صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 25

الموضوع: حوار مع الزميل الكل سيان في إلحاده

  1. افتراضي حوار مع الزميل الكل سيان في إلحاده


    ### تم تعديل المحتوى والعنوان من قِبل الإشراف ###

    الزميل الكل سيان، سيتركز النقاش في هذا الموضوع على إلحادك لنرى هل انبنى على فهم مغلوط أم أن المغلوط هو ما انبنى عليه إيمان المؤمنين بخالق.

    تفضل يا زميل قل لنا ما دليلك على عدم وجود خالق ؟ سؤال محدد ونريد إجابة محددة
    وانتظر حتي يتواجد أحد الإخوة المحاورين أو طلبة العلم
    تفضل
    التعديل الأخير تم 12-08-2015 الساعة 03:36 PM

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المشاركات
    715
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    كما ننبه إلى أن الخوض في أمور فرعية لا تمت بصلة للسؤال المطروح سيعرضك للوقف

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    الدولة
    مغرب العقلاء و العاقلات
    المشاركات
    3,002
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    عجبا لأمر الملحد، يستعرض عضلاته فيما لا يفقه من نصوص الوحي و يتمسح فيما اختلف فيه أهل العلم بحسب الأفهام و ما حضرهم من الأدلة و ما انتهى إليه اجتهادهم ، و يتوارى كلما دعوناه للحوار في أصل إلحاده ! (كشجرة خبيثة اجتثت من فوق الأرض ما لها من قرار)
    التعديل الأخير تم 12-10-2015 الساعة 02:38 AM

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الدولة
    مصرى مقيم بالخارج
    المشاركات
    2,808
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    7

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن سلامة مشاهدة المشاركة
    عجبا لأمر الملحد، يستعرض عضلاته فيما لا يفقه من نصوص الوحي و يتمسح فيما اختلف فيه أهل العلم بحسب الأفهام و ما حضرهم من الأدلة و ما انتهى إليه اجتهادهم ، و يتوارى كلما دعوناه للحوار في أصل إلحاده ! (كشجرة خبيثة اجتثت من فوق الأرض ما لها من قرار)
    صبراً يا أخى...
    لعل الزميل مشغول فى أحد الأبحاث العلمية الرصينة، لنمهله ما يلزم من الوقت.
    التعديل الأخير تم 12-10-2015 الساعة 02:38 AM
    مَنْ بَايَعَ إِمَامًا فَأَعْطَاهُ صَفْقَةَ يَدِهِ وَثَمَرَةَ قَلْبِهِ فَلْيُطِعْهُ مَا اسْتَطَاعَ
    فَإِنْ جَاءَ آخَرُ يُنَازِعُهُ فَاضْرِبُوا عُنُقَ الآخَرِ !

  5. افتراضي

    هاتوا ادلتكم على وجود هذا ###### ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    ## حظر بثلاث أيام وإن تكرر التشغيب أو الإساءة للمقدسات فسيكون الطرد نهائي.
    متابعة إشرافية ##
    التعديل الأخير تم 12-08-2015 الساعة 09:17 PM

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الدولة
    مصرى مقيم بالخارج
    المشاركات
    2,808
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    7

    افتراضي

    ما أفقر عقل الملحد وما أضحله !
    السؤال فى الشرق ويجيب فى الغرب، لا لشىء سوى لفراغ مخه الأجوف إلا من متاع الدنيا !
    التعديل الأخير تم 12-08-2015 الساعة 09:11 PM
    مَنْ بَايَعَ إِمَامًا فَأَعْطَاهُ صَفْقَةَ يَدِهِ وَثَمَرَةَ قَلْبِهِ فَلْيُطِعْهُ مَا اسْتَطَاعَ
    فَإِنْ جَاءَ آخَرُ يُنَازِعُهُ فَاضْرِبُوا عُنُقَ الآخَرِ !

  7. افتراضي

    دليل وجود الخالق هو ثبات وجود الكون "المخلوق"

    ودليل كون الكون "مخلوق": هو انه يستحيل عليه خلق نفسه مطلقا بكل علوم الدنيا

    اذن فوجودك هو اثبات وجود الخالق سبحانه وتعالى .

    اسلوب الاستدلال : الاستدلال بالأثر ، فالشيء يعرف وجوده بوجود أثره .

    ==================

    فهيا أثبت لنا العكس -عقليا وعلميا- ان استطعت ..
    بسم الله الرحمن الرحيم
    <وَالسَّمَاءَ رَفَعَهَا وَوَضَعَ الْمِيزَانَ (7) أَلَّا تَطْغَوْا فِي الْمِيزَانِ (8) وَأَقِيمُوا الْوَزْنَ بِالْقِسْطِ وَلَا تُخْسِرُوا الْمِيزَانَ (9)>
    سورة الرحمن

    أحمد .. مسلم

  8. افتراضي

    تفضل بعض من أدلة وجود الله

    http://www.eltwhed.com/vb/showthread...C7%E4%ED%CA%E5

    ومن اجمل الجهالات التي جاء بها الملحد العربي قوله بضرورة ادراك الشيء لإثبات وجوده.
    ليس شرطا ان يكون الفاعل قابل للفصح لإثبات وجوده
    مثال الثقوب السوداء غير قابلة للفحص ومع ذلك ثبت وجودها من خلال دراسة اثرها على ما حولها.
    فالأصح القول انه للإثبات وجود الشيء يكفي ادراك آثاره.

    النتيجة الأولية: الملحد ابعد ما يكون عن الموضوعية وأكثر ما يخشاه هي التعريفات وقوتها! فهو يخشى تعريف المصطلحات التي يستعملها حتى يجد منفذاً للمراوغة!

    ثم إن عدم وجود دليل ( جدلا ) لا يصح داعما لقضيتك
    لأن على الملحد أن ينتهج أحد طريقين لا ثالث لهما :

    • الأول طريق الإثبات : بأن يثبت بالبرهان العقلى القاطع القائم على المقدمات الضرورية استحالة وجود إله للكون سواء كان مبدعا وخالقا أو محركا .

    • الثانى طريق النفى : فيبطل أولا كل الأدلة الواردة على وجود الله تعالى ثم يبطل ثانيا قاعدة ((عدم الدليل ليس دليل العدم )) أو يثبت بطلان المدلول ببطلان الدليل ...
    الإلحاد له دراويش ومجاذيب يطوح أحدهم رأسه يمنة ويسرة بكلمات من أثر الوجد والفناء لا أثر لها في واقع الإلحاد مطلقًا!
    من هو ابن تيمية ؟ ولماذا يكرهه مخالفوه ؟
    الأدلة العقلية والعلمية على وجود الله ووحدانيته
    FACEBOOK


  9. افتراضي بطلان دليل النضام

    ابتدأ الزميل بدليل الغائية - النضام- كدليل على وجود الله ولعله الدليل الاشهر في ذلك
    اليكم خلاصة بحثي في هذا الدليل وبيان بطلانه،مع ملاحظة انني لا اجيب على اي مداخلة من هاو بل من زملاء متخصصين يركزون على جوهر الموضوع لا على هوامشه
    مضمون دليل النظام
    "ان في العالم نظاما،وغائية،وجمالا،ووحدة.تدل على وجود صانع حكيم،وضع كل شيئ في المكان اللائق به،وهذا لا يمكن ان يكون وليد الاتفاق او العلية المادية "
    تحليل ونقد:
    تعليل النظام في العالم أي البحث عن علة النظام في العالم مغالطة ولبيان ذلك:
    اذا قلنا ان هناك نظام في العالم ،يعني اننا قمنا بتمييز العالم بهاته الصفة عن حالة سابقة له لم يكن فيها
    منظما ،اوميزنا جزء من العالم يتصف بالنظام عن جزء فيه لا يتصف بالنظام ،او ميزنا عالما لا يتصف بالنظام عن عالم لا يتصف بالنضام
    بمعنى انه اذا لم يكن اللانظام موجودا تصبح عبارتنا العالم منظم غير ذات معنى ،لان "المعنى" هو تمييز شيء بصفة لا توجد في شيء اخر
    الان لنرى هل اللانظام موجود او يمكن ان يوجد في العالم في أي مرحلة من مراحله ؟؟
    1 نحن لانقف على اللانظام في الطبيعة بل درجات من النظام من البسيط الى المعقد من الذرة حتى المجموعة الشمسية ،حتى المجرات ...فاي اقتطاع تحكمي لجزء من الفظاء الا وهومنظم بشكل ما "فكومة من الصخور مرمية في الفضاء، هي منظمة من حيث انها" كل ترابطت فيه عناصر مادية مختلفة ومتنوعة ،وترتبت فيه بفعل قوانين طبيعية آلية هي من خصائص تلك العناصرومن ترابطاتها بنحو جعلها تتفاعل فيما بينها لاداء نتيجة ما" وبالتالي أي تركيب مادي مهما كان مظهره غير منظم فاننا نفترض ان هناك قوانين طبيعية تحكم هذا الكل وبالتالي تنظمه
    2 لا يمكن للعالم ان يوجد او ان يتم تصوره بدون نظام ما ؟؟
    عالم بدون نظام هو عالم بدون قوانين بدون ارتباطات ثابتة بين حوادثه ،بوحدات مادية بدون خصائص، بل حتى وحدة الاشياء لن تكون لان الوحدة لا يمكن ان تاتي للشيء الا من خلال قوانين ما ان وحدة جزيء الماء هي القوانين التي ربطت الهيدروجين والاكسجين طالما انه لا قوانين فلا ماء ولا حتى اكسجين او هيدروجين فاي عنصر الا وهو مركب من ارتباط بروتونات ونيوترونات والكترونات
    هذا الارتباط كان بفعل قوانين ما فاذا حذفنا القوانين نكون قد حذفنا الوحدات اصلا

    يعني عالما بدون نظام لا يوجد كما اننا لا يمكن ان نتصوره
    3 طالما ان هناك عقلا يدرك العالم فهناك حتما نظاما ما في العالم لان:
    - العقل في عمله منظم اي انه يشتغل وفق قونين معينة وحينما يشتغل هذا العقل في العالم فانه سيدركه بادواته المنظمة ،الناتج المعرفي سيكون بدوره منظما مثل :
    ان العقل هنا اشبه بالحصادة في حقل من القمح"العالم " فايا كان ترتيب النباتات فان الحاصل هو خروجهامن الة الحصاد منظمة
    - أي عجينة مهما كان شكلها غير منظم في ادراكنا الحسي فبوسع العقل ان يجد لها نظاما ما أي انتظام متكرر وفق قاعدة ما يبتدعها العقل بشكل حر
    - أي مجموعة من الارقام المنتهية مهما بدا لادراكنا الحسي انهاغير منظمة ، فبوسع العقل ان يجد لها نظاما ما أي انتظام متكرر وفق قاعدة ما
    - أي حوادث تظهر انها غير منظمة فبوسع المنهج العلمي المعاصر ان يعالجها بنجاح
    فسيفترض العقل فرضا ممكنا ثم يستنبط من هذا الفرض نتائجه ويتحقق منها في الواقع ،مع ملاحظة ان هذا الفرض يعتمد على العبقرية والإبداع والذكاء الإنساني وقدرات العقل هنا هائلة
    يعني هذا انه لا يوجد نظام ، تقابله فوضى فالكل منظم وان بدرجات متفاوتة

    4 وعليه فالنظام ليس صفة تميز بعض الموجوات عن البعض الاخر بل هو صفة وجودية أي جوهرية في الظواهر الطبيعية بمعنى ادق " ان يكون موجودا هو ان يكون منظما ،ان لا يكون منظما هو ان لا يكون موجودا
    ان النظام ليس صفة حادثة طارئة على الموجود،حتى نبحث عن علة وجوده بدل عدمه ،بمعنى انه
    لا يصح البحث عن علة لصفة جوهرية في الشيئ وبالتالي ان البحث عن علة لا يمكن منطقيا الا اذا كنا امام صفة حادثة وجدت بعد ان لم تكن فنتسائل حينها عن علة حدوثها بدل عدمها مثل ان الثلج صفة طارئة عن الماء يعني لم تكن موجودة ثم وجدت هنا يصح التساؤل عن علة وجود الثلج فنقول ان علتها البرودة لكن هل يصح الامر مثلا لو قلنا ما علة امتداد المادة في المكان ؟ سؤال غير ذي معنى لان الامتداد في المكان هو المادة نفسها ،
    باختصار يقال ان لكل حادث علة لكن النظام في العالم ليس حادثا حتى نبحث له عن علة خارجية
    ان الوجود في اصله منظم وبالتالي لا معنى لعلة نظامه ولا معنى لعبارة لكل نظام لا بد له من منظم
    ان السؤال ما علة وجود النظام في العالم؟ سؤال خاطيئ

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    الدولة
    مغرب العقلاء و العاقلات
    المشاركات
    3,002
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    أليست نظرية الإنفجار الكبير و ظهور المادة و الزمن و توسع الكون و عمر الكون دلائل كافية على نقض كل ما قلته من عدم حدوث النظام و أن الأصل في الكون هو النظام و أنه صفة ذاتية للأشياء ؟

  11. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الكل سيان مشاهدة المشاركة
    ابتدأ الزميل بدليل الغائية - النضام- كدليل على وجود الله ولعله الدليل الاشهر في ذلك
    - اذا قلنا ان هناك نظام في العالم ،يعني اننا قمنا بتمييز العالم بهاته الصفة عن حالة سابقة له لم يكن فيها
    - ان الوجود في اصله منظم وبالتالي لا معنى لعلة نظامه ولا معنى لعبارة لكل نظام لا بد له من منظم
    ان السؤال ما علة وجود النظام في العالم؟ سؤال خاطيئ/

    أولا : دليل النظام و الغائيّة ليس الدليل الوحيد على وجود الخالق ، بل هناك أدلّة كثيرة !

    ثانيا : تقول بأنّه لا يجوز وصف الكون بأنّه منظّم ؛ لأنّ صفة النظام لتمييزه عن كون غير منظّم ! و هذا الكلام ضدّك تماما ،،،
    فلا يمكن لملحد أن يقول بأنّ الكون غير منظّم ؛ لأنّ صفة " غير منظّم " تمييز بينه و بين الكون المنظّم ! فلا بدّ من وجود كون منظّم ، فنميّز هذا الكون غير المنظّم عن ذلك الكون المنظّم !
    بل أزيدك من الشعر بيتا ... لا يصحّ أيضا أن تقول بأنّ هذا الكون غير مخلوق ! لأنّ صفة " غير مخلوق " تميّز بينه و بين كون مخلوق ! فلا بدّ من وجود كون مخلوق ، فنميّز هذا الكون غير المخلوق عن الكون الآخر المخلوق !
    فالاعتقاد بأنّ هذا الكون غير مخلوق ، يلزم منه الاعتقاد بأنّ هناك كون آخر مخلوق ! و الاعتقاد بأنّ هذا الكون غير منظّم ، يلزم منه الاعتقاد بأنّ هناك كون آخر منظّم ! لأنّه بالضدّ تُعرف الأشياء.
    و عليه ، فهذه الفكرة ضدّ الإلحاد تماما و تعصف الإلحاد من جذوره ، و مع ذلك يصرّ الملحدون على استخدامها ... !!!!!

    ثالثا : إذا قلنا بأنّ الكون يتّجه من البسيط نحو المعقّد ، فهذا يعني أنّ الكون منّظم ! فهناك قانون عام محدّد يحكم الكون و هو قانون التعقيد أو قانون الاتجاه نحو التعقيد . فلا يملك ملحد أن يقول بأنّ الكون في صورته الكليّة عشوائي ، و بأنّ النظام ما هو إلا تصوّر كاذب ناتج من النظر إلى صورة جزئيّة مقتطعة من مسار الكون !
    و بهذا يصبح النظام صفة الكون ، سواء إذا نظرنا إلى جزء من الكون أو إلى الكون في صورته الكليّة . ففي الصورة الجزئيّة هناك قوانين ثابتة تحكم المنظومة الصغيرة ، و في الصورة الكلّيّة هناك تغيّر في القوانين تؤدّي إلى اتّجاه الكون نحو التعقيد .. ففي كلّ الأحوال هناك قوانين تحكم الكون !

    رابعا : خلاصة مشاركتك أنّك تعتبر النّظام صفة ذاتيّة في الكون ، و جوده مرتبط بوجود الكون . فالكون لم يتحوّل من غير منظّم إلى كون منظّم ، بل منذ وجود الكون فالكون منظّم !
    و هذه النتيجة التي توصّلت إليها لا نختلف معك فيها ، و ليس هنا محلّ الخلاف بيننا و بينك .
    بل جوهر الخلاف هو : هل الكون حادث أو غير حادث ؟ و ليس جوهر الخلاف هو : هل النظام في الكون حادث أو غير حادث !
    و هنا إمّا أن تقول بأنّ الكون حادث .. و حينها نسألك : ما علّة حدوث الكون ؟ بمعنى : ما علّة وجود الكون بعد أن لم يكن موجودا ؟؟!!
    و إمّا أن تقول بأنّ الكون ليس حادث .... و حينها نسألك : ما دليلك على ذلك ؟ و هل معنى ذلك أنّك تنكر نظريّة الانفجار العظيم ؟ و لماذا لم يحدث الموت الحراري للكون باعتبار أنّ الحرارة في الكون تنتقل من الأجسام الأكثر سخونة إلى الأقل سخونة ، فلماذا لم يصل إلى تساوي الحرارة بين جميع مكوّناته حتّى الآن ، برغم أنّ الكون لا بداية لوجوده ؟؟!!

    فما هو جوابك يا " الكل سيّان " ؟؟ هل تختار أن الكون حادث أم تختار أن الكون ليس بحادث ؟؟!!
    التعديل الأخير تم 12-16-2015 الساعة 03:27 PM

  12. افتراضي

    تقول بأنّه لا يجوز وصف الكون بأنّه منظّم ؛ لأنّ صفة النظام لتمييزه عن كون غير منظّم ! و هذا الكلام ضدّك تماما ،،،
    فلا يمكن لملحد أن يقول بأنّ الكون غير منظّم ؛ لأنّ صفة " غير منظّم " تمييز بينه و بين الكون المنظّم ! فلا بدّ من وجود كون منظّم ، فنميّز هذا الكون غير المنظّم عن ذلك الكون المنظّم !
    بل أزيدك من الشعر بيتا ... لا يصحّ أيضا أن تقول بأنّ هذا الكون غير مخلوق ! لأنّ صفة " غير مخلوق " تميّز بينه و بين كون مخلوق ! فلا بدّ من وجود كون مخلوق ، فنميّز هذا الكون غير المخلوق عن الكون الآخر المخلوق !
    فالاعتقاد بأنّ هذا الكون غير مخلوق ، يلزم منه الاعتقاد بأنّ هناك كون آخر مخلوق ! و الاعتقاد بأنّ هذا الكون غير منظّم ، يلزم منه الاعتقاد بأنّ هناك كون آخر منظّم ! لأنّه بالضدّ تُعرف الأشياء.
    و عليه ، فهذه الفكرة ضدّ الإلحاد تماما و تعصف الإلحاد من جذوره ، و مع ذلك يصرّ الملحدون على استخدامها ...
    كلامك هنا غامض لا استطيع تبين معانيه
    فكرتي بكل بساطة هي ان النظام ليس صفة طارئة او حادثة على العالم وبالتالي من الخطأ ان نبحث عن علة لها ،
    ان النظام صفة جوهرية ضرورية للعالم ومن غير المعقول ان تبحث عن تعليل لها مثال اننا لا نستطيع منطقيا ان نبحث عن علة الامتداد في المادة كذلك لا يمكننا ان نتساءل
    لماذا الحلاوة حلوة؟؟لماذا الحموضة حامضة.؟؟ ما علة برودة البرد ؟؟..... فهاته الاسئلة كلها خاطئة
    في حالة ما اذا كانت الصفة طارئة /حادثة يمكننا ان نتساءل عن علتها تساؤلا مشروعا
    مثل لما هاته المادة زرقاء؟ لاحظ إن صفة زرقاء صفة طارئة عن المادة وليست ضرورية وبالتالي من المشروع ان نتساءل عن علة هاته الصفة التي لم تكون موجودة ثم وجدت
    وهكذا دواليك
    خلاصة الأمر البحث عن العلة لا يكون إلا بالنسبة للصفات الحادثة وليس للصفات الضرورية للشيء
    ثالثا : إذا قلنا بأنّ الكون يتّجه من البسيط نحو المعقّد ، فهذا يعني أنّ الكون منّظم ! فهناك قانون عام محدّد يحكم الكون و هو قانون التعقيد أو قانون الاتجاه نحو التعقيد . فلا يملك ملحد أن يقول بأنّ الكون في صورته الكليّة عشوائي ، و بأنّ النظام ما هو إلا تصوّر كاذب ناتج من النظر إلى صورة جزئيّة مقتطعة من مسار الكون !
    و بهذا يصبح النظام صفة الكون ، سواء إذا نظرنا إلى جزء من الكون أو إلى الكون في صورته الكليّة . ففي الصورة الجزئيّة هناك قوانين ثابتة تحكم المنظومة الصغيرة ، و في الصورة الكلّيّة هناك تغيّر في القوانين تؤدّي إلى اتّجاه الكون نحو التعقيد .. ففي كلّ الأحوال هناك قوانين تحكم الكون !
    صحيح وهذا الكلام هو ما اكدت عليه انا منذ البداية

    رابعا : خلاصة مشاركتك أنّك تعتبر النّظام صفة ذاتيّة في الكون ، و جوده مرتبط بوجود الكون . فالكون لم يتحوّل من غير منظّم إلى كون منظّم ، بل منذ وجود الكون فالكون منظّم !
    و هذه النتيجة التي توصّلت إليها لا نختلف معك فيها ، و ليس هنا محلّ الخلاف بيننا و بينك .جميل جدا اذن فنحن متفقان
    بل جوهر الخلاف هو : هل الكون حادث أو غير حادث ؟ و ليس جوهر الخلاف هو : هل النظام في الكون حادث أو غير حادث !
    و هنا إمّا أن تقول بأنّ الكون حادث .. و حينها نسألك : ما علّة حدوث الكون ؟ بمعنى : ما علّة وجود الكون بعد أن لم يكن موجودا ؟؟!!
    و إمّا أن تقول بأنّ الكون ليس حادث .... و حينها نسألك : ما دليلك على ذلك ؟ و هل معنى ذلك أنّك تنكر نظريّة الانفجار العظيم ؟ و لماذا لم يحدث الموت الحراري للكون باعتبار أنّ الحرارة في الكون تنتقل من الأجسام الأكثر سخونة إلى الأقل سخونة ، فلماذا لم يصل إلى تساوي الحرارة بين جميع مكوّناته حتّى الآن ، برغم أنّ الكون لا بداية لوجوده ؟؟!!
    لا يا زميل انا هنا احلل واناقش دليل النظام اما كلامك هذا فيخص دليل الحدوث وهو دليل مستقل تماما عن دليل النظام فلاحظ ذلك
    وعليه يجب ان نتعاون معا على تحليل هذا الدليل حينما نقتله بحثا وتمحيصا ساعتها سننتقل الى دليل الحدوث

    أليست نظرية الإنفجار الكبير و ظهور المادة و الزمن و توسع الكون و عمر الكون دلائل كافية على نقض كل ما قلته من عدم حدوث النظام و أن الأصل في الكون هو النظام و أنه صفة ذاتية للأشياء ؟
    هل يمكن ان تشرح لنا اكثر ما تقوله هاته النظرية فيما يخص حدوث النظام من العدم؟؟؟

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    الدولة
    مغرب العقلاء و العاقلات
    المشاركات
    3,002
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الكل سيان مشاهدة المشاركة
    هل يمكن ان تشرح لنا اكثر ما تقوله هاته النظرية فيما يخص حدوث النظام من العدم؟؟؟

    يا كل سيان أنت تجيب على سؤال بسؤال .. و هذا التفاف منك على الجواب الذي تضمنه سؤالي :

    أليست نظرية الإنفجار الكبير و ظهور المادة و الزمن و توسع الكون و عمر الكون دلائل كافية على نقض كل ما قلته من عدم حدوث النظام و أن الأصل في الكون هو النظام و أنه صفة ذاتية للأشياء ؟
    و لأختصر عليك .. حتى لا تضطر مجدد إلى نفق آخر للهروب .

    في البدء لم يكن هناك نظام مطلقا .. في البدء كان الانفجار العظيم الذي أدى إلى حدوث الزمان والمكان و معهما قوانين الفيزياء الأولى و التي مهمدت إلى نشوء الكون الحديث جدا .. أي حتى بعد حدوث المكان و الزمان لم يكن هناك نظام بمفهومه الحالي المرتبط بالأرض حسب موقعها من المجموعة الشمسية هذا الموقع الحساس جدا و الذي تحققت معه كل شروط الحياة و كل الأنظمة البيئية (مياه غلاف جوي نباتات حيوانات حشرات بشر...متوازنة فيما بينها في غاية الدقة) و التي حدثت بعد 13 مليار سنة من نشأة الكون .. فكيف تقول إن هذه الأنظمة المتوازنة لم تحدث و أنها أزلية ؟؟؟؟؟

  14. افتراضي

    [quote=الكل سيان;2940512]
    كلامك هنا غامض لا استطيع تبين معانيه
    أنت قلتَ في البداية بأنّ وصف الكون بصفة النّظام ، يدلّ على تمييز بينه و بين حالة أخرى كان عليها و هو " اللا نظام " .. كما أنّ وصف كائن بأنّه " حيّ " يميّزه عن الكائن الآخر الـ " غير حيّ " !
    و هذا الكلام صحيح إلى حدّ كبير ، لكنّه ضدّك ؛ لأنّه لا يمكن القول بأنّ الكون غير منظّم إلاّ إذا كان هناك شيء منظّم ، و لا يمكن القول بأنّ الكون غير مخلوق إلّا إذا كان هناك شيء مخلوق.
    فكلامي هو تعقيب على جملتك التي تقول : " اذا لم يكن اللانظام موجودا تصبح عبارتنا العالم منظم غير ذات معنى ،لان "المعنى" هو تمييز شيء بصفة لا توجد في شيء اخر " !
    و بلغة الفلسفة يمكن القول : " لا وجود للصغير دون وجود كبير ، و لا وجود للقبيح دون وجود جميل ، و لا وجود للعدل دون وجود الظلم ، و لا وجود للخير دون وجود الشر "
    فهذه المقدّمة سليمة ، لكنّها ضدّ الملحد لأنّ معظم الملحدين يصفون الكون بصفات دون أن تكون الصفات المقابلة لها موجودة في أشياء أخرى ...
    فيصفون الكون بأنّه غير مخلوق ، دون أن يكون هناك شيء آخر مخلوق ! و يصفون الكون بأنّه غير منظّم ، دون أن يكون هناك شيء منظّم !

    لا يا زميل انا هنا احلل واناقش دليل النظام اما كلامك هذا فيخص دليل الحدوث وهو دليل مستقل تماما عن دليل النظام فلاحظ ذلك
    وعليه يجب ان نتعاون معا على تحليل هذا الدليل حينما نقتله بحثا وتمحيصا ساعتها سننتقل الى دليل الحدوث
    لكي تستطيع أن تحلّل دليل النظم و التصميم يجب عليك أن تفهمه جيّدا ، و يبدو أنّك لم تفهمه جيّدا !
    دليل النظم و التصميم يدلّ على وجود منظّم و مصمّم للكون ، و لا نقول بأنّه يدلّ على وجود خالق للنظام في الكون ..
    و سأوضح حتى تفهمني أكثر :
    لا يقول المؤمنون بأنّه كان هناك كون غير منظّم لفترة طويلة من الزمن ، ثمّ جاء الخالق و خلق النظام في الكون ، فأصبح الكون منظّما بفضل ذلك الخالق .. فلولا الخالق لظلّ الكون على حالته القديمة حالة العشوائيّة و اللانظام !!
    بل ما يقوله المؤمنون هو أنّ النّظام الموجود في الكون يدلّ على أنّ الكون خلقه خالق بديع مصمّم . فالخالق خلق الكون منظّما منذ اللحظة الأولى لوجود الكون ، و استطعنا معرفة وجود خالق عن طريق النظام الذي يتّصف به الكون .
    و عليه ،، فليس النقاش في كون الخالق خلق النظام بعد أن لم يكن موجودا !!! بل النّقاش هو في كون الخالق قد خلق الكون بعد أن لم يكن موجودا.
    فيأتي السؤال : و كيف علمنا أنّ الكون مخلوق ؟!
    فيأتي الجواب : علمنا ذلك من خلال النظام الذي يتّصف به الكون ، فالنظام دالّ على منظّم ، و القانون دالّ على مقنّن ، و بالتالي للكون منظّم و مقنّن ، وبالتالي للكون خالق .

    أتمنّى أن تكون قد فهمت البرهان و كيفيّة الاستدلال !

  15. افتراضي

    للاسف الشديد كنت اتمنى حوارا عميقا من متخصصين لكن بدا لي ان الزملاء بعيدين جدا عن استيعاب هذا الدليل فضلا على مناقشته
    لذا اطالب الاشراف بترشيح احد المتحاورين المتخصصين وليكن حوارا ثنائيا فقط حول دليل النظام

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء