النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: حقائق في وجود الله

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    286
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي حقائق في وجود الله

    حقائق في وجود الله

    الحقيقة الأولى : هي أن ذات الله موجودة من حيث الذات , يعني الذات ( النفس ) الإلهية موجودة بذاتها كاملة بصفاتها , أي أن ذات ( نفس ) الله تتضمن صفات هي قديمة بقدم الذات تتصف بها , ولكن معنى الصفات أي وجودها في الذات من حيث المعنى مقترن بإرادة الله في فعل الشيء من عدمه ( إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُون )

    الحقيقة الثانية :
    أولاً : في العالم النوراني : هي أن في عالم ما وراء الطبيعة أقصد عالم الغيب النوراني بما فيه من مخلوقات ناطقة عاقلة كالملائكة وغيرها , لم ينكشف ولم يظهر ولم يتأكد وجود الله من حيث المعنى في ذلك العالم النوراني إلا على يد المخلوقات الناطقة العاقلة هناك كالملائكة وغيرها , التي عقلت وحي الخالق وأكدت بعقلها وحدانية الخالق وأن الذي أوحى إليها هو الله الخالق الواحد الذي خلق العالم النوراني , لأن وحي الله للملائكة هو قراءة لما في العالم النوراني من حقائق ودقائق صنعة الصانع , هل معنى تأخر كشف أو ظهور أو تأكيد وجود الله من حيث المعنى في ذلك العالم النوراني حتى جاءت الملائكة لتكشف وتُظهر وتؤكد هذا الأمر , هل معنى ذلك أن الله الخالق لم يكن موجود قبل وجود الملائكة الناطقة العاقلة ؟؟!! , بالطبع كلا .. لأن وجود الله من حيث المعنى أي وجوده المعنوي متحقق وثابت في الحقيقة الأولى أي بوجود ذات أو علة أولى حق واجب مطلق الوجود وكامل الصفات بمعنى وجود جميع الصفات في ذاته عمل بها أو لا , استخدمها أو لا , فهي صفات قديمة بقدم الذات ولكن معناها مقترن بالأحداث النابعة عن إرادة الله ومشيئته وفعل الله فيها
    ثانياً : في العالم المادي : هي أن جميع المخلوقات التي سبقت خلق المخلوق الناطق العاقل ( الإنسان ) في هذا العالم المادي , دليل على الوجود المعنوي للذات الإلهية بالنسبة للمخلوق الناطق العاقل الذي عقل معنى وجود الخالق , وبالطبع الوجود المعنوي لشيء ما يدل دلالة قاطعة مانعة على وجود ذات الشيء , وعندما أتي المخلوق الناطق العاقل ( الإنسان ) وكشف الستار عن الوجود المعنوي لذات الله ( أي أن الخالق لم يظهر ولم ينكشف ولم يتأكد معناه بالنسبة للبشر عموماً , إلا على يد الإنسان الناطق العاقل ولولاه لما ظهر وانكشف وتأكد لله معنى ) , وليس معنى تأخر ظهور وكشف وتأكيد معنى وجود ذات الله على يد الإنسان أن ذات الله قبل خلق الإنسان الناطق العاقل لم تكن موجودة من حيث المعنى!!! , بل الله موجود من حيث المعنى بالنسبة لغيرنا أي بالنسبة لعالم ما وراء الطبيعة , وأقصد بذلك عالم الغيب النوراني بما فيه من مخلوقات ناطقة عاقلة كالملائكة وغيرها , وكذلك بالنسبة لعالمنا عالم الطبيعة المادي فلم ينكشف أو يظهر أو يتأكد للبشرية كافة وجود الله من حيث المعنى إلا بظهور هذا المخلوق الناطق العاقل وهو الإنسان , الذي عقل وحي الخالق وأكد بعقله وحدانية الخالق وأن الذي أنزل عليه الوحي هو الله الخالق الواحد الذي خلق الطبيعة ( الكون المادي ) , لأن الوحي قراءة لما في الطبيعة من حقائق ودقائق صنعة الصانع

    الحقيقة الثالثة : وجود الله في العالم النوراني أو المادي من حيث الروح أي الوجود الروحي لذات ( نفس ) الله يكمن في الوحي , سواء :
    • وحي الله للملائكة أو للمخلوقات الأخرى في عالم الغيب النوراني
    • أو وحي الله للبشر أو المخلوقات الأخرى في عالم الشهادة المادي

    ========================================

    إذن وباختصار حقائق وجود الله الثلاثة ( الذاتي - المعنوي - الروحي ) :
    1- الحقيقة الأولى : هي أن الوجود الذاتي تحقق بالوجود المعنوي والوجود الروحي , لأن وجود ذات ( نفس ) الله لزوم الوجود المعنوي , بمعنى أنه لولا وجود ذات الله لما كان لوجوده ........ من حيث المعنى وجود , ولولا وجوده من حيث المعنى لما كان لوجوده من حيث الروح وجود
    2- الحقيقة الثانية : هي أن الوجود المعنوي لم يتحقق إلا بظهور مخلوقات عاقلة ناطقة تكشف وتُظهر وتُؤكد هذا النوع من الوجود , سواء :
    ......... أولاً : ظهرت هذه المخلوقات في العالم النوراني وبها يظهر ويتجلى لهم وجود الله هناك من حيث المعنى
    ......... ثانياً : ظهرت مخلوقات أخرى في العالم المادي وبها يظهر ويتجلى لنا وجود الله هنا من حيث المعنى
    3- الحقيقة الثالثة : هي أن الوجود الروحي تحقق بالوحي الإلهي للمخلوقات سواء في العالم النوراني أو في العالم المادي

    والله تعالى أعلى وأعلم
    ( ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ )

  2. #2

    افتراضي

    هذا الكلام فيه رائحة الفلاسفة المثاليين مثل بيركلي أو الفلاسفة المتأخرين المنتسبين للإسلام كالشيرازي .. من أين جئت به يا أخي ؟
    إن عرفتَ أنك مُخلط ، مُخبط ، مهملٌ لحدود الله ، فأرحنا منك ؛ فبعد قليل ينكشف البهرج ، وَيَنْكَبُّ الزغلُ ، ولا يحيقُ المكرُ السيء إلا بأهلِهِ .
    [ الذهبي ، تذكرة الحفاظ 1 / 4 ].
    قال من قد سلف : ( لا ترد على أحد جواباً حتى تفهم كلامه ، فإن ذلك يصرفك عن جواب كلامه إلى غيره ، و يؤكد الجهل عليك ، و لكن افهم عنه ، فإذا فهمته فأجبه ولا تعجل بالجواب قبل الاستفهام ، ولا تستح أن تستفهم إذا لم تفهم فإن الجواب قبل الفهم حُمُق ) . [ جامع بيان العلم و فضله 1/148 ].

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    أقصى المدينة..
    المشاركات
    2,195
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    هذيان..
    ( تفكروا في آلاء الله ولا تفكروا في الله )
    {وَمِنَ النَّاسِ مَن يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلا هُدًى وَلا كِتَابٍ مُّنِيرٍ} الحج

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    286
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    يقول تعالى ( وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لَا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لَا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آَذَانٌ لَا يَسْمَعُونَ بِهَا أُولَئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ )
    أولاً : نقل الموضوع في قسم الخنفشاريات لا يمثل شيء بالنسبة لي ( إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ )
    ثانياً : ترددت كثيرا في كتابة هذه المداخلة ومواصلة الحوار حول هذا الموضوع في هذا القسم من عدمه , لكن إبتغاءاً لوجه الله تعالى لا مانع من إيضاح ماكتبته في الموضوع حتى يتبين للقارئ , رائحة الفلسفة والهذيان كما ذكرا الأخوة , وليتبين ولينكشف للقارء أين الحق وأين الباطل
    ثالثاً : أرجو من الأخوة الإجابة على أسئلتي بصدر رحب حتى يتبين لي الحق من الباطل
    ( ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ )

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    286
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رمضان مطاوع مشاهدة المشاركة
    حقائق في وجود الله

    الحقيقة الأولى : هي أن ذات الله موجودة من حيث الذات , يعني الذات ( النفس ) الإلهية موجودة بذاتها كاملة بصفاتها , أي أن ذات ( نفس ) الله تتضمن صفات هي قديمة بقدم الذات تتصف بها , ولكن معنى الصفات أي وجودها في الذات من حيث المعنى مقترن بإرادة الله في فعل الشيء من عدمه ( إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُون )
    بخصوص الحقيقة الأولى :
    أرجو من الأخوة التكرم بإجابة محددة ومش عايز كلام يملأ الشريط دون الخروج بنتيجة
    دعك من حقيقة الله سبحانه وتعالى , وخلينا في حقيقة الإنسان المخلوق المحدود , حتى نفهم ويتبين لنا حقيقة الله
    السؤال الأول : هل الأخ مستفيد موجود أم لا ؟؟ طبعاً الإجابة نعم موجود
    طيب الأخ مستفيد موجود - هل هو نفس أم ذات أم أن النفس غير الذات؟
    ( ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ )

  6. افتراضي

    ما لكم لا ترجون لله وقارا
    وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ
    الدكتور عزمي شخَّص الحالة
    والاخ مستفيد اعطاك العلاج فشأن الله أعظم من ان يُتصور في عقل مخلوق
    لابأس ان تكون قد ضللت الطريق فتتعرف عليه من خلال افعاله وسُننه في مخلوقاته لكن لاتتعرض لذات الله فان هذا بوار وعظيم خسار

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    286
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالحي الاحمدي مشاهدة المشاركة
    ما لكم لا ترجون لله وقارا
    وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ
    الدكتور عزمي شخَّص الحالة
    والاخ مستفيد اعطاك العلاج فشأن الله أعظم من ان يُتصور في عقل مخلوق
    لابأس ان تكون قد ضللت الطريق فتتعرف عليه من خلال افعاله وسُننه في مخلوقاته لكن لاتتعرض لذات الله فان هذا بوار وعظيم خسار
    يعني الأول شخص الحالة , والثاني أعطى العلاج .. نتمنى من الله تعالى بأن يكون التشخيص صحيحاً والعلاج شافياً .. تحياتي
    ( ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ )

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء