النتائج 1 إلى 12 من 12

الموضوع: اسئلة تجعلني في حيرة

  1. #1

    افتراضي اسئلة تجعلني في حيرة

    السلام عليكم اخواني الحقيقة انا عضو جديد في منتداكم المبارك وكان اكتشافي للمنتدي عن طريق الصدفة اثناء بحثي عن اجوبة لبعض المسائل التي تجعلني اشك في نبوة محمد (الحقيقة اخجل من هذه الكلمة) وانا مسلم والحمد لله لكني دائما تاتيني وساوس عن الاسلام ماادري هلي هي وساوس ام شكوك لكن في الحالتين يجب معالجتها وهذا ما اريده من محاورين منتدي التوحيد ساعرض عليكم بعض مايسبب لي الشكوك او الوساوس وارجوا الرد عليها ليطمئن قلبي لكن قببل ان اتفضل بذكر الاسئلة اتمني ان يرد علي المحاورين فقط لان اجوبتهم دائما تكون مقنعة وان لايقوم بالرد بقية الاعضاء ____ الان اذكر الاسئلة . . . .1/دائما اشك او يوسوس لي بان النسخ في القران تراجع من الله عز وجل عن قراراته والله لايتراجع عن قراراته فااشك ان محمدصلي الله عليه وسلم كان يغلط احيانا ولكن سرعان مايتدارك اغلاطه ويقول ان الله نسخ الاية ؟؟؟؟؟اكتفي بهذا السؤال الواحد وساذكر بقية الاسئلة في موضوع اخر وذلك ليكون جواب المحاور بدقة وتوسع جزاكم الله خير الجزاء واعتذر عن عدم قدرتي لترتيب الكلام

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    الدولة
    مغرب العقلاء و العاقلات
    المشاركات
    3,002
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    وعليكم السلام ورحمة الله و بركاته، أخي تجد الجواب على هذه المسألة هنا بالتفصيل :

    ما الحكمة من النسخ في القرآن ؟!

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    1,106
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    النسخ لا اشكال فيه وهو العمل بحكم شرعى لوقت من الزمن ثم ينسخ هذا الحكم ويعمل بخلافه .

    فلا إشكال فيه ولا يستنكره العقل وما أنكر النسخ إلا اليهود ,حتى لا يقال أن شريعة موسى ونبؤته تنسخ بنى من بعده ولذا أنكروا ما بعده من النبوات والشرائع.

    ولذلك النسخ جائز عقلا ولا استحالة فيه , وما انكره احد من أحد من أهل الملل إلا اليهود وهذا لجحودهم بنوة عيسى ومحمد عليه الصلاة والسلام.

    وأنت تقول ان محمد عليه الصلاة والسلام كان له اغلاط فيتداركها بالنسخ ,وهذا لجلهك بالنسخ .

    فالنسخ هو حكم شرعى وهو وحى من الله عزوجل فلا يتكلم محمد عليه الصلاة والسلام من كيسه وتلقاء نفسه.

    والخلل ألاخر فى تفكيرك ,وهو أنك لا تفرق بين
    النسخ
    و
    البداء

    فألاول جائز عقلا و لا استحالة فيه وهو مقرر فى كل الشرائع والملل

    والثانى مستحيل وما انكره إلا اليهود .

    فالنسخ هو رفع حكم شرعى سابق بحكم لاحق لحكمه إلهية وفيه مصلحة ومنفعة بشرية (ما ننسخ من اية ان ننسها نأت بخير منها او مثلها)



    قال ابن كثير رحمه الله :

    وقوله : ( نأت بخير منها أو مثلها ) أي : في الحكم بالنسبة إلى مصلحة المكلفين ، كما قال علي بن أبي طلحة ، عن ابن عباس : ( نأت بخير منها ) يقول : خير لكم في المنفعة ، وأرفق بكم .
    وقال أبو العالية : ( ما ننسخ من آية ) فلا نعمل بها ، ( أو ننسأها ) أي : نرجئها عندنا ، نأت بها أو نظيرها .
    وقال السدي : ( نأت بخير منها أو مثلها ) يقول : نأت بخير من الذي نسخناه ، أو مثل الذي تركناه .
    وقال قتادة : ( نأت بخير منها أو مثلها ) يقول : آية فيها تخفيف ، فيها رخصة ، فيها أمر ، فيها نهي .

    http://quran.ksu.edu.sa/tafseer/kath...a2-aya106.html

    وأما البداء فهو حدوث العلم بعد الجهل وهذا مستحيل وممتنع وهؤلاء اليهود من حمقهم وجهلهم وكفرهم وعنادهم أنهم أنكروا النسخ على الله وأقروا بالبداء ونسبوه الى ألله .

    قد جاء في سفر التكوين في الإصحاح السادس من التوراة ما نصه:

    (ورأى الرب أن شر الإنسان قد كثر في الأرض، وأن كل تصور أفكار قلبه إنما هو شرير كل يوم، فحزن الرب أنه عمل الإنسان في الأرض وتأسف في قلبه جداً فقال الرب أمحو عن وجه الأرض الإنسان الذي خلقته لأني حزنت أني عملتهم)

    فهذا نص الواضح الجلى فى نسبة البداء على الله .

    ولكن اليهود نقلوا هذا الكفر الى طوائف من المسلمين كالشيعة وطوائفها من اثنى عشرية فقد روى الكلينى فى كافيه عن أبي عبد الله عليه السلام: (ما عظم الله بمثل البداء).
    يقول طيب الموسوي في تعليقه على [تفسير القمي: (1/39)]: "قال شيخنا الطوسي في العدّة: وأما البداء فحقيقته في اللغة الظهور كما يقال بدا لنا سور المدينة. وقد يستعمل في العلم بالشيء بعد أن لم يكن حاصلاً. وذكر سيدنا المرتضى: يمكن حمل ذلك على حقيقته بأن يُقال بدا لله بمعنى ظهر له من الأمر ما لم يكن ظاهراً له، وبدا له من النهي ما لم يكن ظاهراً له".


    وظهر البداء فى طوائف كالكيسانية و الاسماعيلية والنصيرية ,وقد ظهر هذا واضح فى مقالات علمائهم كشيخ الملحدين ابن سينا الذى قرر أن الله يعلم الكليات ولا يعلم الجزئيات .
    قال شيخُ الإسلام ابنُ تيمية:

    { وَقَدْ ذَكَرَ أَهْلُ الْعِلْمِ أَنَّ مَبْدَأَ الرَّفْضِ إنَّمَا كَانَ مِنْ الزِّنْدِيقِ : عَبْدِ اللَّهِ بْنِ سَبَأٍ ؛ فَإِنَّهُ أَظْهَرَ الْإِسْلَامَ وَأَبْطَنَ الْيَهُودِيَّةَ وَطَلَبَ أَنْ يُفْسِدَ الْإِسْلَامَ كَمَا فَعَلَ بولص النَّصْرَانِيُّ الَّذِي كَانَ يَهُودِيًّا فِي إفْسَادِ دِينِ النَّصَارَى }.

    مجموع الفتاوى (28/ 483)

    والامر ألاخر أن النسخ لا يكون إلا فى ألاحكام الشرعية (ألامر والنهى ) لا فى ألاخبار التى تحتمل الصدق والكذب .
    أما البداء فيكون فى الاحكام والاخبار.

    لأن الحكم هو من الانشاء الذى لا صدق فيه ولا كذب
    وأما الخبر هو ما يحتمل الصدق والكذب .

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
    ( فكل من لم يناظر أهل الإلحاد والبدع مناظرة تقطع دابرهم لم يكن أعطى الإسلام حقه ، ولا وفى بموجب العلم والإيمان ، ولا حصل بكلامه شفاء الصدور وطمأنينة النفوس ، ولا أفاد كلامه العلم واليقين )
    { درء التعارض : 1\357 }

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    1,106
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    مثال تطبيقى على البداء والنسخ لبيان الفارق بينهما وما يستحيل و ما لا يستحيل


    الروافض كانوا يقررون ان مهديهم سيظهر فى زمن معين ثم يأتى هذا التوقيت فلا يخرج ,وكانوا يرون اخبار عن ائمتهم انهم اخبروا بغيبيات تقع فى وقت معين فيأتى زمانها ولا يحصل الخبر فى الواقع منه شىء ,فأضطروا إلى التستر على كذبهم .

    "إنّ أئمّتهم لمّا أحلّوا أنفسهم من شيعتهم محلّ الأنبياء من رعيّتها في العلم فيما كان ويكون، والإخبار بما يكون في غد، وقالوا لشيعتهم إنّه سيكون غدًا وفي غابر الأيّام كذا وكذا، فإن جاء ذلك الشّيء على ما قالوه، قالوا لهم: ألم نعلّمكم أنّ هذا يكون فنحن نعلم من قبل الله عزّ وجلّ ما علمته الأنبياء، وبيننا وبين الله عزّ وجلّ مثل تلك الأسباب التي علمت بها الأنبياء عن الله ما علمت، وإن لم يكن ذلك الشّيء الذي قالوا إنّه يكون على ما قالوه، قالوا لشيعتهم: بدا لله في ذلك فلم يكوِّنه"
    [المقالات والفِرَق للقمي: ص78، فرق الشّيعة للنّوبختي: ص64-65، وانظر في هذا المعنى: محصّل أفكار المتقدّمين والمتأخّرين للرّازي: ص249،
    والمثل الاخر عند اليهود

    جاء في سفر التكوين في الإصحاح السادس من التوراة ما نصه:

    (ورأى الرب أن شر الإنسان قد كثر في الأرض، وأن كل تصور أفكار قلبه إنما هو شرير كل يوم، فحزن الرب أنه عمل الإنسان في الأرض وتأسف في قلبه جداً فقال الرب أمحو عن وجه الأرض الإنسان الذي خلقته لأني حزنت أني عملتهم)

    فهذا نص الواضح الجلى فى نسبة البداء على الله .

    واليهود نسبوا الجهل الى الله ليغطوا على كذب عقائدهم وتناقضاتها

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
    ( فكل من لم يناظر أهل الإلحاد والبدع مناظرة تقطع دابرهم لم يكن أعطى الإسلام حقه ، ولا وفى بموجب العلم والإيمان ، ولا حصل بكلامه شفاء الصدور وطمأنينة النفوس ، ولا أفاد كلامه العلم واليقين )
    { درء التعارض : 1\357 }

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    1,106
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    أما المثال على النسخ

    (قضية تحريم الخمر)

    فهو كان لحكم إلهية ومنفعة بشرية وليس فيه علم بعد جهل .

    فى صحيح البخارى عن عائشة رضى الله عنها :
    ( إنما نزل أوَّل ما نزل منه - أي القرآن - سورة من المفصل فيها ذكر الجنة والنار ، حتى إذا ثاب الناس إلى الإسلام نزل الحلال والحرام ، ولو نزل أول شيء لا تشربوا الخمر لقالوا : لا ندع الخمر أبدًا ، ولو نزل لا تزنوا لقالوا : لا ندع الزنا أبدًا ) .

    قال ابن حجر العسقلانى في شرحه لهذا الحديث الحكمة من التدرُّج فقال :

    " أشارت إلى الحكمة الإلهية في ترتيب النزول ، وأن أول ما نزل من القرآن الدعاء إلى التوحيد ، والتبشير للمؤمن والمطيع بالجنة ، وللكافر والعاصي بالنار ، فلما اطمأنت النفوس على ذلك أنزلت الأحكام ، ولهذا قالت : ولو نزل أول شيء لا تشربوا الخمر لقالوا لا ندعها ، وذلك لما طبعت عليه النفوس من النفرة عن ترك المألوف " .

    مثال أخر (قانون فولستيد)
    قانون فولستيد الامريكى نص على تحريم الخمر ,وحرم الخمر فى أمريكا نهائيا ,فحصل مشاكل فى أمريكا وزاد الاستهلاك للخمر بشكل أكبر وجرائم القتل والاضظراب الكبير إلى أن منعوا الامريكان قانون فولستيد والغوه وسمحوا بالخمر وشربه وبيعه .


    هل هنا النبى تدارك غلط ؟!!
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
    ( فكل من لم يناظر أهل الإلحاد والبدع مناظرة تقطع دابرهم لم يكن أعطى الإسلام حقه ، ولا وفى بموجب العلم والإيمان ، ولا حصل بكلامه شفاء الصدور وطمأنينة النفوس ، ولا أفاد كلامه العلم واليقين )
    { درء التعارض : 1\357 }

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    1,106
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    البداء لاستدراك الاخطاء والاغلاط والتناقضات
    النسخ هو لحكمة ولمصلحة تقتضي .

    البداء فى الاحكام والأخبار
    والنسخ فى الاحكام

    وإلا كيف يكون النسخ فى الاخبار !! أساسا أن الخبر هو ما يحتمل الصدق والكذب .

    ففرق تفهم المراد ..
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
    ( فكل من لم يناظر أهل الإلحاد والبدع مناظرة تقطع دابرهم لم يكن أعطى الإسلام حقه ، ولا وفى بموجب العلم والإيمان ، ولا حصل بكلامه شفاء الصدور وطمأنينة النفوس ، ولا أفاد كلامه العلم واليقين )
    { درء التعارض : 1\357 }

  7. #7

    افتراضي

    والله اشكرك انشرح صدري يا(بن سلامة القادري) واشهد الله اني احببتك فيه لكن ظهرت لي مشكلة اخيرة ظهرت قريبا ولا اري غير انها حيلة من الشيطان ليردني عن ديني وهي انه يوسوس لي ان بانه ماذا لو ان محمد صلي الله عليه وسلم شخصية غير موجودة فلا اطلب منك غير ان تتابع معي علي الخاص لاتخلص من هذه الفكرة الشيطانية وانبه ان لدي وسواس قهري فجزاك الله خيرا واشكر الاخ خطاب اسد الدين لكن اقول له لو تعاملت بمزيد من الرفق لكان خير
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن سلامة القادري مشاهدة المشاركة
    وعليكم السلام ورحمة الله و بركاته، أخي تجد الجواب على هذه المسألة هنا بالتفصيل :

    ما الحكمة من النسخ في القرآن ؟!

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    الدولة
    UAE
    المشاركات
    1,202
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    ماذا تفسر وجود بشارات النبي عليه السلام في الانجيل ؟ هل من المعقول ان تكون لبشارات شخصية وهمية ؟

    https://youtu.be/xrrswUKfQeg

    ابداء من الدقيقة ٤٧:١٥

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    1,106
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة معراج مشاهدة المشاركة
    والله اشكرك انشرح صدري يا(بن سلامة القادري) واشهد الله اني احببتك فيه لكن ظهرت لي مشكلة اخيرة ظهرت قريبا ولا اري غير انها حيلة من الشيطان ليردني عن ديني وهي انه يوسوس لي ان بانه ماذا لو ان محمد صلي الله عليه وسلم شخصية غير موجودة فلا اطلب منك غير ان تتابع معي علي الخاص لاتخلص من هذه الفكرة الشيطانية وانبه ان لدي وسواس قهري فجزاك الله خيرا واشكر الاخ خطاب اسد الدين لكن اقول له لو تعاملت بمزيد من الرفق لكان خير



    الرفق فى ماذا؟ وهل أغلظت عليك فى القول ؟ أين بين لى ووضح

    وان كنت تقصد وصفى لك بالجهل فهذا صحيح .

    لأن الجهل إما بسيط وهو عدم الادراك بالكلية وإما جهل مركب وهو ادراك للشىء بخلاف حقيقته او ادراك للشىء بخلاف الواقع ,وهذا النوع يقع فيه أكثر من ينتسب للعلم فضلا عن الناس العاديين.

    وأنت جاهلٌ جهل مركب ,وهذا واضح من سؤالك .
    لأن السؤال يفسر ويوضح طبيعة السائل

    لأنك قلت (دائما اشك او يوسوس لي بان النسخ في القران تراجع من الله عز وجل عن قراراته والله لايتراجع عن قراراته فااشك ان محمدصلي الله عليه وسلم كان يغلط احيانا ولكن سرعان مايتدارك اغلاطه ويقول ان الله نسخ الاية ؟)

    أنت جاهل جهل مركب هنا ,لأنك لا تفرق بين النسخ والبداء .

    وأنا بينت لك الحد للنسخ والبداء وبينت لك مع التمثيل للمقال بتحريم شرب الخمر ومراحله فى النسخ ,مع المقارنة بقانون فولستيد .

    وسؤالى هو

    هل يوجد هناك تدراك لغلط او خطأ ؟

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
    ( فكل من لم يناظر أهل الإلحاد والبدع مناظرة تقطع دابرهم لم يكن أعطى الإسلام حقه ، ولا وفى بموجب العلم والإيمان ، ولا حصل بكلامه شفاء الصدور وطمأنينة النفوس ، ولا أفاد كلامه العلم واليقين )
    { درء التعارض : 1\357 }

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    1,106
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    وأما عن وجود سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام والتشكيك فى وجوده فهو أمر مردود وباطل وجهل وهراء وزد ألفاظ قبيحة من عندياتك لتشتم بها زعم الزاعم وهراء المهترىء

    القرآن الكريم دليل كاف لوحده فهو من عصر النبى واصحابه وبل المخطوطات تقرر ذلك

    و من فتح فارس والروم وفتح الشام ومصر ؟

    ألم يكتب عن الفتوح قساوسة عاصروا تلك الفتوح ؟ ألم يكتب قساوسة فى معاصرة عهد معاوية وعلى والدولة الاموية والعباسية

    زد على هذا الادلة المادية كالدينار الذهبى الذى كان فى عهد الملك بن مروان والذى كان معاصرا للصحابة
    والنقوشات الموجودة الى الان وأنا لا اقول انه لا يوجد أدلة مادية على ذلك ,بل يوجد أدلة لذلك كثيرة وإنما يؤسفنا أن نستحضر هذه الادلة للرد على هذا الزعم الواهى .

    و هذا من التشكيك فى الواضحات البينات والشك فيه كالتشكيك فى الشمس

    وليس يصح فى الاذهان شيئا ,,اذا احتاج النهار الى بيان

    وقيل لمن طلب تفسير الواضح

    وبعد جهد فسر الماء بالماء

    وهذا موضوع قد طرح من قبل فى المنتدى

    http://www.eltwhed.com/vb/showthread...-%E3%CD%E3%CF)
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
    ( فكل من لم يناظر أهل الإلحاد والبدع مناظرة تقطع دابرهم لم يكن أعطى الإسلام حقه ، ولا وفى بموجب العلم والإيمان ، ولا حصل بكلامه شفاء الصدور وطمأنينة النفوس ، ولا أفاد كلامه العلم واليقين )
    { درء التعارض : 1\357 }

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    1,106
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    الأدلة الأركيولوجية والتاريخية على وجود النبي محمد وصحابته والإسلام بمكة والقرآن

    http://www.eltwhed.com/vb/showthread...C5%D3%E1%C7%E3
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
    ( فكل من لم يناظر أهل الإلحاد والبدع مناظرة تقطع دابرهم لم يكن أعطى الإسلام حقه ، ولا وفى بموجب العلم والإيمان ، ولا حصل بكلامه شفاء الصدور وطمأنينة النفوس ، ولا أفاد كلامه العلم واليقين )
    { درء التعارض : 1\357 }

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    1,106
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
    ( فكل من لم يناظر أهل الإلحاد والبدع مناظرة تقطع دابرهم لم يكن أعطى الإسلام حقه ، ولا وفى بموجب العلم والإيمان ، ولا حصل بكلامه شفاء الصدور وطمأنينة النفوس ، ولا أفاد كلامه العلم واليقين )
    { درء التعارض : 1\357 }

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء