صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 45 من 64

الموضوع: سؤال جرىء(الحلقه 11):لو كان محمد نبيا كاذبا..لماذا يحمل نفسه مثل هذا؟؟

  1. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الألوهي مشاهدة المشاركة
    ماهو نجاح سيدكم محمد؟
    أي فرقة من فرق المسلمين الحالية هي التي دعى إليها ##النبي محمد -متابعة إشرافية ## وكم هي نسبتها مِن مَن يسمون أنفسهم مسلمين؟
    مشكلتك يا ألوهي أنك تخلط بين المسائل ، و هذ الخلط لن يوصلك إلى نتائج صحيحة ...
    فأنت تربط بين صدق الرسول محمد و بين حال أتباعه بعد موته ! و هذا الربط غير لازم !
    فقد يكون مدعي الرسالة صادقا ، و مع ذلك يتفرق أتباعه بعد موته إلى أكثر من سبعين فرقة !
    و قد يكون مدعي الرسالة كاذبا ، و مع ذلك يتمسك أتباعه بتلك الأكاذيب فرقة واحدة لآلاف السنوات !
    و بالتالي لا يمكن جعل حال الأتباع معيار للحكم على مدعي الرسالة !

    النقطة المطروحة في الموضوع واضحة و هي : ما الدافع لجعل الرسول محمد يتكلم باسلوبين لغويين مختلفين أحدهما قرآن و الآخر سنة ؟ بالرغم أنه يدعي أن كلاهما وحي ؟!
    و أنت لا تعالج هذه النقطة ، بل تذهب إلى نقاط أخرى لا دخل لها في المسألة !
    ة
    التعديل الأخير تم 03-26-2016 الساعة 02:36 PM

  2. #32
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المشاركات
    265
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اسم النبي لا يُكتَبُ إلا مُعَرَّفاً كنبي الإسلام أو رسول الإسلام ، النبي محمد أو الرسول محمد.
    والتزام الملحد بهذه الإصطلاحات لا نظنه يقدح في اعتقاده كملحد أو لا ديني أو بالذي يُعَطِّل سير الحوار.
    نرجو الإلتزام من المخالفين
    التعديل الأخير تم 03-26-2016 الساعة 02:54 PM

  3. #33
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    الدولة
    مغرب العقلاء و العاقلات
    المشاركات
    3,002
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الألوهي مشاهدة المشاركة
    ماهو نجاح سيدكم محمد؟
    أي فرقة من فرق المسلمين الحالية هي التي دعى إليها ##النبي محمد -متابعة إشرافية ## وكم هي نسبتها مِن مَن يسمون أنفسهم مسلمين؟
    أولا أنت لم تثبت عكس الحقيقة و هي أن محمدا عليه السلام أعظم رجال التاريخ باعتراف الغربيين أرباب اللادينية أنفسهم، إلا أن تكون لديك مقاييس أخرى للعظمة فحبذا لو تطلعنا عليها !!
    ثانيا : الإسلام دين و ليس فرقة ، لم يدع النبي عليه السلام إلى فرقة، و الناس جميعا من أولهم إلى آخرهم يتفاوتون في نسبتهم إلى هذا الدين بحسب التزامهم بمبادئه لذا فإذا أردت أن تحاكم أحدا حاكمه إلى مبادئ الإسلام التي يتفق عليها المسلمون و ليس إلى شخص أو جماعة أو مذهب مخالف و كذلك إذا أردت أن تحكم فهات نصا من القرآن أو السنة أو سيرة النبي صلى الله عليه و سلم، هذا إن كنت مطلعا على شيء من ذلك، و ما أراك إلا تهرف من بعيد.

  4. #34

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عمر النفيس مشاهدة المشاركة
    مشكلتك يا ألوهي أنك تخلط بين المسائل ، و هذ الخلط لن يوصلك إلى نتائج صحيحة ...
    فأنت تربط بين صدق الرسول محمد و بين حال أتباعه بعد موته ! و هذا الربط غير لازم !
    فقد يكون مدعي الرسالة صادقا ، و مع ذلك يتفرق أتباعه بعد موته إلى أكثر من سبعين فرقة !
    و قد يكون مدعي الرسالة كاذبا ، و مع ذلك يتمسك أتباعه بتلك الأكاذيب فرقة واحدة لآلاف السنوات !
    و بالتالي لا يمكن جعل حال الأتباع معيار للحكم على مدعي الرسالة !
    لهذا السبب أنا فتحت موضوع
    لماذا ينزل الله قرآنا يختلف في تفسيره مفسروه؟
    لو كانت رسالة من الله حقاً و الرسول محمد ليس مدعياً، مالحكمة من تفريق المؤمنين بها؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عمر النفيس مشاهدة المشاركة
    النقطة المطروحة في الموضوع واضحة و هي : ما الدافع لجعل الرسول محمد يتكلم باسلوبين لغويين مختلفين أحدهما قرآن و الآخر سنة ؟ بالرغم أنه يدعي أن كلاهما وحي ؟!
    و أنت لا تعالج هذه النقطة ، بل تذهب إلى نقاط أخرى لا دخل لها في المسألة !
    هلا وضحت لي ماذا تقصدون بالأسلوب اللغوي للرسول في السنة؟
    حسب علمي الحديث هو ما رُوِيَ عن الرسول من أحداث حدثت في زمنه، فالأسلوب اللغوي هنا هو أسلوب الراوي وليس الرسول
    الحقيقة ذاتية، تتفاوت تبعا للفرد والزمان والمكان

    مغالطات الحوار المنطقية
    1 - مغالطة المصادرة على المطلوب (نوع من المنطق الدائري)، مثال: (حذف من قبل الإدارة ######)
    طيب مثال مختلف: ( تنبيه أخير من الإدارة ###### )
    2 - مغالطة انتقاء الكرز ، مثال ، اختيار خيار ما من بين عدة خيارات دون سبب منطقي
    3 - مغالطة التوسل بالمرجعية : هي القول بصحة رأي ما لأن شخصاً ما أو هيئة ما ذو مركز أو مكانة تعتقد به

  5. #35

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مشرف 2 مشاهدة المشاركة
    اسم النبي لا يُكتَبُ إلا مُعَرَّفاً كنبي الإسلام أو رسول الإسلام ، النبي محمد أو الرسول محمد.
    والتزام الملحد بهذه الإصطلاحات لا نظنه يقدح في اعتقاده كملحد أو لا ديني أو بالذي يُعَطِّل سير الحوار.
    نرجو الإلتزام من المخالفين
    عزيزي مشرف 2
    أنا لم أصف الرسول بشيء من عندي بل استعملت صفة استعملها خطاب بن أسد المسلم في الرد الذي رددت عليه واقتبسته، فكيف أكون مخطأَ وهو لا؟
    الحقيقة ذاتية، تتفاوت تبعا للفرد والزمان والمكان

    مغالطات الحوار المنطقية
    1 - مغالطة المصادرة على المطلوب (نوع من المنطق الدائري)، مثال: (حذف من قبل الإدارة ######)
    طيب مثال مختلف: ( تنبيه أخير من الإدارة ###### )
    2 - مغالطة انتقاء الكرز ، مثال ، اختيار خيار ما من بين عدة خيارات دون سبب منطقي
    3 - مغالطة التوسل بالمرجعية : هي القول بصحة رأي ما لأن شخصاً ما أو هيئة ما ذو مركز أو مكانة تعتقد به

  6. #36

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن سلامة مشاهدة المشاركة
    أولا أنت لم تثبت عكس الحقيقة و هي أن محمدا عليه السلام أعظم رجال التاريخ باعتراف الغربيين أرباب اللادينية أنفسهم، إلا أن تكون لديك مقاييس أخرى للعظمة فحبذا لو تطلعنا عليها !!
    ثانيا : الإسلام دين و ليس فرقة ، لم يدع النبي عليه السلام إلى فرقة، و الناس جميعا من أولهم إلى آخرهم يتفاوتون في نسبتهم إلى هذا الدين بحسب التزامهم بمبادئه لذا فإذا أردت أن تحاكم أحدا حاكمه إلى مبادئ الإسلام التي يتفق عليها المسلمون و ليس إلى شخص أو جماعة أو مذهب مخالف و كذلك إذا أردت أن تحكم فهات نصا من القرآن أو السنة أو سيرة النبي صلى الله عليه و سلم، هذا إن كنت مطلعا على شيء من ذلك، و ما أراك إلا تهرف من بعيد.
    أولا، ماهو مصدرك للقول بأن الغربيين يعترفون بأن الرسول محمد هو أعظم رجال التاريخ؟ ولا تقل قائمة مايكل هارت العنصري العرقي الانفصالي، مايكل هارت الذي نادى بالدفاع عن الإرث اليهودي المسيحي والهوية الأوروبية ووقف تأثير المسلمين والمهاجرين والأفارقة بها.
    ثانياً، أي نجاح لو كان أغلبية المسلمين سيدخلون النار لأنهم ضالين في نظر بعضهم البعض.
    عجيب أمركم، تتفاخرون بعدد المسلمين بالعالم ومن جهة أخرى تكفرون بعضكم بعضاً
    الحقيقة ذاتية، تتفاوت تبعا للفرد والزمان والمكان

    مغالطات الحوار المنطقية
    1 - مغالطة المصادرة على المطلوب (نوع من المنطق الدائري)، مثال: (حذف من قبل الإدارة ######)
    طيب مثال مختلف: ( تنبيه أخير من الإدارة ###### )
    2 - مغالطة انتقاء الكرز ، مثال ، اختيار خيار ما من بين عدة خيارات دون سبب منطقي
    3 - مغالطة التوسل بالمرجعية : هي القول بصحة رأي ما لأن شخصاً ما أو هيئة ما ذو مركز أو مكانة تعتقد به

  7. #37
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المشاركات
    265
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    الزميل الألوهي نرجو ألاَّ تضطرنا للتعليق ثانيةً
    ندركُ جَيِّدًا أن قولكَ "سيدكم محمد" جاء ردًا على قول الأخ خطاب "سيدنا محمد" وهو ما شفع لكلمتك بأن تبقى رغم الفارق.
    ولو أخذنا بما تعتقده أنتَ الآن من التنبيه لكانت قد حُذفت.
    التنبيه موجه لشيء آخر وكلمة أخرى وردت أيضا في مداخلتك #30 وهو ذكرك لاسم النبي مجردا كما فعل زميلك أول الموضوع ، وقد عُدِّلَت المشاركات ووقع التنبيه وننتظر منكم الإلتزام.
    التعديل الأخير تم 03-26-2016 الساعة 08:22 PM

  8. #38
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    الدولة
    مغرب العقلاء و العاقلات
    المشاركات
    3,002
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي


    سأجيبك يا زميلي عن ثانيا قبل أن أنتقل بك إلى أولا :

    ثانياً، أي نجاح لو كان أغلبية المسلمين سيدخلون النار لأنهم ضالين في نظر بعضهم البعض.
    عجيب أمركم، تتفاخرون بعدد المسلمين بالعالم ومن جهة أخرى تكفرون بعضكم بعضاً

    و من حكم على أغلبية المسلمين بالنار، هل قال بذلك القرآن أو النبي الكريم أو أحد صحابته أو أحد من أهل العلم الذين نعتد بهم ؟ أين بالضبط وجدت هذا الحكم ؟
    و أين وجدت أننا نكفر بعضنا ؟ أصلا لماذا هناك ضوابط للتكفير و قال كل العلماء بخطورته فهو أشد من القتل، لأن من كفّر مسلما فقد كفّر نفسه !!

    أولا، ماهو مصدرك للقول بأن الغربيين يعترفون بأن الرسول محمد هو أعظم رجال التاريخ؟ ولا تقل قائمة مايكل هارت العنصري العرقي الانفصالي، مايكل هارت الذي نادى بالدفاع عن الإرث اليهودي المسيحي والهوية الأوروبية ووقف تأثير المسلمين والمهاجرين والأفارقة بها.

    خسارة ! من المفترض أنك و أنت عربي تعيش بين مسلمين تعرف أكثر مما يعرفه الغربيون عن رسولك الكريم لكن ربما ليس العيب عليك العيب على من حال بينك و بين مصادر المعرفة خاصة بهذا الرجل العظيم :

    و دعك من مايكل هارت، إنه لا يرقى أبدا إلى مرتبة هؤلاء الذين سأستشهد لك بشهاداتهم و سأركز على ما احتوى منها هذه الكلمة بالذات ''العظمة و كونه أعظم رجل'' دون التطرق إلى الشهادات الأخرى و هي بالمئات :

    المؤرخ الأمريكي ويل ديورانت :
    صاحب المؤلف الموسوعي التاريخي ''قصة الحضارة'' و الذي يتكون من أحد عشر جزئا يتحدث فيه عن قصة جميع الحضارات البشرية منذ بدايتها وحتى القرن التاسع عشر ويتسم بالموضوعية، وبالمنهج العلمي :

    يستعرض ويل دورانت في كتابه هذا تاريخ النبي محمد عليه الصلاة والسلام فيقول شهادة تُكتب بماء الذهب و الألماس : " وإذا حكمنا على العظمة بما كان للعظيم من أثر في الناس ، قلنا أن محمداً كان أعظم عظماء التاريخ فقد أخذ على نفسه أن يرفع المستوى الروحي والأخلاقي لشعب ألقت به في دياجير الهمجية حرارة الجو وجدب الصحراء ، وقد نجح في تحقيق هذا الغرض نجاحاً لم يدانه فيه أي مصلح آخر في التاريخ " .

    غوستاف لوبون (7 مايو 1841 - 13 ديسمبر 1931) :
    هو طبيب ومؤرخ فرنسي، عمل في أوروبا وآسيا وشمال أفريقيا، كتب في علم الآثار وعلم الانثروبولوجيا، وعني بالحضارة الشرقية. من أشهر آثاره: حضارة العرب وحضارات الهند و"باريس 1884" و"الحضارة المصرية" و"حضارة العرب في الأندلس" و"سر تقدم الأمم" و"روح الاجتماع" الذي كان انجازه الأول. و هو أحد أشهر فلاسفة الغرب :

    يقول في كتابه " حضارة العرب " ص 115 :
    إذا ماقيست قيمة الرجال بجليل أعمالهم كان محمد صلى الله عليه وسلم من أعظم من عرفهم التاريخ ، وقد أخذ علماء الغرب ينصفون محمداً صلى الله عليه وسلم مع أن التعصّب أعمى بصائر مؤرخين كثيرين عن الإعتراف بفضله.

    لومارتان المؤرخ الفرنسي - من كتاب "تاريخ تركيا"، باريس، 1854، الجزء 11، صفحة 276-277.
    "إذا كانت الضوابط التي نقيس بها عبقرية الإنسان هي سمو الغاية والنتائج المذهلة لذلك رغم قلة الوسيلة، فمن ذا الذي يجرؤ أن يقارن أيا من عظماء التاريخ الحديث بالنبي محمد (صلى الله عليه وسلم) في عبقريته؟ فهؤلاء المشاهير قد صنعوا الأسلحة وسنوا القوانين وأقاموا الإمبراطوريات. فلم يجنوا إلا أمجادا بالية لم تلبث أن تحطمت بين ظهرانَيْهم. لكن هذا الرجل محمد (صلى الله عليه وسلم) لم يقد الجيوش ويسن التشريعات ويقم الإمبراطوريات ويحكم الشعوب ويروض الحكام فقط، وإنما قاد الملايين من الناس فيما كان يعد ثلث العالم حينئذ. ليس هذا فقط، بل إنه قضى على الأنصاب والأزلام والأديان والأفكار والمعتقدات الباطلة.
    لقد صبر النبي وتجلد حتى نال النصر من الله كان طموح النبي (صلى الله عليه وسلم) موجها بالكلية إلى هدف واحد، فلم يطمح إلى تكوين إمبراطورية أو ما إلى ذلك. حتى صلاة النبي الدائمة ومناجاته لربه ووفاته (صلى الله عليه وسلم) وانتصاره حتى بعد موته، كل ذلك لا يدل على الغش والخداع بل يدل على اليقين الصادق الذي أعطى النبي الطاقة والقوة لإرساء عقيدة ذات شقين: الإيمان بوحدانية الله، والإيمان بمخالفته تعالى للحوادث. فالشق الأول يبين صفة الله (ألا وهي الوحدانية)، بينما الآخر يوضح ما لا يتصف به الله تعالى (وهو المادية والمماثلة للحوادث). لتحقيق الأول كان لا بد من القضاء على الآلهة المدعاة من دون الله بالسيف، أما الثاني فقد تطلّب ترسيخ العقيدة بالكلمة (بالحكمة والموعظة الحسنة).
    هذا هو محمد (صلى الله عليه وسلم) الفيلسوف، الخطيب، النبي، المشرع، المحارب، قاهر الأهواء، مؤسس المذاهب الفكرية التي تدعو إلى عبادة حقة، بلا أنصاب ولا أزلام. هو المؤسس لعشرين إمبراطورية في الأرض، وإمبراطورية روحانية واحدة. هذا هو محمد (صلى الله عليه وسلم). بالنظر لكل مقاييس العظمة البشرية، أود أن أتساءل: هل هناك من هو أعظم من النبي محمد (صلى الله عليه وسلم)؟


    فولتير :
    فيلسوف فرنسي – نقلا عن كتاب " جوته والعالم العربي " كاتارينا مومزن "181 و 355 " يقول :
    لقد قام الرسول بأعظم دور يمكن لإنسان أن يقوم به على الأرض ... إن أقل ما يقال عن محمد أنه قد جاد بكتاب وجاهد ، والإسلام لم يتغير قط.

    توماس كارليل (1795-1881)
    توماس كارليل (بالإنجليزية: Thomas Carlyle، م. 4 ديسمبر 1795 - 5 فبراير 1881) كاتب إسكتلندي وناقد ساخر ومؤرخ. وكان لأعماله تأثير كبير بالعصر الفكتوري، وهو من عائلة كالفينية صارمة أملت أن يصبح واعظاً إلا أنه فقد إيمانه بالمسيحية أثناء دراسته بجامعة إدنبرة
    يقول في كتابه " الأبطال '' :
    " يزعم المتعصبون أن محمداً لم يكن يريد بقيامه إلا الشهرة الشخصية ومفاخر الجاه والسلطان . كلا وأيم الله ! لقد كان في فؤاد ذلك الرجل الكبير ابن القفار والفلوات ، المتورِّد المُقْلتين ، العظيم النفس المملوء رحمةً وخيراً وحناناً وبراً وحكمةً وحجى وإربةً ونهى، أفكار غير الطمع الدنيوي ، ونوايا خلاف طلب السلطة والجاه، وكيف لا وتلك نفس صافية ورجل من الذين لا يمكنهم إلا أن يكونوا مخلصين جادين "
    " والله إني لأحب محمداً لبراءة طبعه من الرياء والتصنٌّع " .
    " إنما محمد شهاب قد أضاء العالم ، ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء ".


    جون ويليام دريبر John William Draper عالم وفيلسوف وكيميائي أمريكي مولود في انجلترا توفي عام 1882م
    يقول في كتاب " تاريخ التطور الفكري في أوروبا 1/329" History of Intellectual Development of Europe :
    «عام 569 ميلادي ، ولد في مكة في بلاد العرب الرجل الذي مارس أعظم تأثير في حياة الجنس البشري ... محمد .

    السير ويليام موير :
    يقول في كتابه " تاريخ محمد" :
    إن محمداً نبي المسلمين لقب بالأمين منذ الصغر بإجماع أهل بلده لشرف أخلاقه وحسن سلوكه، ومهما يكن هناك من أمر فإن محمداً أسمى من أن ينتهي إليه الواصف، ولا يعرفه من جهله، وخبير به من أمعن النظر في تاريخه المجيد، ذلك التاريخ الذي ترك محمداً في طليعة الرسل ومفكري العالم.
    ومن صفاته الجديرة بالتنويه والإجلال الرقة والإحترام اللتان كان يعامل بهما أتباعه حتى أقلهم شأنا ، فالتواضع والرأفة والإنسانية وإنكار الذات والسماحة والإخاء تغلغلت في نفسه ووثّقت به محبة كل من حوله .


    جوتة الأديب الألماني :
    الملقب بأمير الشعراء الألمان "1749 – 1832" وله مؤلف مشهور بعنوان " الديوان الشرقي للشاعر الغربي " "Divan" ):
    نقلا عن (آفاق جديدة للدعوة) للعلامة أنور الجندي ، يقول جوتة :
    " ولقد بحثت في التاريخ عن مثل أعلى لهذا الإنسان فوجدته في النبي العربي محمد صلى الله عليه وسلم".
    ونقلا عن " شمس الدين تسطع على الغرب " للكاتبة سيغريد هونكه ، يقول جوتة :
    " إننا أهل أوربا بجميع مفاهيمنا لم نصل بعد إلى ما وصل إليه محمد ، وسوف لا يتقدم عليه أحد ، ... ".

    الدكتورة الألمانية سيجريد هونكه :

    كان رسول الإسلام يعرف أن المرأة ستجد طريقها بجوار الرجل ذات يوم. لذا آثر أن تكون المرأة متدينة . لها لباس معين، حتى تقي نفسها شر النظرات وشر كشف العورات.
    ورجل بهذه العبقرية لا أستطيع أن أقول إلا أنه قدم للمجتمع أسمى آيات المثالية وأرفعها وكان جديرا أن تظل الإنسانية مدينة لهذا الرجل الذي غيَّر مجرى التاريخ برسالته العظيمة.

    و إليك مزيدا من الشهادات هنا :
    http://www.alsiraj.net/opinion/html/page08.html

    و من كتاب قالوا عن الإسلام - pdf :
    http://www.saaid.net/book/open.php?cat=88&book=1636


  9. #39

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن سلامة مشاهدة المشاركة
    سأجيبك يا زميلي عن ثانيا قبل أن أنتقل بك إلى أولا :
    و من حكم على أغلبية المسلمين بالنار، هل قال بذلك القرآن أو النبي الكريم أو أحد صحابته أو أحد من أهل العلم الذين نعتد بهم ؟ أين بالضبط وجدت هذا الحكم ؟
    و أين وجدت أننا نكفر بعضنا ؟ أصلا لماذا هناك ضوابط للتكفير و قال كل العلماء بخطورته فهو أشد من القتل، لأن من كفّر مسلما فقد كفّر نفسه !!
    هل صلاة وصيام وجل أعمال البهائي والشيعي والقادياني والسني ومختلف الطوائف والملل كلها مقبولة كما بعضها البعض ولا يفرق الله بينهم؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن سلامة مشاهدة المشاركة

    خسارة ! من المفترض أنك و أنت عربي تعيش بين مسلمين تعرف أكثر مما يعرفه الغربيون عن رسولك الكريم لكن ربما ليس العيب عليك العيب على من حال بينك و بين مصادر المعرفة خاصة بهذا الرجل العظيم :

    و دعك من مايكل هارت، إنه لا يرقى أبدا إلى مرتبة هؤلاء الذين سأستشهد لك بشهاداتهم و سأركز على ما احتوى منها هذه الكلمة بالذات ''العظمة و كونه أعظم رجل'' دون التطرق إلى الشهادات الأخرى و هي بالمئات :

    المؤرخ الأمريكي ويل ديورانت :
    صاحب المؤلف الموسوعي التاريخي ''قصة الحضارة'' و الذي يتكون من أحد عشر جزئا يتحدث فيه عن قصة جميع الحضارات البشرية منذ بدايتها وحتى القرن التاسع عشر ويتسم بالموضوعية، وبالمنهج العلمي :

    يستعرض ويل دورانت في كتابه هذا تاريخ النبي محمد عليه الصلاة والسلام فيقول شهادة تُكتب بماء الذهب و الألماس : " وإذا حكمنا على العظمة بما كان للعظيم من أثر في الناس ، قلنا أن محمداً كان أعظم عظماء التاريخ فقد أخذ على نفسه أن يرفع المستوى الروحي والأخلاقي لشعب ألقت به في دياجير الهمجية حرارة الجو وجدب الصحراء ، وقد نجح في تحقيق هذا الغرض نجاحاً لم يدانه فيه أي مصلح آخر في التاريخ " .

    غوستاف لوبون (7 مايو 1841 - 13 ديسمبر 1931) :
    هو طبيب ومؤرخ فرنسي، عمل في أوروبا وآسيا وشمال أفريقيا، كتب في علم الآثار وعلم الانثروبولوجيا، وعني بالحضارة الشرقية. من أشهر آثاره: حضارة العرب وحضارات الهند و"باريس 1884" و"الحضارة المصرية" و"حضارة العرب في الأندلس" و"سر تقدم الأمم" و"روح الاجتماع" الذي كان انجازه الأول. و هو أحد أشهر فلاسفة الغرب :

    يقول في كتابه " حضارة العرب " ص 115 :
    إذا ماقيست قيمة الرجال بجليل أعمالهم كان محمد صلى الله عليه وسلم من أعظم من عرفهم التاريخ ، وقد أخذ علماء الغرب ينصفون محمداً صلى الله عليه وسلم مع أن التعصّب أعمى بصائر مؤرخين كثيرين عن الإعتراف بفضله.

    لومارتان المؤرخ الفرنسي - من كتاب "تاريخ تركيا"، باريس، 1854، الجزء 11، صفحة 276-277.
    "إذا كانت الضوابط التي نقيس بها عبقرية الإنسان هي سمو الغاية والنتائج المذهلة لذلك رغم قلة الوسيلة، فمن ذا الذي يجرؤ أن يقارن أيا من عظماء التاريخ الحديث بالنبي محمد (صلى الله عليه وسلم) في عبقريته؟ فهؤلاء المشاهير قد صنعوا الأسلحة وسنوا القوانين وأقاموا الإمبراطوريات. فلم يجنوا إلا أمجادا بالية لم تلبث أن تحطمت بين ظهرانَيْهم. لكن هذا الرجل محمد (صلى الله عليه وسلم) لم يقد الجيوش ويسن التشريعات ويقم الإمبراطوريات ويحكم الشعوب ويروض الحكام فقط، وإنما قاد الملايين من الناس فيما كان يعد ثلث العالم حينئذ. ليس هذا فقط، بل إنه قضى على الأنصاب والأزلام والأديان والأفكار والمعتقدات الباطلة.
    لقد صبر النبي وتجلد حتى نال النصر من الله كان طموح النبي (صلى الله عليه وسلم) موجها بالكلية إلى هدف واحد، فلم يطمح إلى تكوين إمبراطورية أو ما إلى ذلك. حتى صلاة النبي الدائمة ومناجاته لربه ووفاته (صلى الله عليه وسلم) وانتصاره حتى بعد موته، كل ذلك لا يدل على الغش والخداع بل يدل على اليقين الصادق الذي أعطى النبي الطاقة والقوة لإرساء عقيدة ذات شقين: الإيمان بوحدانية الله، والإيمان بمخالفته تعالى للحوادث. فالشق الأول يبين صفة الله (ألا وهي الوحدانية)، بينما الآخر يوضح ما لا يتصف به الله تعالى (وهو المادية والمماثلة للحوادث). لتحقيق الأول كان لا بد من القضاء على الآلهة المدعاة من دون الله بالسيف، أما الثاني فقد تطلّب ترسيخ العقيدة بالكلمة (بالحكمة والموعظة الحسنة).
    هذا هو محمد (صلى الله عليه وسلم) الفيلسوف، الخطيب، النبي، المشرع، المحارب، قاهر الأهواء، مؤسس المذاهب الفكرية التي تدعو إلى عبادة حقة، بلا أنصاب ولا أزلام. هو المؤسس لعشرين إمبراطورية في الأرض، وإمبراطورية روحانية واحدة. هذا هو محمد (صلى الله عليه وسلم). بالنظر لكل مقاييس العظمة البشرية، أود أن أتساءل: هل هناك من هو أعظم من النبي محمد (صلى الله عليه وسلم)؟


    فولتير :
    فيلسوف فرنسي – نقلا عن كتاب " جوته والعالم العربي " كاتارينا مومزن "181 و 355 " يقول :
    لقد قام الرسول بأعظم دور يمكن لإنسان أن يقوم به على الأرض ... إن أقل ما يقال عن محمد أنه قد جاد بكتاب وجاهد ، والإسلام لم يتغير قط.

    توماس كارليل (1795-1881)
    توماس كارليل (بالإنجليزية: Thomas Carlyle، م. 4 ديسمبر 1795 - 5 فبراير 1881) كاتب إسكتلندي وناقد ساخر ومؤرخ. وكان لأعماله تأثير كبير بالعصر الفكتوري، وهو من عائلة كالفينية صارمة أملت أن يصبح واعظاً إلا أنه فقد إيمانه بالمسيحية أثناء دراسته بجامعة إدنبرة
    يقول في كتابه " الأبطال '' :
    " يزعم المتعصبون أن محمداً لم يكن يريد بقيامه إلا الشهرة الشخصية ومفاخر الجاه والسلطان . كلا وأيم الله ! لقد كان في فؤاد ذلك الرجل الكبير ابن القفار والفلوات ، المتورِّد المُقْلتين ، العظيم النفس المملوء رحمةً وخيراً وحناناً وبراً وحكمةً وحجى وإربةً ونهى، أفكار غير الطمع الدنيوي ، ونوايا خلاف طلب السلطة والجاه، وكيف لا وتلك نفس صافية ورجل من الذين لا يمكنهم إلا أن يكونوا مخلصين جادين "
    " والله إني لأحب محمداً لبراءة طبعه من الرياء والتصنٌّع " .
    " إنما محمد شهاب قد أضاء العالم ، ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء ".


    جون ويليام دريبر John William Draper عالم وفيلسوف وكيميائي أمريكي مولود في انجلترا توفي عام 1882م
    يقول في كتاب " تاريخ التطور الفكري في أوروبا 1/329" History of Intellectual Development of Europe :
    «عام 569 ميلادي ، ولد في مكة في بلاد العرب الرجل الذي مارس أعظم تأثير في حياة الجنس البشري ... محمد .

    السير ويليام موير :
    يقول في كتابه " تاريخ محمد" :
    إن محمداً نبي المسلمين لقب بالأمين منذ الصغر بإجماع أهل بلده لشرف أخلاقه وحسن سلوكه، ومهما يكن هناك من أمر فإن محمداً أسمى من أن ينتهي إليه الواصف، ولا يعرفه من جهله، وخبير به من أمعن النظر في تاريخه المجيد، ذلك التاريخ الذي ترك محمداً في طليعة الرسل ومفكري العالم.
    ومن صفاته الجديرة بالتنويه والإجلال الرقة والإحترام اللتان كان يعامل بهما أتباعه حتى أقلهم شأنا ، فالتواضع والرأفة والإنسانية وإنكار الذات والسماحة والإخاء تغلغلت في نفسه ووثّقت به محبة كل من حوله .


    جوتة الأديب الألماني :
    الملقب بأمير الشعراء الألمان "1749 – 1832" وله مؤلف مشهور بعنوان " الديوان الشرقي للشاعر الغربي " "Divan" ):
    نقلا عن (آفاق جديدة للدعوة) للعلامة أنور الجندي ، يقول جوتة :
    " ولقد بحثت في التاريخ عن مثل أعلى لهذا الإنسان فوجدته في النبي العربي محمد صلى الله عليه وسلم".
    ونقلا عن " شمس الدين تسطع على الغرب " للكاتبة سيغريد هونكه ، يقول جوتة :
    " إننا أهل أوربا بجميع مفاهيمنا لم نصل بعد إلى ما وصل إليه محمد ، وسوف لا يتقدم عليه أحد ، ... ".

    الدكتورة الألمانية سيجريد هونكه :

    كان رسول الإسلام يعرف أن المرأة ستجد طريقها بجوار الرجل ذات يوم. لذا آثر أن تكون المرأة متدينة . لها لباس معين، حتى تقي نفسها شر النظرات وشر كشف العورات.
    ورجل بهذه العبقرية لا أستطيع أن أقول إلا أنه قدم للمجتمع أسمى آيات المثالية وأرفعها وكان جديرا أن تظل الإنسانية مدينة لهذا الرجل الذي غيَّر مجرى التاريخ برسالته العظيمة.

    و إليك مزيدا من الشهادات هنا :
    http://www.alsiraj.net/opinion/html/page08.html

    و من كتاب قالوا عن الإسلام - pdf :
    http://www.saaid.net/book/open.php?cat=88&book=1636

    هل هؤلاء هم من يمثل الغربيين أرباب اللادينية في نظرك؟
    ألا يوجد غيرهم من الغربيين من يعتقد بغير رأيهم؟
    ياعزيزي ماتقوم به هنا يسمى مغالطة Cherry picking
    https://en.wikipedia.org/wiki/Cherry_picking
    لا أدري لماذا تجيدون استعمال المغالطات المنطقية في الحوارات
    هذه آراء شخصية لا تمثل جماعات أو منظمات معينة ولا يُعتد بها، فلو أحضرت مائة يمكن إحضار مائة بالمقابل تؤمن بغير ذلك.
    بحث بسيط ظهر لي أن المسيح هو أعظم رجل في التاريخ، وبعده نابليون، ثم الرسول محمد في المرتبة الثالثة وفقاً لموقع "تايم".
    الحقيقة ذاتية، تتفاوت تبعا للفرد والزمان والمكان

    مغالطات الحوار المنطقية
    1 - مغالطة المصادرة على المطلوب (نوع من المنطق الدائري)، مثال: (حذف من قبل الإدارة ######)
    طيب مثال مختلف: ( تنبيه أخير من الإدارة ###### )
    2 - مغالطة انتقاء الكرز ، مثال ، اختيار خيار ما من بين عدة خيارات دون سبب منطقي
    3 - مغالطة التوسل بالمرجعية : هي القول بصحة رأي ما لأن شخصاً ما أو هيئة ما ذو مركز أو مكانة تعتقد به

  10. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الألوهي مشاهدة المشاركة
    لهذا السبب أنا فتحت موضوع
    لماذا ينزل الله قرآنا يختلف في تفسيره مفسروه؟
    لو كانت رسالة من الله حقاً و الرسول محمد ليس مدعياً، مالحكمة من تفريق المؤمنين بها؟
    هلا وضحت لي ماذا تقصدون بالأسلوب اللغوي للرسول في السنة؟
    حسب علمي الحديث هو ما رُوِيَ عن الرسول من أحداث حدثت في زمنه، فالأسلوب اللغوي هنا هو أسلوب الراوي وليس الرسول
    أولا : لازلت تخلط بين المسائل ! إذ لا علاقة بين صدق القرآن و بين اختلاف مفسريه !
    فأنت تنظر إلى الاختلاف على أنه قبيح في ذاته ، و القرآن هو سبب الاختلاف و بالتالي هو ليس كلام الله ؛ لأن الله لا يحب الاختلاف !
    و هذه مغالطة منطقية واضحة ...!
    فلا أسهل أن أرد عليك قائلا :
    1- ما دليلك أن الله لا يحب الاختلاف بالمطلق ؟ و هو قد قال : " و من آياته خلق السماوات و الأرض واختلاف ألسنتكم و ألوانكم " !
    2- ما دليلك أن القرآن هو سبب الاختلاف و ليس خطأ المفسرين هو سبب الاختلاف ؟
    ستضطر للإجابة على سؤالي الأول للقول : بعض الاختلاف محمود يحبه الله و هو من باب التنوع ، و بعض الاختلاف مذموم لا يحبه الله و هو من باب التفرق. و حينها سأقول لك : القرآن قسمان : " منه آيات محكمات هن أم الكتاب و أخر متشابهات ". فالآيات المحكمات لتمنع الاختلاف المذموم ، و الآيات المتشابهات لتسمح باختلاف التنوع المحمود ، و المقيد بعدم ابتغاء الفتنة أو ابتغاء تأويل ما لايعلمه إلا الله. فمن خالف قيد الاختلاف المحمود صار اختلافه مذموما بنص القرآن.
    وعليه فمعيارك الفلسفي في نقد القرآن مغلوط غير موضوعي للأسف الشديد !

    ثانيا : ليس كل أحاديث الرسول نقلها الصحابة بالمعنى ! فهناك أحاديث كثيرة نقلها أكثر من صحابي بنفس الألفاظ و الكلمات ، مما يدل أنهم نقلوها عنه بلفظ الرسول و مفرداته. و هذه الأحاديث على فصاحتها جمال بيانها لكنها ليست كالقرآن في البلاغة و اسلوب البيان.
    فالاسلوب اللغوي للرسول في السنه يعني أنه لا تنتهي جمله بالجناس مثل القرآن : " و العاديات ضبحا. فالموريات قدحا. فالمغيرات صبحا ". يختلف عن : " يا غلام سم الله و كل بيمينك و كل مما يليك " برغم أن المتكلم واحد !!

  11. #41
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    الدولة
    مغرب العقلاء و العاقلات
    المشاركات
    3,002
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الألوهي مشاهدة المشاركة
    هل صلاة وصيام وجل أعمال البهائي والشيعي والقادياني والسني ومختلف الطوائف والملل كلها مقبولة كما بعضها البعض ولا يفرق الله بينهم؟

    مدار الإسلام على التوحيد و إخلاص الدين لله رب العلمين لا شريك له و الإيمان بالرسل و أن خاتمهم محمد صلى الله عليه و سلم و ليس من افترى النبوة بعده و أحدث دينا غير دين الإسلام و لو أسماه الإسلام كالطائفتين المارقتين اللتين ذكرت البابية و القاديانية فهؤلاء لا يشملهم الحكم لأنهم ليسوا مسلمين بالأساس و أي باحث منصف يعلم ذلك، يمكنك التعرف على هاتين الفرقتين الشاذتين هنا :
    https://islamqa.info/ar/71346
    http://articles.islamweb.net/media/i...A&page=article

    و يأتي بعد التوحيد و الإيمان بالرسل الأعمال ، فمن قام بهذا الركن على وجهه كان مسلما لا خلاف في ذلك، و الحمد لله أن عامة أهل الإسلام ليسوا من الطوائف المارقة التي تنتسب إليه كذبا و زورا، و من أدى من المسلمين ركن الإيمان قد يُعذر فيما سواه و يقبل الله منه الأعمال على قدر تحقيقه للركن الأول .. و هو في تركه لنهج أهل السنة - و باعتباره أحد الفرق المسلمة المخالفة لما كان عليه الصحابة و التابعون - فهو في الغالب يكون مخالفا في تفاصيل العقيدة و شرائع الدين، و هو في ذلك أحد اثنين لا ثالث لهما :
    - إما جاهل يُعذر بجهله
    - أو ظالم يُؤاخذ على قدر ظلمه كما لو سرق أو زنى أو شرب الخمر أو اعتدى بقول أو فعل إلا أن يشفع له توحيده.

    أما أن يقال إنا نكفر المسلمين المخالفين لأهل السنة كالشيعة مثلا أو الصوفية أو حتى منكري السنة عن جهل و تأويل فهذا لا دليل لك عليه ، لا نكفر إلا من نقض أصول دينه بكفر صريح و مثال ذلك القادياني الذي نستثنيه من الفرق التي ذكرت.

    هل هؤلاء هم من يمثل الغربيين أرباب اللادينية في نظرك؟
    ألا يوجد غيرهم من الغربيين من يعتقد بغير رأيهم؟
    ياعزيزي ماتقوم به هنا يسمى مغالطة Cherry picking
    https://en.wikipedia.org/wiki/Cherry_picking
    لا أدري لماذا تجيدون استعمال المغالطات المنطقية في الحوارات
    هذه آراء شخصية لا تمثل جماعات أو منظمات معينة ولا يُعتد بها، فلو أحضرت مائة يمكن إحضار مائة بالمقابل تؤمن بغير ذلك.
    بحث بسيط ظهر لي أن المسيح هو أعظم رجل في التاريخ، وبعده نابليون، ثم الرسول محمد في المرتبة الثالثة وفقاً لموقع "تايم".

    وَيَرَى الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ الَّذِي أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ هُوَ الْحَقَّ وَيَهْدِي إِلَىٰ صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ.

    لقد طلبتَ مني أن آتيك بشهادات محايدة و قد أتيتك بشهادات صفوة الغربيين و من هم في أعلى مرتبة باعتراف الغربيين أنفسهم. و هؤلاء الصفوة على غزارة علومهم الإنسانية و التاريخية و مكانتهم من المجتمع الغربي - مع كونهم لا مصلحة لهم في مثل هذه الشهادة - لا يشهدون فقط أن الرسول عظيم و أعظم رجال التاريخ بل أقاموا على ذلك حججا قاطعة لا تملك الرد عليها و دحضها و نحن هنا نلزمك بالرد عليها، فهم يقولون في ضمن شهاداتهم أن ما جاء به الرسول حق و صدق بكل ما تحمله شخصية الرسول من معالم ذلك، و هنا اكتفيت فقط باتهامنا بالوقوع في مغالطة "انتقاء الكرز" و أنت تدري ما تقتضيه هذه المغالطة، فأنت افترضت وجود غير هؤلاء الأشهاد في المقابل في مثل مقامهم و غزارة علومهم و استيعابهم للأديان و الثقافات الأخرى يتهمون النبي صلى الله عليه و سلم و اتهمتنا وفق المغالطة بأننا نتَكَتّم على شهادات معادية فاضحة و لا نريدها أن تظهر للعيان ، و هنا سندعوك لإثبات أننا وقعنا فعلا في هذه المغالطة و نلزمك أن تأتي بهذه الشهادات المعادية الفاضحة إن وُجدت و نشترط أن تكون من مؤرخين متخصصين كأمثال الذين استدللنا بهم و بمثل كثافتهم و إلا فلست على شيء مطلقا و دعك مما يقوله المسيحيون في مسيحهم فالفضل ما شهدت به الأعداء و من ليس على دينك.
    و قد طلبت رأي جماعة أو منظمة معينة، فهل هناك أعظم من طبقة المؤرخين و العلماء و المفكرين و الفلاسفة و الأدباء إذا كانت معظم بل كل شهاداتهم تقريبا تشهد بعظمته ، أم تريد شهادة الرعاع و عوام الناس الذي لم يقرءوا تاريخا و لم يعرفوا مقاييس العظمة ؟ ما لك كيف تحكم ؟

    أي جماعة ؟ و من أي نوع تقبل كشاهد ؟ خذ لك هذه الشهادة و على بوستر في مقر أهم هيئة دستورية (المحكمة العليا) في الولايات المتحدة الأمريكية تصف محمداً ﷺ بأحد أعظم المشرّعين في العالم ، ليس هذا فحسب بل تصفه بالنبي :

    http://www.islamnewsroom.com/news-we...-in-your-state

    (وَالَّذِينَ يُحَاجُّونَ فِي اللَّهِ مِن بَعْدِ مَا اسْتُجِيبَ لَهُ حُجَّتُهُمْ دَاحِضَةٌ عِندَ رَبِّهِمْ وَعَلَيْهِمْ غَضَبٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ)
    التعديل الأخير تم 03-27-2016 الساعة 02:43 PM

  12. #42

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عمر النفيس مشاهدة المشاركة
    أولا : لازلت تخلط بين المسائل ! إذ لا علاقة بين صدق القرآن و بين اختلاف مفسريه !
    فأنت تنظر إلى الاختلاف على أنه قبيح في ذاته ، و القرآن هو سبب الاختلاف و بالتالي هو ليس كلام الله ؛ لأن الله لا يحب الاختلاف !
    و هذه مغالطة منطقية واضحة ...!
    فلا أسهل أن أرد عليك قائلا :
    1- ما دليلك أن الله لا يحب الاختلاف بالمطلق ؟ و هو قد قال : " و من آياته خلق السماوات و الأرض واختلاف ألسنتكم و ألوانكم " !
    2- ما دليلك أن القرآن هو سبب الاختلاف و ليس خطأ المفسرين هو سبب الاختلاف ؟
    ستضطر للإجابة على سؤالي الأول للقول : بعض الاختلاف محمود يحبه الله و هو من باب التنوع ، و بعض الاختلاف مذموم لا يحبه الله و هو من باب التفرق. و حينها سأقول لك : القرآن قسمان : " منه آيات محكمات هن أم الكتاب و أخر متشابهات ". فالآيات المحكمات لتمنع الاختلاف المذموم ، و الآيات المتشابهات لتسمح باختلاف التنوع المحمود ، و المقيد بعدم ابتغاء الفتنة أو ابتغاء تأويل ما لايعلمه إلا الله. فمن خالف قيد الاختلاف المحمود صار اختلافه مذموما بنص القرآن.
    وعليه فمعيارك الفلسفي في نقد القرآن مغلوط غير موضوعي للأسف الشديد !
    لا أذكر أني قلت أن الله لا يحب الإختلاف أو أن القرآن هو سبب الإختلاف، كل ما أذكره هو أن الله أنزل قرآناً اختلف فيه مفسروه، لا يهمني من السبب بقدر ما يهمني الحكمة من عدم إنزال قرآن لا يختلف فيه مفسروه والله القدير على كل شيء.
    أتمنى أن تنقل ردك للموضوع هناك مقتبساً ورابطاً ردك بأحد ردودي هناك، أو مجيباً عن هذه الأسئلة
    هل توافقني الرأي أن المسلمين بكل طوائفهم اليوم مختلفين اختلافاً مذموماً؟
    في حالة الإجابة بنعم، لماذا لم ينزل الله قرآناً يمنع هذا الإختلاف؟
    في حالة الإجابة بلا، هل تفرق المسلمين لعشرات الطوائف والمذاهب والملل تكفر بعضها وتنافر بعضها يعد اختلافاً محموداً؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عمر النفيس مشاهدة المشاركة
    ثانيا : ليس كل أحاديث الرسول نقلها الصحابة بالمعنى ! فهناك أحاديث كثيرة نقلها أكثر من صحابي بنفس الألفاظ و الكلمات ، مما يدل أنهم نقلوها عنه بلفظ الرسول و مفرداته. و هذه الأحاديث على فصاحتها جمال بيانها لكنها ليست كالقرآن في البلاغة و اسلوب البيان.
    فالاسلوب اللغوي للرسول في السنه يعني أنه لا تنتهي جمله بالجناس مثل القرآن : " و العاديات ضبحا. فالموريات قدحا. فالمغيرات صبحا ". يختلف عن : " يا غلام سم الله و كل بيمينك و كل مما يليك " برغم أن المتكلم واحد !!
    طيب، وأين المعجزة بين اختلاف أسلوب حديث الرسول في السنة واختلافه في القرآن "إن كان مؤلفه"؟
    فالشعراء والأدباء كُثُر، وهم يتحدثون بأسلوب مختلف في حياتهم العادية عنه في أشعارهم، وكثير منهم تجد لهم أسلوب حديث مميز في حياتهم العادية بسبب إمكانياتهم الأدبي العالية.
    فما الغريب في الأمر؟
    الحقيقة ذاتية، تتفاوت تبعا للفرد والزمان والمكان

    مغالطات الحوار المنطقية
    1 - مغالطة المصادرة على المطلوب (نوع من المنطق الدائري)، مثال: (حذف من قبل الإدارة ######)
    طيب مثال مختلف: ( تنبيه أخير من الإدارة ###### )
    2 - مغالطة انتقاء الكرز ، مثال ، اختيار خيار ما من بين عدة خيارات دون سبب منطقي
    3 - مغالطة التوسل بالمرجعية : هي القول بصحة رأي ما لأن شخصاً ما أو هيئة ما ذو مركز أو مكانة تعتقد به

  13. #43

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن سلامة مشاهدة المشاركة
    مدار الإسلام على التوحيد و إخلاص الدين لله رب العلمين لا شريك له و الإيمان بالرسل و أن خاتمهم محمد صلى الله عليه و سلم و ليس من افترى النبوة بعده و أحدث دينا غير دين الإسلام و لو أسماه الإسلام كالطائفتين المارقتين اللتين ذكرت البابية و القاديانية فهؤلاء لا يشملهم الحكم لأنهم ليسوا مسلمين بالأساس و أي باحث منصف يعلم ذلك، يمكنك التعرف على هاتين الفرقتين الشاذتين هنا :
    https://islamqa.info/ar/71346
    http://articles.islamweb.net/media/i...A&page=article

    و يأتي بعد التوحيد و الإيمان بالرسل الأعمال ، فمن قام بهذا الركن على وجهه كان مسلما لا خلاف في ذلك، و الحمد لله أن عامة أهل الإسلام ليسوا من الطوائف المارقة التي تنتسب إليه كذبا و زورا، و من أدى من المسلمين ركن الإيمان قد يُعذر فيما سواه و يقبل الله منه الأعمال على قدر تحقيقه للركن الأول .. و هو في تركه لنهج أهل السنة - و باعتباره أحد الفرق المسلمة المخالفة لما كان عليه الصحابة و التابعون - فهو في الغالب يكون مخالفا في تفاصيل العقيدة و شرائع الدين، و هو في ذلك أحد اثنين لا ثالث لهما :
    - إما جاهل يُعذر بجهله
    - أو ظالم يُؤاخذ على قدر ظلمه كما لو سرق أو زنى أو شرب الخمر أو اعتدى بقول أو فعل إلا أن يشفع له توحيده.

    أما أن يقال إنا نكفر المسلمين المخالفين لأهل السنة كالشيعة مثلا أو الصوفية أو حتى منكري السنة عن جهل و تأويل فهذا لا دليل لك عليه ، لا نكفر إلا من نقض أصول دينه بكفر صريح و مثال ذلك القادياني الذي نستثنيه من الفرق التي ذكرت.
    [COLOR="#000000"]
    هاقد اعترفتَ لي أن جزء مِن مَن يعتبرون أنفسهم مسلمين هم ليسوا كذلك في نظرك، فأي نجاح تعتقد أن الرسول قد حققه عندما يعتنق أناس فكرته ويحرفونها ويعتقدون أنهم على الطريق الصحيح فيختلفون مع آخرين يسمون أنفسهم ملسمين أيضاً؟
    دعني أسألك سؤالاً
    كل من يعتبر نفسه مسلماً اليوم وأنت لا تراه كذلك، كل من يرى نفسه مسلماً اليوم وهو على قناعة (وليس عن جهل) أنه على الطائفة الناجية وأنت لا تراه كذلك، هل تعتقد أن هؤلاء يمثلون نجاح الرسول؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن سلامة مشاهدة المشاركة
    وَيَرَى الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ الَّذِي أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ هُوَ الْحَقَّ وَيَهْدِي إِلَىٰ صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ.
    لقد طلبتَ مني أن آتيك بشهادات محايدة و قد أتيتك بشهادات صفوة الغربيين و من هم في أعلى مرتبة باعتراف الغربيين أنفسهم. و هؤلاء الصفوة على غزارة علومهم الإنسانية و التاريخية و مكانتهم من المجتمع الغربي - مع كونهم لا مصلحة لهم في مثل هذه الشهادة - لا يشهدون فقط أن الرسول عظيم و أعظم رجال التاريخ بل أقاموا على ذلك حججا قاطعة لا تملك الرد عليها و دحضها و نحن هنا نلزمك بالرد عليها، فهم يقولون في ضمن شهاداتهم أن ما جاء به الرسول حق و صدق بكل ما تحمله شخصية الرسول من معالم ذلك،
    ها أنت تعيد مغالطة الانتقاء
    لماذا صفوة الغربيين؟ لماذا في أعلى مرتبة؟ من سماهم أو وصفهم كذلك؟
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن سلامة مشاهدة المشاركة
    و هنا اكتفيت فقط باتهامنا بالوقوع في مغالطة "انتقاء الكرز" و أنت تدري ما تقتضيه هذه المغالطة، فأنت افترضت وجود غير هؤلاء الأشهاد في المقابل في مثل مقامهم و غزارة علومهم و استيعابهم للأديان و الثقافات الأخرى يتهمون النبي صلى الله عليه و سلم و اتهمتنا وفق المغالطة بأننا نتَكَتّم على شهادات معادية فاضحة و لا نريدها أن تظهر للعيان ، و هنا سندعوك لإثبات أننا وقعنا فعلا في هذه المغالطة و نلزمك أن تأتي بهذه الشهادات المعادية الفاضحة إن وُجدت و نشترط أن تكون من مؤرخين متخصصين كأمثال الذين استدللنا بهم و بمثل كثافتهم و إلا فلست على شيء مطلقا و دعك مما يقوله المسيحيون في مسيحهم فالفضل ما شهدت به الأعداء و من ليس على دينك.
    كلامك غير صحيح.
    مغالطتك تعني انتقاءك لأناس قالوا أن الرسول هو أعظم شخص في التاريخ وغضضت النظر عن من قال أن المسيح هو الأعظم، أو نابليون هو الأعظم.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن سلامة مشاهدة المشاركة
    و قد طلبت رأي جماعة أو منظمة معينة، فهل هناك أعظم من طبقة المؤرخين و العلماء و المفكرين و الفلاسفة و الأدباء إذا كانت معظم بل كل شهاداتهم تقريبا تشهد بعظمته ، أم تريد شهادة الرعاع و عوام الناس الذي لم يقرءوا تاريخا و لم يعرفوا مقاييس العظمة ؟ ما لك كيف تحكم ؟
    هنا تأكيد لقيامك بالمغالطة، فمن يرَ أن الرسول هو أعظم شخص في التاريخ يعد من طبقة المؤرخين والعلماء والمفكرين والفلاسفة والأدباء العظام، وغيره رعاع وعوام الناس لم يقرأوا تاريخاً ولم يعرفوا مقاييس العظمة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن سلامة مشاهدة المشاركة
    أي جماعة ؟ و من أي نوع تقبل كشاهد ؟ خذ لك هذه الشهادة و على بوستر في مقر أهم هيئة دستورية (المحكمة العليا) في الولايات المتحدة الأمريكية تصف محمداً ﷺ بأحد أعظم المشرّعين في العالم ، ليس هذا فحسب بل تصفه بالنبي :

    http://www.islamnewsroom.com/news-we...-in-your-state
    كما قلتَ، إنها تقول مِن أعظم وليس الأعظم، هناك فرق كبير.
    أنا لا أنكر تأثير الرسول الكبير في التاريخ ولكن اعتراضي على وصفه بالأعظم إطلاقاً، حيث أن مقاييس هكذا صفة تختلف من شخص لآخر، من جماعة لآخرى ومن هيئة لأخرى.
    الحقيقة ذاتية، تتفاوت تبعا للفرد والزمان والمكان

    مغالطات الحوار المنطقية
    1 - مغالطة المصادرة على المطلوب (نوع من المنطق الدائري)، مثال: (حذف من قبل الإدارة ######)
    طيب مثال مختلف: ( تنبيه أخير من الإدارة ###### )
    2 - مغالطة انتقاء الكرز ، مثال ، اختيار خيار ما من بين عدة خيارات دون سبب منطقي
    3 - مغالطة التوسل بالمرجعية : هي القول بصحة رأي ما لأن شخصاً ما أو هيئة ما ذو مركز أو مكانة تعتقد به

  14. افتراضي

    [quote=الألوهي;2943063]
    لا أذكر أني قلت أن الله لا يحب الإختلاف أو أن القرآن هو سبب الإختلاف، كل ما أذكره هو أن الله أنزل قرآناً اختلف فيه مفسروه، لا يهمني من السبب بقدر ما يهمني الحكمة من عدم إنزال قرآن لا يختلف فيه مفسروه والله القدير على كل شيء.
    أتمنى أن تنقل ردك للموضوع هناك مقتبساً ورابطاً ردك بأحد ردودي هناك، أو مجيباً عن هذه الأسئلة
    هل توافقني الرأي أن المسلمين بكل طوائفهم اليوم مختلفين اختلافاً مذموماً؟
    في حالة الإجابة بنعم، لماذا لم ينزل الله قرآناً يمنع هذا الإختلاف؟
    في حالة الإجابة بلا، هل تفرق المسلمين لعشرات الطوائف والمذاهب والملل تكفر بعضها وتنافر بعضها يعد اختلافاً محموداً؟
    من الواضح أنك لم تستوعب إجابتي !
    لذا سأجيبك على هذه الأسئلك في موضوعك ...


    طيب، وأين المعجزة بين اختلاف أسلوب حديث الرسول في السنة واختلافه في القرآن "إن كان مؤلفه"؟
    فالشعراء والأدباء كُثُر، وهم يتحدثون بأسلوب مختلف في حياتهم العادية عنه في أشعارهم، وكثير منهم تجد لهم أسلوب حديث مميز في حياتهم العادية بسبب إمكانياتهم الأدبي العالية.
    فما الغريب في الأمر؟
    كما أنك تسأل نفسك عن الحكمة من أفعال الله ، يجب أن تسأل نفسك عن الحكمة من أفعال الرسول محمد !
    ستجد أن هناك بعض الأفعال التي صدرت منه ، تدل أنه كان مأمورا بفعلها ؛ لعدم وجود الدافع المنطقي لفعلها ...
    و من ضمن هذه الأفعال الفصل بين كلامه و بين كلام الله !
    الشعراء و الأدباء حين يتحدثون ، نستطيع أن نكتشف شخصيتهم الشعرية في كلامهم النثري !
    فلو قرأت الكثير من قصائد قيس مثلا ، ثم قرأت خطبة له أو الكثير من كلامه الغير الشعري ، تستطيع اكتشاف أن صاحب الخطب و المقولات النثرية هو قيس ؛ لأن هناك أسلوب و أمثلة متكررة في النمطين.
    بينما من يقرأ القرآن كاملا و يقرأ الكثير من الأحاديث ، لا يمكن أن يكتشف أن صاحب الكتابين هو نفس الشخصية !
    سأوضح لك أكثر ..
    أنت تدخل المنتدى باسم " الألوهي " و تكتب مواضيع و مشاركات. لو قرأت معظم مشاركاتك أستطيع أن أعرف اسلوبك في الكلام. فلو دخلت المنتدى بمعرف جديد " العندليب " و غيرت صفتك إلى " ملحد " و غيرت لون خطك و نوعه و حجمه ، ستجد الكثير من الأعضاء يكتشفون أن العندليب هو نفسه الألوهي ؛ لأنه يكتب بنفس الأسلوب !
    فمن السهل أن يكون لك أكثر من معرف ، لكن من الصعب جدا أن تكون لك أكثر من شخصية !
    حتى الممثلين العباقرة يستطيع أن بكتشفوهم بعد أن يشاهدوا أحد مسلسلاتهم ، و رغم تغير الملامح و الصوت و الاسم إلا أن الطفل يكشفه قائلا : أليس هذا هو نفسه بطل المسلسل القديم الذي أحبه !!!
    و السر في الأمر يعود إلى مبدأ الهوية في المنطق..
    أنا أدرك أن هذه النقطة صعبة على البعض ، لكن مانريد لفت الانتباه له هو : ما المبرر الذي يدفع الرسول لئن يجسد شخصيتين مختلفتين ، الأولى تتحدث قرآن و الثانية تتحدث حديث ، بحيث يعجز الجميع عن اكتشاف التشابه بين الشخصيتين ؟!
    لا تفسير منطقي لذلك إلا بالقول : القرآن ليس كلامه أصلا !

  15. #45

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عمر النفيس مشاهدة المشاركة
    كما أنك تسأل نفسك عن الحكمة من أفعال الله ، يجب أن تسأل نفسك عن الحكمة من أفعال الرسول محمد !
    ستجد أن هناك بعض الأفعال التي صدرت منه ، تدل أنه كان مأمورا بفعلها ؛ لعدم وجود الدافع المنطقي لفعلها ...
    و من ضمن هذه الأفعال الفصل بين كلامه و بين كلام الله !
    الشعراء و الأدباء حين يتحدثون ، نستطيع أن نكتشف شخصيتهم الشعرية في كلامهم النثري !
    فلو قرأت الكثير من قصائد قيس مثلا ، ثم قرأت خطبة له أو الكثير من كلامه الغير الشعري ، تستطيع اكتشاف أن صاحب الخطب و المقولات النثرية هو قيس ؛ لأن هناك أسلوب و أمثلة متكررة في النمطين.
    بينما من يقرأ القرآن كاملا و يقرأ الكثير من الأحاديث ، لا يمكن أن يكتشف أن صاحب الكتابين هو نفس الشخصية !
    سأوضح لك أكثر ..
    أنت تدخل المنتدى باسم " الألوهي " و تكتب مواضيع و مشاركات. لو قرأت معظم مشاركاتك أستطيع أن أعرف اسلوبك في الكلام. فلو دخلت المنتدى بمعرف جديد " العندليب " و غيرت صفتك إلى " ملحد " و غيرت لون خطك و نوعه و حجمه ، ستجد الكثير من الأعضاء يكتشفون أن العندليب هو نفسه الألوهي ؛ لأنه يكتب بنفس الأسل*وب !
    فمن السهل أن يكون لك أكثر من معرف ، لكن من الصعب جدا أن تكون لك أكثر من شخصية !
    حتى الممثلين العباقرة يستطيع أن بكتشفوهم بعد أن يشاهدوا أحد مسلسلاتهم ، و رغم تغير الملامح و الصوت و الاسم إلا أن الطفل يكشفه قائلا : أليس هذا هو نفسه بطل المسلسل القديم الذي أحبه !!!
    و السر في الأمر يعود إلى مبدأ الهوية في المنطق..
    أنا أدرك أن هذه النقطة صعبة على البعض ، لكن مانريد لفت الانتباه له هو : ما المبرر الذي يدفع الرسول لئن يجسد شخصيتين مختلفتين ، الأولى تتحدث قرآن و الثانية تتحدث حديث ، بحيث يعجز الجميع عن اكتشاف التشابه بين الشخصيتين ؟!
    لا تفسير منطقي لذلك إلا بالقول : القرآن ليس كلامه أصلا !
    لا أوافقك الرأي، فأنا أعتقد أن أسلوب الأدباء في كتاباتهم يختلف عنه في حديثهم ولا يمكن التعرف عليهم.
    هل لو قمتُ بإحضار بعض الكتابات لعشرة أدباء، ومقتطفات من حديثهم، هل تعتقد أنه بإمكانك الربط بين حديث وكتابات الأدباء؟ أنا لا أعتقد ذلك
    الحوار الآن تحول إلى آراء شخصية لا يمكن إثباتهاـ
    الحقيقة ذاتية، تتفاوت تبعا للفرد والزمان والمكان

    مغالطات الحوار المنطقية
    1 - مغالطة المصادرة على المطلوب (نوع من المنطق الدائري)، مثال: (حذف من قبل الإدارة ######)
    طيب مثال مختلف: ( تنبيه أخير من الإدارة ###### )
    2 - مغالطة انتقاء الكرز ، مثال ، اختيار خيار ما من بين عدة خيارات دون سبب منطقي
    3 - مغالطة التوسل بالمرجعية : هي القول بصحة رأي ما لأن شخصاً ما أو هيئة ما ذو مركز أو مكانة تعتقد به

صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء