صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 16 إلى 28 من 28

الموضوع: ما الدليل على ان الكلمة حبك تحمل اعجاز علمى؟

  1. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسعد سعيد مشاهدة المشاركة
    القرآنُ نزل بلسانٍ عربيٍّ مبينٍ ، إذاً من قواعد التفسيرِ الرجوع إلى لغةِ العربِ ، وقلت لك وقال لك الأخ إن هذا من لغة العرب ، والمفسرون الذين نقل كلامهم هم أهل التفسير وهم الذين شهدت لهم الأمة بالعلم ، فكيف تقول بعد ذلك ما الدليل؟ إذاً أنا أسألك كيف نستطيعُ أن نُفسرَ القرآنَ إذا كنا لا نعتمد على معنى الكلمة عند أهل اللسان الذين نزل فيهم القرآن وخاطبهم بدايةً؟
    هل تؤمن بالاعجاز العلمى فى تلك الاية؟

  2. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة TruthSeeker12 مشاهدة المشاركة
    هل تؤمن بالاعجاز العلمى فى تلك الاية؟
    هل تنكر أنت أن في القرآن اشارات علمية لم تكن معروفة في زمن نزوله؟

  3. #18
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    2,846
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    19

    افتراضي

    أيها السائل: وصف الله القرآن بأنه مبارك, ومن بركته بركة معانيه, وهو كما أشار الأخ أسعد كلام عربي, ولم يزد المفسرون من لدن الصحابة على أن نقلوا لنا تفسير القرآن وفق أصول هذا العلم, ومنها تفسيره بما تعرفه العرب من كلامها.
    الآن قل لي كيف تعرف أن الدين يعني الحساب, ويعني الملة أيضا؟ فهذا يشبه سؤالك المتكرر في هذا الشريط.
    {‏ رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ} إبراهيم: 41

  4. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسعد سعيد مشاهدة المشاركة
    هل تنكر أنت أن في القرآن اشارات علمية لم تكن معروفة في زمن نزوله؟
    لا, لكن المشكلة هى الدليل. لو كنت تحاور ملحدا و قال لك اثبت لى ان تلك الكلمة كانت تعنى كل تلك المعانى و ليس معنى واحد, كيف ترد علية؟
    مثال, ان كلمة الحبك فى اللغة العربية تعنى:
    -النسيج
    -الخلق الحسن
    -الطرائق فى السماء
    لو اثبتنا ان هذه الكلمة تعنى كل هذا فى تلك الاية, اذا اثبتنا وجود اعجاز علمى لانه ستكون الاية هكذا تتحدث عن النسيج الكونى و الطرائق فى السماء
    و لكن كيف نثبت ان معنى هذه الاية لم يكن الخلق الحسن فقط؟ فيمكن لأى احد قول و السماء ذات الحبك و يكون قصده و السماء ذات الخلق الحسن.

  5. افتراضي

    كما قال لك الأخ هشام ، الكلمة في القرآن تدل على المعاني الكثيرة المترابطة المتصلة بسياقها ، وكذلك أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم الذي قال " أوتيتُ جوامعَ الكلمَ " لذلك فالتفسير : هو بيان تلك المعاني الكثيرة المترابطة وفق أصول وقواعد التفسير ، أما ما تقوله أنت عن كيف تثبت للملحد أن الكلمة تحتمل هذه المعاني مجتمعة ، فهذا مبني على عدم المعرفة بلغة العرب ، و أن القرآن كلام الله

  6. #21
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    الدولة
    مغرب العقلاء و العاقلات
    المشاركات
    2,849
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    الحمد لله،

    باعتبار أن الترادف في القرآن الكريم نادر ويسير ولأن كل كلمة فيه تحمل معنى خاصا مستقلا فكلمة ''حبك'' تحمل معنى خاصا ودقيقا منه ما ذكره المفسرون واستعرضه الاخوة وسنعرض له في الاستشهاد. وعليه فمعنى كلمة حبك أخص من معنى الخَلْق الحسن أو حتى الإتقان مع أنها كلها معاني صحيحة لكن عند الحديث عن وجه الإعجاز يُنظر في المعنى الخاص لغة و في مناسبته ومطابقته للواقع ولأحدث ما توصل إليه العلم من حقائق علمية (لا مجرد فرضيات طبعا).

    وكلمة حبك تماثل في حملها لأوجه لغوية عدة مع المطابقة في معظم هذه الأوجه للعلم والواقع - ما يعني ليس فقط إعجازا بسيطا بل مركبا – تماثل في ذلك كلمة علقة.

    ولينظر في ذلك الشواهد اللغوية والعلمية على هذه الروابط مع الصور التي تبين المقصود وتجليه (و لوضع النقاط على الحروف لأن المناقشة في هذا المقام لا يغني فيها التصور الذهني المجرد ولأننا بهذا سوف لا نعلم عما نتحدث ولا عما يتحدث غيرنا سواء كان موافقا أو ملحدا مخالفا ولا سبيل لإقناع أي طرف أي كان بالمعنى الذي ندافع عنه) :

    أما بخصوص كلمة علقة والأبعاد اللغوية لهذه الكلمة وتحققها في الواقع كما أخبر القرآن الكريم :
    إعجاز القرآن في إخباره عن طور العلقة

    وإليكم هذا الفيديو الرائع والتصويري عن معاني ثلاثة للعلقة كتوصيف للقرآن لمرحلة دقيقة من مراحل الجنين ومطابقتها تماما للواقع مع معاني أخرى :

    Embryo = leech a quran miracle العلقة - الإعجاز العلمي للقرآن



    وبخصوص كلمة ''حبك'' محور النقاش :

    الحبك الكوني

    وَٱلسَّمَآءِ ذَاتِ ٱلْحُبُكِ، الإعجاز العلمي في سورة الذاريات 7

    أمواج الحبك: كلمة واحدة تشهد بصدق القرآن

    وملاحظة هامة كثيرا ما ننبه إليها ويجدر التنبيه إليها مجددا : لا تناقش الملحد في أشياء لا يثبت إيمانه بها حتى لو أقرها لأنه في أحسن الأحوال سيتمسك بذنب الشبهة وعَجُزها وهي كلمة ربما ولعل و سيقول لك في النهاية مثلا : هذا محض مصادفة لغوية رغم أن هناك معان مثلها بالعشرات في القرآن ولا أحد منها صادم العلم بل جاء بما يؤكده جميعا ويعضده ويشهد له كما شهد علماء بني إسرائيل زمان النبي صلى الله عليه وسلم. أو يقول ربما توصل العرب لهذا عن طريق النظر في السماء أو من دراسة كشوفات الحضارات المتقدمة عنهم رغم أمّيتهم البعد الجغرافي ورغم أن العرب لا يحفلون بهذه العلوم فضلا عن التخصص فيها. المهم سيظل على كفره لأن أساس الإيمان عنده معدوم فيجب أن تناقشه في الثوابت الإيمانية و في البراهين القطعية اليقينية التي لن يجد مناصا من قبولها أو على الأقل من إعلان عجزه عن دحضها ويمكن أن يكون من ذلك بعض الإعجازات العلمية أيضا لكنها لا تكفي الملحد الذي لم يثبت له أساسا أن وجوده يستلزم وجود الرب بالضرورة وأن هذا الرب ليس عابثا ولم يترك عباده هملا فاقتضى أن يرسل رسلا يدلون عليه ويهدون إليه. ولكي يؤمن الملحد بهذا وجب الإستتدلال على ذلك له باليقينيات الفلسفية و معالم الخلق والآيات الكونية التي لا يختلف اثنان على دلالتها قطعا على وجود صانع مصمم. وعليه فالإحتجاج عليه بمثل هذه الإعجازات أو حتى بما هو أقوى منها يظل من الكماليات في النقاش.

  7. #22
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    1,104
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة TruthSeeker12 مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته, ان الكلمة "الحبك" تعنى
    -الخلق الحسن
    -الطرائق فى السماوات
    -النسيج

    لكن ما الدليل على ان هذه الكلمة تعنى كل هذه المعانى فى القرأن؟ مثلا, جملة حبك القصة معناها اجاد صياغتها, لا يمكننا القول ان النسيج يصلح كمعنى هنا. لهاذا اريد ان اقطع الشك باليقين

    ما الديل على انه عندما استخدمت هذه الكلمه كانت تعنى كل هذه المعانى فى القرأن؟
    تعجبنى مشاركة ابن سلامة ,واختلف قليلا مع صاحب القلم الرشيق السيال هشام ,واشكر اسعد سعيد على مداخلته الطيبة والاضافة العلمية .

    يقول شيخ الاسلام بن تيمية فى مقدمة اصول التفسير ان الاختلاف نوعان اما اختلاف تنوع او تضاد .

    فإختلاف التنوع هو جل الاختلاف فى التفسير, واما التضاد فهو قليل ,وقال ان اختلاف السلف هو من جنس اختلاف التنوع لا التضاد.

    وقال الشيخ ان اختلاف السلف فى الاحكام اكثر من اختلافهم فى التفسير.

    وضرب لذلك مثلا ,وبالمثال يتضح المقال .
    قوله تعالى (اهدنا الصراط المستقيم ,صراط الذين انعمت عليهم)
    وذكر عدة معانى لاهل الصراط المستقيم ذكرها السلف , قالوا هم اهل السنة و قالوا هم الصحابة وقالوا هم المهاجرون وقالوا هم اهل الحديث الخ ..

    وقال ان كل منهم اى السلف يعبر كل منهم عن المراد بعبارة غير عبارة صاحبه وتدل على معنى فى المسمى غير المعنى الاخر مع اتحاد المسمى
    كاسماء الله الحسنى العزيز غير الرحيم والكريم غير الرزاق ولكها تدل على مسمى واحد ,وكالنبى محمد واسمائه المتنوعة وكالسيف .الخ...

    قال شيخ الاسلام ان هذه المعانى كلها صحيحة وهى من اختلاف التنوع .

    ولذلك المفسر اذا نظر فى معنى الحبك فلابد ان يقول انها من اختلاف التنوع لا التضاد.

    وقال الشيخ ناصر السعدى فى قواعد التفسير الحسان انه ان كان للاية عدة معانى ولا تعارض بين المعانى فالجمع بينهما صحيح ,فالاية تدل على كل تلك المعانى و بذلك تكون صحيحة.

    ومعنى الحبك هو صحيح بكل تلك المعانى .

    وقال الشيخ عبدالرحمن بن ناصر السعدى انه من كثير ما يتوهم القصار فى النضر تعارض معانى القرآن وهو ليس تعارض وانما كل معنى يدل على معنى من جهة خاصة. نقلت الكلام بصرف منى .
    لذلك كل المعانى صحيحة وتدل على مسمى واحد مع اختلاف فى المعانى وكل معنى يدل على جهة خاصة.

    ولذلك السؤال المذكور خاطى 100%

    فعندما أقول ان نبينا هو نبى الملحمة اى يخوض هو وامته الحروب التى لم تخضها الامم السابقة كما قال ابن القيم

    فيقول اخر ان نبينا نبى المرحمة اى الرحمة ,ويقول اخر ان نبينا هو الحاشر ويقول الاخر هو العاقب ويقول اخر هو الماحى الخ من الاسماء .

    فهل يقول عاقل مالدليل ان هذا الاسم الواحد يدل على مسمى النبى صلى الله عليه وسلم او ذات النبى صلى الله عليه وسلم ؟

    هذا لا يقوله إلا جاهل ببديهيات اللغة وابسط الابسط فى النحو .

    فلذلك كل المعانى المذكورة فى الاية تدل على معنى مغاير عن المعنى السابق وكلها تدل على المسمى نفسه هو السماء.
    فالسماء متقنه ومحكمة وهى كالنسيج لشدة الاتقان وهى كالبنيان كما قيل فى احد اوجه التفسير وكلها صحيحة وهذا قررته اللغة والوحى والواقع.
    فالسماء علميا كالنسيج وكالبنيان لتناسقها وانتظامها وجمالها الذى ابهر العقول .
    وان كان هناك ما ينفى او يعارض او يضاد فاحضره لنا ,فغن لم تجد ما ينفى او يعارض فهو دليل ومستند يدعمنا ويهدمك ,قال شيخ الاسلام بن تيمية انتفاء الدليل دليل بذاته .
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
    ( فكل من لم يناظر أهل الإلحاد والبدع مناظرة تقطع دابرهم لم يكن أعطى الإسلام حقه ، ولا وفى بموجب العلم والإيمان ، ولا حصل بكلامه شفاء الصدور وطمأنينة النفوس ، ولا أفاد كلامه العلم واليقين )
    { درء التعارض : 1\357 }

  8. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خطاب أسد الدين مشاهدة المشاركة
    تعجبنى مشاركة ابن سلامة ,واختلف قليلا مع صاحب القلم الرشيق السيال هشام ,واشكر اسعد سعيد على مداخلته الطيبة والاضافة العلمية .

    يقول شيخ الاسلام بن تيمية فى مقدمة اصول التفسير ان الاختلاف نوعان اما اختلاف تنوع او تضاد .

    فإختلاف التنوع هو جل الاختلاف فى التفسير, واما التضاد فهو قليل ,وقال ان اختلاف السلف هو من جنس اختلاف التنوع لا التضاد.


    وقال الشيخ ان اختلاف السلف فى الاحكام اكثر من اختلافهم فى التفسير.

    وضرب لذلك مثلا ,وبالمثال يتضح المقال .
    قوله تعالى (اهدنا الصراط المستقيم ,صراط الذين انعمت عليهم)
    وذكر عدة معانى لاهل الصراط المستقيم ذكرها السلف , قالوا هم اهل السنة و قالوا هم الصحابة وقالوا هم المهاجرون وقالوا هم اهل الحديث الخ ..

    وقال ان كل منهم اى السلف يعبر كل منهم عن المراد بعبارة غير عبارة صاحبه وتدل على معنى فى المسمى غير المعنى الاخر مع اتحاد المسمى
    كاسماء الله الحسنى العزيز غير الرحيم والكريم غير الرزاق ولكها تدل على مسمى واحد ,وكالنبى محمد واسمائه المتنوعة وكالسيف .الخ...

    قال شيخ الاسلام ان هذه المعانى كلها صحيحة وهى من اختلاف التنوع .

    ولذلك المفسر اذا نظر فى معنى الحبك فلابد ان يقول انها من اختلاف التنوع لا التضاد.

    وقال الشيخ ناصر السعدى فى قواعد التفسير الحسان انه ان كان للاية عدة معانى ولا تعارض بين المعانى فالجمع بينهما صحيح ,فالاية تدل على كل تلك المعانى و بذلك تكون صحيحة.

    ومعنى الحبك هو صحيح بكل تلك المعانى .

    وقال الشيخ عبدالرحمن بن ناصر السعدى انه من كثير ما يتوهم القصار فى النضر تعارض معانى القرآن وهو ليس تعارض وانما كل معنى يدل على معنى من جهة خاصة. نقلت الكلام بصرف منى .
    لذلك كل المعانى صحيحة وتدل على مسمى واحد مع اختلاف فى المعانى وكل معنى يدل على جهة خاصة.

    ولذلك السؤال المذكور خاطى 100%

    فعندما أقول ان نبينا هو نبى الملحمة اى يخوض هو وامته الحروب التى لم تخضها الامم السابقة كما قال ابن القيم

    فيقول اخر ان نبينا نبى المرحمة اى الرحمة ,ويقول اخر ان نبينا هو الحاشر ويقول الاخر هو العاقب ويقول اخر هو الماحى الخ من الاسماء .

    فهل يقول عاقل مالدليل ان هذا الاسم الواحد يدل على مسمى النبى صلى الله عليه وسلم او ذات النبى صلى الله عليه وسلم ؟

    هذا لا يقوله إلا جاهل ببديهيات اللغة وابسط الابسط فى النحو .

    فلذلك كل المعانى المذكورة فى الاية تدل على معنى مغاير عن المعنى السابق وكلها تدل على المسمى نفسه هو السماء.
    فالسماء متقنه ومحكمة وهى كالنسيج لشدة الاتقان وهى كالبنيان كما قيل فى احد اوجه التفسير وكلها صحيحة وهذا قررته اللغة والوحى والواقع.
    فالسماء علميا كالنسيج وكالبنيان لتناسقها وانتظامها وجمالها الذى ابهر العقول .
    وان كان هناك ما ينفى او يعارض او يضاد فاحضره لنا ,فغن لم تجد ما ينفى او يعارض فهو دليل ومستند يدعمنا ويهدمك ,قال شيخ الاسلام بن تيمية انتفاء الدليل دليل بذاته .
    هذا الرد الذى كنت انتظره...جزاك الله خيرا, لكن عندى سؤال اخير: متى يكون الاختلاف تضاد؟ و من اى مصدر او كتاب جئت بكلام المشايخ هذا؟

  9. #24
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    1,104
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    يكون اختلاف التضاد فى حال انتفاء الجمع بين القولين او تناقضهما فى الجنس والنوع وحتى الفرد ,وأما التنوع فهو عكسه.

    وانظر مقدمة اصول التفسير لشيخ الاسلام بن تيمية والقواعد الحسان للشيخ عبدالرحمن بن ناصر السعدى .
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
    ( فكل من لم يناظر أهل الإلحاد والبدع مناظرة تقطع دابرهم لم يكن أعطى الإسلام حقه ، ولا وفى بموجب العلم والإيمان ، ولا حصل بكلامه شفاء الصدور وطمأنينة النفوس ، ولا أفاد كلامه العلم واليقين )
    { درء التعارض : 1\357 }

  10. #25
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    1,104
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    الدكتور مساعد الطيار شرح لانواع الاختلاف التفسيرى
    https://ar.islamway.net/lesson/17524...A3%D9%88%D9%84
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
    ( فكل من لم يناظر أهل الإلحاد والبدع مناظرة تقطع دابرهم لم يكن أعطى الإسلام حقه ، ولا وفى بموجب العلم والإيمان ، ولا حصل بكلامه شفاء الصدور وطمأنينة النفوس ، ولا أفاد كلامه العلم واليقين )
    { درء التعارض : 1\357 }

  11. #26
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    الدولة
    مغرب العقلاء و العاقلات
    المشاركات
    2,849
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خطاب أسد الدين مشاهدة المشاركة
    ان كان للاية عدة معانى ولا تعارض بين المعانى فالجمع بينهما صحيح ,فالاية تدل على كل تلك المعانى و بذلك تكون صحيحة.

    إشارة لا بد منها كتعقيب على مشاركة أخي العزيز خطاب،
    الكلام على سياق آية بطولها و ما حملته من معاني هو غير الكلام على لفظ من الألفاظ بعينه ورد في القرآن فهذا أخص في الدلالة على معنى معين ودقيق. خاصة إذا كان اللفظ في مقام وصف حقيقة عين لا حقيقة حال. ولذلك نبهنا إلى مسألة ندرة الترادف بخصوص الألفاظ في عموم اللغة و في القرآن خاصة. ففي وصف حقيقة العين يُنظر في اللفظ كما قلنا إلى معناه الذي قام به لغة أولا ودائرته أضيق ثم إلى سياقه ثانيا والذي من الممكن أن يحمل أوجها عدة أعم بكثير مما يمكن أن يحتمله لفظ واحد.
    وهنا أؤكد على الكلام الذي قلته آنفا ولم يفطن إليه صاحب السؤال : فمعنى كلمة حبك أخص من معنى الخَلْق الحسن أو حتى الإتقان مع أنها كلها معاني صحيحة لكن عند الحديث عن وجه الإعجاز يُنظر في المعنى الخاص لغة و في مناسبته ومطابقته للواقع ولأحدث ما توصل إليه العلم من حقائق علمية (لا مجرد فرضيات طبعا).
    التعديل الأخير تم 08-16-2017 الساعة 03:42 PM

  12. #27
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    الدولة
    مغرب العقلاء و العاقلات
    المشاركات
    2,849
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    وهنا أؤكد على الكلام الذي قلته آنفا ولم يفطن إليه صاحب السؤال : فمعنى كلمة حبك أخص من معنى الخَلْق الحسن أو حتى الإتقان مع أنها كلها معاني صحيحة لكن عند الحديث عن وجه الإعجاز يُنظر في المعنى الخاص لغة و في مناسبته ومطابقته للواقع ولأحدث ما توصل إليه العلم من حقائق علمية (لا مجرد فرضيات طبعا).

  13. #28
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المشاركات
    716
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي


    يبدو أن الموضوع أخذ أكثر من حقه وقد وفى الإخوة منذ البداية في الرد على سؤال السائل. وننبه إلى ضرورة أن يُحكم السائل طرح سؤاله حتى لا يحمل الإخوة على الدوران في فلك غير فلك ما يقصده كإجابه. فحسن السؤال سببٌ في تعلُّم العلم النافع وأضمن طريق لدفع الشبه عن صاحبها. فاطرح الشبهة من مظانها أو اترك البحث عن الشبه وجوابها رأسا حتى تتفقه في دينك وتتعلم أصوله جيدا ودرءا للفتنة عن نفسك. أو على الأقل ننصح بأن تراعي في هذا الباب ما جاء في شرط المنتدى بخصوص طرح مواضيع الإعجاز العلمي فتطرحه موضوعا كما هو ثم ترتّب عليه سؤالك بصيغة توافقية متناغمة مع الطرح وتدلل بشكل مباشر على مقصودك دون أن تتعب غيرك بالبحث عنه.

    بخصوص مواضيع الإعجاز العلمي في القرآن الكريم و السنة النبوية:
    - يمنع طرح أي موضوع أو رد فيه تفسير لكتاب الله عز و جل دون توثيقه بتفاسير العلماء و أهل اللغة
    - يمنع طرح أي موضوع أو رد يتعلق بالإعجاز العلمي للقرآن الكريم إلا بتوثيق ذلك من كتب أهل التفسير و اللغة و من كتب أهل الإختصاص في العلم المتعلق بالإعجاز
    - يضاف إلى ذلك تخريج الحديث و الإلتزام بقواعد اللغة إن كان الإعجاز متعلقا بحديث من أحاديث المصطفى صلى الله عليه و سلم
    - يجب الإلتزام بطرح التفسيرات العلمية للقرآن الكريم أو السنة المطهرة بالإعتماد على الحقائق و النظريات الثابتة أو المؤكدة علميا و ليس على العلوم الزائفة و الفرضيات.
    - يمنع طرح اجتهادات أو آراء شخصية في هذا الباب من غير العلماء و المختصين، و كل شذوذ عن الإجماع أو مذهب الجمهور أو عن منهج السلف في الفهم و تناول النصوص مرفوض.
    -كل من يخالف هذه الشروط يعرض موضوعه للحذف.

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء