النتائج 1 إلى 14 من 14

الموضوع: منع تعدد الزوجات خطوة على طريق العلمنة

  1. #1

    افتراضي منع تعدد الزوجات خطوة على طريق العلمنة

    مثل الزواج المفتوح العدد أو المتعدد سمة المجتمعات التقليدية في أغلب مناطق العالم وجاءت المنظومات الفكرية و الدينية والقبلية المنظمة لتلك المجتمعات متماهية مع عرف وعادة التعدد ، غير أن منظومة حقوق الانسان التي سادت كقيم سرعان ما انتشرت و اكتسحت شعوب محافظة و غيرت من عاداتها لتصبح المرأة في طريقها الى المساواة مع الرجل في القانون وأمام القانون و يمنع استعبادها بمختلف الاشكال و اكتسبت حقها في منع التعدد فنجد مجتمعات بدائية تحولت تحت ضغط القانون المدني الى مجتمعات متحضرة .
    وفي منطقتنا تتجه القوانين تدريجيا الى الحد من انتهاك حقوق المرأة و ذلك بمنع التعدد بنص القانون في بعض الدول و تقييده بشروط في دول أخرى مرحليا تمهيدا لمنعه ويعتبر قانون الاحوال الشخصية في تونس مرحلة متقدمة في طريق العلمنة و اكتساب المرأة لحقوقها كانسان .
    العلمانية انطلاقامن مناهضتها لكل تمييز على اساس الجنس أو الدين أو العرق أو اللون يسعى مناصروها الى نشر ثقافة المساواة بين الجنسين وتوعية النساء للمطالبة بحقوقهن .

  2. #2

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رانية1 مشاهدة المشاركة
    مثل الزواج المفتوح العدد أو المتعدد سمة المجتمعات التقليدية في أغلب مناطق العالم وجاءت المنظومات الفكرية و الدينية والقبلية المنظمة لتلك المجتمعات متماهية مع عرف وعادة التعدد ، غير أن منظومة حقوق الانسان التي سادت كقيم سرعان ما انتشرت و اكتسحت شعوب محافظة و غيرت من عاداتها لتصبح المرأة في طريقها الى المساواة مع الرجل في القانون وأمام القانون و يمنع استعبادها بمختلف الاشكال و اكتسبت حقها في منع التعدد فنجد مجتمعات بدائية تحولت تحت ضغط القانون المدني الى مجتمعات متحضرة .
    وفي منطقتنا تتجه القوانين تدريجيا الى الحد من انتهاك حقوق المرأة و ذلك بمنع التعدد بنص القانون في بعض الدول و تقييده بشروط في دول أخرى مرحليا تمهيدا لمنعه ويعتبر قانون الاحوال الشخصية في تونس مرحلة متقدمة في طريق العلمنة و اكتساب المرأة لحقوقها كانسان .
    العلمانية انطلاقامن مناهضتها لكل تمييز على اساس الجنس أو الدين أو العرق أو اللون يسعى مناصروها الى نشر ثقافة المساواة بين الجنسين وتوعية النساء للمطالبة بحقوقهن .
    وماذا عن الثمانية ملايين عانس التي تشكلت في الجزائر نتيجة تقييد تعدد الزوجات....
    وماذا عن النساء التي يطالبن بالعودة للتعدد لحل مشكلتهن

  3. #3

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الدكتور قواسمية مشاهدة المشاركة
    وماذا عن الثمانية ملايين عانس التي تشكلت في الجزائر نتيجة تقييد تعدد الزوجات....
    وماذا عن النساء التي يطالبن بالعودة للتعدد لحل مشكلتهن
    مصطلح عانس موروث من عادات قديمة بالية ولا معنى له ، نعم هناك العزوف عن الزواج كظاهرة لدى الجنسين لها أسبابها الاقتصادية و الاجتماعية و نمط الحياة الجديد تتطلب دراسة وتحليل .
    النساء الاتي يطالبن بالتعدد كالتي يطالبن ببيعهن أو بالعمل في سوق الدعارة ، لهن أسبابهن من حيث قلة الوعي و عدم الاحساس بانها انسان كامل الحقوق نتيجة موروث اجتماعي يضعها في مرتبة دونية ، لا يعني أن نأخذ هذه الدعوات مأخذ الجد ، عندما يطالب شخص ببيع نفسه هل نأخذ كلامه مأخذ الجد ؟ ابدا .

  4. #4

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رانية1 مشاهدة المشاركة
    ، نعم هناك العزوف عن الزواج كظاهرة لدى الجنسين لها أسبابها الاقتصادية و الاجتماعية و نمط الحياة الجديد تتطلب دراسة وتحليل .
    .
    1-اخلطت بين مصطلحين مختلفين في علم الاجتماع بين مصطلح العزوف عن الزواج و مصطلح العنوسة
    هؤلاء الملايين من العوانس لسن عازفات عن الزواج بل يرغبن فيه وينشرن يوميا الاعلانات في الجرائد والمجلات ويبحثن في كل مكان عن زوج ويكتبن " لدي سيارة ومنزل وأعمل طبيبة وأبحث عن زوج ولا مانع عندي ان كان متزوجا أو مطلقا أوء ارملا".
    2- ألا تعتقد أن منع تعدد الزجات المقيد بشروط الشرع ليس طريق العلمنة بل طريق الغربنة والدعارة حيث أن هؤلاء الملايين اللواتي حرمن بهذا القانون المستورد من حقهن في الزواج والأمومة لن يعشن عيشة الراهبات والحرمان مدى الحياة بل سيتجهن للعلاقات الحرة وينتشر الزنا والفاحشة في المجتمع وتدمر الأسرة كما حدث في الغرب

  5. #5

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الدكتور قواسمية مشاهدة المشاركة
    اخلطت بين مصطلحين مختلفين في علم الاجتماع بين مصطلح العزوف عن الزواج و مصطلح العنوسة
    هؤلاء الملايين من العوانس لسن عازفات عن الزواج بل يرغبن فيه وينشرن يوميا الاعلانات في الجرائد والمجلات ويبحثن في كل مكان عن زوج ويكتبن " لدي سيارة ومنزل وأعمل طبيبة وأبحث عن زوج ولا مانع عندي ان كان متزوجا أو مطلقا أو ارملا".
    العزوف من الجنسين وليس من النساء فقط ، المرأة التي كانت تعمل في الاعمال الفلاحية البسيطة و تنقطع مبكرا عن الدراسة سرعان ما تفكر في الزواج في سن أقل من ال20 أما اليوم فهي تفكر في اتمام دراستها و البحث عن عمل وهذا اليا يجعلها في سن تقارب الثلاثين ، والشباب الذي سيتزوج ليس له الامكانات المادية الكافية وثقل العادات ، هذا مشترك يجعل من سن الزواج يتأخر في جميع أنحاء العالم بما في ذلك في التودل التي تبيح قوانينها التعدد ، واعلانات الزواج لو لاحظت هي للجنسين .

  6. #6

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رانية1 مشاهدة المشاركة
    العزوف من الجنسين وليس من النساء فقط ، المرأة التي كانت تعمل في الاعمال الفلاحية البسيطة و تنقطع مبكرا عن الدراسة سرعان ما تفكر في الزواج في سن أقل من ال20 أما اليوم فهي تفكر في اتمام دراستها و البحث عن عمل وهذا اليا يجعلها في سن تقارب الثلاثين ، والشباب الذي سيتزوج ليس له الامكانات المادية الكافية وثقل العادات ، هذا مشترك يجعل من سن الزواج يتأخر في جميع أنحاء العالم بما في ذلك في التودل التي تبيح قوانينها التعدد ، واعلانات الزواج لو لاحظت هي للجنسين .
    أ
    خلطت بين مصطلحين مختلفين من جديد وهما تأخر سن الزواج والعنوسة.
    1-هؤلاء الملايين من الجزائريات لسن عازفات عن الزواج ولا مشكلنهن مع سن الزواج بل يرغبن في الزواج الشرعي وينشرن يوميا الاعلانات في الجرائد والمجلات ويبحثن في كل مكان عن زوج ويكتبن " لدي سيارة ومنزل وأعمل طبيبة وأبحث عن زوج ولا مانع عندي ان كان متزوجا أو مطلقا أوء ارملا".
    2- ألا تعتقد أن منع تعدد الزجات المقيد بشروط الشرع ليس طريق العلمنة بل طريق الغربنة والدعارة حيث أن هؤلاء الملايين اللواتي حرمن بهذا القانون المستورد من حقهن في الزواج والأمومة لن يعشن عيشة الراهبات والحرمان مدى الحياة بل سيتجهن للعلاقات الحرة وينتشر الزنا والفاحشة في المجتمع وتدمر الأسرة كما حدث في الغرب تماما

  7. #7

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الدكتور قواسمية مشاهدة المشاركة
    أ
    خلطت بين مصطلحين مختلفين من جديد وهما تأخر سن الزواج والعنوسة.
    1-هؤلاء الملايين من الجزائريات لسن عازفات عن الزواج ولا مشكلنهن مع سن الزواج بل يرغبن في الزواج الشرعي وينشرن يوميا الاعلانات في الجرائد والمجلات ويبحثن في كل مكان عن زوج ويكتبن " لدي سيارة ومنزل وأعمل طبيبة وأبحث عن زوج ولا مانع عندي ان كان متزوجا أو مطلقا أوء ارملا".
    2- ألا تعتقد أن منع تعدد الزجات المقيد بشروط الشرع ليس طريق العلمنة بل طريق الغربنة والدعارة حيث أن هؤلاء الملايين اللواتي حرمن بهذا القانون المستورد من حقهن في الزواج والأمومة لن يعشن عيشة الراهبات والحرمان مدى الحياة بل سيتجهن للعلاقات الحرة وينتشر الزنا والفاحشة في المجتمع وتدمر الأسرة كما حدث في الغرب تماما
    1 - مادام هناك طالبات وطالبين للزواج هذا دليل أن هناك عزوف من الطرف الاخر لعدة أسباب هذا العزوف يساهم في تأخر سن الزواج ، وسبق أن قلت أن طلبات الزواج في الجرائد من الجنسين ، انظر الدول التي تبيح التعدد ستجد نفس العروض .

  8. افتراضي

    وشهد شاهد من أهلها
    باحث يهودى ومنظمات أمريكية
    يدعون للحجاب وتعدد الزوجات

    كتبت
    نفيسة عبد الفتاح


    بينما يحاول البعض التمرد على التقاليد الدينية الموروثة وهو ما انحصر بشكل كبير في مناهضة حجاب المرأة أومحاولة تقنين تعدد الزوجات واعتبار هذه المسائل رمزا للتخلف والعنصرية ضد المرأة .. نجد بعض الأصوات الغربية تطالب بما يعتبره البعض قمعا وقهرا وظلامية ..

    وهو ما تجلي بوضوح في مقال لأستاذ جامعي يهودي يميني أمريكي يدعي (هنري ماكوو) وهو باحث متخصص في الشئون النسوية والحركات التحررية الذي عكس في مقاله الذي آثار جدلا كبيرا في المجتمع الأمريكي صورة مغايرة لما نسمعه من أصوات تطالب مجتمعاتنا بالتحول الي النموذج الغربي من أجل الوصول الي التقدم ..

    استعرض د. هنري في مقاله صورتين مختلفتين لامرأتين احداهما تمثل متسابقة أمريكية في مسابقة ملكات الجمال وهي ترتدي البكيني (صورة فتاة الحلم الأمريكي النموذجية) وصورة أخري لامرأة مسلمة محجبة مشيرا إلي أن الأولي مكشوفة تماما والثانية مغطاة تماما مؤكدا أن دور المرأة هو بمثابة القلب في أي ثقافة وأن جزءا من الحرب لسرقة نفط العرب هو الحرب الوشيكة التي تتمثل في اقتلاع العرب من ثقافاتهم وديانتهم باستبدال الحجاب بالبكيني ..

    ويضيف الكاتب أنه ليس خبيرا في شئون المرأة المسلمة كما أنه يعشق الجمال الانثوي مما لا يجعله من مؤيدي الحجاب لكنه يدافع هنا عن القيم التي يمثلها له هذا الحجاب ..

    فبالنسبة له يمثل الحجاب تكريس المرأة نفسها لزوجها وأسرتها ويؤكد خصوصيتها وتفردها وأهميتها علي الصعيد الداخلي فتركيز المرأة منصب علي بيتها (العش) حيث يولد اطفالها فهي الصانع المحلي وهي الجذرالذي يبقي علي الحياة لزوجها وأولادها ..

    وينتقل د. هنري إلي شرح سلبيات الصورة الأخري للنموذج الأمريكي مؤكدا أن الفتاة الأمريكية التي تمشي عارية هي ملك للعامة ومنتمية إلي نفسها وأنها تسوق جسدها الي المزايد الذي يدفع سعرا أعلي ..

    ويضيف د. هنري أن المقياس الثقافي لقيمة المرأة في أمريكا هو جاذبيتها وبهذه المعايير تنخفض قيمة المرأة سريعا فهي تهلك اعصابها وتشغل نفسها من أجل الظهور .. منتقدا فترة المراهقة الشاذة التي تمر بها الفتاة الأمريكية التي تختلط مراهقتها بالجنس والرذيلة والتعري حيث القدوة هي (بريتني سبيرز) المغنية وهو ما يجعلها تتعلق بالعواطف الفارغة بدلا من الحب الحقيقي والخطوبة والصبر ..

    ثم ينتقل الكاتب إلي الآثار السيئة لهذه الحياة مؤكدا أن هذه الفتاة تفقد براءتها التي هي جزء من جاذبيتها وتصبح جامدة وماكرة وغير قادرة علي الحب ..

    مضيفا أن المرأة في المجتمع الأمريكي تجد نفسها منقادة إلي السلوك الذكوري مما يجعلها مضطربة عدوانية وغير قادرة علي أن تكون زوجة أو أما فهي تتحول إلي مخلوق للاستمتاع فقط وليس للحب أوللتكاثر ..

    ويؤكد د. هنري أن النظام العالمي الجديد يريدنا منفردين معزولين جائعين إلي الجنس ويقدم لنا الصورة الفاضحة بديلا عن الزواج ..

    ويصف د. هنري ادعاءات تحرير المرأة بالخدعة القاسية التي أغوت الأمريكيات وخربت الحياة الغربية وأنها تمثل تهديدا للمسلمين لأنها دمرت الملايين ..

    يأتي هذا المقال في الوقت الذي ارتفعت فيه أصوات داخل المجتمع الأمريكي مطالبة بتعدد الزوجات حيث انتشر التعدد في المجتمع الأمريكي منذ عام 1953 م بينما نجد أن ما بين 30000 إلي 50000 شخص يعيشون الآن هناك وهم يعددون الزوجات وقد استطاعت منظمة تعدد الزوجات الانجيلية المسيحية أن تفرض نفسها داخل قاعات المحاكم وفي الاعلام الأمريكي حيث يقول مارك هينكل مؤسس المنظمة إن معركة الحق في تعدد الزوجات هي المعركة التالية للحقوق المدنية في أمريكا ..

    وهو ما دفع مجلة النيوزويك في عددها الصادر في 20 مارس 2006 إلي الحديث عن شرعية التعدد وطبقا للمجلة فقد رفع زوجان من (يوتاه) دعوي بعد أن رفض طلبهما بالسماح بالزواج من زوجة اضافية ..

    وتعيد محكمة الاستئناف نظر الدعوي بعد أن اسقطتها محكمة فيدرالية العام الماضي ..

    يذكر أن الكنيسة ظلت تعترف بتعدد الزوجات حتي القرن السابع عشر وأنه لا يوجد نص صريح في الاناجيل بتحريم التعدد بينما تبيح التوراة تعدد الزوجات وخاصة بعد أن أوصي تقرير لوزارة العدل الكندية بعدم تجريم تعدد الزوجات وإدخاله ضمن منظومة الحقوق الشخصية ..

    وهو ما يدفعنا للتساؤل: هل سيأتي اليوم الذي لا يتشدق فيه الغرب بأن آفة الإسلام الكبري هي مسألة تعدد الزوجات أو ان حجاب المرأة هو سبب تخلف المسلمين .. ؟!

    من يدري .. ربما ..

    راجع: جريدة الأسبوع ..
    العلم أكثر صرامة مما يظن الملاحدة


  9. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام المصرى مشاهدة المشاركة
    ويؤكد د. هنري أن النظام العالمي الجديد يريدنا منفردين معزولين جائعين إلي الجنس ويقدم لنا الصورة الفاضحة بديلا عن الزواج ..
    ما أحلى التنوير ..




    العلم أكثر صرامة مما يظن الملاحدة


  10. #10

    افتراضي

    أكد تقرير الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر، وهو جهاز حكومي، أن نسبة العنوسة في مصر تجاوزت 13.5 مليونا ممن تجاوزت أعمارهم 30 عاماً، منهم 2.5 مليون شاب و11 مليون فتاة. المصدر
    إن عرفتَ أنك مُخلط ، مُخبط ، مهملٌ لحدود الله ، فأرحنا منك ؛ فبعد قليل ينكشف البهرج ، وَيَنْكَبُّ الزغلُ ، ولا يحيقُ المكرُ السيء إلا بأهلِهِ .
    [ الذهبي ، تذكرة الحفاظ 1 / 4 ].
    قال من قد سلف : ( لا ترد على أحد جواباً حتى تفهم كلامه ، فإن ذلك يصرفك عن جواب كلامه إلى غيره ، و يؤكد الجهل عليك ، و لكن افهم عنه ، فإذا فهمته فأجبه ولا تعجل بالجواب قبل الاستفهام ، ولا تستح أن تستفهم إذا لم تفهم فإن الجواب قبل الفهم حُمُق ) . [ جامع بيان العلم و فضله 1/148 ].

  11. #11

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. هشام عزمي مشاهدة المشاركة
    أكد تقرير الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر، وهو جهاز حكومي، أن نسبة العنوسة في مصر تجاوزت 13.5 مليونا ممن تجاوزت أعمارهم 30 عاماً، منهم 2.5 مليون شاب و11 مليون فتاة. المصدر
    هل تمنع مصر التعدد ؟ طبعا لا . اذن هناك عوامل أخرى ذكرنا منها البعض هي المسؤولة عن تأخر سن الزواج .

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    2,866
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    19

    افتراضي

    أنا أتعجب منكم إخواني كيف تنساقون وراء هذا الزنديق الذي يلقي هنا ركاما من الهراء, ما الفائدة.
    دعوت صاحب هذا المعرف للحوار في صلب الموضوع فنكص.
    ثم فوجئت الآن بهذا الموضوع الكوميدي.
    يا معاشر الزنادقة, دولكم العلمانية الملحدة التي بها تفخرون شرعوا لكم زواج الذكور من الذكور والإناث من الإناث, وربما يشرعون غدا إتيان البهائم.
    ثم يأتيك مخبول يتحدث عن الميثاق الغليظ الذي نزلت به آيات الكتاب.
    أرى أن تلزموا هذه النكرة بحوار منظم حول لب الموضوع ومنشإ الخلاف: أي العقيدة. أما هذا الذي أراه هنا وفي الموضوع الخنفشاري الآخر, فأمر مؤسف.
    أتساءل منذ يومين أين المشرفون من هذا الذي يحدث؟
    {‏ رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ} إبراهيم: 41

  13. #13

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رانية1 مشاهدة المشاركة
    1 - مادام هناك طالبات وطالبين للزواج هذا دليل أن هناك عزوف من الطرف الاخر لعدة أسباب هذا العزوف يساهم في تأخر سن الزواج ، وسبق أن قلت أن طلبات الزواج في الجرائد من الجنسين ، انظر الدول التي تبيح التعدد ستجد نفس العروض .
    نحن نعلم أن طلبات الزواج التي ينشرها الرجال في الجرائد هي للتسلية ولاصطياد بعض الراغبات في الزواج
    1-هؤلاء الثمانية ملايين عانس الراغبات في الزواج هل الحل يكمن في
    أ- البقاء دون زوج وأمومة مدى الحياة
    ب- الانطلاق في العلاقات الحرة مثل الغرب المتمدن.
    ج- التعدد المقيد بظوابط الشرع

    2-لماذا يعتبر العلمانيون تعدد العلاقات الجنسية واتخاذ العشيقات يدخل في اطار الحرية الجنسية بناءا على نظريتهم المشهورة " البالغان العاقلان"
    في حين يناهض تعدد الزوجات المقيد بظوابط الشرع

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المشاركات
    265
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    منع تعدد الزوجات هي خطوة في طريق العلمنة..هذا صدر البيت! أما عجزه فيبيح تعدد الصاحبات والخليلات ويعتبره كذلك خطوة في طريق العلمنة!
    كم نحسد هذا العقل الذي استطاع التوفيق بين الأمرين.

    مغلق

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء