صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 45 من 49

الموضوع: الكمبيوتر !!!

  1. #31
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المشاركات
    257
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    نرحب بالزميل كايدو كعضو جديد معنا في المنتدى مفيدا مستفيدا ونرجو منه ومن الإخوة الأفاضل على حد سواء الإبتعاد عن الشخصنة المضرة بالحوارات كي لا يتحول المنتدى إلى ما يشبه مواقع الشات.
    كما نُعلِم الزميل بأن منتدى التوحيد منتدًى حواريًا بالأساس يكفل لجميع المخالفين حرية التعبير والإنتقاد وما عليه إلا القيام بجولة في أروقة المنتدى للتأكد من ذلك.
    ولكننا أيضا لا نسمح بعرض الأفكار في شكل إساءة لمقدسات المسلمين إذ يكفي أن ترفض الفكرة وتقدم أدلتك على بطلانها بعيدا عن أوصاف الإستهزاء والتهكم

  2. #32
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    الدولة
    مغرب العقلاء و العاقلات
    المشاركات
    3,002
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اعتقد ان العلماء يعملون على تقويم هده العيوب الخلقية وسوف تصبح متاحة مستقبلا عن طريق تعديل جينات وحينها بامكانك ان تختار لون اعين ابنك وطوله ولو شعره وشكله لهدا يااخي الفاضل لا تستعجل على العلماء فهم لا يملكون عصى سحرية متل الهة بمجرد ان يقولو كن فيكون يحصل التغير

    هل أنت فعلا تبصر ؟؟؟؟ هل تدري ما تقول أم أنك ممسوس ؟؟ عن أي عيوب خلقية تتحدث ، عن رموش العين و أجفانها ذات الطول المحسوب و التي ترف على مدار الساعة لتحفظ عينيك من الغبار و من كل دخيل أم عن سوادها و بياضها المنحوت بدقة و إحكام فلم يختلط و لم يمتزج و لا كان بألوان لا تستسيغها الرؤية ؟ أم عن مائها المالح الذي يحفظ رطوبتها و يصونها من المكروبات الدخيلة ؟ أم عن التوافق المذهل في الرؤية بين العينين اليمنى و اليسرى فلا تطغى إحداهما على الأخرى و لولا وجود إحداهما ما اكتملت الرؤية ؟
    إسمع و شاهد هذا الفيديو رجاء ففيه معلومات قيّمة جدا لك و كفى مكابرة :
    إعجاز الخلق في العين للدكتور محمد السقا استشاري العيون :
    http://www.alukah.net/library/0/59915/

    و هذا فيديو آخر لشخص غير عربي و غير مسلم يصف الإعجاز ذاته :
    https://www.youtube.com/watch?v=E_Gs0b1PN3g

    اما المحاكات فهي مانقوم به حينما نقارن انفسنا بالكون فبما اننا قادرين على صناعة اشياء فلابد ان يكون للكون صانع وليس هدا فحسب بل يشترط على صانع ان يكون دكي حتى يتمكن من خلق كون دقيق كما يراه المسلمون
    ما تقوله هنا صراحة لم أفهم منه شيئا، لولا وضحت

    في الحقيقة اتمنى ان أؤيد رئيك ولكن اعاقات اغلبها نتيجت التصميم الهي فما فائدت خلق انسان متخلف عقليا ادا كانت الحياة بنسبة للمسلم اختبار
    فهدا اشبه ان تضع شخص مقطوع اساقين في سباق مرطون فلهدا خلق المعاقين لا محل له من اعراب

    في خلق الجنون فائدة واضحة و هي إظهار آيات الله في ضعف الإنسان و أنه محتاج إلى الله و أنه هو الحق المبين الذي لا ينقص كماله شيء من علم أو حكمة أو رؤية أو سمع لكن العباد ينقصهم ذلك و حاجتهم إلى الله يدل عليها افتقارهم إلى كثير من الصفات المعنوية و المادية و أعظمها العقل فلولا منحة العقل لكان كل الناس مجانين هذا إن خُلقوا ، و ليس من الحكمة أن يُخلقوا كلهم مجانين ،
    و أما من خُلق مجنونا فربما كان ذلك عقابا له على سيئات يعلمها الله كان سيقترفها لو كان له عقل ...
    ثم ما يدريك عن ما يمكن أن يفعله ذلك المخلوق مجنونا لو مُنح عقلا ؟
    ثم إن خلق أحد الناس مجنونا لا يعني بالضرورة استحقاقه للعذاب أو الإهانة ، أليس المعول في دين الله على القلب و لانفس و الروح و الإيمان و العمل ؟ و لأن المجنون محروم من نعمة العقل لا يعني ذلك بحال حرمانه مما يترتب عليه بلائه في الآخرة و هو أن يدخل الجنة بعد امتحان أخروي يخرج الله به ما في قلبه.
    كما أن البلاء بالجنون هو بلاء لمن يقرب المجنون أيضا إن صبر و احتسب كان له الجزاء العظيم على صبره و احتسابه.

    اعتقد انك اجبت بنفسك فقد اصلحو ماافسده الخالق في تصميمه الدكي والمعقد والدقيق
    لا
    يا زميل المقصود يصلحون ما أفسده الناس إما بطريقة مباشرة بتعرضهم لأسباب الأمراض و عدم أخذهم بأسباب الوقاية أو بطريقة غير مباشرة كاقتراف ذنوب يستحقون عليها النقص في مكتسباتهم التي لم يشكروا الله عليها ببساطة لأنها من الله تعالى وحده فلا يجوز تصريفها في معاصيه.

    في الحقيقه ليس من الدكاء الهي ان يخلق المرض ويخرج العلاج ويجعل العلماء واطباء يضيعون اوقاتهم في ايجاد ادوية بدلا من عبادة الله فالغاية من الحياة هي عبادة الله وليس ايجاد العلاجات للامراض التي خلقها الله

    ههههه و هل عبادة الله يجب أن تقتصر على شكر نعمه ؟ لماذا لا يبتلي الناس في نقصان النعم ؟ ثم الله تعالى أعلم منك بما يصلح لعباده سواء ابتلاهم بخير أو شر بنعمة أو نقمة ، فهذا يستخرج من قلوبهم العبودية الحقة له ، ألم تر أن المشركين أنفسهم يضطرون إلى الله عندما يبتليهم بالشدائد فيوحدون الله بها و يعلمون حقا أن الله وحده مانح النعم ؟

    في الحقيقة لم يكن هدا ما اقصده فاعتناق لاعب كرة القدم للاسلام لا يعني ان اسلام اصبح صحيح

    دعك من لاعب كرة القدم ، الكتاب الذي قدمته لك عن شهادات الغربيين و غير المسلمين و كذلك الفيديوهات المقترحة لا تشمل لاعب كرة قدم واحد فلا تقلق.
    التعديل الأخير تم 02-28-2016 الساعة 11:58 PM

  3. #33

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مشرف 2 مشاهدة المشاركة
    نرحب بالزميل كايدو كعضو جديد معنا في المنتدى مفيدا مستفيدا ونرجو منه ومن الإخوة الأفاضل على حد سواء الإبتعاد عن الشخصنة المضرة بالحوارات كي لا يتحول المنتدى إلى ما يشبه مواقع الشات.
    كما نُعلِم الزميل بأن منتدى التوحيد منتدًى حواريًا بالأساس يكفل لجميع المخالفين حرية التعبير والإنتقاد وما عليه إلا القيام بجولة في أروقة المنتدى للتأكد من ذلك.
    ولكننا أيضا لا نسمح بعرض الأفكار في شكل إساءة لمقدسات المسلمين إذ يكفي أن ترفض الفكرة وتقدم أدلتك على بطلانها بعيدا عن أوصاف الإستهزاء والتهكم
    اشكرك على روحك واخلاقك العالية واكيد انا ملتزم الا اشخصن رغم انني تعرضة لشخصنه

  4. #34

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة kaydo مشاهدة المشاركة
    ادا كانت هده اختراعات قليلة الحيلة فنحن ننتضر منك ان تقدم لنا شيئ يفيد البشرية متلا ان تجد لنا علاج للايدز ينقد حياة الكتير من اطفال افريقيا ابرياء
    كل مرة تهرب من الإجابة .. إن كان خلق الله معيب من وجهة نظرك ، فلماذا لا تتخلص منه وتخلق ما هو أفضل ؟
    إن عرفتَ أنك مُخلط ، مُخبط ، مهملٌ لحدود الله ، فأرحنا منك ؛ فبعد قليل ينكشف البهرج ، وَيَنْكَبُّ الزغلُ ، ولا يحيقُ المكرُ السيء إلا بأهلِهِ .
    [ الذهبي ، تذكرة الحفاظ 1 / 4 ].
    قال من قد سلف : ( لا ترد على أحد جواباً حتى تفهم كلامه ، فإن ذلك يصرفك عن جواب كلامه إلى غيره ، و يؤكد الجهل عليك ، و لكن افهم عنه ، فإذا فهمته فأجبه ولا تعجل بالجواب قبل الاستفهام ، ولا تستح أن تستفهم إذا لم تفهم فإن الجواب قبل الفهم حُمُق ) . [ جامع بيان العلم و فضله 1/148 ].

  5. #35

    افتراضي

    سوف نحاول ان ناجل الحوار في الدقة الهيه في الخالق لان النقاش فيها سيأخد وقت ويحتاج لشرح عميق

    في خلق الجنون فائدة واضحة و هي إظهار آيات الله في ضعف الإنسان و أنه محتاج إلى الله و أنه هو الحق المبين الذي لا ينقص كماله شيء من علم أو حكمة أو رؤية أو سمع لكن العباد ينقصهم ذلك و حاجتهم إلى الله يدل عليها افتقارهم إلى كثير من الصفات المعنوية و المادية و أعظمها العقل فلولا منحة العقل لكان كل الناس مجانين هذا إن خُلقوا ، و ليس من الحكمة أن يُخلقوا كلهم مجانين ،
    هل من الضروري ان يخلق الله المجانين حتى ندرك اننا ضعفاء ؟ الا يكفي كل امراض و الأوبئة والكوارت الطبيعية والمجاعات لتجعل انسان يدرك هدا الدرس ام ان اله يحتاج ان يبتكر طرق اخرى .
    فللاسف لم يصل اله في نهاية الى غايته فلا تزال اغلب البشرية لا تؤمن به الا يعتبر هدا فشل الهي في ايصال الرساله ؟
    الشيئ الدي ارغب ان اوضحه لك سواء امنت ام لم تؤمن سوف تصيبك الكوارت ان صادفتك
    و أما من خُلق مجنونا فربما كان ذلك عقابا له على سيئات يعلمها الله كان سيقترفها لو كان له عقل ...
    لا اعتقد ان هدا المجنون كان سيقترف سيئات اكتر مما اقترفته الوليات المتحدة امريكية حينما اسقطت قنبلتين نوويتين على هريشوما ونكازاكي وكدالك لا اعتقد ان هدا الاحمق سيصل الى حدود تفجير نفسه وسط اناس ابرياء نصرتا لله ورسوله

    ثم ما يدريك عن ما يمكن أن يفعله ذلك المخلوق مجنونا لو مُنح عقلا ؟
    لا اعتقد ان كل من لديهم عقل يفعلون اشياء جيده

    كما أن البلاء بالجنون هو بلاء لمن يقرب المجنون أيضا إن صبر و احتسب كان له الجزاء العظيم على صبره و احتسابه.
    هل تتكلم بجد ام تمزح هل هناك مجنون يصبر ويحتسب جنونه عند الله ؟

    لا
    يا زميل المقصود يصلحون ما أفسده الناس إما بطريقة مباشرة بتعرضهم لأسباب الأمراض و عدم أخذهم بأسباب الوقاية أو بطريقة غير مباشرة كاقتراف ذنوب يستحقون عليها النقص في مكتسباتهم التي لم يشكروا الله عليها ببساطة لأنها من الله تعالى وحده فلا يجوز تصريفها في معاصيه.
    ياعزيزي تقول ان الله بالغ الحكمة ولكنه خلق امراض مدمرة للانسانية وقد كادت في اكتر من مره ان تقود البشرية الى شفير انقراض كانفلونزا اسبانية التي قتلة مايقارب مئة مليون وهناك اعداد هائلة من الفيروسات التي تحطم انسان قبل ان يولد على اي دنوب ومعاصي و اختبار نتحدت هنا ونحن امام ابادة جماعية ؟
    ادا كان الله ينتقم من البشر في الدنيا لدنوبهم ومعاصيهم فما الفائدة من يوم الحساب وعداب القبر الا ترا ان امر مبالغ فيه

  6. #36

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. هشام عزمي مشاهدة المشاركة
    كل مرة تهرب من الإجابة .. إن كان خلق الله معيب من وجهة نظرك ، فلماذا لا تتخلص منه وتخلق ما هو أفضل ؟
    في الحقيقه ادا كنت مطلع قليلا فسوف تجد اعداد كبيره جدا من اشخاص وبالخصوص النساء يقومون بعمليات تجميل لانهم بكل بساطه غير راضين على تصميم الهي فتجدهم يغيرون في شكل الوجه والصدر متلا وترتيب اسنان المعوجه والغير جيده الدي منحها اله لهم

  7. #37
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    الدولة
    مغرب العقلاء و العاقلات
    المشاركات
    3,002
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي


    سوف نحاول ان ناجل الحوار في الدقة الهيه في الخالق لان النقاش فيها سيأخد وقت ويحتاج لشرح عميق

    على الرحب و السعة ، و قتما جهزت نحن جاهزون !

    هل من الضروري ان يخلق الله المجانين حتى ندرك اننا ضعفاء ؟ الا يكفي كل امراض و الأوبئة والكوارت الطبيعية والمجاعات لتجعل انسان يدرك هدا الدرس ام ان اله يحتاج ان يبتكر طرق اخرى .
    فللاسف لم يصل اله في نهاية الى غايته فلا تزال اغلب البشرية لا تؤمن به الا يعتبر هدا فشل الهي في ايصال الرساله ؟
    الشيئ الدي ارغب ان اوضحه لك سواء امنت ام لم تؤمن سوف تصيبك الكوارت ان صادفتك

    أنت كالمعترض هنا على وجود الكويكبات قريبا من المدار الأرضي، ما الجنون إلا أحد البلايا التي ابتلى الله بها من شاء من عباده، و لن يكون اعتراضك على غيره أقل من اعتراضك عليه، فحتما سيكون هذا تعليقك و استنتاجك على كل نوع من أنواع الابتلاء بالشر و النقص الإنساني من أي وجه، ستقول لماذا هذا مبتلى بالعمى و الثاني بالعرج و الثالث بالبؤس و الرابع بالمرض النفسي و الخامس بالفشل الكلوي و الرابع بالسرطان ... و هلم جرا، نفس النتيجة للمقدمة ذاتها ، لأن مقدمتك واحدة هي لماذا خلق الله الشر ؟ و قد أجبتك عن بعض الحكم الإلهية فقط في خلق الجنون و هي الحكم ذاتها في مئات الأمثلة لو شئت، و سيظل اعتراضك كما هو ما لم تقتنع بوجود حكم إلهية في خلق الشر.

    قال الله تعالى : و نبلوكم بالشر و الخير فتنة و إلينا تُرجعون.

    هذا العالم يا صاح لم يُخلق للبقاء فبالتالي ليس هناك ضرورة حتمية لنكون كلنا في أحسن خلقة و لا ينقصنا شيء، هذا العالم وُجد لنا لنبتلى فيه بما أوتينا أولا من علم و ثانيا من قدرة و ثالثا من استعدادات للتحلي بصفات الخير أو الشر ، و أعظم تلك الصفات هي الإسلام لله الذي هو مصدر كل خير و كل شر. و كون بعض البشر أو أغلبهم كما قُلت لا يؤمن فلله الحجة البالغة و لو شاء لهدانا أجمعين كما قال تعالى لكننا في كل الأحوال مبتلون و هو وحده تعالى يعلم ما في صدور العالمين و من يستحق الهداية ممن لا يستحقها، حتى عندما جاء الرسل و واجهوا أقوامهم بالبينات و المعجزات لم يكن هذا كافيا عند البعض فاختار الكفر فما لي و له إذا كنت أرى أن ما جاء به النبي حجة علي ؟
    أما قولك سواء آمنت أم لم أومن ستصيبني الكوارث، أقوال لك لا ليس أمر المؤمن و الكافر في ذلك سواء : المؤمن إذا أصابه شر صبر و احتسب و كان ذلك خيرا له، و الكافر سواء صبر أم لم يصبر فذنبه على جنبه و قد يكون الشر الواقع به عقابا له مؤجّلاً.

    لا اعتقد ان هدا المجنون كان سيقترف سيئات اكتر مما اقترفته الوليات المتحدة امريكية حينما اسقطت قنبلتين نوويتين على هريشوما ونكازاكي وكدالك لا اعتقد ان هدا الاحمق سيصل الى حدود تفجير نفسه وسط اناس ابرياء نصرتا لله ورسوله

    هل أنت أعلم أم الله ؟ لو كان هتلر قد أصابه الجنون قبل أن يفعل ما فعل ، ألا ترى أن ذلك كان خيرا للبشرية من حصوله على قدر من التعقل ؟؟ لا أقول خيرا مطلقا و لكن نسبيا و إلا فالله تعالى العليم بالمطلق و ما يصلح للبشر، استشهدت بهتلر فقط كمثال.

    لا اعتقد ان كل من لديهم عقل يفعلون اشياء جيده

    لا أخالفك ، و أكثر ما ابتُلي الناس بأصحاب عقول يوظفونها في الشر بدل الخير كما ترى.

    كما أن البلاء بالجنون هو بلاء لمن يقرب المجنون أيضا إن صبر و احتسب كان له الجزاء العظيم على صبره و احتسابه.
    هل تتكلم بجد ام تمزح هل هناك مجنون يصبر ويحتسب جنونه عند الله ؟

    لم تفهم القصد ، أعني من يقرب المجنون من أقاربه.

    ياعزيزي تقول ان الله بالغ الحكمة ولكنه خلق امراض مدمرة للانسانية وقد كادت في اكتر من مره ان تقود البشرية الى شفير انقراض كانفلونزا اسبانية التي قتلة مايقارب مئة مليون وهناك اعداد هائلة من الفيروسات التي تحطم انسان قبل ان يولد على اي دنوب ومعاصي و اختبار نتحدت هنا ونحن امام ابادة جماعية ؟

    و ليكن أليس الموت نهاية كل حي فما يضيرك من أنفلوانزا قد يجعلها الله سببا في نهاية نصف الكرة الأرضية حتى ؟؟ ألست العبر ة في النهاية بأعمال البشر و ما قدموه لآخرتهم أم أنك تظن نفسك خالدا فيها ؟؟

    ادا كان الله ينتقم من البشر في الدنيا لدنوبهم ومعاصيهم فما الفائدة من يوم الحساب وعداب القبر الا ترا ان امر مبالغ فيه

    إنما مصائب الدنيا رحمة بالعباد لأنها تظل أهون ألف مرة من مصائب الآخرة ، و عذاب القبر أهون من عذاب يوم القيامة (يوم لا ينفع مال و لا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم) ،
    و كل يُجزى بحسب عمله هنا أو هناك، و كثير من البلاء لا يكون انتقاما و إنما تهذيبا و تمحيصا و تربية من الرب الحكيم لتحقيق مصالح للعباد في الأرض كما قلنا و ليبلو الله بعضنا ببعض فلولا هذه البلايا ما رأينا إحسان المحسنين و لا رحمة الرحماء و لا بذل الباذلين و لا تضحية المضحين و لا كثرة الدعاء من الداعين و لا تضرعا و لجوءا إلى الله رب العالمين و لا رأينا متكبرين تواضعوا و لا مسرفين اعتدلوا و لا محسنين زادوا في إحسانهم و لا ظالمين أخذوا جزاءهم، و أعظم هذه المصالح كلها في ما يجري على الناس من بلاء هي تحقيق العبودية لله تعالى بالإسلام له و التضرع إليه و ليعلم الناس أن لهم ربا فلا يطغوا فيها و لا يتجبروا ، و يعلموا أن الآخرة الباقية خيرا لهم من فانية.

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أَأَنتُمْ أَشَدُّ خَلْقًا أَمِ السَّمَاءُ ۚ بَنَاهَا (27) رَفَعَ سَمْكَهَا فَسَوَّاهَا (28) وَأَغْطَشَ لَيْلَهَا وَأَخْرَجَ ضُحَاهَا (29) وَالْأَرْضَ بَعْدَ ذَٰلِكَ دَحَاهَا (30) أَخْرَجَ مِنْهَا مَاءَهَا وَمَرْعَاهَا (31) وَالْجِبَالَ أَرْسَاهَا (32) مَتَاعًا لَّكُمْ وَلِأَنْعَامِكُمْ (33) فَإِذَا جَاءَتِ الطَّامَّةُ الْكُبْرَىٰ (34) يَوْمَ يَتَذَكَّرُ الْإِنسَانُ مَا سَعَىٰ (35) وَبُرِّزَتِ الْجَحِيمُ لِمَن يَرَىٰ (36) فَأَمَّا مَن طَغَىٰ (37) وَآثَرَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا (38) فَإِنَّ الْجَحِيمَ هِيَ الْمَأْوَىٰ (39) وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَىٰ (40) فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَىٰ (41)

  8. #38

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة kaydo مشاهدة المشاركة
    في الحقيقه ادا كنت مطلع قليلا فسوف تجد اعداد كبيره جدا من اشخاص وبالخصوص النساء يقومون بعمليات تجميل لانهم بكل بساطه غير راضين على تصميم الهي فتجدهم يغيرون في شكل الوجه والصدر متلا وترتيب اسنان المعوجه والغير جيده الدي منحها اله لهم
    وهل القائم بعملية التجميل يلغي التصميم الإلهي أم يعيد الانحراف عن التصميم الإلهي إلى التصميم الإلهي ؟ يعني اعوجاج الأنف هل يعالجه بإزالة الأنف مثلاً وتركيب أنف جديد ؟ أم يعيد الأنف إلى استقامته الموجودة عند سائر البشر العاديين ؟ وتجعد البشرة هل يعالجه بإزالة الجلد وتركيب جلد أفضل لا يتجعد ؟ أم يشد الجلد حتى لا يتجعد ؟ هل هذا إصلاح للتصميم الإلهي أم إعادة له للتصميم الطبيعي عند سائر البشر الطبيعيين ؟

    بالمناسبة: هل زبائن عمليات التجميل من الناس الطبيعيين أم من أصحاب العاهات والإعاقات الشكلية المتنوعة ؟ ليتك تأتي بأمثلة موجودة في الناس الطبيعيين وليس في المرضى والمعاقين وغيرهم .. هات مثالاً لمن اخترع ما هو أفضل من العين البشرية أو الجلد البشري أو العظام البشرية ..
    إن عرفتَ أنك مُخلط ، مُخبط ، مهملٌ لحدود الله ، فأرحنا منك ؛ فبعد قليل ينكشف البهرج ، وَيَنْكَبُّ الزغلُ ، ولا يحيقُ المكرُ السيء إلا بأهلِهِ .
    [ الذهبي ، تذكرة الحفاظ 1 / 4 ].
    قال من قد سلف : ( لا ترد على أحد جواباً حتى تفهم كلامه ، فإن ذلك يصرفك عن جواب كلامه إلى غيره ، و يؤكد الجهل عليك ، و لكن افهم عنه ، فإذا فهمته فأجبه ولا تعجل بالجواب قبل الاستفهام ، ولا تستح أن تستفهم إذا لم تفهم فإن الجواب قبل الفهم حُمُق ) . [ جامع بيان العلم و فضله 1/148 ].

  9. #39
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    خير البقاع
    المشاركات
    2,903
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    و الله ما عدت أحتمل ! رأس البلوى لدى الزميل أنه يعتبر الحالات الشاذة الخارجة عن الخلقة القويمة أساساً ! و هذا من ضروب الخبل و الاستغباء !

  10. #40

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. هشام عزمي مشاهدة المشاركة
    وهل القائم بعملية التجميل يلغي التصميم الإلهي أم يعيد الانحراف عن التصميم الإلهي إلى التصميم الإلهي ؟ يعني اعوجاج الأنف هل يعالجه بإزالة الأنف مثلاً وتركيب أنف جديد ؟ أم يعيد الأنف إلى استقامته الموجودة عند سائر البشر العاديين ؟ وتجعد البشرة هل يعالجه بإزالة الجلد وتركيب جلد أفضل لا يتجعد ؟ أم يشد الجلد حتى لا يتجعد ؟ هل هذا إصلاح للتصميم الإلهي أم إعادة له للتصميم الطبيعي عند سائر البشر الطبيعيين ؟

    بالمناسبة: هل زبائن عمليات التجميل من الناس الطبيعيين أم من أصحاب العاهات والإعاقات الشكلية المتنوعة ؟ ليتك تأتي بأمثلة موجودة في الناس الطبيعيين وليس في المرضى والمعاقين وغيرهم .. هات مثالاً لمن اخترع ما هو أفضل من العين البشرية أو الجلد البشري أو العظام البشرية ..
    في الحقيقة انت تتلاعب بالمصطلحات لا اكتر حينما يقوم الناس بالعمليات التجميل لانهم بكل بساطة غير راضين على تصميم الهي الدي اعطاهم خلقة قبيحة او معيبة فهناك العديد من اشخاص يعانون من تشوهات خلقية ويولدون بامراض عقلية او يعانون من التقزوم فاين اين هدا من قول الهك لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم بكل بساطه الطب يصلح مايراه الهك احسن تقويم
    الهك ياعزيزي لم يخلق البشر سواسية هل فهمت

  11. #41
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,761
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    ياعزيزي تقول ان الله بالغ الحكمة ولكنه خلق امراض مدمرة للانسانية وقد كادت في اكتر من مره ان تقود البشرية الى شفير انقراض كانفلونزا اسبانية التي قتلة مايقارب مئة مليون وهناك اعداد هائلة من الفيروسات التي تحطم انسان قبل ان يولد على اي دنوب ومعاصي و اختبار نتحدت هنا ونحن امام ابادة جماعية ؟
    انت قلت من قبل ان الامراض المنتشرة اليوم ليست بسبب الانسان وانها كانت موجوده على مر العصور فى البشر عندما رد عليك الاخ ابن سلامة بان الامراض االموجوده هى بالفعل بسبب طريقة معيشة البشر الحالية وبسبب المصائب والمخلفات التى نتجت عن المدنية الحديثة وانت الى الان لم تاتى بدليل واحد على اى كلمة قلتها فى الموضوع فما هو دليلك على ان الامراض المنتشرة اليوم كانت موجوده فى جينات السابقين ؟؟!

    تابع الرسم البيانى التالى ... وهو يوضح اجمالى عدد الوفيات منذ عام 1912 حتى عام 2005 ... انظر كم كانت عداد الوفيات بسبب منذ القرن التاسع عشر حتى الان !!
    والغريب ان التقرير يقول ان امراض القلب القاتلة بانواعها المنتشرة اليوم هى بسبب طبيعة معيشة الانسان اليوم وطريقة غذائها المشبعه التى تختلف عن القرن الماضى تماما فمعدل اكل السمنة والدهون المشبعة يعتبر عشرة اضعاف الكمية التى كانت تؤكل فى القرن ال 19 !!!



    وتقولى ان الامراض هى أخطاء فى الخلق ونقص فى الحكمة أم ان هذا البلاء هو بما كسبت ايدى الناس....!!

    ((ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُمْ بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ ))


    Coronary heart disease (CHD) resulting in a loss of blood flow to the heart (heart attack), was first described in detail in 1912 by Dr. James B. Herrick. Sudden cardiac death due to CHD was considered rare in the 19th century, although other forms of heart disease were diagnosed regularly by symptoms and autopsies. They remain rare in many non-industrial cultures today. . The following graph is of total heart disease mortality in the U.S. from 1900 to 2005. It represents all types of heart disease mortality, including 'heart failure',

    أمراض القلب التاجية تم تشخيصها لأول مرة عام 1912 على يد الطبيب James B. Herrick والموت المفاجىء بسبب امراض القلب والشرايين التاجية كانت تعتبر نادرة فى القرن التاسع عشر .. على الرغم من انه تم تشخيص انواع اخرى من امراض القلب بشكل منظم عن طريق تشخيص الاعراض او تشريح جثث المرضى ولكنها لا تزال نادرة حتى اليوم فى العديد من الثقافات والبيئات الغير صناعية اليوم ..والرسم البياني التالي يوضح لنا إجمالي وفيات أمراض القلب في الولايات المتحدة من عام 1900 إلى عام 2005. و يمثل كل أنواع من وفيات أمراض القلب ، بما في ذلك " قصور القلب "



    يعنى التقرير يقول انه حتى الان فى البلاد الغير صناعية امراض القلب التاجية وقصور القلب تعتبر نادرة ..!!!! أى انه ايها الملحد الموضوع مرتبط بطبيعة البيئة الصناعية التى تتبناها المدنية الحديثة اليوم والنظام الغذائى المشبع بالاطعمة الدهنية التى تسبب السرطانات وانسداد الشرايين وامراض قصور القلب مما كان نادرا فى الماضى وفى الاجيال السابقة !!

    http://wholehealthsource.blogspot.co...t-disease.html


    أى أن التقارير العلمية تتفق مع كلام الخالق عز وجل الموضوع كله باختصار (بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُمْ بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ)

    وارجو الا تعتبر كلامى شخصنة حتى تتهرب من الرد مثل كل مرة !



    [ وَلَقَدْ أَضَلَّ مِنْكُمْ جِبِلا كَثِيرًا أَفَلَمْ تَكُونُوا تَعْقِلُونَ ]

    http://antishobhat.blogspot.com.eg/
    http://abohobelah.blogspot.com.eg/
    http://2defendislam.blogspot.com/

  12. #42

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن سلامة مشاهدة المشاركة
    [color="#000000"]
    أنت كالمعترض هنا على وجود الكويكبات قريبا من المدار الأرضي، ما الجنون إلا أحد البلايا التي ابتلى الله بها من شاء من عباده، و لن يكون اعتراضك على غيره أقل من اعتراضك عليه، فحتما سيكون هذا تعليقك و استنتاجك على كل نوع من أنواع الابتلاء بالشر و النقص الإنساني من أي وجه، ستقول لماذا هذا مبتلى بالعمى و الثاني بالعرج و الثالث بالبؤس و الرابع بالمرض النفسي و الخامس بالفشل الكلوي و الرابع بالسرطان ... و هلم جرا، نفس النتيجة للمقدمة ذاتها ، لأن مقدمتك واحدة هي لماذا خلق الله الشر ؟ و قد أجبتك عن بعض الحكم الإلهية فقط في خلق الجنون و هي الحكم ذاتها في مئات الأمثلة لو شئت، و سيظل اعتراضك كما هو ما لم تقتنع بوجود حكم إلهية في خلق الشر.
    قال الله تعالى : و نبلوكم بالشر و الخير فتنة و إلينا تُرجعون.
    انا لا اعترض على النقص البشري كالجنون واعاقات والعاهات ولكن يستحيل ان يكون هدا النقص من تصميم اله دكي يتسم بصفات الكمال والقدره فهو يرى انه صمم انسان في احسن تقويم ويفتخر بدالك ويرى انه من واجبنا كبشر ان نعبده على هدا الجميل ليل نهار اما من الناحية الطبية فلكل حالة شرحها واسبابها والتي لا يفسرها لنا الله

    هذا العالم يا صاح لم يُخلق للبقاء فبالتالي ليس هناك ضرورة حتمية لنكون كلنا في أحسن خلقة و لا ينقصنا شيء، هذا العالم وُجد لنا لنبتلى فيه بما أوتينا أولا من علم و ثانيا من قدرة و ثالثا من استعدادات للتحلي بصفات الخير أو الشر ، و أعظم تلك الصفات هي الإسلام لله الذي هو مصدر كل خير و كل شر. و كون بعض البشر أو أغلبهم كما قُلت لا يؤمن فلله الحجة البالغة و لو شاء لهدانا أجمعين كما قال تعالى لكننا في كل الأحوال مبتلون و هو وحده تعالى يعلم ما في صدور العالمين و من يستحق الهداية ممن لا يستحقها، حتى عندما جاء الرسل و واجهوا أقوامهم بالبينات و المعجزات لم يكن هذا كافيا عند البعض فاختار الكفر فما لي و له إذا كنت أرى أن ما جاء به النبي حجة علي ؟
    أما قولك سواء آمنت أم لم أومن ستصيبني الكوارث، أقوال لك لا ليس أمر المؤمن و الكافر في ذلك سواء : المؤمن إذا أصابه شر صبر و احتسب و كان ذلك خيرا له، و الكافر سواء صبر أم لم يصبر فذنبه على جنبه و قد يكون الشر الواقع به عقابا له مؤجّلاً.
    الم تلاحض انك دكرت نقيضين كيف يمكن ان يكون الله مصدر الخير والشر وفي نفس الوقت يقول لنا انتم مخيرون في الدنيا لا مسيرون اليس هو الدي يهدي من يشاء ويضل من يشاء ادن الله هو الدي قرر من يدخل النار ومن يدخل الجنة سواء بخيارك او من دون اختيارك


    هل أنت أعلم أم الله ؟ لو كان هتلر قد أصابه الجنون قبل أن يفعل ما فعل ، ألا ترى أن ذلك كان خيرا للبشرية من حصوله على قدر من التعقل ؟؟ لا أقول خيرا مطلقا و لكن نسبيا و إلا فالله تعالى العليم بالمطلق و ما يصلح للبشر، استشهدت بهتلر فقط كمثال.
    فاستنتاجك خاطئ فانت كنت تعتقد ان الجنون الدي قدره الله متلا على دالك انسان او المرض كان فيه خير لان الله يعلم مابنفس دالك انسان من شر ولو انه كان بصحته لفعل شيئ يضر به الناس ولكن الله سمح لهتلر ان يعيش وبصحه وعقل سليم ويبد البشريه لهدا فالله لا يختار الجيد لناس واستنتاجك خاطئ في ان الله يختار مافيه خير

    و ليكن أليس الموت نهاية كل حي فما يضيرك من أنفلوانزا قد يجعلها الله سببا في نهاية نصف الكرة الأرضية حتى ؟؟ ألست العبر ة في النهاية بأعمال البشر و ما قدموه لآخرتهم أم أنك تظن نفسك خالدا فيها ؟؟
    جميل هدا يعني ان من ماتو بالنفلوانزا ليس غضب من الله


    إنما مصائب الدنيا رحمة بالعباد لأنها تظل أهون ألف مرة من مصائب الآخرة ، و عذاب القبر أهون من عذاب يوم القيامة (يوم لا ينفع مال و لا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم) ،
    و كل يُجزى بحسب عمله هنا أو هناك، و كثير من البلاء لا يكون انتقاما و إنما تهذيبا و تمحيصا و تربية من الرب الحكيم لتحقيق مصالح للعباد في الأرض كما قلنا و ليبلو الله بعضنا ببعض فلولا هذه البلايا ما رأينا إحسان المحسنين و لا رحمة الرحماء و لا بذل الباذلين و لا تضحية المضحين و لا كثرة الدعاء من الداعين و لا تضرعا و لجوءا إلى الله رب العالمين و لا رأينا متكبرين تواضعوا و لا مسرفين اعتدلوا و لا محسنين زادوا في إحسانهم و لا ظالمين أخذوا جزاءهم، و أعظم هذه المصالح كلها في ما يجري على الناس من بلاء هي تحقيق العبودية لله تعالى بالإسلام له و التضرع إليه و ليعلم الناس أن لهم ربا فلا يطغوا فيها و لا يتجبروا ، و يعلموا أن الآخرة الباقية خيرا لهم من فانية.
    لا اعتقد ان العداب والكوارت افضل طريقة لتهديب الناس فالله قادر ان يجد طرق يهدي بها الناس اليس هو على كل شيئ قدير ؟ لو اراد ان يهدبنا ويهدينا فهو لا يحتاج ان يغرق مدينة باكملها حتى نخاف ونهتدي فمتلا لو اردت ان تشرح لطفلك الا يلعب بالطين فبامكانك ان تشرح له بطريقة جميلة وليس ان تجلده مئة جلده حتى يفهم
    فالتخويف والترهيب للاسف هي اغالب الطرق التي يستخدمها الله في تهديب الناس فالى حد الساعة لم يجد طريقة افضل من هده


    [/quote]

  13. #43
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,761
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    أين الزميل ؟
    عامة لا يعنينى تهربك فهذا هو الحال الذى انتم عليه دائما ... ولكن يارجل صدقا بينك وبين نفسك هل تجهل بالفعل عن ان الشر الموجود فى هذا العالم وخاصة الامراض الكارثية هى بسبب الانسان نفسه ... الم تلاحظ ان الامراض المنتشرة حاليا لم تكن موجوده قبل الثورة الصناعية على قرابة 150 عام والتى تدخلت فى الغذاء والكساء والبناء !!!
    لا يوجد اطعمة الان خالية من الزيوت المهدرجة والمواد الحافظة وخاصة فى الدول الكبيرة التى تنتشر فيها السرطانات والأوبئة !! الا تلاحظ اى علاقة بين الامرين !
    يعنى التقرير يقول ان السمنة الصناعية المليئة بالزيوت النبادية الهدرجة والتى تسبب ازمات قلبية وامراض السكرى ورفع نسبة الكولسترول في الدّم والتّعرض إلى خطر الإصابة بتجلط الدّم في الشّرايين،وحتى والإصابة بمرض الزّهايمر.الان تستخدم بمضاعفة 10 اضعاف عما كانت تستخدم فى عام 1900 واستبدلوها بالزبدة الصحية والتى تم حساب نسبة استخدامها ووجد انها الان تؤكل كربع الكمية التى كانت تؤكل فى عام 1900 !!!

    والرسم البيانى التالى يوضح الفرق بين نسبة استخدام السمنة والزبدة من عام 1909 حتى عام 2004 !!!!!!



    Shortly after World War II, margarine replaced butter in the U.S. food supply. Margarine consumption exceeded butter in the 1950s. By 1975, we were eating one-fourth the amount of butter eaten in 1900 and ten times the amount of margarine. Margarine was made primarily of hydrogenated vegetable oils, as many still are today. This makes it one of our primary sources of trans fat

    بعد فترة قصيرة من الحرب العالمية تم استبدال الزبدة بالسمن الصناعى فى الامدادات الغذائية للولايات المتحدة وتخطى استهلاك السمنة للزبدة فى عام 1950 وفى عام 1975 كنا نأكل ربع كمية الزبدة التى كانت تؤكل فى عام 1900 وعشرة أضعاف كمية السمنة التى كانت تؤكل وقتها .. والسمنة فى المقام الاول كانت تصنع من الزيوت النباتية الهدرجة كما هو الحال بشكل كبير الان وهو ما يجعلها واحده من المصادر الرئيسية لدينا من الدهون المشبعة


    وهو الامر ذاته الذى ادى الى زيادة نسبة السمنة والاوبئة مما كان غير موجود فى الماضى

    http://en.wikipedia.org/wiki/Epidemiology_of_obesity

    For thousands of years obesity was rarely seen.[3] It was not until the 20th century that it became common, so much so that in 1997 the World Health Organization (WHO) formally recognized obesity as a global epidemic.[4] As of 2005 the WHO estimates that at least 400 million adults (9.8%) are obese, with higher rates among women than men.[5]
    As of 2008, The World Health Organization claimed that 1.5 billion adults, 20 and older, were overweight and of these over 200 million men and nearly 300 million women were obese.

    لآلاف السنين كانت السمنة شئ من "النادر" رؤيته. فقط فى القرن العشرين أصبحت السمنة شئ منتشر إلى الحد الذى جعل منظمة الصحة العالمية WHO فى عام 1997 تعتبر السمنة وباء عالميا. فى عام 2005 أظهرت تقديرات منظمة الصحة العالمية WHO أن هناك على الأقل 400 مليون (9.8%) إنسان تخطوا مرحلة الطفولة يعانون من السمنة و معدلات السمنة أكثر فى النساء من الرجال.
    و فى عام 2008 قالت منظمة الصحة العالمية WHO أن هناك 1.5 بليون إنسان فوق 20 سنة يعانى من زيادة الوزن منهم نحو 200 مليون رجل و 300 مليون امرأة يعانون من السمنة.



    إنظر إلى إرتفاع المعدل من 1990 إلى الآن .!!... فقط من 25 سنة ارتفع المعدل الى اضعاف مضاعفة !!


    اذا ليس لك حجة بذكر الامراض كل حين فى كل مشاركة حتى لا يتبين جهلك اكثر من ذلك !

    انه صمم انسان في احسن تقويم ويفتخر بدالك
    ساطه الطب يصلح مايراه الهك احسن تقويم
    ببساطة لو ان جسم الانسان لم يخلق فى احسن تقويم لما أنتجت discovery أكبر قناة علمية سلسة وثائقيات عن عظمة وتصميم جسم الانسان الهائل !!!

    HUMAN BODY: PUSHING THE LIMITS






    http://store.discovery.com/human-bod...il.php?p=84842

    بالمناسبة تهربك من الرد مخجل جدا بالنظر اليك وانت نافخ اوداجك عند دخولك المنتدى



    [ وَلَقَدْ أَضَلَّ مِنْكُمْ جِبِلا كَثِيرًا أَفَلَمْ تَكُونُوا تَعْقِلُونَ ]

    http://antishobhat.blogspot.com.eg/
    http://abohobelah.blogspot.com.eg/
    http://2defendislam.blogspot.com/

  14. #44
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    أقصى المدينة..
    المشاركات
    2,277
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    الحكمة والتعليل في أفعال الله فرع عن الإيمان بوجود الله ووالإيمان بصدق ما أخبر به الرسل
    لهذا من العبث الخوض في مثل هذه المسائل مع من لا يؤمن بوجود الله أصلا. فمهما ذكرنا وما سنذكر من الحكم الإلهية فلن نجد من الملحد غير الإنكار لأنه وبكل بساطة من لا يؤمن بوجود الله لن يؤمن بغضب هذا الإله كحجة في تعليل الأفعال..ومن لا يؤمن بوجود الله طبيعي جدا أن لا يؤمن بابتلاء الله لعباده كحجة في تعليل أفعال هذا الإله..ومن لا يؤمن بوجود الله طبيعي أيضا أن لا يؤمن بحجة ( لعلهم يرجعون )..وطبيعي أيضا أن لا يؤمن بالعقاب الدنيوي وطبيعي أن لا يؤمن بالأجل ( فإذا جاء أجلهم لا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون ).
    لهذا على الزميل أن يناقش أصل معتقده في وجود الله إن كان ملحدا وفي صدق الرسالة إن كان لا دينيا أما النقاش في الفروع وهو منكر للأصل لهو عين العبث!

    مغالطة في كلام الزميل بنى عليها كل أفكاره أرجو أن يتأملها جيدا:
    التصميم الكامل هو التصميم الذي يؤدي غاية المصمم وليس هو التصميم الذي يؤدي غايات أخرى لم يردها هذا المصمم
    مثلا لو شخصا ما صنع ثلاجة..أن تحفظ هذه الثلاجة الطعام وتُبَرِّد بشكل جيد وفعال فعندها يكون تصميمها تصميما كاملا وإن أتى شخص ما وادعى أن هذا التصميم معيوب وغير كامل وأن الشركة المصنعة مخادعة بادعائها كمال الثلاجة لأن الثلاجة لا تطير مثل الطائرة وليس فيها مقاعد كافية مثل الباص أو يدعي أن بها عيوب كأن تتعطل عند قطع التيار الكهربائي وإن تجاوزت زمنيا عمرها الإفتراضي فلن تعمل وإن سقطت من علو ثلاث طوابق فأيضا لن تعمل إذن هو تصميم غير كامل ومعيوب!..فعلى هذا الشخص أن يراجع معلوماته عن التصميم الكامل وإن أصر فمن السهل اتهامه بالجنون.
    نفس الشيء في قضية خلق الإنسان..فلو تأمل الزميل كلامه وقاسه على مثال الثلاجة سيجد أن ما يعتبرها عيوب قادحة في الكمال هي عين الكمال..فالله سبحانه وتعالى أراد أن يخلق هذا الإنسان بتلك المواصفات تحديدا..فالإنسان في المفهوم الإسلامي ليس خالدا لهذا فإن كل ما سيذكره الزميل من مسببات الموت هي تصب من حيث لا يدري في تحقيق غاية المصمم من تصميمه دون القدح في الغايات الأخرى كتعمير الأرض أو العبادة. أتدري يا زميل متى يكون كلامك حجة علينا ؟...عندما يتمكن العلم من خلق الإنسان الكامل بالمفهوم الإلحادي أي الإنسان الخالد الذي لا يمرض ولا يموت ولا ولا..أما ما دون ذلك فإن ما تقوله وما ستقوله لن يكون إلا تكريسا وتصديقا للفكرة التي دافعت عنها الأديان. الثلاجة كمثال -ابتسامة-

    أما عن ( لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم ) فالآية تتحدث عن الخلقة من حيث الشكل والخلقة ومن حيث الفطرة القويمة السليمة. ولو حملنا الآية على الخلقة من حيث الشكل فلا أظن الزميل ينكر أن غالبية البشر في أحسن تقويم فهذه هي القاعدة..وما شذ عن ذلك فإما لأسباب متعلقة بالإنسان وإفساده الحرث والنسل وإما متعلقة بحكم إلهية وراجع ما ذكره القرآن في الأعرج والأعمى والأصم فأنتَ لم تأتنا بالجديد.
    وأما عن كون هذ ا الشذوذ يقدح في العدل بزعمك فيكفي أن تجد أعمى وكسيح يقول الحمد لله الذي عافاني مما ابتلى به غيري! (وبشر الصابرين) وفي الحديث (( إذا ابتليت عبدي بحبيبتيه فصبر عوضته منهما الجنة )) ومن يدري لعل لو لم يُبتلى بهذا الإبتلاء ما كان ليدخل الجنة فيكون الله قد عامله بفضله لا فقط بعدله! فمرتبة الفضل أعلى من العدل...والمجنون يرفع عنه القلم والتكليف ومن يدري لعله من باب الفضل ولو عامله الله بعدله ورد عليه عقله لهلك (( ولو علم الله فيهم خيرا لأسمعهم ولو أسمعهم لتولوا وهم معرضون )) وقس على ذلك ما شئت ولا ننتظر منك تسليما إلا أن يتغمدك الله بفضله كحال من ذكرنا..فما أدراك أن من أوتي كل شيء هو خير له!.وما أدراك أن من حُرم تلك النعم هو شر له!

    تحتج علينا بالخير والشر العدل والظلم! هي مصطلحات دينية خالصة واحتجاجك بها علينا هو من باب التطفل يستحيل استنباطها بالمناهج المادية ونتحداك أن تثبت أيٍّ من هذه المعاني من منطلق إلحادي مادي بحت. ومن ثم احتج علينا بها كما شئت.
    التعديل الأخير تم 03-01-2016 الساعة 11:41 AM
    رأس الحكمة مخافة الله..

    TWITTER

  15. #45
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,761
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مُستفيد مشاهدة المشاركة
    الحكمة والتعليل في أفعال الله فرع عن الإيمان بوجود الله ووالإيمان بصدق ما أخبر به الرسل
    لهذا من العبث الخوض في مثل هذه المسائل مع من لا يؤمن بوجود الله أصلا. فمهما ذكرنا وما سنذكر من الحكم الإلهية فلن نجد من الملحد غير الإنكار لأنه وبكل بساطة من لا يؤمن بوجود الله لن يؤمن بغضب هذا الإله كحجة في تعليل الأفعال..ومن لا يؤمن بوجود الله طبيعي جدا أن لا يؤمن بابتلاء الله لعباده كحجة في تعليل أفعال هذا الإله..ومن لا يؤمن بوجود الله طبيعي أيضا أن لا يؤمن بحجة ( لعلهم يرجعون )..وطبيعي أيضا أن لا يؤمن بالعقاب الدنيوي وطبيعي أن لا يؤمن بالأجل ( فإذا جاء أجلهم لا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون ).
    لهذا على الزميل أن يناقش أصل معتقده في وجود الله إن كان ملحدا وفي صدق الرسالة إن كان لا دينيا أما النقاش في الفروع وهو منكر للأصل لهو عين العبث!

    مغالطة في كلام الزميل بنى عليها كل أفكاره أرجو أن يتأملها جيدا:
    التصميم الكامل هو التصميم الذي يؤدي غاية المصمم وليس هو التصميم الذي يؤدي غايات أخرى لم يردها هذا المصمم
    مثلا لو شخصا ما صنع ثلاجة..أن تحفظ هذه الثلاجة الطعام وتُبَرِّد بشكل جيد وفعال فعندها يكون تصميمها تصميما كاملا وإن أتى شخص ما وادعى أن هذا التصميم معيوب وغير كامل وأن الشركة المصنعة مخادعة بادعائها كمال الثلاجة لأن الثلاجة لا تطير مثل الطائرة وليس فيها مقاعد كافية مثل الباص أو يدعي أن بها عيوب كأن تتعطل عند قطع التيار الكهربائي وإن تجاوزت زمنيا عمرها الإفتراضي فلن تعمل وإن سقطت من علو ثلاث طوابق فأيضا لن تعمل إذن هو تصميم غير كامل ومعيوب!..فعلى هذا الشخص أن يراجع معلوماته عن التصميم الكامل وإن أصر فمن السهل اتهامه بالجنون.
    نفس الشيء في قضية خلق الإنسان..فلو تأمل الزميل كلامه وقاسه على مثال الثلاجة سيجد أن ما يعتبرها عيوب قادحة في الكمال هي عين الكمال..فالله سبحانه وتعالى أراد أن يخلق هذا الإنسان بتلك المواصفات تحديدا..فالإنسان في المفهوم الإسلامي ليس خالدا لهذا فإن كل ما سيذكره الزميل من مسببات الموت هي تصب من حيث لا يدري في تحقيق غاية المصمم من تصميمه دون القدح في الغايات الأخرى كتعمير الأرض أو العبادة. أتدري يا زميل متى يكون كلامك حجة علينا ؟...عندما يتمكن العلم من خلق الإنسان الكامل بالمفهوم الإلحادي أي الإنسان الخالد الذي لا يمرض ولا يموت ولا ولا..أما ما دون ذلك فإن ما تقوله وما ستقوله لن يكون إلا تكريسا وتصديقا للفكرة التي دافعت عنها الأديان. الثلاجة كمثال -ابتسامة-

    أما عن ( وخلقنا الإنسان في أحسن تقويم ) فالآية تتحدث عن الخلقة من حيث الشكل والخلقة ومن حيث الفطرة القويمة السليمة. ولو حملنا الآية على الخلقة من حيث الشكل فلا أظن الزميل ينكر أن غالبية البشر في أحسن تقويم فهذه هي القاعدة..وما شذ عن ذلك فإما لأسباب متعلقة بالإنسان وإفساده الحرث والنسل وإما متعلقة بحكم إلهية وراجع ما ذكره القرآن في الأعرج والأعمى والأصم فأنتَ لم تأتنا بالجديد.
    وأما عن كون هذ ا الشذوذ يقدح في العدل بزعمك فيكفي أن تجد أعمى وكسيح يقول الحمد لله الذي عافاني مما ابتلى به غيري! (وبشر الصابرين) وفي الحديث (( إذا ابتليت عبدي بحبيبتيه فصبر عوضته منهما الجنة )) ومن يدري لعل لو لم يُبتلى بهذا الإبتلاء ما كان ليدخل الجنة فيكون الله قد عامله بفضله لا فقط بعدله! فمرتبة الفضل أعلى من العدل...والمجنون يرفع عنه القلم والتكليف ومن يدري لعله من باب الفضل ولو عامله الله بعدله ورد عليه عقله لهلك (( ولو علم الله فيهم خيرا لأسمعهم ولو أسمعهم لتولوا وهم معرضون )) وقس على ذلك ما شئت ولا ننتظر منك تسليما إلا أن يتغمدك الله بفضله كحال من ذكرنا..فما أدراك أن من أوتي كل شيء هو خير له!.وما أدراك أن من حُرم تلك النعم هو شر له!

    تحتج علينا بالخير والشر العدل والظلم! هي مصطلحات دينية خالصة واحتجاجك بها علينا هو من باب التطفل يستحيل استنباطها بالمناهج المادية ونتحداك أن تثبت أيٍّ من هذه المعاني من منطلق إلحادي مادي بحت. ومن ثم احتج علينا بها كما شئت.
    جزاك الله خيرا اخى الحبيب مستفيد أجزت وأوجزت كان من الأولى أن يناقش الزميل الملحد فى أصل إلحاده قبل أن يتطرق الى الفروع .. يناقش الحكمة من الأسباب وهو فى الأصل ينكر وجود المسبب !!
    وعامة الزميل هرب من الأساس وقل نشاطه الذى كان مفرطا من قبل ! عندما عجز عن مجابهة الحقيقة ونسف فلسفته الخاصة امام عينيه ففضل الفرار بعدما جاء الى المنتدى حسب قوله ليخرجنا من الظلمات الى النور ولحثنا على اعمال العقل واتباع العلم والعلماء



    [ وَلَقَدْ أَضَلَّ مِنْكُمْ جِبِلا كَثِيرًا أَفَلَمْ تَكُونُوا تَعْقِلُونَ ]

    http://antishobhat.blogspot.com.eg/
    http://abohobelah.blogspot.com.eg/
    http://2defendislam.blogspot.com/

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء