صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 31 إلى 42 من 42

الموضوع: قساوسة في لحظة صدق نادرة

  1. #31
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    1,106
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    هل أسلم هذا البابا قبل موته؟
    للباحث : الشيخ عبد المجيد الزنداني


    إعداد: طارق عبده اسماعيل

    باحث في الطب النبوي

    لقد أعلن الشيخ عبد المجيد الزنداني: أن مخطوطات قمران قد تكون تسببت في موت بابا الفاتيكان يوحنا الثالث والعشرون1963م، عندما حاول الإعتراف والإعلان عن أن هذه المخطوطات قد بينت شخصية المسيح الحق كما يدين به المسلمون، وأن دين الإسلام هو الدين الحق، والمسلمون هم الفرقة الناجية، وحينها إعترض سفير إسرائيل لدى الفاتيكان على دعوة البابا، ثم ما لبثوا أن وجدوا البابا ميت على فراشه، وبعد ذلك عاد الفاتيكان لسابق عهده في عداوته للحق والإسلام، وإخفاء حقيقة المخطوطات .



    مقطع فيديو يعلن فيه الشيخ الزنداني أمر بابا الفاتيكان مع مخطوطات البحر الميت.

    ولكن ما هي مخطوطات البحر الميت بقمران؟
    في التاسع من أغسطس عام 1947 كان صبيان من بدو التعامرة، هما محمد الذيب (10 سنوات) ومحمد حامد (12 سنة) يرعيان الأغنام في خربة قمران، حين عثرا في إحدى الكهوف على لفائف من الجلد العتيق عليها كتابة ما، وهي المجموعة الأولى لما عُرف فيما بعد بمخطوطات البحر الميت؛ ولأن الصبيين لا يعرفان القراءة، فقد ذهبا إلى شيخ مسلم في سوق بيت لحم أدرك أن الكتابة سريانية، وأشار إليهما بمراجعة التاجر خليل اسكندر شاهين، الذي اتصل بدوره بالتاجر السرياني جورج شعيا، الذي بادر بإعلام المطران يشوع صموئيل في دير مار مرقص للسريان الأرثوذكس بالقدس القديمة، وقد أدرك يشوع صموئيل أن الكتابة سريانية، وإشتراها بمبلغ زهيد، ثم ترك القدس متوجهاً إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وما إن ذاع نبأ اكتشاف هذه المخطوطات حتى بدأت أعمال التنقيب في سفوح التلال المكشوفة على البحر الميت عام 1949 لسنوات عدة، كانت بطرق شرعية وغير شرعية. وفي عام 1960 تجمع في المتحف الفلسطيني جزء مهم من المخطوطات المكتشفة، وعكف على دراستها مجموعة مهمة من الباحثين؛ منهم العالم الفرنسي الأب رولان ديفو، وكانت مؤلفاته حول الموضوع مرجعاً أساسياً، وعالم الآثار الإسرائيلي أهارون كمبيسكي الذي قال: إذا قبلنا بيهودية جماعة قمران، فهذا يعني بطلان اليهودية الحالية.
    تم إكتشاف ما لا يقل عن 600 مخطوط، تقارب أربعين ألف صفحة ووثيقة معظمها باللغة العبرانية القديمة والآرامية وقليل باليونانية، وهي مكتوبة على أوراق البردى وجلد الغزلان والماعز، ويعود زمن تدوينها إلى (200 ق.م - 70م) وهي تحوي على كل أسفار العهد القديم المعتمدة عند اليهود والنصارى، مع الكثير من التحريف، وحوالي ثلثي المخطوطات (خمسة عشر ألف صفحة) هي لكتب غير موجودة بالعهد القديم الآن.
    يقول الله تعالى: (وَمَا قَدَرُواْ اللّهَ حَقَّ قَدْرِهِ إِذْ قَالُواْ مَا أَنزَلَ اللّهُ عَلَى بَشَرٍ مِّن شَيْءٍ قُلْ مَنْ أَنزَلَ الْكِتَابَ الَّذِي جَاء بِهِ مُوسَى نُوراً وَهُدًى لِّلنَّاسِ تَجْعَلُونَهُ قَرَاطِيسَ تُبْدُونَهَا وَتُخْفُونَ كَثِيرا وَعُلِّمْتُم مَّا لَمْ تَعْلَمُواْ أَنتُمْ وَلاَ آبَاؤُكُمْ قُلِ اللّهُ ثُمَّ ذَرْهُمْ فِي خَوْضِهِمْ يَلْعَبُونَ) [الأنعام آية 91].
    ويقول تعالى: (يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيراً مِّمَّا كُنتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ قَدْ جَاءكُم مِّنَ اللّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ) [المائدة آية 15].
    أخفيت هذه الكتب من ألفي عام، ولم تظهر الا في قمران البحر الميت!!
    والأدهى أن أمر إخفاء كتبهم المقدسة لازال يحدث حتى الآن!! مصدقا لقول الله تعالى العالم بالسر وأخفى:
    (فَبِمَا نَقْضِهِم مِّيثَاقَهُمْ لَعنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَن مَّوَاضِعِهِ وَنَسُواْ حَظّاً مِّمَّا ذُكِّرُواْ بِهِ وَلاَ تَزَالُ تَطَّلِعُ عَلَىَ خَآئِنَةٍ مِّنْهُمْ إِلاَّ قَلِيلاً مِّنْهُمُ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاصْفَحْ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ) [المائدة 13].
    عندما ظهرت هذه المخطوطات بدأ المحققون والعلماء بنشرها على هيئة سلسلة منDJD DISCOVERIES IN THE JUDAEAN DESERT
    كان النشر بطيئا جدا، ثم حدث ما كان في الحسبان، فقد بدأت السلطات الإسرائيلية بمنع الاطلاع على المخطوطات، وبعد كثير من المحاولات سمحت السلطات الاسرائيلية بالاطلاع على المخطوطات فقط لمن تراه مناسبا ليطلع عليها من العلماء المؤهلين من وجهة نظرها!!! وكانوا ثمانية معظمهم من اليهود!! واشترطوا عليهم ألا يقوم بنشر أي أحد منهم صورة لمخطوطة أو عرض نصها، بل فقط يمكنه نشر استنتاجاته أو ترجمات بعض الفقرات، والتي توافق عليها السلطات الإسرائيلية.
    وهذا يدل على أنهم يخفون وراء هذه المخطوطات ما لا يعلمه الا الله سبحانه، وبدأت الكتب تظهر مرة اخرى بالشروط المتفق عليها!! فلا يظهر من المخطوطات شيء إلا بإذن السلطات الإسرائيلية.
    فمما سبق يتضح أن الحصول على بشارة واضحة من المخطوطات يكاد يكون مستحيل!! ولكن بفضل الله الحق ساطع مهما فعلوا، والله الموفق .
    فالمخطوطات تحوي كتبهم المخفية والثانوية مثل: أخنون، وتهاليل، ووصايا الآباء الاثنتي عشرة، ووصية لاوي، إضافة إلى كتب طائفة الإيسينيين، وهي (كتاب النظام)، ويمثل عقائد هذه الطائفة اليهودية، ولهذا السفر ملحقان: الأول بعنوان (الحرب بين أبناء النور وأبناء الظلمة)، وبالمخطوطات أيضاً مايسمى (وثيقة دمشق)، وهي تتتكلم عن شدائد تحيق بمعلم الصلاح، ويُضاف إلى ذلك سفري الوصايا وتراتيل الحمد والشكر، وهما محور كتابنا هذا، وهناك بعض المخطوطات التفسيرية لسفر حبقوق والمزامير، وفيه ذكر للشدائد التي ستحل بالجيل الأخير، وهناك الكثير من جذاذات ومخطوطات أخرى منها مخطوط (لاماك)، وهو مكتوب باللغة الآرامية في تسعة عشر عموداً، تتضمن تعليمات إدارة الحرب بين أبناء النور والظلمة.
    ويقول خبراء الآثار: إن هذه المخطوطات تعود أهميتها إلى أنها تحتوي على أقدم نص مدون للتوراة وللديانة اليهودية، كشف عن اختلافات جوهرية بينه وبين المعروف منها حالياً.
    وهذا هو السر الذي جعل حكومة إسرائيل تعمل على إخفاء الكثير من المخطوطات، بالإضافة لإحتواء المخطوطات أيضاً على أمر ما سيهدم كل من اليهودية والمسيحية الموجودتان الآن معاً؛ وهو صفات معلم الصلاح المفترض أنه الشخصية المحورية لهذه الطائفة، وسيتضح أنه هو المسيح بن مريم مع إنجيله الأول بين طائفته الحوارية، وكشف هذا الأمر بالتالي سيظهر هيمنة الإسلام على كل الأديان السابقة، وأنه الدين الحق الخاتم.
    لقد أكد إجماع الدارسين وعلماء الآثار على أن تجاراً ومسؤولين ورجال دين قد اشتركوا جميعهم في تهريب الكثير من هذه المخطوطات إلى الإسرائيليين، وحين استكملت إسرائيل احتلالها لفلسطين سيطرت على كل محتويات المتحف الفلسطيني المعروف باسم رُكفلر، وهو متحف دولي أُسس في عهد الانتداب البريطاني على فلسطين، وكان يضم علماء آثار من مختلف بقاع العالم أتوا للتنقيب والدراسات والحفريات، فحينما استولت إسرائيل على الضفة الغربية نقلت المخطوطات إلى متحف إسرائيلي، هو متحف الكتاب المقدس في القدس الغربية، الذي أصبح يؤمه الناس من أنحاء العالم الآن؛ لمشاهدة بعض المخطوطات التي سمحت بها السلطات الإسرائيلية.

    ولابد هنا أن نبين الحكمة العظيمة من ظهور هذه المخطوطات قدراً بفلسطين التي كانت أرض اليهودية فترة من الزمن، فهذه المخطوطات هي مكتبة لطائفة منهم عاشت أجيالها من قبل المسيح بمائتي عام، حتى عاصرت عهده، وظلت بعده أربعين عاما كما هو مذكور في مخطوطاتهم قبل تركهم لهذا المكان، وهي طائفة يهودية متدينة زاهدة مثالية في أخلاقها ومعاملاتها، قد اعتزلت القدس ومدن اليهودية بسبب فسادهم وبعدهم عن شريعة موسى عليه السلام، وأقامت وطن لها بوادي قمران أمام كهوف البرية التي على شاطئ البحر الميت، وأطلقت على مكان هجرتها هذا مسمى (دمشق)، وامتدت قرى أتباعها ببرية الشام حتى مدينة دمشق التي هي العاصمة السورية الآن، ولما أرسل الله سبحانه المسيح بن مريم آمنوا به وناصروه.
    وجعلت الطائفة كهوف قمران مكان مكتبتها الدينية، وتركت هذه المكتبة بهذه الكهوف عندما غادرت أول موطنها بدمشق قمران إلى آخر موطن ببرية دمشق والمعروفة حالياً كما قلنا بدمشق العاصمة السورية، وذلك بسبب نفوذ الجيش الروماني بالمنطقة؛ لقربها من القدس عند حصاره لها، وتدميره الهيكل عام 70م.
    وظلت هذه المخطوطات المقدسة محفوظة في قوارير ضخمة من الفخار مغطاة لمدة ألفين عام تقريباً، حتى تم العثور عليها -قدراً- كما ذكرنا، والرائع في هذه المعجزة أن هذه المخطوطات ظهرت بين سيطرة محتلين ليسوا من المسلمين إطلاقاً، وذلك حتى تقام الحجة الدامغة على اليهود والمسيحيين مما سوف تظهره هذه المخطوطات من بشارات بدين الإسلام، وأنه الدين الخاتم، وما عداه من يهودية ومسيحية هي بقايا أديان سماوية قد تغيرت إلى الوثنية.
    فبداية ظهور المخطوطات كانت مع المحتل الإنجليزي، وتولى أمرها المسيحيين الكاثوليك الأجانب، ثم إنتقلت بعد ذلك للمحتل اليهودي الإسرائيلي، والأروع فيما مضى أن بداية الظهور لهذه المخطوطات كان عام 1947م حينما ادعى اليهود أحقيتهم بأرض فلسطين، وسخروا العالم أجمع لهم من خلال دول الإستعمار المسيحية وأخطبوط الصهيونية العالمية لإقامة هذا الوطن المغتصب، فجاءت هذه المخطوطات وهذا الإنجيل المكتشف بهذه الأرض المغتصبة في وقت إعلان قيام دولتهم إسرائيل؛ ليظهرهم على حقيقتهم المرعبة في أنهم شر قوم سكنوا هذه الأرض، ولا حق لهم فيها بعد كفرهم وفسادهم .

    صراع المخطوطات مع حكومة إسرائيل والفاتيكان:
    لقد جعل الله سبحانه لليهود رغبة عارمة في الإعلان عن هذه المخطوطات، وذلك لإثبات أن لهم تاريخ قديم بهذه الأرض، وأحقية بها من وجهة نظرهم، ولولا هذه الرغبة ما خرجت هذه المخطوطات من رهن الإعتقال إلى النور أبداً، بإستثناء القليل منها الذي فر من قبضتهم عند بداية الإكتشاف، وتم نشره، لقد بدا لهم بعد أربعون عاماً من منع نشرها والإقتراب منها أن يظهروا أجزاء أخرى بسيطة من هذه المخطوطات، ولكن ما دار بالخفاء في هذه السنيين الطويلة لأمر عظيم سواء على يد المحتل الإنجليزي المسيحي أو المحتل اليهودي الإسرائيلي، فقد قال مايكل بيجنت وريتشارد لي في كتابهما الذي صدر بلندن: (خداع مخطوطات البحر الميت) عام 1991م: أن الإيكول بيبليك المسيطرة على أعمال اللجنة المسئولة عن المخطوطات تخضع لبابا الفاتيكان مباشرةً، الذي يتدخل في عملية النشر والترجمة، ويمنع ما يخالف العقائد المسيحية، وأن هذا الولاء سوف يهدد بضياع المخطوطات والمعلومات التي تتعارض مع الفاتيكان. وظهرت أقوال أخرى بأن الفاتيكان والحكومة الإسرائيلية إتفقتا على ألا تخرج هذه المخطوطات بما يزعزع العالم المسيحي والدولة الإسرائيلية.
    لقد أثبتت المخطوطات أن المسيح لم يصلب ولم يقتل؛ كما أخبر القرآن الكريم، وأنه بشر، وليس إله، ولا إبناً لله .
    ولذا فغالب الظن أن مدة الأربعين سنة هذه قد تم فيها الحذف بتفتييت الجمل والكلمات التي تتعارض مباشرة مع العقائد المسيحية واليهودية، وكذلك بالطبع حذف المواضيع والبشارات التي تصب في صالح النبي الخاتم والدين الإسلامي، وهذا ملاحظ في سياق المخطوطات وتفتيتها في مواضع معينة، وسقوط صفحات كاملة أحياناً، ويؤيد ذلك أن معظم المخطوطات إلى الآن ممنوع أن يقترب منه أي أحد مهما كان قدره غير أعضاء اللجنة الإسرائيلية وجلهم يهود، ثم ظهرت حملة إعلامية كبرى في عام 1991م في الصحف الأمريكية؛ مثل النيويورك تايمز والواشنطن بوست، تهاجم مجموعة الباحثين المسئولين عن مخطوطات قمران والبحر الميت، وتتهمهم بالإشتراك في مؤامرة يحيكها الفاتيكان لمنع نشر بعض ما ورد بنصوص هذه المخطوطات.
    وأخيراً بعد أن انتهوا من تدبير أمرهم مع هذه المخطوطات بحذف وتفتييت المواضع التي تتعارض مع دين أربابهم وطواغيتهم كما سنرى، قام البعض من هؤلاء المسؤولين اليهود بترجمة بعض هذه المخطوطات من الآرامية والعبرانية القديمة إلى الإنجليزية، وبعض اللغات العالمية الأخرى، وكان أشهرها ترجمة غيزا فيرمز وأندريه سومر، ثم مؤخراً تم ترجمتها من الإنجليزية إلى العربية علي يد الدكتور سهيل زكار عن غيزا فيرمز، وقام موسى ديب خوري بترجمة كتاب مخطوطات قمران لأندريه سومر، وكانت كلتا الترجمتين منذ بضع سنوات قليلة قبل نهاية القرن العشرين، ولقد اعتمدت في معظم بحثي هذا على ترجمة الاستاذ الدكتور سهيل زكار عن المترجم غيزا فيرمز المعروفة بعنوان: (النصوص الكاملة لمخطوطات البحر الميت لغيزا فيرمز).
    وتلك الترجمات كلها كانت للمخطوطات التي سمحت بها السلطات الإسرائيلية فقط، أو التي تسربت من سلطتها في بداية الاكتشاف، فمعظم ما تم نشره من مخطوطات بعد سماح الحكومة الإسرائيلية لا يتعدي واحد بالمائة مما تم الإعلان عنه وقت الاكتشاف على يد المحتل الإنجليزي عام 1947م، ولقد قامت الحكومة الإسرائيلية بعدة تمثيليات؛ منها الإيهام بتسرب صور المخطوطات كلها إلى إحدى الجامعات الكندية والتي بدورها أعلنت عنها، ولكن المهتمين بالأمر وجدوا أن الموضوع برمته ماهو إلا تمثيلية حقيرة للسطو على باقي المخطوطات، وعدم الإفصاح عنها، وأصبح معظم المخطوطات مخبأة ما بين أرشيف المتحف العبري أمام مبنى الكنيست الإسرائيلي، وأرشيف مكتبة الفاتيكان، ومحاطة بسريّة تامة حتى لا تر النور أبداً!!!

    ولقد قامت بعد ذلك حوارات ومؤتمرات بصدد هذه المخطوطات، كان منها مؤتمر حدثت به مفاجأة عظيمة وبعيدة عن الإتجاه السائد لدى الباحثين المسؤولين عن المخطوطات، وهو المؤتمر الشهير الذي عقد في جامعة نيويورك عام 1993م ، بين العالمان الأمريكيان Robert Eiseman أستاذ الأديان في قسم الدراسات الشرقية في جامعة كاليفورنيا، والدكتور Michael Wise أستاذ اللغة الآرامية في جامعة شيكاغو.
    يتبع
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
    ( فكل من لم يناظر أهل الإلحاد والبدع مناظرة تقطع دابرهم لم يكن أعطى الإسلام حقه ، ولا وفى بموجب العلم والإيمان ، ولا حصل بكلامه شفاء الصدور وطمأنينة النفوس ، ولا أفاد كلامه العلم واليقين )
    { درء التعارض : 1\357 }

  2. #32
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    1,106
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    قال الأستاذ الدكتور Robert Eisenman:
    1- إن الفحص الكربوني لمعرفة تاريخ اللفائف فحص غير دقيق، ولهذا فإن الفحص بهذه الطريفة لم يستطع أن يعطي تاريخ وثيقة دمشق 'Damascus Document' ولا تاريخCommunity Rule ، ولم يعط أيضاً تاريخ الوثائق المعروفة باسم: "MMT " وبجانب ذلك فإن من المعلوم أن فحص الكربون لا يعطي نتيجة دقيقة، ولهذا فلا بد من إعطاء مجال لاحتمال الخطأ من خمسين إلى مائة سنة، فبعد ذلك تكون النتيجة صحيحة وهي أن اللفائف جاءت بعد الميلاد.
    2- إن صورة عيسى في الأناجيل تختلف عن صورته في لفائف البحر الميت، فاللفائف تعطي الصورة الحقيقيـة لما حدث في القرنين الأول قبل الميلاد والأول بعد الميـلاد، وإذا قارنا بين محتويات لفائف قمران مع محتويات الأناجيل نجد أن الأناجيل لسيت تاريخاً، ولكنها شيء آخر، فهي نوع من الرومانسيات اليونانية، ومهما يكن عيسى فلم يكن كالصورة التي وجدناها في الأناجيل، ولكن أقرب بكثير للصورة التي جاءت في لفائف قمران. وصحيح أن المسيحية التي نراها اليوم فهي مسيحية سلام بينما ما ورد في لفائف قمران فإنها تتحدث عن حركة مسيحية مسلحة في فلسطين تدعو إلى الحرب ضد الشر الذي على الأرض، وهذا يتناقض كلياً مع الصورة التي أمامنا عن المسيحية الحالية.
    وبعد ذلك رد الدكتور Lawrence بغضب وبصوت مرتفع أمام الحضور بقوله: "هذا يعني أنك تنطلق من منطلقات إسلامية، فأنت إذن مسلم؟" فرد عليه بغيظ وقال له: "نعم أنا مسلم" .
    وهنا يتضح أن معظم القائمين على هذه المخطوطات من باحثين يهود ومسيحيين قد بذلوا محاولات مضنية للبحث في هذه المخطوطات عن شخصية المسيح التي رسمتها الأناجيل الحالية وطال البحث ولم يجدوه، فليس هناك وصف بهذه المخطوطات لمحاكمة ابن الله، وليس هناك ذكر لعملية الصلب والقتل، وليس هناك هذا الإله المتجسد كما تحكي الأناجيل الحالية، وليس هناك قيامة من القبر، وليس هناك دعوة لنشر المسيحية بين العالم كدين عالمي يخص بني إسرائيل وغيرهم... إلى غير ذلك من إختلافات كثيرة مع مبادئ المسيحية والأناجيل الموجودة الحالية، مما دفع هؤلاء القوم من يهود ومسيحيين قائمين على ترجمة وفحص هذه المخطوطات إلى القول بعدم وجود ذكر للمسيح وإنجيله بهذه المخطوطات إلا القليل منهم على استحياء، وقد تعرضوا لنقد لاذع في جو من السخرية والتهكم، وعلى النقيض قد ذهب بعضهم وشكك في وجود شخصية المسيح التاريخية، مثل (جون أليجرو) وهو بريطاني من جامعة مانشستر، وعضو من أعضاء اللجنة الثمانية المسموح لها فقط بالإطلاع على المخطوطات، واعتبر هذا أن قصة المسيح برمتها مجرد وهم، وهذا الاعتقاد الأخير فيه جانب من الحق والصدق؛ لإنه بالفعل شخصية المسيح ابن الله المصلوب، وخروجه من القبر.. وغيرها من معالم المسيحية الحالية هي مجرد وهم مخالف للحقيقة، فبالفعل قد تم تزييف التاريخ المسيحي في هذه القصة المهمة.
    ولقد كان قول المسؤولين عن المخطوطات مكرر كثيراً بأن الشخصية المحورية التي قامت عليها المخطوطات (معلم الحق والصلاح) كانت قبل الميلاد، وكان لهذا القول تأثير قوي جداً لإبعاد أي محاولات لإثبات أن هذه الشخصية هي بعينها المسيح عيسى ابن مريم؛ لإن ذلك الإثبات سيهدم العقيدة الدينية والسياسية لكيان دولة إسرائيل، ودولة الفاتيكان، ومايتبعهما من تداعيات على اليهود والمسيحيين في العالم أجمع، فشخصية معلم الحق والصلاح تمثل محور المخطوطات، وقاعدة وهيكل البناء كله وماعدا ذلك مجرد تفاصيل داخلية وكماليات لهذا الصرح الذي يمثل هذه الطائفة. ولذا نجد في أقوال الكثير من هؤلاء المسؤولين عن المخطوطات؛ تأكيدهم المتواصل بأن معلم الحق والصلاح كان تاريخ ظهوره قبل الميلاد بقرن أو قرنيين من الزمان، أو أنه يمثل أول معلم لهذه الطائفة عند بداية ظهورها قبل الميلاد بمائتي عام، في حين أن قانون الطائفة نفسها الموجود بهذه المخطوطات يبين أن معلم الحق والصلاح هو آخر معلمي هذه الطائفة، ففي الترجمة العربية للاستاذ الدكتور سهيل زكار بالطبعة الأولى نجد في قانون الطائفة بيان للقواعد التي يجب أن يسير عليها معلم الصلاح:
    (يجب أن تنسق كل معارفه المكتشفه خلال العصور ويقومها مع مبادئ عصره.. عليه أن يخفي تعاليم الشريعة عن رجال الكذب، ولكن عليه أن يفضي بالمعرفة الصحيحة والحكم والعدل لأولئك الذين اختاروا الطريق القويم، وعليه أن يرشدهم إلى كل المعارف حسب روح كل منهم وطبقاً لقوانيين العصر)..

    قانون الطائفة:
    إن هذه المواد القانونية عندهم تعني بلا شك أن شخصية معلم الحق والصلاح هي الشخصية الأخيرة التي بعثت من عند الله لبني إسرائيل؛ لأنه سيقوم بتعديل وتقويم الشريعة والمعارف الدينية لأبناء جيله، وطبقاً لمبادئ عصره، وهذا سلوك إيماني سليم، فكل نبي سيأتي بوحي من عند الله تعالى يعدل به التفاسير الخاطئة والتعاليم الدخيلة على الشريعة التي أحدثها أحبار بني إسرائيل بالتحريف والتأويل، وهذا بالتالي يعني أن الشخصية المحورية لشريعة وقوانيين الطائفة هي شخصية آخر نبي من أنبياء بني إسرائيل، وهذا سيكون بلا شك وبلا اختلاف المسيح عيسى ابن مريم. ثم أنهم قد حددوا آخر وجود لهذه الطائفة في عام 70م. وحتى ذلك الوقت لم يبعث الله سبحانه أحد كمجدد ومقوم للشريعة اليهودية من بعد المسيح ابن مريم؛ الذي رفعه الله سبحانه للسماء عام 33م على أرجح تقدير، أضف إلى ذلك أن المخطوطات قد حددت وبينت أن تدمير القدس على يد الرومان كان بعد أربعين عام من ظهور معلم الحق والصلاح، ممايعني أن التوافق التاريخي أيضاً يثبت أن هذا المعلم هو المسيح ابن مريم عليه السلام.
    فهل البابا يوحنا الثالث والعشرين قد ضحى بنفسه وقتلته اليهود ومن حوله عندما قرر الاعتراف إلى العالم بأن المسيح ابن مريم هو عبد الله ورسوله، وأن الإسلام هو الدين الحق؟؟؟

    مقطع للشيخ الزنداني، وحديثه عن مخطوطات قمران البحر الميت، وموت البابا يوحنا الثالث والعشرين:



    صفحتنا على الفيس بوك باسم: (مخطوطات قمران).
    كتاب: (إنجيل قمران) موجود ببحث جوجل بهذا الاسم (إنجيل قمران)، وهو يقص قصة المسيح عليه السلام وتعاليمه، كما هي مذكورة في القرآن الكريم.
    http://quran-m.com/quran/article/283...AA%D9%87%D8%9F
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
    ( فكل من لم يناظر أهل الإلحاد والبدع مناظرة تقطع دابرهم لم يكن أعطى الإسلام حقه ، ولا وفى بموجب العلم والإيمان ، ولا حصل بكلامه شفاء الصدور وطمأنينة النفوس ، ولا أفاد كلامه العلم واليقين )
    { درء التعارض : 1\357 }

  3. #33
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    1,106
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
    ( فكل من لم يناظر أهل الإلحاد والبدع مناظرة تقطع دابرهم لم يكن أعطى الإسلام حقه ، ولا وفى بموجب العلم والإيمان ، ولا حصل بكلامه شفاء الصدور وطمأنينة النفوس ، ولا أفاد كلامه العلم واليقين )
    { درء التعارض : 1\357 }

  4. #34
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    1,106
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    قصة إسلام الزعيم الأمريكي مالكوم إكس
    مالكوم إكس هو الداعية الإسلامي المشهور "مالكوم إكس" أو "مالك شباز" الأمريكي الأصل والجنسية، الذي صحَّح مسيرة الحركة الإسلامية التي انحرفت بقوَّة عن الحق في أمريكا، ودعا للعقيدة الصحيحة، وصبر على ذلك حتى راح شهيدًا لدعوته ودفاعه عن الحق.

    مولده ونشأته

    وُلِد مالكوم إكس بمدينة ديترويت في 6 من ذي القعدة 1343هـ/ 29 من مايو 1925م في أسرة فقيرة قُتِِلَ عائلُها في حادث عنصري، وكانت هذه الفترة في أمريكا شديدة الاضطراب بالتمييز العنصري البغيض بين البِيض والسُّود، فنشأ مالكوم مشحونًا بالكراهية والبغض ضد البيض، وطرد من المدرسة رغم حِدَّة ذكائه، فانتقل إلى مدينة نيويورك حيث عاش حياة اللهو والعبث، والتي انتهت به إلى السجن وهو في العشرين، وبالسجن تغيرت حياته؛ إذ اعتنق الإسلام وأقبل على قراءة الكتب الإسلامية، واستفاد من فترة سجنه استفادة كبيرة؛ حيث أتى على كتب كبار لم يتوفر لغيره قراءتها، كما تعلم فن المحاورة والمناظرة مع قساوسة السجن.

    الخروج من السجن

    بعد أن خرج من السجن سنة 1952م قرَّر "مالكوم إكس" أن يُعمِّق معرفته بتعاليم إليجا محمد[1]، فذهب إلى أخيه في ديترويت، وهناك تعلم الفاتحة وذهب إلى المسجد، وتأثر بأخلاق المسلمين. وفي المسجد استرعت انتباهه عبارتان: الأولى تقول: "إسلام: حرية، عدالة، مساواة"، والأخرى مكتوبة على العلم الأمريكي، وهي: "عبودية: ألم، موت".

    قابل "مالكوم إكس" إليجا محمد زعيم حركة أمة الإسلام[2] التي انضم إليها بعد ذلك، والتي حفِلت بالانحرافات العقائدية التي انتهت بإعلان إليجا محمد النبوة.

    عمل "مالكوم إكس" في شركة "فورد" للسيارات فترة ثم تركها، وأصبح رجل دين، وامتاز بأنه يخاطب الناس باللغة التي يفهمونها؛ فاهتدى على يديه كثير من السود، وزار عددًا من المدن الكبرى، وكان همُّه الأول هو "أمة الإسلام"، فكان لا يقوم بعمل حتى يقدِّر عواقبه على هذه الحركة.

    وقد تزوج في عام 1958م ورُزق بثلاث بنات، سمَّى الأولى عتيلة، على اسم القائد الذي نهب روما، وفي نهاية عام 1959م بدأ ظهور مالكوم في وسائل الإعلام الأمريكية كمتحدث باسم حركة أمة الإسلام، فظهر في برنامج بعنوان: "الكراهية التي ولدتها الكراهية"، وأصبح نجمًا إعلاميًّا انهالت عليه المكالمات التليفونية، وكتبت عنه الصحافة، وشارك في كثير من المناظرات التلفزيونية والإذاعية والصحفية؛ فبدأت السلطات الأمنية تراقبه، خاصةً بعد عام 1961م، وبدأت في تلك الفترة موجة تعلُّم اللغة العربية بين أمة الإسلام؛ لأنها اللغة الأصلية للرجل الأسود.

    توسَّم إليجا محمد في مالكوم إكس النباهة والثورية والقدرة الإقناعية؛ فضمَّه لمجلس إدارة الحركة، وجعله إمامًا لمعبد رقم 7 بنيويورك. أبدى مالكوم كفاءة دعوية فائقة وزار الجامعات والحدائق والسجون وأماكن تجمُّع الناس، وأسلم على يديه الكثيرون، منهم الملاكم العالمي "كلاي"، وفتحت له قنوات التلفاز أبوابها، وعقد المناظرات على الهواء، وذاع صيته بقوَّة.

    نقطة التحول في حياته

    ثمَّ حدث تحول جذري في حياة مالكوم إكس، عندما ذهب للحج سنة 1960م/ 1379هـ، وهناك التقى مع العلماء والمشايخ، وقابل الملك فيصل الذي قال له: "إن حركة أمة الإسلام خارجة عن الإسلام بما تعتقده من ضلالات". فطاف مالكوم بلاد الإسلام للاستزادة من العلم، فزار مصر والسودان والحجاز، والتقى مع شيخ الأزهر ومع الشيخ حسنين مخلوف مفتي مصر، ثم عاد لأمريكا وأعلن إسلامه من جديد، وبدأ مرحلة جديدة وخطيرة وأخيرة من حياته.

    عاد "مالك شباز" لأمريكا سنة 1961م/ 1380هـ، وأخذ في الدعوة للعقيدة الصحيحة، وحاول إقناع إليجا محمد بالحق والذهاب للحج، ولكن إليجا رفض بشدة وطرده من الحركة، فشكَّل "مالك" جماعة جديدة سماها "The Muslim Mosque Inc"، وأخذ في الدعوة للدين الصحيح، فانضم إليه الكثيرون، وأوَّلهم: والاس بن إليجا محمد نفسه، وأخذ إليجا محمد في تهديد "مالك" بالقتل، لكنه لم يخف أو يتوقف؛ فشنَّ عليه إليجا حملة دعائية إعلامية شرسة لصرف الناس عنه، فلم تزد هذه التهديدات مالكًا إلا إصرارًا، واشتركت الصحف الأمريكية في التضييق على مالك، مع أنها كانت من قبل تفتح له أبوابها عندما كان يدعو للدين الباطل والعقيدة الفاسدة.



    من أقواله

    - "على الوطنية أن لا تعمي أعيننا عن رؤية الحقيقة، فالخطأ خطأ بغضِّ النظر عمّن صنعه أو فعله".

    - "لا أحد يمكن أن يعطيك الحرية، ولا أحد يمكن أن يعطيك المساواة والعدل، إذا كنت رجلاً فقم بتحقيق ذلك لنفسك".

    - "لا تستطيع فصل السلام عن الحرية، فلا يمكن لأحدٍ أن ينعم بالسلام ما لم يكن حرًّا".

    اغتياله

    ظل مالك شباز يدعو للعقيدة الصحيحة غير عابئٍ بتهديدات إليجا محمد، حتى كان يوم 18 من شوال سنة 1381هـ/ 21 من فبراير 1965م، وهو اليوم الذي أطلق فيه ثلاثة من الشبان السود النار على مالك شباز أثناء إلقائه لمحاضرة في جامعة نيويورك، فمات على الفور، وكان في الأربعين من عمره، وكانت عملية اغتياله نقطة تحوُّل فاصلة في سير حركة أمة الإسلام، حيث تركها الكثير من أتباعها والتحقوا بجماعة أهل السنة، وعرفوا الدين الحق.

    وبعد وفاة إليجا محمد تغيرت أفكار الحركة، وتولى والاس بن إليجا محمد رياسة الحركة، وتسمى بوارث الدين محمد، وقام بتصحيح أفكار الحركة، وغيَّر اسمها إلى "البلاليين" نسبة إلى بلال بن رباح [3].

    [1] زعيم حركة أمة الإسلام.

    [2] حركة ظهرت بين السود في أمريكا، وقد تبنّت الإسلام بمفاهيم خاطئة غلبت عليها الروح العنصرية.

    [3] موقع مفكرة الإسلام، الرابط

    : http://www.islammemo.cc/article1.aspx?id=53589.
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
    ( فكل من لم يناظر أهل الإلحاد والبدع مناظرة تقطع دابرهم لم يكن أعطى الإسلام حقه ، ولا وفى بموجب العلم والإيمان ، ولا حصل بكلامه شفاء الصدور وطمأنينة النفوس ، ولا أفاد كلامه العلم واليقين )
    { درء التعارض : 1\357 }

  5. #35
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    1,106
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    إسلام داعية استرالي بعد قراءته عن الاعجاز العلمي في القرآن

    في سن السابعة عشر بدأت بعض الأسئلة تلح علي عقله بشأن الدين‏,‏ بحث وقرأ الكثير من الكتب حتي وصل إلي القرآن الكريم‏,‏ وبعد مرور تسع سنوات أصبح داعية إسلامي .
    ويعمل حاليا بقناة اقرأ الدولية التي توجه بثها باللغة الإنجليزية للمسلمين في شمال أمريكا وآسيا وأستراليا, حيث يقدم برنامج اسمه اسأل الشيخ الذي يجيب عن أسئلة من يدخلون الإسلام في الغرب, أنه الداعية الأسترالي موسي تشيرانتونيو الذي حاورته صفحة الفكر الديني خلال زيارته القصيرة للقاهرة بعد أدائه فريضة الحج.
    حدثنا عن حياتك قبل الإسلام وبعده؟
    لقد ولدت وعشت حياتي كلها في استراليا. أبي من أصول إيطالية وأمي من أصول أيرلندية, وفي عمر الشباب بدأت بعض الأسئلة تلح علي عقلي بشأن الدين, وبدأت أقرأ عن الإسلام وأتعرف عليه ليس لأعتنقه ولكن لأجادل أحد أصدقائي وهو مسلم من البوسنة وكان دائما يقول بأن الإسلام هو أفضل دين في هذا العالم, وعندما بدأت أقرأ عن الإسلام, وجدت قواسم مشتركة بين المسيحية والإسلام فالمسلم يؤمن بالله ويؤمن بعيسي ونوح وإبراهيم وموسي, ولم أجد أي اختلافات بين ما أؤمن به والإسلام سوي شيئين: محمد عليه الصلاة والسلام والقرآن الكريم, وعندما بدأت أدرس الإسلام كنت أظن أني لن أجد فيه شيئا صحيحا أو عقلانيا, فكيف يمكن لدين يؤمن به الصوماليون والأفغان والعرب الذين يعيشون في الصحراء أن يكون صحيحا؟ ولكني وجدت كل ما يدعو له الإسلام صحيحا ويتفق مع العقل؟
    غير أني لم أنجذب للإسلام إلا عندما قرأت عن الإعجاز العلمي في القرآن الكريم, فمعجزات القرآن العلمية أخذت بلبي وأسرتني ودفعتني لكي أعتنق الإسلام, وفي الحقيقة لم أنجذب للإسلام بسبب دعوته للأخلاق وحسن المعاملة لأن كل الأديان تدعو لذلك, هو أمر سهل يمكن أن يدعيه أي شخص, كما يضع كل مؤلف توقيعه علي كتابه في رأيي آيات الإعجاز العلمي هي بمثابة توقيع الله ودليل علي أن القرآن الكريم من الله وليس من محمد.
    عندما اعتنقت الإسلام كان عمري17 عاما, واليوم عمري26 سنة, وعندما أسلمت كنت في السنة الأخيرة من الدراسة الثانوية, وعندما أسلمت كنت أخصص نصف وقتي لدراسة الإسلام والنصف الآخر لدراستي الثانوية, فقبل إسلامي كنت مثل كل الشباب في وطني لدي صديقة وكنت أشرب الخمر, واستغرق الأمر مني عاما كاملا حتي أتغير تماما وتركت صديقتي رغم أني كنت أحبها كثيرا لأنها رفضت اعتناق الإسلام وتوقفت عن شرب الخمر وأكل لحم الخنزير وبدأت أحرص علي تناول اللحم الحلال بل وواظبت علي الصلوات الخمس كاملة وفي موعدها رغم أن أصدقائي المسلمين للأسف لم يكونوا يصلون.
    وماذا عن رد فعل والديك؟
    في الحقيقة كتمت عنهما خبر إسلامي لبعض الوقت, ولكنهما لاحظا من تغير تصرفاتي ومن بعض سلوكياتي فمثلا تعجبا من قراءتي للقرآن, والدين لكثير من الغربيين والأستراليين مجرد جزء من الثقافة فهم ليسوا متدينين فعلا, فمثلا جدتي سألتني لماذا أصبحت تركيا, لأنها تعتقد أن الإسلام جزء من الثقافة التركية. ثم جاء وقت طلبت فيه من والدتي أن تطهو لي اللحم الحلال فقط, فقالت ساعتها لن أدخل اللحم الحلال منزلي أبدا, والآن هي تطهو اللحم الحلال في كل يوم. فعندما أدركوا كم غير الإسلام شخصيتي للأفضل وأني سعيد وأني لا أشرب الخمر وأني لا أثير المتاعب بدأوا يتقبلون الأمر
    وماذا عن رد فعل زملائك في المدرسة؟
    كلهم كانوا سعداء من أجلي, حتي أن أعز أصدقائي اعتنق الإسلام بعد أسبوعين بعد أن حدثته عن الإسلام وأعطيته كتبا ليقرأها عن الإسلام, أما المعلمون فقد لاحظوا تغييرا بارزا في شخصيتي, وقال لي أحد أساتذتي: لقد تغيرت كثيرا, فبعد أن كنت مشاغبا في الماضي كثير المشاكل أصبحت مهذبا للغاية, حتي طريقتك في الكلام تغيرت.
    كيف ترد علي اتهام الغرب للإسلام والمسلمين بالإرهاب؟
    عندما وقعت أحداث سبتمبر لم أكن مسلما بعد, ولكني شعرت بالسعادة بعض الشيء, لأن أحدهم نجح وضرب أمريكا, ولكن عندما اعتنقت الإسلام شعرت بمدي بشاعة هذا العمل, فالإسلام يمنعني من قتل الأبرياء, ويعلمني الصواب من الخطأ. أتذكر أحدهم قال لي ذات مرة: كل المسلمين إرهابيون, فسألته كل المسلمين حتي السيدة العجوز في الشارع, فتعجبت وسألته ما هي أدلتك؟ انظر إلي التاريخ, تاريخ الأندلس حيث عاش المسلمون والنصاري في دولة واحدة أو انظر إلي صلاح الدين الأيوبي الذي عامل المسيحيين بالعدل والإحسان, إذا تأملنا تاريخ الإسلام سنجده أنه حافل بالعدل والإحسان للأديان الأخري, وليس معني أن أحد المسلمين ارتكب خطأ أن نظن أن كل المسلمين كذلك.
    ولكن يحضرني هنا غياب دور الأزهر الشريف في تغيير صورة الإسلام والمسلمين في الغرب, وكم أتمني دراسة أصول الفقه والشريعة الإسلامية في الأزهر مرجعية الإسلام والمسلمين في العالم الإسلامي.
    كيف اختلف شعورك بالحرية قبل وبعد اعتناقك للإسلام؟ هل قيد الإسلام حريتك؟
    قبل اعتناقي الإسلام كان عقلي يردد السؤال حول المنهج الصحيح للحرية, هل هو الشيوعية أم الماركسية, وبدراستي لهذه الأيديولوجيات الفكرية وجدت أن كلا منها له قواعد تخبرك بما تفعله, وما لا تفعله. لا توجد حرية مطلقة لدي أي مذهب سياسي أو ديني أو فكري, حتي الفوضويين الذين ينادون بالحرية المطلقة لديهم قواعد. القاسم المشترك بين كل هؤلاء أنه لا توجد حرية مطلقة في اتباع الشهوات والنزوات والغرائز, فلابد من وجود نظام, السؤال الذي ينبغي أن يطرحه كل إنسان: ما هو النظام الصواب أو الصحيح؟ باعتباري مسلما أري أن الإسلام هو النظام القويم لتنظيم الحريات الشخصية والعامة, فهو يعطيك لكل شيء سببا وتبريرا, لقد وجدت الحرية الحقيقية مع الإسلام, ألا وهي حرية القلب والعقل. أي سؤال يخطر علي بالي حول هذا الوجود أجد إجابته الصحيحة لدي الإسلام. فور اعتناقك للإسلام تصبح حرا من التوتر والقلق. قلبك ليس مشتتا وراء الدنيا, فأنت تملك جماع قلبك وعقلك. فالإسلام يخبرنا أن ابن آدم لن يكون سعيدا بالمال, فلو أعطي واديا من الذهب سيتطلع للثاني وهكذا. عندما تصلي تشعر بالسلام والطمأنينة والحرية, حيث تزول كل مخاوفك, فالمسلم يملك حرية حقيقية لأنه يملك تصورا صحيحا لهذا العالم ورؤية واضحة لسر وجوده وما هو مقبل عليه بعد الموت, فرق كبير بين السير في نفق مظلم لا تدري أن ينتهي والسير في نفق مضيء تعلم ما الذي ينتظرك في نهايته.
    أخبرنا عن أنشطتك الدعوية في أستراليا؟
    بدأت في العمل مع منظمة إسلامية في أستراليا في ميلبورنوكان نشاطها في التعريف بالإسلام وشرح حقيقته, وعملت كذلك مع منظمة التراث الإسلامي التي تقوم بتدريس التاريخ الإسلامي الذي أعشقه, ودعتني العديد من المنظمات الإسلامية في العالم العربي والإسلامي لإلقاء محاضرات في مؤتمرات مثل مؤتمر قناة السلام بيس تي في في الهند, وهو مؤتمر يعقد كل عامين ويحضره مئات الآلاف من المسلمين, وذهبت عدة مرات لجنوب الفلبين حيث المناطق الإسلامية وذهبت مرتين لدبي وقطر والكويت وأبوظبي.
    أخبرنا عن المجتمع الإسلامي في أستراليا؟
    عدد المسلمين في أستراليا نحو نصف مليون من إجمالي22 مليونا هو عدد السكان, وأغلبية المسلمين في مدينتين هما سيدني وميلبورن, وفي سيدني بعض المناطق نصف سكانها من المسلمين وتشعر هناك كأنك في لبنان أو اسطنبول, وفي هذه المدن يوجد العديد من المساجد والعديد من المتاجر والمطاعم التي تقدم اللحوم المذبوحة وفقا للشريعة والعديد من المراكز الإسلامية. وقد شهد المجتمع الإسلامي في استراليا نموا كبيرا في السنوات العشر الأخيرة, وأغلب المسلمين في أستراليا من المهاجرين, حيث تجد أبناء المهاجرين أكثر التزاما من آبائهم, فتجد الأم غير محجبة ولكن البنت محجبة, وتجد الأب لا يصلي, لكن الأبناء يصلون, وربما تعجب أن معظم الجيل الثاني من المهاجرين أشداء في دينهم وملتزمون غاية الالتزام.
    لدينا في أستراليا نحو10 مراكز إسلامية كبيرة, وفي كل أسبوع يعتنق الإسلام نحو ثلاثة أو أربعة أشخاص في المركز الواحد, ويمكن القول أن نحو40 شخصا في المتوسط يدخلون الإسلام أسبوعيا في أستراليا, وفي رأيي يرجع نجاح المنظمات الإسلامية في أستراليا والغرب إلي الجهود المضنية التي تبذلها هذه المراكز في نشر الدعوة, من خلال تنظيم المؤتمرات والندوات وورش العمل وتوزيع المنشورات والمطبوعات التي تشرح الإسلام وحقيقته للناس, وإتاحة الفرصة للشباب المتحمس للإبداع والابتكار.
    ما الذي يمكن فعله لتحسين صورة الإسلام في العالم علي كل المستويات: حكومات ومؤسسات إسلامية وأفراد عاديين؟
    هناك أشياء كثيرة يمكن عملها علي كل المستويات, لكن في البداية لا تأتي من القمة للقاع أي من الحكومة للفرد, بل ينبغي أن يكون التغيير من أسفل لأعلي, أي من كل مسلم علي حدة, لابد أن نعترف بأن هناك أشياء كثيرة يمكن أن نتعلمها من غير المسلمين مثل احترام القوانين والنظام والنظافة وحسن الأخلاق وإتقان العمل والشرف والنزاهة والأمانة, وهذه هي الأسباب التي تجعل المسلمين يهاجرون للغرب, فمن الأحري بنا أن نكون نموذجا مثاليا لهذه الأخلاق الحسنة حتي نقدم صورة حسنة عن الإسلام.
    ما هي المعاناة التي يمر بها من يدخل في الإسلام؟ وكيف يمكن تخفيفها؟
    دائما ما أقول بأن المسلم الجديد ضعيف للغاية إذ أنه معرض للانتكاسة في أي وقت, في تجربتي الشخصية علي سبيل المثال استغرق مني الأمر عاما كاملا بمجهود شخصي ذاتي حتي أصبحت مسلما حقيقيا مؤديا للصلاة ومختلف العبادات والطاعات, ولو كانت هناك مؤسسات إسلامية قوية واسعة الانتشار كان الأمر سيكون أسرع وأسهل كثيرا, فالمسلم الجديد لا يستطيع التمييز بين السنة والشيعة وبين المذاهب الإسلامية الشاذة مثل الأحباش,لذا فهو بحاجة إلي من يرشده ويوجهه لصحيح الكتاب والسنة.
    وهناك بعض العائلات التي لا تهتم بإسلام أبنائها ومن ثم تساعدهم في اختيارهم الجديد, وعلي الجانب الآخر توجد بعض الأسر التي تهدد الفتيات الصغيرات اللاتي أسلمن بترك الإسلام أو الطرد من المنزل, ولهذا قامت إحدي المؤسسات الإسلامية ببناء سكن أو منزل لإقامة الفتيات المسلمات, أن واجب المسلمين نحو أي مسلم جديد هو تقديم العون العقدي والنفسي لتثبيته, فالمسلم الجديد غالبا ما ينفصل عن أسرته وآبائه غير المسلمين باحثا عن أصدقاء أو إخوة يشتركون معه في الديانة, فمثلا ينبغي الحرص علي أداء المسلمين الجدد للصلوات الخمس في المساجد وزيارة المراكز الإسلامية بشكل مستمر والتعرف علي إخوتهم في الإيمان, يحتاج المسلمون الجدد إلي معرفة حقوقهم القانونية والإنسانية, كما أن بعضهم بحاجة إلي دعم مالي ودعم اجتماعي لأنهم في الغالب ينفصلون عن أسرهم, ويحتاجون إلي أسر بديلة. ولهذا أقوم دائما بتعليم المسلمين الجدد كيفية المحافظة علي الإسلام وعدم الرجوع عنه لأي سبب كان.
    في الحقيقة جميع أشكال الدعم موجودة من قبل المراكز الإسلامية, المشكلة الكبري هي في كيفية إيصالها لمستحقيها وكيفية تعريف المسلمين الجدد بخدمات الدعم المتاحة لهم.
    المصدر : http://www.ahram.org.eg/Religious-th...ws/116315.aspx
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
    ( فكل من لم يناظر أهل الإلحاد والبدع مناظرة تقطع دابرهم لم يكن أعطى الإسلام حقه ، ولا وفى بموجب العلم والإيمان ، ولا حصل بكلامه شفاء الصدور وطمأنينة النفوس ، ولا أفاد كلامه العلم واليقين )
    { درء التعارض : 1\357 }

  6. #36
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    1,106
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    كيف أسلم باذان؟
    بقلم منير عرفة
    قال تعـالى :- { فَمَن يُرِدِ اللّهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإِسْلاَمِ ... } سورة الأنعام آية 125

    ( 1 )

    جهَّز عبد الله بن حذافة راحلته ، وودَّع صاحبته وولده ، ومضى إلى غايته ترفعه النجاد ، وتحطه الوهاد ، وحيداً ، فريداً ، ليس معه إلا الله .
    حتى بلغ ديار فارس ، فاستأذن بالدخول على ملكها ، وأخطرَ الحاشية بالرسالة التي يحملها له ، عند ذلك أمر كسرى بإيوانه فزُيِّن، ودعَا عظماء فارس لحضور مجلسه فحضروا ، ثم أذِنَ لعبد الله ابن حذافة بالدخول عليه .
    دخل عبد الله بن حذافة على سيد فارس ، مشتملاً شملته الرقيقة ، مرتدياً عباءته الصفيقة ، عليه بساطة الأعراب ، لكنه كان عاليَ الهمَّة ، مشدود القامة ، تتأجج بين جوانحه عزَّةُ الإسلام ، وتتوقَّد في فؤاده كبرياءُ الإيمان .
    المؤمن له هيبة ، ومَن هاب اللهَ هابه كلُّ شيء .
    فما إن رآه كسرى مقبلاً ، حتى أومأ إلى أحدِ رجاله أن يأخذ الكتاب من يده ، فقال عبد الله بن حذافة :
    لا ، إنما أمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أدفعه إليك يداً بيد ، وأنا لا أخالف أمر رسول الله .
    فقال كسرى لرجاله : اتركوه يدنو مني ، فدنا من كسرى حتى ناوله الكتاب بيده ، ثم دعا كسرى كاتبًا عربيًا مِن أهل الحيرة ، وأمَرَه أن يفضَّ الكتاب بين يديه ، وأن يقرأه عليه ، فإذا فيه :
    " بسم الله الرحمن الرحيم
    من محمد رسول الله إلى كسرى عظيم فارس، سلام الله على من اتبع الهدى، وآمن بالله ورسوله، وشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأن محمدا عبده ورسوله، وأدعوك بدعاية الله، فإني أنا رسول الله إلى الناس كافة، لينذر من كان حيا ويحق القول على الكافرين فأسلم تسلم، فإن أبيت فإن إثم المجوس عليك."
    فما إن سمع كسرى هذه الرسالة ، حتى اشتعلت نار الغضب في صدره ، فاحمر وجهه ، وانتفخت أوداجه ، لأن الرسول عليه الصلاة والسلام ، بدأ بنفسه ، وبدأه بقوله : من محمدٍ رسول الله إلى كسرى ، فكان تفكير كسرى تفكيرًا شكليًّا ، ولم يفهم المضمون ، ولم يهتمَّ له ، فغضِبَ للشكل .
    غضب هذا الرجل المغرور المتكبر رغم أن النبى صلى الله عليه وسلم خاطبه بالعظمة فقال ( إلى عظيم الفرس) ، وكان النبى صلى الله عليه وسلم دقيقًا فى ألفاظه فلم يقل (سلام عليك) بل قال (سلامٌ على من اتّبع الهدى) ، أي إن اتبعتَ الهدى فسلامٌ عليك ، وإن لم تتبع الهدى ، فالسلام ليس عليك ، على من اتبع الهدى... وهكذا ..
    ولكن أنَّى يأتى الخير من رجل امتلأت نفسه كبرًا وتيها فظن أنه الوحيد وما عداه صفرًا .

    وكيف يؤمل الإنسان خيرا... وما ينفك مُتبعًا هواه
    يظن بنفسه قدرًا وشرفًا ... كأن الله لم يخلق سواه

    ولعل كسرى انفعل هذا الانفعال الشديد بسبب هزيمته الأخيرة التى نالها على أيدى الروم ، فظن أن الأعراب والتابعين بدأوا يتجرأون عليه بسبب هزيمته .
    لقد فقد كسرى توازنه تمامًا إذ إنه جلب الرسالة من يد كاتبه ، وجعل يمزِّقها دون أن أى شر يجره على نفسه ، مزقها وهو يصيح: أيكتبُ لي بهذا ، وهو عبدي ؟.
    لأنه من أتباعه ، ولأن باذان عامله على اليمن ، تابع لكسرى ، والمناذرة وعاصمتهم الحيرة يتبعون كسرى ، فهذا الذي قال له :
    من محمد رسول الله هو من عبيده ، هكذا يفهم كِسرى ، قال : أيكتب لي بهذا وهو عبدي ؟!!!
    ثم أمر بعبد الله بن حذافة ، أن يُخًرَج من مجلسه ، فأُخرج .
    فلما بلغ النبيَّ صلى الله عليه وسلم ذلك الخبرُ قال :
    " اللهم مزِّق ملكه "

    (2)

    قام كسرى منتفخا وأمر كاتبه أن يكتب إلى باذان نائبه على اليمن: أن ابعث إلى هذا الرجل ، الذي ظهر بالحجاز ، رجلين جَلْدين من عندك ، ومُرهما أن يأتياني به .
    ولم تكن هذه المرة الأولى التى يسمع بها أهل اليمن عن دعوة الإسلام إذ أن أرض الحجاز ليست بعيدة عن أهل اليمن فهناك ارتباط وثيق بين البلدين من زمن بعيد من حيث الموقع الجغرافى ومن حيث الرحلات التجارية التى كانت قريش تقوم بها فى رحلتى الشتاء والصيف .
    وقد سمع أهل اليمن عن رجل يدعى النبوة من أهل مكة وسمعوا أنه خرج طريدًا إلى يثرب وأقام بها حتى الآن أى قرابة عشرين عامًا -إذ ظل النبى فى مكة ثلاثة عشر عامًا وها نحن فى العام السابع للهجرة - كل هذا والأمر حتى الآن لا يعنيهم بل يتابعونه من بعيد.
    لكن باذان ما إن وصلته رسالة سيده كسرى حتى انتدب رجلين من خيرة رجاله إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وحمَّلهما رسالةً له ، يأمره فيها بأن ينصرف معهما إلى لقاء كِسرى، دون إبطاء ، وطلب إلى الرجلين أن يقفا على خبر النبي صلى الله عليه وسلم ، وأن يستقصيا أمره ، وأن يأتياه بما يقفان عليه من معلومات .
    فخرج الرجلان يُغِذَّان السير الى غايتهما شطر المدينة ، حتى إذا بلغاها علما مما رأيا من تعظيم أهل المدينة للنبى صلى الله عليه وسلم وحبهم له مدى خطورة المهمة التى أقبلا من أجلها حيث إنهما لا يستطيعان أن يأتيا بمحمد إلا إذا أتيا بأهل المدينة أجمعين ، نظرًا للمحبة والفداء التى يصنعها أهل المدينة لمحمد صلى الله عليه وسلم .
    ولما دخلا على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وقد حلقا لحاهما وأعفيا شواربهما، فكره النظر إليهما، وأظهر ذلك لهما وقد أشاح بوجهه الى الجانب الآخر حتى لا ينظر إليهما وقال: ( ويلكما من أمركما بهذا؟ قالا أمرنا ربنا يعنيان كسرى فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ولكن ربي أمرني بإعفاء لحيتي وقص شاربي ) .
    ودفع الرجلان إلى النبى صلى الله عليه وسلم رسالة باذان ، وقالا له :
    إن ملك الملوك كسرى كتب إلى ملكنا باذان ، أن يبعث إليك من يأتيه بك ، وقد أتيناك لتنطلق معنا إليه ، " شرِّف معنا " فإن أجبتنا، كلَّمنا كسرى بما ينفعك ، ويكفُّ أذاه عنك ، وإن أبيت ، فهو مَن قد علمت سطوته وبطشه وقدرته على إهلاكك ، وإهلاك قومك ، " إذا قلت : لا ، فإن كسرى قادرٌ على أن يهلكك ، ويهلك قومك .
    لم يغضب النبي صلى الله عليه وسلم بل تبسَّم عليه الصلاة والسلام ، وقال لهما :
    ارجعا إلى رحالكما اليوم ، وائتيا غداً .
    فلما غدوا على النبي صلى الله عليه وسلم في اليوم التالي ، قالا له : هل أعددتَ نفسك للمُضِيِّ معنا إلى لقاء كسرى ؟
    فقال لهما النبي صلى الله عليه وسلم : إن ربى قتل ربكما الليلة .
    لن تلقيا كسرى بعد اليوم ، فلقد قتله الله ، حيث سلَّط عليه ابنه شيرويه في ليلة كذا من شهر كذا وقتَله .
    إنه خبرُ الوحي ، نقله ببرودة ، لن تلقياه بعد اليوم ، لقد قتله الله ، لأنه مزَّق الكتاب .
    فحدَّقا في وجه النبي ، وبدت الدهشة على وجهيهما ، وقالا :
    أتدري ما تقول !! أنكتب بذلك لباذان ؟
    قال : نعم ، وقولا له : إن ديني سيبلغ ما وصل إليه ملك كسرى ، وإنَّك إن أسلمتَ ، أعطيتكَ ما تحت يديك ، وملَّكتكَ على قومك.
    بلِّغا باذان وقولا له : إنّ مُلكي سيصل إلى ملك كسرى ، وأنت إن أسلمتَ أقررناك على ملكك ، اختلف الأمر اختلافًا كلِّيًّا .

    (3)

    خرج الرجلان من عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وقدما على باذان ، وقالا له لقد أرسلتنا إلى رجل نأتيك به لا نستطيع أن نأتى به إلا إذا أتيناك بأهل المدينة جميعًا ، وأخبراه الخبر .
    طار عقل باذان ، لكن باذان كان رجلا لبيبًا عاقلا حازما يعرف مصادر الأمور ومواردها ، فقال لمن حوله :
    إن الأمر لا يحتاج إلى أكثر من شهر لنعرف حقيقة محمد .
    قال له جلساؤه : كيف ذلك ؟
    قال باذان : ننتظر حتى تأتينا الرسل من فارس ، فلئن كان ما قال محمّدٌ من قتل كسرى حقًا فإن محمد نبيّ صادق .
    أما إن كان غير ذلك فلنا معه شأن آخر .
    لم يكن وقتها أقمار صناعية ، أو محطات بث مباشر ، أو محطات وكالات أنباء عالمية ، لم يكن لهذا كله وجود ، بل إن الخبر يومها يحتاج إلى شهر كامل أو يزيد حتى ينتقل إلى اليمن .
    وعلم أهل اليمن بالقصة كلها ، فظل باذان ومن معه من أهل اليمن فى انتظار الرسل من قبل كسرى ..
    انتظروا شهرًا كاملاً ..
    حتى جاءت الرسل ..
    فقال لهم أهل اليمن : هل حقًا قُتل كسرى .
    فتعجب الرسل ..
    فغروا أفواههم قائلين :
    من أخبركم ؟!
    من أعلمكم ؟!
    قال باذان كيف تم ذلك ؟!
    قالوا : لقد قامت ثورة كبيرة ضد كسرى من داخل بيته بعد أن لاقت جنوده هزيمة منكرة أمام جنود قيصر، فقد قام شيرويه بن كسرى على أبيه فقتله، وأخذ الملك لنفسه، وكان ذلك في ليلة الثلاثاء لعشر مضين من جمادى الأولى سنة سبع هـ، واستلم حكمه فحسبوا الليلة التى قتل فيها فإذا هى الليلة التى أخبر عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم .
    فض باذان رسالة شيرويه التى فيها :
    " أما بعد فقد قتلت كسرى، ولم أقتله إلا انتقامًا لقومنا ، فقد استحلَّ قتلَ أشرافهم ، وسبيَ نسائهم ، وانتهابَ أموالهم ، فإذا جاءك كتابي هذا فخذ لي الطاعة ممّن عندك ".
    فما إن قرأ باذان كتاب شيرويه ، حتى طرحه جانبًا ، وأعلن دخوله في الإسلام ، وأسلم من كان معه من الفرس في بلاد اليمن .
    يا لا باذان !!
    لقد آمن قلبه وفؤاده
    وسجد لله رب العالمين ..
    وآمن معه أهل اليمن .
    فلقد تأكدوا من صدق ما قاله محمد ، ولمسوا ذلك بأنفسهم ..
    وقالوا : لم يعد لنا قبلة نتوجه اليها الا حيث يتوجه محمد وصحبه.

    (4)

    وصل الخبر إلى مدينة رسول الله يعلمهم بإسلام باذان وإسلام أهل اليمن التى هى امتدادًا جعرافيًا للجزيرة العربية .
    وفرح النبى صلى الله عليه وسلم بإسلامهم فرحًا شديدًا ، وقال لأصحابه مُرحبًا بوفدهم : ( أتاكم أهل اليمن ، هم أرق قلوبًا منكم ، وألين أفئدة، وهم أول من جاء بالمصافحة ) .. ثم قال صلى الله عليه وسلم : " الإيمان يمان ، الفقه يمان ، والحكمة يمانية " .
    وأرسل إليهم جماعة من أكابر أصحابه يعلمونهم الإسلام منهم الصحابى الجليل على بن أبى طالب ثم معاذ بن جبل الذى قال معلمًا إياه : " إنك تقدم على قوم أهل كتاب فليكن أول ما تدعوهم إليه أن يوحدوا الله تعالى فإذا عرفوا ذلك فأخبرهم أن الله فرض عليهم خمس صلوات فى يومهم وليلتهم فإذا صلوا فأخبرهم أن الله افترض عليهم زكاة فى أموالهم تؤخذ من أغنيائهم فترد على فقيرهم فإذا أقروا بذلك فخذ منهم وتوق كرائم أموال الناس "
    إنها خطوات مفصلة يعلم بها النبى صلى الله عليه وسلم أصحابه أن يبدأوا بالأهم فالمهم كما يقول القائل :
    العلم إن طلبته كثير .. والعمر فى تحصيله قصير ..
    فقدم الأهم منه فالأهم
    وأمر النبى صلى الله عليه وسلم أن يظل باذان على ملكه ..
    يا لا باذان .. نال عز الدنيا ، وسعادة الآخرة !
    أما كسرى ففى مزبلة التاريخ ، لقد مزق الله ملكه ، فلم تقم له قائمة بعد ذلك. وما هى إلا سنوات معدودات حتى كانت مطارق الفتح الإسلامى تضرب إيوان كسرى وتسيطر عليه ودخل الصحابى الجليل سعد ابن أبى وقاص إيوان كسرى بعد هزيمتهم دخل باكيًا يقرأ قول الله تعالى :
    { كَمْ تَرَكُوا مِن جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ . وَزُرُوعٍ وَمَقَامٍ كَرِيمٍ . وَنَعْمَةٍ كَانُوا فِيهَا فَاكِهِينَ. كَذَلِكَ وَأَوْرَثْنَاهَا قَوْمًا آخَرِينَ . فَمَا بَكَتْ عَلَيْهِمُ السَّمَاء وَالْأَرْضُ وَمَا كَانُوا مُنظَرِينَ } سورة الدخان آية 25 : 29 .

    منير عرفه
    monirrrrrrr@yahoo.com

    المصدر: موقع صيد الفوائد http://saaid.net
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
    ( فكل من لم يناظر أهل الإلحاد والبدع مناظرة تقطع دابرهم لم يكن أعطى الإسلام حقه ، ولا وفى بموجب العلم والإيمان ، ولا حصل بكلامه شفاء الصدور وطمأنينة النفوس ، ولا أفاد كلامه العلم واليقين )
    { درء التعارض : 1\357 }

  7. #37
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    1,106
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    السويدي سيبستيان بلاسكو المتخصصّ في الاقتصاد الدولي يروي قصّة إسلامه

    عندما قررّ السويدي سيبستيان بلاسكو المتخصصّ في الإقتصاد الدولي، والمتخرّج من الجامعات السويدية والأمريكية؛ أن يروي لي قصّة إسلامه لأنقلها إلى القراء العرب والمسلمين، دعوته إلى الغذاء، وأعترف أنني كدت أبكي أثناء اللقاء لأمرين:
    أولها. أنني إزددت يقينا بعظمة الإسلام وقدرته على إخراج الحي ّ من الميت، خصوصا وأنني رأيت أمامي شابا سويديا أخذ من الإسلام كل عظيم، وإلتزم به وحافظ على الإيجابيات المتوفرة في حضارته.

    ثانيها. كما أنني بتّ أبكي عندما قال لي أنّه عندما بدأ يهتم بالإسلام ويبحث عن الدين الإسلامي وبدأ يميل إليه، قال في قرارة نفسه الإسلام لا يختلف عني وعن مسلكيتي كثيرا، فأنا أعاشر أصدقاء مسلمين معي في الحيّ والثانوية، وهم يزنون مثلما أزني، ويشربون الخمرة مثلما أشرب الخمرة، ويذهبون للمراقص مثلما أذهب أنا أيضا إلى المراقص، إذن -كما قال سيبستيان- إذا كان الأمر يتعلق بالشهادتين فسوف أقر بهما وأنتهى الأمر عند هذا الحدّ، وتلفظت بالشهادتين، لكنني عندما تعمقّت في الدراسات الإسلامية، وأدركت أن الشهادة بأن الله واحد، وأنّ محمداً رسول الله، وخاتم الأنبياء، منهج حياة ومسلكية حضارية، وإلتزام ديني، أدركت كم فرطّ هؤلاء المسلمون الذين كنت أعيش بين ظهرانيهم في دينهم، خصوصاً بعد أن اجتاحتهم شهوات الغرب، وأنستهم معنى الإلتزام الديني.
    ورغم كون سيبستيان خريج كلية الاقتصاد في جامعة لوس أنجلوس؛ إلاّ أنّ أسواق العمل في السويد قد إضطهدته بسبب إسلامه، فقلت له في اللقاء: إذا كنت سويديا وبسبب إسلامك رفضتك أسواق العمل، فماذا يقول المسلمون القادمون من العالم الإسلامي، والذين يراد لهم أن يعيشوا فقط من خلال المساعدات الإجتماعية، عالة على الغربي الذي يدفع ضرائبه للدولة؟

    درس سيبستيان بلاسكو في أرقى الجامعات السويدية والأمريكية، وقد درس في السويد الإقتصاد الإجتماعي، ثمّ أتمّ دراساته العليا في أمريكا في مجال الإقتصاد الدولي وإدارة الأعمال، وقد كان معه هذا اللقاء حول إكتشافه للإسلام...

    كسويدي وغربي كيف كانت حياتك قبل أن تتعرّف إلى الإسلام!

    حياتي في السويد قبل الإسلام كانت ضائعة وبدون هدف، فقد كنت عديم الإتجّاه، كالسكران الذي لا يعرف له وجهة مطلقا، لم يكن لي أدنى هدف في الحياة، لقد كنت أستسهل الذنب، وأفعل كل ما يريده جسدي المادي، وكل ما تمليه عليّ شهواتي، وكنت على الدوام أسترسل وراء نزواتي وشهواتي في كل السياقات المحرمة، ولم أكن أهتم بوجودي كإنسان، بل لم أكن أتساءل لماذا أنا موجود على هذه السطيحة بالأساس..

    كنت عبداً للشهوات إذن!

    لقد كنت أعيش في مستنقع الذنوب والموبقات، وبدل أن أرقى بإنسانيتي إلى الدرجات العليا؛ فقد تدحرجت إلى أسفل سافلين في قعر الذنوب والخطايا، والحمد للّه الذي أنقذني من براثن الذنوب، وأخرجني من هذا العالم الشهواني المادي إلى عالم التوحيد والنور، فالحمد لله الذي خصنّي بهذه النعمة العظيمة؛ أن قادني إلى الإسلام، والذي بفضله أصبح لي هدف ومنهج ومسلكية في الحياة، قبل إسلامي كان تصوري -أو فلنقل إعتقادي- أنّ الحياة التي نحياها هي حياة واحدة غير متصلة، وغير ممتدة بأي حياة أخرى، ولذلك كان في تصوري السابق أن أعيش هذه الحياة المقطوعة عن أي تواصل بكل ملذاتها وشهواتها، وأن أرخي العنان لشهواتي بإعتبار أنّ هذه الحياة لا تتكررّ، وبطبيعة الحال وبفضل الإسلام أدركت أنّ هذه الحياة المؤقتة متصلة بحياة أبقى وأخلد، لقد أجابني الإسلام عن كل التساؤلات التي كانت تجول في خاطري، وأخرجني من دائرة الحيرة إلى دائرة الإستقرار والطمأنينة.

    لكن كيف توصلت إلى حقيقة الإسلام!

    لقد قادني إليه البحث والدراسة، ويجب أن أعترف أنّ وجود بعض المسلمين معي في أقسام الدراسة جعلني أبحث عن سرّ التمايز بيننا، وكان هذا سببا لبداية بحثي عن المداليل القرآنية، وماذا يقول القرآن الكريم، وكنت على الدوام فضوليا أن أستزيد من معرفة الإسلام، وشرعت في التعمق والبحث عن كل ما له علاقة بالإسلام، وهذه البحوث التي قرأتها هيأتني أن أستقبل الإسلام نفسيا، وأشعر تلقائيا أنني متجاوب فطرياً ونفسياً وعقلياً مع تعاليمه، فقررت أن أسلم، لكن هذا الإسلام النظري لم يقنعني بتاتا، فقد أسلمت لكن بدون أن أمارس الشعائر الدينية، فقررت أن ألتزم بالإسلام نظريا وتطبيقيا، فبدأت أُأدي الصلاة، وأصوم وسأبقى كذلك إلى أن أموت إن شاء الله.

    عندما استوعبت تفاصيل العقيدة والشريعة الإسلامية، ألم يؤثرّ عليك بعض المسلمين في الغرب من الذين ينتمون إلى الإسلام شكلا ويتجافون عنه عملا وسلوكا كما قال المفكر الإسلامي الشهيد سيّد قطب ّ!

    صحيح جدا، كنت على الدوام أقول لماذا يفرط المسلمون في دين رائع ومتألق وديناميكي كالإسلام، وربما بالنسبة إليّ فقد إستوعبت مبدأ انّ الإسلام شيئ والمسلمون شيئ آخر، لكن بقية الغربيين يحاولون فهم الإسلام من خلال مسلكية المسلمين في الغرب، فإذا كانت هذه المسلكية خاطئة قرن الغربيون بين الإسلام وبين هذه المسلكية الخاطئة وعدّوها من الإسلام، لكن إذا كانت مسلكية المسلمين في الغرب في إيقاع واحد مع تعاليم الإسلام الحضارية والراقية فإنّ ذلك سيساهم في تقديم رؤية رائعة وجيدة عن الإسلام، وشخصيا ما زلت أذكر كيف أنّ رجلا مسلما أثرّ في إلى أبعد الحدود، فقد كنت أرى فيه الإسلام مجسدا على الأرض.

    صحيح أننّي عاشرت بعض المسلمين الذين كانوا لا يختلفون مطلقاً عن السويديين في مسلكيتهم الحياتية من إستهتار بالذنوب والمعاصي، لكني وعندما بدأت أعاشر الملتزمين بدينهم أدركت كم أنّ الإسلام عظيم، وكم هو جميل ورائع ومتألق أيضا، وهذه العشرة الطيبة دفعتني إلى مزيد من الإلتزام بأحكام الشريعة الإسلامية.

    وأعتقد جازما أنّ أنسب طريقة لنشر الإسلام في الغرب هي أن يعي المسلمون في الغرب أنّ إلتزامهم بالإسلام الحضاري سيعكس جمالية الإسلام، وهذا من شأنه أن يدفع الغربيين لإعتناق الإسلام؛ لأنّهم يبنون نظريتهم عن الإسلام بناءاً على ما يرونه في حياة المسلمين وتصرفاتهم في الغرب، وليس بناءاً على ما يقرؤونه.

    جوابك هذا يقودني إلى سؤالك عن مستقبل الإسلام في الغرب، وكيف ترى هذا المستقبل!

    المستقبل لهذا الدين الإسلامي، وأتصور أن مستقبل الإسلام في الغرب وفي العالم مشرق للغاية، إنّ كل الإحصاءات والدراسات في الغرب والتي إضطلعت بها مؤسسات ضليعة في البحث والإستقصاء تبيّن أنّ الإسلام هو من أكثر الديانات نموا وإنتشارا في أوروبا وغيرها، وأنّ نموه وإنتشاره سريع للغاية، وفي نظري فإنّ تقويم مسلكية بعض المسلمين في الغرب سيساهم في نشر الإسلام الصحيح.

    كما أن تقديم الإسلام بشكل حضاري، وبالصياغة التي يستوعبها العقل الغربي من شأنه أن يسرّع في أن يصبح الإسلام سيدّ المعادلة في الغرب.

    كيف كانت ردّات فعل عائلتك وأقربائك عندما أصبحت مسلماً ملتزماً!

    في الواقع أن عائلتي إستقبلت إسلامي بإيجابية كبيرة، ولم أجد رد فعل معاكس من قبلهم، نعم كانوا يطرحون عليّ أسئلة في هذا السياق عن الإسلام وثقافته، وأنا كنت أجيب على الدوام، وأحاول إيصال الفكرة الصحيحة لهم، وأنا أحمد الله أن أهلي استقبلوا إسلامي برحابة صدر. ودعني أقول لك أنّ هناك أسراً إسلامية في الغرب لا تريد لبنيها أن تلتزم بالإسلام، وهم يرفضون جملة وتفصيلا أن يكون أحد أعضاء الأسرة ملتزما كلياً بالإسلام!!!

    وماذا عن إضطهاد المرأة المسلمة في فرنسا وحرمانها من إرتداء حجابها!

    هذا أمر غير مقبول بتاتا، وقد أتفهم أن تقوم مجموعة بشرية متسلطة بحظر أفكار معينة، أو تعاقب تيارات فكرية بعينها، لكن أن يصل الأمر إلى حظر تعاليم السماء، وعدم السماح للمسلم بأداء فرائضه ومناسكه، فهذا ظلم لا يعادله ظلم، فلا يجوز مطلقا حرمان مؤمن من ممارسة معتقده.

    وفي السياق ذاته كيف ترى ما قامت به جريدة يولاند بوستن الدانماركية التي إستهانت بالرسول محمد عليه الصلاة والسلام!

    قمة السخافة، وأوج الإستهتار بالمقدسات، فالجريدة ورسوماتها ساقطة لا محالة .

    ما هي الآليات المثلى لنشر الإسلام في الغرب!

    المسلمون في الغرب أقليّة، يجب أن تنظّم هذه الأقلية نفسها، من خلال أن يرقى المسلمون إلى مستوى دينهم، وأن يتعاطوا جدياً مع دينهم، وأن لا يدعوه وراءهم، فيجب أن يجعلوا القرآن أمامهم وخلفهم وعلى جوانبهم، وأينما داروا يجب أن تكون وجهتهم الإسلام، وهذا الإرتقاء إلى مستوى الإسلام سيشكّل أفضل وسيلة لنشر الإسلام -بإذنه تعالى- في الغرب.

    ويجب على المسلمين في الغرب أن يفكروا في تملك وسائل الإعلام من إذاعات وتلفزيونات وجرائد؛ لأنّ ذلك سيسهم في تقديم صورة ناصعة عن الإسلام، عكس الصورة التي يحرص بعض الناس على تقديمها عن الإسلام، وتملك المسلمين لوسائل الإعلام في الغرب أمر متاح ومباح في نفس الوقت. وللإشارة فإنّ الغربيين لديهم فضول كبير لمعرفة الإسلام، وأنا شخصيا قبل إسلامي لم تكن لديّ تلك المعلومات الكافية عن الإسلام، ربما معلومات عامة، فلو كان للمسلمين وسائل إعلامية في الغرب ربما لأمكنني أن أصبح مسلما في وقت باكر.

    ومثلما سيؤثّر إلتزام المسلمين في الغرب بإسلام على الغربيين، ويجعلهم يقبلون على هذا الإسلام، فكذلك الأمر بالنسبة للمسلمين في العالم الإسلامي، الذين يجب أن يتركوا الإختلافات المذهبية والتقاتل والتخاصم والصراعات الدائمة المذهبية والسياسية؛ لأنّ وحدتهم وقوتهم ستجعل الغربيين لا يتسهينون بالإسلام وأمة الإسلام. وقد تخصصّ الإعلام الغربي في ملاحقة مثالب المسلمين ونقائصهم وصراعاتهم، وتضخيمها؛ ليحرّف الرأي العام في الغرب، ويقدم الإسلام على أساس أنّه قرين للتخلف والديكتاتورية، والفقر والأمراض.. وما إلى ذلك.

    بإعتبارك غربياً وسويدياً، كيف أصبحت ترى هذا الغرب عندما أصبحت مسلماً ملتزماً!

    في كل حضارة يوجد مساوئ ومحاسن، وربما سأحتاج إلى وقت طويل لإحصاء كل ذلك، غير أنّ الإفراط في المادية، والإبتعاد عن الروح، أدى إلى إنكسار كبير في الحضارة الغربية، ولأجل ذلك بدأ الغربيون المسيحيون يقبلون على الإسلام، لأنّه دين المستقبل من جهة، ولأنّه أجاب عن كل التساؤلات الوجودية المعقدة والمحيرة، ورسم نهجاً سامياً للحياة.

    وبصياغة غربية بسيطة فإنّ الإسلام هو دين العقل والمنطق، والعقل البشري عندما يتجرد عن الإيديولوجيا يكتشف تلقائيا عظمة الإسلام.

    وأنت شخصياً ماذا أعطاك الإسلام!

    لقد أعطاني الله بالإسلام ذلك الشيء الذي كنت أفتقده في حياتي، وكنت أتمناه على الدوام، لقد عرفت من أنا، وإلى أين، وكيف، ولماذا، وما إلى ذلك من التساؤلات، لقد أرجعني الإسلام إلى إنسانيتي وفطرتي وروحي ونفسي، لقد أدركت بالإسلام سرّ الحياة، وسرّ الوجود، وسرّ الممات وبعد الممات، وبعد أن كنت عبثياً شهوانياً استرجعت هويتي الإنسانية بفضل الإسلام.

    لقد أعطاني الإسلام منهج حياة، وأستطيع أن أقول أنا مسلم إذن أنا موجود، فقبل الإسلام كنت عدماً لم أكن شيئا مذكوراً. والحمد لله ربّ العالمين الذي هداني إلى خطّ الإسلام.

    شكراً لك سيبستيان على هذا الحوار الشيق، وأتمنى أت تصل كلماتك هذه إلى المسلمين كافة في القارات الخمس، ووفقك الله تعالى .

    حاوره: الكاتب والمفكر يحيى أبو زكريا: abouzakaria10@hotmail.com

    المصدر: نقلا عن موقع الجزائر تايمز:

    http://www.algeriatimes.net/news/algernews.cfm?ID=1778
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
    ( فكل من لم يناظر أهل الإلحاد والبدع مناظرة تقطع دابرهم لم يكن أعطى الإسلام حقه ، ولا وفى بموجب العلم والإيمان ، ولا حصل بكلامه شفاء الصدور وطمأنينة النفوس ، ولا أفاد كلامه العلم واليقين )
    { درء التعارض : 1\357 }

  8. #38
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    1,106
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    ربع سكان العالم مسلمون
    عدد المسلمين في العالم بلغ 1.57 مليار نسمة (الفرنسية-أرشيف)

    كشف تقرير أعده منتدى أميركي متخصص في الأديان أن عدد المسلمين في العالم بلغ 1.57 مليار نسمة، أي أن هناك نحو مسلم واحد بين كل أربعة أشخاص في العالم.

    ويقدم التقرير -الذي أعده منتدى "بيو" الأميركي للدين والحياة العامة، واستغرق إنجازه ثلاث سنوات- صورة قد تكون غير متوقعة للبعض عن عدد المسلمين في دول العالم، ويشير إلى أن عدد المسلمين في ألمانيا أكثر من عددهم في لبنان، وعددهم في الصين أكثر من سوريا، وعددهم في روسيا يفوق عددهم في الأردن وليبيا معا، وعددهم في إثيوبيا يماثل تقريبا عددهم في أفغانستان.

    وتقول الأستاذة المساعدة في قسم العلوم السياسية في جامعة برنسيتون الأميركية أماني جمال إن هذا التقرير يمحو الفكرة السائدة القائلة إن المسلمين هم العرب والعرب هم المسلمون.

    ويصف مسؤولو المنتدى التقرير بأنه الأكثر شمولية لعدد معتنقي الإسلام في العالم وتوزيعهم الديموغرافي، مقارنة بعدد المسيحيين في العالم الذي يقدر -حسب المنتدى- بما بين 2.1 و2.2 مليار مسيحي.

    ويقول التقرير إنه بينما يتركز الثقل الإسلامي في الشرق الأوسط، فإن العدد الأكبر من المسلمين يعيشون في آسيا حيث يوجد هناك أكثر من 60% من عدد المسلمين في العالم.

    ويعيش نحو 20% من المسلمين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا و15% في دول جنوب الصحراء الأفريقية و2.4% في أوروبا و0.3% في الأميركتين.

    ويشير التقرير إلى أن نحو 317 مليون مسلم -أي خمس عدد المسلمين في العالم- يعيشون في بلدان لا يشكل المسلمون أغلبية فيها.

    ونحو ثلاثة أرباع المسلمين الذين يعيشون كأقليات يتركزون في خمسة بلدان، وهي -حسب التقرير- الهند (161 مليون مسلم) وإثيوبيا (28 مليون مسلم) والصين (22 مليون مسلم) وروسيا (16 مليون مسلم) وتنزانيا (13 مليون مسلم).

    ويذهب التقرير إلى أن ثلثي المسلمين يعيشون في عشر دول، ست منها في آسيا (إندونيسيا وباكستان والهند وبنغلاديش وإيران وتركيا)، وثلاث في شمال أفريقيا (مصر والجزائر والمغرب)، ودولة واحدة في دول جنوب الصحراء الأفريقية وهي نيجيريا.

    وتضم إندونيسيا أكبر عدد من المسلمين (203 ملايين مسلم أو 13% من عدد المسلمين في العالم)، أما أوروبا فيقطنها 38 مليون مسلم، من بينهم أكثر من أربعة ملايين مسلم يعيشون في ألمانيا وحدها.

    ومن بين نحو 4.6 ملايين مسلم يعيشون في الأميركتين، يوجد أكثر من نصف هذا العدد في الولايات المتحدة حيث يشكلون 0.8% من العدد الكلي للسكان في هذا البلد، ونحو 700 ألف مسلم في كندا.

    التعليق على الخبر:

    عن أبي عبد السلام، عن ثوبان، قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: " يوشك الأمم أن تداعى عليكم كما تداعى الأكلة إلى قصعتها "، فقال قائل: ومن قلة نحن يومئذ ؟ قال: " بل أنتم يومئذ كثير، ولكنكم غثاء كغثاء السيل، ولينزعن الله من صدور عدوكم المهابة منكم وليقذفن في قلوبكم الوهن "، فقال قائل: يا رسول الله وما الوهن ؟ قال: " حب الدنيا، وكراهية الموت " .أخرجه أبو داود في سننه (2/10 2) والروياني في مسنده (ج 25/134/2) من طريق عبد الرحمن بن يزيد بن جابر عنه ، ورجاله ثقات كلهم غير أبي عبد السلام هذا فهو مجهول ، لكنه لم يتفرد به بل توبع -كما يأتي- فالحديث صحيح .

    الحديث الشريف فيه إخبار بالغيب على لسان النبي صلى الله عليه وسلم يحذرنا به من تكالب الأمم الكافرة على المسلمين لتقاسم خيراتها وكان سؤال الصحابة هل نكون قلة وقتها فيجيب النبي صلى الله عليه وسلم بل أنتم كثير، ولكن لا قيمة لكثرتكم ولا منعة، فلا يهابكم عدوكم، وبين السبب أنه حب الدنيا وكراهية الموت في سبيل الله.

    في الحديث الشريف فيه إشارة إلى أن المسلمين في آخر الزمان سوف يكونوا كثير بخلاف ما كانوا عليه وينتشر الدين الإسلامي في كل العالم ولكن لا يكون لهم وزن ولا هيبة بسبب ركونهم إلى الدنيا وتركهم الجهاد في سبيله وتتكالب عليهم الأمم كلها لسلب خيراتهم.

    فالحديث يشير إلى أن الخلاص مما نحن فيه يكون بنبذ هذا العامل، والأخذ بأسباب النجاح والفلاح في الدنيا والآخرة، حتى يعودوا كما كان أسلافهم " يحبون الموت كما يحب أعداؤهم الحياة " .
    http://www.aljazeera.net/news/intern...85%D9%88%D9%86

    تقرير إخباري كندي ... الإسلام قادم

    بقلم ياسر قطيشات ـ صحفي

    أصدرت إحدى المؤسسات البحثية في كندا فلما وثائقيا خطيراً تحذر فيه من الانتشار المتنامي للإسلام في العالم، خاصة في أوروبا وكندا والولايات المتحدة الأمريكية، والفلم الوثائقي، الذي أنتجته المؤسسة البحثية في 25 ابريل 2009 وانتشر بصورة مذهلة على شبكة المعلومات الدولية "الانترنت" ومدته ثمانية دقائق وتم ترجمته لعدة لغات أجنبية، يتناول واقع النمو السكاني الطبيعي في أوروبا والولايات المتحدة وكندا ومقارنته بالنمو السكاني الهائل للمسلمين في الغرب، خاصة بعد الهجرات الكثيفة للعرب والمسلمين صوب الغرب منذ منتصف القرن الماضي. ويبدأ التقرير المصوّر عرضه بمقدمة يشير فيها إلى الاختلاف الكبير والخطير اليوم لتوزيع الديموغرافيا العالمية الحالية، حيث تثبت البحوث العالمية الحديثة أن أي ثقافة بحاجة إلى (2.11%) كحد ادني لمعدل الإنجاب في كل عائلة لتتمكن تلك الثقافة من الاستمرار في الوجود لمدة (25) عاما على الأقل، وأي حضارة لا تمتلك هذا الحد الأدنى سيكون مصيرها التراجع والاندثار المجتمعي. ويرى التقرير بان الثقافة التي تمتلك معدل مواليد يبلغ (1.9%) لن تتمكن من الانتشار نهائيا، وإذا تدنى ذلك المعدل إلى (1.3%) فإنها ستحتاج إلى مدة تبلغ من 80-100 عام لعكس اتجاه النمو السلبي لتلاشي الاندثار، حيث انه لا يوجد أي نظام اقتصادي يستطيع أن يمكّن تلك الثقافة "متدنية الإنجاب" من البقاء والاستمرار.

    بكلمات أخرى يضرب التقرير مثالا حياً على ذلك : "فلو ولد مليون طفل فقط في عام 2006م فسيصعب تزويد القوة العاملة في المجتمع بمليون فرد عامل بحلول عام 2026م.. وهذا سيؤدي بالتالي إلى انكماش عدد سكان تلك الثقافة وتدريجيا انكماش اقتصادها واندثارها في نهاية الأمر" !!.

    ويقدم الفلم الوثائقي أرقاما لمعدلات المواليد في معظم الدول الأوروبية في عام 2007م : ففي فرنسا (1.8%)، انجلترا (1.6%)، اليونان (1.3%)، ألمانيا (1.3%)، ايطاليا (1.2%)، اسبانيا (1.1%)... أما في القارة الأوروبية برمتها والمكونة من (31) دولة فكانت معدلات المواليد (1.38%) لا غير.

    لذلك يؤكد علماء الديموغرافيا استحالة عكس النمو المتراجع لتلك المجتمعات الأوروبية على المدى المنظور، ويرى التقرير أن أوروبا اليوم بمعدلات الخصوبة أعلاه تحتاج إلى سنوات قليلة فقط لتتوقف عن الوجود بشكلها الحالي اليوم !!.

    وبالرغم من ذلك فان عدد سكان أوروبا اليوم –حسب التقرير- ليس متناقصاً بل متزايدا والسبب ليس ارتفاع معدلات النمو الطبيعي في أوروبا وإنما هو ارتفاع معدلات الهجرة إليها، وبالأحرى الهجرة الإسلامية !! حيث شكل المسلمون ما نسبته (90%) من مجموع المهاجرين إلى أوروبا منذ عام 1990م.

    ففي فرنسا مثلا معدلات المواليد فيها (1.8%) يقابلها معدلات مواليد في العالم الإسلامي يبلغ (8.1%) في بعض الأحيان. وفي جنوب فرنسا المعروف تقليديا بأنه من أكثر المناطق المكتظة بالكنائس في العالم فانه يحوي اليوم عددا أكثر من المساجد الإسلامية مقارنة بعدد الكنائس فيها.. وفي فرنسا أيضا فان نسبة السكان المسلمين تحت سن العشرين في المدن الكبيرة مثل باريس ونيس ومرسيليا تبلغ (30%) من سكان تلك المدن، علما بان تلك النسبة يتوقع أن ترتفع إلى (45%) بحلول عام 2027م حسب التقرير، ما يعني أن خمس سكان فرنسا سيكونون من المسلمين خلال (39) سنة فقط، وسوف تتحول فرنسا إلى جمهورية إسلامية !! هذا ما يتوقعه التقرير. وفي بريطانيا ارتفع عدد المسلمين فيها خلال الثلاثين سنة الماضية من (82) ألف مسلم إلى (2.5) مليون مسلم بزيادة مقدرها ثلاثين ضعفا وفيها أكثر من ألف مسجد اليوم، علما أن أغلب تلك المساجد كانت كنائس في السابق !! وهذا أمر غير مفهوم أبدا فكيف تحولت الكنائس إلى مساجد كما يزعم التقرير !!

    أما في هولندا فان (50%) من المواليد الجدد هم من المسلمين وهذا يعني بأن نصف سكانها سيكونون من المسلمين خلال (15) سنة قادمة. وفي روسيا اليوم هناك أكثر من (23) مليون مسلم يشكلون خمس إجمالي سكانها، ويتوقع التقرير ان يبلغ المسلمون ما نسبته (40%) من تعداد الجيش الروسي خلال سنوات قصيرة، وفي بلجيكا اليوم فان(25%) من السكان و (50%) من المواليد الجدد من المسلمين.

    ويذكر التقرير ان حكومة الاتحاد الأوروبي أفادت بان ثلث المواليد في أوروبا سيكونون من المسلمين بحلول عام 2025م أي خلال (15) عام تقريبا. علماً أن الحكومة الألمانية أول من تحدث عن هذا الخطر علنا، حيث أفادت رسميا أن الهبوط الحاد في معدلات النمو السكاني في ألمانيا لا يمكن إيقافه الآن لوصوله إلى مرحلة اللاعودة وان ألمانيا ستصبح دولة مسلمة بحلول عام 2050م !!

    ويدعم التقرير أدلته بتصريح سابق للرئيس الليبي معمر القذافي قال فيه : "هناك اليوم دلالات وإشارات واضحة بان الله سيمنح المسلمين النصر في أوروبا بدون الحاجة إلى سيوف أو مدافع ولا غزوات... المسلمون في أوروبا والبالغ عددهم فوق الخمسين مليون اليوم سيحولون القارة الأوروبية إلى قارة مسلمة خلال عقود فقط..".

    ويبين التقرير أن في أوروبا اليوم أكثر من (52) مليون مسلم، وأن الحكومة الألمانية حذرت من أن هذا الرقم مرشح للتضاعف خلال السنوات العشرين القادمة ليصل إلى (104) مليون مسلم.

    أما في كندا، فان معدلات المواليد اليوم تبلغ (1.6%) وهذا أقل من الحد الأدنى المطلوب للحفاظ على ثقافة ونسل المجتمع الكندي، في حين أن الإسلام اليوم هو أسرع الأديان نمواً في كندا. وما بين عامي 2001م الى 2006م زاد عدد سكان كندا مليون و600 ألف نسمة كان منهم مليون و200 ألف نسمة من المهاجرين.

    وفي الولايات المتحدة الأمريكية كانت معدلات المواليد هناك (1.6%) وبدعم من المهاجرين من الأصول اللاتينية فقد ارتفعت تلك النسبة إلى (2.11%) وبذلك حصلت الولايات المتحدة وبصعوبة بالغة على الحد الأدنى لمعدلات المواليد المطلوبة للحفاظ على الثقافة المجتمعية لمدة (25) عاما فقط. وبينما كان عدد المسلمين في الولايات المتحدة عام 1970م (100) ألف مسلم فقط ارتفع عدد المسلمين اليوم إلى أكثر من (9) مليون مسلم. ويختم التقرير عرضه الخطير بالتحريض -بطريقة خبيثة وغير مباشرة- ضد الإسلام والمسلمين في أوروبا والولايات المتحدة بقوله (قبل ثلاث سنوات عُقد اجتماع في شيكاغو الأمريكية ضم (24) منظمة إسلامية وقد شرحت محاضر الاجتماع الخطط الموضوعة لاجتياح الولايات المتحدة الأمريكية من خلال العمل السياسي والإعلامي والتعليمي وغير ذلك من النشاطات... وأكد المؤتمرون على ضرورة التحضير والتهيؤ لحقيقة بلوغ عدد المسلمين في الولايات المتحدة إلى (50) مليون مسلم خلال الثلاثين سنة القادمة !!).

    ويضيف جملة أكثر خطورة وتحريضا ضد المسلمين بقوله : (أفاد تقرير صدر مؤخرا أن عدد المسلمين اليوم فاق عدد أعضاء الكنيسة الكاثوليكية، وبحسب بعض الدراسات المتعلقة بمعدلات نمو الإسلام الحالية في العالم فان الإسلام سيكون الدين المهيمن على العالم في غضون خمس إلى سبع سنوات قادمة...لذلك فهذه دعوة للانضمام إلى جهودنا للتبشير برسالة المسيح الإلهية في عالمنا المتغير اليوم.. هذه دعوة للاستيقاظ والعمل).

    يمكن مشاهدة التقرير الإخباري على موقع اليويتويب باللغة الفرنسية

    http://www.youtube.com/watch?v=h2k6klp-UlM

    أو

    http://vids.myspace.com/index.cfm?fu...deoid=17685881



    نقلا عن موقع خبرني الإخباري

    http://www.khaberni.com/home.asp?mod...=22804&CatID=1
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
    ( فكل من لم يناظر أهل الإلحاد والبدع مناظرة تقطع دابرهم لم يكن أعطى الإسلام حقه ، ولا وفى بموجب العلم والإيمان ، ولا حصل بكلامه شفاء الصدور وطمأنينة النفوس ، ولا أفاد كلامه العلم واليقين )
    { درء التعارض : 1\357 }

  9. #39
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    1,106
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    نصارى مصر يطالبون "السيسي" بالتدخل لوقف تحول المسيحيين للإسلام
    ن "حملة جني المكاسب" بعد تأييدهم للانقلاب ودورهم في هدم نظام الرئيس "محمد مرسي" الإسلامي

    ، والتي شملت نجاحهم في حذف مواد الهوية الإسلامية من الدستور المعدل الجديد، والحصول على سلسلة حوافز ومكافآت للمسيحيين في صورة "كوتة" من المناصب السياسية، وقانون يسمح لهم ببناء الكنائس بحرية دون قيود، طالب نصارى مصر المشير "السيسي"، قائد الانقلاب، بالتدخل لوقف تحول المسيحيين للإسلام، وإعادة جلسات غسيل المخ التي تم إلغاؤها عام 2004م، وكان يقوم بها قساوسة لإجبار من يُسلم أو تُسلم من الفتيات المسيحيات على العودة للمسيحية.

    كما تقدموا بطلبات مشابهة لوزير الداخلية والمخابرات، وقدمت رابطة ما يسمى "ضحايا الاختطاف والاختفاء القسري" مذكرات أخرى لرئيس الوزراء ورئيس الجمهورية أيضاً؛ "للحد من جرائم الإخفاء القسري للقاصرات المسيحيات"، كما يدعين في مذكراتهن.

    حيث تدعي هذه المجموعات القبطية أنه يجري إجبار الفتيات المسيحيات على التحول للإسلام وإخفائهن رغم اعترافها أن كثيراً من هؤلاء الفتيات يظهرن على شرائط فيديو يؤكدن فيها اختيار الإيمان بالإسلام بحرية وعن علم وعقيدة، وزواج بعضهن من شبان مسلمين، ورفضهن العودة لأسرهن كي لا يتم الضغط عليهن للارتداد مرة أخرى للمسيحية.

    قصة جلسات النصح والإرشاد

    وتعود قصة إلغاء ما كان يسمى "جلسات النصح والإرشاد" إلى عام 2004م عندما أسلمت بعض زوجات الكهنة وأشهرهن "وفاء قسطنطين" وهي امرأة قبطية وزوجة كاهن كنيسة بمحافظة البحيرة (شمال)، قيل: إنها أعلنت إسلامها في عام 2004م، وهو ما أعقبه تظاهرات لمسيحيين اتهموا خلالها جهات بالضغط على "قسطنطين" لإعلان إسلامها؛ الأمر الذي دفع السلطات المصرية حينها إلى تسليمها للكنيسة المصرية وما يسمى "جلسات النصح والإرشاد"، والتي أعلنت بعد ذلك عودتها إلى النصرانية مرة أخرى، ثم إخفاؤها ولم تظهر منذ ذلك الحين؛ ما دفع السلطات المصرية للاستجابة لحملة الضغط التي مارستها جهات إسلامية وأزهرية لإلغاء هذه اللجنة، ولمعاقبة الكنيسة أيضاً؛ لأنها تحدت أجهزة الدولة الأمنية وأخفت زوجة القس التي أسلمت.

    أزمة خطيرة

    فقد أقام أقباط مصر أزمة خطيرة حينئذ بادعاء أن المسلمين قاموا بإجبار ثلاث من زوجات كهنة الأقباط وفتيات صغيرات على الإسلام والهرب من أزواجهن القساوسة، وتحولت الأزمة فجأة إلى حريق عندما ادعى عدد من قادة الكنائس في محافظات البحيرة وأسيوط والقاهرة أن هناك مخططاً يقوم به المسلمون لـ"أسلمة زوجات الكهنة"، وتزويج الفتيات الصغيرات المسيحيات من مسلمين؛ بهدف إجبارهن على التحول للإسلام، وادعوا أن مسؤولين بالإدارات المحلية ومن الحزب الوطني الحاكم حينذاك يتسترون على هذا المخطط المزعوم.

    ومع أن قصة السيدة "وفاء قسطنطين" زوجة كاهن كنيسة أبو المطامير كانت أكثر هذه القصص شهرة؛ بسبب تسليط الأضواء عليها؛ لأنها أقرت رسمياً في زيارة للأجهزة الأمنية وفي زيارة للأزهر الشريف منذ اليوم الأول لتركها منزلها أنها أسلمت سراً منذ عام وتصلي وتصوم وتحفظ ثلث القرآن، فلم يلتفت أحد لباقي قصص زوجات الكهنة خصوصاً زوجة قس "الشرابية" أو الزاوية الحمراء شمالي القاهرة، وفتاة قرية "درنكة" التي ترددت مزاعم عن خطفهن وتزوجيهن للمسلمين بالقوة الجبرية.

    قصص ملفقة

    فقد ثبت أن كل هذه القصص ملفقة، وأن زوجات الكهنة – بمن فيهن "وفاء" - هربن من منازلهن بإرادتهن لقناعتهن بالإسلام، وعلمهن أنه لا يجوز لهن البقاء على ذمة غير المسلم، حيث تبين أن زوجة كاهن "الشرابية" ذهبت بالفعل إلى شيخ الأزهر في مكتبه – كما روى الشيخ طنطاوي ذلك - تطلب إشهار إسلامها، لكن الشيخ نصحها بالتروي حقناً للفتنة وصرفها من مكتبه؛ لأن هناك قواعد لتحول المسيحيات وخاصة زوجات الكهنة للإسلام تشترط موافقة الجهات الأمنية المصرية والكنيسة نفسها على إشهار أي مسيحي أو مسيحية إسلامه منعاً للفتنة الطائفية في مصر!

    وعقب مظاهرات قبطية ومصادمات مع قوات الأـمن عادت زوجة قس الشرابية إلى بيتها بعدما رفض الأزهر إشهار إسلامها في البداية، وأقنعها رجال الكنيسة – فيما يسمى "جلسات الإرشاد" - بالعودة لبيتها، وعادت فتاة قرية "درنكة" لبيتها لأنها قاصر (14 عاماً)، والجهات الأزهرية ترفض إشهار إسلام أحد لا يبلغ الـ20 عاماً كما قال شيخ الأزهر، كما عادت زوجة قس أبو المطامير، ولكن وفق اتفاق غير واضح المعالم، بحيث لا تعود لزوجها ولا تشهر إسلامها وتبقى مسيحية قانوناً وربما مسلمة قلباً وهي مكرهة، ثم اختفت تماماً من الوجود، وأثيرت تكهنات عن قتل الكنيسة لها أو سجنها في أحد الأديرة!

    عرف .. وليس قانون

    وقد سألت "المجتمع" الدكتور محمد سليم العوا، المفكر الإسلامي والفقيه القانوني، عن حقيقة وجود هذا "القانون" أو "القواعد" التي تحكم تحول أي مصري قبطي للإسلام؟ ومتى ظهرت؛ أي جلسات النصح والإرشاد؟ فقال: إنه "ليس هناك قانون، ولكنه عُرف جرى عليه الأمر"، بحيث تُجرى جلسة – لمن يرغب من الأقباط في التحول للإسلام – في مقر مديرية الأمن كجهة محايدة أو أي مكان بعيد عن الكنيسة، وهو ما لم يحدث في قضية زوجة كاهن أبو المطامير التي وضعت في بيت تابع للأقباط الأرثوذكس وتعاقب عليها قادة الكنيسة لإقناعها بالبقاء مسيحية.

    وقال د. العوا: إن الهدف كان أن يتأكد الجميع أن هذا الشخص غير مكره على الدخول في الإسلام، وهذا العرف وافق عليه رجال الدين الإسلامي، وفي نهاية هذه الاجتماعات يصدر بيان من الجميع بما اختاره الشخص القبطي من الإصرار على التحول للإسلام أو البقاء على مسيحيته، مشيراً إلى أن هذا "عُرف قديم قِدَم الدولة المصرية".

    الكنيسة أخفتها

    واللافت هنا أن قادة الكنيسة سبق أن طلبوا من الحكومة المصرية أن يتم إلغاء شرط وضع راغبي التحول للإسلام في مديريات الأمن وتسليمهم مباشرة للكنيسة، وهو ما حدث مع "وفاء قسطنطين"، ولكن الكنيسة أخفتها منذ عام 2004م حتى الآن، والآن يطالبون بأن تُجرى هذه الجلسات داخل المجلس القومي لحقوق الإنسان.

    أوهام الاختفاء القسري

    وقد استغلت رابطة ما يسمى "ضحايا الاختطاف والاختفاء القسري" أجواء ما بعد انقلاب 3 يوليو وتوالي المكاسب المسيحية في ظل غياب التيار الإسلامي بالقتل والاعتقال؛ للسعي لإعادة ما يسمى "جلسات النصح والإرشاد" التي تستهدف إجبار المسيحيات على الارتداد عن الإسلام والعودة للمسيحية مرة أخرى تحت ضغوط وترهيب وترغيب من أهل الفتيات والقسس، وسعت هذه المرة لتصعيد مطالبها ونقلها إلى المشير "السيسي" ووزير الداخلية والرئاسة ورئاسة الوزراء، مستغلة فكرة "الاختفاء القسري" لتبرر مطالبها، برغم أن

    الفتيات اللاتي تحولن للإسلام لسن مختفيات، وظهرن في فيديوهات يؤكدن إسلامهن ورفضهن العودة لأسرهن المسيحية مرة أخرى.

    و"رابطة ضحايا الاختطاف والاختفاء القسري" هي رابطة حقوقية غير رسمية، تقول: إن مهمتها تقديم المُساعدة لأُسر وعائلات الفتيات اللواتى وقعن ضحية للاختطاف أو الاختفاء القسري، وتقديم كل وسائل الدعم المادي والقانوني والمعنوي لها، أسسها الناشط القبطي "إبرام لويس"، في أبريل 2010م.

    أكذوبة اختطاف الفتيات

    وقد ثبت أن ما سمي "اختطاف فتيات مسيحيات وإكراههن على الإسلام"، أنها "أكذوبة"، ومنها قضية الفتاتين "ماريان"، و"كريستين" اللتين تحولتا للإسلام وتزوجتا شابين مسلمين، وظلت أبواق الدعاية القبطية تروج أنهما مختطفتان بعدما ظهرتا فجأة لتعلنان – على الهواء مباشرة عبر قناة "دريم" المصرية - أنهما ليستا مخطوفتين، وأنهما أسلما طواعية دون إكراه من شابين مسلمين بوثيقة زواج رسمية، بل وأنجبا منهما، وكشفا عن أن سبب اختفائهما هو الخوف من مطاردة أوساط قبطية لهما، أو تعرضهما لأذى، وطالبتا بحمايتهما من تعرض أحد لهما مع الاستعداد لأي مناظرة تلفزيونية مع المتشككين في إسلامهما.

    ولهذا كان غريباً أن تعود هذه الرابطة لتتحدث عن اختفاء قسري للفتيات والزعم - في بيان على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك – أن الهدف من المذكرة المقدمة لـ"السيسي" هو الوقف الفوري لجرائم الإخفاء القسري للقاصرات، واستغلال الدين كوسيلة لتفتيت كيان أُسر بأكملها، وتشتيت شملها، الأمر الذي يُهدد أمن مجتمعنا وسلامة بنيانه الاجتماعي، ويُنذر بفتن لا طائل من ورائها، سوى تحقيق أهداف مشبوهة لجماعات مُتطرفة تعمل في العلن وفي الخفاء على مَحو هوية فصيل أصيل من الشعب المصري من خلال محاولات "الأسلمة الجبرية"!

    منع إسلام المسيحيات

    أما هدف الرابطة الحقيقي لمنع إسلام المسيحيات فظهر في طلبها عودة لجان النصح والإرشاد أو تشكيل لجنة خاصة، تضُم أحد القساوسة وأحد المشايخ وأحد أعضاء المنظمات الحقوقية، تكون مهمتها الاجتماع براغبي إشهار الإسلام، للتأكد من عدم وقوعهم ضحية للضغط أو التلاعب، بحسب زعمها.

    وكانت الرابطة قد دعت إلى عودة الجلسات في عهد الرئيس "محمد مرسي" في فبراير الماضي، وهو الأمر الذي رفضته الجبهة السلفية آنذاك، وأكدت أن إلغاءها جاء إثر حادثة اختطاف "وفاء قسطنطين" التي أعلنت إسلامها من قبل الكنيسة، بعد أن استدرجتها لجلسات النصح والإرشاد، وقالت الجبهة حينها: إن من حق أي شخص اعتناق الدين الإسلامي دون أن يراجعه أحد في قراره.

    زعم كاذب

    وزعمت هذه الرابطة أن عدداً من الفتيات القبطيات مختطفات، مثل "سارة إسحق عبدالملك" (14 عاماً)، المختفية منذ 30 سبتمبر 2012م، والتي نشرت الجبهة السلفية بياناً أعلنت فيها أنها أشهرت إسلامها، وحذرت من محاولة إرجاعها إلى أسرتها، و"نادية مكرم كامل مهني"، المختفية منذ 23 أكتوبر 2011م، و"مرثا سعيد يعقوب"، و"مريم ميلاد فريد"، المختفية منذ 7 يوليو 2012م، و"دميانة أيوب رجاء جاد سيد"، المختفية منذ 17 مايو 2011م، و"كريستينا عبدالسيد لبيب جرجس"، المختفية منذ 26 يناير 2012م، وطالبوا المشير "السيسي" بتحديد موعد لاحق للقاء أحد ممثلي الرابطة أو أسر الضحايا، لبحث الأزمة من كافة جوانبها.

    وسعت هذه الرابطة المسيحية لتحذير "السيسي" ووزير الداخلية مما زعمت أنه "فتنة تنذر بحرب أهلية"، مطالبة بالعمل على إعادة "جلسات النُصح والإرشاد الديني" للراغبين في تغيير الدين، زاعمة أن "حسني مبارك"، ووزير داخليته (حبيب العادلي) قاما بإلغائها عام 2004م؛ "إمعاناً في إذلال الأقباط ونكاية فيهم!

    أيضاً هدد "إبرام لويس"، مؤسس رابطة "ضحايا الاختطاف والاختفاء القسري"، بتنظيم وقفة احتجاجية أمام رئاسة الجمهورية، للمطالبة بإعادة هذه اللجنة التي تمنع تحول المسيحيات للإسلام بعدما قامت الرابطة بالفعل بتنظيم وقفة احتجاجية يوم 28 ديسمبر الماضي، وعقب الوقفة تم عقد لقاء مع أحد مساعدي وزير الداخلية وتسليمه خطاباً بمطالبهم.

    http://mugtama.com/hot-reports/2014-...%A7%D9%85.html

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
    ( فكل من لم يناظر أهل الإلحاد والبدع مناظرة تقطع دابرهم لم يكن أعطى الإسلام حقه ، ولا وفى بموجب العلم والإيمان ، ولا حصل بكلامه شفاء الصدور وطمأنينة النفوس ، ولا أفاد كلامه العلم واليقين )
    { درء التعارض : 1\357 }

  10. #40
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    1,106
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    إسلام 30 من كبار الأساقفة والقساوسة بالفاتيكان سبب استقالة بابا روما!

    هيمن خبر القرار المفاجئ لبابا الفاتيكان بنديكت السادس عشر بإعلان استقالته من رئاسة الكنيسة الكاثوليكية لأسباب صحية؛ على معظم الصحف الغربية بلا استثناء، وأصبح من دواعى الإثارة والغموض ما يستدعى التوقف أمامه طويلا بالبحث والاستقصاء ومحاولة تجلية الأسباب الحقيقية وراءه.
    فالرجل لم يتول موقعه فى قمة العالم المسيحى، خاصة الكنيسة الكاثولوكية، وهو فى أتم صحة وعافية، بل وهو مسن فى الـ78 سنة، وما يعنيه ذلك من أمراض الشيخوخة، ويعلم جيدا عند توليه المنصب أنه معتل الصحة ومتقدم فى العمر، كما أنه لم يكن الأول فى ذلك؛ فيوحنا بولس الثانى كانت صحته أكثر اعتلالا، ورغم ذلك ظلّ فى منصبه حتى وافته المنية.
    ولندرك حجم هذه الخطوة التى أقدم عليها البابا.. فيكفى أن نعرف أنها تحدث لأول مرة منذ القرن الخامس عشر.. أن يستقيل بابا الفاتيكان. كما أن «واشنطن بوست» قالت إن عدد الاستقالات من البابوية خمس خلال ألف سنة، آخرها كانت سنة 1415، لأنه من غير الممكن الاستقالة من منصب البابا وهو أمر غير مقبول إلا فى حالة الضعف الشديد، لأنه غير ممكن أن تستقيل من كونك أبا؛ كما تقول الصحيفة. نحن إذًا أمام حدث استثنائى بكل تأكيد.
    إذًا قصة وهن صحة البابا قصة لن يصدقها أحد، حتى رعاياه من الأطفال الصغار. كما أن هناك فرضية أخرى فى هذه الاستقالة، هى أن المقعد البابوى ينظر إليه العالم الغربى على أنه مقعد مقدس، يملك صاحبه صفات إلاهية، فهل يمكن أن يتنازل البابا عن موقع منحه إياه الرب كما هو فى الفكر الكنسى؟!
    فنحن أمام معضلة حقيقية فى تصديق مثل هذا الخبر، ويبقى البحث عن سياق الحدث وتاريخ الرجل؛ فهو التفسير المنطقى العقلانى الوحيد للتعرف على أسباب الاستقالة وتداعيتها.

    برّأ اليهود من دم المسيح
    يُرجع البعض السبب وراء استقالة البابا، للدراسة التى أصدرها منذ فترة وبرّأ فيها اليهود من دم المسيح، ومن ثم برأ يهوذا الأسخريوطى من دم المسيح؛ فقد كانت الأسطورة تقول إن يهوذا الأسخريوطى -وهو أحد تلامذة المسيح- خان «اليسوع» وسلمه إلى اليهود مقابل 30 قطعة ذهبية، قبل أن يندم وينتحر!
    حتى هنا يمكن أن تكون هذه الدراسة سببا لسخط رجال كثر فى الكنيسة عليه، لكنها لا تكفى لجعله يستقيل، والأمر الذى قد يكون بالفعل حاسما لموقفه هذا، هو تعرضه لضغوط سياسية من قبل الكيان الصهيونى بعد أن أعلن أن الفاتيكان يعترف بدولة فلسطين، وسيستعمل تسمية «دولة فلسطين» فى الوثائق الرسمية الصادرة عن دولة الفاتيكان، وربما يكون هذا هو الموقف الوحيد الجيد للبابا تجاه قضايا العرب والمسلمين.
    وهو بالطبع الموقف الذى أثار غضب وسخط الإسرائليين واستخدموا ضغوطهم القوية داخل الفاتيكان لجعله يستقيل، وما يعضد هذه الفرضية أنه إذا كانت نفوذهم داخل الفاتيكان جعلت البابا يبرئهم من دم المسيح -وهو جزء أساسى من العقيدة المسيحية لمئات الملايين من البشر عبر العالم وعبر التاريخ- ألا يمكن أن يصل نفوذهم إلى إجباره على الاستقالة؟!

    الفضائح الجنسية المتكررة
    من الأمور الأساسية كذلك التى قد تكون خلف استقالة البابا، هى الفضائح الجنسية المتكررة – خاصة فضائح التحرش بالأطفال- التى تم الكشف عنها مؤخرا فى العاصمة الروحية والأخلاقية للمسيحيين الكاثوليك فى العالم.
    كذلك من الأسباب المهمة للخطوة التى أقدم عليها البابا هو فشله فى المواكبة بين تعاليم الكنيسة الصارمة غير القابلة للنقاش، وبين مستجدات اجتماعية وأخلاقية ظهرت فى المجتمعات العلمانية فى الغرب مثل تحديد النسل والشذوذ والإجهاض وقضايا الإيمان، كل هذه القضايا لا تزال محل جدل كبير بين الكنيسة والمجتمع العلمانى، وانتقلت هذه الصراعات داخل الكنيسة نفسها، بين مؤيد لهذه القضايا حتى لا تفقد الكنيسة أتباعها، وبين معارض لها ويراها أفعالا مشينة يجب رفضها.

    إسلام كبار القساوسة
    وجهة نظر أخرى يطرحها عصام مدير، المتخصص فى التنصير فى جنوب إفريقيا مع الشيخ «ديدات»، ونشرتها «واشنطن بوست» من أن سبب الاستقالة يرجع إلى إسلام 30 شخصا من كبار الأساقفة والقساوسة بالفاتيكان، وتجرى حاليا محاكمات واسعة لمعاقبتهم وطردهم من الكنيسة، على ما أفادت الهيئة الإسلامية العالمية للإعلام والكلام لعصام مدير.
    المعلومات التى يؤكّدها «مدير» تعود إلى العام 2006، حيث حاول البابا التغطية على إسلام أولئك بافتعال ضجة بتصريحاته المسيئة للرسول عليه الصلاة والسلام، لكنّه مع ذلك لم يستطع نفى ذلك الخبر.
    السر الأخطر فى الموضوع والذى كشفه مدير، هو أن هناك ثلاثة ممّن يكتمون إسلامهم داخل الفاتيكان، ظل بابا روما يحاول معرفتهم دون جدوى، أحد أولئك الثلاثة هو المسئول عن تسريب وثائق تدين الفاتيكان والبابا، وهى الفضائح التى كانت تخرج تترى حول الاعتداءات على الأطفال داخل الكنائس.
    بسبب نشر تلك الفضائح، هناك قضايا مرفوعة اليوم ضد البابا فى بريطانيا، بسبب ما فعلته الكنيسة الكاثوليكية من تستر على اعتداءات كثيرة ومتكررة من باباواتها تجاه الأطفال خلال عقود من الزمان.
    الوثيقة الأخطر التى تم تسريبها ولم تنشر بعد، هى وثيقة فاتيكانية عن الرسول -عليه الصلاة والسلام- تحتوى على نسخة قديمة من الأناجيل فيها اسم نبينا الأعظم، وهو ما سيقلب الطاولة على الفاتيكان وأهله.
    ويضيف مدير: أذكّر زملاء الإعلام والناس بما يعرفه أكثرهم من قبل: «الفاتيكان لديه أرشيف وثائق ومخطوطات سرية سُرّب بعضها من سنة، وقد سجن المسرب وحوكم، وذكر الفاتيكان وجود مصادر تسريب داخلية به أخرى. وكذلك إسلام أكثر من 35 من رجالات الفاتيكان بقى منهم 3 يكتمون إسلامهم وسربوا وثائق، ومع تسرب الوثائق عثر على نسخة قديمة للإنجيل فى تركيا، قيل إن فيها اسم الرسول، فضج الفاتيكان إعلاميا ودبلوماسيا لشراء النسخة من تركيا، ثم اكتشف الفاتيكان مؤخرا أن نسخة تركيا غير النسخة التى فقدها من أرشيفه، ولم تعثر مخابرات الفاتيكان عليها، ولا اكتشف من يكتمون إسلامهم».
    هذه الأسباب تعد الأسباب الأكثر منطقية لتفسير الحدث المزلزل بالفاتيكان، والذى يتوقع أن يكون له تداعياته الكبيرة على العالم المسيحى، لا للاستقالة فحسب، ولكن لأسبابها الحقيقية التى ستتكشف قريبا، وهى كما أسلفنا أسباب قد يكون بعضها مزلزلا للفاتيكان وأتباعه.



    http://www.elshaab.org/news/50960/%D...88%D9%85%D8%A7
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
    ( فكل من لم يناظر أهل الإلحاد والبدع مناظرة تقطع دابرهم لم يكن أعطى الإسلام حقه ، ولا وفى بموجب العلم والإيمان ، ولا حصل بكلامه شفاء الصدور وطمأنينة النفوس ، ولا أفاد كلامه العلم واليقين )
    { درء التعارض : 1\357 }

  11. #41
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    1,106
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    الإسلام هو الأول عالمياً ويتجاوز 2 مليار مسلم

    http://www.kaheel7.com/ar/index.php/...25-21/1732--2-

    كشف مركز بحثي أمريكي أن الإسلام بعد عام 2070 سيكون الديانة الأوسع انتشارا في العالم إذا استمرت الاتجاهات الديموغرافية الحالية. وتوقع مركز "بيو" (غير حكومي)، في دراسة حديثة له، أن يزيد عدد المسلمين بنسبة 73 بالمائة والمسيحيين بنسبة 35 بالمائة خلال الفترة بين 2010 و2050، إذا استمر معدل النمو السكاني العالمي الراهن. وفق المركز، فإنه في عام 2010، بلغ عدد المسيحيين حول العالم 2.2 مليار نسمة ما يعادل 31 بالمائة من سكان العالم البالغ حينئذ 6.9 مليار نسمة، بينما حل المسلمون في المرتبة الثانية بحوالي 1.6 مليار نسمة؛ ما يعادل 23 بالمائة من سكان العالم. وحسب توقعات "بيو" الجديدة، فإنه بحلول عام 2050 سيحدث تقارب بين أعداد المسلمين والمسيحيين، منهية ربما ألفي سنة من الهيمنة المسيحية في العالم. ففي الوقت الذي يقول فيه قساوسة إن أعداد المسيحيين كانوا دائما أكثر من المسلمين، يقول علماء مسلمون إن أعداد المسلمين تجاوزت أعداد المسيحيين خلال العصر الذهبي للإسلام في الفترة بين القرنين الـ11 و17 الميلادي. وطبقا لدراسة "بيو" الجديدة، فإن المسلمين هم الأعلى خصوبه حاليا بواقع 3.1 طفل لكل امرأة، بينما يأتي المسيحيين في المرتبة الثانية من حيث الخصوبة بواقع 2.7 طفل لكل امرأة. وأضافت الدراسة أنه إذا استمرت الاتجاهات الديموغرافية الحالية فإنه بعد عام 2070 ستتجاوز حصة المسلمين من سكان العالم حصة المسيحيين. وبحلول عام 2100 ستتجاوز أعداد المسلمين أعداد المسيحيين بنسبة مقدرها واحد بالمائة من سكان العالم. توقعات "بيو" تشير إلى أن عدد سكان العالم في 2050 سيرتفع إلى 9.3 مليار نسمة، بزيادة قدرها 35 بالمائة مقارنة بعام 2010 الذي بلغ فيه سكان العالم 6.9 مليار نسمة. و"بيو" هو مركز بحثي أمريكي مقره في العاصمة الأمريكية واشنطن، ويعمل في مجال أبحاث الشعوب.

    اقرأ المقال الاصلى فى المصريون : https://almesryoon.com/%D8%A3%D8%AE%...%A7%D9%85-2070

    https://almesryoon.com/%D8%A3%D8%AE%...%A7%D9%85-2070
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
    ( فكل من لم يناظر أهل الإلحاد والبدع مناظرة تقطع دابرهم لم يكن أعطى الإسلام حقه ، ولا وفى بموجب العلم والإيمان ، ولا حصل بكلامه شفاء الصدور وطمأنينة النفوس ، ولا أفاد كلامه العلم واليقين )
    { درء التعارض : 1\357 }

  12. #42
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    1,106
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    وختاما
    نحن يأتينا علمائهم وقساوستهم وهم يصطادون السفهاء والجهلاء
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
    ( فكل من لم يناظر أهل الإلحاد والبدع مناظرة تقطع دابرهم لم يكن أعطى الإسلام حقه ، ولا وفى بموجب العلم والإيمان ، ولا حصل بكلامه شفاء الصدور وطمأنينة النفوس ، ولا أفاد كلامه العلم واليقين )
    { درء التعارض : 1\357 }

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء