النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: عندى بعض الاسئلة..ان اجبتم عليها ساكون شاكرا..

  1. #1

    افتراضي عندى بعض الاسئلة..ان اجبتم عليها ساكون شاكرا..

    1-عندما نصلى صلاة الجمعة هل نقول نويت اصلى فرض الجمعة ام نقول نويت اصلى فرض الظهر؟

    2-عندما نصلى اية صلاة جماعة هل نقول نويت اصلى فرض كذا مقتضيا ام نقول نقول نويت اصلى فرض كذا جماعة

    3-هل يمكننى تحضير الرقية الشرعية الخاصة بى؟ ام على تحضير الرقية الشرعية المعروفة

    4-هل الرقية الشرعية تعالج الامراض و الحسد و السحر فقط؟ اعنى هل يمكن استخدامها للتحصن ضد الشيطان و الشهوات و المحرمات

    5-ما هى السورة الذى اذا قرأتها او استمعت اليها اطفئت شهواتك المشتعلة و ابعدت عنك الشيطان

    6-هل هناك نوع من الجن او الشيطان متخصص فى اثارة شواتك و النظر الى المحرمات ؟

    7-من اذكار التى تقال بعد الصلاة سبحان الله 33 مرة و الحمد لله 33 و الله اكبر 33 مرة لكن انا اقول سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم بدلا من سبحان الله و اقول الحمد لله و الشكر لله بدلا من الحمد لله فهل هناك مشكلة فى ذلك؟

    8-ما هو الانتخاب الطبيعى؟ وهل يتعارض مع وجود الله تعالى؟

    9-هل يمكننى قول اللهم انى اعوذ بك من همزات الشيطان و اعوذ بك ان يحضرون ام هذا يعد تحريفا للاية؟

    10-اذا مات مسيحى شهيدا فى حرب ما مصيره؟

    11-اذا مات مسيحى و لم يدرس الاسلام او يعرف حقيقته ما مصيرة

    12-اذا كان هناك شخص مشرك بالله لان والديه كان هكذا و قرر ان
    يدخل فى الاسلام هل يقبل الله دخوله فى الاسلام؟

    13-لقد سمعت ان قطع الاسبع الزائدة و اعادة الاذن البارزة الى الخلف يجوز لانه يعد اعادة خلق الله الى شكله الاصلى فكيف هذا؟ اذا ولد احد باصبع زائدة اليس لان الله خلقه هكذا؟

    14-هل صحيح انك تسطيع ان تري الرسول ص فى المنام؟ اذا كان هذا صحيحا فكيف يمكننى ان افعل ذلك؟ و كيف اتأكد ان الشخص الذى رأيته فى المنام هو الرسول ص

    15- هناك شبهة تقول كان هناك اية تقول و جعلنا بينكم و بين ازواجكم مودة و رحمة و ماشبه لا اتذكر الاية لكن ماذا عن الازواج الذى فى شجار دائم؟ ارجو الرد على هذه الشبهة و شكرا

    وانا الان فى انتظار ردودكم ان شاء الله

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    2,866
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    19

    افتراضي

    مرحبا بك, سأجيب عن بعض أسئلتك بالأزرق.

    1-عندما نصلى صلاة الجمعة هل نقول نويت اصلى فرض الجمعة ام نقول نويت اصلى فرض الظهر؟
    2-عندما نصلى اية صلاة جماعة هل نقول نويت اصلى فرض كذا مقتضيا ام نقول نقول نويت اصلى فرض كذا جماعة

    السنة أن النية عمل القلب, فلا ينبغي أن تتلفظ بها, فأنت تستحضر بقلبك وتنوي بقلبك الصلاة التي أنت مقبل عليها, وذلك عند وقوفك لتكبيرة الإحرام.



    3-هل يمكننى تحضير الرقية الشرعية الخاصة بى؟ ام على تحضير الرقية الشرعية المعروفة
    الأفضل أن تقتدي في ذلك بالنبي صلى الله عليه وسلم في الرقية, فتصيب أجر السنة أيضا. في صحيحي البخاري ومسلم، عن عائشة رضي اللّه عنها؛أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم كان إذا أوى إلى فراشه جمع كفّيه ثم نفث فيهما، فقرأ فيها‏:‏ ‏{‏قُلْ هُوَ اللَّهُ أحَدٌ‏}‏ و‏{‏قُلْ أعُوذُ بِرَبّ الفَلَقِ‏}‏ و‏{‏قُلْ أعُوذُ بِرَبّ النَّاس‏}‏ ثم يمسحُ بهما ما استطاع من جسده، يبدأ بهما على رأسه ووجهه وما أقبل من جسده، يفعلُ ذلك ثلاثَ مرات، قالت عائشة‏:‏ فلما اشتكى كان يأمرني أن أفعل ذلك به‏.‏

    4-هل الرقية الشرعية تعالج الامراض و الحسد و السحر فقط؟ اعنى هل يمكن استخدامها للتحصن ضد الشيطان و الشهوات و المحرمات

    لا شك أن القرآن حصن وشفاء عام, قال الله تعالى: ﴿ وَنُنَزِّلُ مِنْ الْقُرْءانِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلاَّ خَسَارًا ﴾ [الإسراء: 82].
    قال الشيخ عبدالرحمن السَّعدي: "فالشِّفاء الذي تضمَّنه القرآن عامٌّ لشفاء القلوب، ولشفاء الأبدان مِن آلامها وأسقامها"؛ تيسير الكريم الرحمن - باختصار - (3/128).
    فالرقية علاج جامع, فقد صحَّ أنَّ النبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم رقاه جبريلُ - عليه السلام - فقال: (باسم الله يُبْريك، ومن كلِّ داءٍ يشفيك)، فقوله: (ومِن كلِّ داء يشفيك)

    5-ما هى السورة الذى اذا قرأتها او استمعت اليها اطفئت شهواتك المشتعلة و ابعدت عنك الشيطان
    كما سبق القرآن شفاء ورحمة للمؤمنين, ولو أردنا أن نطفئ نار الشهوات, ونتغلب على أهوائنا فعلينا أن نعمل بالقرآن, فالقرآن إنما أنزل لنعمل به, وهذا هو التداوي الحقيقي به, وليس مجرد التلاوة باللسان على ما فيها من الأجر والثواب.

    6-هل هناك نوع من الجن او الشيطان متخصص فى اثارة شواتك و النظر الى المحرمات ؟
    دلت نصوص الكتاب والسنة عموما على اجتهاد الشياطين في إغواء بني آدم.

    7-من اذكار التى تقال بعد الصلاة سبحان الله 33 مرة و الحمد لله 33 و الله اكبر 33 مرة لكن انا اقول سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم بدلا من سبحان الله و اقول الحمد لله و الشكر لله بدلا من الحمد لله فهل هناك مشكلة فى ذلك؟

    الأذكار التي حدد النبي صلى الله عليه وسلم مقدارها وأوقاتها توقيفية, يعني ينبغي لنا أن نأتي بها كما حددتها السنة. ومن شاء أن يزيد فليزد بعد ذلك من الأذكار التطوعية ما شاء. مثلا تأتي بالتسبيح الذي ذكرته بعد الصلاة بالعدد المحدد, ثم تسبح ما شئت : سبحان الله, سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم...

    والله أعلم

    ربما نظرت في بقية أسئلتك, إن لم يكفني أحد الإخوان ذلك.
    {‏ رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ} إبراهيم: 41

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    2,866
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    19

    افتراضي

    جوابي بالأزرق:

    8-ما هو الانتخاب الطبيعى؟ وهل يتعارض مع وجود الله تعالى؟
    القائلون بتطور الكائنات الحية يفسرون تنوعها الكبير بما يسمونه الانتخاب أو الانتقاء الطبيعي, وهو اختصارا ما يطلقون عليه أيضا البقاء للأصلح. وأنت تفهم من خلال هذه المصطلحات كلها أنها لا تفسر نشوء الحياة, فكيف يتعارض ذلك مع وجود البارئ الخالق المصور سبحانه وتعالى. إذن لو سلمنا للتطوري جدلا بصحة الانتخاب الطبيعي, فإن هذا ليس حجة لإنكار الخالق.

    9-هل يمكننى قول اللهم انى اعوذ بك من همزات الشيطان و اعوذ بك ان يحضرون ام هذا يعد تحريفا للاية؟
    هذا يجوز وهو يدخل فيما يسمى بالاقتباس, وقد اقتبس النبي صلى الله عليه وسلم أدعية من القرآن منها مثلا:
    وفي الحديث: كان أكثر دعاء النبي : "اللَّهُمَّ آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ" (27).
    وهو اقتباس من قوله تعالى: ﴿وَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ﴾ (28).


    10-اذا مات مسيحى شهيدا فى حرب ما مصيره؟
    11-اذا مات مسيحى و لم يدرس الاسلام او يعرف حقيقته ما مصيرة
    كيف يموت نصراني شهيدا؟ الشهادة مصطلح شرعي, فالله يصطفي من شاء من عباده المؤمنين شهداء, وليس من المشركين قطعا شهداء, ومن مات على غير ملة الإسلام فالنار مصيره لقوله تعالى: ﴿ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين﴾ آل عمران: 85
    من مات على الكفر والشرك دخل النار, ولا يظلم ربك أحدا, وقد أعذر إلى خلقه, وأرسل إليه الرسل, وأنزل عليهم الكتب, وأراهم الآيات, ومد لهم في الأعمار, ودعاهم إلى التفكر والاعتبار, ودل القرآن على أن أهل النار يعترفون أن الرسل جاءتهم وأنذرتهم. أما من كان من أهل الفترة, ممن لم تبلغهم الرسالة, فإن السنة جاءت بأنهم يمتحنون يوم القيامة والله أعلم.


    12-اذا كان هناك شخص مشرك بالله لان والديه كان هكذا و قرر ان يدخل فى الاسلام هل يقبل الله دخوله فى الاسلام؟
    نعم, وهل كان الصحابة إلى أبناء مشركي قريش؟ إن الإسلام يجب ما قبله ولا تزر وازرة وزر أخرى.


    13-لقد سمعت ان قطع الاسبع الزائدة و اعادة الاذن البارزة الى الخلف يجوز لانه يعد اعادة خلق الله الى شكله الاصلى فكيف هذا؟ اذا ولد احد باصبع زائدة اليس لان الله خلقه هكذا؟

    لا أدري.

    14-هل صحيح انك تسطيع ان تري الرسول ص فى المنام؟ اذا كان هذا صحيحا فكيف يمكننى ان افعل ذلك؟ و كيف اتأكد ان الشخص الذى رأيته فى المنام هو الرسول ص
    نعم, صح عن النبي صلى الله عليه وسلم قوله: "من رآني فقد رآني حقا, فإن الشيطان لا يتمثل بي." ولا توجد طريقة لرؤيته, ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء. أما كيف يعرف أحدنا أنه رأى النبي صلى الله عليه وسلم, فأقول: إن رآه على صفته المذكورة في كتب الشمائل, فقد رآه.
    وأدعوك إلا أن تصلي على النبي صلى الله عليه وسلم كتابة كلما كتبت اسمه, وأحذرك من هذه الصاد الصماء ص, فإن البخيل من ذكر عنده النبي صلى الله عليه وسلم فلم يصل عليه.


    15- هناك شبهة تقول كان هناك اية تقول و جعلنا بينكم و بين ازواجكم مودة و رحمة و ماشبه لا اتذكر الاية لكن ماذا عن الازواج الذى فى شجار دائم؟ ارجو الرد على هذه الشبهة و شكرا

    رواية القرآن بالمعنى لا تجوز. لا بد من نسخ الآية من المصحف. وأدعوك أن ترجع إلى التفاسير, وتنظر بنفسك إلى معاني الآية, وإذا أشكل عليك شيء بعد ذلك يمكن أن تسأل الإخوة. وهاهي الآية:

    ﴿وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ﴾ [ الروم : 21

    والله أعلم
    {‏ رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ} إبراهيم: 41

  4. #4

    افتراضي

    1,2 اخى الكريم اجابتك ليست واضحة و ما الذى تعنيه بعم التلفظ بها؟ اخى الكريم ارجو التوضيح

    3-افهم من ذلك انه يمكننى تخضير الرقية الخاصة بى لكن من الافضل اتباع سنة النبى لكن ماذا ان خلط بين الاثنين معا؟ اعنى ان قمت باخذ بعض من رقية النبى و اخذت بعضا من عندى فهل هناك مشكلة فى ذلك؟

    4,5,6,7 جزاك الله خيرا

    بخصوص سؤال رقم 15 الاية 21 سورة الروم تقوا ان الله تعالى جعل بين الازواج مودة و رحمة لكن ماذا الازواج التى فى شجار دائم و ماذا عن الازواج التى تزوجت بالاكراه بسبب مصلحة ما الا يعارض هولاء الاية؟! انا فى انتظار ردك اخى ااكريم

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    2,866
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    19

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة TruthSeeker12 مشاهدة المشاركة
    1,2 اخى الكريم اجابتك ليست واضحة و ما الذى تعنيه بعم التلفظ بها؟ اخى الكريم ارجو التوضيح

    3-افهم من ذلك انه يمكننى تخضير الرقية الخاصة بى لكن من الافضل اتباع سنة النبى لكن ماذا ان خلط بين الاثنين معا؟ اعنى ان قمت باخذ بعض من رقية النبى و اخذت بعضا من عندى فهل هناك مشكلة فى ذلك؟

    4,5,6,7 جزاك الله خيرا

    بخصوص سؤال رقم 15 الاية 21 سورة الروم تقوا ان الله تعالى جعل بين الازواج مودة و رحمة لكن ماذا الازواج التى فى شجار دائم و ماذا عن الازواج التى تزوجت بالاكراه بسبب مصلحة ما الا يعارض هولاء الاية؟! انا فى انتظار ردك اخى ااكريم
    أعني أنه لا يشرع لنا أن نقف في الصلاة فنقول قبلها: نويت صلاة كذا... بل يكفي أنك إذا وقفت للصلاة, فإنك تستحضر بقلبك وتعلم في نفسك أنك واقف لتصلي صلاة الصبح مثلا, آمل أن هذا واضح الآن.
    أرجو أن تقرأ المقال التالي:

    http://www.saaid.net/Doat/dhafer/42.htm

    ويلخص المسألة كلام شيخ الإسلام التالي:
    ((( وهذا القول أصح، بل التلفظ بالنية نقص في العقل والدين: أما في الدين، فلأنه بدعة. 
وأما في العقل: فلأن هذا بمنزلة من يريد أكل الطعام، فقال: أنوي بوضع يدي في هذا الإناء أنَّي آخذ منه لقمة فأضعها في فمي فأمضغها، ثم أبلعها لأشبع، فهذا حمق وجهل.
وذلك أن النية تتبع العلم، فمتى علم العبد ما يفعل كان قد نواه ضرورة، فلا يتصور مع وجود العلم به أن لا تحصل نية))).

    أما مسألة الرقية فهي خلافية, فمن العلماء من يرى الاقتصار على الرقى النبوية, ومنهم من يرى في الأمر سعة. وأنا لست مؤهلا لأفصل في مثل هذه الأمور. فاسأل غيري.

    أما استشكالك للآية فسببه أنك لم تكلف نفسك الرجوع للتفسير, وعدم استحضارك لغيرها من الآيات التي تتعلق بالخلاف بين الأزواج, كآيات الطلاق مثلا, فالله عز وجل يخلق الرحمة والمودة في قلوب العباد, لكنه خلق لذلك أسبابا, ومن أعظم أسبابها اتباع أمره واجتناب نهيه, وإقامة البيوت وفق كتابه وسنة نبيه.
    وقد عدت إلى بعض التفاسير:

    الطبري: وقوله: { وَجَعَلَ بَـيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً } يقول: جعل بـينكم بـالـمصاهرة والـختونة مودّة تتوادّون بها، وتتواصلون من أجلها، ورحمة رحمكم بها، فعطف بعضكم بذلك علـى بعض.

    ومن تفسير" إرشاد العقل السليم إلى مزايا الكتاب الكريم" لأبي السعود:

    { وَمِنْ ءايَـٰتِهِ } الدَّالَّةِ على ما ذُكر من البعث وما بعده من الجزاءِ { أَنْ خَلَقَ لَكُم } أي لأجلِكم { مّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوٰجاً } فإنَّ خلق أصلِ أزواجكم حواءَ من ضِلَع آدمَ عليه السَّلام متضمن لخلقهنَّ من أنفسكم على ما عرفته من التَّحقيقِ أو من جنسكم لا من جنسٍ آخرَ وهو الأوفقُ لقولِه تعالى: { لّتَسْكُنُواْ إِلَيْهَا } أي لتألفُوها وتميلُوا إليها وتطمئنُّوا بها فإنَّ المُجانسةَ من دَوَاعي التَّضامِّ والتَعارفِ كما أنَّ المخالفةَ من أسبابِ التفرُّقِ والتَّنافرِ { وَجَعَلَ بَيْنَكُم } أي بـين الأزواجِ إما على تغليب الرِّجالِ على النِّساءِ في الخطاب أو على حذفِ ظرفٍ معطوفٍ على الظَّرفِ المذكُورِ أي جعل بـينكم وبـينهنَّ كما مرَّ في قولِه تعالى:
    {#لاَ نُفَرّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مّن رُّسُلِهِ#}
    [سورة البقرة: الآية 285] وقيل: أو بـين أفرادِ الجنسِ أي بـينَ الرِّجالِ والنِّساءِ ويأباهُ قولُه تعالى: { مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً } فإنَّ المرادَ بهما ما كان منهما بعصمةِ الزَّواج قطعاً أي جعلَ بـينكم بالزَّواج الذي شرعَه لكم توادَّاً وتراحُماً من غير أنْ يكونَ بـينكم سابقةُ معرفةٍ ولا رابطةٌ مصحِّحةٌ للتَّعاطفِ من قرابةٍ أو رحمٍ قيل المودَّةُ والرَّحمةُ من قبلِ الله تعالى، والفَرْك من الشَّيطانِ.

    ولهذا السبب دعوتك للرجوع إلى التفسير, فإن القرآن يفسر بعضه بعضا, وتفسره السنة, ويفسره الصحابة, ويفسره أهل اللغة والله أعلم.
    {‏ رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ} إبراهيم: 41

  6. #6

    افتراضي

    شكرا اخى الكريم جزاك الله خيرا لقد قمت بتوضيح لى امور كثيرا كنت غافلا عنها، كله فى ميزان حسناتك. اما بالنسبة للرقية الشرعية لا مشكلة سانتظر من يرد او يمكنك سوال احد اخوانك اظن انهم سيتجيون لك اكثر منى..وبالنسبة للاية الذى فهمته ان المودة و الرحمة تأتى من الله تعالى و لكن الشجار و الطلاق يكون بسبب الشيطان و الله تعالى لم يقل ان هناك مودة و رحم دائما فلقد قام بذكر الشجار و الطلاق و الخ..فلا يبطل الشجار او الطلاق بين الزوجين الاية الكريمة و لكن عندى استفسار اخير اخى الكريم، هل يمكنك ان ترينى الايات التى ذكر الله فيها شجار الزوجين و طلاقهم؟ و شكرا

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    2,866
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    19

    افتراضي

    تجد بارك الله فيك جواب سؤالك على هذا الرابط

    لكن لا بد أن تبذل جهدك في تعلم أمور دينك, هذا القرآن يخاطبك كما يخاطب كل إنسان على وجه الأرض, علينا أن نقرأه بتأن وتدبر, بلا عجلة ولا سرعة, وتسعى لتفهم معانيه. بهذه الطريقة سيكون لك إلمام بمواضيعه على وجه العموم.
    {‏ رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ} إبراهيم: 41

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء