صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 22

الموضوع: قاعدة كلية في الشبهات المتعلقة بجزئيات الشريعة

  1. #1

    افتراضي قاعدة كلية في الشبهات المتعلقة بجزئيات الشريعة

    هناك قاعدة كلية من المهم استصحابها في هذه النوعية من الأسئلة المتعلقة بجزئيات الشريعة وهي أن علم الله مطلق وغير محدود وحكمته تعالى واسعة ومطلقة ، وفي المقابل فإن علم الإنسان محدود وكذلك حكمته وعقله وذكائه وقدراته الذهنية بعامة لها حدود ، فمن الطبيعي في هذه الحالة أن توجد أوامر ونواهي صادرة من الله لا يستوعب المرء الغاية الكاملة منها نظرًا للفارق الواسع في العلم والحكمة كمًا وكيفًا .. وللدكتور خالد عمارة أستاذ جراحة العظام بجامعة عين شمس مثال جميل في هذا الصدد عن مواطن مسافر إلى بلد آخر ولأجل أن يسافر عن طريق الطائرة قضى ما يقرب من الساعة في الدائرة الجمركية حتى أنهى إجراءات سفره ، فتذمر واشتكى وقال : لماذا لا يتم إلغاء كل هذه الاجراءات ويصعد المرء إلى الطائرة مباشرة دون كل هذه التعقيدات ؟!! ويعقب د. خالد بما معناه أن هذه الإجراءات قد وضعها عقل - أو عقول - أكبر من عقل المسافر العادي وأن لكل خطوة منها غايات وفوائد واحتياج وليست خطوات اعتباطية لمجرد التطويل ومضايقة المسافرين ، لكن المسافر العادي الذي لا يدرك أهمية ولا فائدة هذه الإجراءات لن يستوعب هذا ا‍لأمر وسيتضايق ويتذمر .. هذا مثال في الفارق بين عقول البشر ، فكيف بخالق البشر الذي أحاط بكل شيء علمًا ؟ وكان أخونا الأكبر متعلم يسمي هذه النوعية من الأسئلة بـ(محاكمة الإله) أي أنك تحاكم العليم الخبير إلى علمك القاصر وخبرتك المحدودة وتقول له لماذا كذا ؟ ولماذا كذا ؟ ولم كذا وكذا ؟ وكانت له طريقة قاسية في الرد ع‍لى الملحدين أصحاب هذه النوعية من الشبهات فيقول للواحد منهم : أنت جاهل مهما بلغ علمك ! أنت تكتشف كل يوم كم كنت جاه‍لاً في السابق ! أنت مع كل معلومة جديدة تكتشف أنك عشت حياتك السابقة في جهل وعماء ! ثم تأتي لتحاكم العليم الخبير إلى جهلك وقصورك !! .. فالحقيقة أن الإيمان يتطلب قدرًا من التسليم بحكمة الله وعلمه المطلق ، ولأن تعليل كل أفعال الله وبيان الحكمة منها جميعًا شيء فوق قدرة البشر وفوق استيعابهم فمن الظلم أن نعلق إيماننا ع‍لى معرفة الحكمة من كل أمر ومن كل نهي ومن كل تشريع ، وأي عالم بالدين - مهما بلغ علمه - سيقف عند نقطة ويقول : الله أعلم ، لهذا ‍لابد أن نستصحب هذه القاعدة الكلية بأننا مهما سعينا لن نتصور المسألة من جميع جوانبها إلا بقدر ما تسمح عقولنا وفهومنا والتي لا تضاهي إط‍لاقًا علم الله وحكمته وخبرته جل وع‍لا .. ومن المهم أن أعترف لك بأني لا أستطيع أن أجد المسوغ العقلي لكل تشريع إلهي ، بل لابد من التسليم للشرع ، وإلا لو كان جوهر الإيمان هو معرفة المسوغ والحكمة عن طريق العقل ، فلنعبد العقل إذن بدلا من الله ! ولا ريب أن هذا باطل .
    إن عرفتَ أنك مُخلط ، مُخبط ، مهملٌ لحدود الله ، فأرحنا منك ؛ فبعد قليل ينكشف البهرج ، وَيَنْكَبُّ الزغلُ ، ولا يحيقُ المكرُ السيء إلا بأهلِهِ .
    [ الذهبي ، تذكرة الحفاظ 1 / 4 ].
    قال من قد سلف : ( لا ترد على أحد جواباً حتى تفهم كلامه ، فإن ذلك يصرفك عن جواب كلامه إلى غيره ، و يؤكد الجهل عليك ، و لكن افهم عنه ، فإذا فهمته فأجبه ولا تعجل بالجواب قبل الاستفهام ، ولا تستح أن تستفهم إذا لم تفهم فإن الجواب قبل الفهم حُمُق ) . [ جامع بيان العلم و فضله 1/148 ].

  2. افتراضي

    تم النقل بإسمكم الى المنتديات الاخرى......... و شكرا لك
    قولوا:
    لا اله الا الله
    تفلحوا

  3. #3

    افتراضي

    موضوع بالغ الاهمية ....
    بارك الله فيك

  4. #4

    افتراضي

    هناك قاعدة كلية من المهم استصحابها في هذه النوعية من الأسئلة المتعلقة بجزئيات الشريعة وهي أن علم الله مطلق وغير محدود وحكمته تعالى واسعة ومطلقة ، وفي المقابل فإن علم الإنسان محدود وكذلك حكمته وعقله وذكائه وقدراته الذهنية بعامة لها حدود ، فمن الطبيعي في هذه الحالة أن توجد أوامر ونواهي صادرة من الله لا يستوعب المرء الغاية الكاملة منها نظرًا للفارق الواسع في العلم والحكمة كمًا وكيفًا
    كلامك متناقض ادا كنت تعتقد ان عقل انسان ودكاءه محدود كيف امكنه ان يدرك وجود اله غير محدود ؟
    فحينما يكون انسان عاجزا على معرفة الغاية وحكمة الله فسوف تكون هده الحكمة من دون معنى مادام ان انسان لم يعرف الغاية منها

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    الدولة
    مغرب العقلاء و العاقلات
    المشاركات
    3,002
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة kaydo مشاهدة المشاركة
    كلامك متناقض ادا كنت تعتقد ان عقل انسان ودكاءه محدود كيف امكنه ان يدرك وجود اله غير محدود ؟
    يا مستر ''كايدو'' هل قال الدكتور ذلك حقّاً ؟ هو ليس الآن في معرض إثبات وجود الله فهذا له مقدمات أخرى علاوة على أن كلامك هذا نفسه غير منطقي أصلا فمن قال لك إن المؤمن يقول بأن العقل الإنساني المحدود يستطيع أن يدرك وجود إله بهذه الصفة ؟ غير محدود ؟؟؟ حتى أهل الكتاب اليهود و النصارى و كثير من الفلاسفة لا يؤمنون بهذا و إنما النبوات السبيل الأوحد لمعرفة الله هي التي أخبرتنا بكمال الله !!


    فحينما يكون انسان عاجزا على معرفة الغاية وحكمة الله فسوف تكون هده الحكمة من دون معنى مادام ان انسان لم يعرف الغاية منها

    هل قال الدكتور ذلك ؟ ما أقصر فكرك و نظرك عن أساليب اللغة يا زميل، الدكتور إنما قال : من الطبيعي في هذه الحالة أن توجد أوامر ونواهي صادرة من الله لا يستوعب المرء الغاية الكاملة منها ...،
    لم يقل : لا يستوعبها أبدا و لا قال لا يستوعب الغاية و إنما الغاية الكاملة ، و شتان بين هذا التعبير و ذاك ..
    و مقتضى هذا أن الإنسان لا يعجز عجزا تاما عن إدراك الحقائق الإلهية سواء قدرية أم شرعية بل الله يُطلع عباده على كثير منها و لهذا كان استخلاص المقاصد و العبر من النصوص الشرعية و السير و التراجم و على رأسها سيرة رسول الله صلوات الله عليه و سلامه و لا يزال الإنسان يستخلص نفس النتائج من حياته الخاصة كمؤمن، فافقَهْ.


  6. #6

    افتراضي


    يا مستر ''كايدو'' هل قال الدكتور ذلك حقّاً ؟ هو ليس الآن في معرض إثبات وجود الله فهذا له مقدمات أخرى علاوة على أن كلامك هذا نفسه غير منطقي أصلا فمن قال لك إن المؤمن يقول بأن العقل الإنساني المحدود يستطيع أن يدرك وجود إله بهذه الصفة ؟ غير محدود ؟؟؟ حتى أهل الكتاب اليهود و النصارى و كثير من الفلاسفة لا يؤمنون بهذا و إنما النبوات السبيل الأوحد لمعرفة الله هي التي أخبرتنا بكمال الله !!
    الانبياء هم بشر في نهاية وليسو الهة ولديهم عقل ودكاء محدود فما المانع من انهم فهمو الرسالة والنبوة بشكل خاطئ


    هل قال الدكتور ذلك ؟ ما أقصر فكرك و نظرك عن أساليب اللغة يا زميل، الدكتور إنما قال : من الطبيعي في هذه الحالة أن توجد أوامر ونواهي صادرة من الله لا يستوعب المرء الغاية الكاملة منها ...،
    لم يقل : لا يستوعبها أبدا و لا قال لا يستوعب الغاية و إنما الغاية الكاملة ، و شتان بين هذا التعبير و ذاك ..
    و مقتضى هذا أن الإنسان لا يعجز عجزا تاما عن إدراك الحقائق الإلهية سواء قدرية أم شرعية بل الله يُطلع عباده على كثير منها و لهذا كان استخلاص المقاصد و العبر من النصوص الشرعية و السير و التراجم و على رأسها سيرة رسول الله صلوات الله عليه و سلامه و لا يزال الإنسان يستخلص نفس النتائج من حياته الخاصة كمؤمن، فافقَهْ.
    لدي سؤال الا تعرف ان تجيب دون ان تنتقص من مخاطبك ؟
    اعتقد انك كل مافعلته هو انك غيرة اسلوب ولكن المضمون لم يتغير فادا كنت عاجزا على ادراك الغاية الكاملة من الحكمة فهدا يعني انك لم تفهم سوى جزء منها وهدا بطبيعة الحال يعطيك مفهوم ناقص عن الغاية من هده الحكمة

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    الدولة
    مغرب العقلاء و العاقلات
    المشاركات
    3,002
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة kaydo مشاهدة المشاركة
    الانبياء هم بشر في نهاية وليسو الهة ولديهم عقل ودكاء محدود فما المانع من انهم فهمو الرسالة والنبوة بشكل خاطئ
    قلت هذا الكلام بناء على إلحاد أم بناء على لاأدريتك أم هو مجرد انتقاص من الرسالة و النبوة مع إيمانك بها ؟ على أساس جوابك سيكون الرد اللاحق فلكل مقام مقال.

    لدي سؤال الا تعرف ان تجيب دون ان تنتقص من مخاطبك ؟
    حسنا أعتقد أنك من بدأت بالانتقاص بل بالسب و بالكيل و ذلك في مشاركتك في القسم العام و من يقرأها و لا يدري بحالنا حتما سيتصورنا وحوشا ضاريا و لا علاقة لنا البتة بحضارة من الحضارات بل سيظننا أصل الشر و الفساد في العالم !

    اعتقد انك كل مافعلته هو انك غيرة اسلوب ولكن المضمون لم يتغير فادا كنت عاجزا على ادراك الغاية الكاملة من الحكمة فهدا يعني انك لم تفهم سوى جزء منها وهدا بطبيعة الحال يعطيك مفهوم ناقص عن الغاية من هده الحكمة
    أنت هنا تحاول أن تجعل من الخصوصية و النسبية حكما مطلقا و حالة عامة و هذه مشكلة، فعدم فهمك للحكمة في مقام لا يلغي قدرتك على التوصل إليها في مقامات أخرى ، و قصور فهم فلان و علان عن إدراك الحكمة لا يقتضي بالضرورة أن غيره لن يفهمها و لن يدركها ، و عدم فهمها في مكان أو زمان لا يستلزم أن لا تُفهم و لا تُدرك مطلقا، كما لا يعني انتفاءها لأنها في كل الأحوال موجودة عرفها من عرفها و جهلها من جهلها، ثم الحديث هنا من الدكتور عن جزئيات في الشريعة و مثلها جزئيات في القدر، و التي لا يستطيع معظمنا إدراك أبعادها في الحال لأنها تندرج تحت حكمة أخرى ربانية نعلمها و هي ابتلائه لمدى إيماننا و تسليمنا إلى أمره و علمه و حكمته و قدرته و هذا الذي عليه مدار الشرع.
    و كشاهد على ذلك مسألة تأويل القرآن ، فقد حدث في حياة الرسول و صحابته أحداث نزلت بشأنها آيات لم يُعلم حكمتها إلا بعد أمد من نزولها قصير أو طويل، و في ذلك كان ابتلاء القوم و تمايزهم في مدى التصديق بهذا النبي و ما جاء به، و مثلها كذلك آيات في القرآن من قبيل وصف الكون و ما في الأنفس و الآفاق ، فلو كنت في زمن الرسول فبنفس المنطق ستعترض قائلا : ما شأننا و هذه الآيات التي تحدثنا عن أشياء بعيدة عن إدراكنا لا تحيط بها افهامنا و لا مداركنا و لا مستوى تجاربنا ؟ لكن و بعد ظهور الكشوف العلمية في القرن 18 و 19 و 20 بدأ الناس يدركون الحكمة من تكلم الله تعالى بتلك الآيات و زال وجه اعتراضك إن كنت ممن اعترض على سبيل المثال، فعرف الناس بتلك الآيات أن هذا الكلام لا يمكن أن يكون إلا من عند عليم خبير يحيط بكل شيئ علما.
    التعديل الأخير تم 02-28-2016 الساعة 02:43 AM

  8. #8

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن سلامة مشاهدة المشاركة


    قلت هذا الكلام بناء على إلحاد أم بناء على لاأدريتك أم هو مجرد انتقاص من الرسالة و النبوة مع إيمانك بها ؟ على أساس جوابك سيكون الرد اللاحق فلكل مقام مقال.

    يمكنك ان تعتبرني لا ديني لانني لا احبد اسم ملحد فمعنى الملحد هو من حاد عن طريق وهو وصف غير دقيق

    حسنا أعتقد أنك من بدأت بالانتقاص بل بالسب و بالكيل و ذلك في مشاركتك في القسم العام و من يقرأها و لا يدري بحالنا حتما سيتصورنا وحوشا ضاريا و لا علاقة لنا البتة بحضارة من الحضارات بل سيظننا أصل الشر و الفساد في العالم !
    لا تقل لي انني سببت او شتمت من فضلك فلم اوجه هدا الكلام بتاتا لكم فقد وصفت واقع مايعيشه المسلمون انطلاقا من الواقع وليس من رأي الخاص
    أنت هنا تحاول أن تجعل من الخصوصية و النسبية حكما مطلقا و حالة عامة و هذه مشكلة، فعدم فهمك للحكمة في مقام لا يلغي قدرتك على التوصل إليها في مقامات أخرى ، و قصور فهم فلان و علان عن إدراك الحكمة لا يقتضي بالضرورة أن غيره لن يفهمها و لن يدركها ، و عدم فهمها في مكان أو زمان لا يستلزم أن لا تُفهم و لا تُدرك مطلقا، كما لا يعني انتفاءها لأنها في كل الأحوال موجودة عرفها من عرفها و جهلها من جهلها، ثم الحديث هنا من الدكتور عن جزئيات في الشريعة و مثلها جزئيات في القدر، و التي لا يستطيع معظمنا إدراك أبعادها في الحال لأنها تندرج تحت حكمة أخرى ربانية نعلمها و هي ابتلائه لمدى إيماننا و تسليمنا إلى أمره و علمه و حكمته و قدرته و هذا الذي عليه مدار الشرع.
    و كشاهد على ذلك مسألة تأويل القرآن ، فقد حدث في حياة الرسول و صحابته أحداث نزلت بشأنها آيات لم يُعلم حكمتها إلا بعد أمد من نزولها قصير أو طويل، و في ذلك كان ابتلاء القوم و تمايزهم في مدى التصديق بهذا النبي و ما جاء به، و مثلها كذلك آيات في القرآن من قبيل وصف الكون و ما في الأنفس و الآفاق ، فلو كنت في زمن الرسول فبنفس المنطق ستعترض قائلا : ما شأننا و هذه الآيات التي تحدثنا عن أشياء بعيدة عن إدراكنا لا تحيط بها افهامنا و لا مداركنا و لا مستوى تجاربنا ؟ لكن و بعد ظهور الكشوف العلمية في القرن 18 و 19 و 20 بدأ الناس يدركون الحكمة من تكلم الله تعالى بتلك الآيات و زال وجه اعتراضك إن كنت ممن اعترض على سبيل المثال، فعرف الناس بتلك الآيات أن هذا الكلام لا يمكن أن يكون إلا من عند عليم خبير يحيط بكل شيئ علما.
    ادا لم افهم الحكمة فهده ليست مشكلتي بل هي مشكلة الله لانه لم يقم بايصالها بطريقة الصحيحه حتى افهمها فهو خالق وقادر على كل شيئ لهدا من واجبه ان يجد وسيله لايصال المعلومات لنا بطريقة تسمح لنا بادراك الحكمة اما لو مت وانا لم ادرك الغاية والحكمة الهية فهنا لم تعد حكمة لانني لم استفد منها
    واتمنى ان تعطيني ماهي الكتشفات العلمية التي جاءة لتاكيد الحكمة الهية

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    الدولة
    مغرب العقلاء و العاقلات
    المشاركات
    3,002
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    حسنا يا زميلي كايدو سأكمل معك غدا إن شاء الله فاعذرني لقد تأخر بي الوقت. و أعدك بمواصلة الرد بمشيئة الله على كل إشكالاتك.

  10. #10

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن سلامة مشاهدة المشاركة
    حسنا يا زميلي كايدو سأكمل معك غدا إن شاء الله فاعذرني لقد تأخر بي الوقت. و أعدك بمواصلة الرد بمشيئة الله على كل إشكالاتك.
    لا مشكله طاب مساؤك

  11. #11

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة kaydo مشاهدة المشاركة
    كلامك متناقض ادا كنت تعتقد ان عقل انسان ودكاءه محدود كيف امكنه ان يدرك وجود اله غير محدود ؟
    فحينما يكون انسان عاجزا على معرفة الغاية وحكمة الله فسوف تكون هده الحكمة من دون معنى مادام ان انسان لم يعرف الغاية منها
    نعم ، عقل الإنسان وإدراكه محدود لهذا هو يعلم بوجود الله ويعلم صفاته ، لكنه لا يحيط بها علمًا ، وهناك فرقٌ بين العلم بالشيء والإحاطة الشاملة الكاملة به .. ونحن لسنا مطالبين شرعًا بالإحاطة الكاملة الشاملة ، بل فقط الإيمان بالله وصفاته ووجوب شكره وعبادته ..

    أما بخصوص سؤالك الثاني ، قبل أن أعلق عليه اسمح لي أن أحدثك عن قصة رجل من الرجال ، كان هذا الرجل قرر ألا يقبل أي شيء إلا إذا عرف كل تفاصيله .
    فلما مرض ، قال للطبيب : لا يمكن لي أن أسلم بما تقول حتى أتعرف على كل التفاصيل التي بنيت عليها تقريرك الطبي ، قال له الطبيب ، إن بيان هذا أمر متعذر ؛ لكون ذلك يتحاج إلى سنوات كثيرة من الدراسة والبحث ، ثم إنه يتعذر جدا أن أبين لكل مريض جميع ما لدي من معارف وعلوم .
    فأبقى أن يقبل بعلاجه .
    ثم خرج ذلك الرجل ، فلما قدّم له ابنه السيارة ليركبها ، قال : لا يمكن أن اقتنع بكون هذه الكومة من الحديد مناسبة للركوب حتى أتعرف على كل الحسابات والدقائق المتعلقة بها ، فقال له ابنه : إن هذا متعذر يا أبي .
    فأبى أن يركب السيارة .
    وذهب إلى بيته ماشيا ، ولكن لما أراد الدخول قال : لا يمكن أن أسلم بأن هذا البنيان مناسب للسكن حتى أتعرف على كل التفاصيل المتعلقة به ، فقال له أبناءه : إن هذا المستحيل .
    فأبى دخول البيت وبقي في الخارج .
    فرقّ له أولاده وقدموا له الطعام وهو الخارج .
    فلما أراد أن يأكل قال : لا يمكن أن اقتنع بصحة هذا الطعام ، حتى أتعرف على كل التفاصيل المتعلقة به ، فقال له أبناؤه : إن هذا مستحيل .
    فبقي بدون طعام .

    فما تقول في هذا الرجل ؟
    إن عرفتَ أنك مُخلط ، مُخبط ، مهملٌ لحدود الله ، فأرحنا منك ؛ فبعد قليل ينكشف البهرج ، وَيَنْكَبُّ الزغلُ ، ولا يحيقُ المكرُ السيء إلا بأهلِهِ .
    [ الذهبي ، تذكرة الحفاظ 1 / 4 ].
    قال من قد سلف : ( لا ترد على أحد جواباً حتى تفهم كلامه ، فإن ذلك يصرفك عن جواب كلامه إلى غيره ، و يؤكد الجهل عليك ، و لكن افهم عنه ، فإذا فهمته فأجبه ولا تعجل بالجواب قبل الاستفهام ، ولا تستح أن تستفهم إذا لم تفهم فإن الجواب قبل الفهم حُمُق ) . [ جامع بيان العلم و فضله 1/148 ].

  12. #12

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة kaydo مشاهدة المشاركة
    ادا لم افهم الحكمة فهده ليست مشكلتي بل هي مشكلة الله لانه لم يقم بايصالها بطريقة الصحيحه حتى افهمها فهو خالق وقادر على كل شيئ لهدا من واجبه ان يجد وسيله لايصال المعلومات لنا بطريقة تسمح لنا بادراك الحكمة اما لو مت وانا لم ادرك الغاية والحكمة الهية فهنا لم تعد حكمة لانني لم استفد منها
    واتمنى ان تعطيني ماهي الكتشفات العلمية التي جاءة لتاكيد الحكمة الهية
    إذن لكي تعبد الله لابد أن تصير أنت إلها مثله ، وإلا فلن تعبده !! .. منطق سقيم ومعوج .. بل لابد أن تعلم في قرارة نفسك الفارق بينك وبين الله تبارك وتعالى في العلم والحكمة والقدرة وغيرها حتى تعرف مقامك منه ، فتعبده وتخضع له وتسلم أمرك كله له جل وعلا .. وإلا في يوم القيامة لن تكون لك حجة أمامه سبحانه وتعالى ، لأنك كفرت به تكبرًا وتعنتًا لا عن حجة أو منطق سليم ..
    أما حكمة الله فتظهر في المخلوقات في دقتها وإتقان صنعتها وإحكام خلقها وقيامها بوظيفتها على أكمل وجه ، فهذه هي الأدلة المحكمة على حكمة الله تعالى وعلمه وقدرته ورحمته ، ثم تكون هناك أمورٌ لا نعلم الحكمة الكاملة منها ، فهذه نسلم فيها لله بعد أن أدركنا حكمته وعظمتها .
    إن عرفتَ أنك مُخلط ، مُخبط ، مهملٌ لحدود الله ، فأرحنا منك ؛ فبعد قليل ينكشف البهرج ، وَيَنْكَبُّ الزغلُ ، ولا يحيقُ المكرُ السيء إلا بأهلِهِ .
    [ الذهبي ، تذكرة الحفاظ 1 / 4 ].
    قال من قد سلف : ( لا ترد على أحد جواباً حتى تفهم كلامه ، فإن ذلك يصرفك عن جواب كلامه إلى غيره ، و يؤكد الجهل عليك ، و لكن افهم عنه ، فإذا فهمته فأجبه ولا تعجل بالجواب قبل الاستفهام ، ولا تستح أن تستفهم إذا لم تفهم فإن الجواب قبل الفهم حُمُق ) . [ جامع بيان العلم و فضله 1/148 ].

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    3,521
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    3

    افتراضي

    الأمر أبسط من هذا أيها الأخوة....فقط ركزوا في المغالطات المنطقية واكتشفوها ثم ردوا عليها....على سبيل المثال:

    كلامك متناقض ادا كنت تعتقد ان عقل انسان ودكاءه محدود كيف امكنه ان يدرك وجود اله غير محدود ؟
    أقول للزميل: إذا كنت تعتقد أن عقل انسان ودكاءه محدود... كيف امكنه -رياضيا- إدراك وجود سلسلة من الأعداد اللامتناهية -عدد غير محدود- ؟

    ولن أعلق على كلمة التناقض
    لا يحزنك تهافت الجماهير على الباطل كتهافت الفراش على النار ، فالطبيب الحق هو الذي يؤدي واجبه مهما كثر المرضى ، ولو هديت واحداً فحسب فقد أنقصت عدد الهالكين


    العجب منّا معاشر البشر.نفقد حكمته سبحانه فيما ساءنا وضرنا، وقد آمنا بحكمته فيما نفعنا وسرّنا، أفلا قسنا ما غاب عنا على ما حضر؟ وما جهلنا على ما علمنا؟ أم أن الإنسان كان ظلوماً جهولاً؟!


    جولة سياحية في جزيرة اللادينيين!!


    الرواية الرائعة التي ظلّت مفقودة زمنا طويلا : ((جبل التوبة))

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    الدولة
    مغرب العقلاء و العاقلات
    المشاركات
    3,002
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    نعم أستاذنا الفاضل مجرد إنسان من الناحية النظرية فالرياضيات أيضا تشهد بوجود مستويات عالية جدا من الذكاء حتى بين بني البشر أنفسهم و أن البعض قد يصل فيها إلى العبقرية بحيث يستوعب حدودا تفوق ما يستوعبه الآخرون بسنين ضوئية ، فكيف أدرك أمثالنا من متوسطي الذكاء بوجود عباقرة فعلا ؟ إلا إن كنت تتحدث عن الوجود الإلهي من حيث هو وجود تبحث له عن دلائل لا عن صفة إلهية محددة كالعلم اللامحدود و القدرة اللامتناهية.فلذلك مسلك آخر في الإثبات.

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    الدولة
    مغرب العقلاء و العاقلات
    المشاركات
    3,002
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة kaydo مشاهدة المشاركة
    يمكنك ان تعتبرني لا ديني لانني لا احبد اسم ملحد فمعنى الملحد هو من حاد عن طريق وهو وصف غير دقيق

    لاديني قد تشملها جميعا لكن لكل منطلقه في النقاش فالملحد غير اللاأدري و اللاأدري غير المسَلّم بوجود نبوة و رسالة بالأساس ، و لذلك سألتك لكنك لم تجب حتى يكون جوابنا عن إشكالك متوافقا مع القالب الذي وضعت فيه إشكالك.
    على كل أنت اتهمت الأنبياء و الرسل بما يشبه الهوس و الهلاوس يعني أنت لا تعتقد بنبوتهم و تفترض أنهم مخطئون في فهم النبوة من حيث نسبة ادعائهم إلى أنفسهم و ليس إلى وحي فعلي من الله و اصطفاء لهم بالرسالة .. و هذا مبحث آخر يحتاج إلى عشرات الصفحات ، و أختصر عليك بأن أحيلك إلى موضوع أو أكثر مباشر في المنتدى للدكتور هيثم طلعت في تعريف النبوة و إثباتها شمل الرد على عدة نقاط يثيرها الملاحدة :
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread...E4%C8%E6%C7%CA

    http://www.eltwhed.com/vb/showthread...C8%DC%E6%C7%CA

    ادا لم افهم الحكمة فهده ليست مشكلتي بل هي مشكلة الله لانه لم يقم بايصالها بطريقة الصحيحه حتى افهمها فهو خالق وقادر على كل شيئ لهدا من واجبه ان يجد وسيله لايصال المعلومات لنا بطريقة تسمح لنا بادراك الحكمة اما لو مت وانا لم ادرك الغاية والحكمة الهية فهنا لم تعد حكمة لانني لم استفد منها
    أتمنى مرة لو تحدد وجهة كلامك ، عن أي حكمة بالضبط تتحدث ، المقال يتحدث عن جزئيات مجزّئة من الشريعة ، و أنت تريد أن تجعل منها قضية و كأن الله لم يبعث نبيا و لم يرسل رسولا و لم ينزل كتابا و لا أقام حجة و لا أخبر عباده بشيء !! عمّاذا تتحدث بالضبط ؟

    واتمنى ان تعطيني ماهي الكتشفات العلمية التي جاءة لتاكيد الحكمة الهية
    يمكنك أن تسرح في مواضيعي السابقة حيث شئت فهي متضمنة لعشرات الأمثلة و المجال مفتوح للنقاش ، و يمكنني أن أحيلك أيضا على مواضيع إخوة آخرين ك العضوين الفاضلين ''أسلمت لله'' و ''أبو حب الله'' و الدكتور قواسمية.
    التعديل الأخير تم 02-28-2016 الساعة 03:08 PM

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء