسكرياً وكان له اتصال مع الجن يخبرونه بالغيبيات واستطاع إخفاء هذا كله أربعين عاماً من عمره !! وزيادة على ذلك جاء بأطروحة روحانية متفردة كل هذا دون قراءة أو كتابة !

    وقد رد رب العالمين في القرآن على هذه الشبهات بهذا المسلك الذي أذكره لك

    فقال تعالى : ( لَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّهُمْ يَقُولُونَ إِنَّمَا يُعَلِّمُهُ بَشَرٌ لِسَانُ الَّذِي يُلْحِدُونَ إِلَيْهِ أَعْجَمِيٌّ وَهَذَا لِسَانٌ عَرَبِيٌّ مُبِينٌ )

    وسبحان الله كيف أن الله يرد عليكم قبل ألف وأربعمائة سنة هذه بحد ذاتها آية

    وقال تعالى : ( قُلْ لَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا تَلَوْتُهُ عَلَيْكُمْ وَلَا أَدْرَاكُمْ بِهِ فَقَدْ لَبِثْتُ فِيكُمْ عُمُرًا مِنْ قَبْلِهِ أَفَلَا تَعْقِلُونَ)

    يعني لبثت عمراً ولم يظهر شيء من هذه المواهب التي تزعمون في الشعر أو السحر أو حتى علوم الطبيعة التي يزعمها المعاصرون ، مع العلم أن السياقات ليست تقريرية علمية وإنما سياقات وعظية تربط الحقيقة الشرعية بالحقيقة الكونية ، فذكر النطفة والعلقة جاء لبيان حقارة خلق الإنسان وأنه لا ينبغي أن يتكبر وذكر عدد المفاصل جاء لذكر عدد الصدقات المتوجب فعلها

    وقال تعالى : ( وَمَا كُنْتَ تَتْلُو مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتَابٍ وَلَا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذًا لَارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ (48) بَلْ هُوَ آَيَاتٌ بَيِّنَاتٌ فِي صُدُورِ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَمَا يَجْحَدُ بِآَيَاتِنَا إِلَّا الظَّالِمُونَ)

    يعني أنك أمي ولا تعرف بطلب هذه العلوم

    والملاحدة ومنكري النبوة يفترضون أن رجلاً لم يكن له علم بالبناء جاء بعد أربعين سنة لم يبنِ فيها ولو كوخاً صغيراً ، ولم يعرف بالتتلمذ على المهندسين ، ثم بنى قصراً فخماً أعجز كبار المهندسين وتحداهم أن يأتوا بمثله فلم يقدروا

    وكثيراً ما يقولون ( غير معقول ) و ( لا يعقل ) والواقع أن ما يفترضونه في شخصية النبي صلى الله عليه وسلم هو غير المعقول

    الاعتبار الثالث : طبيعة هذه المعلومة إذ أنه حصول أي اتصال ثقافي تكون المعلومات على صنفين شيء يتشارك به كل الناس ، وشيء للمتخصيين وهذه المعلومة تصنف في معلومات أهل التخصص وذلك الزمان لم تكن سمته الميل إلى التبادل المعرفي الواسع أو التثقيف المنظم لعوام الناس بل هذا أمر من مفردات هذا العصر

  15. #15

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مُستفيد مشاهدة المشاركة
    لماذا هذه الإنتقائية البعيدة كل البعد عن الصدفة والعشوائية ؟
    ماذا قلت يا عزيزي مستفيد؟!
    الملحدون هم سادة الصدف و العشوائيات في هذا الكون
    أم أنك نسيت؟
    فإذا كانت الصدفة و العشوائية قد جاءت بالحياة لهذا الكون فهل تعجز عن انتقاء المعلومات الصحيحة من قلب الصين و وضعها بين يدي الرسول محمد ؟!!

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء