النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: ما تعريف العروبة ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    خير البقاع
    المشاركات
    2,847
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي ما تعريف العروبة ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أولاً فليعلم الجميع أن حديث "من تحدث العربية فهو عربي" ضعيف جداً .

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

    هذا الحديث أورده المتقي الهندي في كنز العمال ونصه: " يا أيها الناس: إن الرب رب واحد، وإن الدين دين واحد، وليست العربية بأحدكم من أب ولا أم، فإنما هي اللسان، فمن تكلم بالعربية فهو عربي " رواه ابن عساكر عن أبي سلمة بن عبد الرحمن مرسلاً. والحديث حكم عليه المحدث الألباني بأنه ضعيف جداً، انظر سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة، حديث رقم:926
    والله أعلم.
    http://fatwa.islamweb.net/fatwa/inde...twaId&Id=15408

    و قد رأيت الناس يختلفون في تعريف العربي فمنهم من قال أنه من كان من نسب يعرف بن قحطان سواء تحدث العربية أم لا و منهم من قال أنه من تحدث العربية الفصحى و بالتالي فكثير من الناس الآن لا يعتبرون عرباً و منهم من أرجع نسب العرب لمن هو قبل يعرب . فما قول أهل التوحيد في المسألة ؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الدولة
    المملكة العربية السعودية
    المشاركات
    224
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً
    قبل أن ندخل في تعريف العروبة - كمصطلح - من المهم أن نعرف تاريخ هذا المصطلح - ومن الذي أطلقه وعممه - وغرضه من ذلك - وبعد ذلك سيتضح المعنى الحقيقي للعروبة - لئلا نلبس ثوباً تم تفصيله لغيرنا
    بعد الفتح الإسلامي ودخول الناس في دين الله أفواجاً - بقيت نسبة لا بأس بها من أهل الشام ومصر والعراق - على أديانهم السابقة وبالأخص النصرانية ومع هذا فقد أخذوا الصفة العامة للمجتمع العربي المسلم - لغته وثقافته العامة وكثيراً من أخلاقه وطموحاته ونظرته إلى نفسه - واختلفوا بذلك عن الشعوب الأخرى التي تماثلهم في الدين وتختلف عنهم في كل شيء آخر - ونظروا إلى أنفسهم وولاءهم للمجتمع العربي المسلم فوجدوا أنفسهم جزءاً لا ينفصل عن هذا المجتمع - يوالون من والى المجتمع العربي ويحاربون من حارب وينتمون إليه حقاً ولا يريدون الإنتماء لغيره
    وأكد ذلك الأمر (الانتماء العربي) حصول العديد من الحروب والمجاعات والحروب الصليبية والهجرات للامريكيتين وتلاها الاستعمار الأوروبي لبلاد العرب ولكن هذا الانتماء العربي بقي راسخاً في المجتمعات العربية غير المسلمة - فأراد هؤلاء القوم التعبير عن هذا الإنتماء بدون الإقرار بالإسلام - وهذا هو جوهر الموضوع - فنحتوا مصطلح العروبة منذ أواسط القرن الثامن عشر الميلادي - ونادى بذلك مثقفوهم وأدباؤهم وصحفهم وكتاباتهم - ووافقهم في ذلك جمع كبير من مثقفي العرب المسلمين مصانعة ومداهنة حيناً وخوفاً من أن يذهبوا لأحضان المستعمرين والأعداء حيناً آخر - وما لبث أن انضم إلى مظلة "العروبة" كل من يتحدث العربية ويعيش في المجتمع العربي ولكنه لا يقر بالإسلام السائد في المجتمع ولا يريد الإقرار به - كالدروز والنصيريين والأقباط والموارنة ومن بعدهم الملحدين واللادينيين العرب - وتبعتهم أفواج من العرب المسلمين الذين لم يتعلموا شيئاً من الإسلام ولا يريدون أن يتعلموا لئلا تقيدهم حدود الدين ومحرماته - وتبعهم أيضاً أفواج من الكارهين لأنظمة الحكم السائدة آنذاك كالخلافة العثمانية والخديوية والساعين لإعادة الأمجاد العربية المتخيلة. وتمادى المنادون بالعروبة حتى عادوا الدولة العثمانية المسلمة على أنهم أتراك وليسوا عرباً وقال شاعرهم "بطرس البستاني" تحريضاً وإثارة للعرب ضد الترك :
    تنبهوا واستفيقوا أيها العرب ----
    فقد طمى الخطب حتى غاصت الركب ----
    أقداركم في عيون الترك نازلة ----
    وحقكم بين أيدي الترك مغتصب ----

    هذه هي العروبة وهذا سبب انشاءها وليس السبب عرقياً كما يبدو لأول وهلة - ثم جاء الآستعمار وماجت النظريات والأحزاب العروبية وانطفأت بعد ذلك -
    ثم انقضت تلك السنون وأهلها فكأنها وكأنهم أحلام

    وجاءت من بعدهم أجيال وخلف من بعدهم خلف أخذوا هذه اللفظة واستعملوها في غير سياقها ليفخر بعضهم على بعض ويتخذ بعضهم بعضاً سخرياً

    والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً
    ثلاث مهلكات: شح مطاع وهوىً متبع وإعجاب المرء بنفسه

    والله متم نوره ...

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    خير البقاع
    المشاركات
    2,847
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    إذاً يا أستاذ عباد ، من المعنيون في الأحاديث النبوية مثل حديث ((ويل للعرب من شر قد اقترب)) ؟

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الدولة
    المملكة العربية السعودية
    المشاركات
    224
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسلم أسود مشاهدة المشاركة
    إذاً يا أستاذ عباد ، من المعنيون في الأحاديث النبوية مثل حديث ((ويل للعرب من شر قد اقترب)) ؟
    الله أعلم - أنت سألت في العنوان عن تعريف العروبة - وليس عن تعريف العرب المذكورين على لسان رسول الله في هذا الحديث - والأظهر من سياق الحديث أن الرسول صلى الله عليه وسلم يحذر جميع أمته وهذا التحذير لا يخص العرب منهم دون الآخرين - فبلاء يأجوج ومأجوج لن يقتصر على العرب ، ولكنه صلى الله عليه وسلم لا يقول ويل للمسلمين أو لأمتي لأنهم أمة مرحومة اختصها الله برحمته -
    ولا يقول ويل للناس أجمعين لأن بلاء يأجوج ومأجوج سيستهدف هذه المنطقة من العالم بالتحديد حين يحين أوانهم - فلم يكن هناك أوفق من هذا القول لهذه المناسبة من حكمة وفطنة وحسن اختيار النبي صلى الله عليه وسلم لما يقول - والله أعلم -
    التعديل الأخير تم منذ أسبوع واحد الساعة 01:15 PM
    ثلاث مهلكات: شح مطاع وهوىً متبع وإعجاب المرء بنفسه

    والله متم نوره ...

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    الدولة
    مغرب العقلاء و العاقلات
    المشاركات
    2,683
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    السلام على الإخوة بارك الله فيكم،
    قال القرطبي في "المفهم" (7/206) : هذا تنبيه على الاختلاف والفتن والهرْج الواقع في العرب ، وأول ذلك قتل عثمان ـ رضي الله عنه ـ ولذلك أخبر عنه بالقرب، ثم لم يزل كذلك إلى أن صارت العرب بين الأمم كالقصعة بين الأكَلة.
    وقال ابن حجر في الفتح :
    خص العرب بذلك لأنهم كانوا حينئذ معظم من أسلم ، والمراد بالشر ما وقع بعده من قتل عثمان ، ثم توالت الفتن حتى صارت العرب بين الأمم كالقصعة بين الأكلة كما وقع في الحديث الآخر يوشك أن تداعى عليكم الأمم كما تداعى الأكلة على قصعتها وأن المخاطب بذلك العرب ، قال القرطبي : ويحتمل أن يكون المراد بالشر ما أشار إليه في حديث أم سلمة " ماذا أنزل الليلة من الفتن وماذا أنزل من الخزائن " فأشار بذلك إلى الفتوح التي فتحت بعده فكثرت الأموال في أيديهم فوقع التنافس الذي جر الفتن ، وكذلك التنافس على الإمرة ، فإن معظم ما أنكروه على عثمان تولية أقاربه من بني أمية وغيرهم حتى أفضى ذلك أن قتله ، وترتب على قتله من القتال بين المسلمين ما اشتهر واستمر .اهـ

    إذن فالشر المقصود هو شر الفتن التي أصابت العرب القوم الذين خصهم الله بحمل الرسالة على إثر موت النبي صلى الله عليه و سلم في العهد القريب من النبوة ، لأن ما فُتح من ردم يأجوج و مأجوج الذي يعني اقتراب خروجهم يلزم منه اقتراب حدوث ذلك أيضا و في عهد قريب لم يقدر إلا الله تعالى قدره.

    من أقوى أدلة إثبات وجود الله سبحانه

    الدلائل العقلية على نبوة محمد صلى الله عليه و سلم
    أقوى الدلائل على نبوة محمد صلى الله عليه وسلم

    يارب لك القدرة المطلقة و نحن الضعفاء العاجزون.
    يارب لك الحمد المطلق و نحن الجاهلون المذنبون,




  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    284
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    جزاكم الله خيراً ..
    ( ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ )

  7. #7

    افتراضي

    اخي الحبيب ما كان يوما الدين او اللغه مقياس لتحديد هويه شعب من الشعوب ولا حتى الاصول الجينيه وانما الثقافه هي التي تحدد هويه ذلك الشعب ولذلك سبق وان حذرنا من الغزو الثقافي الناتج عن تاثير العولمه
    على العموم العرب قبل الاسلام هم القبائل التي كانت تعيش الى الجنوب من الامبراطوريه الاشوريه والاكديه والى الشرق من مصر الفرعونيه ولكن حتى هذا المقياس فاشل لاحظ خط اللغه هنا

    لاحظ هنا باستثناء البابليون والاشوريين فان كل الاجناس الواقعه الى اليسار تعتبر عربا من ظمنهم اليهود والاحباش والذي يمكن اعتبارهم قبائل عربيه انفصلت منذ الالف السنين مما حدد هويتهم بعيدا عن العرب ولكن الحقيقه ان اليهود قبيله ذات اصول عربيه كذلك الاراميين الذين انفصلوا في وقت مبكر من الخط التاريخي للعرب فتكونت لهم لغه مختلفه ثم اندمجوا لاحقا عندما اصبحوا غساسنه بينما الامر يختلف مع اهل الاحواز ذوي الاصول العيلاميه التي ترجع اصولهم الى اكد الا اننا اليوم نعتبرهم عربا
    اما لو لجئنا الى الجينات فان الامر يبدوا معقدا بحيث يمكن اعتبار ان الايطاليين عرب واليونان والترك ايضا

    ولكن لو عرفنا ان الكثير من العرب تم تجنيسهم بعد فتره خدمه في الجيش الروماني مقابل اغراء القتال في بريطانيا وجيرمانيا وكذلك سفر الكثير من العرب الى بلاد الاغريق من امثال فيثاغورس الفينيقي الاصل وغيرهم غيروا التركيبه السكانيه هنلك ولا ننسا الكثير من اليهود من اهل اليمن وهم عرب الاصل الذين انتقلوا للعيش في اوربا الغربيه في القرون الاسلاميه المتتاليه
    اذا لا اللغه ولا الدين ولا الجينات تحدد من هو العربي بل الثقافه وشكرا لك

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    خير البقاع
    المشاركات
    2,847
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    و هنا الإشكال أخانا كميل . إن كانت بالدين فكل مسلم عربي و هذا باطل بداهة . و إن كانت باللغة فأغلب من يسمون عرباً الآن ليسوا عرباً لتضييعهم الفصحى . و إن كانت بالثقافة فما المقصود بالثقافة ؟ و أي ثقافة بين ثقافات العرب هي المقصودة ؟ و هل إن تغيرت الثقافة بعامل داخلي أو خارجي بطلت تسمية الناس عرباً ؟ المسألة متشابكة و لهذا استفسر .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    الدولة
    مغرب العقلاء و العاقلات
    المشاركات
    2,683
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    وقع اختلاط عظيم بين الشعوب بحيث لا تكاد تميز العربي القح (جينيا) و بين العربي الدخيل أو العربي المستعرب (لغة و ثقافة) و على هذا فالتقسيم التاريخي شيء و التقسيم الإثني شيء آخر لا علاقة له. يبقى أن أصل العرب الأقحاح الأصليين هم القحطانيون الذين سادوا و بادوا من أهل اليمن و من حكى القرآن الكريم عنهم.

    يقول الدكتور جواد علي :
    " اتفق الرواة وأهل الأخبار ، أو كادوا يتفقون ، على تقسيم العرب من حيث القدم إلى طبقات: عرب بائدة ، وعرب عاربة ، وعرب مستعربة . أو عرب عاربة ، وعرب متعربة ، وعرب مستعربة . أو عرب عاربة وعرباء وهم الخلص ، والمتعربة .
    واتفقوا أو كادوا يتفقون على تقسيم العرب من حيث النسب إلى قسمين : قحطانية ، منازلهم الأولى في اليمن . وعدنانية ، منازلهم الأولى في الحجاز .
    واتفقوا ، أو كادوا يتفقون ، على أن القحطانيين هم عرب منذ خلقهم الله ، وعلى هذا النحو من العربية التي نفهمها ويفقهها من يسمع هذه الكلمة ، فهم الأصل ، والعدنانية الفرع منهم أخذوا العربية ، وبلسانهم تكلم أبناء إسماعيل بعد هجرتهم إلى الحجاز ، شرح الله صدر جدهم إسماعيل ، فتكلم بالعربية ، بعد أن كان يتكلم بلغة أبيه التي كانت الآرامية ، أو الكلدانية ، أو العبرانية على بعض الأقوال .
    ونجد الأخباريين والمؤرخين يقسمون العرب أحيانًا إلى طبقتين : عرب عاربة ، وعرب مستعربة ...وظل الرواة يتوارثون هذا التقسيم كلما بحثوا في تأريخ العرب قبل الإسلام، وفي موضوع الأنساب .
    وتقسيم العرب إلى طبقات - وذلك من ناحية القدم والتقدم في العربية - هو تقسيم لا نجد له ذكرًا لا في التوراة أو الموارد اليهودية الأخرى ، ولا في الموارد اليونانية أو اللاتينية ، أو السريانية ، ويظهر أنه تقسيم عربي خالص ، نشأ من الجمع بين العرب الذين ذكر أنهم بادوا قبل الإسلام ، فلم تبقَ منهم غير ذكريات ، وبين العرب الباقين ، وهم إما من عدنان ، وإما من قحطان " انتهى باختصار .
    "المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام" (1/294 فما بعدها) .

    من أقوى أدلة إثبات وجود الله سبحانه

    الدلائل العقلية على نبوة محمد صلى الله عليه و سلم
    أقوى الدلائل على نبوة محمد صلى الله عليه وسلم

    يارب لك القدرة المطلقة و نحن الضعفاء العاجزون.
    يارب لك الحمد المطلق و نحن الجاهلون المذنبون,




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء