النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: استفسار يخص أبوال الإبل

  1. افتراضي استفسار يخص أبوال الإبل

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
    قرأت أنه يوجد في بول الإبل مادتين الأولى السيلمارين وبها 12 مادة فعالة تساهم فى العلاج من الفيروس الكبدى سى حيث انها مادة منشطة للكبد تساعد على اختراق الخلية الكبدية http://www.elfagr.org/196021 فأرجو أن تفيدوني بالاسم العلمي لهذه المادة وما الدليل العلمي على وجودها في بول الإبل وكيف تستخرج من بوله ؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    1,104
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته :

    نعم الادلة العلمية متوافرة وموجودة و قد تعددت فى الاقطار والامصار على اختلاف الازمان .

    فى ليبيا اجريت دراسة على الابل والبانها وخلصت النتيجة الى ان الالبان فيها علاجات فعاله وفوائدئها كثيرة كبيرة للانسان.

    وفى أشهر دراسة اجرتها الدكتورة فاتن خورشيد فى السعودية ومعها فريق بحثى حول الابل والبانها ,والنتيجة كانت موافقة تماما.

    وهناك دراسة اجراها الدكتور اخمد احمدانى فى السودان واكد لن ابوال الابل والبانها علاجية للكبد واورامه وللسرطان وعدة امراض اخرى.

    هذا باعتبار الادلة العلمية والدراسات ,وهذه الدراسات هى على سبيل المثال لا الحصر .

    وهذه اجابه للدكتور محمد حمودة على احدى الاستشارات من اسلام ويب فى ذات الموضوع ,فقال ان هناك دراسات تقول بفائدة ابوال الابل والبانها فى علاج الالتهاب الكبدى.

    (أما لبن الإبل فكغيره من الألبان الأخرى، ولو أنه أكثر احتواء على بعض المواد المفيدة للصحة العامة والمضادة للأكسدة، ومن هنا نرى أنه أكثر فائدة للوقاية من الأمراض والوقاية من مضاعفات الأمراض.

    أما بول الإبل، فإن بول الإبل قلوي جداً عكس البول البشري فهو حمضي لاذع، وأن اللاكتروايت والعناصر التابعة إذا ما قورنت بين مختلف الحيوانات التي ترعى بالعشب وجد أنها تحتوي علي كمية كبيرة من البوتاسيوم وكميات قليلة من الصوديوم.

    وعندما تتم مقارنة بول الإبل مع أبوال الأبقار والماعز والبشر نجد أن المغنسيوم في بول الإبل أعلى من البول البشري، وأن التركيز للعوامل الأخرى يختلف بصورة كبيرة جداً بين كل الأصناف.

    وهناك بعض الدراسات والتي تشير إلى فائدة مرضى الكبد من بول الإبل.)


    يقول الدكتور محمد صالح المنجد :

    وأما عن فوائد أبوال وألبان الإبل الصحية فهي كثيرة ، وهي معلومة عند المتقدمين من أهل العلم بالطب ، وقد أثبتتها الأبحاث العلمية الحديثة .

    قال ابن القيم رحمه الله :

    قال صاحب القانون – أي : الطبيب ابن سينا - :

    " وأنفع الأبوال : بول الجمل الأعرابي وهو النجيب " انتهى .

    " زاد المعاد " ( 4 / 47 ، 48 ) .

    وقد جاء في جريدة " الاتحاد " الإماراتية العدد 11172 ، الأحد 6 محرم 1427 هـ ، 5 فبراير 2006 م :

    " أهم ما تربى الإبل من أجله أيضا حليبها ، وله تأثير ( فعَّال ) في علاج كثير من الأمراض ، ومنها ( التهابات الكبد الوبائية ، والجهاز الهضمي بشكل عام وأنواع من السرطان وأمراض أخرى " •

    وقد جاء في بحث قامت به الدكتورة " أحلام العوضي " نشر في مجلة " الدعوة " في عددها 1938 ، 25 صفر 1425هـ 15 أبريل 2004 م ، حول الأمراض التي يمكن علاجها بحليب الإبل ، وذلك من واقع التجربة : أن هناك فوائد جمة لحليب الإبل ، وهنا بعض ما جاء في بحث الدكتورة " أحلام " :

    " أبوال الإبل ناجعة في علاج الأمراض الجلدية كالسعفة - التينيا- ، والدمامل ، والجروح التي تظهر في جسم الإنسان وشعره ، والقروح اليابسة والرطبة ، ولأبوال الإبل فائدة ثابتة في إطالة الشعر ولمعانه وتكثيفه ، كما يزيل القشرة من الرأس ، وأيضا لألبانها علاج ناجع لمرض الكبد الوبائي ، حتى لو وصل إلى المراحل المتأخرة والتي يعجز الطب عن علاجها "

    انتهى

    وجاء في صحيفة " الجزيرة السعودية " العدد 10132 ، الأحد ، ربيع الأول 1421 ، نقلاً عن كتاب " الإبل أسرار وإعجاز " تأليف : ضرمان بن عبد العزيز آل ضرمان ، وسند بن مطلق السبيعي ، ما يأتي :

    " أما أبوال الإبل فقد أشار الكتاب إلى أن لها استعمالات متعددة مفيدة للإنسان دلت على ذلك النصوص النبوية الشريفة ، وأكَّدها العلم الحديث ، ... وقد أثبتت التجارب العلمية بأن بول الإبل له تأثير قاتل على الميكروبات المسببة لكثير من الأمراض .

    ومن استعمالات أبوال الإبل : أن بعض النساء يستخدمنها في غسل شعورهن لإطالتها وإكسابها الشقرة واللمعان ، كما أن بول الإبل ناجع في علاج ورم الكبد وبعض الأمراض ، مثل الدمامل ، والجروح التي تظهر في الجسم ، ووجع الأسنان وغسل العيون " انتهى .

    وقال الأستاذ الدكتور عبد الفتاح محمود إدريس :

    وأبيِّن في هذا الصدد ما ينفع بول الإبل في علاجه من الأمراض ، قال ابن سينا في " قانونه " : ( أنفع الأبوال بول الجمل الأعرابي وهو " النجيب " ) ، وبول الإبل يفيد في علاج مرض " الحزاز " – الحزاز : قيل : إنه وجع في القلب من غيظ ونحوه - ، وقد استخدمت أبوال الإبل وخاصة بول الناقة البكر كمادة مطهرة لغسل الجروح ، والقروح ، ولنمو الشعر ، وتقويته ، وتكاثره ، ومنع تساقطه ، وكذا لمعالجة مرض القرع ، والقشرة ، وفي رسالة الماجستير المقدمة من مهندس تكنولوجيا الكيمياء التطبيقية " محمد أوهاج محمد " ، التي أجيزت من قسم الكيمياء التطبيقية بجامعة " الجزيرة " بالسودان ، واعتمدت من عمادة الشئون العلمية والدراسات العليا بالجامعة في نوفمبر 1998م بعنوان : ( دراسة في المكونات الكيميائية وبعض الاستخدامات الطبية لبول الإبل العربية ) ، يقول محمد أوهاج :

    إن التحاليل المخبرية تدل على أن بول الجمل يحتوي على تركيز عالٍ من : البوتاسيوم ، والبولينا ، والبروتينات الزلالية ، والأزمولارتي ، وكميات قليلة من حامض اليوريك ، والصوديوم ، والكرياتين .

    وأوضح في هذا البحث أن ما دعاه إلى تقصي خصائص بول الإبل العلاجية هو ما رآه من سلوك بعض أفراد قبيلة يشربون هذا البول حينما يصابون باضطرابات هضمية ، واستعان ببعض الأطباء لدراسة بول الإبل ؛ حيث أتوا بمجموعة من المرضى ووصفوا لهم هذا البول لمدة شهرين ، فصحت أبدانهم مما كانوا يعانون منه ، وهذا يثبت فائدة بول الإبل في علاج بعض أمراض الجهاز الهضمي .

    كما أثبت أن لهذا البول فائدة في منع تساقط الشعر ، ويقول :

    إن بول الإبل يعمل كمدر بطيء مقارنة بمادة " الفيروسمايد " ، ولكن لا يخل بملح البوتاسيوم والأملاح الأخرى التي تؤثر فيها المدرات الأخرى ، إذ إن بول الإبل يحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم والبروتينات ، كما أنه أثبت فعالية ضد بعض أنواع البكتيريا والفيروسات ، وقد تحسن حال خمس وعشرين مريضاً استخدموا بول الإبل من الاستسقاء ، مع عدم اضطراب نسبة البوتاسيوم ، واثنان منهم شفوا من آلام الكبد ، وتحسنت وظيفة الكبد إلى معدلها الطبيعي ، كما تحسن الشكل النسيجي للكبد ، ومن الأدوية التي تستخدم في علاج الجلطة الدموية مجموعة تسمى FIBRINOLTICS ، تقوم آلية عمل هذه المجموعة على تحويل مادة في الجسم من صورتها غير النشطة PLASMINOGEN إلى الصورة النشطة PLASMIN، وذلك من أجل أن تتحلل المادة المسببة للتجلط FIBRIN أحد أعضاء هذه المجموعة هو UROKINASE الذي يستخرج من خلايا الكلى أو من البول كما يدل الاسم (12 ) (URO) .

    وقد كشف عميد كلية المختبرات الطبية بجامعة الجزيرة السودانية البروفسير " أحمد عبد الله أحمداني " عن تجربة علمية باستخدام بول الإبل لعلاج أمراض الاستسقاء وأورام الكبد ، فأثبتت نجاحها لعلاج المرضى المصابين بتلك الأمراض ، وقال في ندوة نظمتها جامعة " الجزيرة " :

    إن التجربة بدأت بإعطاء كل مريض يوميّاً جرعة محسوبة من بول الإبل مخلوطاً بلبنها حتى يكون مستساغاً ، وبعد خمسة عشر يوماً من بداية التجربة انخفضت بطون أفراد العينة وعادت لوضعها الطبيعي ، وشفوا تماماً من الاستسقاء .

    وذكر أنه جرى تشخيص لأكباد المرضى قبل بداية الدراسة بالموجات الصوتية ، وتم اكتشاف أن كبد خمسة عشر مريضاً من خمس وعشرين في حالة تشمع ، وبعضهم كان مصاباً بتليف الكبد بسبب مرض البلهارسيا ، وقد استجاب جميع المرضى للعلاج باستخدام بول الإبل ، وبعض أفراد العينة من المرضى استمروا برغبتهم في شرب جرعات بول الإبل يوميّاً لمدة شهرين آخرين ، وبعد نهاية تلك الفترة أثبت التشخيص شفاءهم جميعاً من تليف الكبد ، وقال :

    إن بول الإبل يحتوي على كمية كبيرة من البوتاسيوم ، كما يحتوي على زلال ومغنسيوم ، إذ إن الإبل لا تشرب في فصل الصيف سوى أربع مرات فقط ومرة واحدة في الشتاء ، وهذا يجعلها تحتفظ بالماء في جسمها لاحتفاظه بمادة الصوديوم ، إذ إن الصوديوم يجعلها لا تدر البول كثيراً ؛ لأنه يرجع الماء إلى الجسم .

    وأوضح أن مرض الاستسقاء ينتج عن نقص في الزلال ، أو في البوتاسيوم ، وبول الإبل غني بهما .

    وأشار إلى أن أفضل أنواع الإبل التي يمكن استخدام بولها في العلاج هي الإبل البكرية .

    وقد أشرفت الدكتورة " أحلام العوضي " المتخصصة في الميكروبيولوجيا بالمملكة العربية السعودية على بعض الرسائل العلمية امتداداً لاكتشافاتها في مجال التداوي بأبوال الإبل ، ومنها رسالتا " عواطف الجديبي " ، و " منال القطان " ، ومن خلال إشرافها على رسالة الباحثة " منال القطان " نجحت في تأكيد فعالية مستحضر تم إعداده من بول الإبل ، وهو أول مضاد حيوي يصنع بهذه الطريقة على مستوى العالم ، ومن مزايا المستحضر كما تقول الدكتورة أحلام :

    إنه غير مكلف ، ويسهل تصنيعه ، ويعالج الأمراض الجلدية : كالإكزيما ، والحساسية ، والجروح ، والحروق ، وحب الشباب ، وإصابات الأظافر ، والسرطان ، والتهاب الكبد الوبائي ، وحالات الاستسقاء ، بلا أضرار جانبية ، وقالت :

    إن بول الإبل يحتوي على عدد من العوامل العلاجية كمضادات حيوية ( البكتيريا المتواجدة به والملوحة واليوريا ) ، فالإبل تحتوي على جهاز مناعي مهيأ بقدرة عالية على محاربة الفطريات والبكتريا والفيروسات ، وذلك عن طريق احتوائه على أجسام مضادة ، كما يستخدم في علاج الجلطة الدموية ، ويستخرج منه FIBRINOLYTICS ، والعلاج من الاستسقاء ( الذي ينتج عن نقص في الزلال أو البوتاسيوم ، حيث إن بول الإبل غني بهما ) ، كما أن في بول الإبل علاجاً لأوجاع البطن وخاصة المعدة والأمعاء ، وأمراض الربو وضيق التنفس ، وانخفاض نسبة السكر في المرضى بدرجة ملحوظة ، وعلاج الضعف الجنسي ، ويساعد على تنمية العظام عند الأطفال ، ويقوي عضلة القلب ، ويستخدم كمادة مطهرة لغسل الجروح والقروح ، وخاصة بول الناقة البكر ، ولنمو الشعر وتقويته وتكاثره ومنع تساقطه ، ولمعالجة مرض القرع والقشرة ، كما يستخدم بول الإبل في مكافحة الأمراض بسلالات بكتيرية معزولة منه ، وقد عولجت به فتاة كانت تعاني من التهاب خلف الأذن يصاحبه صديد وسوائل تصب منها ، مع وجود شقوق وجروح مؤلمة ، كما عولجت به فتاة لم تكن تستطيع فرد أصابع كفيها بسبب كثرة التشققات والجروح ، وكان وجهها يميل إلى السواد من شدة البثور ، وتقول الدكتورة أحلام :

    إن أبوال الإبل تستخدم أيضاً في علاج الجهاز الهضمي ، ومعالجة بعض حالات السرطان ، وأشارت إلى أن الأبحاث التي أجرتها هي على أبوال الإبل أثبتت فاعليتها في القضاء على الأحياء الدقيقة كالفطريات والخمائر والبكتريا .

    وأجرت الدكتورة " رحمة العلياني " من المملكة العربية السعودية أيضاً تجارب على أرانب مصابة ببكتريا القولون ، حيث تم معالجة كل مجموعة من الأرانب المصابة بداوء مختلف ، بما في ذلك بول الإبل ، وقد لوحظ تراجع حالة الأرانب المصابة التي استخدم في علاجها الأدوية الأخرى باستثناء بول الإبل الذي حقق تحسناً واضحاً .

    " مجلة الجندي المسلم " العدد 118 ، 20 ذو القعدة 1425 هـ ، 1 / 1 / 2005 م .

    وقد دعانا الله تعالى إلى التأمل في خلق الإبل بقوله : ( أَفَلا يَنْظُرُونَ إِلَى الإبل كَيْفَ خُلِقَتْ ) الغاشية/17 ، وهذا التأمل ليس قاصراً على شكل الجمل الظاهري ، بل ولا أجهزة جسمه الداخلية ، بل يشمل أيضاً ما نحن بصدد الكلام عنه ، وهو فوائد أبوال وألبان الإبل . ولا تزال الأبحاث العلمية الحديثة تبين لنا كثيراً من عجائب هذا المخلوق .

    والله تعالى أعلم .
    https://islamqa.info/ar/83423

    أما بإعتبار التجارب التى عايناها فهى كثيرة ,وكانت نتائجها العلاجية ناجحة .وهى من الادلة العاضدة المؤكدة لما قررته الدراسات والابحاث .

    وقد اطلعت على تجربة فى منتدى طبيبى ,يرى صاحب التجربة كيفية تحسن حالته بعد شربه لبول الابل والبانها.

    يقول:

    انا مريض بالكبد الوبائي b والفيروس خامل ولكن كان العدد حسب الفحوصات كمية الفيروس في الدم او مايسمي ب bsr وكانت النتيجة مخيفة مئات الالاف ؛ مع ارتفاع انزيمات الكبد مع العلم لايتوفر اي علاج في غزة .
    فوجدت حديث شريف
    رَوَى البُخَارِيُّ ومُسْلِمٌ في صَحِيحَيْهِمَا عَنْ أَنَسٍ ، أَنَّ رَهْطًا مِنْ عُرَيْنَةَ أَتَوُا النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالُوا : إِنَّا قَدِ اجْتَوَيْنَا الْمَدِينَةَ ، وَعَظُمَتْ بُطُونُنَا وَارْتَهَسَتْ أَعْضَاؤُنَا ، فَأَمَرَهُمْ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ، أَنْ يَلْحَقُوا بِرَاعِي الإِبِلِ فَيَشْرَبُوا مِنْ أَلْبَانِهَا وَأَبْوَالِهَا ، فَلَحِقُوا بِرَاعِي الْغَنَمِ فَشَرِبُوا مِنْ أَلْبَانِهَا وَأَبْوَالِهَا ، حَتَّى صَلُحَتْ بُطُونُهُمْ وَأَلْوَانُهُمْ ...
    (رواه البخاري ومسلم وغيرهما). حديث العرنيين .
    فقلت صدق رسول الله وماينطق عن الهوي ان هو الاوحي يوحي فاستعنت بالله
    وذهبت الي مكان فيه تربية الجمال او الابل وطلبت منهم حليب الناقة وبولها وشربت منه كل ماتوفر وفي اوقات احياننا متقاربة واحياننا متباعدة ولقلة الابل في غزة يعني حسب التساهيل واقصد لم يكن برنامج محدد لذلك وقرات في النت عن فوائد الابل حليب الابل وبولها فوجدت العجب العجاب وفوائد كثيرة ومجربة وبرنامج علاجي لمرضي الكبد وحتي السرطان وقالوا يكون شرب فنجان من بول الناقة وكاسة حليب ولكن انا لم اعمل بذلك لقلة توفر الحليب ولبعد المسافة ولكن حينما كان يتوفر وبعد استساغة شرب البول والحليب(كل ماتوفر ) كنت اشرب مايزيد عن التلرين من الحليب ونص لتر من البول علي مدار يومين واستمريت علي هالحال مايزيد عن 6 اشهر وذهبت لعمل الفحوصات واقسم بالله النتيجة مبهرة انزيمات الكبد في المعدل الطبيعي ونسبة الفيروس في الدم بعد عمل فحص bsr كانت 70 فقط واذكر الطبيب قال لي انت هيك احسن مني شو عملت قلت له الي عملته فهز براسه وقال الله يوفقك راجعني بعد سنه ....
    واعتقد لو توفر الحليب بشكل يومي مع البول واستخدامها بالمقدار المحدد وهو فنجان بول مع كاسة حليب صباحا ومساء لمدة شهرين لكانت النتيجة افضل ولربما قضي علي الفيروس تماما
    فحبيت اذكر لكم تجربتي وعدت لكم بصحة افضل ونشاط افضل من قبل بمليون مره .
    البرنامج الي ذكرته مجرب حسب قول احد المعالجين وشفي العديد تماما وقضي علي الفيروس تماما والشافي هو الله والحمد لله رب العالمين

    http://www.tabeebe.com/vb/showthread.php?t=120696
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
    ( فكل من لم يناظر أهل الإلحاد والبدع مناظرة تقطع دابرهم لم يكن أعطى الإسلام حقه ، ولا وفى بموجب العلم والإيمان ، ولا حصل بكلامه شفاء الصدور وطمأنينة النفوس ، ولا أفاد كلامه العلم واليقين )
    { درء التعارض : 1\357 }

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    1,104
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    من صفحة الباحثون المسلمون :

    238- ما لا تعرفه عن البول - وفوائد البول - والتداوي بأبوال وألبان الإبل - بالمصادر العلمية

    حيث بعد هذا المنشور : لن يستطيع أي ملحد أو علماني يفتح فمه إلا ليشتم ويسب ويسخر كعادتهم - وأما الكلام بالعلم : فلن يرد أحدهم ولو ببنس كلمة - وسترون بإذن الله
    وتنويه :
    المنشور طويل بطول الجهل المتفشي بين الناس للأسف عن البول وتركيب البول وعن بول الإبل خصوصا - ولكنه ممتع جدا وشيق كما عودناكم إن شاء الله ومليء بالفوائد
    --------------------------------

    أولا : ما هي قصة حديث الرسول ؟ وما موقف المسلمين منها ؟

    القصة وردت في أصح كتب الحديث وسنذكرها بعد قليل .. وخلاصتها أن ناسا أتوا المدينة فمرضوا بالاستسقاء - فأرشدهم النبي أن يلحقوا بإبل الصدقة فيشربوا من أبوالها وألبانها - فشربوا وزال مرضهم : فقتلوا الراعي وأخذوا الإبل - فلما بلغ ذلك النبي أرسل في أثرهم حتى قتلهم جزاء ما قابلوا الإحسان بالإجرام

    وأما موقف المسلمين منها :
    - فمنهم من يؤمن بصحة كلام النبي وأن ذلك العلاج عام يصلح في أي وقت وأي مكان (أي التداوي بأبوال وألبان الإبل) وخصوصا الذين يعيشون منهم في البادية أو قريبا من مراعي الإبل أو رأوا الناس يتداوون بها إلى اليوم بصورة تامة التأثير
    - ومنهم من تأثر بأكاذيب وتشويهات وسخرية النصارى والملحدين والعلمانيين فشعر بالحرج فقال أن الواقعة كانت معجزة للنبي أو كانت خاصة بهؤلاء الأفراد فقط كعلامة نبوة لهم ورغم ذلك فعلوا ما فعلوا
    - ومنهم من تأثر بنفس الأكاذيب والشبهات والسخرية فأنكر الأحاديث أصلا = وهو أسهل ما يفعله الجاهل أو العامي في هذا الزمان عندما يقابل شبهة في حديث لا يعرف إجابتها : أن ينضم بكل سهولة لحزب الشيطان من منكري السنة بدعوى أنها لم توافق أذواقهم أو عقولهم

    إذن : الإنكار هو إنكار نفسي ومعنوي وإلا :
    فأكثر الأدوية التي يستخدمها الناس فيها عدد هائل من عناصر حيوانية بل : ومن البول والبراز !! بل : وإذا أخذنا شراب القهوة كمثال : فسنجد أن أغلى قهوة في العالم هي قهوة (كوبي لواك) Kopi Luwak الإندونيسية والتي تستخدم (براز) حيوان اللواك Luak أو Luwak !! ويبلغ سعر الرطل الواحد منها 600 دولارا !!!! فلماذا لا يثير ذلك اشمئزاز أحد ؟!
    http://wiki.eanswers.com/en/Kopi%20Luwak

    بل وقهوة أخرى شهيرة عالميا وهي قهوة (بلاك إيفوري) BLACK IVORY سعر الكيلو 230 دولارا : يتم إنتاجها عن طريق إطعام قطيع فيلة تايلاندي لحبوب القهوة : ثم أخذها من (برازه) بعد أن يكون ذهب المذاق المر الذي فيها
    http://wiki.eanswers.com/en/Black_Ivory_coffee

    إذن : القصة والموضوع هي قصة (استهداف) كل ما له صلة بالإسلام قرآنا أو سنة : لا أكثر ولا أقل
    ------------------------------

    ثانيا : هل البول فعلا ضار - وهل هناك أدوية يدخل فيها البول ؟

    أولا : مَن يتقزز من مجرد ذكر البول نقول له : أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يذكر أبوال الإبل كشراب بديلا عن الشاي أو بديلا لعصير التفاح !! وإنما وصفه للتداوي وخصوصا في الحالات الخطرة مثل امراض الاستسقاء والسرطان وغيرها والتي تؤدي إلى الموت .. والبول ليس إخراج لفضلات الجسم الضارة كما يظن أغلب الناس - وإنما إخراج المواد الزائدة عن حاجة الجسم في الدم : ومنها مواد نافعة كثيرة !!

    فإذا نظرنا في اسم البول URINE : سنجد أن أدوية تستخدم مكوناته بل : ومستحضرات تجميلية أيضا !! - ونعتذر للأخوات والنساء - ولذلك نجد في اسم هذه الأدوية والمستحضرات دوما مقاطع مثل Uro أو Ure أو Urea مثل :

    1# دواء Premarine من شركة فيزر Pfizer الأمريكية العالمية الشهيرة : والذي تستخدمه قرابة 22 مليون امرأة حول العالم كعلاج هرموني لسن اليأس وأعراضه مثل نوبات السخونة وجفاف المهبل والحرق والتهيج وهشاشة العظام : هو مستخلص من بول أنثى الحصان !!! وتعتبرحروفه مأخوذة من :
    (Pre)gnant (mar)es' ur(ine) وترجمته : بول الفرسة الحامل

    2# دواء UROKINASE - وهو من المجموعة المختصة لعلاج الجلطة الدموية والتي اسمها FIBRINOLYTICS

    3# أدوية ومستحضرات تجميل أخرى مثل :
    Urofollotropin
    Ureaphil
    Urecin
    Murine Ear Wax
    Pergonal

    وها هي تقنية أخرى علمية حديثة : تستخلص بروتينا محددا من الــــــــبول البشري !! وهو بروتين يحمي من سموم الورم السرطاني tumor necrosis factor toxicity ونقرأ عنها :
    A tumor necrosis factor-binding protein purified to homogeneity from human urine protects cells from tumor necrosis factor toxicity
    nfractionated preparations of the proteins of human urine provided protection against the in vitro cytocidal effect of tumor necrosis factor (TNF)
    المصدر :
    http://www.jbc.org/content/264/20/11974.short
    ---------------------------

    ثالثا : نريد أن نفهم ما هو البول ؟ وهل معلومات الناس عنه خطأ ؟

    يجب أن نصحح الكثير من المفاهيم المغلوطة بالفعل لدى أغلب الناس عن البول : ويجب تعريفهم بالكثير من المعلومات العلمية والطبية الهامة قبل أن نصدمهم بالشهرة العالمية للتداوي بالبول بأبحاث أجنبية قبل أن تكون إسلامية أو عربية بل وكذلك في منظمات طبية كاملة ومؤتمرات !!!

    الظن الشائع في البول لدى عامة الناس وغير المتخصصين هو أن البول مثل البراز (أعزكم الله) أي أنه : إخراج قذر ولكن لفضلات الجسم السائلة التي بلا فائدة - في حين أن الوصف العلمي للبول غير ذلك !!

    بل هو عملية فلترة لإخراج الزائد عن حاجة الجسم فقط من المواد والإفرازات التي في الدم : سواء المفيد منها أو الضار - وذلك عن طريق الكلية !! أو ما يسمى بالإنجليزية : product of plasma ultrafiltration

    فخروج البول هو المتمم لعمل الكليتين في ضبط إتزان معادن ومواد الجسم electrolyte balances
    ويمكن مراجعة هذه المعلومات العلمية الدقيقة والهامة في تغيير نظرة العوام للبول من الموقع الطبي الشهير التالي :
    http://www.pennmedicine.org/encyclop...000136&ptid=17

    وننقل منه اللفقرة التالية للتعريف بهذه العملية المعقدة والمعجزة :
    The creation of urine is a complex process. The kidneys filter waste from the blood that passes through them, and reabsorb substances that the body requires, even though those requirements may change from moment to moment

    وهذا رابط آخر للاستزادة :
    http://ar.scribd.com/doc/6902613/Exp...rine-Formation

    إذن : الذي لا يعرفه غالبية الناس أن جزءا من السائل الخارج من الكلية للبول (وتحديدا في الوقت من بين الفلترة في الكلية وإلى أن يقرر الإنسان أن يتبول) : تتم له عملية ترشيح أخيرة ليستفيد الجسم مما فيه من مواد يحتاجها ثم يترك الباقي حتى لو كان مفيدا ليخرج مع باقي البول لأنه أزيد من حاجة الجسم في ذلك الوقت !!

    ومن هنا عرفنا الآن أن بول أي كائن حي في حد ذاته - حتى مع ما يحمله من مواد غير ذات فائدة - هو غير ضار في الحالة العادية لأن المواد المكونة للبول هي موجودة داخل الجسم أصلا !! وإنما يتم إخراج الزائد منها فقط لإعادة التوازن الذي قدره الله بكل إعجاز وبعيدا عن سخافات وخرافات التطور الصدفي والعشوائي !! وإنما يوجد الضرر في البول إذا كان الكائن الحي مريضا بالفعل بتلوث في دمه أو بمرض في الكلية أو غير ذلك

    ومن هنا أيضا يسعدنا نفي المعلومة المغلوطة عند عامة الناس وهي أن البول دوما ضار لأنه يحتوي على نسبة كبيرة من البولينا والتي تسبب الفشل الكلوي !! وذلك لأن الصواب هو أن الفشل الكلوي نفسه : هو الذي يتسبب عنه ارتفاع نسبة البولينا في الدم ! (أي عكس ما يظن الناس) !!

    ولهذا فعند إجراء أي اختبار لصحة الجسم واستقراره عن طريق البول : يتأكدون من كميات ما فيه من المواد المفيدة ومن غير المفيدة أيضا كعلامة على سلامته !!! حيث سنرى في النقل التالي كيف أن سلامة مكونات البول الطبيعية : هي ما يسمى علميا بالـ هميوستازي المضبوطة - أي الاستقرار الداخلي أو التوازن أو الاستتباب" homeostasis في جسم الكائن :
    The urine composition defines the quality of homeostasis of the body. Learning about the normal urine composition is very important to compare it with the suspended and non suspended particles in urine in different pathologies.
    المصدر :
    http://precedings.nature.com/documents/6595/version/1

    ولعل البعض يتذكر أو قرأ بعض حكايات بعض ضحايا انهيارات وكوارث وظلوا تحت الأنقاض لأيام كثيرة - ولم يكن لهم غذاء إلا بولهم !!!
    -----------------------------

    رابعا : لماذا بول الإبل بالذات ؟

    يقول عز وجل في قرآنه الكريم :
    " أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت " ؟! الغاشية 17

    فالله تعالى لا يمدح حيوانا أو يلفت النظر إليه إلا وفيه من معجزات الخلق وكمال الحكمة والتدبير ما فيه !!

    فالإبل هي أكثر كائن على وجه الأرض لديه قدرة على مقاومة أغلب أنواع البكتريا والجراثيم والفيروسات بحسب بيئته وتكوينه العجيب الذي يتحدى أي جاهل بكمال خلق الله تعالى !! حيث بتميز هذا الكائن عن غيره من الكائنات بميزات جسمية وتشريحية كثيرة جدا لا مجال لذكرها الآن تتحدى خرافات التطور وتشهد بوجوب وجود خالق لها يعلم ما يفعل - وأما ما يهمنا هنا فهو تميز الإبل بطبيعة حياتها الصحرواية الشاقة والتي تتطلب قدرات خاصة لمقاومة (البكتريا والفيروسات والجراثيم) التي تنشط في الحر

    ولذلك التميز : تم اختيار حمضه النووي خصيصا لدراسته للكشف عن أسرار الجهاز المناعي والاستفادة منها وفهمها في الإنسان ..!
    ويمكن مطالعة هذه المعلومات عن المشروع من الموقع العلمي المتخصص eupharmacygold بعنوان :
    Camel's DNA sequencing to understand Immune system
    ((لاحظوا أنهم غير مسلمين !!))

    حيث نطالع فيه اعترافهم بمقاومته الكبيرة جدا ضد الظروف المَرضية والمناخية و البيئة القاسية ويسمونه (ملك الصحراء) !!
    The camel is the "king of desert" and have a huge resistance against the harsh environmental and pathological conditions
    المصدر :
    http://www.epharmacygold.com/12/post...ne-system.html

    وأما بالنسبة لبول الإبل على الخصوص : فإليكم قائمة بعدة مواد هامة فيه تستخدم في الأدوية ومستحضرات التجميل كذلك !! ومعلوم أن الذين يعرفون فوائد بول الإبل من العرب أو أهل البادية وإلى اليوم : لا يستخدمونه فقط في حال المرض ولكن : لفوائد أخرى كما سنرى الآن !!

    1# مادة : Allantoin
    و هي مادة ناتجة عن أكسدة الحمض البولي أو حامض البوليك ولها استعمآلات عديدة وفي مستحضرات التجميل النسائية كالكريمات الواقية من أشعة الشمس والمغذية للبشرة والمضادة لحب الشباب !! وأيضا لها دور في علاج الحروق والجراح الجلدية وتجديد الخلايا !! وكذلك تدخل في صناعة الشامبونات ومعاجين الأسنان بل : وتستعمل هذه المادة لتحضير النكهات الغذائية وبعض العطور أيضا ..!! (يعععع ؟ واللا هو يععععع فقط عندما يكون من النبي والإسلام والسنة والأحاديث وجميل لما يكون من الغرب ؟ تناقض )

    2# مادة : Creatinine
    وهي مادة حاضرة بقوة في بول الإبل كذلك لأنه يتم تمريرها بأكملها في البول لغزارة إنتاجها في عضلات الإبل - وهي مستعملة كمادة بحث ودراسة في التخصص الطبي Nephrology لدلالتها العلمية وهي أيضا حمض أميني غني بذرات الآزوت التي تدخل في تركيب أحماض آمينية أخرى لإنتاج البروتينات التي يحتاجها الجسم - ولذلك لها دور هام في مختلف الوظائف والعمليات الحيوية البيولوجية

    3# مادة : Dehydroepiandrosterone " DHEA "
    وهي مادة تنتجها الغدة الكظرية فوق الكلي للإبل - وتدخل في أدوية علاج أعراض الشيخوخة وبعض التورمات السرطانية والبدانة أو السمنة وتقوية كثافة العظام عند النساء المسنات وعلاج العجز أو البرود الجنسي - وهي مادة من مجموعة الستيرويد Steroid التي يختص سنام الإبل باحتوائها في حذبته المخزنة للدهون وله فوائد بيولوجية أخرى كثيرة
    المصدر :
    http://en.wikipedia.org/wiki/Dehydroepiandrosterone

    4# مادة : Melatonin
    وهي من إفرازات أبول الإبل أيضا - وتعتبر هذه المادة مهدئة ومريحة لعضلات الجسم - وتساعد على النوم والإسترخاء ويتم تناولها للتخلص من الأرق - كما أنها تنظم وتضبط الساعة البيولوجية للإنسان ودورة نومه !! الغريب أنه مشهور فيمَن يعرفون التداوي بأبوال الإبل منذ قرون أنه يعالج الحزاز ! وهو وجع في القلب من الغيظ والغم ونحوه !!

    ولكن لا يجب الإفراط منها على شكل عقاقير - كما أنها مادة مضادة للأكسدة - وأيضا لها دور فعال في تنشيط المناعة - وكذلك في علاج الزهايمر وحفظ الذاكرة !! وإليكم رابط علمي للعلاقة بين الزهايمر وتلك المادة بالتفصيل من موقع خاص بالزهايمر Alzheimer's and Melatonin
    المصدر :
    http://alzheimers.about.com/lw/Healt...rs-Disease.htm

    وهذا مقال آخر من موقع ياباني التأسيس بعنوان :
    Melatonin may prevent Alzheimer's disease - sleep your way to brain health
    وهو يشرح كيف يمكن لمادة Melatonin أن تمنع ظهور الزهايمر والتخفيف منه :
    http://www.naturalnews.com/034742_me...in_health.html

    وهذا رابط ثالث يوضح العلاقة بين الزهايمر وتلك المادة وتأثيرها :
    http://en.wikipedia.org/wiki/Melaton..._Alzheimer.27s

    5# إنزيم الرينين Renin
    وهو إنزيم يجري في الدم ويفرز من الكلى وله مهام عديدة منها تأثيره المباشر بالأوعية الدموية والجهاز العصبي كما ينظم تركيز أيونات الصوديوم والبوتاسيوم في الدم ... ولذلك نجده مفرزا بتركيز أعلي بكثير من البشر في أبوال الإبل ..!
    كما يدخل في النظام المعقد الرينين أنجيوتنسين RSA وهو نظام هرموني ينظم توازن كل من ضغط الدم والماء عندما يكون حجم الدم منخفض

    6# مادة : methylglyoxal
    وهي أهمهم جميعا - وهي الشافية من السرطان بإذن الله تعالى حيث لها تأثيرا كبيرا في قتل خلاياه ذاتيا !! (يعني تسبب لخلايا السرطان موتا ذاتيا بدون تدخل جراحي أو إشعاعي او كيماوي وباقي هذا العناء ونتائجه مثبتة كما في أبحاث الدكتورة فاتن خورشيد وسيأتي ذكرها -

    وهذه المادة أكتشفت أول مرة على يد العالم والحائز على جائزة نوبل بسبب اكتشافاته العديدة Dr. Albert Szent-Gyorgi .. وقد استخرجها لأول مرة من بول بشري
    المصدر :
    http://books.google.co.ma/books?id=B...Gyorgi&f=false

    وهناك مقالان عِلميان عن هذه المادة التي تفرز وتخرج مع البول : والتي توجد بتركيز أكبر في بول الإبل مع مواد كثيرة أخرى تختص بها وتتسبب في تركيز وتفعيل تأثيرها أكثر من الإنسان بكثير مثل المنشط للفيتامين D الفعال في علاج مرض الكساح !

    فهذا مقال من الموقع العلمي الأكاديمي الأمريكي : US National Library of Medicine National Institutes of Health
    والذي يبين نتيجة الدراسة على خلايا سرطان البروستات عنذ الرجال وفعالية هذه المادة في إرغام هذه الخلايا السرطانية على الدخول في الموت المبرمج جينيا apoptosis - ويمنع دخولها في انقسامها المباشر من مراحلها الأولية !! أي يكبح تكاثر هذه الخلايا الخبيثة وهذا يضرب أصل قوة وخطر مرض السرطان وهو التكاثر السريع والعالي جدا لخلاياه فوق المعدل الطبيعي
    والمادة تسبب موتها جميعا بعد إعاقة نموها في 24 ساعة فقط بنسبة 100% !!!!

    RESULTS:
    MG > or =3 mM caused severe growth inhibition, resulting in nearly 100% cell death by 24h
    المصدر :
    http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/10828676

    وإليكم الخلاصة العلمية من الصفحة CONCLUSION :
    Methylglyoxal is capable of inducing apoptosis in prostatic cancer PC-3 cells, due primarily to a blocking of the cell cycle progression (G(1) arrest) and glycolytic pathway. Therefore, MG could be a potent apoptosis inducer, which may have a potential for prostate cancer treatment.

    وإليكم مقالا آخرا يثبت أن وجود هذه المادة في الخلية : هو معادي لاحتمال إصابتها بالسرطان ! حيث شكل وجودها قيودا على هذا المرض وتكاثره المميز ! وأن التحفيز في زيادة هذه المادة وتركيزها والتزود به : يضيق على السرطان الخناق :
    Methylglyoxal and Cancer: A Lack Of Methylglyoxal Causes Cancer
    Stimulating an increase in cellular Methylglyoxal Levels Puts The Brakes On Cancer

    ومن موقع خاص بالسرطان : Cancer Fighting Strategies
    http://cancerfightingstrategies.com/...nd-cancer.html

    فما الحكاية ؟!!
    -----------------------------

    خامسا : نص حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم

    1# جاء في الحديث عن أنس رضي الله عنه : " أن ناسا من عرينة (اسم قبيلة) قدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة فاجتووها (وفي روايات أخرى جاءتهم أعراض الاستسقاء حيث قالوا : عظمت بطوننا وارتهشت أعضاؤنا) فقال لهم رسول الله عليه وسلم : إن شئتم أن تخرجوا إلى إبل الصدقة فتشربوا من ألبانها وأبوالها ففعلوا ، فصحّوا "

    2# الحديث في أعلى درجات الصحة - رواه أحمد والبخاري ومسلم وأبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجه وغيرهم بروايات عديدة

    3# الفعل نفسه - وهو التداوي بالبول سواء بول الإبل أو حتى الإنسان - هو قديم كما سنرى - ولكنه يكتسب المشروعية واليقين والعالمية بإقرار النبي له لأنه الذي لا ينطق عن الهوى - كما أنه حدد التداوي - أعظم التداوي - ببول الإبل تحديدا وليس الإنسان

    4# السنة التي ذكرها النبي - وهي الثابتة إلى اليوم في أهل البادية - هي شرب حليب الإبل ممزوجا بالبول - أي بما يعادل مقدار فنجان قهوة صغير بدون تسخين - ومعلوم أن البعير هو وصف للإبل (الذكور) والنوق (الإناث) إذا بلغت سنا تستطيع فيه حمل الأشياء - وأفضل البول بول الناقة البكر - وأفضل الحليب حليب الناقة ما بعد الولادة - وكل ذلك يكون للإبل التي ترعى في البوادي والصحاري وليس التي يتم علفها .
    ---------------------------------------

    سادسا : اعتراف المجتمع الدولي بالتداوي بالبول ؟

    ولعلكم تتساءلون الآن - وخصوصا المغرمين بالمجتمع العلمي الدولي - : ما مدى اعتراف هذا المجتمع بهذا الأمر (أي العلاج بالبول) ؟!

    والحقيقة أن الأمر قديم أقدم من المجتمع العلمي الدولي اليوم

    1# فنجد مثلا في إحدى الوصايا المقدسة في أديان الهندوس القديمة Damar Tantra إرشادات للمرضى لشرب أبوالهم في حالة المرض وأي وهن جسمي يحسونه !! والتي أصبحت الآن كبريات المنظمات ومؤسسات اليوجا العالمية تقدمه على أنه علاج نافع من المورث القديم والذي صادق عليه العلم الحديث اليوم !! وجعلوه تحت مسمى URINOTHERAPY !!

    2# وكذلك عند قدامى الهنود في أسيا أن أول وزير هندي Moraiji Desai كان يعتمد شربه طوال حياته ..!!

    3# ويُعتقد أن سبب توعية الغرب وأوروبا بهذا الدواء الناجع كان ترجمتهم لكتب طب المسلمين - ومثلما ترجموا في أوروبا القرن السادس عشر كتاب (القانون في الطب) لابن سينا وفيه قوله :

    " ولا يلتفت إلى ما يقال: من أن طبيعة اللبن مضادة لعلاج الاستسقاء. قال: واعلم أن لبن النوق دواء نافع لما فيه من الجلاء برفق، وما فيه من خاصية، وأن هذا اللبن شديد المنفعة، فلو أن إنسانا أقام عليه بدل الماء والطعام شفي به، وقد جُرب ذلك في قوم دفعوا إلى بلاد العرب، فقادتهم الضرورة إلى ذلك فعوفوا. وأنفع الأبوال: بول الجمل الأعرابي، وهو النجيب "

    4# بل ورسميا : أعلنت دولة مثل تانزانيا اعترافها بشرب البول كتخصص وعلاج طبي وذلك تبعا للنتائج المذهلة لعلاج عدد كبير من الأمراض عنذ الأفارقة (وخاصة الإيدز) !!! وكما في مقالة : Urine Therapy - Rediscovered by science والتي يمكن تنزيلها ملف وورد من رابط التالي :
    http://www.google.co.ma/url?sa=t&rct...kIVeO5bJV7IKuQ

    ونقرأ فيها شهادة غريبة لطبيبة مساعدة مكسيكية عن علاجها لنفسها بالبول وفي تنزانيا مع الإيدز :
    The medical assistant Sonia Rodriguez Gomez, Mexico, contracted HIV through an infected needle. She described, in the Second World Congress of urine therapy, how she managed to cure herself by drinking her personal urine. Besides, she is not the only AIDS patient for whom therapy with urine had miraculous results. Tanzania in 1994, many AIDS patients started urine therapy in the context of a medical project and many of them have improved their health or have fully recovered, according to the analyzes. Thus, Tanzania became the first country in the world where the Ministry of Health has officially accepted the urine therapy

    5# بل وبسبب تواجد مادة الـ Melatonin في البول : بدأ الاهتمام الآن بالتداوي بالبول - الشخصي - في دول أسيا وبعض دول أوروبا مثل فرنسا وألمانيا وهولندا !!!..

    6# وهذا بحث معلن لخبراء أستراليين عن القضاء على الضغوط النفسية بكوب بول يوميا !!
    0 may 'promote tranquility during meditation', according to two Australian researchers. Urine is rich in melatonin, a hormone which can make people feel slightly sedated. This could explain why traditional yogis of the Indian subcontinent recommend the practice, known as amaroli (Medical Hypotheses, vol 36, p 195)
    المصدر :
    http://www.newscientist.com/article/...ess-away-.html

    7# وهذا موقع أجنبي كامل باسم (الفوائد الطبيعية للتداوي بالبول)
    Natural Benefits of Urine Therapy
    http://www.urinetherapy.in/Index.aspx

    8# وهذا موقع عالمي خاص بالعلاج بالبول Urine Therapy وهو ينظم مؤتمرات عالمية في الولايات المتحدة والبرازيل والصين وغيرها من الدول
    http://paraisodelasalud.org/5ocongre...sosant_en.html

    وسوف تندهشون بمعلومات أكثر وأكثر في الفيلم الوثائقي الذي سنسهر معه الليلة بإذن الله وقد وجدنا إخواننا في الباحثون الجزائريون وقد ترجموه قبلنا للعربية جزاهم الله خيرا
    ---------------------------

    سابعا : أشهر الباحثين المسلمين وأبحاثهم في التداوي ببول الإبل

    1# الدكتورة (أحلام أحمد العوضي) وهي أول من بدأ هذه الأبحاث في السعودية وقد نشرت في مجلة الدعوة عدد 1938 بتاريخ 15 أبريل سنة 2004 ما مفاده أنها أثبتت فعالية و نجاعة بول الإبل في علاج عدد من الأمراض الجلدية كداء السعفة والقروح وأمراض جلدة الشعر وتلفه أيضا - كما أنها تمكنت من إستخلاص مضاد حيوي من بول الإبل لأول مرة - والمضاد الحيوي المستخلص بالإضافة لأملاح البوال الزائدة ذات المفعول الحيوي القاتل : هو صالح لشفاء الحروق الجلدية والإلتهابات والإكزيما الجلدية وضعف الأظافر - وهذه صفحتها على موقع جامعة الملك عبد العزيز بالمملكة العربية السعودية :
    http://aaaalawadi.kau.edu.sa/CVEn.as...0009133&Lng=EN

    2# مهندس الكيمياء التطبيقية السوداني (محمد أوهاج محمد Awhaaj Muhammad Muhammad) وهو صاحب أطروحة الدكتوراه بجامعة الجزيرة بالسودان 1998 والتي أثبت فيها إمكانية الإستفادة من النسبة العالية من معدني الصوديوم والبوتاسيوم والكرياتين وحمض البوليك في أبوال الإبل لصناعة أدوية كيميائية إنطلاقا منها لعلاج أمراض الجهاز الهضمي وقتل بعض أنواع البكتيريات والفيروسات وتهدئة آلام مرض الكبد
    وهذا الدواء المسمى Fibrinoltics : مكون من مادة خاصة تنتجها الكلي تفرزها الجمال في أبوالها تعالج جلطات الدم بتحويل البلازمونين إلى الحالة النشطة البلازمين لإذابة المادة التي تسبب هذا التجلط !!

    3# كما قام عميد كلية المختبرات الطبية من نفس الجامعة البروفيسور (أحمد عبد الله الأحمداني professor Ahmad Abd ‘Allah Ahmadaani) ببحث وتجارب على عينة من المرضى لعلاج مرض الإستسقاء والتورم وتليف الكبد بإعطاء نسب من الأبوال مختلطة مع الألبان بشكل يومي بكميات محددة : فتماثل أكثر من النصف للعلاج !! ومن المعلوم طبيا أنه من الأسباب الرئسية لمرض الإستسقاء هو نقص في مادة الألبومين albumin والبوتاسيوم - وهي مواد متوفرة بكثرة بالضبط - ومع مكونات أخرى مفيدة لها - في بول الإبل !! وهذا مقال مفصل عن المتخصصين السودانيين :
    http://maktabasalafiya.blogspot.com/...mel-urine.html
    والفقرة بعنوان : The benefits of drinking camel urine

    4# الدكتورة السعودية أيضا (رحمة العلياني Dr Al-Rahmah’Ulyaani) وهي صاحبة أبحاث حول شفاء أرانب ملتهبة الجهاز الهضمي "القولون" بسبب نوع محدد من البكتيريا - حيث استعملت علاجات مختلفة طبية ومن بينها أبوال الإبل لتجربتها الغنية بالعناصر المناعية من مضدات متنوعة ومايكروفاج - وأثبتت أيضا نجاعتها مع الأرانب - ومعلومات الأبحاث تم نشرها في مجلة الجندي المسلم بتاريخ 1 يناير 2005

    5# وحسب جريدة التايمز الهندية Times of indea Jan 13, 2011 : تمكن فريق بحث من خبراء ودكاترة بقيادة رئيس الصندوق العربي للعلوم والتكنولوجيا الدكتور (عبد الله النجار Abdallah. Al Najjar, président du Fonds de la science et technologies arabe) من تصنيع دواء مكون من خليط أبوال وألبان الإبل خالصا لعلاج السرطان .. وقد تم إثبات نجاعته تجريبيا على الفئران - وجاري دراستها على الإنسان أيضا - ومن بين نتائج الدراسة هو إثبات تجدد خلايا المناعة عنذ الحيوانات التي خصصت للتجربة مع كل مرة يتم إمداها بخليط اللبن والبول !!!
    والدواء مجرب ومخصص لمعالجة الأورام السرطانية للوكيميا أو سرطان الدم وأنواع أخرى - وقد بينت النتائج على نسبة تجاوب ونجاح بِمعدل 100% !! وقد سجلت هذه الدراسة في مكتب براءات الاختراع في المملكة المتحدة بريطانيا :
    http://articles.timesofindia.indiati...ilk/featured/2
    والدراسة تحت عنوان ألبان وأبوال الإبل في علاج السرطان !!
    Camel milk, urine to treat cancer

    6# الباحثة السعودية الدكتورة (فاتن عبد الرحمن خورشيد Faten Abdel-Rahman Khorshid) حيث قامت مع فريقها البحثي باستخلاص مادة فعالة من بول الإبل : لها القدرة على قتل الخلايا السرطانية ذاتيا كما أشرنا سابقا - وقد تم إعطاء هذه المادة عالميا وعلميا اسم (PM 701)

    والدكتورة (فاتن خورشيد) هي رئيسة الفريق البحثي والمشرفة على كرسي شركة (الزامل) لأبحاث السرطان - وقد تم تسجيل براءة الاختراع بالفعل لعلاج السرطان بهذه المادة في :
    مكتب البراءات الخليجية (16- 1- 2008م)
    مكتب البراءات الأمريكية (23- 7- 2008م)
    مكتب البراءات الأوروبية (17- 6- 2009م)
    مكتب البراءات الصينية (3- 9- 2009م)
    وحصل ذلك الإنجاز على الجوائز التالية :
    المركز الأول (المملكة السعودية) معرض الاختراعات 2008م
    الميدالية الذهبية (معرض الابتكار) 2008م
    الميدالية الذهبية (معرض إيتيكس بالعاصمة الماليزية) 2009م
    والترشيح للمركز الرابع على مستوى الاختراعات الآسيوية
    (600 اختراع) في معرض (إيتيكس) 2009م

    وللمزيد مِن التفاصيل والمعلومات والتواصل معها شخصيا أو أحد فريقها - مثل طلب بيان بالجرعات وكيفيتها حسب درجة الحالة أو السرطان ونحوه - فمن هنا :
    http://fkhorshid.kau.edu.sa/
    tcu009@hotmail.com
    www.fatenkhorshid.com

    مع العلم بأن العلاج يشمل العديد مِن أمراض البطن وليس السرطان فقط كما قلنا - وذلك مثل أمراض الكبد والاستسقاء وأمراض الكلية أيضا كالإصابة ببكتريا (إشيرشيا كولاي) وغيرها
    -----------------------------

    أخيرا فائدة فقهية :


    معلوم أن الله تعالى قد خلق الأنعام خصيصا للإنسان وخدمته (البقر والغنم (الضأن) والمعز والإبل) حتى أنه خص ذكرها مرتبطا بالإنسان وله فقال في سورة الزمر :
    " خلقكم من نفس واحدة ثم جعل منها زوجها * وأنزل لكم من الأنعام ثمانية أزواج "

    ولشدة مخالطة هذه الأصناف بحياة الإنسان واعتماده عليه في الأكل والحراثة والرعي والسفر ونحوه - لا تعد أبوالها نجسة على الراجح من أقوال الفقهاء إذا أصاب بعضها جسد الإنسان أو ملابسه - ومن أحد أكبر الأدلة في الاستدلال على عدم نجاستها هو حديث النبي في جواز شرب أبوال الإبل للتداوي كما نص أكابر العلماء

    https://www.facebook.com/The.Muslim....type=1&theater
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
    ( فكل من لم يناظر أهل الإلحاد والبدع مناظرة تقطع دابرهم لم يكن أعطى الإسلام حقه ، ولا وفى بموجب العلم والإيمان ، ولا حصل بكلامه شفاء الصدور وطمأنينة النفوس ، ولا أفاد كلامه العلم واليقين )
    { درء التعارض : 1\357 }

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    1,104
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    من صفحة الباحثون المسلمون :

    238- ما لا تعرفه عن البول - وفوائد البول - والتداوي بأبوال وألبان الإبل - بالمصادر العلمية

    حيث بعد هذا المنشور : لن يستطيع أي ملحد أو علماني يفتح فمه إلا ليشتم ويسب ويسخر كعادتهم - وأما الكلام بالعلم : فلن يرد أحدهم ولو ببنس كلمة - وسترون بإذن الله
    وتنويه :
    المنشور طويل بطول الجهل المتفشي بين الناس للأسف عن البول وتركيب البول وعن بول الإبل خصوصا - ولكنه ممتع جدا وشيق كما عودناكم إن شاء الله ومليء بالفوائد
    --------------------------------

    أولا : ما هي قصة حديث الرسول ؟ وما موقف المسلمين منها ؟

    القصة وردت في أصح كتب الحديث وسنذكرها بعد قليل .. وخلاصتها أن ناسا أتوا المدينة فمرضوا بالاستسقاء - فأرشدهم النبي أن يلحقوا بإبل الصدقة فيشربوا من أبوالها وألبانها - فشربوا وزال مرضهم : فقتلوا الراعي وأخذوا الإبل - فلما بلغ ذلك النبي أرسل في أثرهم حتى قتلهم جزاء ما قابلوا الإحسان بالإجرام

    وأما موقف المسلمين منها :
    - فمنهم من يؤمن بصحة كلام النبي وأن ذلك العلاج عام يصلح في أي وقت وأي مكان (أي التداوي بأبوال وألبان الإبل) وخصوصا الذين يعيشون منهم في البادية أو قريبا من مراعي الإبل أو رأوا الناس يتداوون بها إلى اليوم بصورة تامة التأثير
    - ومنهم من تأثر بأكاذيب وتشويهات وسخرية النصارى والملحدين والعلمانيين فشعر بالحرج فقال أن الواقعة كانت معجزة للنبي أو كانت خاصة بهؤلاء الأفراد فقط كعلامة نبوة لهم ورغم ذلك فعلوا ما فعلوا
    - ومنهم من تأثر بنفس الأكاذيب والشبهات والسخرية فأنكر الأحاديث أصلا = وهو أسهل ما يفعله الجاهل أو العامي في هذا الزمان عندما يقابل شبهة في حديث لا يعرف إجابتها : أن ينضم بكل سهولة لحزب الشيطان من منكري السنة بدعوى أنها لم توافق أذواقهم أو عقولهم

    إذن : الإنكار هو إنكار نفسي ومعنوي وإلا :
    فأكثر الأدوية التي يستخدمها الناس فيها عدد هائل من عناصر حيوانية بل : ومن البول والبراز !! بل : وإذا أخذنا شراب القهوة كمثال : فسنجد أن أغلى قهوة في العالم هي قهوة (كوبي لواك) Kopi Luwak الإندونيسية والتي تستخدم (براز) حيوان اللواك Luak أو Luwak !! ويبلغ سعر الرطل الواحد منها 600 دولارا !!!! فلماذا لا يثير ذلك اشمئزاز أحد ؟!
    http://wiki.eanswers.com/en/Kopi%20Luwak

    بل وقهوة أخرى شهيرة عالميا وهي قهوة (بلاك إيفوري) BLACK IVORY سعر الكيلو 230 دولارا : يتم إنتاجها عن طريق إطعام قطيع فيلة تايلاندي لحبوب القهوة : ثم أخذها من (برازه) بعد أن يكون ذهب المذاق المر الذي فيها
    http://wiki.eanswers.com/en/Black_Ivory_coffee

    إذن : القصة والموضوع هي قصة (استهداف) كل ما له صلة بالإسلام قرآنا أو سنة : لا أكثر ولا أقل
    ------------------------------

    ثانيا : هل البول فعلا ضار - وهل هناك أدوية يدخل فيها البول ؟

    أولا : مَن يتقزز من مجرد ذكر البول نقول له : أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يذكر أبوال الإبل كشراب بديلا عن الشاي أو بديلا لعصير التفاح !! وإنما وصفه للتداوي وخصوصا في الحالات الخطرة مثل امراض الاستسقاء والسرطان وغيرها والتي تؤدي إلى الموت .. والبول ليس إخراج لفضلات الجسم الضارة كما يظن أغلب الناس - وإنما إخراج المواد الزائدة عن حاجة الجسم في الدم : ومنها مواد نافعة كثيرة !!

    فإذا نظرنا في اسم البول URINE : سنجد أن أدوية تستخدم مكوناته بل : ومستحضرات تجميلية أيضا !! - ونعتذر للأخوات والنساء - ولذلك نجد في اسم هذه الأدوية والمستحضرات دوما مقاطع مثل Uro أو Ure أو Urea مثل :

    1# دواء Premarine من شركة فيزر Pfizer الأمريكية العالمية الشهيرة : والذي تستخدمه قرابة 22 مليون امرأة حول العالم كعلاج هرموني لسن اليأس وأعراضه مثل نوبات السخونة وجفاف المهبل والحرق والتهيج وهشاشة العظام : هو مستخلص من بول أنثى الحصان !!! وتعتبرحروفه مأخوذة من :
    (Pre)gnant (mar)es' ur(ine) وترجمته : بول الفرسة الحامل

    2# دواء UROKINASE - وهو من المجموعة المختصة لعلاج الجلطة الدموية والتي اسمها FIBRINOLYTICS

    3# أدوية ومستحضرات تجميل أخرى مثل :
    Urofollotropin
    Ureaphil
    Urecin
    Murine Ear Wax
    Pergonal

    وها هي تقنية أخرى علمية حديثة : تستخلص بروتينا محددا من الــــــــبول البشري !! وهو بروتين يحمي من سموم الورم السرطاني tumor necrosis factor toxicity ونقرأ عنها :
    A tumor necrosis factor-binding protein purified to homogeneity from human urine protects cells from tumor necrosis factor toxicity
    nfractionated preparations of the proteins of human urine provided protection against the in vitro cytocidal effect of tumor necrosis factor (TNF)
    المصدر :
    http://www.jbc.org/content/264/20/11974.short
    ---------------------------

    ثالثا : نريد أن نفهم ما هو البول ؟ وهل معلومات الناس عنه خطأ ؟

    يجب أن نصحح الكثير من المفاهيم المغلوطة بالفعل لدى أغلب الناس عن البول : ويجب تعريفهم بالكثير من المعلومات العلمية والطبية الهامة قبل أن نصدمهم بالشهرة العالمية للتداوي بالبول بأبحاث أجنبية قبل أن تكون إسلامية أو عربية بل وكذلك في منظمات طبية كاملة ومؤتمرات !!!

    الظن الشائع في البول لدى عامة الناس وغير المتخصصين هو أن البول مثل البراز (أعزكم الله) أي أنه : إخراج قذر ولكن لفضلات الجسم السائلة التي بلا فائدة - في حين أن الوصف العلمي للبول غير ذلك !!

    بل هو عملية فلترة لإخراج الزائد عن حاجة الجسم فقط من المواد والإفرازات التي في الدم : سواء المفيد منها أو الضار - وذلك عن طريق الكلية !! أو ما يسمى بالإنجليزية : product of plasma ultrafiltration

    فخروج البول هو المتمم لعمل الكليتين في ضبط إتزان معادن ومواد الجسم electrolyte balances
    ويمكن مراجعة هذه المعلومات العلمية الدقيقة والهامة في تغيير نظرة العوام للبول من الموقع الطبي الشهير التالي :
    http://www.pennmedicine.org/encyclop...000136&ptid=17

    وننقل منه اللفقرة التالية للتعريف بهذه العملية المعقدة والمعجزة :
    The creation of urine is a complex process. The kidneys filter waste from the blood that passes through them, and reabsorb substances that the body requires, even though those requirements may change from moment to moment

    وهذا رابط آخر للاستزادة :
    http://ar.scribd.com/doc/6902613/Exp...rine-Formation

    إذن : الذي لا يعرفه غالبية الناس أن جزءا من السائل الخارج من الكلية للبول (وتحديدا في الوقت من بين الفلترة في الكلية وإلى أن يقرر الإنسان أن يتبول) : تتم له عملية ترشيح أخيرة ليستفيد الجسم مما فيه من مواد يحتاجها ثم يترك الباقي حتى لو كان مفيدا ليخرج مع باقي البول لأنه أزيد من حاجة الجسم في ذلك الوقت !!

    ومن هنا عرفنا الآن أن بول أي كائن حي في حد ذاته - حتى مع ما يحمله من مواد غير ذات فائدة - هو غير ضار في الحالة العادية لأن المواد المكونة للبول هي موجودة داخل الجسم أصلا !! وإنما يتم إخراج الزائد منها فقط لإعادة التوازن الذي قدره الله بكل إعجاز وبعيدا عن سخافات وخرافات التطور الصدفي والعشوائي !! وإنما يوجد الضرر في البول إذا كان الكائن الحي مريضا بالفعل بتلوث في دمه أو بمرض في الكلية أو غير ذلك

    ومن هنا أيضا يسعدنا نفي المعلومة المغلوطة عند عامة الناس وهي أن البول دوما ضار لأنه يحتوي على نسبة كبيرة من البولينا والتي تسبب الفشل الكلوي !! وذلك لأن الصواب هو أن الفشل الكلوي نفسه : هو الذي يتسبب عنه ارتفاع نسبة البولينا في الدم ! (أي عكس ما يظن الناس) !!

    ولهذا فعند إجراء أي اختبار لصحة الجسم واستقراره عن طريق البول : يتأكدون من كميات ما فيه من المواد المفيدة ومن غير المفيدة أيضا كعلامة على سلامته !!! حيث سنرى في النقل التالي كيف أن سلامة مكونات البول الطبيعية : هي ما يسمى علميا بالـ هميوستازي المضبوطة - أي الاستقرار الداخلي أو التوازن أو الاستتباب" homeostasis في جسم الكائن :
    The urine composition defines the quality of homeostasis of the body. Learning about the normal urine composition is very important to compare it with the suspended and non suspended particles in urine in different pathologies.
    المصدر :
    http://precedings.nature.com/documents/6595/version/1

    ولعل البعض يتذكر أو قرأ بعض حكايات بعض ضحايا انهيارات وكوارث وظلوا تحت الأنقاض لأيام كثيرة - ولم يكن لهم غذاء إلا بولهم !!!
    -----------------------------

    رابعا : لماذا بول الإبل بالذات ؟

    يقول عز وجل في قرآنه الكريم :
    " أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت " ؟! الغاشية 17

    فالله تعالى لا يمدح حيوانا أو يلفت النظر إليه إلا وفيه من معجزات الخلق وكمال الحكمة والتدبير ما فيه !!

    فالإبل هي أكثر كائن على وجه الأرض لديه قدرة على مقاومة أغلب أنواع البكتريا والجراثيم والفيروسات بحسب بيئته وتكوينه العجيب الذي يتحدى أي جاهل بكمال خلق الله تعالى !! حيث بتميز هذا الكائن عن غيره من الكائنات بميزات جسمية وتشريحية كثيرة جدا لا مجال لذكرها الآن تتحدى خرافات التطور وتشهد بوجوب وجود خالق لها يعلم ما يفعل - وأما ما يهمنا هنا فهو تميز الإبل بطبيعة حياتها الصحرواية الشاقة والتي تتطلب قدرات خاصة لمقاومة (البكتريا والفيروسات والجراثيم) التي تنشط في الحر

    ولذلك التميز : تم اختيار حمضه النووي خصيصا لدراسته للكشف عن أسرار الجهاز المناعي والاستفادة منها وفهمها في الإنسان ..!
    ويمكن مطالعة هذه المعلومات عن المشروع من الموقع العلمي المتخصص eupharmacygold بعنوان :
    Camel's DNA sequencing to understand Immune system
    ((لاحظوا أنهم غير مسلمين !!))

    حيث نطالع فيه اعترافهم بمقاومته الكبيرة جدا ضد الظروف المَرضية والمناخية و البيئة القاسية ويسمونه (ملك الصحراء) !!
    The camel is the "king of desert" and have a huge resistance against the harsh environmental and pathological conditions
    المصدر :
    http://www.epharmacygold.com/12/post...ne-system.html

    وأما بالنسبة لبول الإبل على الخصوص : فإليكم قائمة بعدة مواد هامة فيه تستخدم في الأدوية ومستحضرات التجميل كذلك !! ومعلوم أن الذين يعرفون فوائد بول الإبل من العرب أو أهل البادية وإلى اليوم : لا يستخدمونه فقط في حال المرض ولكن : لفوائد أخرى كما سنرى الآن !!

    1# مادة : Allantoin
    و هي مادة ناتجة عن أكسدة الحمض البولي أو حامض البوليك ولها استعمآلات عديدة وفي مستحضرات التجميل النسائية كالكريمات الواقية من أشعة الشمس والمغذية للبشرة والمضادة لحب الشباب !! وأيضا لها دور في علاج الحروق والجراح الجلدية وتجديد الخلايا !! وكذلك تدخل في صناعة الشامبونات ومعاجين الأسنان بل : وتستعمل هذه المادة لتحضير النكهات الغذائية وبعض العطور أيضا ..!! (يعععع ؟ واللا هو يععععع فقط عندما يكون من النبي والإسلام والسنة والأحاديث وجميل لما يكون من الغرب ؟ تناقض )

    2# مادة : Creatinine
    وهي مادة حاضرة بقوة في بول الإبل كذلك لأنه يتم تمريرها بأكملها في البول لغزارة إنتاجها في عضلات الإبل - وهي مستعملة كمادة بحث ودراسة في التخصص الطبي Nephrology لدلالتها العلمية وهي أيضا حمض أميني غني بذرات الآزوت التي تدخل في تركيب أحماض آمينية أخرى لإنتاج البروتينات التي يحتاجها الجسم - ولذلك لها دور هام في مختلف الوظائف والعمليات الحيوية البيولوجية

    3# مادة : Dehydroepiandrosterone " DHEA "
    وهي مادة تنتجها الغدة الكظرية فوق الكلي للإبل - وتدخل في أدوية علاج أعراض الشيخوخة وبعض التورمات السرطانية والبدانة أو السمنة وتقوية كثافة العظام عند النساء المسنات وعلاج العجز أو البرود الجنسي - وهي مادة من مجموعة الستيرويد Steroid التي يختص سنام الإبل باحتوائها في حذبته المخزنة للدهون وله فوائد بيولوجية أخرى كثيرة
    المصدر :
    http://en.wikipedia.org/wiki/Dehydroepiandrosterone

    4# مادة : Melatonin
    وهي من إفرازات أبول الإبل أيضا - وتعتبر هذه المادة مهدئة ومريحة لعضلات الجسم - وتساعد على النوم والإسترخاء ويتم تناولها للتخلص من الأرق - كما أنها تنظم وتضبط الساعة البيولوجية للإنسان ودورة نومه !! الغريب أنه مشهور فيمَن يعرفون التداوي بأبوال الإبل منذ قرون أنه يعالج الحزاز ! وهو وجع في القلب من الغيظ والغم ونحوه !!

    ولكن لا يجب الإفراط منها على شكل عقاقير - كما أنها مادة مضادة للأكسدة - وأيضا لها دور فعال في تنشيط المناعة - وكذلك في علاج الزهايمر وحفظ الذاكرة !! وإليكم رابط علمي للعلاقة بين الزهايمر وتلك المادة بالتفصيل من موقع خاص بالزهايمر Alzheimer's and Melatonin
    المصدر :
    http://alzheimers.about.com/lw/Healt...rs-Disease.htm

    وهذا مقال آخر من موقع ياباني التأسيس بعنوان :
    Melatonin may prevent Alzheimer's disease - sleep your way to brain health
    وهو يشرح كيف يمكن لمادة Melatonin أن تمنع ظهور الزهايمر والتخفيف منه :
    http://www.naturalnews.com/034742_me...in_health.html

    وهذا رابط ثالث يوضح العلاقة بين الزهايمر وتلك المادة وتأثيرها :
    http://en.wikipedia.org/wiki/Melaton..._Alzheimer.27s

    5# إنزيم الرينين Renin
    وهو إنزيم يجري في الدم ويفرز من الكلى وله مهام عديدة منها تأثيره المباشر بالأوعية الدموية والجهاز العصبي كما ينظم تركيز أيونات الصوديوم والبوتاسيوم في الدم ... ولذلك نجده مفرزا بتركيز أعلي بكثير من البشر في أبوال الإبل ..!
    كما يدخل في النظام المعقد الرينين أنجيوتنسين RSA وهو نظام هرموني ينظم توازن كل من ضغط الدم والماء عندما يكون حجم الدم منخفض

    6# مادة : methylglyoxal
    وهي أهمهم جميعا - وهي الشافية من السرطان بإذن الله تعالى حيث لها تأثيرا كبيرا في قتل خلاياه ذاتيا !! (يعني تسبب لخلايا السرطان موتا ذاتيا بدون تدخل جراحي أو إشعاعي او كيماوي وباقي هذا العناء ونتائجه مثبتة كما في أبحاث الدكتورة فاتن خورشيد وسيأتي ذكرها -

    وهذه المادة أكتشفت أول مرة على يد العالم والحائز على جائزة نوبل بسبب اكتشافاته العديدة Dr. Albert Szent-Gyorgi .. وقد استخرجها لأول مرة من بول بشري
    المصدر :
    http://books.google.co.ma/books?id=B...Gyorgi&f=false

    وهناك مقالان عِلميان عن هذه المادة التي تفرز وتخرج مع البول : والتي توجد بتركيز أكبر في بول الإبل مع مواد كثيرة أخرى تختص بها وتتسبب في تركيز وتفعيل تأثيرها أكثر من الإنسان بكثير مثل المنشط للفيتامين D الفعال في علاج مرض الكساح !

    فهذا مقال من الموقع العلمي الأكاديمي الأمريكي : US National Library of Medicine National Institutes of Health
    والذي يبين نتيجة الدراسة على خلايا سرطان البروستات عنذ الرجال وفعالية هذه المادة في إرغام هذه الخلايا السرطانية على الدخول في الموت المبرمج جينيا apoptosis - ويمنع دخولها في انقسامها المباشر من مراحلها الأولية !! أي يكبح تكاثر هذه الخلايا الخبيثة وهذا يضرب أصل قوة وخطر مرض السرطان وهو التكاثر السريع والعالي جدا لخلاياه فوق المعدل الطبيعي
    والمادة تسبب موتها جميعا بعد إعاقة نموها في 24 ساعة فقط بنسبة 100% !!!!

    RESULTS:
    MG > or =3 mM caused severe growth inhibition, resulting in nearly 100% cell death by 24h
    المصدر :
    http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/10828676

    وإليكم الخلاصة العلمية من الصفحة CONCLUSION :
    Methylglyoxal is capable of inducing apoptosis in prostatic cancer PC-3 cells, due primarily to a blocking of the cell cycle progression (G(1) arrest) and glycolytic pathway. Therefore, MG could be a potent apoptosis inducer, which may have a potential for prostate cancer treatment.

    وإليكم مقالا آخرا يثبت أن وجود هذه المادة في الخلية : هو معادي لاحتمال إصابتها بالسرطان ! حيث شكل وجودها قيودا على هذا المرض وتكاثره المميز ! وأن التحفيز في زيادة هذه المادة وتركيزها والتزود به : يضيق على السرطان الخناق :
    Methylglyoxal and Cancer: A Lack Of Methylglyoxal Causes Cancer
    Stimulating an increase in cellular Methylglyoxal Levels Puts The Brakes On Cancer

    ومن موقع خاص بالسرطان : Cancer Fighting Strategies
    http://cancerfightingstrategies.com/...nd-cancer.html

    فما الحكاية ؟!!
    -----------------------------

    خامسا : نص حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم

    1# جاء في الحديث عن أنس رضي الله عنه : " أن ناسا من عرينة (اسم قبيلة) قدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة فاجتووها (وفي روايات أخرى جاءتهم أعراض الاستسقاء حيث قالوا : عظمت بطوننا وارتهشت أعضاؤنا) فقال لهم رسول الله عليه وسلم : إن شئتم أن تخرجوا إلى إبل الصدقة فتشربوا من ألبانها وأبوالها ففعلوا ، فصحّوا "

    2# الحديث في أعلى درجات الصحة - رواه أحمد والبخاري ومسلم وأبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجه وغيرهم بروايات عديدة

    3# الفعل نفسه - وهو التداوي بالبول سواء بول الإبل أو حتى الإنسان - هو قديم كما سنرى - ولكنه يكتسب المشروعية واليقين والعالمية بإقرار النبي له لأنه الذي لا ينطق عن الهوى - كما أنه حدد التداوي - أعظم التداوي - ببول الإبل تحديدا وليس الإنسان

    4# السنة التي ذكرها النبي - وهي الثابتة إلى اليوم في أهل البادية - هي شرب حليب الإبل ممزوجا بالبول - أي بما يعادل مقدار فنجان قهوة صغير بدون تسخين - ومعلوم أن البعير هو وصف للإبل (الذكور) والنوق (الإناث) إذا بلغت سنا تستطيع فيه حمل الأشياء - وأفضل البول بول الناقة البكر - وأفضل الحليب حليب الناقة ما بعد الولادة - وكل ذلك يكون للإبل التي ترعى في البوادي والصحاري وليس التي يتم علفها .
    ---------------------------------------

    سادسا : اعتراف المجتمع الدولي بالتداوي بالبول ؟

    ولعلكم تتساءلون الآن - وخصوصا المغرمين بالمجتمع العلمي الدولي - : ما مدى اعتراف هذا المجتمع بهذا الأمر (أي العلاج بالبول) ؟!

    والحقيقة أن الأمر قديم أقدم من المجتمع العلمي الدولي اليوم

    1# فنجد مثلا في إحدى الوصايا المقدسة في أديان الهندوس القديمة Damar Tantra إرشادات للمرضى لشرب أبوالهم في حالة المرض وأي وهن جسمي يحسونه !! والتي أصبحت الآن كبريات المنظمات ومؤسسات اليوجا العالمية تقدمه على أنه علاج نافع من المورث القديم والذي صادق عليه العلم الحديث اليوم !! وجعلوه تحت مسمى URINOTHERAPY !!

    2# وكذلك عند قدامى الهنود في أسيا أن أول وزير هندي Moraiji Desai كان يعتمد شربه طوال حياته ..!!

    3# ويُعتقد أن سبب توعية الغرب وأوروبا بهذا الدواء الناجع كان ترجمتهم لكتب طب المسلمين - ومثلما ترجموا في أوروبا القرن السادس عشر كتاب (القانون في الطب) لابن سينا وفيه قوله :

    " ولا يلتفت إلى ما يقال: من أن طبيعة اللبن مضادة لعلاج الاستسقاء. قال: واعلم أن لبن النوق دواء نافع لما فيه من الجلاء برفق، وما فيه من خاصية، وأن هذا اللبن شديد المنفعة، فلو أن إنسانا أقام عليه بدل الماء والطعام شفي به، وقد جُرب ذلك في قوم دفعوا إلى بلاد العرب، فقادتهم الضرورة إلى ذلك فعوفوا. وأنفع الأبوال: بول الجمل الأعرابي، وهو النجيب "

    4# بل ورسميا : أعلنت دولة مثل تانزانيا اعترافها بشرب البول كتخصص وعلاج طبي وذلك تبعا للنتائج المذهلة لعلاج عدد كبير من الأمراض عنذ الأفارقة (وخاصة الإيدز) !!! وكما في مقالة : Urine Therapy - Rediscovered by science والتي يمكن تنزيلها ملف وورد من رابط التالي :
    http://www.google.co.ma/url?sa=t&rct...kIVeO5bJV7IKuQ

    ونقرأ فيها شهادة غريبة لطبيبة مساعدة مكسيكية عن علاجها لنفسها بالبول وفي تنزانيا مع الإيدز :
    The medical assistant Sonia Rodriguez Gomez, Mexico, contracted HIV through an infected needle. She described, in the Second World Congress of urine therapy, how she managed to cure herself by drinking her personal urine. Besides, she is not the only AIDS patient for whom therapy with urine had miraculous results. Tanzania in 1994, many AIDS patients started urine therapy in the context of a medical project and many of them have improved their health or have fully recovered, according to the analyzes. Thus, Tanzania became the first country in the world where the Ministry of Health has officially accepted the urine therapy

    5# بل وبسبب تواجد مادة الـ Melatonin في البول : بدأ الاهتمام الآن بالتداوي بالبول - الشخصي - في دول أسيا وبعض دول أوروبا مثل فرنسا وألمانيا وهولندا !!!..

    6# وهذا بحث معلن لخبراء أستراليين عن القضاء على الضغوط النفسية بكوب بول يوميا !!
    0 may 'promote tranquility during meditation', according to two Australian researchers. Urine is rich in melatonin, a hormone which can make people feel slightly sedated. This could explain why traditional yogis of the Indian subcontinent recommend the practice, known as amaroli (Medical Hypotheses, vol 36, p 195)
    المصدر :
    http://www.newscientist.com/article/...ess-away-.html

    7# وهذا موقع أجنبي كامل باسم (الفوائد الطبيعية للتداوي بالبول)
    Natural Benefits of Urine Therapy
    http://www.urinetherapy.in/Index.aspx

    8# وهذا موقع عالمي خاص بالعلاج بالبول Urine Therapy وهو ينظم مؤتمرات عالمية في الولايات المتحدة والبرازيل والصين وغيرها من الدول
    http://paraisodelasalud.org/5ocongre...sosant_en.html

    وسوف تندهشون بمعلومات أكثر وأكثر في الفيلم الوثائقي الذي سنسهر معه الليلة بإذن الله وقد وجدنا إخواننا في الباحثون الجزائريون وقد ترجموه قبلنا للعربية جزاهم الله خيرا
    ---------------------------

    سابعا : أشهر الباحثين المسلمين وأبحاثهم في التداوي ببول الإبل

    1# الدكتورة (أحلام أحمد العوضي) وهي أول من بدأ هذه الأبحاث في السعودية وقد نشرت في مجلة الدعوة عدد 1938 بتاريخ 15 أبريل سنة 2004 ما مفاده أنها أثبتت فعالية و نجاعة بول الإبل في علاج عدد من الأمراض الجلدية كداء السعفة والقروح وأمراض جلدة الشعر وتلفه أيضا - كما أنها تمكنت من إستخلاص مضاد حيوي من بول الإبل لأول مرة - والمضاد الحيوي المستخلص بالإضافة لأملاح البوال الزائدة ذات المفعول الحيوي القاتل : هو صالح لشفاء الحروق الجلدية والإلتهابات والإكزيما الجلدية وضعف الأظافر - وهذه صفحتها على موقع جامعة الملك عبد العزيز بالمملكة العربية السعودية :
    http://aaaalawadi.kau.edu.sa/CVEn.as...0009133&Lng=EN

    2# مهندس الكيمياء التطبيقية السوداني (محمد أوهاج محمد Awhaaj Muhammad Muhammad) وهو صاحب أطروحة الدكتوراه بجامعة الجزيرة بالسودان 1998 والتي أثبت فيها إمكانية الإستفادة من النسبة العالية من معدني الصوديوم والبوتاسيوم والكرياتين وحمض البوليك في أبوال الإبل لصناعة أدوية كيميائية إنطلاقا منها لعلاج أمراض الجهاز الهضمي وقتل بعض أنواع البكتيريات والفيروسات وتهدئة آلام مرض الكبد
    وهذا الدواء المسمى Fibrinoltics : مكون من مادة خاصة تنتجها الكلي تفرزها الجمال في أبوالها تعالج جلطات الدم بتحويل البلازمونين إلى الحالة النشطة البلازمين لإذابة المادة التي تسبب هذا التجلط !!

    3# كما قام عميد كلية المختبرات الطبية من نفس الجامعة البروفيسور (أحمد عبد الله الأحمداني professor Ahmad Abd ‘Allah Ahmadaani) ببحث وتجارب على عينة من المرضى لعلاج مرض الإستسقاء والتورم وتليف الكبد بإعطاء نسب من الأبوال مختلطة مع الألبان بشكل يومي بكميات محددة : فتماثل أكثر من النصف للعلاج !! ومن المعلوم طبيا أنه من الأسباب الرئسية لمرض الإستسقاء هو نقص في مادة الألبومين albumin والبوتاسيوم - وهي مواد متوفرة بكثرة بالضبط - ومع مكونات أخرى مفيدة لها - في بول الإبل !! وهذا مقال مفصل عن المتخصصين السودانيين :
    http://maktabasalafiya.blogspot.com/...mel-urine.html
    والفقرة بعنوان : The benefits of drinking camel urine

    4# الدكتورة السعودية أيضا (رحمة العلياني Dr Al-Rahmah’Ulyaani) وهي صاحبة أبحاث حول شفاء أرانب ملتهبة الجهاز الهضمي "القولون" بسبب نوع محدد من البكتيريا - حيث استعملت علاجات مختلفة طبية ومن بينها أبوال الإبل لتجربتها الغنية بالعناصر المناعية من مضدات متنوعة ومايكروفاج - وأثبتت أيضا نجاعتها مع الأرانب - ومعلومات الأبحاث تم نشرها في مجلة الجندي المسلم بتاريخ 1 يناير 2005

    5# وحسب جريدة التايمز الهندية Times of indea Jan 13, 2011 : تمكن فريق بحث من خبراء ودكاترة بقيادة رئيس الصندوق العربي للعلوم والتكنولوجيا الدكتور (عبد الله النجار Abdallah. Al Najjar, président du Fonds de la science et technologies arabe) من تصنيع دواء مكون من خليط أبوال وألبان الإبل خالصا لعلاج السرطان .. وقد تم إثبات نجاعته تجريبيا على الفئران - وجاري دراستها على الإنسان أيضا - ومن بين نتائج الدراسة هو إثبات تجدد خلايا المناعة عنذ الحيوانات التي خصصت للتجربة مع كل مرة يتم إمداها بخليط اللبن والبول !!!
    والدواء مجرب ومخصص لمعالجة الأورام السرطانية للوكيميا أو سرطان الدم وأنواع أخرى - وقد بينت النتائج على نسبة تجاوب ونجاح بِمعدل 100% !! وقد سجلت هذه الدراسة في مكتب براءات الاختراع في المملكة المتحدة بريطانيا :
    http://articles.timesofindia.indiati...ilk/featured/2
    والدراسة تحت عنوان ألبان وأبوال الإبل في علاج السرطان !!
    Camel milk, urine to treat cancer

    6# الباحثة السعودية الدكتورة (فاتن عبد الرحمن خورشيد Faten Abdel-Rahman Khorshid) حيث قامت مع فريقها البحثي باستخلاص مادة فعالة من بول الإبل : لها القدرة على قتل الخلايا السرطانية ذاتيا كما أشرنا سابقا - وقد تم إعطاء هذه المادة عالميا وعلميا اسم (PM 701)

    والدكتورة (فاتن خورشيد) هي رئيسة الفريق البحثي والمشرفة على كرسي شركة (الزامل) لأبحاث السرطان - وقد تم تسجيل براءة الاختراع بالفعل لعلاج السرطان بهذه المادة في :
    مكتب البراءات الخليجية (16- 1- 2008م)
    مكتب البراءات الأمريكية (23- 7- 2008م)
    مكتب البراءات الأوروبية (17- 6- 2009م)
    مكتب البراءات الصينية (3- 9- 2009م)
    وحصل ذلك الإنجاز على الجوائز التالية :
    المركز الأول (المملكة السعودية) معرض الاختراعات 2008م
    الميدالية الذهبية (معرض الابتكار) 2008م
    الميدالية الذهبية (معرض إيتيكس بالعاصمة الماليزية) 2009م
    والترشيح للمركز الرابع على مستوى الاختراعات الآسيوية
    (600 اختراع) في معرض (إيتيكس) 2009م

    وللمزيد مِن التفاصيل والمعلومات والتواصل معها شخصيا أو أحد فريقها - مثل طلب بيان بالجرعات وكيفيتها حسب درجة الحالة أو السرطان ونحوه - فمن هنا :
    http://fkhorshid.kau.edu.sa/
    tcu009@hotmail.com
    www.fatenkhorshid.com

    مع العلم بأن العلاج يشمل العديد مِن أمراض البطن وليس السرطان فقط كما قلنا - وذلك مثل أمراض الكبد والاستسقاء وأمراض الكلية أيضا كالإصابة ببكتريا (إشيرشيا كولاي) وغيرها
    -----------------------------

    أخيرا فائدة فقهية :


    معلوم أن الله تعالى قد خلق الأنعام خصيصا للإنسان وخدمته (البقر والغنم (الضأن) والمعز والإبل) حتى أنه خص ذكرها مرتبطا بالإنسان وله فقال في سورة الزمر :
    " خلقكم من نفس واحدة ثم جعل منها زوجها * وأنزل لكم من الأنعام ثمانية أزواج "

    ولشدة مخالطة هذه الأصناف بحياة الإنسان واعتماده عليه في الأكل والحراثة والرعي والسفر ونحوه - لا تعد أبوالها نجسة على الراجح من أقوال الفقهاء إذا أصاب بعضها جسد الإنسان أو ملابسه - ومن أحد أكبر الأدلة في الاستدلال على عدم نجاستها هو حديث النبي في جواز شرب أبوال الإبل للتداوي كما نص أكابر العلماء

    https://www.facebook.com/The.Muslim....type=1&theater
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
    ( فكل من لم يناظر أهل الإلحاد والبدع مناظرة تقطع دابرهم لم يكن أعطى الإسلام حقه ، ولا وفى بموجب العلم والإيمان ، ولا حصل بكلامه شفاء الصدور وطمأنينة النفوس ، ولا أفاد كلامه العلم واليقين )
    { درء التعارض : 1\357 }

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    1,104
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    مناقشة بين المؤيد د.فاتن خورشيد و بين المعارض د.عبدالمحسن الرحيمي














    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
    ( فكل من لم يناظر أهل الإلحاد والبدع مناظرة تقطع دابرهم لم يكن أعطى الإسلام حقه ، ولا وفى بموجب العلم والإيمان ، ولا حصل بكلامه شفاء الصدور وطمأنينة النفوس ، ولا أفاد كلامه العلم واليقين )
    { درء التعارض : 1\357 }

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء