صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 16 إلى 30 من 36

الموضوع: من هم أهل البيت في النصوص الشرعية ؟

  1. #16

    افتراضي

    حديث الثقلين الذى اخرجه الامام مسلم و اجمعت الامة على صحته يثبت وجوب اتباع اهل البيت
    فقد سمي القران و اهل البيت بالثقلين لان العمل بهما ثقيل
    و هذا ما قرره أئمة اهل السنة الحفاظ في وجه هذه التسمية وهذا التعبير: إن العمل والأخذ بهما والانقياد لهما ثقيل
    وممن نص على ذلك: الأزهري في (تهذيب اللغة) والنووي في (المنهاج) والمجد ابن الأثير في (جامع الأصول) و(النهاية) والديلمي في (فردوس الأخبار) والطيبي في (الكاشف) والشريف الجرجاني في (الحاشية على المشكاة) وابن خلفة في (الاكمال) والسنوسي في (مكمل الاكمال) والسيوطي في (النثير) والشهاب الدولت آبادي في (هداية السعداء) ومحمد طاهر الفتني في (مجمع البحار) وابن حجر في (الصواعق) والميرزا مخدوم في (النواقص) والشيخ عبد الحق الدهلوي في (اللمعات) و(أشعة اللمعات) والزرقاني في (شرح المواهب اللدنية) والزبيدي في (تاج العروس) وابن منظور في (لسان العرب) وآخرون
    فمن هم هؤلاء الا العلماء من ال النبى ؟
    و هم من العترة و الذرية النبوية لان الاصطفاء فى كتاب الله يكون للذرية :إن الله اصطفى آدم ونوحا وآل إبراهيم وآل عمران على العالمين 33 ذرية بعضها من بعض والله سميع عليم
    و الحق بعد الانبياء فى عترتهم الابرار و يقول سبحانه :
    {وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا وَإِبْرَاهِيمَ وَجَعَلْنَا فِي ذُرِّيَّتِهِمَا النُّبُوَّةَ وَالْكِتَابَ فَمِنْهُمْ مُهْتَدٍ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ فَاسِقُونَ} فجعل الكتابَ حيث جَعَلَ النُّبُوة فى الذرية ،و أكرم اللّه إبراهيم إذا جعل بقية الحق في أهل بيته فقال: {وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ إِنَّنِي بَرَاءٌ مِمَّا تَعْبُدُونَ(26)إِلَّا الَّذِي فَطَرَنِي فَإِنَّهُ سَيَهْدِينِي(27)وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ}[الزخرف: 26 ـ 28]، والعقبُ: الذرية، فقال: {لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ}[الزخرف: 28]، فلم يرجع أحد من الأمم إلى الحق بعد إبراهيم صلى اللّه عليه ـ حين ضلوا بعد أنبيائهم ـ إلا بذرية إبراهيم، هي كلمة الحق التي جعلها اللّه باقية في عقبة.

  2. #17
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    966
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القلم الحر مشاهدة المشاركة
    حديث الثقلين الذى اخرجه الامام مسلم و اجمعت الامة على صحته يثبت وجوب اتباع اهل البيت
    فقد سمي القران و اهل البيت بالثقلين لان العمل بهما ثقيل
    و هذا ما قرره أئمة اهل السنة الحفاظ في وجه هذه التسمية وهذا التعبير: إن العمل والأخذ بهما والانقياد لهما ثقيل
    وممن نص على ذلك: الأزهري في (تهذيب اللغة) والنووي في (المنهاج) والمجد ابن الأثير في (جامع الأصول) و(النهاية) والديلمي في (فردوس الأخبار) والطيبي في (الكاشف) والشريف الجرجاني في (الحاشية على المشكاة) وابن خلفة في (الاكمال) والسنوسي في (مكمل الاكمال) والسيوطي في (النثير) والشهاب الدولت آبادي في (هداية السعداء) ومحمد طاهر الفتني في (مجمع البحار) وابن حجر في (الصواعق) والميرزا مخدوم في (النواقص) والشيخ عبد الحق الدهلوي في (اللمعات) و(أشعة اللمعات) والزرقاني في (شرح المواهب اللدنية) والزبيدي في (تاج العروس) وابن منظور في (لسان العرب) وآخرون
    فمن هم هؤلاء الا العلماء من ال النبى ؟
    و هم من العترة و الذرية النبوية لان الاصطفاء فى كتاب الله يكون للذرية :إن الله اصطفى آدم ونوحا وآل إبراهيم وآل عمران على العالمين 33 ذرية بعضها من بعض والله سميع عليم
    و الحق بعد الانبياء فى عترتهم الابرار و يقول سبحانه :
    {وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا وَإِبْرَاهِيمَ وَجَعَلْنَا فِي ذُرِّيَّتِهِمَا النُّبُوَّةَ وَالْكِتَابَ فَمِنْهُمْ مُهْتَدٍ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ فَاسِقُونَ} فجعل الكتابَ حيث جَعَلَ النُّبُوة فى الذرية ،و أكرم اللّه إبراهيم إذا جعل بقية الحق في أهل بيته فقال: {وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ إِنَّنِي بَرَاءٌ مِمَّا تَعْبُدُونَ(26)إِلَّا الَّذِي فَطَرَنِي فَإِنَّهُ سَيَهْدِينِي(27)وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ}[الزخرف: 26 ـ 28]، والعقبُ: الذرية، فقال: {لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ}[الزخرف: 28]، فلم يرجع أحد من الأمم إلى الحق بعد إبراهيم صلى اللّه عليه ـ حين ضلوا بعد أنبيائهم ـ إلا بذرية إبراهيم، هي كلمة الحق التي جعلها اللّه باقية في عقبة.
    حديث الثقلين لم يخرجه مسلم ولا يوجد في مسلم لفظ الثقلين أصلاً

    وكتب شرح الحديث تشرح الحديث صح أو ضعف

    والموجود في مسلم هذا لفظه ( وَقَدْ تَرَكْتُ فِيكُمْ مَا لَنْ تَضِلُّوا بَعْدَهُ إِنِ اعْتَصَمْتُمْ بِهِ ، كِتَابُ اللهِ ، وَأَنْتُمْ تُسْأَلُونَ عَنِّي ، فَمَا أَنْتُمْ قَائِلُونَ ؟ قَالُوا : نَشْهَدُ أَنَّكَ قَدْ بَلَّغْتَ وَأَدَّيْتَ وَنَصَحْتَ )

    وقد قدمت البحث المفصل في الحديث

  3. #18
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    966
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القلم الحر مشاهدة المشاركة
    حديث الثقلين الذى اخرجه الامام مسلم و اجمعت الامة على صحته يثبت وجوب اتباع اهل البيت
    فقد سمي القران و اهل البيت بالثقلين لان العمل بهما ثقيل
    و هذا ما قرره أئمة اهل السنة الحفاظ في وجه هذه التسمية وهذا التعبير: إن العمل والأخذ بهما والانقياد لهما ثقيل
    وممن نص على ذلك: الأزهري في (تهذيب اللغة) والنووي في (المنهاج) والمجد ابن الأثير في (جامع الأصول) و(النهاية) والديلمي في (فردوس الأخبار) والطيبي في (الكاشف) والشريف الجرجاني في (الحاشية على المشكاة) وابن خلفة في (الاكمال) والسنوسي في (مكمل الاكمال) والسيوطي في (النثير) والشهاب الدولت آبادي في (هداية السعداء) ومحمد طاهر الفتني في (مجمع البحار) وابن حجر في (الصواعق) والميرزا مخدوم في (النواقص) والشيخ عبد الحق الدهلوي في (اللمعات) و(أشعة اللمعات) والزرقاني في (شرح المواهب اللدنية) والزبيدي في (تاج العروس) وابن منظور في (لسان العرب) وآخرون
    فمن هم هؤلاء الا العلماء من ال النبى ؟
    و هم من العترة و الذرية النبوية لان الاصطفاء فى كتاب الله يكون للذرية :إن الله اصطفى آدم ونوحا وآل إبراهيم وآل عمران على العالمين 33 ذرية بعضها من بعض والله سميع عليم
    و الحق بعد الانبياء فى عترتهم الابرار و يقول سبحانه :
    {وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا وَإِبْرَاهِيمَ وَجَعَلْنَا فِي ذُرِّيَّتِهِمَا النُّبُوَّةَ وَالْكِتَابَ فَمِنْهُمْ مُهْتَدٍ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ فَاسِقُونَ} فجعل الكتابَ حيث جَعَلَ النُّبُوة فى الذرية ،و أكرم اللّه إبراهيم إذا جعل بقية الحق في أهل بيته فقال: {وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ إِنَّنِي بَرَاءٌ مِمَّا تَعْبُدُونَ(26)إِلَّا الَّذِي فَطَرَنِي فَإِنَّهُ سَيَهْدِينِي(27)وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ}[الزخرف: 26 ـ 28]، والعقبُ: الذرية، فقال: {لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ}[الزخرف: 28]، فلم يرجع أحد من الأمم إلى الحق بعد إبراهيم صلى اللّه عليه ـ حين ضلوا بعد أنبيائهم ـ إلا بذرية إبراهيم، هي كلمة الحق التي جعلها اللّه باقية في عقبة.
    حديث الثقلين لم يخرجه مسلم ولا يوجد في مسلم لفظ الثقلين أصلاً

    وكتب شرح الحديث تشرح الحديث صح أو ضعف

    والموجود في مسلم هذا لفظه ( وَقَدْ تَرَكْتُ فِيكُمْ مَا لَنْ تَضِلُّوا بَعْدَهُ إِنِ اعْتَصَمْتُمْ بِهِ ، كِتَابُ اللهِ ، وَأَنْتُمْ تُسْأَلُونَ عَنِّي ، فَمَا أَنْتُمْ قَائِلُونَ ؟ قَالُوا : نَشْهَدُ أَنَّكَ قَدْ بَلَّغْتَ وَأَدَّيْتَ وَنَصَحْتَ )

    وقد قدمت البحث المفصل في الحديث

    والحديث ليس عليه إجماع بل ضعفه عدد منهم الدارقطني في أطراف الأفراد والغرائب

    وقال الخلال كما في المنتخب من العلل 117- قال: وحدثنا بحديث عبدالملك، عن عطية، عن أبي سعيد، عن النبي (صلى الله عليه وسلم): "إني قد تركت فيكم الثقلين".
    فلما فرغ منه، قال: أحاديث الكوفيين هذه مناكير.

    وضعفه ابن الجوزي في العلل المتناهية وكذا ابن تيمية وغيرهم كثير

    والبحث المفصل ما ذكرت آنفاً

  4. #19

    افتراضي

    بل الحديث شيخنا الفاضل عند مسلم
    صحيح مسلم - فضائل الصحابة - من فضائل علي بن أبي طالب (ر) - رقم الحديث : ( 4425 )
    ‏- حدثني : ‏‏زهير بن حرب ‏وشجاع بن مخلد ‏‏جميعاًًً ‏، عن ‏إبن علية ‏، ‏قال ‏زهير :‏ ، حدثنا : ‏‏إسماعيل بن إبراهيم ‏، حدثني : ‏‏أبو حيان ‏، حدثني : ‏ ‏يزيد بن حيان ‏‏قال : ‏‏إنطلقت أنا‏ ‏وحصين بن سبرة ‏، وعمر بن مسلم ‏ ‏إلى ‏ ‏زيد بن أرقم ‏فلما جلسنا إليه قال له ‏‏حصين :‏ ‏لقد لقيت يا ‏زيد ‏خيراًًً كثيراًً ‏رأيت رسول الله ‏ ‏وسمعت حديثه وغزوت معه وصليت خلفه ، لقد لقيت يا ‏‏زيد ‏خيراًًً كثيراًً ، حدثنا : يا زيد ‏ ‏ما سمعت من رسول الله ‏ ‏، ‏قال : يا إبن أخي والله لقد كبرت سني وقدم عهدي ونسيت بعض الذي كنت ‏ ‏أعي ‏ ‏من رسول الله ‏ ‏فما حدثتكم فأقبلوا وما لا فلا تكلفونيه ، ثم قال : قام رسول الله ‏ ‏يوماًً فينا خطيباً بماء يدعى خماً بين ‏ ‏مكة ‏ ‏والمدينة ‏، ‏فحمد الله وأثنى عليه ووعظ وذكر ، ثم قال : ‏‏أما بعد ألا أيها الناس فإنما أنا بشر يوشك أن يأتي رسول ربي فأجيب ، وأنا تارك فيكم ‏ ‏ثقلين ‏ ‏أولهما كتاب الله فيه الهدى والنور فخذوا بكتاب الله وإستمسكوا به ، فحث على كتاب الله ورغب فيه ، ثم قال : وأهل بيتي ، أذكركم الله في أهل بيتي ، أذكركم الله في أهل بيتي ، أذكركم الله في أهل بيتي ، فقال له ‏ ‏حصين ‏: ‏ومن أهل بيته يا زيد ‏ ‏اليس نساؤه من أهل بيته ، قال : نساؤه من أهل بيته ، ولكن أهل بيته من حرم الصدقة بعده


    اما كلام احمد و ان احاديث الكوفيين مناكير فقد اجاب عنها بتفصيل تام الشيخ محمود سعيد ممدوح فى رفع المنارة
    و ابن الجوزى متهور فى التضعيف
    و طرق الحديث متضافرة
    و قد صحح الحافظ ابن حجر الخبر
    روى الطحاوى فى مشكل الاثار 2/307 قال حدثنا ابراهيم بن مرزوق حدثنا ابو عامر العقدى حدثنا كثير بن زيد عن محمد بن عمر بن على بن ابى طالب عن ابيه عن على قال :
    ( ان النبى صلى الله عليه واله وسلم حضر الشجرة بخم فخرج اخذا بيد على فقال :
    ايها الناس الستم تشهدون ان الله ربكم
    قالوا بلى
    قال : الستم تشهدون ان الله ورسوله مولاكم
    قالوا بلى
    قال : من كنت مولاه فعلى مولاه انى قد تركت فيكم ما ان اخذتم لن تضلوا كتاب الله بايديكم واهل بيتى )
    و اخرجه ابن ابى عاصم فى السنة ( 1558 ) و صححه الالبانى فى الصحيحة 4/357
    و اخرجه ابن راهوية فى مسنده عن ابى عامر العقدى به
    وصححه الحافظ ابن حجر العسقلانى فى المطالب العالية 4/65

    و صححه الشيخ مقبل الوادعى فى تعليقته على مستدرك الحاكم
    و اخرج الحاكم فى المستدرك 3/148 قال : حدثنا ابو بكر محمد بن الحسين بن مصلح الفقيه بالرى حدثنا محمد بن ايوب حدثنا يحيى بن المغيرة السعدى حدثنا جرير بن عبد الحميد عن الحسن بن عبيد الله النخعى عن مسلم بن صبيح عن زيد بن ارقم قال قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم ( انى تارك فيكم الثقلين كتاب الله واهل بيتى الا انهما لن يفترقا حتى يردا على الحوض )
    صححه الحاكم و اقره الذهبى
    وهو على شرط مسلم

  5. #20
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    966
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القلم الحر مشاهدة المشاركة
    بل الحديث شيخنا الفاضل عند مسلم
    صحيح مسلم - فضائل الصحابة - من فضائل علي بن أبي طالب (ر) - رقم الحديث : ( 4425 )
    ‏- حدثني : ‏‏زهير بن حرب ‏وشجاع بن مخلد ‏‏جميعاًًً ‏، عن ‏إبن علية ‏، ‏قال ‏زهير :‏ ، حدثنا : ‏‏إسماعيل بن إبراهيم ‏، حدثني : ‏‏أبو حيان ‏، حدثني : ‏ ‏يزيد بن حيان ‏‏قال : ‏‏إنطلقت أنا‏ ‏وحصين بن سبرة ‏، وعمر بن مسلم ‏ ‏إلى ‏ ‏زيد بن أرقم ‏فلما جلسنا إليه قال له ‏‏حصين :‏ ‏لقد لقيت يا ‏زيد ‏خيراًًً كثيراًً ‏رأيت رسول الله ‏ ‏وسمعت حديثه وغزوت معه وصليت خلفه ، لقد لقيت يا ‏‏زيد ‏خيراًًً كثيراًً ، حدثنا : يا زيد ‏ ‏ما سمعت من رسول الله ‏ ‏، ‏قال : يا إبن أخي والله لقد كبرت سني وقدم عهدي ونسيت بعض الذي كنت ‏ ‏أعي ‏ ‏من رسول الله ‏ ‏فما حدثتكم فأقبلوا وما لا فلا تكلفونيه ، ثم قال : قام رسول الله ‏ ‏يوماًً فينا خطيباً بماء يدعى خماً بين ‏ ‏مكة ‏ ‏والمدينة ‏، ‏فحمد الله وأثنى عليه ووعظ وذكر ، ثم قال : ‏‏أما بعد ألا أيها الناس فإنما أنا بشر يوشك أن يأتي رسول ربي فأجيب ، وأنا تارك فيكم ‏ ‏ثقلين ‏ ‏أولهما كتاب الله فيه الهدى والنور فخذوا بكتاب الله وإستمسكوا به ، فحث على كتاب الله ورغب فيه ، ثم قال : وأهل بيتي ، أذكركم الله في أهل بيتي ، أذكركم الله في أهل بيتي ، أذكركم الله في أهل بيتي ، فقال له ‏ ‏حصين ‏: ‏ومن أهل بيته يا زيد ‏ ‏اليس نساؤه من أهل بيته ، قال : نساؤه من أهل بيته ، ولكن أهل بيته من حرم الصدقة بعده


    اما كلام احمد و ان احاديث الكوفيين مناكير فقد اجاب عنها بتفصيل تام الشيخ محمود سعيد ممدوح فى رفع المنارة
    و ابن الجوزى متهور فى التضعيف
    و طرق الحديث متضافرة
    و قد صحح الحافظ ابن حجر الخبر
    روى الطحاوى فى مشكل الاثار 2/307 قال حدثنا ابراهيم بن مرزوق حدثنا ابو عامر العقدى حدثنا كثير بن زيد عن محمد بن عمر بن على بن ابى طالب عن ابيه عن على قال :
    ( ان النبى صلى الله عليه واله وسلم حضر الشجرة بخم فخرج اخذا بيد على فقال :
    ايها الناس الستم تشهدون ان الله ربكم
    قالوا بلى
    قال : الستم تشهدون ان الله ورسوله مولاكم
    قالوا بلى
    قال : من كنت مولاه فعلى مولاه انى قد تركت فيكم ما ان اخذتم لن تضلوا كتاب الله بايديكم واهل بيتى )
    و اخرجه ابن ابى عاصم فى السنة ( 1558 ) و صححه الالبانى فى الصحيحة 4/357
    و اخرجه ابن راهوية فى مسنده عن ابى عامر العقدى به
    وصححه الحافظ ابن حجر العسقلانى فى المطالب العالية 4/65

    و صححه الشيخ مقبل الوادعى فى تعليقته على مستدرك الحاكم
    و اخرج الحاكم فى المستدرك 3/148 قال : حدثنا ابو بكر محمد بن الحسين بن مصلح الفقيه بالرى حدثنا محمد بن ايوب حدثنا يحيى بن المغيرة السعدى حدثنا جرير بن عبد الحميد عن الحسن بن عبيد الله النخعى عن مسلم بن صبيح عن زيد بن ارقم قال قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم ( انى تارك فيكم الثقلين كتاب الله واهل بيتى الا انهما لن يفترقا حتى يردا على الحوض )
    صححه الحاكم و اقره الذهبى
    وهو على شرط مسلم

    محمود سعيد ممدوح رجل قبوري لا نأبه به ومن هو حتى يتعقب أحمد

    اللفظ الذي في صحيح مسلم نازع الناس في دلالته على المقصود فليس فيه ( إني تارك فيكم ما إن تمستكم بهما ) بل قال ( إني تارك فيكم ثقلين ) يعني وصيتين ثم أوصى بالقرآن وذكر الهداية فيه ، ثم أوصى بأهل بيته أن يراعوا

    وقد قلت بالنص في بحثي السابق في مشاركتي السابقة :" قال مسلم في صحيحه 6304- [36-2408] حَدَّثَنِي زُهَيْرُ بْنُ حَرْبٍ ، وَشُجَاعُ بْنُ مَخْلَدٍ ، جَمِيعًا عَنِ ابْنِ عُلَيَّةَ ، قَالَ زُهَيْرٌ : حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، حَدَّثَنِي أَبُو حَيَّانَ ، حَدَّثَنِي يَزِيدُ بْنُ حَيَّانَ ، قَالَ : انْطَلَقْتُ أَنَا وَحُصَيْنُ بْنُ سَبْرَةَ ، وَعُمَرُ بْنُ مُسْلِمٍ ، إِلَى زَيْدِ بْنِ أَرْقَمَ ، فَلَمَّا جَلَسْنَا إِلَيْهِ قَالَ لَهُ حُصَيْنٌ : لَقَدْ لَقِيتَ يَا زَيْدُ خَيْرًا كَثِيرًا ، رَأَيْتَ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَسَمِعْتَ حَدِيثَهُ ، وَغَزَوْتَ مَعَهُ ، وَصَلَّيْتَ خَلْفَهُ لَقَدْ لَقِيتَ يَا زَيْدُ خَيْرًا كَثِيرًا ، حَدِّثْنَا يَا زَيْدُ مَا سَمِعْتَ مِنْ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : يَا ابْنَ أَخِي وَاللَّهِ لَقَدْ كَبِرَتْ سِنِّي ، وَقَدُمَ عَهْدِي ، وَنَسِيتُ بَعْضَ الَّذِي كُنْتُ أَعِي مِنْ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَمَا حَدَّثْتُكُمْ فَاقْبَلُوا ، وَمَا لاَ ، فَلاَ تُكَلِّفُونِيهِ ، ثُمَّ قَالَ : قَامَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمًا فِينَا خَطِيبًا ، بِمَاءٍ يُدْعَى خُمًّا بَيْنَ مَكَّةَ وَالْمَدِينَةِ , فَحَمِدَ اللَّهَ وَأَثْنَى عَلَيْهِ ، وَوَعَظَ وَذَكَّرَ ، ثُمَّ قَالَ : أَمَّا بَعْدُ ، أَلاَ أَيُّهَا النَّاسُ فَإِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ يُوشِكُ أَنْ يَأْتِيَ رَسُولُ رَبِّي فَأُجِيبَ ، وَأَنَا تَارِكٌ فِيكُمْ ثَقَلَيْنِ : أَوَّلُهُمَا كِتَابُ اللهِ فِيهِ الْهُدَى وَالنُّورُ فَخُذُوا بِكِتَابِ اللهِ ، وَاسْتَمْسِكُوا بِهِ فَحَثَّ عَلَى كِتَابِ اللهِ وَرَغَّبَ فِيهِ ، ثُمَّ قَالَ : وَأَهْلُ بَيْتِي أُذَكِّرُكُمُ اللَّهَ فِي أَهْلِ بَيْتِي ، أُذَكِّرُكُمُ اللَّهَ فِي أَهْلِ بَيْتِي ، أُذَكِّرُكُمُ اللَّهَ فِي أَهْلِ بَيْتِي فَقَالَ لَهُ حُصَيْنٌ : وَمَنْ أَهْلُ بَيْتِهِ ؟ يَا زَيْدُ أَلَيْسَ نِسَاؤُهُ مِنْ أَهْلِ بَيْتِهِ ؟ قَالَ : نِسَاؤُهُ مِنْ أَهْلِ بَيْتِهِ ، وَلَكِنْ أَهْلُ بَيْتِهِ مَنْ حُرِمَ الصَّدَقَةَ بَعْدَهُ ، قَالَ : وَمَنْ هُمْ ؟ قَالَ : هُمْ آلُ عَلِيٍّ وَآلُ عَقِيلٍ ، وَآلُ جَعْفَرٍ ، وَآلُ عَبَّاسٍ قَالَ : كُلُّ هَؤُلاَءِ حُرِمَ الصَّدَقَةَ ؟ قَالَ : نَعَمْ.

    وهذا الحديث في صحيح مسلم من ظن أنه يشهد للحديث الذي معنا فقد غلط ، بل ظاهره يخالف

    فقد سماهما ( ثقلان ) لكبر شأنهما ثم حث على كتاب عز وجل والتمسك به ، وأما أهل البيت فأمر بالإحسان فخص الكتاب فقط بذكر التمسك والحث عليه

    وهذا زيد بن أرقم راوي الحديث لم يحصر أهل البيت بعلي وأبنائه

    وما ذهب إليه زيد بن أرقم من أن زوجات النبي صلى الله عليه وسلم لم تحرم عليهن الصدقة خالفته فيه عائشة فكانت تذهب إلى أنهن حرم عليهن الصدقة وهي أعلم بالأمر منه

    قال ابن أبي شيبة في المصنف 10811: حَدَّثَنَا وَكِيعٌ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ شَرِيكٍ ، عَنِ ابْنِ أَبِي مُلَيْكَةَ ، أَنَّ خَالِدَ بْنَ سَعِيدٍ بَعَثَ إلَى عَائِشَةَ بِبَقَرَةٍ مِنَ الصَّدَقَةِ فَرَدَّتْهَا وَقَالَتْ إنَّا آلَ مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم لاَ تَحِلُّ لَنَا الصَّدَقَةُ.

    وإسناده صحيح

    وقال أحمد في مسنده 24485 : حَدَّثَنَا أَبُو سَلَمَةَ قَالَ: حَدَّثَنَا بَكْرُ بْنُ مُضَرَ قَالَ: حَدَّثَنَا صَخْرُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ حَرْمَلَةَ قَالَ: حَدَّثَنِي أَبُو سَلَمَةَ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ عَائِشَةَ أُمِّ الْمُؤْمِنِينَ قَالَتْ: إِنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَقُولُ لَهُنَّ:

    إِنَّ أَمْرَكُنَّ لَمِمَّا يُهِمُّنِي بَعْدِي، وَلَنْ يَصْبِرَ عَلَيْكُنَّ إِلَّا الصَّابِرُونَ "

    وأنت تعيد الكلام وكأنني ما ذكرت حرفاً

  6. #21

    افتراضي

    سبحان الله ما علاقة ان محمود سعيد قبورى كما تسميه ببحثه فى المسالة ؟
    و هو لم يرد على احمد بل بين ان العبارة لا تفيد ضعف الحديث
    و لا ادرى لماذا الاصرار على رفض اتباع اهل البيت و تضعيف كل ما يدل عليه ؟؟

  7. #22
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    294
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    الأخوة الكرام بارك الله فيكم جميعا

    أولا لابد من تحديد هوية ( الثقلين أو الخليفتين أو الأمرين أو الشيئين ) الذي حث الرسول الناس عموما في أحاديثه الصحيحة منها والضعيفة , بأنهم لن يضلوا بعده أبدا إذا تمسكوا بالأول ( الكتاب ) واتبعوا الثاني ( السنة )
    1- الثقل أو الخليفة أو الشيء أو الأمر الأول هو ( الكتاب )
    2- الثقل أو الخليفة أو الشيء أو الأمر الثاني هو ( السنة )
    والدليل على ذلك أن الرسول ذكرهما في أحاديث كثيرة كقوله ( كتاب الله وسنة نبيه أو كتاب الله وسنتي ) كما ذكرت أنا ذلك في نص الموضوع سابقا ويمكن الرجوع إليه
    فكون الرسول ذكر الثقل أو الخليفة أو الشيء أو الأمر الثاني وهو ( السنة ) , وأشار إليه في أحاديث أخرى كأحاديث العترة بقوله ( وعترتي أهل بيتي ) , لا يعني أن الرسول يقصد بقوله ( أهل بيتي ) أن يحصر قيام السنة والعمل بها أي لا تتجلى ولا تكون إلا في عشيرته أسرته وأقاربه !!! , وكأنه يوصي الناس في أنحاء العالم بأن الكتاب والسنة لا تجدوهما حصرا إلا في عشيرتي أسرتي وأقاربي دون غيرهما !!! , فإن أخذتم واعتصمتم بهما فلن تضلوا بعدي أبدا , وهذا ما يقول به الشيعة أن الإتباع والاقتداء بمن هو دون أهل بيت النبي خاصته الذين حرموا الصدقة بعده فهو في ضلال , أي أن من اتبع غير علي وأصحاب الكساء وذريتهم فهو فقد ضل
    لكن الأمر ليس كذلك والواقع غير ذلك , الكتاب والسنة موجودان وقائمان ولن يتفرقا حتي يردا على الحوض ويعمل بهما عموم المؤمنين أهل بيته الروحي ( البيت الحرام ) بما فيهم عشيرته أسرته وأقاربه بل هؤلاء عشيرته ( أهل بيته المادي أو خاصته ) هم في مقدمة جميع المؤمنين ( أهل بيته الروحي أو عامته ) , وهؤلاء هم الذين حرموا الصدقة بعده , ولذلك قال النبي يا أيها الناس أو ألا أيها الناس , المهم أنه رسول للناس وخطب في الناس بأنه ترك فيهم ( الكتاب والسنة ) ويوصي الناس في أنحاء العالم إن أرادوا ألا يضلوا بعده أبدا أن يبحثوا عن الفئة أو الجماعة التي ترك فيهم الكتاب والسنة ألا وهي جماعة المؤمنين يعني عموم آل محمد ( الأمة الإسلامية ) , ولذلك قال ( أُذَكِّرُكُمُ اللَّهَ فِي أَهْلِ بَيْتِي ) ثلاث

    وأخيرا أخواني الكرام
    بناءا على هذه الأدلة الصريحة والواضحة التي تنفي ترك ( الثقلين أو الخليفتين أو الأمرين أو الشيئين ) في عشيرة النبي أي أسرته وأقاربه دون غيرهم , أعتقد أخواني الكرام أن الأخذ بعمومية لفظ ( أهل بيتي ) تالله ليهدم الأساس الذي بُني عليه المذهب الشيعي من جذوره , وهذا الأمر لا ينقص من قدر ومكانة خاصة الرسول من بين عامته فاحترام خاصته واجب وحبهم بحب رسول الله واجب لا شك في ذلك , وليست هذه محاولة منا أهل السنة للي معنى النصوص للخروج من المأزق الذي وقعت فيه الأمة الإسلامية , بل النصوص الشرعية ( الثقلين أو الخليفتين أو الأمرين أو الشيئين ) وهما الكتاب والسنة يؤكدان ذلك , المشكل في أن التغيير صعب علينا , بل الأصعب أن نقبل أي تعديل أو تغيير فيما قرره أهل العلم من قبل علما أنهم بشر وجازاهم الله خيرا فيما اجتهدوا فيه , وكما قلت سابقا يبدوا أننا للأسف الشديد الآن نحذوا حذو الكهنوت في المسيحية الذي لا يقبل إلا ما قرره الكاهن فقط
    لكن الإسلام عندنا غير ذلك - حيث يقول سبحانه وتعالى ( وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ )

    والله المستعان
    ( ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ )

  8. افتراضي

    الاخ رمضان ، انا سمعت من المشايخ اننا اذا اردنا ان ندرس مسالة من مسائل الدين ، علينا ان نجمع كل النصوص المتعلقة بالمسالة و نجمع بينها حتي نخرج بحكم صحيح ، اما اخذ نصوص و ترك باقي النصوص هذا لا ينفع.

    المشكل في أن التغيير صعب علينا , بل الأصعب أن نقبل أي تعديل أو تغيير فيما قرره أهل العلم من قبل علما أنهم بشر وجازاهم الله خيرا فيما اجتهدوا فيه , وكما قلت سابقا يبدوا أننا للأسف الشديد الآن نحذوا حذو الكهنوت في المسيحية الذي لا يقبل إلا ما قرره الكاهن فقط
    بالمناسبة قولك هذا ايضا مما قرره اهل العلم قبلك
    وأما القول الثالث: وهو أن آل النبي صلى الله عليه وسلم أمته وأتباعه إلى يوم القيامة. فقد احتج له بأن آل المعظم المتبوع هم أتباعه على دينه وأمره، قريبهم وبعيدهم.
    قالوا: واشتقاق هذه اللفظة تدل عليه, فإنه من آل يؤول إذا رجع، ومرجع الأتباع إلى متبوعهم لأنه إمامهم وموئلهم.
    قالوا: ولهذا كان قوله تعالى: ( إِلا آلَ لُوطٍ نَجَّيْنَاهُمْ بِسَحَر ) [القمر: 34] المراد به أتباعه وشيعته المؤمنون به
    من أقاربه وغيرهم.
    فتم الرد عليهم:
    وأما من زعم أن الآل هم الأتباع، فيقال: لا ريب أن الأتباع يطلق عليهم لفظ الآل في بعض المواضع بقرينة، ولا يلزم من ذلك أنه حيث وقع لفظ الآل يراد به الأتباع، لما ذكرنا من النصوص، والله أعلم
    http://www.dorar.net/enc/aqadia/3834
    و في الاسلام و الحمد لله لا يوجد كهنوت ، يوجد ادلة.

    والله أعلم.
    رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ

  9. #24
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    294
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    الأخ عبد التواب : بارك الله فيك لتفاعلك في الموضوع
    انا سمعت من المشايخ اننا اذا اردنا ان ندرس مسالة من مسائل الدين ، علينا ان نجمع كل النصوص المتعلقة بالمسالة و نجمع بينها حتي نخرج بحكم صحيح
    نتمنى منهم ذلك وندعوا لهم بالتوفيق

    بالمناسبة قولك هذا ايضا مما قرره اهل العلم قبلك
    وأما القول الثالث: وهو أن آل النبي صلى الله عليه وسلم أمته وأتباعه إلى يوم القيامة. فقد احتج له بأن آل المعظم المتبوع هم أتباعه على دينه وأمره، قريبهم وبعيدهم.
    قالوا: واشتقاق هذه اللفظة تدل عليه, فإنه من آل يؤول إذا رجع، ومرجع الأتباع إلى متبوعهم لأنه إمامهم وموئلهم.
    قالوا: ولهذا كان قوله تعالى: ( إِلا آلَ لُوطٍ نَجَّيْنَاهُمْ بِسَحَر ) [القمر: 34] المراد به أتباعه وشيعته المؤمنون به من أقاربه وغيرهم.
    فتم الرد عليهم:
    وأما من زعم أن الآل هم الأتباع، فيقال: لا ريب أن الأتباع يطلق عليهم لفظ الآل في بعض المواضع بقرينة، ولا يلزم من ذلك أنه حيث وقع لفظ الآل يراد به الأتباع، لما ذكرنا من النصوص، والله أعلم
    الحمد لله

    http://www.dorar.net/enc/aqadia/3834
    و في الاسلام و الحمد لله لا يوجد كهنوت ، يوجد ادلة.
    عدم قبول ما لم يقرره أهل العلم وإن حقا جليا - ماذا نسميه ؟

    جزاكم الله خيرا
    ( ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ )

  10. افتراضي

    الاخ رمضان مازلت مُصر اننا نرفض كلامك لان العلماء لم يقرروه ولم يقولوا به وتعتقد اننا ناخذ اقوال العلماء بدون دليل ، مع انني نقلت لك ان العلماء قالوا ما تقوله الان في هذا الشريط قبلك !
    وأما القول الثالث: وهو أن آل النبي صلى الله عليه وسلم أمته وأتباعه إلى يوم القيامة. فقد احتج له بأن آل المعظم المتبوع هم أتباعه على دينه وأمره، قريبهم وبعيدهم.
    قالوا: واشتقاق هذه اللفظة تدل عليه, فإنه من آل يؤول إذا رجع، ومرجع الأتباع إلى متبوعهم لأنه إمامهم وموئلهم.
    قالوا: ولهذا كان قوله تعالى: ( إِلا آلَ لُوطٍ نَجَّيْنَاهُمْ بِسَحَر ) [القمر: 34] المراد به أتباعه وشيعته المؤمنون به من أقاربه وغيرهم.
    فرد عليهم العلماء ( و العلماء يردون علي بعضهم ) :
    وأما من زعم أن الآل هم الأتباع، فيقال: لا ريب أن الأتباع يطلق عليهم لفظ الآل في بعض المواضع بقرينة، ولا يلزم من ذلك أنه حيث وقع لفظ الآل يراد به الأتباع، لما ذكرنا من النصوص، والله أعلم
    صراحة انا ليس لدي شئ اقوله بعد الان
    جزاك الله خير ، و السلام عليكم.
    رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ

  11. #26
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    294
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد التواب مشاهدة المشاركة
    فرد عليهم العلماء ( و العلماء يردون علي بعضهم ) :
    وأما من زعم أن الآل هم الأتباع، فيقال: لا ريب أن الأتباع يطلق عليهم لفظ الآل في بعض المواضع بقرينة، ولا يلزم من ذلك أنه حيث وقع لفظ الآل يراد به الأتباع، لما ذكرنا من النصوص، والله أعلم
    صراحة انا ليس لدي شئ اقوله بعد الان
    جزاك الله خير ، و السلام عليكم.
    وأنا لم أقل بأن لفظ ( آل ) لا يعني الأتباع ( المؤمنين ) حيث وقع أبدا - لا في نص الموضوع نفسه ولا في مداخلاتي السابقة - سبحان الله !!
    ولذلك لابد أذكرك أخي بما قلته أنا في مداخلاتي السابقة :

    فهذا من المداخلة رقم ( 6 )
    فالصلاة والسلام على محمد وآل محمد تشمل الجميع لأنها دون قرينة دالة تصرف المعنى عن ظاهره العام إلى تخصيصه إلى الأهلية الثانية كحرمة الصدقة عليهم وغيرها
    وهذا من المداخلة رقم ( 7 )
    أخي الفاضل هنا حرمة الصدقة قرينة دالة تصف المعنى العام لآل محمد عن ظاهره وهو أتباعه ( الذين آمنوا ) إلى أهل محمد ( أفراد أسرته وأقاربه )
    وهذا من المداخلة رقم ( 10 )
    لفظ آل محمد يراد به التخصيص المادي لأسرته وأقاربه في بعض الأحاديث ويراد به التعميم الروحي لجميع المؤمنين في أحاديث أخرى
    وهذا من المداخلة رقم ( 12 )
    وهو لفظ يقبل التعميم ويقبل التخصيص - يعني يقبل أن يعم المؤمنين ويقبل أن يخص العشيرة
    وهذا من المداخلة رقم ( 14 )
    نقول بالمعنيان كُلٍ حسب السياق لكن المعنى العام هو المهيمن ويتضمن الخاص
    يعني بالمعنى العام والخاص

    وعلى العموم شرُفت بمداخلاتك في الموضوع
    وجازاك الله خيرا
    ( ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ )

  12. افتراضي

    الاخ رمضان يبدو ان هناك سوء تفاهم بيننا
    وأنا لم أقل بأن لفظ ( آل ) لا يعني الأتباع ( المؤمنين ) حيث وقع أبدا - لا في نص الموضوع نفسه ولا في مداخلاتي السابقة - سبحان الله !!
    وانا لم اقل انك تقول هذا ! ، ففي اول مشاركة لي ( 13 ) قلت :
    فهمت من كلامك ( وارجو ان تصحح لي ) انك لا تنكر ان ( أهل البيت ) تاتي بالمعني الخاص
    تقول :
    وهو لفظ يقبل التعميم ويقبل التخصيص - يعني يقبل أن يعم المؤمنين ويقبل أن يخص العشيرة
    قلت لك انني اوافقك علي ان هناك نصوص تقبل التعميم و التخصيص
    لكن هناك نصوص لا تقبل الا التخصيص فقط و فقط التخصيص ( يعني الرسول صل الله عليه و سلم لم يقصد بها الا اهل بيته الماديين فقط ) ، و أهل البيت الروحي ( الكعبة ) ليس لهم دخل بها و لا هي ( اي النصوص الخاصة ) لها دخل بهم.

    ف الشيعي عندما تقول له : أن الأخذ بعمومية لفظ ( أهل بيتي ) تالله ليهدم الأساس الذي بُني عليه مذهبك من جذوره

    سيقول لك : ولكني استدل علي اعتقادي في أهل بيت النبي المادي ( منزله ) ، بالنصوص التي قصد بها النبي اهل بيته الماديين فقط وهي نصوص لا تقبل الا التخصيص فقط و فقط التخصيص و لم يقصد بها النبي صل الله عليه و سلم أهل البيت الروحي ( الكعبة ).

    هذه هي نقطة التي اناقشك فيها من اول مشاركة لي و ارجو ان توضحها لي انت او احد الاخوة وان يتم تصحيحي اذا كنت مخطئ فيها.
    رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ

  13. #28
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    294
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد التواب مشاهدة المشاركة
    قلت لك انني اوافقك علي ان هناك نصوص تقبل التعميم و التخصيص
    لكن هناك نصوص لا تقبل الا التخصيص فقط و فقط التخصيص ( يعني الرسول صل الله عليه و سلم لم يقصد بها الا اهل بيته الماديين فقط ) ، و أهل البيت الروحي ( الكعبة ) ليس لهم دخل بها و لا هي ( اي النصوص الخاصة ) لها دخل بهم.

    ف الشيعي عندما تقول له : أن الأخذ بعمومية لفظ ( أهل بيتي ) تالله ليهدم الأساس الذي بُني عليه مذهبك من جذوره

    سيقول لك : ولكني استدل علي اعتقادي في أهل بيت النبي المادي ( منزله ) ، بالنصوص التي قصد بها النبي اهل بيته الماديين فقط وهي نصوص لا تقبل الا التخصيص فقط و فقط التخصيص و لم يقصد بها النبي صل الله عليه و سلم أهل البيت الروحي ( الكعبة ).

    هذه هي نقطة التي اناقشك فيها من اول مشاركة لي و ارجو ان توضحها لي انت او احد الاخوة وان يتم تصحيحي اذا كنت مخطئ فيها.
    بارك الله فيك أخي الكريم - أنت الآن وضحت الأمور كما يجب - وفهمت مرادك جيدا - فأي هذه النصوص يا أخي الكريم التي يستدلون بها الشيعة ولا تقبل إلا التخصيص لكي نناقشها معا ؟؟
    فأنا أرى والله أعلم أن النصوص التي تخص أهل بيت النبي ( عشيرته ) لا تأتي في سياق الحديث عن الثقلين أو الخليفتين , حيث أن الشيعة يستدلون بأن الرسول لم يترك الكتاب والسنة ( أي الخليفتين أو الثقلين ) إلا في عشيرته وهم أهل بيته المادي في اعتقادهم ويقولون هذا ما نصت عليه أحاديث العترة , وعلمائكم أنتم يا أهل السنة يقولون بذلك !!!
    ولذلك نرجو من مشايخنا الكرام جميعا العمل على بحث هذا الأمر وتوضيحه وجمع هذه النصوص التي يستدلون بها الشيعة سواء من الكتاب أو من السنة وتصنيفها إلى ثلاث أصناف :
    1- صنف عام لا يقبل إلا التعميم
    2- صنف عام وخاص أي يقبل التعميم ويقبل التخصيص
    3- صنف خاص لا يقبل إلا التخصيص
    ثم يوضع بعد ذلك كل نص يستدلون به الشيعة في صنفه أي ( في الصنف الذي لا يصح أن يكون في غيره ) , صحيح الموضوع كبير ويحتاج لجهد كبير , ولكن إذا قمنا بهذا العمل سوف يتضح الحق وينكشف الغموض ويتجلى النور بإذن الله , وسوف يتبين لنا إنشاء الله بفضل جهدكم وبفضل جهد الأخوة المحدثين في أي صنف تقع النصوص الشرعية التي يستدلون بها سواء من الكتاب أو من السنة ولا يصح أن نترك هذا الأمر حتى نُسقط مذهبهم

    فأنا مثلا أراهم دائما يستدلون بآية التطهير ( إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا ) , على أن لفظ أهل البيت في هذه الآية المقصود به أهل بيت النبي المادي ( منزله ) وهم عشيرته وتحديدا أصحاب الكساء , متجاهلين أن التطهير لعموم المؤمنين بنص الآية التالية (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ ............... مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ وَلَكِنْ يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ )
    كما أنهم وباختصار شديد يستدلون بالأحاديث التي ذُكر فيها لفظ ( الثقلين - الخليفتين - وعترتي أهل بيتي ) , كما ذكرت لكم بعضها في نص الموضوع

    بارك الله فيك أخي الكريم لتفاعلك في الموضوع
    ( ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ )

  14. #29

    افتراضي

    ملحوظة علمية:
    الشيعة سواء زيدية او رافضة لا يستندون الى اية التطهير و حديث الثقلين فقط
    كما ان اعتمادهم فى مسالة تحديد من هم اهل البيت المطهرون على حديث الكساء المتواتر و الذى صححه كثير من اعلام الامة

  15. #30

    افتراضي

    قال النسائى فى خصائص الامام على :
    اخبرنا محمد بن المثنى قال حدثنا ابو بكر الحنفى قال حدثنا بكير بن مسمار قال سمعت عامر بن سعد يقول
    قال معاوية لسعد ما منعك ان تسب ابن ابى طالب ؟قال لا اسبه ما ذكرت ثلاثا قالهن رسول الله ..لا اسبه ما ذكرت حين نزل عليه الوحى فاخذ عليا و ابنيه و فاطمة فادخلهم تحت ثوبه ثم قال :
    رب هؤلاء اهلى و اهل بيتى )
    اسناده صحيح

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء