النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: اشعر بأن الله يكرهني ..

  1. #1

    افتراضي اشعر بأن الله يكرهني ..

    السلام عليكم .. انا كنت عضو بالمنتدى وانقطعت بسبب ظروف قاهرة حصلت لي .
    لا اخفيكم اني حاليا في مرحلة تفوق الانهيار واليأس والله , خسرت كل شي بحياتي اصبحت كالخرقة البالية التي لاتصلح لشيء. فقدت طعم الحياة والبهجة وادنى مقومات الحياة , صرت اتمنى الموت حتى اقرب الناس لي تخلو عني وتعرضت لظلم كبير ودعيت الله كثيرااااا وكنت واثق ان الله سيستجيب لي .. لان دعاء المظلوم مستجاب . واذكر في تلك الفترة وانا ابحث بالنت وجدت موضوع يتكلم عن الدعاء على الظالمين تقريبا فوق 80 صفحة .. والله العظيم معجزااااااااااااااااات سبحان الله ناس تتكلم عن مواقف ظلم وكرب وكانوا يدعون ويرون نتيجة دعائهم و كيف ينجي الله المستضعفين وينصر المظلومين .
    موضوع مثل هذا زادني ايمانا وصرت ادعي الله على اللي ظلمني لاني فقدت بسببه كل شيء وخسرت صحتي ونفسيتي واصدقائي وحياتي .. وكنت اتحرى مواضع الاجابة .. عند نزول المطر والاذان وبين الاذان والاقامة وفي السجود ودعاء التعار من الليل والدعاء بكل اسماء الله التسعة والتسعين وبدعاء يونس وفي السجود ووقت الصيام رمضان كله قضيته دعاء وعند الافطار واتحرى الدعاء بالنصر للمظلومين حتى تدعوا لي الملائكة بالمثل وبعد التشهد وبعد الفراغ من الصلاة و جعلت الوالدة تدعو لي لاني وحيدها واملها في الحياة بعد الله ولان الظلم يضرها ايضا ولان دعاء الوالدين مستجاب ودعاء وقت السفر لدرجة مرة جلست ادعي طول مدة السفر 480 كيلو و صلاة الوتر وصلاة الحاجة ودعاء الكرب .. وكنت كلي امل بالله .. لا اخفيكم مرة استتجاب الله لي وفعلا اصابه دعائي وكان يعلم بذلك وطلب مني عدم الدعاء وتوقفت عن ذلك لانه توقف عن ظلمه .. مدة شهرين فقط وبعدها عاد كما كان .. طلبت منه التوقف عن ذلك خوفته بالله وذكرته بالايات والاحاديث ولم يزده ذلك الا تعذيبا لي وهو يعلم ذلك ..
    قد يتساءل البعض ماذا فعل فاقول .. انا في مدينة اخرى وليس لي احد الا الله وتعرضت لطفولة ومراهقة قاسية جدااااا .. في البيت والمدرسة والمجتمع .. اقسم بالله جحيم لايطاق .. ولذلك تأثرت شخصيتي كثيرا واصبحت ضعيفا مهزوز الثقة وشخصية مضطربة قلقة جبانة .. ولكن الحمدلله تخرجت من الثانوية وانتقلت للمدينة ثانية على امل البدا بحياة جديدة .. وكانت بداية جيدة الى ان تعرفت على احد الاشخاص واصبح يستغل ضعفي وقلة حيلتي .. فقذفني في عرضي امام الرجال .. استهزا بشكلي .. افقدني ثقتي بنفسي .. قهرني .. اهانني .. جرحني احرجني .. سبني وشتمني وظلمني هو انسان قوي شخصية وكان يستغل ضعفني وينجذب لي كما ينجذب الاسد للفريسة الضعيفة .. واستمر سنتين كنت اتحمل وقتها الى بدات ادعي الله قبل شهور من الان لاني لم استطع الاحتمال .. وبسبب ذلك كرهني الزملاء لاني ضعيف ومابين متشمت ومحتقر لي .. الناس تكره الضعيف .. طبعا بسبب ذلك صابني رهاب اجتماعي واحمرار للوجه واتلعثم بالكلام و فقدت ثقتي وعزفت عن الزواج بسبب ذلك وكان اكثر شي اتمناه بالحياة .. واكتئاب شديد حتى شعري اصبح شيبا وتساقط وانهارت صحتي كثيييرا فعند الهم بصعوبة استطيع التنفس والكلام وحتى عندما اريد ان ادعي لا استطيع بسبب التعب .. حتى اهلي كرهوني بسبب الرهاب والاكتئاب وخسرت صديقي الوحيد ايضا خارج مكان العمل الذي اعرفه منذ الطفولة ..
    وانا بالفترة الاخيرة اتساءل لماذا الله يفعل بي ذلك ؟؟ والله العظيم تعبت .. استغفر ربي دائما .. والدين من اولوياتي بالحياة .. ومع ذلك حياتي جحيم واللي ظالمني عايش حياته وانا اعيش في قهر شديد .. لماذا الله لايستجيب دعائي .. في رمضان كنت ادعي بشدة لاني اعرف ان لم تحل المشكلة قريبا فستتدهور علاقت بالله لاني فقدت الصبر .. وذلك ما احس به الان واستغفر الله بدات مؤخرا اتابع حسابات الحادية .. مع اني قبلها كنت اقرا القران بتدبر ولا زلت ولله الحمد ودائما اقرا عن الدين فللدين الاولوية عندي .. ولكن اتساءل لماذا يعذبني الله هكذا .. خاصة ان هذا الشخص كان بيني وبينه 02. عن التخصص الذي كان يريده وعدم معرفتي به نهائيا .. .02 فقط كان كفيلة بتغيير حياتي كليا الان وليس ذلك على الله بعزيز .. لماذا وجدت في بيئة وانا صغير جعلتني ضعيفا avoidant personality . وتسلط علي الناس منذ كنت صغيرا والى اليوم وانا اعاني مع ان علاقتي بالله جيدة .. غيري الله اخر اهتماماته ومعاصي ليل نهار ومع ذلك الحياة مسخرة له .. قد يقول البعض عليه ذنوب .. اقول بالاخير ان كان موحدا بيدخل الجنة .. لو كان اللي يعاني بالدنيا هو اللي يدخل الجنة فقط وقتها ممكن اتفهم كل اللي صار لي .. طيب وان كانت العاناة بؤسا محتما على كل انسان لماذا اعاني حتى اليوم منذ ان كنت صغيرا .. وغيري يعيش حياة سليمة معزز مكرما منذ صغره ولم يقاسي اي شيء ابدا .. اين العدل .. انظر لكل زملائي بالعمل عايشين حياتهم بالطول والعرض وانا بجحيم والم نفسي فضيييييع .. لماذا دائما انا .. وايضا الله عز وجل ارحم بي من امي لماذا يعذبني لهذه الدرجة وانا اعبده واخافه وغيري غارق في المعاصي والحياة واخر اهتماماته الله ومع ذلك حياته full option . انا لم اطلب ملكا بل حياة طبيعية مثل بقية الخلق وان الله يستجيب لي دعائي .. اسف على الاطالة

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    خير البقاع
    المشاركات
    2,909
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    أيقن أن الله لا يضيع أجر من أحسن عملاً و ذلك يشمل الصبر . و اعلم أنه قدير عزيز فتذكر قوله تعالى :

    ((وَوُضِعَ الْكِتَابُ فَتَرَى الْمُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَٰذَا الْكِتَابِ لَا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلَا كَبِيرَةً إِلَّا أَحْصَاهَا ۚ وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِرًا ۗ وَلَا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدً)) .

    ولما زاد ضغط المشركين وتعذيبهم للمسلمين المستضعفين، شكى خباب إلى النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ ، فقال: ( شكونا إلى رسول الله ـ صلى الله عليه و سلم ـ وهو متوسد بردة له في ظل الكعبة، قلنا له: ألا تستنصر لنا؟ ألا تدعو الله لنا ؟، قال ـ صلى الله عليه وسلم ـ: كان الرجل فيمن قبلكم، يحفر له في الأرض فيجعل فيه، فيجاء بالمنشار فيوضع على رأسه، فيشق باثنتين وما يصده ذلك عن دينه، ويمشط بأمشاط الحديد ما دون لحمه من عظم أو عصب، وما يصده ذلك عن دينه، والله ليتمن هذا الأمر، حتى يسير الراكب من صنعاء إلى حضرموت لا يخاف إلا الله أو الذئب على غنمه، ولكنكم تستعجلون ) ( البخاري )

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    الدولة
    دولة الشريعة (اللهم إني مسلم اللهم فأشهد)
    المشاركات
    1,515
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
    1 أولا الله عز و جل وعد أنه إن دعي أجاب إن لم يكن هناك مانع من الإجابة (كاكل الحرام و الدعاء بحرام....) و لكن لم يعد الله بتحقيق الإجابة فورا و لكن جعلها بين ثلاث إما إستجابة الدعوة أو أن يدفع عنك الشر بمثلها أو تدخر لك في الآخرة و هي خير الثلاثة ثم حتى الإجابة قد تتأخر لعشرات السنين يعني قد تدعو و عمرك عشرون سنة و تستجاب الدعوة و عمرك ثمانون أو تسعون سنة
    2 تلك القصص التي قرأتها أقول لك صحيح قد يفعل الله ذلك أحيانا لحكمة و ليرينا عجائب قدرته و لكن أن يصبح الدعاء كماكينة البيبسي ضع نقودا تخرج لك قارورة فهنا أول ما سيعود فسيعود على الحكمة من خلق الدنيا بالبطلان فالدنيا دار ابتلاء من الأساس و تخيل الجميع مجاب الدعوة (أين الابتلاء) و من الحكم أيضا في إجابة دعاء البعض دون غيرهم هو ابتلاء لغيرهم بهم كما ابتلاك الله بمقارنة نفسك بهم و استنتاجك هذا الموضوع و ابتلاء لهم هل يثبتوا على الحق أم يزكوا أنفسهم و يظنوا أن لهم عند الله مكانة و كأنهم ضمنوا الجنة
    3 الله يرزق من يشاء و ما أدراك لو رزقك الله كل الذي تريد و حسب ما يبدو لي فأنت تنظر للأشكال و لزخرف الدنيا كثيرا ما أدراك لعل ذلك يكون سبب هلاكك و الله يريد لك الخير فيمنعك مما تراه أنت خيرا و هو ليس بخير
    4 اعلم أن على قدر البلاء يكون الجزاء و أن الفقراء أول من تفتح لهم أبواب الجنة و حسابهم يسير
    5 " إن الرجل ليكون له عند الله المنزلة فما يبلغها بعمل - فما يزال الله يبتليه بما يكره حتى يُبلغه إياها "
    رواه أبو هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم
    وأخرجه أبو يعلى في مسنده وعنه أخرجه ابن حبان والحاكم وحسنه الألباني في صحيح الجامع 1625
    6 علاج ثقتك بنفسك هو أن تجعل الاسلام لك منهجا لا تبغي غيره و لا تهتم أبدا بإرضاء الناس فارضائهم غاية لا تدرك و حالتك ستتحسن بمرور الوقت
    7 نصيحة إياك من صفحات الملحدين فلن تزيدك إلا هما على هم و الزم المنتدى هنا و سيفيدك الإخوة كثيرا إن شاء الله

  4. #4

    افتراضي

    بارك الله فيك .. حاول بدلاً من التوجه بالمشاعر السلبية تجاه الآخرين أن تطور من نفسك وأن تحسن من قدراتك أنت نفسك ، وأن تستغل دعائك وتضرعك ووجود الوالدة ودعائها لك فيما هو إيجابي لك وليس ما هو سلبي تجاه الآخرين .. أسأل الله لك الرشد وراحة البال والسداد والتوفيق في كل أمر ..
    إن عرفتَ أنك مُخلط ، مُخبط ، مهملٌ لحدود الله ، فأرحنا منك ؛ فبعد قليل ينكشف البهرج ، وَيَنْكَبُّ الزغلُ ، ولا يحيقُ المكرُ السيء إلا بأهلِهِ .
    [ الذهبي ، تذكرة الحفاظ 1 / 4 ].
    قال من قد سلف : ( لا ترد على أحد جواباً حتى تفهم كلامه ، فإن ذلك يصرفك عن جواب كلامه إلى غيره ، و يؤكد الجهل عليك ، و لكن افهم عنه ، فإذا فهمته فأجبه ولا تعجل بالجواب قبل الاستفهام ، ولا تستح أن تستفهم إذا لم تفهم فإن الجواب قبل الفهم حُمُق ) . [ جامع بيان العلم و فضله 1/148 ].

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2015
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    4
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    يسر الله أمرك أخى وهداك للحق

  6. #6

    افتراضي

    المسألة فيها سوء توجيه و ترويض منك لنفسك " مع ودي لك اخي" ..
    تستتستطيع أن تغير مُدخلاتك الفكرية السلبية بأخرى إيجابية و يُحل الموضوع مع الزمن ..
    فلا داعي ان نوجّه التهمة للرب سبحانه في هكذا مسائل ، بالذات من سياق قصتك اخي العزيز يظهر أن المسألة فيها قراءة خاطئة ...

    فرّج الله عنك. .

  7. #7

    افتراضي

    أحزنني كلامك أخي pharmacist
    وكيف يكرهك مَن يُريد الخير لك ؟
    وهل يكره الأب ولده عندما يتركه ليقوم بنفسه ليتقوى عوده في الحياة ؟
    ولله المثل الأعلى

    مشكلة عدد كبير من المؤمنين والمسلمين للأسف هي في فهمه للدعاء على أنه مفتاح سحري لحل أي مشكلة
    ولو كان الأمر كذلك ما كانت بقيت أمتنا في هذا القاع المُستضعف وهي تدعو ليل نهار !!!
    فالإجابة قد تتأخر لأننا لم نستحقها ولم نؤدي ما علينا بالفعل ونحن نتوكل على الله وندعوه
    " اعقلها وتوكل "

    ونحن لم نعقلها ولكن نتواكل !!

    يقول عز وجل بكل وضوح :
    " إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم "

    فهل غيرنا ما بأنفسنا أولا ؟

    ماذا عنك ؟ حاول أن تكون إيجابيا فأنت فيك الكثير من النعم ولكنك لا تبصرها من وراء غيامة هذا الشخص
    حول نظرك عنه وانظر لنفسك ونعم الله فيك وهدايته لك لفعل الخير - لعمل الدعوة في النت وغيره
    هل هذا الشخص يملك ذلك ؟
    هل يملك قلبا مثل قلبك ؟ غيرة على الدين مثلك ؟
    إنما هو المحروم والله ولكنك لا ترى - أو نظرت إلى الدنيا فتبدل لديك مفهوم النعم !!

    ووالله لكان الله مغرقا الكفرة والفجرة في النعم حتى يُذهلهم عن الصالح لأنفسهم فيستحقوا العذاب
    ولكنه رحمة بقلوب المستضعفين من المؤمنين لا يفعل
    ورغم ذلك فإن قليل النعم لديهم يُبهر عين البعض للأسف

    قوي نفسك - تعود الاعتماد عليها من بعد العمل والتوكل على الله
    حدد لنفسك أهدافا تقوم بها
    أعرض عن الجاهلين فإن السكوت على الجاهل والحاقد والغائظ يقتله كمدا وحسرة !!
    وإن الصمت ليزيدك مهابة ورجاحة

    وفقك الله إلى ما يحب ويرضى

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    الدولة
    Germany
    المشاركات
    49
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    ربما عليك الاستعانة بطبيب نفسي و انا لا اضن ان منتدى الحادي قد يعينك و حتى و ان كان غيرك في نعمة و انت في جحيم فانظر الى الناس الادنى منك مثل الناس التي تعيش الحروب و اطفال الشوارع المضطرين للعمل و المشردين النائمين في العراء و المشلولين شللا كاملا و الناس المعدمين الذين لا يجدون ما ياكلونه لايام معدودة و المتعرضين للكوارث الطبيعية الخ ،،الكثير من الناس هم مبتلون فلا تضن انك وحدك
    و انت ابتلاءك قد ينضفك من الذنوب و الشخص الذي يضلمك حتى و هو عايش حياتو قد تتراكم عليه الذنوب على عكسك
    فقد تكون انت في نعمة وهو الظالم كيف سيجد مخرجا له امام الله
    ادعو الله ان يرفع عنك الكرب و احتسب كي يكتبه الله لك

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء