صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 28

الموضوع: ما الدليل على ان الكلمة حبك تحمل اعجاز علمى؟

  1. #1

    Question ما الدليل على ان الكلمة حبك تحمل اعجاز علمى؟

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته, ان الكلمة "الحبك" تعنى
    -الخلق الحسن
    -الطرائق فى السماوات
    -النسيج

    لكن ما الدليل على ان هذه الكلمة تعنى كل هذه المعانى فى القرأن؟ مثلا, جملة حبك القصة معناها اجاد صياغتها, لا يمكننا القول ان النسيج يصلح كمعنى هنا. لهاذا اريد ان اقطع الشك باليقين

    ما الديل على انه عندما استخدمت هذه الكلمه كانت تعنى كل هذه المعانى فى القرأن؟

  2. #2

    افتراضي

    لماذا لا يرد احد؟

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    2,846
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    19

    افتراضي

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته يا طالب الحق,
    يبدو أن رواد المنتدى في عطلة.
    دعنا نتدارس هذه المسألة سوية. يبدو أنك بحثت في التفسير فوجدت المعاني التي ذكرتها أعلاه. هل يمكن أن تعزو كل قول منها إلى مصدره. وعندها إن شاء الله تفيد وتستفيد.
    {‏ رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ} إبراهيم: 41

  4. #4

    افتراضي

    حسننا,
    http://www.almaany.com/ar/dict/ar-ar...D%D8%A8%D9%83/

    https://www.almaany.com/answers/3626...AD%D8%A8%D9%83
    فى لسان العرب ستجد ان كلمة الحبك تعنى:الشَّدُّ والإِحْكامُ وِإجادَةُ العَمَلِ والنّسج وتَحْسِين
    http://lisaan.net/search/%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A8%D9%83

    http://www.elnaggarzr.com/pg/154/%22...80%8F:7)..html

    انتظر ردك.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    2,846
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    19

    افتراضي

    أتدري لماذا سألتك عن مصدر التفسير الذي وجدته لكلمة "الحبك", لأني ظننت أنك رجعت للتفسير, وهذا الذي ينبغي الرجوع إليه, فاللغة بحر واسع, لكننا نرجع في التفسير إلى أمهات كتبه, التي جمعت التفسير بالمأثور, كتفسير الطبري وابن كثير والقرطبي وغيرهم.
    ومع تقديري لغيرهم من العلماء, لكن التفسير علم مستقل, والقول على الله بغير علم من أعظم الذنوب.
    وإنما اقترحت عليك أن تعزو التفسير إلى مصدره على مذهب: علمه صيد السمك بدل أن تعطيه كل يوم سمكة.

    الآن تأمل معي:

    تفسير الطبري:
    والسماء ذات الخَلْق الحسن. وعنى بقوله: { ذَاتِ الحُبُكِ }: ذات الطرائق، وتكسير كل شيء: حُبُكُه، وهو جمع حِباك وحَبيكة يقال لتكسير الشعرة الجعدة: حُبك وللرملة إذا مرّت بها الريح الساكنة، والماء القائم، والدرع من الحديد لها: حُبُك ومنه قول الراجز:
    كأنَّمَا جَلَّلَهَا الحَوَّاكُ طِنْفِسَةً فِي وَشْيِها حِباكُ
    أذْهَبها الخُفُوقُ والدّرَاكُ

    تفسير القرطبي:
    وفي «الْحُبُكِ» أقوال سبعة: الأول ـ قال ٱبن عباس وقتادة ومجاهد والربيع: ذات الخَلق الحسن المستوي. وقاله عكرمة؛ قال: ألم تر إلى النساج إذا نسج الثوب فأجاد نسجه؛ يقال منه حَبَك الثوبَ يَحبِكُه بالكسر حَبْكاً أي أجاد نسجه. قال ٱبن الأعرابي: كل شيء أحكمته وأحسنت عمله فقد ٱحتبكته. والثاني ـ ذات الزينة؛ قاله الحسن وسعيد بن جبير، وعن الحسن أيضاً: ذات النجوم وهو الثالث. الرابع ـ قال الضحاك: ذات الطرائق؛ يقال لما تراه في الماء والرمل إذا أصابته الريح حُبُك. ونحوه قول الفراء؛ قال: الحُبُك تَكسُّر كل شيء كالرمل إذا مرت به الريح الساكنة، والماء القائم إذا مرت به الريح، ودرع الحديد لها حُبُك، والشعرة الجَعْدة تكسّرها حُبُك. وفي حديث الدجَّال. إنّ شعره حُبُك. قال زهير:
    مُكَلَّلٌ بأصولِ النَّجْمِ تَنْسِجُهُ رِيحٌ خَرِيقٌ لِضاحِي مائهِ حُبُكُ
    ولكنها تبعد من العباد فلا يرونها. الخامس ـ ذات الشدة، قاله ٱبن زيد، وقرأ { وَبَنَيْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعاً شِدَاداً }. والمحبوك الشديد الخَلْق من الفرس وغيره، قال ٱمرؤ القيس:
    قد غَدَا يَحْمِلُني في أنْفِهِ لاَحِقُ الإطْلَيْنِ مَحْبُوكٌ مُمَرْ
    وقال آخر:
    مَرِجَ الدِّينَ فأَعددتُ لَهُ مُشْرِفَ الحارِكِ مَحْبُوك الْكَتَدْ
    وفي الحديث: أن عائشة رضي الله عنها كانت تحتبك تحت الدِّرْع في الصلاة؛ أي تشدّ الإزار وتحكمه. السادس ـ ذات الصفّاقة؛ قاله خَصِيف، ومنه ثوب صفِيق ووجه صفيق بين الصفاقة. السابع ـ أن المراد بالطرق المَجرّة التي في السماء؛ سميت بذلك لأنها كأثر المَجَرّ. و«الْحُبُك» جمع حِباك، قال الراجز:
    كأنّما جَلَّلها الْحُوَّاكُ طنفسة في وَشْيها حِبَاكُ
    تفسير البغوي:
    { وَٱلسَّمَآءِ ذَاتِ ٱلْحُبُكِ } ، قال ابن عباس وقتادة وعكرمة: ذات الخلق الحسن المستوي، يقال للنسَّاج إذا نسج الثوب فأجاد: ما أحسن حبكه! قال سعيد بن جبير: ذات الزينة. قال الحسن: حبكت بالنجوم. قال مجاهد: هي المتقنة البنيان. وقال مقاتل والكلبي والضحاك: ذات الطرائق كحبك الماء إذا ضربته الريح، وحبك الرمل والشعر الجعد، ولكنها لا ترى لبعدها من الناس، وهي جمع حباك وحبيكة...

    تفسير بن عطية:
    { الحُبُك } بضم الحاء والباء: الطرائق التي هي على نظام في الأجرام، فحبك الرمان والماء: الطرائق التي تصنع فيها الريح الهابة عليها، ومنه قول زهير:

    مكلل بعميم النبت تنسجه ريح خريف لضاحي مائه حبك

    هذا قول أهل التفسير في الآية, وأنا لا آخذ التفسير من غيرهم, وعدم احترام هذه المسألة البدهية, جر علينا كثيرا من الفوضى, وكثيرا من القول على الله وفي دين الله وفي كتاب الله بغير علم.

    هذا عن التفسير, أما سؤالك: كيف نعرف أن هذه المعاني كانت معروفة عند العرب, فالجواب أن أمهات كتب اللغة بين أيدينا, ويمكن أن نرجع إلينا كلسان العرب والقاموس المحيط ومقاييس اللغة وغيرها.
    أما قاموس المعاني الذي أحلتني عليه فأنا لا أعتمد عليه كثيرا, بل أستعمل موقع الباحث العربي لأنه يجمع أمهات القواميس المشهورة التي جمع فيها أهل اللغة كلام العرب.
    التعديل الأخير تم 08-12-2017 الساعة 10:15 PM
    {‏ رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ} إبراهيم: 41

  6. #6

    افتراضي

    يبدو انك لا تفهم المخزى من السؤال. يمكن للكلمة الواحدة ان تحمل معانى كثيرة.
    لكن السؤال هو كيف نثبت ان تلك الكلمة تحمل هذه المعانى و ليس معنى واحد؟
    لو كنت فى حوار مع ملحد, كيف تثبت له ان تلك الكلمة تعنى النسيج, الخلق الحسن , الطرائق فى السماء فى القران و ليس الخلق الحسن فقط؟

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    2,846
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    19

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة TruthSeeker12 مشاهدة المشاركة
    يبدو انك لا تفهم المخزى من السؤال. يمكن للكلمة الواحدة ان تحمل معانى كثيرة.
    لكن السؤال هو كيف نثبت ان تلك الكلمة تحمل هذه المعانى و ليس معنى واحد؟
    لو كنت فى حوار مع ملحد, كيف تثبت له ان تلك الكلمة تعنى النسيج, الخلق الحسن , الطرائق فى السماء فى القران و ليس الخلق الحسن فقط؟
    بل فهمت مغزى سؤالك.
    أنا لم أستشهد بورود تلك المعاني في لغة العرب فلست مفسرا.
    لكني استشهدت بكلام أهل الاختصاص: أهل التفسير.
    ومن صفات القرآن أنه مبارك, ومن بركته سعة معانيه.
    ويبدو أنك لم تنتبه إلى أن أحدا من مفسري السلف, ممن اقتبست كلامهم أعلاه لم يقل إن الحبُك بمعنى النسيج.

    أما نقاش الملحد: فلن أخوض معه في تفسير آيات من وحي الخالق الذي لا يؤمن به, بل ألزمه بالنقاش حول ربوبية الخالق وألوهيته أولا.
    ولو وصلنا إلى نقاش هذه الآية بعد ذلك, فسأحيله - كما فعلت معك- إلى كلام المفسرين, وليس إلى كلام أحد سواهم.
    ولو سألتني أنت كيف أقول إن معنى الحبك: الطرائق والخلق الحسن, فجوابي مرة أخرى: لأن هذا هو قول أهل هذا الشأن, وليس الكلام في القرآن بالهوى والرأي, هذا مغزى كلامي معك منذ البداية.

    هل يمكن أن تخبرني ماذا تفهم من قولهم الحبك هو الخلق الحسن مثلا؟
    التعديل الأخير تم 08-13-2017 الساعة 01:17 AM
    {‏ رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ} إبراهيم: 41

  8. #8

    افتراضي

    ويبدو أنك لم تنتبه إلى أن أحدا من مفسري السلف, ممن اقتبست كلامهم أعلاه لم يقل إن الحبُك بمعنى النسيج.
    ارجو توضيح معنى هذه الجملة

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    2,846
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    19

    افتراضي

    ... يقال للنسَّاج إذا نسج الثوب فأجاد: ما أحسن حبكه!
    فتفسيرهم لكلمة الحُبُك من هذا الوجه أنها خُلِقت بإحكام وإحسان وإتقان, كما يقال للنساج ما أحسن حبْكه, ولم يقل أحد ممن استشهدت بهم إن معنى الآية أن السماء تشبه النسيج, لهذا قلت لك غير ما مرة أني لا آخذ التفسير ممن ليس من أهل هذا الفن.
    وقد سألتك ماذا فهمت من قولهم إن الحُبُك: الخلق الحسن.
    {‏ رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ} إبراهيم: 41

  10. افتراضي

    اذا انت لا تؤمن ان كلمة حبك تعنى النسيج؟

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    2,846
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    19

    افتراضي

    لم أقف على قول أحد من المفسرين يقول بهذا القول. انظر إلى القرطبي رحمه الله كيف ذكر سبعة أقوال لأئمة السلف, وليس منها أن الحُبُك والنسيج بمعنى. لهذا قلت لك إن المنهج العلمي يقتضي منا أن نحترم الاختصاص, حتى لا نقع في الفوضى التي نراها اليوم.
    {‏ رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ} إبراهيم: 41

  12. افتراضي

    و لكن هكذا انت لا تؤمن بالاعجاز العلمى فى هذه الاية..اليس كذلك؟

  13. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة TruthSeeker12 مشاهدة المشاركة
    يبدو انك لا تفهم المخزى من السؤال. يمكن للكلمة الواحدة ان تحمل معانى كثيرة.
    لكن السؤال هو كيف نثبت ان تلك الكلمة تحمل هذه المعانى و ليس معنى واحد؟
    لو كنت فى حوار مع ملحد, كيف تثبت له ان تلك الكلمة تعنى النسيج, الخلق الحسن , الطرائق فى السماء فى القران و ليس الخلق الحسن فقط؟
    وهل هذه المعاني متنافرةٌ حتى لا تسعها الكلمةُ؟ أليست الطرائقُ خَلْقاً؟ هذا الكلامُ الذي قلتَهُ يمكنُ أن تقولَهُ إذا ما كانت المعاني التي ذكرها أهلُ التفسيرِ متضادةً ، وهذا الذي ورد في كتبِ التفسيرِ من لغةِ العربِ ، وابحث في معاجمِ اللغةِ عن تعددِ الألفاظِ التي تُطلقُ على الشئِ الواحدِ بحسبِ صفاتِهِ وأحوالِهِ

  14. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسعد سعيد مشاهدة المشاركة
    وهل هذه المعاني متنافرةٌ حتى لا تسعها الكلمةُ؟ أليست الطرائقُ خَلْقاً؟ هذا الكلامُ الذي قلتَهُ يمكنُ أن تقولَهُ إذا ما كانت المعاني التي ذكرها أهلُ التفسيرِ متضادةً ، وهذا الذي ورد في كتبِ التفسيرِ من لغةِ العربِ ، وابحث في معاجمِ اللغةِ عن تعددِ الألفاظِ التي تُطلقُ على الشئِ الواحدِ بحسبِ صفاتِهِ وأحوالِهِ
    لا لكن ما الاثبات على ان هذه الكلام كانت تعنى كل هذا. فيمكن لاى احد ان يقول و السماء ذات الحبك اى ذات الخلق الحسن و لا يعنى المعانى الاخرى

  15. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة TruthSeeker12 مشاهدة المشاركة
    لا لكن ما الاثبات على ان هذه الكلام كانت تعنى كل هذا. فيمكن لاى احد ان يقول و السماء ذات الحبك اى ذات الخلق الحسن و لا يعنى المعانى الاخرى
    القرآنُ نزل بلسانٍ عربيٍّ مبينٍ ، إذاً من قواعد التفسيرِ الرجوع إلى لغةِ العربِ ، وقلت لك وقال لك الأخ إن هذا من لغة العرب ، والمفسرون الذين نقل كلامهم هم أهل التفسير وهم الذين شهدت لهم الأمة بالعلم ، فكيف تقول بعد ذلك ما الدليل؟ إذاً أنا أسألك كيف نستطيعُ أن نُفسرَ القرآنَ إذا كنا لا نعتمد على معنى الكلمة عند أهل اللسان الذين نزل فيهم القرآن وخاطبهم بدايةً؟

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء