صفحة 2 من 11 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 16 إلى 30 من 161

الموضوع: قصة اعجبتنى 1و2و3و4و5و6 الى ...

  1. #16

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسلم أسود مشاهدة المشاركة
    مضحكة مبكية ! حقاً لا يحتاج الظالم سبباً لكي يظلم !
    جزاك الله خيرا اخى مسلم الظالم لايحتاج لعذر لكى يظلم
    لذلك يقول الله تعالى (( إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ .))
    -------------
    طالب جامعي كاتب
    اليوم في القاعة دخل علينا طالب جديد والغريب إنه كان لابس بوت شتوي وفي نص المحاضره سأل الدكتور سؤال وجاوبه صاحبنا أبو البوت وكانت إجابته غلط الدكتور عصب من الإجابة وقال للطالب (( انا من يوم شفتك لابس بوت شتوي في عز الصيف وانا غاسل ايدي منك ))
    الكلاس كله صار يضحك على الطالب
    قام الطالب بكل ثقة وقال:
    ((الله أنعم بأشياء كثيرة لكن أخذ منكم زينة العقل))
    الطلاب كلهم وقفو ضحكهم بإندهاش، والدكتور زاد عصبية وقبل مايتخذ الدكتور إجراء بحق الطالب قام الطالب من على الكرسي ورفع عن رجليه وإذ برجليه الاثنين بلاستك والبوت هو الجزمة الوحيده اللي تستوعب حجم الرجلين الإصطناعيتين
    الدكتور ظل مبهور لمدة دقيقتين وألغى المحاضرة وعيونه ممتلئة دموع
    لا تستحقر من أمامك مهما كانت الأسباب ..
    ((كفاكم استهزاء بالاخرين وتعليقا عليهم انظروا إلى أنفسكم فقط ))
    أسوأ ما يحصل منا إننا حين نرى سلبية في أحدهم نُخبر كل من حوله ولا نخبره بها .!
    نحن نجيد التحدث عن بعضنا لا مع بعضنا !
    أعجبتني عبارة مكتوبة في أحد الفنادق :
    ((إن أرضيناك فتحدث عنا، وإن لم نرضك فتحدث إلينا))
    فلنطبقها لتنتهي الغيبة بيننا
    اللسان ليس له عظام لكنه يقتل ((أمم ))
    والحياه ما هي إلا قصة قصيرة !!
    (( من تراب ..على تراب .. الى تراب )
    (( ثم حساب .. فثواب .. أو عقاب ))
    فعش حياتك لله .. تكن أسعد خلق الله

  2. #17
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    خير البقاع
    المشاركات
    2,907
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    و من ذا الذي ترضى سجاياه كلها *** كفى المرء نبلاً أن تعد معايبه

  3. #18

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسلم أسود مشاهدة المشاركة
    و من ذا الذي ترضى سجاياه كلها *** كفى المرء نبلاً أن تعد معايبه
    جزاك الله خيرا اخى الكريم
    و من ذا الذي ترضى سجاياه كلها *** كفى المرء نبلاً أن تعد معايبه
    في مسيرة سالم بن عبد الله بن عمر ـ رضي الله عنهم أجمعين ـ أن رجلاً زاحمه في مني، فالتفت الرجل إلي سالم ـ وسالم علامة التابعين ـ فقال له : إني لظنك رجل سوء. فقال سالم: ما عرفني إلا أنت! لأن سالماً ت رضي الله عنه ـ يشعر في نفسه انه رجل سوء، وهذا صواب لأن المؤمن يرمي نفسه بالتقصير كلما رآها تعالت أو تطاولت أو نسيت، كما أنه يلوم نفسه ويحاسبها. لكن الفاجر والمنافق يزكي أما الناس
    وكان سعيد بن المسيب يقوم وسط الليل ويقول لنفسه: قومي يا مأوي كل شر!
    سعيد بن المسيب يقول لنفسه هذا الكلام!! ونحن ماذا نقول لأنفسنا؟ اللهم استرنا بسترك.
    وفي قصة ثابتة بأسانيد صحيحة، قام رجل في الحرم أمام ابن عباس ـ حبر الأمة وترجمان القرآن ت فسبه أمام الناس، وابن عباس ين-رأسه!! أعرابي جلف يسب علامة الدنيا ولا يرد عليه.. وواصل الأعرابي الشتم، فرفع ابن عباس رأسه وقال: أتسبني وفي ثلاث خصال؟!
    قال: ما هي يا ابن عباس؟
    قال: والله ما نزل المطر بأرض إلا سررت بذلك، وحمدت الله علي ذلك، وليس لي بها ناقة ولا شاة!!
    قال: والثانية؟
    قال: ولا سمعت بقاض عادل إلا دعوت الله له بظهر الغيب وليس لي عنده قضية!!
    قال: والثالثة؟
    قال: ولا فهمت آية من كتاب الله إلا تمنيت أن المسلمين يفهمون كما أفهم منها!!
    هذه هي المثل العليا التي حملها أصحابه عليه الصلاة والسلام، وهو الذي رباهم أصلاً علي أسس العقيدة وأخلاق الإيمان، وإلا فهم أمة أمية خرجت من الصحراء، لكنه صلي الله عليه وسلم بناهم شيئاً فشيئاً ، ورصع مجدهم، واعتني بهم، حتى أصبحوا قادة الأمم النبي صلي الله عليه وسلم وقدوة حسنة للناس!
    وقالوا في المثل:

    (( من لك بأخيك كله))

    تريد أخاً مهذباً كله، لا ، هذا لا يكون.. خذ بعضه، خذ نصفه ، خذ ثلثه، خذ ثلثيه.
    فهل وجدت في المجتمع المسلم شخصاً ـ مهما بلغ من الرقي وحسن الخلق ـ أن يكون كاملاً، لا حيف فيه ولا نقص؟! كلا، هذا لا يكون ) وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زَكَى مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ أَبَداً وَلَكِنَّ اللَّهَ يُزَكِّي مَنْ يَشَاءُ )(النور: الآية21).

    تجد هذا كريماً لكنه غضوب! وتجد هذا حليماً لكنه بخيل! وتجد هذا طيباً لكنه عجول! لأن الله وزع المناقب والمثالب علي الناس.

    من ذا الذي ترضـــي سجاياه كله ا* كفي المرء نبلاً أن تعد معايبه

    فإذا عدت معايب الإنسان فاعلم أنه صالحن ولكن بعض الناس لا تستطيع أن تعد معايبه أبداً مهما حاولت!!

    وبعضهم لخيره وصلاحه، تقول: ليس فيه إلا كذا، وهذا هو الخير ،
    ومن غلبت محاسنه مساوئه فهو العدل في الإسلام.
    ومن غلبت مساوئه محاسنه ، فهو المنحرف عن منهج الله ـ عز وجل ـ لان الله يزن الناس يوم القيامة بميزان آية الأحقاق النبي صلي الله عليه وسلم
    يقول تعالي: )أُولَئِكَ الَّذِينَ نَتَقَبَّلُ عَنْهُمْ أَحْسَنَ مَا عَمِلُوا وَنَتَجَاوَزُ عَنْ سَيِّئَاتِهِمْ فِي أَصْحَابِ الْجَنَّةِ وَعْدَ الصِّدْقِ الَّذِي كَانُوا يُوعَدُونَ) (الاحقاف:16)

    فبين الله في الآية أن لهم مساوئ ، وأنه يتجاوز عنهم ـ سبحانه وتعالي ـ وأن لهم خطايا النبي صلي الله عليه وسلم وأن لهم ذنوباً، ولكنهم كما يقول الحديث: (( إذا بلغ الماء قلتين لم يحمل الخبث)).فبعض الناس ماؤه قليل.. أي شيء يؤثر فيه، قطرة تؤثر فيه! ولكن بعضهم لمحاسنه ومناقبه بلغ قلتين، فمهما وضعت فيه لا يتغير أبداً لكرمه، وبذله، وعطائه، وعلمهن وسخائه، وفضله، ودعوتهن وخيره، وصلاحه، وصدق نيته غلي غير ذلك من الصفات. وهذا تأتيه أحياناً نزغات من نزغات الشيطان، لكنها لا تؤثر فيه.

    ولذلك يقول ابن تيمه ونقلها ابن القيم عنه في مدارج السالكين: أما موسى عليه السلام فإنه أتى بالألواح فيها كلام الله ـ عز وجل ـ فألقاها في الأرض، وأخذ برأس أخيه يجره إليه. يقول ابن تيمية: أخوة كان نبياً مثله، ومع ذلك جره بلحيته أمام الناس، ولكن عفا الله عنه!



    قال ابن القيم:

    وإذا الحبيب أتي بذنب واحد * جاءت محاسنه بألف شفيع

    وفي حديث رواه البهقي بسند حسن، قال: (( أقيلوا ذوي الهيئات عثراتهم)).
    قال ابن القيم: إلا الحدود ، وهذه عبارة تثبت في بعض الروايات من لفظه صلي الله عليه وسلم فإن الناس متساوون في الحدود، لكن في المسائل التي ليس فيها حدود، فعلينا أن نقيل صاحب العثرة ـ من أهل الهيئات ـ عثرته، وأهل الهيئات هم الذين لهم قدم صدق في الإسلام، وفي الدعوة، وفي الخير، وفي الكرم، وفي الصدارة، وفي التوجيه، وفي التأثير، وهم وجهاء الناس، وأهل الخير، وأهل الفضل، فهؤلاء إذا بدرت منهم بادرة فعلينا أن نتحملها جميعاً، وعلينا أن ننظر إلي سجل حسناتهم، وإلي دواوين كرمهم، ومنازلهم عند الله وعند خلقه.



    يقول بشار بن برد:

    إذا كنت في كل الأمور معاتباً * صديقك لم تلق الذي لا تعاتبه

    ويقول في بيت آخر:

    إذا أنت لم تشرب مراراً علي القذى * ظمئت وأي الناس تصفو مشاربه

    فصاحب أخاك، وتحمل منه الزلة، واغفر له العثرة، وتجاوز عن خطئه.
    وكان ابن المبارك إذا ذكر له أصحابه قال: من مثل فلان، فيه كذا وكذا من المحاسن، ويسكت عن المساوئ.
    وليتنا نتذكر حسنات الناس
    ، فما أعلم أحداً من المسلمين مهما قصر إلا وله حسناته،
    ولو لم يكن من حسناته إلا انه يحب الله ورسوله المصطفي صلي الله عليه وسلم لكفي.

    يؤتي برجل يشرب الخمر إلي الرسول صلي الله عليه وسلم فأمر به فجلد، وكان قد أتي به كثيراً. فقال رجل من القوم: اللهم العنه ما أكثر ما يؤتي به. فقال المعلم العظيم صلي الله عليه وسلم : (( لا تلعنوه فوالله ما علمت أن يحب الله ورسوله)).
    وفي لفظ : قال رجل: ما له أخزاه الله. فقال رسول الله صلي الله عليه وسلم ك (( لا تكونوا عوناً للشيطان علي أخيكم))
    .فاثبت له صلي الله عليه وسلم أصل الحب، وهي حسنة،
    واثبت له بقاءه في دائرة الأخوة الإسلامية،
    وهذه من أعظم الحسنات،
    فلماذا لا نتذكر للناس محاسنهم وبلاءهم في الإسلام؟!

    إنك لا تجد شريراً خالصاً إلا رجلاً كفر بالله، أو تعدي علي حدوده، أو أعلن الفجور، أو خلع ثوب الحياء، أو عادي الأولياء والأخيار الصالحين، ونبذ الإسلام وراءه ظهرياً.
    منقول من منقول

    عائض القرنى

  4. #19

    افتراضي

    قصه فيها الف عبره !!
    يقال ان ملكا أمر بتربية 10 كلاب وحشية لكي يرمي لها كل وزير يخطئ فتنهشه وتأكله بشـراهة.
    في إحدى الأيام قام أحد الوزراء بإعطاء رأي خاطئ لم يعجب الملك، فأمر برميه للكلاب فقال له الوزير أنا خدمتك 10 سنوات وتعمل بي هكذا!!
    أمهلني 10 أيام قبل تنفيذ هذا الحكم، فقال له الملك لك ذلك.
    فذهب الوزير إلى حارس الكلاب وقال له أريد أن أخدم الكلاب فقط لمدة 10 أيام فقال له الحارس وماذا تستفيد،
    فقال له الوزير سوف أخبرك بالأمر لاحقاً فقال له الحارس لك ذلك فقام الوزير بالاعتناء بالكلاب وإطعامها وتغسيلها وتوفير جميع سبل الراحة لها،
    وبعد مرور 10 أيام جاء تنفيذ الحكم بالوزير وزج به في السجن مع الكلاب
    والملك ينظر إليه والحاشية فاستغرب الملك مما رآه وهو أن الكلاب جاءت تنبح تحت قدميه فقال له الملك ماذا فعلت للكلاب فقال له الوزير خدمت هذه الكلاب 10 أيام فلم تنس الكلاب هذه الخدمة وأنت خدمتك 10 سنوات فنسيت كل ذلك ،طأطأ الملك رأسه وأمر بالعفو عنه ..
    إهداء من القلب لكل الناس
    لا تنكروا العشرة بسبب مواقف عابره
    فالكل خطاء وخير الخطائين التوابين
    ولا تمحوا الماضي الجميل مقابل موقف لم يعجبكم حتى لا تفقدوا أعز الناس فتفقدوا انفسكم
    الطيور تأكل النمل. وعندما تموت فإن النمل يأكلها .
    الظروف قد تتغير .. فلا تقلل من شأن أحد .
    يمدحون الذئب وهو خطر عليهم .
    ويحتقرون الكلب وهو حارس لهم.
    ((كثير من الناس يحتقر من يخدمه))
    ويحترم من يهينه!.

  5. #20

    افتراضي

    سأل أَحدُ الانجَليز شَيخا مسلما :-
    لماذَا لا تُسلِّمْ المرأة المسلمة على الرِّجَال وتصافحهم كلهم❄ ؟
    فرد عليه الشيخ ردا جميلا قائلا له : عندكم هل يستطيع أيّ شخص السلام على الملكة ومصافحتهافي بريطانيا ؟
    قال الانجليزي : هُناك قانون يُحدد سبع أصناف من الناس يجيز لهم القانون ذلك
    فرد الشّيخ : ونحن أيضا عندنا احد
    عشر صنف محدَّدُون تَماما يجوز لهم ذلك :-
    الأب
    والجد
    والزوج
    ووالد الزوج
    والابن يسلم ويقبل اليد
    والأخ
    والعم
    والخال
    وابن الأخ
    وابن الأخت
    وابن الابن
    وابن البنت
    فكما أنكم تفعلون ذلك إحتراما وإجلالا للملكة، نحن عندنا (في الإسلام) كل النساء ملكات ولكل ملكة حاشية تسلم عليها وتصافحهم وباقي الرجال بالنسبة لها شعب
    أسعدكن الله ياملكات

  6. #21

    افتراضي

    في احدى الليالي كان سيدنا عمر بن الخطاب يدور حول المدينة ليتفقد أحوال الرعية, فرأى خيمة لم يرها من قبل فأقبل نحوها متسائلا ما خبرها. فسمع أنينا يصدر من الخيمة فازداد همّه.
    ثم نادى فخرج منها رجل.
    فقال من انت؟
    فقال: انا رجل من احد القرى من البادية وقد أصابتنا الحاجة فجئت انا وأهلي
    نطلب رفد عمر فقد علمنا ان عمر يرفد ويراعي الرعية.
    فقال عمر: وما هذا الأنين؟
    قال: هذه زوجتي تتوجع من الم الولادة
    فقال: وهل عندكم من يتولى رعايتها وتوليدها؟
    قال: لا!! انا وهي فقط.
    فقال عمر: وهل عندك نفقة لإطعامها؟
    قال: لا.
    قال عمر: انتظر انا سآتي لك بالنفقة ومن يولدها.
    وذهب سيدنا عمر الى بيته وكانت فيه زوجته ام كلثوم بنت علي بن ابي طالب
    فنادى : يا ابنة الأكرمين..هل لك في خير ساقه الله لك؟
    فقالت: وما ذاك؟
    قال: هناك مسكينة فقيرة تتألم من الولادة في طرف المدينة.
    فقالت: هل تريد ان أتولى ذلك بنفسي؟
    فقال: قومي يا ابنة الأكرمين واعدي ما تحتاجه المرأة للولادة.
    وقام هو بأخذ طعام ولوازم الطبخ وحمله على رأسه وذهبا.
    وصلا الى الخيمة ودخلت ام كلثوم لتتولى عملية الولادة وجلس سيدنا عمر مع الرجل خارج الخيمة ليعد لهم الطعام.
    ام كلثوم من الخيمة تنادي:
    يا أمير المؤمنين اخبر الرجل ان الله قد أكرمه بولد وان زوجته بخير. عندما سمع الرجل منها (يا امير المؤمنين) تراجع الى الخلف مندهشا فلم يكن يعلم ان هذا عمر بن الخطاب
    فضحك سيدنا عمر
    وقال له: اقرب.. أقرب.. نعم انا عمر بن الخطاب والتي ولدت زوجتك هي ام كلثوم ابنة علي بن ابي طالب.
    فخرّ الرجل باكيا وهو يقول: آل بيت النبوة يولدون زوجتي؟ وامير المؤمنين يطبخ لي ولزوجتي؟
    فقال عمر: خذ هذا وسآتيك بالنفقة ما بقيت عندنا.
    هذا هو المنهاج الذي اخذوه من محمد صل الله عليه وسلم ، فما كانت رفعة عمر بمجرد صلاة وصيام وقيام، ولا فتوحات فتحها في الأرض . . بل كان له قلب خاضع خاشع متواضع منيب وأواب ، يقيم العدل والحق في الأرض ، ويحاسب نفسه قبل ان يحاسبه الله يوم القيامة.....
    هذه هي شريعة الله وهذا هو الحاكم في ظل الشريعة

  7. #22
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    خير البقاع
    المشاركات
    2,907
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    لا يبالغ من يقول بأننا نحتاج قسماً يبين سمو أخلاق الإسلام .

  8. #23

    افتراضي


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسلم أسود مشاهدة المشاركة
    لا يبالغ من يقول بأننا نحتاج قسماً يبين سمو أخلاق الإسلام .
    نعم اخى الكريم
    نحتاج الى قسم متخصص يبين عظمة الاسلام وسموه واخلاق علماءه والقائمين عليه .....
    خاصة فى زماننا هذا
    وقصة اليوم بعد شهر من العقاب الالكترونى
    -------
    تعلمت الحكمة من عين الذئب
    خرج الاسد والذئب والثعلب يوماً للصيد فصطادوا بقرة وغزالة
    وأرنب

    فقال الاسد للذئب كيف نقسم هذا الصيد بيننا

    فقال الذئب للاسد : الحصة على قدر الجثة أنت ايها الاسد أكبر جثة فالبقرة لك والثعلب أصغر فالارنب له وأنا متوسط فالغزالة لى

    فغضب الاسد ولطم الذئب لطمه فقعت منها عين الذئب

    فالتفت الاسد الى الثعلب وقال له ما رأيك ايها الثعلب كيف تكون القسمة...؟

    فقال الثعلب : ايها الاسد أنت سيدنا وملكنا
    فالارنب فطورك

    والبقرة غذاءك

    والغزال عشاءك

    فقال الاسد : نعم الرأى رايك ايها الثعلب......ولكن من أين تعلمت هذه الحكمة

    فقال الثعلب تعلمت الحكمة من عين الذئب

  9. #24

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسلم أسود مشاهدة المشاركة
    لا يبالغ من يقول بأننا نحتاج قسماً يبين سمو أخلاق الإسلام .
    ماذا يعني دولة إسلامية؟!

    يعني .. تأتي إمرأة نصرانية "لصلاح الدين" فتطلب منه أنْ يُطلِق سراح زوجها الأسير (الذي أُسِر أصلاً في الحرب يُقاتل المسلمين)
    لأنّه هو الذي يصرِف عليها فيُفرِج عنه ، و يُعطيهم نقود توصِلهم إلى بلدهم
    .
    يعني .. يأتي واحد قِبطي يشتكي إبن الوالي "عمرو بن العاص"

    لأمير المؤمنين عمر إبن الخطاب فيحكم عُمر -ري الله عنه-
    أن القبطي يقتص من كِليهما و يضرب ابن الوالي و الوالي كذلك ..

    .
    يعني .. يختصِم واحِد من أهلِ الكِتاب
    مع امير المؤمنين و قائد المسلمين "عليّ -رضي الله عنه-"
    على درعِ الإمام عليّ التي سقطت منه و أخذها الذّمي
    فيذهبوا للقضاء و يحكُم القاضي للذّمي بالدرع
    لأن حُجَّته و بيِّنَتَه أقوى مِن حُجّة حاكمه أمير المؤمنين

    .
    يعني .. يأتي التّتار ، لشيخ المسلمين و مُحرِّك المجاهدين "إبن تيمية'' -رحمه الله- و يقولوا سنُفرِج عن الأسرى المسلمين فقط
    فيقول لهم "أهل ذِمّتِنا ، قبل أهلِ مِلّتِنا"

    .
    يعني .. بعد تحرير القدس
    صلاح الدين و قادة الجيش الإسلامي ، يتبرعون بنقودِهم
    كيْ يَفدُوا بِها أسرَى الجيش الصليبي الذي كان يحاربهم لأنّهم فقراء

    .
    يعني يفتح الرسول -صلى الله عليه وسلم- مكّة ، ثم يعفوا عن الناس الذين حاربوه بكلّ ما أوتوا من قوة و آذوه و شتموه و شرّدوه حوالي أكثر من عشرين سنة يقول لهم "إذهبوا فأنتم الطُّلَقَاء"

    .
    يعني سيدنا علي -رضي الله عنه- قاضي المدينة أيام سيّدنا عمر -رضي الله عنه- يقدّم إستقالته ، لأنّ الناس لا يوجد بينها مشاكل و لا قضايا
    و بالتالي لا يحتاجون قاضِياً

    .
    يعني الناس كلها تنام شبعانة و مرتاحة و خليفتهم "عُمَر ابن الخطّاب" أو "عمر عمر ابن عبد العزيز "يبَاتَان جائعيْن تعِبَين

    .
    يعني أن الرّعية هي التي تتحكّم في بيت مال المسلمين ، و ليس الحاكم
    فيتحكّمون في دخلِه و كمّية لِباسه

    .
    يعني يأتي مبعوثوا الحاكم في الأسواق يبحثون عن الفقراء ، فلا يجدون
    يبحثون عمَّن يأخذُ ما في أيديهم من أموال ، فلا يجِدون
    لأنّ الناس احتكمت بشرع الله ، و اتّقت .. فأغناها
    "و لو أنّ أهل القرى آمنوا واتّقوا لفتحنا عليهم بركاتٍ من السماء و الأرض"

    .
    يعني تستنجد إمرأة واحدة بالخليفة المعتصم الذي يبعد عنها أكثر من
    2000 كيلومتر
    فيُرسِل من أجلها جيشاً جراراً ، كي يحفَظَ كرامتها
    و يُذِلّ الكفّار ، و يفتح مدينتهم
    و لا يقول لا يمكنني الدفاع عن كلّ المسلمين .....

    .
    يعني تكون أقوى وأكبر قوّة في العالم
    و تمشي حيثُما شِئت ، مرفوع الرأس ، عزيز النّفس
    لا .. ذليلاً مذلولاً ، كريهاً مكروهاً .. من أنجسٍ خلق الله

    .
    يعني تكون الدّولة الأكثر تقدماً في العالم و الإختراعات كلها تطلع من عندك
    و العُلماء كلّهم من عِندك

    .
    يعني تكون لُغَتك هي اللغة الأولى في العالم
    وتكون بَلَدُك هي مهد العلم على الأرض ، و ليس بلدً ضعيفاً لا يُنتج ما يلبس
    و لا يزرع ما يأكل ، بلداً ذليلاً تابِعاً مُستضعفاً

    .
    يعني يكون نُخبةُ بلدك "من العلماء و المثقّفين و المفكّرين ..مُكرَّمين "
    لا يكونوا مضطهدين مطاردين ، من سفهاء استولوا على الحكم
    بعقوبةٍ من الله على أمةٍ من الأكُولِين النّائمين

    .
    يعني محمد الفاتح الشاب في ال 17 من عمره
    يحكم أقوى قوة في العالم ، و يفتح القسطنطينية وهو عنده 22 سنة

    .
    يعني أسامة بن زيد يخرج على رأس جيشٍ فيه كبار الصحابة
    وهو ذو 17 سنة فقط
    لماذا ، لأنّ شباب هم نخبة الأُمة و محرّكه

    .
    يعني تُكتَشف الدّورة الدموية من مئات السنين
    و تُكتَشف كُروية الأرض ، و تُكتشَف كل الأدوية
    ويأتي بعدها غربِيّ ينسُب الإكتشاف لنفسه أمام تصفيقات من النائمين

    .
    الدولة الإسلامية العزيزة يعني ..
    أنْ يكون مرجِع العالَم في الطب ، المسلم ابن سينا
    و أنْ يكون مرجِع العالم في الرياضيات ، المسلم الخوارزمي
    و أنْ يكون مرجِع العالم في الكيمياء المسلم ابن حبّان
    و أنْ يكون مرجِع العالم في الفيزياء، ، المسلم ابن الهيثم
    و غيرها .... و غيرها ...

    .
    يعني أنْ تتخاصم الدول الغربية على دورها
    في إرسال البعثات لدِيار المسلمين كي تتفقه و تتعلّم
    عسى أنْ تعود ، و تُنقذ بلادها من الظلام الحالك و من الطاعون و الجذام

    .
    يعني تكون الدولة الإسلامية الأقوى والأكبر علمياً وفكريًا واقتصاديًا
    وحضاريًا في العالم
    و يكون الفرْد المسلم الأفخر و و الأَعَزّ و الأشرَف في العالم

    .

    ثم يأتي أحدٌ فيقول لا نُريد أنْ نخلط الدين بالسياسة
    باختصار ..
    نحن قومٌ أعزنا الله بالاسلام .. فمهما ابتغينا العِزّة بغيره (ديموقراطية ، أُمم متحّدة ، أمريكا ، روسيا ، فيتوا) أذلّنا الله

    https://www.facebook.com/DorraOmaRiY...74470172637002

  10. #25

    افتراضي


    " الشهوة الخفية "
    ﻣﻦ ﻋﺠﺎﺋﺐ ﻣﺎ ﺭﻭﻯ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﺴﻴﺮ ﻋﻦ (ﺃﺣﻤﺪَ ﺑﻦِ ﻣﺴﻜﻴﻦ) ؛ ﺃﺣﺪِ ﻋﻠﻤﺎﺀِ (ﺍﻟﻘﺮﻥ ﺍﻟﺜﺎﻟﺚ ﺍﻟﻬﺠﺮﻱ) ﻓﻲ ﺍﻟﺒﺼﺮﺓ ، ﻗﺎﻝ - رحمه الله - :

    « ﺍﻣﺘُﺤِﻨﺖ ﺑﺎﻟﻔﻘﺮ (ﺳﻨﺔ 219) ، ﻓﻠﻢ ﻳﻜﻦ ﻋﻨﺪﻧﺎ ﺷﻲﺀ ، ﻭﻟﻲ ﺍﻣﺮﺃﺓ ﻭﻃﻔﻠﻬﺎ ، ﻭﻗﺪ ﻃﻮﻳﻨﺎ ﻋﻠﻰ ﺟﻮﻉ ﻳﺨﺴِﻒ ﺑﺎﻟﺠَﻮﻑِ ﺧﺴﻔﺎ، ﻓَﺠَﻤﻌْﺖُ ﻧﻴّﺘﻲ ﻋﻠﻰ (ﺑﻴﻊ ﺍﻟﺪﺍﺭ) ﻭﺍﻟﺘﺤﻮّﻝ ﻋﻨﻬﺎ ، ﻓﺨﺮﺟﺖ ﺃﺗﺴﺒﺐ ﻟﺒﻴﻌﻬﺎ ﻓﻠﻘﻴﻨﻲ (ﺃﺑﻮ ﻧﺼﺮ) ؛ ﻓﺄﺧﺒﺮﺗﻪ ﺑﻨﻴﺘﻲ ﻟﺒﻴﻊ ﺍﻟﺪﺍﺭ ؛ ﻓﺪﻓﻊ ﺇﻟﻲ (ﺭُﻗﺎﻗﺘﻴﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﺨﺒﺰ) ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ ﺣﻠﻮﻯ ، ﻭﻗﺎﻝ ﺃﻃﻌﻤﻬﺎ ﺃﻫﻠﻚ .

    ﻭﻣﻀﻴﺖ ﺇﻟﻰ ﺩﺍﺭﻱ ؛ ﻓﻠﻤﺎ ﻛﻨﺖُ ﻓﻲ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﻟﻘﻴﺘﻨﻲ (ﺍﻣﺮﺃﺓ ﻣﻌﻬﺎ ﺻﺒﻲ) ، ﻓﻨﻈَﺮَﺕْ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺮُّﻗﺎﻗﺘﻴﻦ ﻭﻗﺎﻟﺖ : « ﻳﺎ ﺳﻴﺪﻱ ، ﻫﺬﺍ ﻃﻔﻞ ﻳﺘﻴﻢ ﺟﺎﺋﻊ ، ﻭﻻ‌ ﺻﺒﺮ ﻟﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺠﻮﻉ ، ﻓﺄﻃﻌﻤﻪ ﺷﻴﺌًﺎ ﻳﺮﺣﻤﻚ ﺍﻟﻠﻪ » ، ﻭﻧﻈﺮ ﺇﻟﻲّ ﺍﻟﻄﻔﻞُ ﻧﻈﺮﺓ ﻻ‌ ﺃﻧﺴﺎﻫﺎ ، ﻭﺧُﻴِّﻞ ﺇﻟﻲّ ﺣﻴﻨﺌﺬ ﺃﻥ ﺍﻟﺠﻨﺔ ﻧﺰﻟﺖ ﺇﻟﻰ ﺍﻷ‌ﺭﺽِ ﺗﻌﺮﺽ ﻧﻔﺴﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﻣَﻦ ﻳُﺸﺒِﻊ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻄﻔﻞ ﻭﺃﻣﻪ ؛ ﻓﺪﻓﻌﺖ ﻣﺎ ﻓﻲ ﻳﺪﻱ ﻟﻠﻤﺮﺃﺓ ، ﻭﻗﻠﺖ ﻟﻬﺎ : ﺧﺬﻱ ﻭﺃﻃﻌﻤﻲ ﺍﺑﻨﻚ ! ﻭﺍﻟﻠﻪ ﻣﺎ ﺃﻣﻠﻚ ﺑﻴﻀﺎﺀ ﻭﻻ‌ ﺻﻔﺮﺍﺀ ، ﻭﺇﻥ ﻓﻲ ﺩﺍﺭﻱ ﻟﻤَﻦ ﻫﻮ ﺃﺣﻮﺝ ﺇﻟﻰ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻄﻌﺎﻡ ، ﻓﺪﻣﻌﺖ ﻋﻴﻨﺎﻫﺎ ، ﻭﺃﺷﺮﻕ ﻭﺟﻪ ﺍﻟﺼﺒﻲ .

    ﻭﻣﺸﻴﺖ ﻭﺃﻧﺎ ﻣﻬﻤﻮﻡ ، ﻭﺟﻠﺴﺖ ﺇﻟﻰ ﺣﺎﺋﻂ ﺃﻓﻜﺮ ﻓﻲ ﺑﻴﻊ ﺍﻟﺪﺍﺭ ، ﻭﺇﺫ ﺃﻧﺎ ﻛﺬﻟﻚ ؛ ﺇﺫ ﻣﺮّ (ﺃﺑﻮ ﻧﺼﺮ) ، ﻭﻛﺄﻧﻪ ﻳﻄﻴﺮ ﻓﺮﺣًﺎ ، ﻓﻘﺎﻝ : ﻳﺎ ﺃﺑﺎ ﻣﺤﻤﺪ ، ﻣﺎ ﻳُﺠﻠﺴﻚ ﻫﺎ ﻫﻨﺎ ، ﻭﻓﻲ ﺩﺍﺭﻙ ﺍﻟﺨﻴﺮ ﻭﺍﻟﻐﻨﻰ ؟!
    ﻗﻠﺖ : ﺳﺒﺤﺎﻥ الله !
    ﻭﻣﻦ ﺃﻳﻦ ﻳﺎ ﺃﺑﺎ ﻧﺼﺮ ؟!
    ﻗﺎﻝ : ﺟﺎﺀ ﺭﺟﻞ مِن ﺧﺮﺍﺳﺎﻥ ﻳﺴﺄﻝ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻋﻦ ﺃﺑﻴﻚ ﺃﻭ ﺃﺣﺪٍ ﻣِﻦ ﺃﻫﻠﻪ ، ﻭﻣﻌﻪ ﺃﺛﻘﺎﻝٌ ﻭﺃﺣﻤﺎﻝٌ ﻣِﻦَ ﺍﻟﺨﻴﺮ ﻭﺍﻷ‌ﻣﻮﺍﻝ!
    ﻓﻘﻠﺖ : ﻣﺎ ﺧﺒﺮﻩ ؟!
    ﻗﺎﻝ : ﺇﻧﻪ ﺗﺎﺟﺮ ﻣِﻦَ ﺍﻟﺒﺼﺮﺓ ، ﻭﻗﺪ ﻛﺎﻥ ﺃﺑﻮﻙ ﺃﻭﺩَﻋﻪ ﻣﺎﻻ‌ً ﻣِﻦ (ﺛﻼ‌ﺛﻴﻦ ﺳﻨﺔ)! ﻓﺄﻓﻠﺲ ﻭﺍﻧﻜﺴﺮ ﺍﻟﻤﺎﻝ ، ﺛﻢ ﺗﺮﻙ ﺍﻟﺒﺼﺮﺓ ﺇﻟﻰ ﺧﺮﺍﺳﺎﻥ ، ﻓﺼﻠﺢ ﺃﻣﺮﻩ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﺓ ﻫﻨﺎﻙ ، ﻭﺃﻳﺴَﺮ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﻤﺤﻨﺔ ، ﻭﺃﻗﺒﻞ ﺑﺎﻟﺜﺮﺍﺀ ﻭﺍﻟﻐِﻨﻰ ، ﻓﻌﺎﺩ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺒﺼﺮﺓ ﻭﺃﺭﺍﺩ ﺃﻥ ﻳﺘﺤﻠّﻞ ، ﻓﺠﺎﺀﻙ ﺑﺎﻟﻤﺎﻝ ﻭﻋﻠﻴﻪ ﻣﺎ ﻛﺎﻥ ﻳﺮﺑﺤﻪ ﻓﻲ (ﺛﻼ‌ﺛﻴﻦ ﺳﻨﺔ) .

    ﻳﻘﻮﻝ (ﺃﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﻣﺴﻜﻴﻦ) : ﺣﻤﺪﺕُ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺷﻜﺮﺗﻪ ، ﻭﺑﺤﺜﺖ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﺍﻟﻤﺤﺘﺎﺟﺔ ﻭﺍﺑﻨﻬﺎ ، ﻓﻜﻔﻴﺘﻬﻤﺎ ﻭﺃﺟﺮَﻳﺖُ ﻋﻠﻴﻬﻤﺎ ﺭِﺯﻗﺎ ، ﺛﻢ ﺍﺗّﺠﺮﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺎﻝ ، ﻭﺟﻌﻠﺖ ﺃﺭﺑﻪ ﺑﺎﻟﻤﻌﺮﻭﻑ ﻭﺍﻟﺼﻨﻴﻌﺔ ﻭﺍﻹ‌ﺣﺴﺎﻥ ﻭﻫﻮ ﻣﻘﺒﻞ ﻳﺰﺩﺍﺩ ﻭﻻ‌ ﻳﻨﻘﺺ .

    ﻭﻛﺄﻧﻲ ﻗﺪ ﺃعجبتني ﻧﻔﺴﻲ ، ﻭﺳﺮّﻧﻲ ﺃﻧﻲ ﻗﺪ مُلأَﺕْ ﺳِﺠِﻼ‌ﺕُ ﺍﻟﻤﻼ‌ﺋﻜﺔِ ﺑﺤﺴﻨﺎﺗﻲ ، ﻭﺭﺟﻮﺕ ﺃﻥ ﺃﻛﻮﻥ ﻗﺪ ﻛُﺘِﺒﺖُ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﺎﻟﺤﻴﻦ !

    ﻓﻨﻤﺖُ ﻟﻴﻠﺔً ؛ ﻓﺮﺃﻳﺘُﻨﻲ ﻓﻲ ﻳﻮﻡ ﺍﻟﻘﻴﺎﻣﺔ ، ﻭﺍﻟﺨﻠﻖ ﻳﻤﻮﺝ ﺑﻌﻀﻬﻢ ﻓﻲ ﺑﻌﺾ ، ﻭﺭﺃﻳﺖ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻭﻗﺪ ﻭُﺳِّﻌَﺖْ ﺃﺑﺪﺍﻧُﻬﻢ ، ﻓﻬﻢ ﻳﺤﻤﻠﻮﻥ ﺃﻭﺯﺍﺭﻫﻢ ﻋﻠﻰ ﻇﻬﻮﺭﻫﻢ ﻣﺨﻠﻮﻗﺔ ﻣﺠﺴّﻤﺔ ، ﺣﺘﻰ ﻟﻜﺄﻥ ﺍﻟﻔﺎﺳﻖ ﻋﻠﻰ ﻇﻬﺮﻩ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻛﻠﻬﺎ ﻣﺨﺰﻳﺎﺕ ، ﺛﻢ ﻭﺿﻌﺖ ﺍﻟﻤﻮﺍﺯﻳﻦ ، ﻭﺟﻲﺀ ﺑﻲ ﻟﻮﺯﻥ ﺃﻋﻤﺎﻟﻲ ، ﻓﺠُﻌِﻠﺖ ﺳﻴﺌﺎﺗﻲ ﻓﻲ ﻛِﻔﺔ ، ﻭﺃﻟﻘَِﻴﺖ ﺳِﺠﻼ‌ﺕُ ﺣﺴﻨﺎﺗﻲ ﻓﻲ ﺍﻷ‌ﺧﺮﻯ ، ﻓﻄﺎﺷﺖ ﺍﻟﺴﺠﻼ‌ﺕ ، ﻭﺭﺟﺤﺖ ﺍﻟﺴﻴﺌﺎﺕ ، ﺛﻢ ﺟﻌﻠﻮﺍ ﻳﻠﻘﻮﻥ ﺍﻟﺤﺴﻨﺔ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﺤﺴﻨﺔ ﻣﻤﺎ ﻛﻨﺖ ﺃﺻﻨﻌﻪ !

    ﻓﺈﺫﺍ ﺗﺤﺖ ﻛﻞ ﺣﺴﻨﺔٍ (ﺷﻬﻮﺓٌ ﺧﻔﻴﺔٌ) ﻣِﻦ ﺷﻬﻮﺍﺕ ﺍﻟﻨﻔﺲ ، ﻛﺎﻟﺮﻳﺎﺀ ،ِ ﻭﺍﻟﻐﺮﻭﺭِ ، ﻭﺣﺐِ ﺍﻟﻤَﺤْﻤﺪﺓ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻨﺎﺱ ، ﻓﻠﻢ ﻳﺴﻠﻢُ ﻟﻲ ﺷﻲﺀ، ﻭﻫﻠﻜﺖُ ﻋﻦ ﺣﺠﺘﻲ ، ﻭﺳﻤﻌﺖُ ﺻﻮﺗًﺎ : ﺃﻟﻢ ﻳﺒﻖ ﻟﻪ ﺷﻲﺀ ؟

    ﻓﻘﻴﻞ : « بقي ﻫﺬﺍ ، ﻭانا ﺃﻧﻈﺮ ﻷ‌ﺭﻯ ﻣﺎ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺬﻱ ﺑﻘﻲ ، ﻓﺈﺫﺍ ﺍﻟﺮﻗﺎﻗﺘﺎﻥ ﺍﻟﻠﺘﺎﻥ ﺃﺣﺴﻨﺖ ﺑﻬﻤﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﻭﺍﺑﻨﻬﺎ ، ﻓﺄﻳﻘﻨﺖ ﺃﻧﻲ ﻫﺎﻟﻚ ، ﻓﻠﻘﺪ ﻛﻨﺖ ﺃُﺣﺴِﻦُ بمئةِ ﺩﻳﻨﺎﺭٍ ﺿﺮﺑﺔً ﻭﺍﺣﺪﺓ ، ﻓﻤﺎ ﺃﻏﻨَﺖْ ﻋﻨﻲ ، ﻓﺎﻧﺨﺬﻟﺖ ﺍﻧﺨﺬﺍﻻ‌ً ﺷﺪﻳﺪًﺍ ، ﻓﻮُﺿِﻌَﺖ ﺍﻟﺮﻗﺎﻗﺘﺎﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻴﺰﺍﻥ ، ﻓﺈﺫﺍ ﺑﻜﻔﺔ ﺍﻟﺤﺴﻨﺎﺕ ﺗﻨﺰﻝ ﻗﻠﻴﻼ‌ً ﻭﺭﺟﺤﺖ ﺑﻌﺾَ ﺍﻟﺮﺟﺤﺎﻥ ، ثم ﻭُﺿﻌﺖ ﺩﻣﻮﻉ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﺍﻟﻤﺴﻜﻴﻨﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺑﻜﺖ ﻣﻦ ﺃﺛﺮ ﺍﻟﻤﻌﺮﻭﻑ ﻓﻲ ﻧﻔﺴﻬﺎ ، ﻭﻣﻦ ﺇﻳﺜﺎﺭﻱ ﺇﻳﺎﻫﺎ ﻭﺍﺑﻨﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺃﻫﻠﻲ ، ﻭﺇﺫﺍ ﺑﺎﻟﻜﻔﺔ ﺗﺮﺟُﺢ ، ﻭﻻ‌ ﺗﺰﺍﻝ ﺗﺮﺟُﺢ ﺣﺘﻰ ﺳﻤﻌﺖ ﺻﻮﺗًﺎ ﻳﻘﻮﻝ : " ﻗﺪ ﻧﺠﺎ ".

    « فلا تحقرنّ من المعروف شيئا ، ولو أن تلقى أخاك بوجه طلق ، وﺍﺗﻘﻮﺍ ﺍﻟﻨﺎﺭ ﻭﻟﻮ ﺑﺸﻖ ﺗﻤﺮﺓ » .

    ذكرها الأديب الكبير : مصطفى صادق الرافعي - رحمه الله - في كتابه( وحي القلم )
    نقلتها

  11. #26
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    خير البقاع
    المشاركات
    2,907
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اللهم لا تجعل في صدورنا مثقال ذرة من كبر أو رياء .

  12. #27

    افتراضي

    يُحكى أن فلاحا كان يمتلك حمارين، قرر في يوم من الأيام أن يُحمِّل

    على أحدهما ملحا والآخر قدورا انطلق الحماران بحمولتهما ،

    وفي منتصف الطريق شعر الحمار حامل الملح بالتعب و الارهاق حيث أن

    كمية الملح كانت أكثر وأثقل من القدور الفارغة،

    بينما كان حامل القدور سعيدا بحمولته حيث كانت أقل وأخف .

    على كل حال قرر الحمار حامل الملح من شدة الإعياء أن ينغمس في

    بركة من الماء كانت بجوار الطريق كي يستعيد قواه التي خارت من وطأة

    الملح ،فلما خرج من البركة شعر كأنه بُعث حيّا من جديد ،

    فقد ذاب الملح المُحمل على ظهره في البركة وخرج نشيطا كأن لم

    يمسه تعب من قبل.

    لما رأى حامل القدور ما نزل على صاحبه من النشاط قفز بـدوره في

    البركة لينال ما نال صاحبه ، فامتلأت القدور بالماء ،

    فلما أراد أن يخرج من البركة كاد ظهره أن ينقسم قسمين من وطأة القدور

    المُحمّلة بالماء.
    .................................................. .....................................
    الحكمة من القصة
    ‫#‏ما_يفيد_غيرك_قد_لا_يفيدك_بل_يضرك_و_ما_يضر_قد_يف يدك‬ ..

    ‫#‏قبل_ان_تبدأ_فى_تقليد_غيرك_يجب_ان_تعرف_و_تدرس_سب ب_فعله_و_تصرفه‬

    و إن كان هذا التقليد سيفيدك ام سيضرك.



  13. #28

    افتراضي


    ويل ثم ويل ثم ويل لقاضي الأرض من قاضي السماء
    يُحكى أنه كان في مصر قاضى شامخ عُرضت عليه هذه القضية :
    كان هناك رجل يعمل طباخ ، ذهب إليه رجل يهودي معه دجاجة ليشويها له وبعد أن شواها سال لعابه فأكلها فلما عاد اليهودي وهو يمنى نفسه بأكلة شهية قال له الطباخ : لقد طارت بعدما ذبحتها ! فقال له اليهودي كيف تطير الدجاجة المذبوحة ؟
    فتشاجرا ففقع الطباخ عين اليهودي فاستصرخ اليهودي بالناس فولى الطباخ هارباً
    وفي هروبه اصطدم بامرأة حامل فوقعت وسقط جنينها فجرى خلفه زوجها
    ثم دخل إلى بيت وصعد إلى سطحه وقفز فسقط على رجل كبير كان يقف أسفله فمات فانضم إلى الناس ابن الرجل
    ثم لقي بائعاً على حمار ومعه سكين فخطف منه السكين وأخذ يلوح به تخويفا للناس بالسكين فقطع أذن الحمار
    ثم تكالب الناس عليه حتى حضرت الشرطة فألقت القبض عليه وذهبوا به إلي القاضي
    فلما علم أهله بذلك ذهبوا إلى القاضي وأعطوه رشوة فطمئنهم على البراءة !!!
    ولكن السؤال كيف سيقضى له بالبراءة ؟
    أقيمت جلسة المحاكمة في مجلس القضاء وحضر المتهم و المجنى عليهم
    فبدأ القاضي باليهودي فلما سمع منه القصة قال له : نعم أنت صاحب حق و لكن عين المسلم بعيني يهودي ، لذا حكمنا بأن يفقع لك العين الثانية و أن تفقع له عين واحدة فرفض اليهودي فحكم عليه القاضي بغرامه لعدم تنفيذ حكم القضاء!ثم تقدم زوج المرأة فقص قصته فقال له القاضي : من أتلف شيئا فعليه إصلاحه تعطيه أمرأتك ثم يعيدها إليك حاملا كما كانت ، فرفض الرجل فحكم عليه بغرامه لعدم تنفيذ حكم القضاء!
    ثم جاء دور ابن الرجل الذى قفز فوقه من سطح المسجد فقال له : ولكم في القصاص حياة ، حكمت المحكمة بأن تصعد فوق سطح المسجد ويقف المتهم مكان أبيك وتقفز فوقه ، فرفض ابن الرجل لما فيه من مخاطرة فحكم عليه بالغرامة لعدم تنفيذ حكم القضاء!
    عندها أخذ صاحب الحمار أذن حماره في يده وولى هاربا فناداه القاضي : وأنت يا صاحب الحمار فرد قائلا وهو يجرى : لا شكوى لي ، فلقد خلق الله حماري هكذا بأذن واحدة .
    وصدق الشاعر إذ يقول :
    لقد استقلت مصر واستغنت بما ... حازت ولما يستقل قضاء .ويل ثم ويل ثم ويل لقاضي الأرض من قاضي السماء
    منقول

  14. #29
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الدولة
    مصرى مقيم بالخارج
    المشاركات
    2,796
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    7

    افتراضي

    واضح أن القضاء فى مصر (شامخ) من يومه
    مَنْ بَايَعَ إِمَامًا فَأَعْطَاهُ صَفْقَةَ يَدِهِ وَثَمَرَةَ قَلْبِهِ فَلْيُطِعْهُ مَا اسْتَطَاعَ
    فَإِنْ جَاءَ آخَرُ يُنَازِعُهُ فَاضْرِبُوا عُنُقَ الآخَرِ !

  15. #30
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    خير البقاع
    المشاركات
    2,907
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي


صفحة 2 من 11 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء