النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: حديث قد يستفاد منه في إجابة سؤال يتكرر

  1. #1

    افتراضي حديث قد يستفاد منه في إجابة سؤال يتكرر

    متن الحديث

    عن أمير المؤمنين أبي حفص عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( إنما الأعمال بالنيّات ، وإنما لكل امريء مانوى ، فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله ، فهجرته إلى الله ورسوله ، ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها ، أو امرأة ينكحها ، فهجرته إلى ما هاجر إليه ) رواه البخاري ومسلم في صحيحهما .

    هذا الحديث كما يقول العلماء من أعظم الأحاديث فقد نال النصيب الأوفر من اهتمام علماء الحديث ؛ وذلك لاشتماله على قواعد عظيمة من قواعد الدين وقد تتبعت شروحاتهم عليه لكني وجدت أمرًا قد يستفاد منه في مناظرة المخالفين خصوصا المعترضين على محسابة من لم تصلهم رسالة الاسلام كاملة أو وصلتهم بشكل مشوه ...الخ

    وعلى الرغم من أن الإجابة واضحة من قبل المحاورين الفضلاء كالإستدلال بقوله تعالى (وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا) وذلك يفيد أن العقوبة لمن قامت عليه الحجة وأما غيرهم فإنهم يمتحنون ولو في عرصات يوم القيامة

    لكن في الحديث أعلاه قوله صلى الله عليه وسلم إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرء ما نوى

    نلاحظ أن النية وهي القصد ومحلها القلب لهما من الأهمية النصيب الأعظم في قبول الأعمال هذه الملاحظة الأولى وهي التي أسهب في شرحها علماؤنا الأجلاء

    الملاحظة الثانية فإنه صلى الله عليه وسلم لم يقل وإنما لكل مسلم ما نوى وإنما قال لكل امرء ما نوى
    وهذه اللفظة تشمل المسلم وغير المسلم وحيث أن هناك من العلماء من يرى أن من لم تصلهم الرسالة فسيحاسبون على مبلغهم من العلم وعلى مدى تأصل الخير أو الشر في نفوسهم فإننا نستنبط أن هذا الحديث يدعم وجهة النظر هذه بشكل أو بآخر وهي ((أن من لم تصلهم الرسالة فسيحاسبون على مبلغهم من العلم وعلى مدى تأصل الخير أو الشر في نفوسهم))

    فما هو رأي الأخوة الفضلاء وهل هذا الاستنتاج يسوغ فيتم الاحتجاج به لمقارعة المخالفين أم لا يجوز ولكم فائق الود والاحترام

  2. افتراضي

    قد يكون الاستدلال هذا صحيح والله أعلم، الأفضل أن تراجع هذا الاستنتاج مع أحد علماء أهل السنة والجماعة.
    مسلم إماراتي مهتم في الرد على الشبهات حول الإسلام العظيم
    إن كان تابعُ أحمد مُتوهِّبا .. فأنا المقر بأنني وهّابي

    www.al7aqq.com

  3. #3

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد العوضي مشاهدة المشاركة
    قد يكون الاستدلال هذا صحيح والله أعلم، الأفضل أن تراجع هذا الاستنتاج مع أحد علماء أهل السنة والجماعة.
    أكرمك الله أخي الفاضل ، ورأيكم هنا محل التقدير

    جزاك الله خيرا

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    الدولة
    دولة الشريعة (اللهم إني مسلم اللهم فأشهد)
    المشاركات
    1,515
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    با أخي الاصل انهم يختبرون يوم القيامة كما ورد في الحديث
    في المسند من حديث الأسود بن سريع ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: أَرْبَعَةٌ يَحْتَجُّونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ: رَجُلٌ أَصَمُّ لَا يَسْمَعُ شَيْئًا، وَرَجُلٌ أَحْمَقُ، وَرَجُلٌ هَرِمٌ، وَرَجُلٌ مَاتَ فِي فَتْرَةٍ، فَأَمَّا الْأَصَمُّ فَيَقُولُ: رَبِّ قَدْ جَاءَ الْإِسْلَامُ وَمَا أَسْمَعُ شَيْئًا، وَأَمَّا الْأَحْمَقُ فَيَقُولُ: رَبِّ قَدْ جَاءَ الْإِسْلَامُ والصبيان يقذفوني بِالْبَعْرِ، وَأَمَّا الْهَرِمُ فَيَقُولُ: رَبِّ لَقَدْ جَاءَ الْإِسْلَامُ وَمَا أَعْقِلُ شَيْئًا، وَأَمَّا الَّذِي مَاتَ فِي الْفَتْرَةِ فَيَقُولُ: رَبِّ مَا أَتَانِي لَكَ رسول، فيأخذ مواثيقهم ليطيعنه، فيرسل إليهم أن ادخلوا النار، فو الذي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ، لَوْ دَخَلُوهَا لَكَانَتْ عَلَيْهِمْ بَرْدًا وَسَلَامًا.

    وَبِالْإِسْنَادِ عَنْ قَتَادَةَ عَنِ الْحَسَنِ عَنْ أَبِي رَافِعٍ عَنْ أَبِي هريرة مثله، غير أنه قال في آخره: فمن دَخَلَهَا كَانَتْ عَلَيْهِ بَرْدًا وَسَلَامًا، وَمَنْ لَمْ يَدْخُلْهَا يُسْحَبُ إِلَيْهَا.

    و هذا القول الراجح في المسألة أخي الكريم
    راجع هذا الرابط لمزيد من التفصيل
    http://www.dorar.net/enc/aqadia/3437

  5. #5

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة muslim.pure مشاهدة المشاركة
    با أخي الاصل انهم يختبرون يوم القيامة كما ورد في الحديث
    في المسند من حديث الأسود بن سريع ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: أَرْبَعَةٌ يَحْتَجُّونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ: رَجُلٌ أَصَمُّ لَا يَسْمَعُ شَيْئًا، وَرَجُلٌ أَحْمَقُ، وَرَجُلٌ هَرِمٌ، وَرَجُلٌ مَاتَ فِي فَتْرَةٍ، فَأَمَّا الْأَصَمُّ فَيَقُولُ: رَبِّ قَدْ جَاءَ الْإِسْلَامُ وَمَا أَسْمَعُ شَيْئًا، وَأَمَّا الْأَحْمَقُ فَيَقُولُ: رَبِّ قَدْ جَاءَ الْإِسْلَامُ والصبيان يقذفوني بِالْبَعْرِ، وَأَمَّا الْهَرِمُ فَيَقُولُ: رَبِّ لَقَدْ جَاءَ الْإِسْلَامُ وَمَا أَعْقِلُ شَيْئًا، وَأَمَّا الَّذِي مَاتَ فِي الْفَتْرَةِ فَيَقُولُ: رَبِّ مَا أَتَانِي لَكَ رسول، فيأخذ مواثيقهم ليطيعنه، فيرسل إليهم أن ادخلوا النار، فو الذي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ، لَوْ دَخَلُوهَا لَكَانَتْ عَلَيْهِمْ بَرْدًا وَسَلَامًا.

    وَبِالْإِسْنَادِ عَنْ قَتَادَةَ عَنِ الْحَسَنِ عَنْ أَبِي رَافِعٍ عَنْ أَبِي هريرة مثله، غير أنه قال في آخره: فمن دَخَلَهَا كَانَتْ عَلَيْهِ بَرْدًا وَسَلَامًا، وَمَنْ لَمْ يَدْخُلْهَا يُسْحَبُ إِلَيْهَا.

    و هذا القول الراجح في المسألة أخي الكريم
    راجع هذا الرابط لمزيد من التفصيل
    http://www.dorar.net/enc/aqadia/3437
    أكرمك الله وهذا هو القول الراجح والأهم من كل ذلك أن الرابط الذي أدرجته قطع كل اعتراض فجزاك الله خير الجزاء ولا شك عندي أن عدل الله هو العدل المطلق وأنه لاحجة لملحد أو من في حكمه بمثل اعتراضاتهم التافهة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء