صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 31

الموضوع: مناقشة حقيقة الخلق و نظرية التطور مع ملحد

  1. #1

    افتراضي مناقشة حقيقة الخلق و نظرية التطور مع ملحد

    اهلا عزيزي ... معظم ماطرحتَه هو اسئلة فلسفية اكتر مما هي علمية وكل هده الطروحات نتيجة جهلنا العميق بالعلوم فانسان قديم كان يفسر كل مايراه بشكل خرافي نظرا لنظرته المحدوده وعلمه القليل فمتلا يمكنك ان تتجه الى طبيب او جامعه وتسال استاد متخصص في علم التشريح وقل له يااستاد هل هناك قوة خفي تحرك اجسامنا وتجعلها حية هده القوى اسمها الروح سيقول لك بكل بساطه ياابني نحن نعرف كل تفاصيل الجسم وكيف تعمل كل خلية وكل عضو ولا توجد قويا خارج الطبيعة تحركنا ولو درسة العلم وتعمقة ستدرك مدى بساطة تفكير المتديين ونظرتهم السطحية للامور
    لهدا عزيزي اتمنى منك ان تشاهد سلسلة نظرية التطور قدمها الدكتور عدنان ابراهيم واعتقد انه الى حد الان افضل شخص مسلم قدمها بطريقة محايده وشرحها بشكل جيد تحتوي السلسلة على مايقارب تلاتين حلقة كما اتمنى ان تضعها في موضوع خاص حتى يشاهدها اعضاء الكرام فطلبي هدا نتيجة كترت مااشاهده من تزيف للحقائق العلمية من قبل الشيوخ ونتيجة جهل عميق بابجديات هده النظرية وبمجرد ان تدرس نظرية التطور ستدرك انها الية بسيطة جدا ولا تتنافا مع الوعي انساني
    التعديل الأخير تم 03-03-2016 الساعة 12:25 AM

  2. #2

    افتراضي

    الإلحاد كله يدور حول البحث عن تبرير للإحكام والإتقان في المخلوقات والهروب من الإلزام العقلي الموجود فيه .. لهذا كانت نظرية التطور بديلاً عن الخلق الإلهي ، وهي في جوهرها نظرية تاريخية مبنية على فرضيات فلسفية مادية ، وتهدف في الأساس - كما ذكر داروين نفسه - إلى إيجاد بديل مادي عن تفسير الإتقان والإحكام في المخلوقات بالخلق الإلهي .. وللمزيد انظر هذا الفيديو العلمي من إنتاج معهد ديسكفري

    ..
    إن عرفتَ أنك مُخلط ، مُخبط ، مهملٌ لحدود الله ، فأرحنا منك ؛ فبعد قليل ينكشف البهرج ، وَيَنْكَبُّ الزغلُ ، ولا يحيقُ المكرُ السيء إلا بأهلِهِ .
    [ الذهبي ، تذكرة الحفاظ 1 / 4 ].
    قال من قد سلف : ( لا ترد على أحد جواباً حتى تفهم كلامه ، فإن ذلك يصرفك عن جواب كلامه إلى غيره ، و يؤكد الجهل عليك ، و لكن افهم عنه ، فإذا فهمته فأجبه ولا تعجل بالجواب قبل الاستفهام ، ولا تستح أن تستفهم إذا لم تفهم فإن الجواب قبل الفهم حُمُق ) . [ جامع بيان العلم و فضله 1/148 ].

  3. #3

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. هشام عزمي مشاهدة المشاركة
    الإلحاد كله يدور حول البحث عن تبرير للإحكام والإتقان في المخلوقات والهروب من الإلزام العقلي الموجود فيه .. لهذا كانت نظرية التطور بديلاً عن الخلق الإلهي ، وهي في جوهرها نظرية تاريخية مبنية على فرضيات فلسفية مادية ، وتهدف في الأساس - كما ذكر داروين نفسه - إلى إيجاد بديل مادي عن تفسير الإتقان والإحكام في المخلوقات بالخلق الإلهي .. وللمزيد انظر هذا الفيديو العلمي من إنتاج معهد ديسكفري

    ..
    الفيديو الدي وضعته لم تفهم المعنى منه لهدا اسمح لي ان اقتبس جزء من مقال سبق ووضعته اشرح فيه ماحصل في انفجار كمبري

    الانفجار الكمبري لا يعني انفجارًا أدى إلى ظهور الكائنات الحيّة، وإنما يعني فقط الظهور المفاجئ للكائنات الحيّة، ولكن ماذا يعني الظهور المفاجئ؟ وماذا يُقصد بالمفاجئ في هذا السياق؟ هل نعني بالفجأة: انقطاع التسلسل المنطقي والضروري لحدوث أيّ ظاهرة، كما هو مُتعارف عليه عند استخدمنا لكلمة فجأة؟ عندما ننظر إلى نقطةٍ مُحددة من المكان، ولنطلق عليها اسم: النقطة x، وقلنا: "إنَّ العنصر z ظهر فجأةً في النقطة x" فهذا يعني أنَّه قبل ثانيةٍ واحدةٍ من جملتنا هذه لم يكن للعنصر z أيّ وجود في النقطة x، وبمعنى آخر: إنَّه لم يكن هنالك أيّ تسلسل زمني أو حدثي لظهور العنصر z وبالتالي فإنّ قولنا إنَّ العنصر z ظهر فجأةً أيّ أنَّه قفز من العدم إلى الوجود بشكله المُكتمل كما هو. فهل عندما أطلق العلماء اسم (الانفجار الكمبري) على الحقبة التي ظهرت فيها الكائنات الحيّة، وقصدوا بذلك (الظهور المفاجئ للكائنات الحيّة) كانوا يقصدون فعلًا هذه القفزة الكاملة من العدم إلى الوجود؟ وهل عندما قالوا إن الكون ظهر فجأةً من الانفجار الكبير، كانوا يقصدون المعنى ذاته؟

    الحقيقة؛ أنَّ معنى الفجأة هنا مختلفٌ تمامًا عن المعنى الذي نستخدمه ونعرفه نحن خارج الحقل العلمي، ففي الحقل العلمي لا وجود لقفزةٍ كاملة من العدم إلى الوجود، بل كل ظهور هو ظهور مكتمل التسلسل تمامًا. إذن؛ فمن أين جاءت كلمة (فجأة)، وماذا تعني؟ عندما قال العلماء إنَّ الكائنات الحيّة ظهرت فجأة في العصر الكمبري، فإنَّهم يعنون تمامًا أنَّ هذه الكائنات ظهرت في حقبة زمانية تتراوح بين 10 إلى 13 مليون سنة تقريبًا، وهي فترة طويلة، تنفي فهمنا المُعتاد للفجأة، ولكنها مفاجئة بالنسبة أو بالمقارنة مع عمر الأرض، إضافةً إلى أنَّ مصطلح (الفجأة) هنا يُشير إلى انقطاع في إحدى التسلسات الزمانية، بمعنى أنَّ العلماء لا يعرفون بالتحديد كيف أو لماذا أو ما هي أسباب هذه الظاهرة، فهي بالنسبة إليهم مفاجئة، ولكن هذا لا يعني أنَّ الكائنات أو حتى الكون ظهر قافزًا من العدم إلى الوجود، دون تسلسل، يكمن الأمر هنا في عدم معرفة العلماء إلى أجزاء من هذا التسلسل فقط. ففي ظاهرة الانفجار الكبير، يُعتبر الانفجار حدثًا مفاجئًا، لأنَّ العلماء لا يعرفون التسلسل الذي سبق هذا الانفجار (الظهور)، ورغم أنَّ الظهور نفسه تطلب وقتًا مُقدرًا من الزمن، وهو ما ينفي فكرة الفجأة الشعبية المُعتادة، إلا أنَّ هذا الوقت بالنسبة إلى عمر الكون نفسه يُعتبر ضيئلًا جدًا، ولكن هل افترض أحدهم أنَّه لم يكن ثمّة وجود للمادة قبل الانفجار الكبير؟ الحقيقة أنَّ العلماء لا يعرفون تمامًا ما الذي كان قبل لحظة الانفجار الكبير بشكل دقيق، ولكنهم واثقون تمامًا، من فكرة أزلية المادة، وهذا ما جعل العلماء يذهبون بعيدًا في وضع فرضيات، كلها قائمة على أساس أزلية المادة، فوضع بعضهم فرضية الأكوان الموازية، وبعضهم وضع فرضية أنَّه كانت ثمّة أعداد لانهائية من الانفجارات الكبيرة. فهم لا يعلمون ماذا كان قبل الانفجار، ولكنهم يعلمون أنَّه كان وجود للمادة، وليس المادة بمفهومها الحسي البسيط المعروف في الفيزياء الكلاسيكية، ولكن ربما المادة بمفهومها الكوانتمي الحديث، أو ربما مادة بمفهوم أو طبيعة لم يستطع العلماء التوصل إليها حتى الآن. ما يهمنا في هذا المقام هو أنَّ الفجأة لا تعني القفز مباشرةً من العدم إلى الوجود دون تسلسل زماني أو حدثي، فمثل هذا التصوّر ليس موجودًا أو واردًا لدى العلماء، ولا وجود له إلا في القصص الخيالية فقط.

    في لغتنا اليومية، هل نفرّقُ كثيرًا بين مفردة (فجأة) و (صدفة)؟ عندما نقول: "قابلتُ زيدًا صدفةً" فهل هذه الجملة شبيهة بجملة: "قابلتُ زيدًا فجأة"؟ يبدو أننا فعلًا لا نفرّق بين الصدفة والفجأة، فالصدفة حدثٌ يحدث فجأة، والفجأة تعبير عمّا يحدث بالصدفة، وكلاهما، في نهاية الأمر، تعبير عن شيء يحدث دون تخطيط مُسبق. فهل للصدفة في الحقل العلمي ذات المفهوم؟ هل عندما أقول: "الخلية الأولى نشأت بالصدفة؟" قد يعني أنَّه نشأة فجأةً؟ لقد رأينا فيما سبق أنَّ مفهوم القفز المُباشر من العدم إلى الوجود، هو مفهوم مرفوض ولا وجود له في الحقل العلمي، ولكن ثمّة من يفهم الصدفة على أنَّها خبط عشواء، بمعنى أنَّها شيء فوضوي غير مُخطط له، وكأنه يجب أن يكون كل شيء مخططًا له مُسبقًا، وفي حياتنا اليومية الاعتيادية ثمّة ملايين الأمثلة على حوادث تحدث مُصادفةً، ولا يكون لنا يدٌ في التخطيط لحدوثها فعلًا، فلماذا يجب أن يكون ظهور الحياة مُخططًا له؟ الإجابة ببساطة: "لأنَّ عقيدتنا تقول بإنَّ هذه الحياة ظهرت بتخطيطٍ مُسبق من الله" ولهذا فهم يرفضون مفهوم الصدفة هذه، لأنَّها تلغي دون الإله وتُحيّده تمامًا.

    فهل الصدفة تعني العشوائية فعلًا؟ وهل يُمكن لأيّ ظاهرةٍ أن تحدث دون تخطيط مُسبق؟ الصدفة، في الحقل العلمي وهي لا تعني العشوائية التي نعرفها، بل هي تعني أنَّ حدوث أيّ ظاهرة طبيعية لا يتطلب تفسيرًا من خارجها، بل تحدث الظواهر الطبيعية فقط عندما تتوفر العوامل المناسبة لحدوثها.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المشاركات
    741
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي مناقشة حقيقة الخلق و نظرية التطور مع الزميل kaydo


    السلام عليكم و رحمة الله، السلام على من اتبع الهدى، هنا ستجري بإذن الله مناقشة علمية بين الزميل كايدو مع أعضاء منتدى التوحيد حول الموضوع أعلاه آملين أن تكون مثمرة و جادة ، و أن يسعى كل طرف للانتصار للحقيقة و ليس للعواطف.
    تجدر الإشارة إلى أن الزميل كايدو ملزم بتقديم تبريرات علمية أو منطقية بالدلائل و البراهين على ما يقوله و يعتقد به و ليس بالتلميح و التلويح من بعيد كالإشارة إلى وجود علماء يؤمنون بالتطور و أن فلان و علان علامة الزمان يقول كذا و كذا، كما ننبه الزميل إلى ضرورة الإلتزام بقصر ردوده و مشاركاته و إظهار معتقداته و تصوراته هنا - و هو بذلك مُلزَمٌ أيضاً - فلا يضطرنا إلى ملاحقته في أقسام المنتدى الأخرى لينضبط النقاش و تتوحد وجهته.

    من أجل ذلك سيتم نقل آخر مشاركات الزميل إلى هنا و الرد عليه الذي سبق من طرف العضو الكريم الدكتور هشام عزمي.

    و الله الموفق

    إدارة المنتدى

  5. #5

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مشرف 3 مشاهدة المشاركة

    السلام عليكم و رحمة الله، السلام على من اتبع الهدى، هنا ستجري بإذن الله مناقشة علمية بين الزميل كايدو مع أعضاء منتدى التوحيد حول الموضوع أعلاه آملين أن تكون مثمرة و جادة ، و أن يسعى كل طرف للانتصار للحقيقة و ليس للعواطف.
    تجدر الإشارة إلى أن الزميل كايدو ملزم بتقديم تبريرات علمية أو منطقية بالدلائل و البراهين على ما يقوله و يعتقد به و ليس بالتلميح و التلويح من بعيد كالإشارة إلى وجود علماء يؤمنون بالتطور و أن فلان و علان علامة الزمان يقول كذا و كذا، كما ننبه الزميل إلى ضرورة الإلتزام بقصر ردوده و مشاركاته و إظهار معتقداته و تصوراته هنا - و هو بذلك مُلزَمٌ أيضاً - فلا يضطرنا إلى ملاحقته في أقسام المنتدى الأخرى لينضبط النقاش و تتوحد وجهته.

    من أجل ذلك سيتم نقل آخر مشاركات الزميل إلى هنا و الرد عليه الذي سبق من طرف العضو الكريم الدكتور هشام عزمي.

    و الله الموفق

    إدارة المنتدى
    شكرا على فتح الموضوع عزيزي مشرف 3 واتمنى ان يكون هناك اخد وعطاء واستفاده من الطرفين

  6. #6

    افتراضي

    احم .. هل شاهدت الفيديو أصلاً ؟!!
    إن عرفتَ أنك مُخلط ، مُخبط ، مهملٌ لحدود الله ، فأرحنا منك ؛ فبعد قليل ينكشف البهرج ، وَيَنْكَبُّ الزغلُ ، ولا يحيقُ المكرُ السيء إلا بأهلِهِ .
    [ الذهبي ، تذكرة الحفاظ 1 / 4 ].
    قال من قد سلف : ( لا ترد على أحد جواباً حتى تفهم كلامه ، فإن ذلك يصرفك عن جواب كلامه إلى غيره ، و يؤكد الجهل عليك ، و لكن افهم عنه ، فإذا فهمته فأجبه ولا تعجل بالجواب قبل الاستفهام ، ولا تستح أن تستفهم إذا لم تفهم فإن الجواب قبل الفهم حُمُق ) . [ جامع بيان العلم و فضله 1/148 ].

  7. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة kaydo مشاهدة المشاركة

    الانفجار الكمبري لا يعني انفجارًا أدى إلى ظهور الكائنات الحيّة، وإنما يعني فقط الظهور المفاجئ للكائنات الحيّة، ولكن ماذا يعني الظهور المفاجئ؟ وماذا يُقصد بالمفاجئ في هذا السياق؟ هل نعني بالفجأة: انقطاع التسلسل المنطقي والضروري لحدوث أيّ ظاهرة، كما هو مُتعارف عليه عند استخدمنا لكلمة فجأة؟ عندما ننظر إلى نقطةٍ مُحددة من المكان، ولنطلق عليها اسم: النقطة x، وقلنا: "إنَّ العنصر z ظهر فجأةً في النقطة x" فهذا يعني أنَّه قبل ثانيةٍ واحدةٍ من جملتنا هذه لم يكن للعنصر z أيّ وجود في النقطة x، وبمعنى آخر: إنَّه لم يكن هنالك أيّ تسلسل زمني أو حدثي لظهور العنصر z وبالتالي فإنّ قولنا إنَّ العنصر z ظهر فجأةً أيّ أنَّه قفز من العدم إلى الوجود بشكله المُكتمل كما هو. فهل عندما أطلق العلماء اسم (الانفجار الكمبري) على الحقبة التي ظهرت فيها الكائنات الحيّة، وقصدوا بذلك (الظهور المفاجئ للكائنات الحيّة) كانوا يقصدون فعلًا هذه القفزة الكاملة من العدم إلى الوجود؟ وهل عندما قالوا إن الكون ظهر فجأةً من الانفجار الكبير، كانوا يقصدون المعنى ذاته؟
    هذا الكلام قد يلبسه بعضهم من صنوف الزخرف اللفظي حللا بارعة الاتقان، توحي للسامع بأن الكلام لم يأت إلا من عقل جبار، غاص فيما وراء الفكر واللغة إلى عمق غائر بعيد، ثم خرج إلينا بهذه الأفكار التي لا تبلغ عقولنا تصورها أصلا، لا لفسادها أو سفاهتها أو لا معقوليتها، وإنما لقصور عقولنا نحن – البشر أمثالهم – عن إدراك وتصور ما تصوروه هم
    فالعجب كل العجب من معتقد يلزم منه لوازم تدمر أبجديات العقل والمعرفة البشرية نفسها تدميرا، ويزعم أصحابه أنه صفوة ما أنتجته العقول في تفسير وجود الكون وفي هدم الاعتقاد في وجود الاله والحاقة بجملة الأساطير! فصدق الذي قال: شر البلية ما يضحك

    العدم هو اللا شيء
    أما العدم عند الملحد يتصوره وكأنه شيء حاوي لشيء سيخرج منه - كمثاله - !!!..
    فهو يتخيله كالمكعب أو حجرة فارغة مثلا وبداخلها الشيء الذي سيدعي الملحد خروجه منها وبذلك يهدم مفهوم العدم أصلا
    فالعنصر Z في العدم ليس بشيء حتى تقول "قفز من العدم"، وليست له حال فيه أو صفة حتى تقارنها بحاله بعد هذا القفز العجيب
    المعدوم ليس ذاتا حقيقة ولا يجوز أن تنسب صفة لذات معدومة حتى تصح تلك المقارنة بين ما "كانت عليه" تلك الذات قبل أن توجد، وما صارت إليه بعدما وُجدت
    فأحكام العدل والظلم والخير والشر وصفات الأحوال والأفعال لا تتعلق بالشيء إلا إن كان له وجود في الواقع أما المعدوم فلا يتعلق به حكم ولا تنسب له صفة


    فأرجوا من الزميل عدم التطرق إلى مصطلحات الخوض فيها سيوقعه فى مشاكل أكثر ناهيك عن تشتيت الحوار
    تحياتى



    الإلحاد له دراويش ومجاذيب يطوح أحدهم رأسه يمنة ويسرة بكلمات من أثر الوجد والفناء لا أثر لها في واقع الإلحاد مطلقًا!
    من هو ابن تيمية ؟ ولماذا يكرهه مخالفوه ؟
    الأدلة العقلية والعلمية على وجود الله ووحدانيته
    FACEBOOK


  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    الدولة
    مغرب العقلاء و العاقلات
    المشاركات
    3,002
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي


    اهلا عزيزي ... معظم ماطرحتَه هو اسئلة فلسفية اكتر مما هي علمية وكل هده الطروحات نتيجة جهلنا العميق بالعلوم فانسان قديم كان يفسر كل مايراه بشكل خرافي نظرا لنظرته المحدوده وعلمه القليل فمتلا يمكنك ان تتجه الى طبيب او جامعه وتسال استاد متخصص في علم التشريح وقل له يااستاد هل هناك قوة خفي تحرك اجسامنا وتجعلها حية هده القوى اسمها الروح سيقول لك بكل بساطه ياابني نحن نعرف كل تفاصيل الجسم وكيف تعمل كل خلية وكل عضو ولا توجد قويا خارج الطبيعة تحركنا ولو درسة العلم وتعمقة ستدرك مدى بساطة تفكير المتديين ونظرتهم السطحية للامور

    أعتقد أن كلامك هذا يا زميل كان موجّها إلي بالأمس ، و لم تسنح الفرصة أن أرد عليه في حينه، و شكرا للإشراف، فأقول للزميل :

    أحقّاً ؟ و متى أعطى العلم تفسيرات للأسئلة الكبرى في الوجود و أين ؟ لولا تتحفنا بها يا زميل !!
    أنت بكلامك هذا تُقَوّل العلم ما لم يقل ، العلم إنما يخوض في معطيات مادية عن طريق استكشافها و يخبرنا بالعلاقات الفيزيائية أو البيولوجية الدقيقة فيما بين المواد و الأحياء. أشك في أنك درست العلوم فعلا.

    أنت تحاول إلصاق الفكر الخرافي و السطحي بالإيمان و تجريد العلم بجرة قلم من علاقته المباشرة بخالق العلم و العلوم. إلا إذا كنت تعتقد أن الصدف العشوائية هي المتحكمة في كل شيء و لا دليل علمي على ذلك، و لو كان الأمر كذلك فيجب أن تتحكم الصدف في عقولنا و في ما توصلنا إليه من مبرهنات و قوانين و قواعد علمية، و أن العلماء يختصرون على أنفسهم الطريق و البحث الطويل المضني فيوظفون عجائب الصدفة بدل القوانين و المعلومات الدقيقة التي اكتشفوها فيوظفونها في خلق شيء عجيب و لم لا يكون أعجب مما هو مخلوق حتى الآن، و هذا و الله لهو التفكير الخرافي السطحي بالفعل.

    استرح يا زميل و لتكن موضوعيا فالعلم لا يبحث في ما وراء بداية الكون و المادة و الزمن و لم و لن يكتشف سر الحياة و التعقيد في الكون هذا مستحيل، لماذا ؟ :
    لأن موضوع العلم و مجال بحثه الطبيعي هو فقط المصنوعات و كيف صُنعت لا من صنعها و يصنعها، لذا فالعلم بالتفاصيل المعقدة للسيارة أو الكمبيوترلا ينفي وجود صانع لهما بحال، كما أن العلم المادي لن يطال أبعد من المادة من أمور الغيب الإلهي التي أخبرتنا بها الرسالات،
    و ما دمنا نتحدث في إطار العلم و نحترم قواعده فالماورائيات تستلزم تفسيرا منطقيا لا تفسيرا عبثيا يضرب بكل القواعد العلمية عرض الحائط، فالعلم لن يقف مثلا عند التفسير الإلحادي الأخرق الهزيل لمعطياته البالغة التعقيد و الذي هو الصدفة و العدمية و العبثية و هو تفسير غيـبـي على فكرة. و عليه فالإلحاد دين و ليس علما و لن يكون.

    لهدا عزيزي اتمنى منك ان تشاهد سلسلة نظرية التطور قدمها الدكتور عدنان ابراهيم واعتقد انه الى حد الان افضل شخص مسلم قدمها بطريقة محايده وشرحها بشكل جيد تحتوي السلسلة على مايقارب تلاتين حلقة كما اتمنى ان تضعها في موضوع خاص حتى يشاهدها اعضاء الكرام فطلبي هدا نتيجة كترت مااشاهده من تزيف للحقائق العلمية من قبل الشيوخ ونتيجة جهل عميق بابجديات هده النظرية وبمجرد ان تدرس نظرية التطور ستدرك انها الية بسيطة جدا ولا تتنافا مع الوعي انساني

    أحيلك على هذا الرابط فهو مفيد و حافل بالشواهد العلمية و شهادات العلماء الذين تفخر بهم.
    نظرية دارون وسطحية عدنان إبراهيم ...

    التعديل الأخير تم 03-01-2016 الساعة 02:39 PM

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,761
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة kaydo مشاهدة المشاركة
    الفيديو الدي وضعته لم تفهم المعنى منه لهدا اسمح لي ان اقتبس جزء من مقال سبق ووضعته اشرح فيه ماحصل في انفجار كمبري

    الانفجار الكمبري لا يعني انفجارًا أدى إلى ظهور الكائنات الحيّة، وإنما يعني فقط الظهور المفاجئ للكائنات الحيّة، ولكن ماذا يعني الظهور المفاجئ؟ وماذا يُقصد بالمفاجئ في هذا السياق؟ هل نعني بالفجأة: انقطاع التسلسل المنطقي والضروري لحدوث أيّ ظاهرة، كما هو مُتعارف عليه عند استخدمنا لكلمة فجأة؟ عندما ننظر إلى نقطةٍ مُحددة من المكان، ولنطلق عليها اسم: النقطة x، وقلنا: "إنَّ العنصر z ظهر فجأةً في النقطة x" فهذا يعني أنَّه قبل ثانيةٍ واحدةٍ من جملتنا هذه لم يكن للعنصر z أيّ وجود في النقطة x، وبمعنى آخر: إنَّه لم يكن هنالك أيّ تسلسل زمني أو حدثي لظهور العنصر z وبالتالي فإنّ قولنا إنَّ العنصر z ظهر فجأةً أيّ أنَّه قفز من العدم إلى الوجود بشكله المُكتمل كما هو. فهل عندما أطلق العلماء اسم (الانفجار الكمبري) على الحقبة التي ظهرت فيها الكائنات الحيّة، وقصدوا بذلك (الظهور المفاجئ للكائنات الحيّة) كانوا يقصدون فعلًا هذه القفزة الكاملة من العدم إلى الوجود؟ وهل عندما قالوا إن الكون ظهر فجأةً من الانفجار الكبير، كانوا يقصدون المعنى ذاته؟

    الحقيقة؛ أنَّ معنى الفجأة هنا مختلفٌ تمامًا عن المعنى الذي نستخدمه ونعرفه نحن خارج الحقل العلمي، ففي الحقل العلمي لا وجود لقفزةٍ كاملة من العدم إلى الوجود، بل كل ظهور هو ظهور مكتمل التسلسل تمامًا. إذن؛ فمن أين جاءت كلمة (فجأة)، وماذا تعني؟ عندما قال العلماء إنَّ الكائنات الحيّة ظهرت فجأة في العصر الكمبري، فإنَّهم يعنون تمامًا أنَّ هذه الكائنات ظهرت في حقبة زمانية تتراوح بين 10 إلى 13 مليون سنة تقريبًا، وهي فترة طويلة، تنفي فهمنا المُعتاد للفجأة، ولكنها مفاجئة بالنسبة أو بالمقارنة مع عمر الأرض، إضافةً إلى أنَّ مصطلح (الفجأة) هنا يُشير إلى انقطاع في إحدى التسلسات الزمانية، بمعنى أنَّ العلماء لا يعرفون بالتحديد كيف أو لماذا أو ما هي أسباب هذه الظاهرة، فهي بالنسبة إليهم مفاجئة، ولكن هذا لا يعني أنَّ الكائنات أو حتى الكون ظهر قافزًا من العدم إلى الوجود، دون تسلسل، يكمن الأمر هنا في عدم معرفة العلماء إلى أجزاء من هذا التسلسل فقط. ففي ظاهرة الانفجار الكبير، يُعتبر الانفجار حدثًا مفاجئًا، لأنَّ العلماء لا يعرفون التسلسل الذي سبق هذا الانفجار (الظهور)، ورغم أنَّ الظهور نفسه تطلب وقتًا مُقدرًا من الزمن، وهو ما ينفي فكرة الفجأة الشعبية المُعتادة، إلا أنَّ هذا الوقت بالنسبة إلى عمر الكون نفسه يُعتبر ضيئلًا جدًا، ولكن هل افترض أحدهم أنَّه لم يكن ثمّة وجود للمادة قبل الانفجار الكبير؟ الحقيقة أنَّ العلماء لا يعرفون تمامًا ما الذي كان قبل لحظة الانفجار الكبير بشكل دقيق، ولكنهم واثقون تمامًا، من فكرة أزلية المادة، وهذا ما جعل العلماء يذهبون بعيدًا في وضع فرضيات، كلها قائمة على أساس أزلية المادة، فوضع بعضهم فرضية الأكوان الموازية، وبعضهم وضع فرضية أنَّه كانت ثمّة أعداد لانهائية من الانفجارات الكبيرة. فهم لا يعلمون ماذا كان قبل الانفجار، ولكنهم يعلمون أنَّه كان وجود للمادة، وليس المادة بمفهومها الحسي البسيط المعروف في الفيزياء الكلاسيكية، ولكن ربما المادة بمفهومها الكوانتمي الحديث، أو ربما مادة بمفهوم أو طبيعة لم يستطع العلماء التوصل إليها حتى الآن. ما يهمنا في هذا المقام هو أنَّ الفجأة لا تعني القفز مباشرةً من العدم إلى الوجود دون تسلسل زماني أو حدثي، فمثل هذا التصوّر ليس موجودًا أو واردًا لدى العلماء، ولا وجود له إلا في القصص الخيالية فقط.

    في لغتنا اليومية، هل نفرّقُ كثيرًا بين مفردة (فجأة) و (صدفة)؟ عندما نقول: "قابلتُ زيدًا صدفةً" فهل هذه الجملة شبيهة بجملة: "قابلتُ زيدًا فجأة"؟ يبدو أننا فعلًا لا نفرّق بين الصدفة والفجأة، فالصدفة حدثٌ يحدث فجأة، والفجأة تعبير عمّا يحدث بالصدفة، وكلاهما، في نهاية الأمر، تعبير عن شيء يحدث دون تخطيط مُسبق. فهل للصدفة في الحقل العلمي ذات المفهوم؟ هل عندما أقول: "الخلية الأولى نشأت بالصدفة؟" قد يعني أنَّه نشأة فجأةً؟ لقد رأينا فيما سبق أنَّ مفهوم القفز المُباشر من العدم إلى الوجود، هو مفهوم مرفوض ولا وجود له في الحقل العلمي، ولكن ثمّة من يفهم الصدفة على أنَّها خبط عشواء، بمعنى أنَّها شيء فوضوي غير مُخطط له، وكأنه يجب أن يكون كل شيء مخططًا له مُسبقًا، وفي حياتنا اليومية الاعتيادية ثمّة ملايين الأمثلة على حوادث تحدث مُصادفةً، ولا يكون لنا يدٌ في التخطيط لحدوثها فعلًا، فلماذا يجب أن يكون ظهور الحياة مُخططًا له؟ الإجابة ببساطة: "لأنَّ عقيدتنا تقول بإنَّ هذه الحياة ظهرت بتخطيطٍ مُسبق من الله" ولهذا فهم يرفضون مفهوم الصدفة هذه، لأنَّها تلغي دون الإله وتُحيّده تمامًا.

    فهل الصدفة تعني العشوائية فعلًا؟ وهل يُمكن لأيّ ظاهرةٍ أن تحدث دون تخطيط مُسبق؟ الصدفة، في الحقل العلمي وهي لا تعني العشوائية التي نعرفها، بل هي تعني أنَّ حدوث أيّ ظاهرة طبيعية لا يتطلب تفسيرًا من خارجها، بل تحدث الظواهر الطبيعية فقط عندما تتوفر العوامل المناسبة لحدوثها.
    أنت نقلت مقال كامل بكل تفاصيله من موقع الحوار المتمدن مدعيا أنه شرحك فى توضيح الموضوع لنا ...الذى اكاد اجزم انك لم تفهم منه شيئا وهو من الاساس لا يصب فى مغزى الحوار ولا الوثائقى الذى رفعه الدكتور هشام شيئا وصاحب المقال يعارك فى غير معترك فلم يذكر احد منا ان العلماء التطوريين يقصدون بالظهور المفاجىء بأنه القفز من العدم الى الوجود بالطبع هم يقصدون انها ظهرت فى بضع ملايين من السنين من 5 إلى 10 ملايين سنة ولكنها بالنسبة لعمر الارض لا تعد وقتا يؤخذ به ..
    ولكن هنا ليس الاشكال الذى يتبنوه .. فهم قالو كيف ظهرت هذه الكائنات الكاملة التركيب فى خمسة ملايين عام وفى نفس الوقت لا يوجد فى السجل الحفرى أى تاريخ تطورى مثبت مر به اى كائن من هذه الالوف المؤلفة من الكائنات الحية متعددة الخلايا !!
    ما هو الفرق بين ان نقول مثلا ان هذه الكائنات ظهرت فى يوم واحد أو انها ظهرت فى خمسة ملايين عاما طالما لم يوجد تاريخ تطورى مثبت فى الحفريات ما المفرق بين ان تكون ظهرت بين عشية وضحاها وبين مليون ليلية !!
    كما قال البروفيسور جوناثون ويلز لكى يوضح كيف ان تاريخ الحياة على الارض مضغوط بشكل كبير فى لحظة واحده بالنسبة لعمر الارض لنتخيل ان عمر الارض المقارب من 4 بلايين عام هو عبارة 24 ساعة لتقريب المسألة ...دقيقتين فقط من 24 ساعة ظهرت فيهم معظم انواع الحياة على الارض تلك هى فجائية الانفجار الكامبرى !
    ففى اول 5 ساعات مرت من عمر الارض وما زال لا يوجد على الارض سوى الكائنات البسيطة احادية الخليه .. مر 10 ساعات وما زال الامر نفسه ... مر 15 ساعة ونفس الشىء .. مر 20 ساعة وما زالت نفس الكائنات البسيطة وفى الساعة ال 22 وفى خلال دقيقتين فقط ظهرت أغلب اشكال الحياة الرئيسية فى شكل الحالى المكتمل !!
    أى أنه مر ثلاثة أرباع عمر الارض بمقياس ظهور الكائنات كمثال وما زالت هذه الكائنات المعقدة لم تكن شيئا مذكورا !!
    وكما علق عليه عالم الحفريات الصينى Jun-Yuan Chen قائلا: (مقارنة بتاريخ الثلاثة بلايين سنة فأكثر من عمر الحياة على الأرض؛ فإن الانفجار الكمبرى قد استغرق دقيقة من ٢٤ ساعة).
    http://www.darwin200.cn/bio/Chen_JY.html
    لذلك قال ايضا ان الانفجار الكمبرى هو يشكل تهديدا كبيرا للمعرفة التقليدية لدينا عن التطور التدريجى لدى الكائنات لذلك هم يبحثون عن نظرية اخرى لتفسير هذا الظهور المفاجىء بتفسير خارج عن نظرية التطور
    https://www.youtube.com/watch?v=bD8rNGvxS-Q



    [ وَلَقَدْ أَضَلَّ مِنْكُمْ جِبِلا كَثِيرًا أَفَلَمْ تَكُونُوا تَعْقِلُونَ ]

    http://antishobhat.blogspot.com.eg/
    http://abohobelah.blogspot.com.eg/
    http://2defendislam.blogspot.com/

  10. #10

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسلمت لله 5 مشاهدة المشاركة
    أنت نقلت مقال كامل بكل تفاصيله من موقع الحوار المتمدن مدعيا أنه شرحك فى توضيح الموضوع لنا ...الذى اكاد اجزم انك لم تفهم منه شيئا وهو من الاساس لا يصب فى مغزى الحوار ولا الوثائقى الذى رفعه الدكتور هشام شيئا وصاحب المقال يعارك فى غير معترك فلم يذكر احد منا ان العلماء التطوريين يقصدون بالظهور المفاجىء بأنه القفز من العدم الى الوجود بالطبع هم يقصدون انها ظهرت فى بضع ملايين من السنين من 5 إلى 10 ملايين سنة ولكنها بالنسبة لعمر الارض لا تعد وقتا يؤخذ به ..
    ولكن هنا ليس الاشكال الذى يتبنوه .. فهم قالو كيف ظهرت هذه الكائنات الكاملة التركيب فى خمسة ملايين عام وفى نفس الوقت لا يوجد فى السجل الحفرى أى تاريخ تطورى مثبت مر به اى كائن من هذه الالوف المؤلفة من الكائنات الحية متعددة الخلايا !!
    ما هو الفرق بين ان نقول مثلا ان هذه الكائنات ظهرت فى يوم واحد أو انها ظهرت فى خمسة ملايين عاما طالما لم يوجد تاريخ تطورى مثبت فى الحفريات ما المفرق بين ان تكون ظهرت بين عشية وضحاها وبين مليون ليلية !!
    كما قال البروفيسور جوناثون ويلز لكى يوضح كيف ان تاريخ الحياة على الارض مضغوط بشكل كبير فى لحظة واحده بالنسبة لعمر الارض لنتخيل ان عمر الارض المقارب من 4 بلايين عام هو عبارة 24 ساعة لتقريب المسألة ...دقيقتين فقط من 24 ساعة ظهرت فيهم معظم انواع الحياة على الارض تلك هى فجائية الانفجار الكامبرى !
    ففى اول 5 ساعات مرت من عمر الارض وما زال لا يوجد على الارض سوى الكائنات البسيطة احادية الخليه .. مر 10 ساعات وما زال الامر نفسه ... مر 15 ساعة ونفس الشىء .. مر 20 ساعة وما زالت نفس الكائنات البسيطة وفى الساعة ال 22 وفى خلال دقيقتين فقط ظهرت أغلب اشكال الحياة الرئيسية فى شكل الحالى المكتمل !!
    أى أنه مر ثلاثة أرباع عمر الارض بمقياس ظهور الكائنات كمثال وما زالت هذه الكائنات المعقدة لم تكن شيئا مذكورا !!
    وكما علق عليه عالم الحفريات الصينى Jun-Yuan Chen قائلا: (مقارنة بتاريخ الثلاثة بلايين سنة فأكثر من عمر الحياة على الأرض؛ فإن الانفجار الكمبرى قد استغرق دقيقة من ٢٤ ساعة).
    http://www.darwin200.cn/bio/Chen_JY.html
    لذلك قال ايضا ان الانفجار الكمبرى هو يشكل تهديدا كبيرا للمعرفة التقليدية لدينا عن التطور التدريجى لدى الكائنات لذلك هم يبحثون عن نظرية اخرى لتفسير هذا الظهور المفاجىء بتفسير خارج عن نظرية التطور
    https://www.youtube.com/watch?v=bD8rNGvxS-Q
    ومن قال لك انه ليس لي فقد نقلت جزء من مقالي لكي اشرح لعزيزي هشام مغالطته ولو احببت بامكاني ان اعطيك روابط هدا المقال كاملا وضعته في اكتر من اربعة مواقع

  11. #11

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بن القيم مشاهدة المشاركة
    هذا الكلام قد يلبسه بعضهم من صنوف الزخرف اللفظي حللا بارعة الاتقان، توحي للسامع بأن الكلام لم يأت إلا من عقل جبار، غاص فيما وراء الفكر واللغة إلى عمق غائر بعيد، ثم خرج إلينا بهذه الأفكار التي لا تبلغ عقولنا تصورها أصلا، لا لفسادها أو سفاهتها أو لا معقوليتها، وإنما لقصور عقولنا نحن – البشر أمثالهم – عن إدراك وتصور ما تصوروه هم
    فالعجب كل العجب من معتقد يلزم منه لوازم تدمر أبجديات العقل والمعرفة البشرية نفسها تدميرا، ويزعم أصحابه أنه صفوة ما أنتجته العقول في تفسير وجود الكون وفي هدم الاعتقاد في وجود الاله والحاقة بجملة الأساطير! فصدق الذي قال: شر البلية ما يضحك

    العدم هو اللا شيء
    أما العدم عند الملحد يتصوره وكأنه شيء حاوي لشيء سيخرج منه - كمثاله - !!!..
    فهو يتخيله كالمكعب أو حجرة فارغة مثلا وبداخلها الشيء الذي سيدعي الملحد خروجه منها وبذلك يهدم مفهوم العدم أصلا
    فالعنصر Z في العدم ليس بشيء حتى تقول "قفز من العدم"، وليست له حال فيه أو صفة حتى تقارنها بحاله بعد هذا القفز العجيب
    المعدوم ليس ذاتا حقيقة ولا يجوز أن تنسب صفة لذات معدومة حتى تصح تلك المقارنة بين ما "كانت عليه" تلك الذات قبل أن توجد، وما صارت إليه بعدما وُجدت
    فأحكام العدل والظلم والخير والشر وصفات الأحوال والأفعال لا تتعلق بالشيء إلا إن كان له وجود في الواقع أما المعدوم فلا يتعلق به حكم ولا تنسب له صفة


    فأرجوا من الزميل عدم التطرق إلى مصطلحات الخوض فيها سيوقعه فى مشاكل أكثر ناهيك عن تشتيت الحوار
    تحياتى



    وهكدا تستمر سلسلة المغالطات وفي كل مره اتأكد اكتر انكم تاخدون امور بشكل سطحي لهدا ياعزيز قبل ان اتكلم ساتركك تشرح لنا مفهوم اللاشيئ من ناحية الفزيائية حتى نعرف اصلا ادا كنت تدرك ماتقول

  12. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة kaydo مشاهدة المشاركة
    وهكدا تستمر سلسلة المغالطات وفي كل مره اتأكد اكتر انكم تاخدون امور بشكل سطحي لهدا ياعزيز قبل ان اتكلم ساتركك تشرح لنا مفهوم اللاشيئ من ناحية الفزيائية حتى نعرف اصلا ادا كنت تدرك ماتقول
    طبعا لأنك ناقل مسكين . ونقلتَ عن ناقل آخر مسكين عن مترجم بدوره نقل عن مساكين لا يمتلكون أي حجة اللهم بعض العبارات الإنشائية التي توحي لمساكين آخرين آن الكاتب المسكين يتكلم بأكاديمية لا يسعك إلا أن تقول على كل ما لا تفهمه ولا تعرفه مغالطات أو سطحى كما يسمى بائع الطماطم كل عبارة يسمعها ولا يفهمها كلام بتوع مدارس ولا يؤكل عيش ولا يفتح بيت ، وكما يسمى من لا معرفة له بفنون الإدارة كل إجراء روتين وتضييع للوقت ..
    المشكلة ليست مشكلتك بل مشكلة الشبكة العنكبوتبة التى لا تفرق بين حق وباطل وليس على الكلام فيها أى جمارك

    ياعزيزى اللاشئ فى الفيزياء ( الإلحادية ) هو الفراغ الكوانتى ( العدم المزعوم ) وتشكل الجسيمات فى الفراغ الكمومى لا يمثل خلقا للمادة من لاشئ لكنه يحدث نتيجة لتحول طاقة موجودة فى هذا الفراغ الى مادة أي أن الفراغ هنا ليس عدما مُطلقا وإلا فمِن أين جائت هذه الطاقة ؟
    ولذلك عندما طرح ستيفن هوكنج هذه المسألة مجددا قام هيربرت دِنجل (رئيس الجمعية الفلكية الملكية بانجلترا ) بتعنيفه بشدة لما في هذا الأمر من تضارب منطقى

    أم تظن أن بمجرد كتابة معتوه يسمى كراوس أن اللاشئ هو لاشئ بخط مائل أن نصفق له
    كل ما عليك ياعزيزى أن تخرج لنا ورقة علمية تقول أن الفراغ الكوانتي هو العدم المحض

    بالتوفيق

    الإلحاد له دراويش ومجاذيب يطوح أحدهم رأسه يمنة ويسرة بكلمات من أثر الوجد والفناء لا أثر لها في واقع الإلحاد مطلقًا!
    من هو ابن تيمية ؟ ولماذا يكرهه مخالفوه ؟
    الأدلة العقلية والعلمية على وجود الله ووحدانيته
    FACEBOOK


  13. #13

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن سلامة مشاهدة المشاركة
    [COLOR="#000000"]



    أعتقد أن كلامك هذا يا زميل كان موجّها إلي بالأمس ، و لم تسنح الفرصة أن أرد عليه في حينه، و شكرا للإشراف، فأقول للزميل :

    أحقّاً ؟ و متى أعطى العلم تفسيرات للأسئلة الكبرى في الوجود و أين ؟ لولا تتحفنا بها يا زميل !!
    أنت بكلامك هذا تُقَوّل العلم ما لم يقل ، العلم إنما يخوض في معطيات مادية عن طريق استكشافها و يخبرنا بالعلاقات الفيزيائية أو البيولوجية الدقيقة فيما بين المواد و الأحياء. أشك في أنك درست العلوم فعلا.

    أنت تحاول إلصاق الفكر الخرافي و السطحي بالإيمان و تجريد العلم بجرة قلم من علاقته المباشرة بخالق العلم و العلوم. إلا إذا كنت تعتقد أن الصدف العشوائية هي المتحكمة في كل شيء و لا دليل علمي على ذلك، و لو كان الأمر كذلك فيجب أن تتحكم الصدف في عقولنا و في ما توصلنا إليه من مبرهنات و قوانين و قواعد علمية، و أن العلماء يختصرون على أنفسهم الطريق و البحث الطويل المضني فيوظفون عجائب الصدفة بدل القوانين و المعلومات الدقيقة التي اكتشفوها فيوظفونها في خلق شيء عجيب و لم لا يكون أعجب مما هو مخلوق حتى الآن، و هذا و الله لهو التفكير الخرافي السطحي بالفعل.
    الافكار السطحية والخرافية هي افكار الايمانية التي تتشبت بها على انها حقيقة لا يمكن التشكيك فيها علما ان ايمان هو مجرد اعتقاد بوجود غيبيات التي لا يمكن اتبات صحتها باي شكل من اشكال فنجد المؤمن يتشبت بهدا الخيط الرقيق بشكل غير طبيعي وان تعارض العلم مع الايمانيات فهو ياخد بايمانيات على اعتبارها حقيقة مطلقة لا تقبل الشك وهدا هو سبب الدي يخلق لنا مؤمن بطريقة تفكير المتسجنة والمتصلبة
    لهدا يازميلي اعتقد انك لا زلت تكرر نفس كلام اصدقائك عن الصدفة والعشوائية رغم انني اعطيت تفسير مبسط حولها لهدا انصحك ان تزيد من مطالعتك حتى يزول عنك الالتباس
    استرح يا زميل و لتكن موضوعيا فالعلم لا يبحث في ما وراء بداية الكون و المادة و الزمن و لم و لن يكتشف سر الحياة و التعقيد في الكون هذا مستحيل، لماذا ؟ :
    لأن موضوع العلم و مجال بحثه الطبيعي هو فقط المصنوعات و كيف صُنعت لا من صنعها و يصنعها، لذا فالعلم بالتفاصيل المعقدة للسيارة أو الكمبيوترلا ينفي وجود صانع لهما بحال، كما أن العلم المادي لن يطال أبعد من المادة من أمور الغيب الإلهي التي أخبرتنا بها الرسالات،
    ياعزيزي العلم يشرح كل شيئ فكل ماهو موجود على ارض من اكسجين والحديد وغيرها من المواد قد تم تصنعها في نجوم عملاقة ولم تصلنا من مكان مجهول , كما ان وجود الكون تشرحه نظرية انفجار الكبير وماقبل الكون هناك نظرية يتم اعدادها اسمها نظرية اوتار
    لهدا انت لا زلت متشبت بان هناك اله لديه دكاء غير محدود هو من صنع الكون ولكنك ياحبيب قلبي لو خضنا غمار تشريح هدا اله فسوف نكتشف انه يجب ان يكون له خالق والا فانت تستخدم منطق السببية بشكل خاطئ
    و ما دمنا نتحدث في إطار العلم و نحترم قواعده فالماورائيات تستلزم تفسيرا منطقيا لا تفسيرا عبثيا يضرب بكل القواعد العلمية عرض الحائط، فالعلم لن يقف مثلا عند التفسير الإلحادي الأخرق الهزيل لمعطياته البالغة التعقيد و الذي هو الصدفة و العدمية و العبثية و هو تفسير غيـبـي على فكرة. و عليه فالإلحاد دين و ليس علما و لن يكون.
    للاسف لازل مفهوم الصدفة لم يدخل دماغك لهدا انا انتظر منك ان تقدم لنا كيف خلق الله الكون في ستة ايام
    أحيلك على هذا الرابط فهو مفيد و حافل بالشواهد العلمية و شهادات العلماء الذين تفخر بهم.
    نظرية دارون وسطحية عدنان إبراهيم ...
    احب ان اقول لك ياعزيزي هناك فيديو لدكتور القرضاوي يقول فيه ان تبت ان نظرية التطور حقيقة فهناك مايدعمها في القران الكريم لهدا اتمنى الا يقول لنا المسلمون ان اسلام سبق ودكر نظرية تطور في القران ويقومو بتحولها الا اعجاز علمي كالمعتاد
    اما بخصوص عدنان ابراهيم فهو يحاول ان يقول للمغيبين عقليا ### متابعة إشرافية
    التعديل الأخير تم 03-02-2016 الساعة 07:08 PM

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    الدولة
    مغرب العقلاء و العاقلات
    المشاركات
    3,002
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي


    حسنا أيها الزميل الذكي الشاطر كايدو صدّقتك ، و سأختصر عليك كثرة الجدال و النقاش معي حتى لا أضيّع وقتك الثمين ، فأجبني عن هذين الإشكالين الذين إن أجبتني عليهما سأدخل في دينك مباشرة :

    الإشكال الأول : حجة الخلق
    تقول ما معناه ليست هناك صدفة و أن الكون يحتوي كل المعطيات التي تعين الأشياء على التخلق و التركيب من البسيط إلى المعقد، و أن التخلق ذاتي في الكائنات من دون تدخل إلهي و لا تعلم و لا هداية ولا تصميم، ... و أن الحديد و السيارات صنعت في النجوم ، طيب أخبرني :

    كيف أمكن في البدء لمجموعة من الذرات الميتة أن تحيى ثم تتحد لتُشكّل نظاما بيولوجيا متمثلا بدايةً في بروتينات و أنزيمات ثم خلايا بانية متجددة على الدوام مصدرها نخاع العظام تحتوي على جينات بخصائص وراثية و مناعة داخلية تحميها ثم يتركب من الخلايا أعضاء ذات مقاييس محددة ثم تتناسق هذه الأعضاء و تتراصّ بإحكام مع غيرها في شكل أجهزة جهاز عظمي مثلا أو دوري و ترتبط في أداء وظائفها ببعضها و بعضو واحد هو الدماغ ثم هذه الأعضاء تتشكل في ملايين من الكائنات الواعية بالخارج ذات صور هندسية متباينة رائعة كإنسان ، طائر ، فراشة ، نحلة ، طاووس ، أسد ..... الخ

    الإشكال الثاني : حجة العناية الإلهية
    وكما قلت لزميلك بالأمس القريب : جِدْ لي تفسيرا لهذا عند أربابك التطوريين و سأعلن لك إلحادي الآن .. هذا تحد لك :

    Newborn Baby Grey Kangaroo

    و إني لن أناقشك بعد هذا في شيء حتى تجيب على هذين الإشكالين بوضوح و بدون التفاف

    التعديل الأخير تم 03-01-2016 الساعة 07:53 PM

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,761
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة kaydo مشاهدة المشاركة
    ومن قال لك انه ليس لي فقد نقلت جزء من مقالي لكي اشرح لعزيزي هشام مغالطته ولو احببت بامكاني ان اعطيك روابط هدا المقال كاملا وضعته في اكتر من اربعة مواقع
    مقالك او مقال غيرك ... هل ردك هذا يعنى بأنك عاجز عن مناقشة الموضوع الذى بدأته وعجز العلم والعلماء الذى صدعتنا بهم ليساعدوك فى النقاش أم أنه اعتراف منك بأن الكائنات الكمبرية ظهرت بدون اى الية تطورية وأنه تم خلقها عن طريق مصمم ذكى ؟؟


    وللمرة الثانية المقال ليس مقالك ياكذاب



    [ وَلَقَدْ أَضَلَّ مِنْكُمْ جِبِلا كَثِيرًا أَفَلَمْ تَكُونُوا تَعْقِلُونَ ]

    http://antishobhat.blogspot.com.eg/
    http://abohobelah.blogspot.com.eg/
    http://2defendislam.blogspot.com/

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء