صفحة 5 من 6 الأولىالأولى ... 3456 الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 75 من 81

الموضوع: العلمانية السبيل الوحيد لتجاوز الاقتتال باسم الدين

  1. #61

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رانية1 مشاهدة المشاركة
    الاشكال ليس في الاقلية والاغلبية بل حتى الاغلبية الظاهرة ليست قطيعا له نفس الفكرة ...عندما تقول دولة ذات غالبية مسلمة ليس بالضرورة ان هؤلاء جميعا طنوحهم واحد ومذهبهم واحد ورؤيتهم للدولة واحد ... فعلى سبيل المثال هناك مذاهب تعتبر ان الشعب لا يجب ان يشارك في الحكم عبر الديمقراطية و تنظر لهذا السلوك على انه الحكم الديني الصح وفي المقابل تعتبر حكم وراثي عائلي في بلد ما امر مقبول من جهة مقابلة اغلب مواطني المغرب ومصر وخاصة تونس وهي بلدان ذات اغلبية مسلمة ذهبت لصناديق الاقتراع ورفضت الحكم الفردي و نفس الدول ذات الغالبية المسلمة كبعض دول الخليج هي الاكثر زيارة للنواقع الاباحية و دول اخرى ذات غالبية مسلمة الاكثر استهلاكا للخمور ... لا يمكن لاحد ان بفرض على هؤلاء فكره او ما يراه صوابا هم يمارسون حياتهم كما يرونها وما عليه الا ان يمارس قناعاته كما يراها ويطبقها على نفسه
    2- الاشخاص الذين يشرفون على تسيير الدولة العلمانية لن يحكموها بالمبايعة او بالوراثة بل بالانتخاب على اساس برنامج حكم وليس على اساس ديني لان الدولة لا دخل لها في التفاصيل الدينية لكي يفرض عقيدته و القانون يحاسبه ان تجاوز ...
    موضوع الهوية ليس موضوع دين فقط هو موضوع نمط عيش لذلك كل دولة لها هوية حتى بين الشعوب المسلمة الشعب الجزائري ليس هو الشعب السعودي او الباكستاني و اليمين المتطرف في دولنا او في دول اوروبا دائما ما ينزع للتقوقع على الذات
    ..
    العلمانية الحقيقية مشروع يتحقق تدريجيا كالعدل والكرامة والحرية ...
    1- لست أتكلم عن نمط الحكم هل سيكون وراثي أو ملكي أو انتخابات ....هناك مشاكل متعلقة بالحكم دائما في جميع العالم وفي الدول التي تسمي نفسها علمانية فيها انقلابات وصراعات وانشقاقات لكنكم تعرفون فقط بعض النماذج الغربية المستقرة فقط ولست أتكلم أن هناك مسلمين يرتكبون بعض المعاصي هذا خارج الموضوع.
    يجب أن تركزي على السؤال المطروح فقط وتجيبي على كل واحد بشكل مستقل وليست اجابة عامة تميع النقاش.
    -1لماذا يتخلى شعب عن هويته لصالح أقلية يمكنها أن تمارس حريتها الدينية مع احترام العقد الاجتماعي لذلك الشعب.
    2- هل يمكننا أن نقول أن البلد المسلم الذي يمارس دينه ويسمح لأقلية نصرانية مثلا بممارسة دينهم في ظل احترام العقد الاجتماعي هو شعب علماني بمفهومك للعلمانية ام لا
    3
    - لماذا أصبح علمانيو فرنسا وكندا يدافعون عن الهوية الأوربية ويطالبون بترحيل المسلمين من بلادهم عند صار عددهم هناك بالملايين .أليست العلمانية النظرية تعني احترام التنوع الثقافي والديني والفكري وحرية اللباس والمعتقد والرأي...
    4- اذا كانت العلمانية هي بالمفهوم الذي تعريضينه علينا فمعناه مثلا في الجزائر حيث يمارس جميع المواطنين حريتهم الدينية فنحن علمانيون بهذا المفهوم حيث لدينا أربعون مليون مسلم وعشرون الف نصراني يمارسون دينهم دون تضييق. ونحن نختار حكامنا بالانتخاب.
    فلماذا يعتبرونا العلمانيون لسنا بلدا علمانيا بسبب أن السلطات تمنع الزنا واللواط و تمنع التجارة الحرة للخمور وتمنع انتهاك حرمة رمضان علنا وترتب لهاته المخلفات عقوبات جنائية
    ودائما يهاجموننا ويطالبون بتطبيق العلمانية بشكل فعلي ....وبما أنك علمانية فهل يمكن أن تشرحي لنا ما يقصدونه بالعلمانية طالما اننا نعيش في وئام ديني وكل واحد يمارس دينه بحرية

  2. #62

    افتراضي

    هناك نقطة خارج الموضوع اتمنى أن لا تصرفنا عن الموضوع الأصلي و هو اتهامك دول الخليج انهم الأكثر مشاهدة للافلام الاباحية فهذا ليس بحق فهناك احصائية بعنوان العام 2016 حول تصنيف أكثر عشرة دول في العالم دخولا على المواقع الاباحية لا يوجد فيها بلد مسلم واحد.
    سأجلب لك الرابط ان أردته .وهذا وان كانوا يشاهدون الافلام الاباحية فهم ضحايا للعَلمانية أصلا لأن الاسلام يحرم انتاج ومشاهدة تلك الأدران.

  3. #63

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الدكتور قواسمية مشاهدة المشاركة
    هناك نقطة خارج الموضوع اتمنى أن لا تصرفنا عن الموضوع الأصلي و هو اتهامك دول الخليج انهم الأكثر مشاهدة للافلام الاباحية فهذا ليس بحق فهناك احصائية بعنوان العام 2016 حول تصنيف أكثر عشرة دول في العالم دخولا على المواقع الاباحية لا يوجد فيها بلد مسلم واحد.
    سأجلب لك الرابط ان أردته .وهذا وان كانوا يشاهدون الافلام الاباحية فهم ضحايا للعَلمانية أصلا لأن الاسلام يحرم انتاج ومشاهدة تلك الأدران.
    رغم انه معلوم لدى القاصي والداني و خارج الموضوع هذا رابط لاحصائيات 2016 التي قلت عنها ستجد السعودية و المغرب وايران وباكستان ...
    http://www.almrsal.com/post/345044

  4. #64

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رانية1 مشاهدة المشاركة
    رغم انه معلوم لدى القاصي والداني و خارج الموضوع هذا رابط لاحصائيات 2016 التي قلت عنها ستجد السعودية و المغرب وايران وباكستان ...
    http://www.almrsal.com/post/345044
    موقع المرسال لم يضع رابط الموضوع الاصلي الذي نقل عنه المعلومة وعندما نضع عبارة "أكثر الدول مشاهدة للاباحية" داخل محركات البحث فسنجد اجابات مختلفة لكنها كلها لا تحيل الى المصدر الأصلي .
    ولا شك في أنها اشاعة الكترونية فالسعودية تعطل اغلب الواقع الاباحية فكيف تظهر هناك. و التغطية بالنت محدودة في باكستان الفقيرة وغير متاحة الا باثمان عالية.
    لكن هاته دراسة من مصدرها الأصلي تدحض هاته الاشاعات الالكترونية حيث صنف أكثر عشرين بلدا دخولا عليه جاء على رأسها الولايات المتحدة الأمريكية ولا يوجد فيه بلد مسلم واحد
    https://www.pornhub.com/insights/por...year-in-review

  5. #65

    افتراضي

    ارجو الاجابة المحددة على اسئلتي وسوف ارد لدى عودتي من العمل

  6. #66

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الدكتور قواسمية مشاهدة المشاركة
    موقع المرسال لم يضع رابط الموضوع الاصلي الذي نقل عنه المعلومة وعندما نضع عبارة "أكثر الدول مشاهدة للاباحية" داخل محركات البحث فسنجد اجابات مختلفة لكنها كلها لا تحيل الى المصدر الأصلي .
    ولا شك في أنها اشاعة الكترونية فالسعودية تعطل اغلب الواقع الاباحية فكيف تظهر هناك. و التغطية بالنت محدودة في باكستان الفقيرة وغير متاحة الا باثمان عالية.
    لكن هاته دراسة من مصدرها الأصلي تدحض هاته الاشاعات الالكترونية حيث صنف أكثر عشرين بلدا دخولا عليه جاء على رأسها الولايات المتحدة الأمريكية ولا يوجد فيه بلد مسلم واحد
    https://www.pornhub.com/insights/por...year-in-review
    المصدر موجود بالرابط الاول وفي كل الاحصاىيات منذ سنين و لا داعي للاشهار لهذه المواقع التافهة .

  7. #67

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رانية1 مشاهدة المشاركة
    المصدر موجود بالرابط الاول وفي كل الاحصاىيات منذ سنين و لا داعي للاشهار لهذه المواقع التافهة .
    لا يوجد أي رابط سوى اسم موقع اباحي .

  8. #68

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الدكتور قواسمية مشاهدة المشاركة
    لا يوجد أي رابط سوى اسم موقع اباحي .
    خرجت عن الموضوع . انتهى الحوار في هذا .

  9. #69

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رانية1 مشاهدة المشاركة
    خرجت عن الموضوع . انتهى الحوار في هذا .
    لنواصل الحوار في الموضوع الاصلي

  10. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رانية1 مشاهدة المشاركة
    في الدولة الدينية احدكم سيفرض عقيدته على الجميع لا باعتناقها وانما بالالتزام بضوابطها .وحتما لن تقبل ان يفرض عليك غيرك ضوابط عقيدته و غيرك نفس الشيء باعتبار كل منكم ملتزم بعقيدته فيكون هنا الصراع لغصب الاخرين او التخلص من غصبهم .
    - العلمانية تتيح لكم الثلاثة ممارسة عقيدتكم كما ترونها
    ولا احد يدخل دينه في تسيير الشان اليومي المشترك . فهل حمايتك من هيمنة عقيدة غير عقيدتك ردة ؟ ابدا وهل حماية غيرك بنفس درجة حمايتك ردة ؟ ابدا .
    العلمانية عقد لتنظيم العلاقات في الشان العام .
    وقس على هذا المثال اي دولة .
    الإسلام ليس فيه دولة الحكم المطلق (أو كما تسمونها دولة دينية) ..

    وأما بالنسبة للعلمانيين فإنهم يدخلون اللادينية فى الدولة ويمارسون الحكم المطلق (فرنسا على سبيل المثال) ..

    وعليه فلابد من فصل اللادينية عن الدولة ..

    اللادينية ليست مرجعية مطلقة ولن نقبل بها أبداً لأننا مسلمون ..


    خلاصة القول: إذا كانت العلمانية (عندك) معناها (فصل الدين عن الدولة والحياة) فهذه ردة صريحة عن الإسلام ..

    وأما إذا كان مفهومها (عندك) يعنى
    (إبرام عقد إجتماعى بين طوائف المجتمع) فهذا لا إشكال فيه لدينا أصلاً ..
    العلم أكثر صرامة مما يظن الملاحدة


  11. افتراضي

    الدولة التى نتحدث عنها هى دولة الحق والعدل ..

    ودولة الحق والعدل لن تكون إلا (دولة العقد الإجتماعى) ..

    مثال: يجب أن ينص دستور الدولة على أن (التشريعات الدينية مصدر رئيسى للتشريع) ..

    وأن لجميع الطوائف الدينية الحق فى ممارسة شعائرها والإحتكام إلى تشريعاتها الدينية من خلال المؤسسات القضائية ..

    ولا يحق لأى طائفة دينية كانت أو لادينية أن تمارس الإقصاء والإستبداد تجاه الطوائف الأخرى ..

    العلم أكثر صرامة مما يظن الملاحدة


  12. #72

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام المصرى مشاهدة المشاركة
    الإسلام ليس فيه دولة الحكم المطلق (أو كما تسمونها دولة دينية) ..
    الاسلام دين ليس فيه لا دولة دينية و لا دولة غير دينية ، الناس هم من يختارون طبيعة الدولة بعضهم اختار الحكم القبلي وبعضهم بالمبايعة و بعضهم بالانتخاب واغلب الشعوب الاسلامية اليوم تحكم بالانقلابات او الحكم العائلي القبلي و قلة بالانتخاب . انا لا اتحدث مطلقا عن دولة في الاسلام بل عن الدولة الدينية التي يريد بنائها بعض المسلمين لتطبق رؤيتهم للاسلام المذهبية .
    وأما بالنسبة للعلمانيين فإنهم يدخلون اللادينية فى الدولة ويمارسون الحكم المطلق (فرنسا على سبيل المثال) ..
    العلمانيون لا يهتمون في الحكم بفكر او عقيدة الناس من عدمها سواء كان مسلم او لا ديني او مسيحي او مسلم ملتزم او غير ملتزم تلك مسائل تخصه ، الدولة تدير المشترك بين الناس ولا تتدخل في مشاعرهم وايمانهم .
    وعليه فلابد من فصل اللادينية عن الدولة ..

    اللادينية ليست مرجعية مطلقة ولن نقبل بها أبداً لأننا مسلمون ..
    هذا طبيعي المؤمن بديانة لا يقبل الادينية لكنه مجبر على العيش في مجتمع مختلط التوجهات الدينية والادينية هناك من يرضى بان يفرض عليه غيره عقيدة غير عقيدته لكن العلمانية ترفض ان يفرض اتباع اي دين عقيدتهم على غيرهم باعتبار الجميع متساوون في الحقوق والواجبات .

    خلاصة القول: إذا كانت العلمانية (عندك) معناها (فصل الدين عن الدولة والحياة) فهذه ردة صريحة عن الإسلام ..

    لا معنى لفصل الدين او اللغة او اي مكون ثقافي اخر عن الحياة فهو في حياة الناس الخاصة و بين المجموعات المنتمية لنفس التوجه داخل الدين والدولة راعية لجميع الاديان والافكار بنفس الدرجة باعتبارها تدخل ضمن حرية المعتقد والتفكير وتدخل ضمن خصوصيات المواطنين و تضمن الانتقال بين الاديان والافكار باعتبارها ايضا حرية المعتقد فلا تتدخل في مسيحي اسلم او مسلم تنصر او ملحد اسلم لانه لا يغير شيئا في علاقته بالدولة .
    وأما إذا كان مفهومها (عندك) يعنى
    (إبرام عقد إجتماعى بين طوائف المجتمع) فهذا لا إشكال فيه لدينا أصلاً ..
    .
    الدولة نفسها عقد بين افراد المجتمع و طبيعتها ايضا عقد بين افراد المجتمع وضوابطها وتشريعاتها ايضا هذا أمر بديهي

  13. افتراضي

    الاسلام دين ليس فيه لا دولة دينية و لا دولة غير دينية
    هذا غير صحيح ..

    مفهوم الدولة فى الإسلام هو دولة العقد الإجتماعى ..
    العلمانيون لا يهتمون في الحكم بفكر او عقيدة ... الدولة تدير المشترك بين الناس ولا تتدخل في مشاعرهم وايمانهم .
    الدولة تجسيد لإرادة المجتمع لا إرادة العلمانيين وعليه فلابد من إبرام عقد إجتماعى يضمن للجميع حقوقهم ..
    لكن العلمانية ترفض ان يفرض اتباع اي دين عقيدتهم على غيرهم باعتبار الجميع متساوون في الحقوق والواجبات .
    ونحن نرفض ذلك أيضاً ..

    ونرفض كذلك وبشدة حرمان المسلمين من ممارسة شعائرهم أو الإحتكام إلى الشريعة الإسلامية ..


    لأن هذا ممارسة للسلطوية والحكم المطلق باسم اللادينية ..
    لا معنى لفصل الدين ... عن الحياة
    هذا ما يفعله العلمانيون بحظر لبس النقاب وحظر بناء المآذن والإحتكام إلى الشريعة الإسلامية وغيره من المخازى ..
    العلم أكثر صرامة مما يظن الملاحدة


  14. #74

    افتراضي

    [QUOTE]
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام المصرى مشاهدة المشاركة
    [CENTER]هذا غير صحيح ..

    مفهوم الدولة فى الإسلام هو دولة العقد الإجتماعى ..


    هذا رأيك أنت وليس مفهوم الدولة في الاسلام ..اذ لا وجود في اي نص ديني مشترك بين جميع المذاهب الاسلامية مفهوم دولة العقد الاجتماعي ، على ما أعلم - وهو مفهوم أتى به جان جاك روسو قبيل الثورة الفرنسية .

    الدولة تجسيد لإرادة المجتمع لا إرادة العلمانيين وعليه فلابد من إبرام عقد إجتماعى يضمن للجميع حقوقهم ..
    بكل تأكيد الدولة تجسيد لارادة المجتمع والعقد الاجتماعي نابع من المجموعة بصفتهم مواطنين لا حسب الوانهم واشكالهم وميولاتهم الدينية والمذهبية وانتماءاتهم القبلية.
    ونحن نرفض ذلك أيضاً ..

    ونرفض كذلك وبشدة حرمان المسلمين من ممارسة شعائرهم أو الإحتكام إلى الشريعة الإسلامية ..
    طبعا مرفوض حرمان أي مواطن من اداء شعائره وطقوسه في اطار القانون الذي يحمي الجميع من الجميع

    لأن هذا ممارسة للسلطوية والحكم المطلق باسم اللادينية ..هذا ما يفعله العلمانيون فى أوروبا بحظر لبس النقاب وحظر بناء المآذن وغيره من المخازى ..[COLOR=#000080][COLOR=#0000cd]
    .

    ربما تبدو بعض الضوابط ممارسة سلطوية عند بعض اتباع الديانات والمذاهب والطوائف ...فهناك بعض الممارسات التي تتضمن عنفا ياتيها اتباع احد المذاهب الاسلامية في عاشوراء طبعا الدولة ستمنع مثل هذا العنف في الشارع رغم ان ذلك يبدو تسلطا وقمعا عند هذه الطائفة و فقه التشريع في الدولة يميز بين عادات وطقوس مذهبية وبين فرائض دينية ...هناك من يتبنى مذهبا أو عادة التجول ملثما في الشارع طبعا الوضع العادي هو منعه لاسباب أمنية باعتبار منظومة الامن قائمة على المراقبة بالكاميرا في الفضاء العام فكل انسان ملثم هو مجهول الهوية ولا يمكن متابعته او التعرف عليه ان ارتكب جرما ...لكن عموما الناس تتعود تدريجيا على العيش المشترك و تتخلى عن عاداتها المحيطة بعقيدتها التزاما بالعيش في مجموعة مختلطة

  15. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رانية1 مشاهدة المشاركة
    هذا رأيك أنت وليس مفهوم الدولة في الاسلام ..اذ لا وجود في اي نص ديني مشترك بين جميع المذاهب الاسلامية مفهوم دولة العقد الاجتماعي ، على ما أعلم - وهو مفهوم أتى به جان جاك روسو قبيل الثورة الفرنسية
    لا يعنينى المشترك بين المذاهب الإسلامية ..

    وكلامك غير صحيح ويلزمك بعض الإطلاع ..



    أبرم النبى صلى الله عليه وسلم عقداً مع غير المسلمين وهو المسمى
    (وثيقة المدينة) ..

    وأصل العقد فى اللغة هو:
    نقيض الحل وإستعير لمعنى توكيد اليمين والعهد ..

    فالعقد أشد العهود توكيداً ..

    يقول الله تعالى فى كتابه العزيز:
    [
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَوْفُواْ بِالْعُقُودِ] .. [المائدة: 1] ..

    وتعد بنود هذه الوثيقة من أهم مبادىء الدولة فى الإسلام ..

    والإسلام سابق بهذه الوثيقة لفكرة
    (العقد الإجتماعى) التى نادى بها فلاسفة الغرب ..

    فقد نصت فى مقدمتها على:
    [هذا كتاب من محمد النبى (رسول الله صلى الله عليه وسلم) بين المؤمنين والمسلمين من قريش وأهل يثرب ومن اتبعهم فلحق بهم وجاهد معهم .. انهم أمة واحدة من دون الناس] إهـ ..

    وهذا النص يشير بوضوح لمفهوم المواطنة ..

    كما نصت على:
    [وأنه من تبعنا من يهود فإن له النصر والأسوة غير مظلومين ولا متناصر عليهم .. وأن اليهود ينفقون مع المؤمنين ما داموا محاربين .. وأن يهود بنى عوف أمة مع المؤمنين لليهود دينهم وللمسلمين دينهم] إهـ ..

    وهذا النص يشير إلى مبدأ الدفاع المشترك ضد الأعداء ..

    وأن لكل من المسلمين واليهود دينهم ..

    وهذا معناه ألا يفرض أحد دينه على الآخر أو يصادر حريته فى الإحتكام لشريعته ..
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رانية1 مشاهدة المشاركة
    بكل تأكيد الدولة تجسيد لارادة المجتمع والعقد الاجتماعي نابع من المجموعة بصفتهم مواطنين لا حسب الوانهم واشكالهم وميولاتهم الدينية والمذهبية وانتماءاتهم القبلية
    هذا غير صحيح ..

    بل نابع من صفتهم وهويتهم التى تميزهم عن غيرهم والمشترك الوحيد بينهم هو المشترك الإنسانى ..

    والمواطنة لا تعنى إلغاء الهوية أو الخصوصية الثقافية ..

    العلم أكثر صرامة مما يظن الملاحدة


صفحة 5 من 6 الأولىالأولى ... 3456 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء