النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: مستقر الشمس و الحركة التوافقية البسيطة

  1. افتراضي مستقر الشمس و الحركة التوافقية البسيطة

    مستقر الشمس و الحركة التوافقية البسيطة

    من أفضل الأمثلة للحركة التوافقية البسيطة هو الكتلة المثبتة في زنبرك.
    في حالة عدم تمدد الزنبرك لا تؤثر أي قوة على الكتلة المثبتة، أي يكون النظام متزن ومستقر. وعند ابتعاد الكتلة عند موضع الاستقرار أو الأتزان سيقوم الزنبرك ببذل قوة لإعادتهامرة أخرى إلى موضعها الأصلي، وتعطى هذه القوة حسب قانون هوك بالعلاقة : F = -kx حيث F هي القوة التي يولدها الزنبرك وx الأزاحة وk ثابت الزنبرك.
    عامة أي نظام يتحرك بحركة توافقية بسيطة يحتوي على سمتان رئيسيتان.أولا عند التحرك بعيدا عن مركز الأتزان يتم بذل قوة لإعادة النظام مرة أخرى إلى وضع الأتزان، القوة المبذولة تتناسب طرديا مع الأزاحة التي يقوم بها النظام، والمثال الذي تناولناه (الكتلة المثبتة بالزنبرك) يحقق السمتان.

    اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Simple_Harmonic_Motion_Orbit.jpg
المشاهدات:	300
الحجـــم:	8.4 كيلوبايت
الرقم:	2678

    بالعودة مرة أخرى للمثال، عند تحرك الكتلة بعيدا عن موضع الأتزان يبذل الزنبرك قوة أستعادة حتى يعيدها مرة أخرى إلى وضعها السابق، وكلما أقتربت الكتلة من وضع الأتزان تتناقص قوة الأستعادة تدريجيا لأنها تتناسب مع الأزاحة، لذا فعند موضع الأتزان x=0 تنعدم هذه القوة على الكتلة، ولكن الكتلة تظل محتفظة ببعض من كمية التحرك من الحركة السابقة لذا فهي لا تتوقف عند مركز الأتزان ولكن تتعداه وعندها تظهر قوة الأستعادة مرة أخرى وتقوم بإبطائها تدريجيا حتى تنعدم سرعتها في النهاية وتصل إلى موضع الأتزان في النهاية.
    و إذا لم تفقد الكتلة طاقتها ستستمر في الاهتزاز، لذا فهي حركة دورية تتكرر كل فترة زمنية محددة.
    و حركة الشمس مركبة من حركتين : حركة حول مركز المجرة تتم دورة واحدة منها فى 225 – 250 مليون سنة أرضية و حركة رأسية بالنسبة لمستوى المجرة تتم دورة واحدة منها فى 52 – 74 مليون عام و الحركة الرأسية تحاكى الحركة التوافقية البسيطة للزنبرك حيث تصل سرعة الشمس فى هذه الحركة التوافقية إلى صفر عند أقصى نقطة للأزاحة على جانبى وضع الاتزان قبل أن تشرع فى الحركة فى الاتجاه المعاكس باتجاه وضع الاتزان لتتجاوزه بأقصى سرعة باتجاه أقصى نقطة للازاحة الرأسية فى الاتجاه المقابل لتصل سرعتها إلى صفر قبل أن تعيد الكرة مرة أخرى



    و الجدير بالذكر أن الشمس فى حركتها التوافقية الرأسية مرت بمستوى المجرة galactic plane منذ 2 – 3 مليون سنة مضت متجهة إلى أقصى نقطة للإزاحة الرأسية فى جهة الشمال
    و مقدار الإزاحة الرأسية amplitude يصل إلى 49 – 93 فرسخ كونى من مستوى المجرة على أن عدم اليقين فى حساب الإزاحة و الزمن يرجع إلى عدم اليقين حيال كمية المادة المظلمة الموجودة فى قرص المجرة



    و فى هذا السياق يمكن أن يفهم قوله تعالى : وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ
    و مستقر هو ظرف مكان من استقر مشتق من قر أى سكن و فى لسان العرب : وفي حديث ابن مسعود : قاروا الصلاة هو من القرار لا من الوقار ومعناه السكون ، أي : اسكنوا فيها ولا تتحركوا ولا تعبثوا، و قال : . والشمس تجري لمستقر لها ؛ أي : لمكان لا تجاوزه وقتا ومحلا

    منقول بتصرف

    راجع الرابط التالى:
    http://www.astro.ncu.edu.tw/~wchen/P...e%20Galaxy.pdf
    الصور المرفقة الصور المرفقة  

  2. افتراضي

    اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	04-galactic motion.jpg
المشاهدات:	45
الحجـــم:	13.0 كيلوبايت
الرقم:	2679

  3. افتراضي

    اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	sun-movement-milky-way-101222-02.jpg
المشاهدات:	56
الحجـــم:	12.8 كيلوبايت
الرقم:	2680

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    الدولة
    دولة الشريعة (اللهم إني مسلم اللهم فأشهد)
    المشاركات
    1,515
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    حَدَّثَنَا الحُمَيْدِيُّ، حَدَّثَنَا وَكِيعٌ، حَدَّثَنَا الأَعْمَشُ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ التَّيْمِيِّ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي ذَرٍّ، قَالَ: سَأَلْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ قَوْلِهِ تَعَالَى: {وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا} [يس: 38] قَالَ: «مُسْتَقَرُّهَا تَحْتَ العَرْشِ»
    روى البخاري رحمه الله في بدء الخلق ‏عن ‏أبي ذر رضي الله عنه قال: قال النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏لأبي ذر ‏ ‏حين غربت الشمس ‏ ‏أتدري أين تذهب قلت الله ورسوله أعلم قال فإنها تذهب حتى تسجد تحت العرش فتستأذن فيؤذن لها ويوشك أن تسجد فلا يقبل منها وتستأذن فلا يؤذن لها يقال لها ارجعي من حيث جئت فتطلع من مغربها فذلك قوله تعالى وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ۚ ذَٰلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ

    و تفسيرك الآية على هذا النحو خاطئ
    أولا ما الذي يجعلك متأكدا من صحة المعلومات الواردة في الموضوع هذا على فرض صحتها
    ثانيا حتى على فرض صحتها ما الذي يجلك تعتبرها تفسيرا للآية خاصة و أن الحديث واضح في تفسير الآية («مُسْتَقَرُّهَا تَحْتَ العَرْشِ»)
    التعديل الأخير تم 08-10-2016 الساعة 12:36 AM

  5. افتراضي

    المعلومات الواردة بالمقال صحيحة من الناحية العلمية و راجع الرابط
    و كون المستقر تحت العرش لا يتنافى مع ما ذكرته فالعرش هو سقف المخلوقات جميعا

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    الدولة
    دولة الشريعة (اللهم إني مسلم اللهم فأشهد)
    المشاركات
    1,515
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    صحة المعلومات من عدمها لا يهم
    تعليقي عن اعتماد هذه النتائج العلمية على أنها التفسير الصحيح للآية
    ركز مع الحديث جيدا
    عند مسلم رحمه الله عن أبي ذر رضي الله عنه: أن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال يوما ‏ ‏أتدرون أين تذهب هذه الشمس قالوا الله ورسوله أعلم قال إن هذه ‏ ‏تجري حتى تنتهي إلى مستقرها تحت العرش فتخر ساجدة فلا تزال كذلك حتى يقال لها ارتفعي ارجعي من حيث جئت فترجع فتصبح طالعة من مطلعها ثم ‏ ‏تجري حتى تنتهي إلى مستقرها تحت العرش فتخر ساجدة ولا تزال كذلك حتى يقال لها ارتفعي ارجعي من حيث جئت فترجع فتصبح طالعة من مطلعها ثم ‏ ‏تجري لا يستنكر الناس منها شيئا حتى تنتهي إلى مستقرها ذاك تحت العرش فيقال لها ارتفعي أصبحي طالعة من مغربك فتصبح طالعة من مغربها فقال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أتدرون متى ‏ ‏ذاكم ذاك حين ‏ يوم لا ينفع نفس إيمانها لم تكن آمنت من قبل او كسبت في إيمانها خيرا



    يعني الشمس تبلغ مستقرها عند غروبها فتسجد ثم تعاود الشروق و لا اظن الشمس تغرب كل 225– 250 مليون سنة أو 52 – 74 مليون عام
    ثم الرابط لا أدري اساسا باي لغة كتب
    التعديل الأخير تم 08-10-2016 الساعة 03:52 AM

  7. افتراضي

    الشمس تشرق و تغرب فى كل لحظة وهذا نتيجة دوران الأرض فحمل الحديث على ظاهره أمر ينافى الواقع بل المقصود أن الشمس لا تشرق و لاتغرب إلا بمشيئة الله و أنها فى وقت لن يؤذن لها أن تشرق من حيث تطلع فتشرق من حيث تغرب وسجودها لا ينافى كونها فى فلك تسبح فيه بشكل متواصل بل يحمل سجودها على خضوعها لأمر الله وكون مستقرها تحت العرش يعنى أن الحال يستقر بها ((استقرار حال وليس سكون عن الحركة)) تحت العرش إما حرفيا ،فهو سقف المخلوقات، وإما أن المقصود أنها خاضعة لأمر الله كما قال فى شأن الأم للذى أراد الجهاد معه " ويحك الزم رجلها فثم الجنة" و ليس المقصود بطبيعة الحال أن يستقر مكانيا عند رجليها ولكن المقصود إلزم طاعتها أو كن طوع أمرها
    ثم إن النبى صلى الله عليه وسلم أوتى جوامع الكلم فحمل الآية على الحديث لا يتعارض مع حملها على معنى آخر صحيح

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء