صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 16

الموضوع: أبهر العقول بحدة ذكائه (نسجت له أمرأة لغزاً فقهياً شعراً فتعرف على شيخ

  1. افتراضي أبهر العقول بحدة ذكائه (نسجت له أمرأة لغزاً فقهياً شعراً فتعرف على شيخ

    السؤال
    ... جدتى أمه وأبى جده ... وأنا عمة له وهو خالى


    ... افتنا يا إمام حماك الله ... ويكفيك حادثات الليالى ...
    الجواب:


    ... رجل زوج إبنه أم بنته ... وأتى البنت بالنكاح الحلال ...

    فأتت منه ببنت قالت الشعراء ... وقالت لابن هاتيك خالى ...




    وأجاب رحمه الله تفصيلاً رجل تزوج امرأة وتزوج ابنه بأمها ولد له بنت ولابنه ابن فبنته هي المخاطبة بالشعر . فجدتها أم أمها هي أم ابن الابن زوجة الابن وأبوها جد ابن ابنه وهي عمته أخت أبيه من الأب وهو خالها أخو أمها من الأم .والله أعلم .
    مجموع الفتاوى مجلد 31
    كان رجلاً ذكياً فطناً عظيم التوكل كثير الذكر


    فرحم الله الإمام شيخ الإسلام ابن تيمية وتلميذه الامام ابن القيم،المجددين وجزاهما عن الإسلام والمسلمين خير الجزاء

    رحمه الله وكل العلماء الذين لهم فى أعناقنا بعد رسول الله وصحابته الكرام منة عظيمة لما بذلوه لنا ومن أجلنا ... تعبوا وسهروا وجاعوا وكابدوا وتصدقوا على الأمة بعمرهم .. أوقاتهم ...لذاتهم ... دمائهم ... جاههم ...وهم أثر عن رحمة الله بنا ونعمته علينا

    هو حجة لله قاهرة *** هو بيننا أعجوبة الدهر


    كان يمهل أعداءه ثلاث سنين أن يأتوا بحرف عن السلف خلاف ما يقول يرجع إليه


    سأله بعض الناس عن أحاديث فقال

    ليست فى شيء من كتب المسلمين

    قال الإمام المزى ما رأت عينى مثله ولا رأى هو مثل نفسه
    وقال الإمام الذهبى عددت مألفات شيخ الاسلام ابن تيميةفبلغت ألف مجلد ,,ثم وجدت له مألفات!!!
    رجل لكل العصور
    أعجوبة كل العصور


    أهتم الغرب بدراسة شخصيته وتأليف فيه الكتب
    حتى قال بعضهم ان ابن تيمية وضع الغاما قبل أن يموت
    منها ما انفجر ومنها ما لم ينفجر (يقصد دعوات التجديد والاصلاح)


    طالب مسلم فى كلية الهندسة بألمانيا حدث عن دكتور ألمانى

    قوله توجد نظرية رياضية نقضها عالم مسلم ومعه حق فى نقضها

    أسمه ابن تيمية

    من هو وكيف عيشته السعيدة
    رغم السجن والضيق

    قال بن الزملكانى رحمه الله

    ماذا يقول الواصفون له *** وصفاته جلّت عن الحصر

    هو حجة لله قاهرة *** هو بيننا أعجوبة الدهر

    هو آية للخلق ظاهرة *** أنوارها أربت على الفجر

    وقال ابن دقيق العيد رحمه الله : (لما اجتمعت بابن تيمية رأيت رجلاً

    العلوم كلها بين عينيه، يأخذ منها ما يريد، ويدع ما يريد

    لما اجتمع بالسلطان فى مصر وقال له أنت تطلب الملك
    قال ان ملكك وملك المغول لا يساوى عندى فلساً
    أوقفه مسكين فطلب شيء فبحث فلم يجد شيء فخلع عمامته وشقها نصفين وأعطاه
    رغم ما كانت تأتيه الاموال الكثيرة يوزعها على طلبة العلم الشرعى

    أرواح تهيم حـــــول العرش.......... وأخرى تحوم حول الحُش


    قال الامام بن القيم صليت مرة الفجر خلف شيخ الاسلام ابن تيمية
    فظل يذكر الله حتى انتصف النهار
    ثم التفت الى وقال
    هذه غدوتى لو لم أتغدى غدوتى سقطت قوتى.
    تعريفات هامة
    انتصف النهار: فى عرف الفقهاء كالامام بن القيم
    قبل الظهر بوقت يسير


    يصفه تلميذه الإمام ابن القيم رحمه الله في " الوابل الصيب ص: 67" عند ذكر الفائدة الرابعة والثلاثون من فوائد الذكر، قال :

    ( ... وسمعت شيخ الإسلام ابن تيمية قدس الله روحه يقول :

    إن في الدنيا جنة من لم يدخلها لا يدخل جنة الآخرة.

    وقال لي مرة : ما يصنع أعدائي بي ؟ أنا جنتي وبستاني في صدري إن رحت فهي معي لا تفارقني إنّ حبسي خلوة وقتلي شهادة وإخراجي من بلدي سياحة

    وكان يقول في محبسه في القلعة : لو بذلت ملء هذه القاعة ذهبا ما عدل عندي شكر هذه النعمة أو قال: ما جزيتهم على ما تسببوا لي فيه من الخير ونحو هذا

    وكان يقول في سجوده وهو محبوس: اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك ما شاء الله - أي يكرر ذلك -.

    وقال لي مرة : المحبوس من حبس قلبه عن ربه تعالى والمأسور من أسره هواه

    ولما دخل إلى القلعة وصار داخل سورها نظر إليه وقال : ** فضرب بينهم بسور له باب باطنه فيه الرحمة وظاهره من قبله العذاب }

    وعلم الله ما رأيت أحدا أطيب عيشا منه قط مع ما كان فيه من ضيق العيش وخلاف الرفاهية والنعيم بل ضدها ومع ما كان فيه من الحبس والتهديد والإرهاق وهو مع ذلك من أطيب الناس عيشا وأشرحهم صدرا وأقواهم قلبا وأسرهم نفسا تلوح نضرة النعيم على وجهه ،

    وكنا إذا اشتد بنا الخوف وساءت منا الظنون وضاقت بنا الأرض أتيناه فما هو إلا أن نراه ونسمع كلامه فيذهب ذلك كله وينقلب انشراحا وقوة ويقينا وطمأنينة

    فسبحان من أشهد عباده جنته قبل لقائه وفتح لهم أبوابها في دار العمل فآتاهم من روحها ونسيمها وطيبها ما استفرغ قواهم لطلبها والمسابقة إليها
    ) ا.هـ
    وقال شيخ الإسلام

    الذكر للقلب كالسمك للماء أرأيت ماذا يحدث لو خرج السمك من الماء

    ننصح بسماع اشرطة رجل لكل العصور للدكتور محمد المقدم

    ما وصل شيخ الاسلام للامامة فى الدين الا بالإخلاص والتجرد لله عن حظوظ النفس والتواضع ومحبة الله وإيثار ما عنده على الدنيا...
    يتبع... بثناء العلماء عليه

  2. افتراضي

    قال العلامة ابن القيم رحمه الله عن شيخه
    يا قوم والله العظيم نصيحة *** من مشفق وأخ لكم معوان
    جربت هذا كله ووقعت في *** تلك الشباك وكنت ذا طيران
    حتى أتاح لى الإله بفضله *** من ليس تجزيه يدى ولساني
    بفتى أتى من أرض حران فيا *** أهلا بمن قد جاء من حران
    فالله يجزيه الذي هو أهله *** من جنة المأوى مع الرضوان
    أخذت يداه يدي وسار فلم يرم *** حتى أراني مطلع الإيمان
    ورأيت أعلام المدينة حولها *** نزل الهدى وعساكر القرآن
    ورأيت آثارا عظيما شأنها *** محجوبة عن زمرة العميان
    مدح بن القيم لشيخه بن تيمية من النونية رحمهما الله


    وإذا أردت ترى مصارع من خلا من أمة التعطيل والكفرانِ
    وتراهم أسرى حقيراً شأنهم أيديهم غلت إلى الأذقان
    فاقرأ تصانيف الإمام حقيقةً شيخ الوجود العالم الرباني
    أعني أبا العباس أحمد ذلك الـ ـبحر المحيط بسائر الخلجان
    واقرأ كتاب العقل والنقل الذي ما في الوجود له نظير ثان
    وكذاك منهاجٌ له في رده قول الروافض شيعة الشيطان
    وكذاك أهل الاعتزال فإنه أرداهم في حفرة الجبان
    وكذلك التأسيس أصبح نقضه أعجوبة للعالم الرباني
    وقرأت أكثرها عليه فزادني والله في علم وفي إيمان
    هذا ولو حدثت نفسي أنه قبلي يموت لكان غير الشأن
    وكذا رسائله إلى البلدان والـ أطراف والأصحاب والإخوان
    هي في الورى مبثوثة معلومة تبتاع بالغالي من الأثمان
    نصر الإله ودينه وكتابه ورسوله بالسيف والبرهان


  3. افتراضي

    قال الحافظ ابن كثير رحمه الله: الذى أوصى أن يدفن مع شيخه بن تيمية ((قال الشيخ علم الدين البرزالي في ((تاريخه)): وفي ليلة الاثنين العشرين من ذي القعدة توفي الشيخ الإمام العلامة الفقيه الحافظ القدوة، شيخ الإسلام تقي الدين أبو العباس أحمد بن شيخنا الإمام العلامة المفتي شهاب الدين أبي المحاسن عبد الحليم بن الشيخ الإمام شيخ الإسلام مجد الدين أبي البركات عبد السلام بن عبد الله بن أبي القاسم، ابن تيمية الحراني ثم الدمشقي ... – حتى قال -: وقرأ بنفسه الكثير، وطلب الحديث، وكتب الطباق والأثبات، ولازم السماع بنفسه مدة سنين، ثم اشتغل بالعلوم، وكان ذكيًّا كثير المحفوظ؛ فصار إمامًا في التفسير وما يتعلق به، عارفًا بالفقه واختلاف العلماء، والأصول والنحو واللغة، وغير ذلك من العلوم النقلية والعقلية، وما تكلم معه فاضل في فن من الفنون العلمية إلا ظن أن ذلك الفن فنه، ورآه عارفًا به متقنًا له، وأما الحديث فكان حافظًا له متنًا وإسنادًا، مُمَيِّزًا بين صحيحه وسقيمه، عارفًا برجاله متضلعًا من ذلك، وله تصانيف كثيرة وتعاليق مفيدة في الأصول والفروع، كَمَّل منها جملة وبُيِّضت وكُتبت عنه، وجملة كبيرة لم يُكَمِّلها، وجملة كَمَّلها ولكن لم تُبَيَّض.
    وأثنى عليه وعلى فضائله جماعة من علماء عصره، مثل القاضي الخُوَيِّي، وابن دقيق العيد، وابن النحاس، وابن الزملكاني، وغيرهم.
    ووجدت بخط ابن الزملكاني أنه اجتمعت فيه شروط الاجتهاد على وجهها، وأن له اليد الطولى في حسن التصنيف، وجودة العبارة، والترتيب والتقسيم والتبيين، وكتب على مصنف له هذه الأبيات:
    ماذا يقول الواصفون له ... وصفاته جلَّت عن الحصر
    هو حجةٌ للهِ قاهرةٌ ... هو بيننا أعجوبة الدهر
    هو آية في الخَلْق ظاهرة ... أنوارها أربت على الفجر
    وهذا الثناء عليه وكان عمره نحو الثلاثين سنة([1])
    )).

  4. افتراضي

    عوامل العبقرية عند الإمام ابن تيمية

    شيخ الإسلام أحمدبن عبدالحليم بن عبدالسلام ابن تيمية الحراني

    (661 - 728هـ) رحمه الله تعالى

    بحث نفيس...


    http://www.alukah.net/culture/0/23292/


  5. افتراضي

    الرسالة الزكية في ثناء الأئمة على ابن تيمية

    http://ar.wikisource.org/wiki/%D8%A7...85%D9%8A%D8%A9

  6. افتراضي

    آخِر رسالة كتبها ابن تيمية في السجن قبل موته بشهر ونصف!
    http://www.saaid.net/monawein/taimiah/22.htm

  7. افتراضي

    ترجمة موجزة لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله
    http://www.saaid.net/monawein/taimiah/1.htm

  8. افتراضي

    من أقواله رحمه الله....
    كلام رائع لشيخ الإسلام حول تعذيب من تعلق بالدنيا ولذة الإفتقار إلى الله

    ومنهم من وجد حقيقة الإخلاص والتوكل على الله واللإلتجاء إليه والإستعانة به وقطع التعلق بما سواه وجرب من نفسه أنه إذا تعلق بالمخلوقين ورجاهم وطمع فيهم أن يجلبوا له منفعة أو يدفعوا عنه مضره فإنه ُيخذل
    من جهتهم ولا يحصل مقصوده


    ......إلى أن قال وإذا توجه إلى الله بصرف الإفتقار إليه واستعان به مخلصاً له الدين أجاب دعاءه وأزال ضره وفتح له أبواب الرحمة
    بل من اتبع هواه فى مثل الرئاسة وتعلقه بالصور الجميلةأو جمعه للمال يجد فى أثناء ذالك من الهموم والأحزان والآلآم وضيق الصدر ما لا يعبر عنه وربما لا يطاوعه قلبه على ترك الهوى
    ولا يحصل له ما يسره بل هو فى خوف وحزن دائماً


  9. افتراضي

    من أقواله
    "الزهد: ترَك ما لا ينفع في الآخرة، والورَع: ترْك ما تخاف ضررَه في الآخرة"؛نقلاً عن بن القيم فى (مدارج السالكين).

  10. افتراضي

    وسئل - رحمه الله - : عن قوله :
    ما بال قوم غدوا قد مات ميتهم * * * فأصبحوا يقسمون المال والحللا
    فقالت امرأة من غير عترتهم * * * ألا أخبركم أعجوبة مثلا
    في البطن مني جنين دام يشكركم * * * فأخروا القسم حتى تعرفوا الحملا
    فإن يكن ذكرا لم يعط خردلة * * * وإن يكن غيره أنثى فقد فضلا
    بالنصف حقا يقينا ليس ينكره * * * من كان يعرف فرض الله لا زللا
    إني ذكرت لكم أمري بلا كذب * * * فلا أقول لكم جهلا ولا مثلا .
    الجواب
    فأجاب : زوج وأم واثنان من ولد الأم وحمل من الأب ؛ والمرأة الحامل ليست أم الميت بل هي زوجة أبيها . فللزوج النصف وللأم السدس ولولد الأم الثلث . فإن كان الحمل ذكرا فهو أخ من أب فلا شيء له باتفاق العلماء . وإن كان الحمل أنثى فهو أخت من أب فيفرض لها النصف وهو فاضل عن السهام . فأصلها من ستة وتعول إلى تسعة . وأما إن كان الحمل من أم الميت : فهكذا الجواب في أحد قولي العلماء من الصحابة ومن بعدهم وهو مذهب أبي حنيفة وأحمد في المشهور عنه . وعلى القول الآخر إن كان الحمل ذكرا يشارك ولد الأم كواحد منهم ؛ ولا يسقط وهو مذهب مالك والشافعي وأحمد في رواية عنه .

  11. افتراضي

    وقال شيخ الإسلام رحمه الله: " ورثة الرسل وخلفاء الأنبياء هم الذين قاموا بالدين علماًوعملاً ودعوة إلى الله والرسول فهؤلاء اتباع الرسول ، حقاً ، وهمبمنزلةالطائفة الطيبة من الأرض التي زكت فقبلت الماء فأنبتت الكلأ والعشب الكثيرفزكت في نفسها وزكى الناس بها "
    مجموع الفتاوى 4/ 93

  12. افتراضي

    أول العشر من ذى الحجة لعام 1436 اغتنموها يرحمكم الله

  13. افتراضي

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله مجموع الفتاوى مجلد 16 صـــــــ 346
    وأيضا مما يبين أن الإنسان قد يخفى عليه كثير من أحوال نفسه فلا يشعر بها أن كثيرا من الناس يكون في نفسه حب الرياسة كامن لا يشعر به بل إنه مخلص في عبادته وقد خفيت عليه عيوبه . وكلام الناس في هذا كثير مشهور . ولهذا سميت هذه الشهوة الخفية . قال شداد بن أوس : يا بقايا العرب إن أخوف ما أخاف عليكم الرياء والشهوة الخفية . قيل لأبي داود السجستاني : ما الشهوة الخفية؟ قال : حب الرياسة . فهي خفية تخفى على الناس وكثيرا ما تخفى على صاحبها . بل كذلك حب المال والصورة فإن الإنسان قد يحب ذلك ولا يدري . بل نفسه ساكنة ما دام ذلك موجودا فإذا فقده ظهر من جزع نفسه وتلفها ما دل على المحبة المتقدمة . والحب مستلزم للشعور فهذا شعور من النفس بأمور وجب لها . والإنسان قد يخفى ذلك عليه من نفسه لا سيما والشيطان يغطي على الإنسان أمورا . وذنوبه أيضا تبقى رينا على قلبه قال تعالى { كلا بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون } { كلا إنهم عن ربهم يومئذ لمحجوبون } . وفي الترمذي وغيره عن القعقاع بن حكيم عن أبي صالح عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : { إذا أذنب العبد نكتت في قلبه نكتة سوداء . فإن تاب ونزع واستغفر صقل قلبه وإن زاد زيد فيها حتى تعلو قلبه . فذلك الران الذي قال الله { كلا بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون } } . قال الترمذي : حديث حسن صحيح . ومنه قوله تعالى { وقالوا قلوبنا غلف بل لعنهم الله بكفرهم فقليلا ما يؤمنون } . وقال { إن الذين اتقوا إذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا فإذا هم مبصرون } . فالمتقون إذا أصابهم هذا الطيف الذي يطيف بقلوبهم يتذكرون ما علموه قبل ذلك فيزول الطيف ويبصرون الحق الذي كان معلوما ولكن الطيف يمنعهم عن رؤيته . قال تعالى { وإخوانهم يمدونهم في الغي ثم لا يقصرون } . فإخوان
    الشياطين تمدهم الشياطين في غيهم { ثم لا يقصرون } لا تقصر الشياطين عن المدد والإمداد ولا الإنس عن الغي . فلا يبصرون مع ذلك الغي ما هو معلوم لهم مستقر في فطرهم لكنهم ينسونه . ولهذا كانت الرسل إنما تأتي بتذكير الفطرة ما هو معلوم لها وتقويته وإمداده ونفي المغير للفطرة . فالرسل بعثوا بتقرير الفطرة وتكميلها لا بتغيير الفطرة وتحويلها . والكمال يحصل بالفطرة المكملة بالشرعة المنزلة .

  14. افتراضي

    فائدة
    قال شيخ الإسلام فى منهاج السنة

    وفي الصحيح أن النبي - صلى الله عليه وسلم - سئل : أي الناس أكرم ؟ فقال : " أتقاهم " . فقالوا : ليس عن هذا نسألك . فقال : " يوسف نبي الله ، ابن يعقوب نبي الله ابن إسحاق نبي الله ابن إبراهيم خليل الله "
    وآل إبراهيم الذين أمرنا أن نسأل لمحمد وأهل بيته من الصلاة مثل ما صلى الله عليهم ، ونحن - وكل مسلم - نعلم أن آل إبراهيم أفضل من آل علي ، لكن محمد أفضل من إبراهيم . * ولهذا ورد هنا سؤال مشهور ، وهو أنه إذا كان محمد أفضل ، فلم قيل : كما صليت على إبراهيم * ، والمشبه دون المشبه به .

    وقد أجيب عن ذلك بأجوبة : منها : أن يقال : إن آل إبراهيم فيهم الأنبياء ، ومحمد فيهم . قال ابن عباس : محمد من آل إبراهيم . فمجموع آل إبراهيم بمحمد أفضل من آل محمد ، ومحمد قد دخل في الصلاة على آل إبراهيم ، ثم طلبنا له من الله ولأهل بيته مثل ما صلى على آل إبراهيم ، فيأخذ أهل بيته ما يليق بهم ، ويبقى سائر ذلك لمحمد - صلى الله عليه وسلم - ، فيكون قد طلب له من الصلاة ما جعل للأنبياء من آل إبراهيم . والذي يأخذه الفاضل من أهل بيته لا يكون مثلما يحصل لنبي ، فتعظم الصلاة عليه بهذا الاعتبار ، - صلى الله عليه وسلم - . وقيل : إن التشبيه في الأصل لا في القدر .




  15. افتراضي

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية فى درء تعارض العقل والنقل
    ونحن نعلم أن الرسل لا يخبرون بمحالات العقول بل بمحارات العقول [أى ما تحار العقول فى فهمه] فلا يخبرون بما يعلم العقل انتفائه بل يخبرون بما يعجز العقل عن معرفته

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء