صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 20

الموضوع: استفسارات عن وجود الروح

  1. #1

    افتراضي استفسارات عن وجود الروح

    قرأت انه يوجد ختلاف في ميعاد نفخ الروح
    فمنهم من قال بعد ٤٢ يوما و منهم من قال بعد ١٢٠ يوم
    ان قلنا انها تنفخ عند ٤٢ يوما فكيف قبل نفخها كانت الخلايا تقوم بالعمليات الحيوية كالانقسام مثلا و عندك القلب ينبض عن اليوم ال٢٢ من عمر الجنين
    و ان قلنا انها تنفخ بعد ١٢٠ يوم فعندك الانقسام و النبض و حركة اليد و الاصابع كل هذا قبل موعد نفخ الروح
    الان ان كان الجسم خلاياه قادرة علي الانقسام و القلب ينبض و الجسم يتحرك فما فائدة الروح ان كانت العمليات الحيوية تتم بدونها و قبل وجودها و ان كانت تتم بدون وجود الروح لماذا تتوقف عند خروجها

  2. #2

    افتراضي

    السلام على من اتبع الهدى ،، اهلا وسهلا بك من جديد

    قال الله تعالى : ‏{‏وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً، وَلَئِن شِئْنَا لَنَذْهَبَنَّ بِالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ ثُمَّ لاَ تَجِدُ لَكَ بِهِ عَلَيْنَا وَكِيلاً، إِلاَّ رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ إِنَّ فَضْلَهُ كَانَ عَلَيْكَ كَبِيرًا‏}‏ ‏[‏سورة الإسراء‏:‏ الآيات 85-87‏]‏‏

    المراد بالروح ما يحيا به الإنسان وغيره من ذوات الأرواح، وإذا فارقه مفارقة تامة يكون ميتًا، وإذا فارقه بعض المفارقة يكون نائمًا، فالروح لها اتصالات بالبدن، اتصال بالبدن وهو في بطن أمه، واتصال في البدن بعدما يولد في الحياة الدنيا وهو متيقظ، واتصال بالبدن وهو نائم، واتصال بالبدن وهو في القبر، واتصال بالبدن في الدار الآخرة، وهذا الاتصال الأخير لا مفارقة بعده‏.‏

    رابط المادة: http://iswy.co/e3hok

    -----

    لذا فالروح شيء مختلف عن البدن وما فيه من حياه خلوية (الحياة التى تقصدها انت)
    ولو كان في معرفتنا بها فائدة لما قرر الله سبحانه وتعالى جعلها عنا غيبا لا يعلمه احد ..

    اما عن :
    متى تنفخ الروح في الجنين
    فمن الحديث الشريف :
    في الصحيحين عن عبد اللّه بن مسعود قال‏:‏ حدثنا رسول اللّه صلى الله عليه وسلم وهو الصادق المصدوق‏:‏"إن أحدكم يجمع خلقه في بطن أمه أربعين يومًا نطفة، ثم يكون علقة مثل ذلك، ثم يكون مضغة مثل ذلك، ثم يرسل إليه الملك فينفخ فيه الروح، ويؤمر بأربع كلمات‏:‏ بكتب رزقه، وأجله، وعمله، وشقي أو سعيد‏.‏ فوالذي لا إله غيره إن أحدكم ليعمل بعمل أهل الجنة ،حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع، فيسبق عليه الكتاب، فيعمل بعمل أهل النار فيدخلها، وإن أحدكم ليعمل بعمل أهل النار ،حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع، فيسبق عليه الكتاب، فيعمل بعمل أهل الجنة فيدخلها‏"‏‏ وفي طريق آخر‏:‏ وفي رواية‏:‏"ثم يبعث اللّه ملكًا ويؤمر بأربع كلمات، ويقال‏:‏ اكتب عمله، وأجله، ورزقه، وشقي أو سعيد‏.‏ ثم ينفخ فيه الروح‏"‏‏‏

    رابط المادة: http://iswy.co/e3ij4

    اذن نفهم ان نفخ الروح يكون بعد = 40+ 40 + 40 = 120 يوما = اى بعد 4 أشهر (على اساس الشهر 30 يوما)

    ومرة اخرى اعيد ان الروح شيء آخر خلاف الحياه الخلوية في الجسد نفسه ولا لا يعلم كنهها الا الله عز وجل وجعلها عنا غيبا
    اذ من المعلوم ايضا علميا ان الحياة الخلوية تعمل في الجسد حتى بعد الموت

    وفي الرابط اعلاه بيان حال الحديث الآخر الخاص بالرقم 42 ..
    بسم الله الرحمن الرحيم
    <وَالسَّمَاءَ رَفَعَهَا وَوَضَعَ الْمِيزَانَ (7) أَلَّا تَطْغَوْا فِي الْمِيزَانِ (8) وَأَقِيمُوا الْوَزْنَ بِالْقِسْطِ وَلَا تُخْسِرُوا الْمِيزَانَ (9)>
    سورة الرحمن

    أحمد .. مسلم

  3. #3

    افتراضي

    لا علاقة لحياة الجسد بمسألة نفخ الروح ..

    الروح هى كيانك ذاته ..

    وتشير تجارب الإقتراب من الموت (وخاصة أثناء العمليات الجراحية) إلى أن الروح كيان منفصل عن الجسد ولا تبقى الروح فى جسد لا حياة فيه بيولوجياً ..
    العلم أكثر صرامة مما يظن الملاحدة


  4. #4

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام المصرى مشاهدة المشاركة
    لا علاقة لحياة الجسد بمسألة نفخ الروح ..

    الروح هى كيانك ذاته ..

    وتشير تجارب الإقتراب من الموت (وخاصة أثناء العمليات الجراحية) إلى أن الروح كيان منفصل عن الجسد ولا تبقى الروح فى جسد لا حياة فيه بيولوجياً ..
    شكرا لردك لكن ان كان كذلك لماذا اقترنت حياة ادم ابو البشر بنفخ الروح فيه و كان قبل ذلك طينا و ايضا ان كان لا علاقة بالروح لحياة الجسد اذن فلماذا يموت الانسان عندما تخرج؟ وما اعرفه ايضا من ذكر السلف ان الانسان قبل نفخ الروح يكون جمادا مجرد صورة لكن بعد النفخ يصير انسانا و لذلك تحل المذاهب اسقاط الجنين في ايام معلومة (مع اختلاف المدة من مذهب لاخر) فلو انه حي من البداية بدون روح لحرم اسقاطه اساسا

  5. #5

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عادل الصادق مشاهدة المشاركة
    شكرا لردك لكن ان كان كذلك لماذا اقترنت حياة ادم ابو البشر بنفخ الروح فيه و كان قبل ذلك طينا و ايضا ان كان لا علاقة بالروح لحياة الجسد اذن فلماذا يموت الانسان عندما تخرج؟
    حياة الناس على الأرض من المنظور أو الفكر الإسلامى تعنى حياة الروح والجسد معاً وليس أحدهما دون الآخر ..

    فحياة الأرواح دون الأجساد هى حياة برزخية أو فى العالم الآخر ..

    وحياة بيولوجية بلا وعى أو إدراك أو حركة تعد موتاً سريرياً إذا جاز التعبير ..

    وحقيقة الوجود الروحانى حقيقة أقر بها أعظم رجال العلم والمعرفة ولا مناص من الإعتراف بها كما يقرر جون أكلز ..





    يقول الله تعالى فى كتابه العزيز:
    [ وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِّن صَلْصَالٍ مِّنْ حَمَإٍ مَّسْنُونٍ .. فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُواْ لَهُ سَاجِدِينَ] .. [الحجر: 28-29] ..

    يقول الزمخشرى فى تفسيره حول معنى قوله تعالى (سويته): [عدلت خلقته وأكملتها وهيأتها لنفخ الروح فيها] .. [الكشاف] ..

    فتسوية جسد آدم عليه السلام تعنى تهيئته سواء كانت بالتصوير وإتمام الخلقة أو حتى بإحياء الجسد بيولوجياً وهذا غير ممتنع ليكون الجسد صالحاً لنفخ الروح فيه ..

    هذا وتجدر الإشارة إلى أن الروح لا تمكث فى جسد غير صالح للحياة بيولوجياً ..

    كذلك فإن الإنسان أثناء النوم تكون روحه مفارقة لجسده لقوله تعالى (وَهُوَ الَّذِي يَتَوَفَّاكُم بِاللَّيْلِ وَيَعْلَمُ مَا جَرَحْتُم بِالنَّهَارِ ثُمَّ يَبْعَثُكُمْ فِيهِ لِيُقْضَى أَجَلٌ مُّسَمًّى) ومع ذلك يكون الجسد حى بيولوجياً وتعود إليه الروح عند الإستيقاظ متى كان صالحاً للحياة ومتى كان غير ذلك فإنها لا تعود ..
    العلم أكثر صرامة مما يظن الملاحدة


  6. #6

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام المصرى مشاهدة المشاركة
    حياة الناس على الأرض من المنظور أو الفكر الإسلامى تعنى حياة الروح والجسد معاً وليس أحدهما دون الآخر ..

    فحياة الأرواح دون الأجساد هى حياة برزخية أو فى العالم الآخر ..

    وحياة بيولوجية بلا وعى أو إدراك أو حركة تعد موتاً سريرياً إذا جاز التعبير ..

    وحقيقة الوجود الروحانى حقيقة أقر بها أعظم رجال العلم والمعرفة ولا مناص من الإعتراف بها كما يقرر جون أكلز ..





    يقول الله تعالى فى كتابه العزيز:
    [ وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِّن صَلْصَالٍ مِّنْ حَمَإٍ مَّسْنُونٍ .. فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُواْ لَهُ سَاجِدِينَ] .. [الحجر: 28-29] ..

    يقول الزمخشرى فى تفسيره حول معنى قوله تعالى (سويته): [عدلت خلقته وأكملتها وهيأتها لنفخ الروح فيها] .. [الكشاف] ..

    فتسوية جسد آدم عليه السلام تعنى تهيئته سواء كانت بالتصوير وإتمام الخلقة أو حتى بإحياء الجسد بيولوجياً وهذا غير ممتنع ليكون الجسد صالحاً لنفخ الروح فيه ..

    هذا وتجدر الإشارة إلى أن الروح لا تمكث فى جسد غير صالح للحياة بيولوجياً ..

    كذلك فإن الإنسان أثناء النوم تكون روحه مفارقة لجسده لقوله تعالى (وَهُوَ الَّذِي يَتَوَفَّاكُم بِاللَّيْلِ وَيَعْلَمُ مَا جَرَحْتُم بِالنَّهَارِ ثُمَّ يَبْعَثُكُمْ فِيهِ لِيُقْضَى أَجَلٌ مُّسَمًّى) ومع ذلك يكون الجسد حى بيولوجياً وتعود إليه الروح عند الإستيقاظ متى كان صالحاً للحياة ومتى كان غير ذلك فإنها لا تعود ..
    هل الروح تخرج لان الجسد لم يعد صالحا للحياة ام ان الجسد لا يعود صالحا للحياة لان الروح خرجت؟
    و هل تدخل الروح الجسد لانه اصبح صالحا للحياة ام تدخله ليصبح حيا؟

  7. #7

    Exclamation

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عادل الصادق مشاهدة المشاركة
    هل الروح تخرج لان الجسد لم يعد صالحا للحياة ام ان الجسد لا يعود صالحا للحياة لان الروح خرجت؟
    و هل تدخل الروح الجسد لانه اصبح صالحا للحياة ام تدخله ليصبح حيا؟
    جسد بروح => اذن هو كائن حي
    جسد بدون روح => اذن هو ميت

    الروح هي كيان من امر الله لا نعلم عنها شيء
    اذن يجب ان تتوقف عن السؤال عما لا نعلمه وتحيل امره لله كما هو حدود معلوماتنا عنها

    اذن فالله سبحانه وتعالى وحده هو الذي يقرر بقاء الروح في الجسد من عدمه
    والا ففي الحياة الدنيا امثلة كثيرة على حالات موت سريري لسنوات
    - عادت فجأة للحياة الطبيعية برغم سنوات المعاناة تلك
    - او ماتت فجأة دون انذار

    ما القانون => لا يوجد
    ما القاعدة => لا يوجد

    ما الامر => كله بيد الله عز وجل ،، وفيه تحدى سبحانه وتعالى جميع مخلوقاته :
    [فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ (86) تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (87)]
    سورة الواقعة

    - يعني اللى هيعمل نفسه فلحوس وفاهم كل حاجة عن الروح يرجعها للناس اللى بتموت ادامه لو كان فالح اوى كدة -
    والله اعلى واعلم ..

  8. #8

    افتراضي

    اعتذر منك اخي محب للامل لكن ليس كلامك هو اجابة سؤالي

  9. #9

    افتراضي

    اهلا وسهلا
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عادل الصادق مشاهدة المشاركة
    اعتذر منك اخي محب للامل لكن ليس كلامك هو اجابة سؤالي
    العفو بل انا الذي اعتذر منك للاثقال عليك مجددا ،،
    فالمفترض ان تسألنا فيما يخص معتقداتنا فقط بالادلة
    لا فيما يخص العلم وقصوره

  10. #10

    افتراضي

    ما قلته اخي ليس له علاقة بالعلم انا قلت "هل الروح تخرج لان الجسد لم يعد صالحا للحياة ام ان الجسد لا يعود صالحا للحياة لان الروح خرجت؟
    و هل تدخل الروح الجسد لانه اصبح صالحا للحياة ام تدخله ليصبح حيا؟"
    من المفترض ان تكون هذه الاسئلة مجابة

  11. افتراضي

    اهلا وسهلا من جديد
    هل الروح تخرج لان الجسد لم يعد صالحا للحياة
    لا ،، خروج الروح لا يتعلق بصلاحية الجسد بل بانتهاء الأجل لأن الروح شيء مستقل عنه (سبق قول ذلك)
    الدليل : زراعة الأعضاء .
    ام ان الجسد لا يعود صالحا للحياة لان الروح خرجت؟
    كذلك لا ، فصلاحية الجسد لا تنتهي بخروج الروح لأن الروح شيء مستقل عنه (سبق قول ذلك عذرا على التكرار)
    و هل تدخل الروح الجسد لانه اصبح صالحا للحياة
    الله أعلم بالحد الأدنى لمقومات الحياة في الجسد (سبق قول ذلك عذرا على التكرار).
    ام تدخله ليصبح حيا؟
    هذا بديهي ، نحن نعتبر الكيان -ككل وليس الجسد فقط- حيا بوجود الروح فيه .
    من المفترض ان تكون هذه الاسئلة مجابة
    ليس بالضرورة ،، طالما اخبرناك انها من علم الله ،،
    اذن المفترض الصحيح هو ان تكون الاجابة "لا أعلم" من ضمن قاموس الاجابات عندك حينها ..
    بسم الله الرحمن الرحيم
    <وَالسَّمَاءَ رَفَعَهَا وَوَضَعَ الْمِيزَانَ (7) أَلَّا تَطْغَوْا فِي الْمِيزَانِ (8) وَأَقِيمُوا الْوَزْنَ بِالْقِسْطِ وَلَا تُخْسِرُوا الْمِيزَانَ (9)>
    سورة الرحمن

    أحمد .. مسلم

  12. #12

    افتراضي

    طيب اخي جميل الروح تدخل الجسد لكي يصبح حيا ...هل معني ذلك ان الجسد يكون غير حي قبل ذلك؟

  13. افتراضي

    أهلا وسهلا
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عادل الصادق مشاهدة المشاركة
    هل معني ذلك ان الجسد يكون غير حي قبل ذلك؟
    اخبرني بهدفك "النهائي" من السؤال اولا - فلن اخمن لك احتمالات لا تسأل عنها
    ولا احب طريقة تجميع الفتات من افواه السائلين

    الحيثيات كثيرة والمعنى العام وشرحته لك ، اما الخاص فخصصه انت كما تريد اولا
    ثم تكون الاجابة تالية للتخصيص :
    فان كنت اعلم شيء فلن ابخل به وان كنت لا اعلمه فسأقول لك ذلك مباشرة ..

  14. #14

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محب الأمل الأحمد مشاهدة المشاركة
    أهلا وسهلا

    اخبرني بهدفك "النهائي" من السؤال اولا - فلن اخمن لك احتمالات لا تسأل عنها
    ولا احب طريقة تجميع الفتات من افواه السائلين

    الحيثيات كثيرة والمعنى العام وشرحته لك ، اما الخاص فخصصه انت كما تريد اولا
    ثم تكون الاجابة تالية للتخصيص :
    فان كنت اعلم شيء فلن ابخل به وان كنت لا اعلمه فسأقول لك ذلك مباشرة ..
    الهدف اخي انه لو لم يكن حي قبل ذلك فسأسأل و كيف كان القلب ينبض و الخلايا تنقسم و نقوم بالعمليات الحيوية عادي جدا و ان كان حيا فما الذي ستضيفه الروح وان كان حيا فهذا يخالف اقوال اهل السلف

  15. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عادل الصادق مشاهدة المشاركة
    هل الروح تخرج لان الجسد لم يعد صالحا للحياة ام ان الجسد لا يعود صالحا للحياة لان الروح خرجت؟
    و هل تدخل الروح الجسد لانه اصبح صالحا للحياة ام تدخله ليصبح حيا؟
    خروج الروح من الجسد لا يعنى بالضرورة أن الجسد لم يعد صالحاً للحياة (كما فى حالة النوم وتجارب الإقتراب من الموت) ..

    وفى جميع الأحوال لا تمكث الروح فى جسد غير صالح للحياة ..

    كذلك فإن الروح تدخل إلى الجسد ليصبح حياً من المنظور الإسلامى لأن حياة الجسد بيولوجياً فقط ليست بحياة ..

    الحياة فى الدين الإسلامى تعنى حياة الروح والجسد معاً ..
    العلم أكثر صرامة مما يظن الملاحدة


صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء