صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 16 إلى 30 من 32

الموضوع: أنت تسأل...والدكتور حسام الدين حامد يجيب

  1. #16
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    3,521
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    3

    افتراضي



    س:مرحبا دكتور .انا الي دكتور في الجامعة يحدثنا بأمور غريبة عن الدين والحياة بحيث يقول إن الدين الإسلامي غير كامل ونحن الوحيدين الذين نحدد ما المناسب لنا وما الصحيح وهو يا دكتور مسلم لكنه يقرأ في المسيحية والمذهب الشيعي ويقول لنا اننا يجب أن نقرأ فيها ونأخذ الذي يناسبنا. الآن يا دكتور هل كلامه صحيح

    ج:تخيل أن هناك فتاة تريد أن تأكل من مطعم معين مع صديقاتها، هذا المطعم في منطقة يكثر فيها البلطجية الذين يؤذون المارة ويتحرشون بالبنات، أمها تعرض عليها أن تأكل في البيت وأنها ستعد لها طعامًا ومكانًا جيدًا لن تجد أفضل منه .. فالخيارات المتاحة أمامنا:
    - إنها تروح تاكل في المطعم بشرط إنها تاخد معها من يحميها "أخوها الكبير مثلا مع اليكتريك ظريف"
    - لو مفيش حماية ممكنة معاها فتأكل في البيت الطعام الذي ستعده لها أمها في هذا المكان ..
    الخيار التالت إنها تروح حتى لو مفيش معاها حماية خيار متهور خصوصًا لو في مكان مفيش فيه قانون، فهي المسؤولة عن اللي هيحصل لها في الوقت ده!

    طيب ما جايز المطعم في أكل كويس ويستاهل .. يبقى قدامنا حل من الاتنين ملوش تالت:
    - إما إن حد مش خايف من أذية البلطجية وقادر على حماية نفسه يروح يجيب لنا الأكل من المطعم ..
    - أو إننا نروح ومعانا الحماية السابقة من رجلٍ يحمي أو الكتريك يصعق!

    طيب إمتي نقرر إن إحنا منروحش المطعم أصلا حتى من غير ما نشوف خدمته أو نجرب أكله..
    - لو جالنا واحد نثق في رأيه أكل في المطعم ده قبل كده وقال إن المطعم مش كويس ومفيش فيه حاجة تستاهل.. يبقى نروح ليه؟!!
    - أو إننا يكون عندنا اقتناع بأكل الأم لدرجة إننا نجزم إن مفيش أحسن منه..

    أظن الكلام اللي فات ده عادي ومقبول ومفيش فيه مشكلة .. طيب .. أهو حضرتك والزملاء هم الراغبون في الأكل، والإسلام هو بيتكم، والمذاهب الأخرى هي المطعم، والوساوس والضلالات والزيغ والشبهات هي البلطجية، والسلاح والحماية هي العلم والثبات النفسي ..

    فنذهب للقراءة في المذاهب الأخرى بشرط أن يكون عندنا من سلاح العلم والثبات النفسي ما يحمينا مما سنقابله من الأخطاء والضلالات والشبهات، فإن لم يكن معنا هذه الحماية فمقتضى الحكمة عدم تعريض النفس للخطر.

    ونحن لا ننكر أن يكون في المذاهب الأخرى فوائد أو طعاما طيبا، وإلا لم يكن له أتباع فأكيد فيه خيرٌ ما، فإن أردنا الحصول على هذا الخير فيمكن عن طريق نقل أحد المتسلحين بالعلم هذه الفوائد فحسب، أو عن طريق الصبر حتى نتسلح نحن بالعلم ثم نذهب للاطلاع على هذه المذاهب..

    وقد نصل لمرحلة من الاستغناء عن التطلع للمذاهب والملل الأخرى حتى ولو لم نكن قد اطلعنا عليها في حالين: أن ينقل لنا من نثق فيه من المتسلحين بالعلم أنها لا خير فيها يستحق النظر فيها، أو أن نصل لدرجة من اليقين التام بالإسلام بحيث نعرف أن كل خيرٍ ففي الإسلام أصله.. وليست صحة الأبدان بأولى بالحفظ من صحة الأديان..
    لا يحزنك تهافت الجماهير على الباطل كتهافت الفراش على النار ، فالطبيب الحق هو الذي يؤدي واجبه مهما كثر المرضى ، ولو هديت واحداً فحسب فقد أنقصت عدد الهالكين


    العجب منّا معاشر البشر.نفقد حكمته سبحانه فيما ساءنا وضرنا، وقد آمنا بحكمته فيما نفعنا وسرّنا، أفلا قسنا ما غاب عنا على ما حضر؟ وما جهلنا على ما علمنا؟ أم أن الإنسان كان ظلوماً جهولاً؟!


    جولة سياحية في جزيرة اللادينيين!!


    الرواية الرائعة التي ظلّت مفقودة زمنا طويلا : ((جبل التوبة))

  2. #17
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    3,521
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    3

    افتراضي


    س:شيخ كيف أرد على من ينكر معجزات النبي محمد عليه الصلاة والسلام بسبب مبدأ السببية والعلة ويقول ان للكون قوانين وضعها الله ولا يمكن ان تخترق وقرأت مثل هذا الكلام لابن رشد

    ج:ليس هناك تضاد بين المعجزات ومبدأ السببية، المعجزات فكرتها أصلًا أن الحادث له مُحدِث خارج عن إطار ما نعتاده في الطبيعة سواءً أكان ذلك الحدوث بفعل الإله أو بأن يجريه الرب على يد نبيه -وهذه مسألة فيها جدل شهير، يعني المعجزات فكرتها أن الحادث المعجز له محدِث وليست تنفي السببية أصلا.

    ولا يمكن أن يكون كلام ابن رشد رحمه الله كما فهمته، ابن رشد ينفي دلالة خرق العادة على تصديق الرب للنبي، ويرد على علماء الكلام في استدلالهم ويحاول نقضه مفرقا بين نوعين من الإمكان العقلي، ولهم رد على كلامه، لكن هذا لا يعني أن ابن رشد يرى تناقضا بين خرق العادة والسببية أو يرى عدم إمكان خرق العادة.

    الذي يقوله المعترض -فعلا- هو أن خرق العادة يفضي إلى فتح باب الدعاوى الفاسدة وضياع العلم، وقد أحسن الرازي رحمه الله الرد على ذلك بأنه ليس هناك طائفة إلا وهي تقول بخرق العادة، حتى العلماء الطبيعيون أنفسهم لا يمكن أن يقولوا بأن القوانين الطبيعية مستمرة على وضعها هذا منذ القدم، يقول الفيزيائي النوبلي الملحد ستيفين واينبرغ "وليس من الممكن فحسب أن يكون ما نعتبره كظروفٍ بدئيةٍ اعتباطيةٍ قابلًا لأن يُستنتج في نهاية الأمر من قوانينَ عالميةِ الشمول، بل وعلى العكس من ذلك قد يتبين في النهاية أن المبادئ التي نعتبرها اليوم قوانين عالمية هي طوارئ تاريخية" فالقول بإمكان تغير العادة والقوانين لا يسلم منه أحد مهما كان..

    فخرق العادة لا ينفي السببية، وهو كذلك لا يساوي المستحيل، وإنما هو في إطار الممكن العقلي.. وهذا فرق بين الإسلام وغيره، أن الإسلام قد تجد فيه محارات العقول ولكنك لا تجد فيه محالات العقول كما يقول ابن تيمية رحمه الله، فالخلود والعقل والروح هذه من محارات العقول، يحار عقلك فيها ولا يستطيع الجزم بها، ولكن القول بالتثليث مثلًا وأن الواحد والواحد والواحد هم واحد كما عند النصارى هذا من المستحيل العقلي.. فخارق العادة ليس مستحيلًا وإن حار فيه عقلك، ولا ينفي السببية بل الاستدلال به في حال المعجزة على تصديق النبوة قائم على السببية أصلًا كما سبق بيانه.
    لا يحزنك تهافت الجماهير على الباطل كتهافت الفراش على النار ، فالطبيب الحق هو الذي يؤدي واجبه مهما كثر المرضى ، ولو هديت واحداً فحسب فقد أنقصت عدد الهالكين


    العجب منّا معاشر البشر.نفقد حكمته سبحانه فيما ساءنا وضرنا، وقد آمنا بحكمته فيما نفعنا وسرّنا، أفلا قسنا ما غاب عنا على ما حضر؟ وما جهلنا على ما علمنا؟ أم أن الإنسان كان ظلوماً جهولاً؟!


    جولة سياحية في جزيرة اللادينيين!!


    الرواية الرائعة التي ظلّت مفقودة زمنا طويلا : ((جبل التوبة))

  3. #18
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    3,521
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    3

    افتراضي

    دلني فضلا على كتب مناسبة لدعوة ملحد غربي

    the only way out للشيخ عبد الله الشهري
    لا يحزنك تهافت الجماهير على الباطل كتهافت الفراش على النار ، فالطبيب الحق هو الذي يؤدي واجبه مهما كثر المرضى ، ولو هديت واحداً فحسب فقد أنقصت عدد الهالكين


    العجب منّا معاشر البشر.نفقد حكمته سبحانه فيما ساءنا وضرنا، وقد آمنا بحكمته فيما نفعنا وسرّنا، أفلا قسنا ما غاب عنا على ما حضر؟ وما جهلنا على ما علمنا؟ أم أن الإنسان كان ظلوماً جهولاً؟!


    جولة سياحية في جزيرة اللادينيين!!


    الرواية الرائعة التي ظلّت مفقودة زمنا طويلا : ((جبل التوبة))

  4. #19
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    3,521
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    3

    افتراضي

    س:هل يصح القول بأن الأدلة على وجود الله ظنية ولكنها بمجموعها قد تفيد اليقين؟

    ج:لا، والقول بهذا يأتي من سوء تصور معنى اليقين، أو من إسقاط القائل تجاربه الشخصية على الموضوع، لكنّ واحدًا من أدلة وجود الله تعالى تنعكس مقدماته في كافة الموجودات لمن وعاها لهي كافية في استشعاء يقينٍ لا يزول إلا أن يُشك في وجود الموجودات نفسها!
    لا يحزنك تهافت الجماهير على الباطل كتهافت الفراش على النار ، فالطبيب الحق هو الذي يؤدي واجبه مهما كثر المرضى ، ولو هديت واحداً فحسب فقد أنقصت عدد الهالكين


    العجب منّا معاشر البشر.نفقد حكمته سبحانه فيما ساءنا وضرنا، وقد آمنا بحكمته فيما نفعنا وسرّنا، أفلا قسنا ما غاب عنا على ما حضر؟ وما جهلنا على ما علمنا؟ أم أن الإنسان كان ظلوماً جهولاً؟!


    جولة سياحية في جزيرة اللادينيين!!


    الرواية الرائعة التي ظلّت مفقودة زمنا طويلا : ((جبل التوبة))

  5. #20
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    3,521
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    3

    افتراضي

    السؤال* هو: أنني ناقشت ملحدا، فبينت له أن من أدلة وجود الله دليل العلة و المعلول (و تعرف تفصيل الدليل)، لكنه رد علي بقانون هايزنبرغ أ اللاحتمية و مبدأ الريبة، فما رأيك؟

    السببية من البدائه والضرورات العقلية، والبديهي هو إذا تصور طرفاه جزم العقل بالنسبة بينهما، يعني تصوّرك لـ "الحادث" وتصورك "السبب" لابد أن يؤدي بك إلى أن تجزم وتذعن بأن لكل حادث سببًا، دون أن يفتقر ذلك إلى استدلال، ولا يمكن أن يتصور أن يكون هناك ما سينقض هذه البديهة، لأن البدائه لا تقوم على الاستقراء حتى يُقال إننا اكتشفنا أو سنكتشف ما ينقض هذا الاستقراء.

    اجتماع النقيضين محال، تصورك لاجتماع النقيضين وتصورك للمحال يجعلك تذعن بالتصديق، هذا أمر متعلق بالوجود نفسه، فلو أخبرتك مثلا أن هيجل أو الغزالي أو غيرهما يرى أن اجتماع النقيضين ليس محالا، فلن يؤثر ذلك في تصديقك ولا في ممارساتك اليومية القائمة على استحالة اجتماع النقيضين، فالبديهة ليست مبنية على الاستقراء، وليس من شرطها ألا تعرض لها الشبهة، ولا يمكنك إقامة الدليل عليها ولا يمكنك نقضها..
    هذا المقال سيفيدك أيضًا في نقاشك:
    http://www.braheen.com/mag/0th/29-the-causality

    طيب نأتي لمبدأ عدم اليقين، يقول هايزنبرغ "تشير قاعدة عدم اليقين إلى درجة عدم التعيين في المعرفة المتاحة حاليٍّا للقيم المتزامنة للكميات العديدة التي تعالج بها نظرية الكم"، بمعنى أنك كلما تحريت الدقة في قياس صفةٍ معينةٍ في مجال فيزياء الكم، قلَّت الدقة في وصف صفةٍ أخرى مصاحبة للصفة الأولى، فعندما تصف بدقة موضع Position جسيمٍ ما، فإنّ الظروف التي هيأتها لتحقيق هذا الوصف لا تمكنك من وصف زخم الحركة Momentum لهذا الجسيم، ويرى أن عملية الملاحظة نفسها تؤثر على النتائج فيقول "إن كل تجربة ستحطم المعلومة التي حصل عليها بالتجارب السابقة" ويرى أن الفصل بين الراصد والمرصود غير مسلّم في مجال الكم.

    بما أنك تناقش ملحدً فأرجو أن يكون الكلام واضحًا لك، وأغلب ظني أن الملحد لا يعرف ما المقصود بمبدأ عدم اليقين ولو سألته لانكشف لك جهله كالعادة، المهم .. هذا الكلام مبني على تصور معين لطبيعة الضوء، وهو خلافي بين المختصين في فيزياء الكم أنفسهم وكلام هايزنبرغ أو تفسير كوبنهاجن مضاد بغيره من التفسيرات والتنظيرات واقرأ كتاب ديفيد بوم causality and chance in modern physics خصوصًا الفصل الرابع alternative interpretations of the quantum theory

    فوق ذلك فهو كما ترى ليس فيه ما يجعلنا نعممه خارج رصد العمليات الحادثة في مجال الكوانتم، كما أن فيه شقا فلسفيا متعلقا بقصور أدواتنا ولغتنا، وهذا الشق الفلسفي يمكن الرد عليه فلسفيا بسهولة، فمن قال إن السببية قابلة للنقض بمبدأ عدم اليقين أو غيره؟! هل سنجعل مبدأ هايزنبرغ "سببا" لإبطال قانون السببية، أليس هذا من أوضح التناقض؟! وهل يصمد شيء للرد على قانون السببية الذي تقوم عليها معاملاتنا وحياتنا وكل أبحاثنا العلمية بما فيها من رصد وتوقع وتحكم وغير ذلك مما هو قائم على السببية ولا معنى لافتراضه ووجوده وتحققه إلا في ظلها؟! وهل الملحد على استعداد للطعن في قانون السببية في حياته الشخصية فيفترض مثلًا أن ماله ضاع بلا سبب أو أنه أصيب بالمرض بلا مسبب، أم أن مبدأ هايزنبرغ مقتصر فقط على قضية وجود الله - وينسى أساسًا أو لا يعرف مجال تطبيقه في فيزياء الكم- وهو فيما عدا ذلك منسجم تماما مع قانون السببية في حياته ومعاملاته؟!

    وقبل أن أختم فأنوه أن الطريقة الفلسفية للاستدلال بهذا القانون قديمة، تراها في المدرسة الذرية في الفلسفة اليونانية وقد رد عليها فلسفيا كثيرون .. أما ختاما فأرجو ألا تناقش أحدا من الملحدين إلا أن تكون في حاجة ملحة لذلك بحيث لا يقوم بها غيرك، وأن تكون مؤهلاً تعرف حجتك وما سيردده خصمك خصوصا إن كان مشتهرًا، وفقني الله وإياك!
    لا يحزنك تهافت الجماهير على الباطل كتهافت الفراش على النار ، فالطبيب الحق هو الذي يؤدي واجبه مهما كثر المرضى ، ولو هديت واحداً فحسب فقد أنقصت عدد الهالكين


    العجب منّا معاشر البشر.نفقد حكمته سبحانه فيما ساءنا وضرنا، وقد آمنا بحكمته فيما نفعنا وسرّنا، أفلا قسنا ما غاب عنا على ما حضر؟ وما جهلنا على ما علمنا؟ أم أن الإنسان كان ظلوماً جهولاً؟!


    جولة سياحية في جزيرة اللادينيين!!


    الرواية الرائعة التي ظلّت مفقودة زمنا طويلا : ((جبل التوبة))

  6. #21
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    3,521
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    3

    افتراضي

    هل الإنسان يعقل بقلبه الذي هو مضخة الدم أم بدماغه أم بروحه؟

    هو المشكلة في شيئين .. في افتراض أن الشرع والعلم التجريبي ينبغي أن يكون له جواب في كل سؤال..
    يعني مثلا ما قول الشرع في الديناصورات وفي وصول الإنسان لسطح القمر؟! لا يوجد!
    طيب ما قول العلم التجريبي في وجود الإله؟! لا يوجد هذا خارج مباحثه!

    فبالنسبة لسؤال حضرتك: أنت تبحث عن جواب العلم التجريبي مثلا .. طيب ، سنقوم بعمل تصميم لدراسة هذا السؤال البحثي، نبدأ بالتعريفات، ما هو العقل وما هو القلب وما الدماغ وما الروح .. تعريف القلب والدماغ سهل، ما هو العقل؟! طيب بعض الفلاسفة قالوا إنه لا يعرف، هم قلة نعم ولكن كيف سنرد عليهم، ثم لو اخترنا أنه يعرف لمناسبة العمل البحثي فكيف سنعرفه؟! سنقول مثلا "القدر على تمييز الحق من الباطل والانسياق للحق" .. كفر الجحود مثلا يعني أن الكافر يعرف الحق من الباطل ولكنه وصف بأنه لا يعقل لأنه لم ينسق للحق .. طيب ما هو الحق وما هو الباطل؟!! طيب ما هي الروح؟!! كيف ستجيب حضرتك هذه الأسئلة بالعلم التجريبي!!

    المشكلة الثانية ولعلك لاحظتها في التعرض للنقطة الأولى هي خلط الاستعمال الشرعي لمدلول العقل بوظائف إدراكية كالذاكرة واتخاذ القرارات وما شابه، فالكفار كفر الجحود يسمعون ويبصرون ويفهمون ويميزون الحق من الباطل ويتخذون قرارات في قضية الإيمان ولكنهم وصفوا أنهم لا يعقلون في قضية الإيمان! فالخلط بين العقل في لسان الشرع ووظائف الدماغ منشأ آخر للخلل بخلاف افتراض أن كل القضايا لها إجابات في الشرع أو في العلم التجريبي ..
    لا يحزنك تهافت الجماهير على الباطل كتهافت الفراش على النار ، فالطبيب الحق هو الذي يؤدي واجبه مهما كثر المرضى ، ولو هديت واحداً فحسب فقد أنقصت عدد الهالكين


    العجب منّا معاشر البشر.نفقد حكمته سبحانه فيما ساءنا وضرنا، وقد آمنا بحكمته فيما نفعنا وسرّنا، أفلا قسنا ما غاب عنا على ما حضر؟ وما جهلنا على ما علمنا؟ أم أن الإنسان كان ظلوماً جهولاً؟!


    جولة سياحية في جزيرة اللادينيين!!


    الرواية الرائعة التي ظلّت مفقودة زمنا طويلا : ((جبل التوبة))

  7. #22
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    3,521
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    3

    افتراضي

    كنت في تكوين بفرنسا وطرح علي الذي استقبلني (ملحد ) هذا السؤال : لماذا لا تأكل لحم الخنزير وأنت ترى ، انظر ، أنه مطبوع عليه من منظمات موثوقة تراقبه ، وتؤكد ان لا ضرر فيه .الجواب شرعي معروف ، علميا هل من جواب ؟

    الجواب الشرعي هو الجواب، بالعلم التجريبي لا يوجد جواب..

    إذا أراد مناقشتك فليناقش في الأصول لا من خلال منشورات وزارة الصحة فتلك حيدة عن طريقة النقاش الصحيح! فكونك تمتنع عن بعض الطعام امتثالا لدينك هذا أمرٌ لا ينبغي أن يعد قضية يُلتمس لها الحجج من مواقع الإعجاز العلمي، هو امتثالك نفسه حجة، كما يمتنع المؤمنون بتناسخ الأرواح من زرع الأعضاء من الموتى، وكما يمتنع شهود يهوه من نقل الدم في حالة الحوادث، ويحترم الأطباء ذلك ويطوّرون العلاجات للتكيف مع هذه المعتقدات، فمن باب أولى أن يكون امتثالك في نظرك أمرًا محل احترام، ويكون من يهوّن من شأنه باحثًا عن علة "علمية" -كذلك الملحد- قد أوتي من قلة الذوق وصفاقة الوجه ما يتدخل به في خصوصية الناس وما يستدعي الحزم في الرد لا البحث عن جواب مقنع احترامًا لتطفله ... وأحسب ألّو كان ضيفه نباتيا لا يأكل اللحم لما خطر له أن يحاققه ويريه أن اللحم مطبوع عليه أنه موثوق مراقب!! أنت تؤمن بإله ورسول ودين ثبت لك عقلا صوابه فمن جهة عقلية يلزمك الاتباع،
    لا يحزنك تهافت الجماهير على الباطل كتهافت الفراش على النار ، فالطبيب الحق هو الذي يؤدي واجبه مهما كثر المرضى ، ولو هديت واحداً فحسب فقد أنقصت عدد الهالكين


    العجب منّا معاشر البشر.نفقد حكمته سبحانه فيما ساءنا وضرنا، وقد آمنا بحكمته فيما نفعنا وسرّنا، أفلا قسنا ما غاب عنا على ما حضر؟ وما جهلنا على ما علمنا؟ أم أن الإنسان كان ظلوماً جهولاً؟!


    جولة سياحية في جزيرة اللادينيين!!


    الرواية الرائعة التي ظلّت مفقودة زمنا طويلا : ((جبل التوبة))

  8. #23
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    3,521
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    3

    افتراضي

    س:قرأت لأحدهم عن حديث أن النساء أكثر أهل النار كلاما أن الرجال على مدار التاريخ هم الأشهر في الفساد و الكفر و محاربة الأنبياء، كيف تفهم الحديث؟ أرجو الرد

    ج:الذي يقول ذلك رجلٌ جاهل ظنّ أنّه بفهمه معاني المفردات قد صار أعلم بالمراد في الحديث، وفي الحديث "اطلعت في الجنة فرأيت أكثر أهلها الفقراء، واطلعت في النار فرأيت أكثر أهلها النساء" ورغم ذلك لم يحسم الحديث النزاع في مسألة أيهما أفضل عند الله: الفقير أم الغني؟!

    يقول ابن تيمية رحمه الله في مسألة التفضيل بين الغني الشاكر والفقير الصابر: "وفي المسألة [قول ثالث] وهو الصواب أنه ليس هذا أفضل من هذا مطلقاً، ولا هذا أفضل من هذا مطلقاً بل أفضلهما أتقاهما،. كما قال تعالى: {إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ}، وقال عمر بن الخطاب: الغنى والفقر مطيتان، لا أبالى أيتهما ركبت، وقد قال تعالى: {إِن يَكُنْ غَنِيّاً أَوْ فَقَيراً فَاللّهُ أَوْلَى بِهِمَا} "

    قال ابن الجوزي رحمه الله في التعليق على مسألة المفاضلة بين الغني والفقير "وكشف الغطاء في هذا إنما يراد لغيره ولا يراد لعينه"، من يقصر فهمه يعتقد أن الكلام هنا يقتضي مذمة النساء، والحديث:
    - لا يمنع أن تكون النساء أكثر أهل الجنة كذلك وقد استنبطه بعض أهل العلم من حديث آخر.
    - لا يمنع أن تكون النساء أكثر أهل النار قبل الشفاعة والتطهير ولذلك حضهن الرسول صلى الله عليه وسلم على الصدقة.
    - لا يمنع أن يكون الرجال أكثر أهل النار بعد خروج عصاة الموحدين.

    فليس في الحديث ما يفيد تفضيل جنس الرجال على جنس النساء عند الله تعالى أو يوم الحساب، والله يقول "من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون".. والقوامة والعقل والكمال الواردة في نصوص أخرى لا تنسحب على الأفضلية المطلقة عند الله تعالى، فقد قال تعالى "إن أكرمكم عند الله أتقاكم"، ولو كان الحديث يفيد ذلك لكان حاسمًا للنزاع في أفضلية الفقر مطلقًا ولم يحسمه لأن الكشف هناك مراد لغيره عند من يفقه!

    ولنتخيل أن عندنا دفعة في كلية الطب عبارة عن 500 طالب، 300 نجحوا وفيهم 200 طالبة و100 طالب، و200 رسبوا وفيهم 150 طالبة و50 طالب، وأغلب الراسبات بينهم وبين درجة النجاح شيء يسير بينما الراسبون أكثرهم في القاع، فأتيتُ بعد النتيجة في السنة الأولى وقلت "أيها الطالبات ذاكرن فالرسوب فيكن كثير، وبقليل من المذاكرة ستنجحن السنة القادمة إن شاء الله"!! فأتى أحدهم ممن لا يعرف تعداد الطلبة ولا نسبة النجاح والرسوب في كل منهم واستنتج أن معنى كلامي أن الطلبة أفضل من الطالبات!! فأي جهل هذا!؟

    هذا المعترض على الحديث يصح اعتراضه بتعداد من يعرفهم من الكفار لو كان عنده التالي:
    - عدد المكلفين على مدار التاريخ وإلى قيام الساعة
    - عدد أهل الجنة ونسبة النساء فيهم ونسبة الرجال فيهم
    - عدد أهل النار ونسبة النساء فيهم ونسبة الرجال فيهم قبل خروج عصاة الموحدين
    - عدد أهل النار ونسبة النساء فيهم ونسبة الرجال فيهم بعد خروج عصاة الموحدين

    على أنّه حتى في هذه الحالة سيكون اعتراضه على الناحية العددية وليس على قضية تفضيل النساء أو الرجال عند الله لأن النص لا يحسمها أصلًا .. وأرجو عدم الانسياق لمن يدغدغون العواطف بالمزيد من الكلام العاطفي لأنهم هم أنفسهم يعانون اضطرابًا يتمنون لو وفقوا لمن يحتويهم ويشرح لهم حتى تهدأ أنفسهم ويطمئنون لدينهم ولكنهم يتظاهرون بالصلابة ليس إلا ..
    لا يحزنك تهافت الجماهير على الباطل كتهافت الفراش على النار ، فالطبيب الحق هو الذي يؤدي واجبه مهما كثر المرضى ، ولو هديت واحداً فحسب فقد أنقصت عدد الهالكين


    العجب منّا معاشر البشر.نفقد حكمته سبحانه فيما ساءنا وضرنا، وقد آمنا بحكمته فيما نفعنا وسرّنا، أفلا قسنا ما غاب عنا على ما حضر؟ وما جهلنا على ما علمنا؟ أم أن الإنسان كان ظلوماً جهولاً؟!


    جولة سياحية في جزيرة اللادينيين!!


    الرواية الرائعة التي ظلّت مفقودة زمنا طويلا : ((جبل التوبة))

  9. #24
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    3,521
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    3

    افتراضي

    س:ليش الملحدين ومن شابههم من أهل الضلال هم من المثقفين والقراء والمطلعين

    ج:لا تنبهر بأحد، معظم من تحسبهم مثقفين -إلخ ..- تحسبهم كذلك لقصور اطلاعك أنت فحسب، مش معنى إنه كتب كلمتين عن التطور والكوانتم واقتبس جملتين من كارل ساغان ونقل فكرتين عن فرج فودة أو القصيمي أو معروف الرصافي يبقى مثقف .. دي كلها حركات بهلوانية لو صبرت على نفسك حتى تتعلم لعلمت كم هم في غاية السطحية!
    لا يحزنك تهافت الجماهير على الباطل كتهافت الفراش على النار ، فالطبيب الحق هو الذي يؤدي واجبه مهما كثر المرضى ، ولو هديت واحداً فحسب فقد أنقصت عدد الهالكين


    العجب منّا معاشر البشر.نفقد حكمته سبحانه فيما ساءنا وضرنا، وقد آمنا بحكمته فيما نفعنا وسرّنا، أفلا قسنا ما غاب عنا على ما حضر؟ وما جهلنا على ما علمنا؟ أم أن الإنسان كان ظلوماً جهولاً؟!


    جولة سياحية في جزيرة اللادينيين!!


    الرواية الرائعة التي ظلّت مفقودة زمنا طويلا : ((جبل التوبة))

  10. #25
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    3,521
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    3

    افتراضي

    س:ما الحجة على فلاسفة الهندوس والمانوية النباتيون, فهم يربطون حجتهم بالأخلاق المدنية, فيزعمون أنه لا يجوز ذبح الحيوان وسلبه روحه؟

    ج:
    اعزمه على الغدا
    على فكرة بنيامين فرانكلين كان نباتيا فترة، وبعدين ترك ذلك لأنه اتعزم عند ناس على غدوة سمك فقرر ترك النباتية
    الرد عليهم يصلح من وجوه عديدة، منها:

    - أنهم يحاولون التشغيب على أية محاولة لرصد فائدة لأكل اللحوم، لتصير النظرة المادية لها سلبية من باب قيام الأخلاق على المنفعة، فيقولون إن التذاذ الإنسان مثلًا لا ينهض أمام حياة حيوان، فمن جهة يمكن رد ذلك أن قصر ذلك على مجرد الالتذاذ تلبيس لأن المنفعة تتعدى للنمو الصحي والتوازن البيئي والمنفعة الاقتصادية، ومن جهة يمكن إلزامهم أن التذاذ إنسان لا ينهض أمام حياة نبات ولا يتصور لو كانت هناك قوة حيوية في النبات أنّها تحب أن تنتهي، ومن جهة يمكن إلزامهم بالمعيار الذي حكموا به بين لذة إنسان وحياة حيوان مع الاختلاف في الجنس، ومن جهة يمكن رفض مبدأ المنفعة أصلًا.. ومن جهة فلسفة الأخلاق يمكن توليد عدة ردود مشابهة!

    - أنهم يفرقون بين الإنسان والحيوان عند الأذى، فلا يقيمون للكلب العقور محاكمة مثلًا، ولا يطالبون بإخضاع الحيوانات المفترسة للتجربة أو أن نعطيها فرصة لتثبت نفسها في المجتمع، فهذه التفرقة في مقام الأذى تلزمهم بطرد التفرقة في مقام الانتفاع، إلا إن كانوا يقولون إن الحيوان مكلّف يعي ما يفعل، وهذا هو نفس ما يردون به على من يقول إن الطبيعة مبنية على الافتراس بأنّهم يقولون إن الحيوان لا يعي ما يفعل بخلاف الإنسان، فنفس حجتهم هذه هي حجة عليهم في مقام التعامل مع الحيوانات وقت الأذى، فالتفرقة تلزمهم!

    - أنّهم يفترضون أن مجرد شعور الحيوان بالألم مستلزم للوعي الذاتي، وهذا لا يلزم والتجارب الفسيولوجية تبين أن هذا الوعي غير موجود لدى كثير من الحيوانات، فمبعث التسوية بين الإنسان والحيوان من كل وجه غير صحيح، والتسوية في غطار الشعور بالألم مسلّمة ولذا وردت النصوص الشرعية بإحسان الذبح وإراحة الذبيحة إضافة لنصوص منع الترويع بعامة..

    - أنّ مجرد تفرقتهم بين الحيوان ومنتجاته كاللبن والبيض وما شابه عند بعضهم، أو التفرقة بين الحيوان والنبات عند من يمنع أكل منتجات الحيوان منهم، مجرد التفرقة ليس لها مبتنى إلا عدم علمنا أن النبات يشعر ويطلب الحياة، وعدم العلم لا يعني علم العدم.

    بس نصيحة سيبك من الكلام دا واعزمه على الغدا
    لا يحزنك تهافت الجماهير على الباطل كتهافت الفراش على النار ، فالطبيب الحق هو الذي يؤدي واجبه مهما كثر المرضى ، ولو هديت واحداً فحسب فقد أنقصت عدد الهالكين


    العجب منّا معاشر البشر.نفقد حكمته سبحانه فيما ساءنا وضرنا، وقد آمنا بحكمته فيما نفعنا وسرّنا، أفلا قسنا ما غاب عنا على ما حضر؟ وما جهلنا على ما علمنا؟ أم أن الإنسان كان ظلوماً جهولاً؟!


    جولة سياحية في جزيرة اللادينيين!!


    الرواية الرائعة التي ظلّت مفقودة زمنا طويلا : ((جبل التوبة))

  11. #26
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    3,521
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    3

    افتراضي

    هل نظرية التطور خطأ محض كلها أم فيها جزء صواب؟

    رجلٌ اغتصب امرأةً ثم حملت فأنجبت فأجبره أهلها على الزواج منها ونسبوا الولد له
    ورجلٌ أحب امرأةً فتقدّم بخطبتها فرضيه أبوها ورضيته ثم تزوجا وأنجبت ولدًا نُسب له

    وجه التشابه بين الحالين أنّ الولد نُسِب للوالد .. ولكن شتّان بين المقدمات! هذا الصواب الذي في نظرية التطور هو في قدر نسبة الولد لوالده لكن المشكلة في المقدمات، المشكلة بالأساس في الفلسفة التي قامت عليها النظرية، يعني إذا قلتُ لك الطبيعة لا تُفسر إلا بالطبيعة، هل يصح بعد هذه المقدمة الاتفاق على شيء؟!
    لا يحزنك تهافت الجماهير على الباطل كتهافت الفراش على النار ، فالطبيب الحق هو الذي يؤدي واجبه مهما كثر المرضى ، ولو هديت واحداً فحسب فقد أنقصت عدد الهالكين


    العجب منّا معاشر البشر.نفقد حكمته سبحانه فيما ساءنا وضرنا، وقد آمنا بحكمته فيما نفعنا وسرّنا، أفلا قسنا ما غاب عنا على ما حضر؟ وما جهلنا على ما علمنا؟ أم أن الإنسان كان ظلوماً جهولاً؟!


    جولة سياحية في جزيرة اللادينيين!!


    الرواية الرائعة التي ظلّت مفقودة زمنا طويلا : ((جبل التوبة))

  12. #27
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    3,521
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    3

    افتراضي

    س:لماذا ينتهي كثير ممن يبحثون عن الله إلى تكافؤ الأدلة ؟

    ج:ليس صحيحًا أن هذا ما وصل إليه كثيرون، القلة التي تقول بتكافؤ الأدلة يأسرهم وهم الحياد، يحسبون أنّهم بقولهم هذا محايدون وبالتالي لا يلزمهم الرد على أدلة أي من الطرفين، ويحسبون أنّهم بذلك نبلاء يتميزون بالإنصاف والموضوعية في أشد الموضوعات حساسية، ويحسبون أنّهم بعيدون عن الدوجمائية والتعصب وأسر الأيدلوجية.. الحياد له بريق يأسرهم لكنه لمع السراب، وسل أحدهم: ما الدليل الذي قام على نفي وجود الله أصالة حتي تدعي أنه كافأ الأدلة على وجوده؟!
    لا يحزنك تهافت الجماهير على الباطل كتهافت الفراش على النار ، فالطبيب الحق هو الذي يؤدي واجبه مهما كثر المرضى ، ولو هديت واحداً فحسب فقد أنقصت عدد الهالكين


    العجب منّا معاشر البشر.نفقد حكمته سبحانه فيما ساءنا وضرنا، وقد آمنا بحكمته فيما نفعنا وسرّنا، أفلا قسنا ما غاب عنا على ما حضر؟ وما جهلنا على ما علمنا؟ أم أن الإنسان كان ظلوماً جهولاً؟!


    جولة سياحية في جزيرة اللادينيين!!


    الرواية الرائعة التي ظلّت مفقودة زمنا طويلا : ((جبل التوبة))

  13. #28
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    3,521
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    3

    افتراضي

    س:سألني احد الاصدقاء "تخيّل لو قيل لك أنّ أحد الأنبياء ظهر في الصين والدليل على صدق نبوة هذا الرجل الصيني هو كتاب مُعجز باللغة الصينية, ويطلب منك قراءته ليتحداك ببلاغة الكتاب في اللغة الصينية. فكيف سوف تكون ردّة فعلك وتفكيرك ؟؟؟!!!". كيف نرد على هذا النوع من الطرح

    ج:أنا قام عندي الدليل على ختم النبوة فالبحث بعد ما قام الدليل يعد كفرا بما أؤمن به، أما غيري من اليهود والنصارى وغيرهم فليس عندهم دليل على ختم النبوة مع جوازها عقلا على مر الزمان وبالتالي لو جاء نبي من أية منطقة وبلغهم خبره فعليهم البحث، ثم أضف لذلك أن اليهود والنصارى عندهم بشارة بنبي يأتي فهذا يزيد تأكيد مطالبتهم بالبحث لو سمعوا بمن يدعي النبوة.

    تخيل أن لك والدا مثلا على فراش الموت وأخبرك أن لك أخا في الغربة وسيعود، ثم بعد وفاته سمعت أن في البلد رجلا يدعي أنه أخوك ويبحث عنك... ألا يكون من البر والإحسان أن تبحث عنه أنت ولو وجدته يتكلم بلسان غير لسانك ستتصرف?!

    ثم تخيل أن لك والدا أخبرك على فراش الموت أنه لا إخوة لك وأوصاك بإخوتك خيرا، ثم سمعت أن في البلد رجلا يدعي أنه أخوك، أليس مجرد بحثك في شأنه بنية المعرفة من قلة برك بأبيك وضعف تصديقك له?!

    الذي يحدث أن الناس يخلطون بين الموقف الأول والثاني، بين من عنده بشارة بنبي يأتي وليس عنده ما يمنع من ظهور نبي وبين من يعتقد بختم النبوة..
    لا يحزنك تهافت الجماهير على الباطل كتهافت الفراش على النار ، فالطبيب الحق هو الذي يؤدي واجبه مهما كثر المرضى ، ولو هديت واحداً فحسب فقد أنقصت عدد الهالكين


    العجب منّا معاشر البشر.نفقد حكمته سبحانه فيما ساءنا وضرنا، وقد آمنا بحكمته فيما نفعنا وسرّنا، أفلا قسنا ما غاب عنا على ما حضر؟ وما جهلنا على ما علمنا؟ أم أن الإنسان كان ظلوماً جهولاً؟!


    جولة سياحية في جزيرة اللادينيين!!


    الرواية الرائعة التي ظلّت مفقودة زمنا طويلا : ((جبل التوبة))

  14. #29
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    3,521
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    3

    افتراضي

    ما هو العقل المقصود في القرآن الذي هو مدار الفلاح نفعنا الله بعلمكم

    هذا السؤال وما يشبهه عن تعريف العقل..

    أي بحث علمي تجريبي عن محل العقل لابد أن ينطلق من تعريف العقل أولًا، فلنفرض أنّك عرّفت العقل أنّه العمليات العصبية أو أنّه الذاكرة ثم أتيت لتقول إنّ محله المخ أو الفص الأمامي مثلًا، فهل هذا الكلام سيمثل شبهة إذا كنتَ ترى أن تعريف العقل في لسان الشرع غير هذا التعريف؟! بالتأكيد لا .. يعني أولًا تعريف العقل ثم ثانيا البحث عن محله ثم ثالثا إعلان ذلك، إذا كنت تخالف في "أولًا" فهذا يعني أن "ثالثًا" لا تهمك..

    "أبو جهل" كان رجلًا يتمتع بعينين ولسان وسمع ودماغ وهكذا .. يسمع الكلام ويحلله ويخطط وبنفّذ، لكنه رغم ذلك وُصف أنّه لا يعقل! فمثل هذا يمنع من التصور أن العقل هو عبارة عن العمليات العصبية في الدماع وحسب، طيب لو أنتَ مثلًا قلتَ إنّ العقل هو نور أو لطيفة يدرك بها المرء الحق من الباطل والنافع من الضار، مثلًا أعني، لو قلتُ لك إن العقل غريزة ربانية أو هو البصيرة أو هو قوة نفسية، هل هذا التعريف يمكن البحث عنه تجريبيا!؟ هل ترى أن "البصيرة" يمكن أن يُستدل على موطنها بالعلم التجريبي؟! هل يمكن أن تستدل على موطن "لطيفة نورانية" بالعلم الطبيعي؟! بالتأكيد لا! ولذلك فأنا أود لو يدلني أحد على بحث علمي تجريبي يقول إنه قد توصل إلى محل العقل في جسم الإنسان؟!

    لكنّك لو عرّفتَ العقل بهذا التعريف –الغريزة والبصيرة و .. إلخ- يمكنك أن تستدل على أثره بمدى اتباع الإنسان للحق والصالح في حياته، يعني لو رأيت إنسانًا يعرف الصالح له وينتهجه فقلت إنّه عاقل فهذا أمرٌ مقبول، طيب رأيته يعرف ويميّز ويسلك الصواب في مجال ولا يسلكه في مجال آخر فيمكنك أن تقول "ما أعقله ... وليس في قلبه مثقال حبة من إيمان" يعني هو عاقل فيما سوى قضية الإيمان، طيب رأيت معرفته للمصلحة أقل من إنسان آخر فيمكنك أن تقول فلان أعقل أو أنقص عقلًا من علان.. وهكذا!

    فالمسألة أولًا وآخرًا تعتمد على التعريف، وبالتالي فهي قضية فلسفية وليست تجريبية، وأنا لا أريد أن نتوه في التعريف الأمثل للعقل بقدر ما أريد أن يتضح أن منشأ الإشكال من التعريف، وأن مفهوم العقل في الوحي واستعمال الناس يختلف عن العمليات العصبية أو الذاكرة فحسب..
    لا يحزنك تهافت الجماهير على الباطل كتهافت الفراش على النار ، فالطبيب الحق هو الذي يؤدي واجبه مهما كثر المرضى ، ولو هديت واحداً فحسب فقد أنقصت عدد الهالكين


    العجب منّا معاشر البشر.نفقد حكمته سبحانه فيما ساءنا وضرنا، وقد آمنا بحكمته فيما نفعنا وسرّنا، أفلا قسنا ما غاب عنا على ما حضر؟ وما جهلنا على ما علمنا؟ أم أن الإنسان كان ظلوماً جهولاً؟!


    جولة سياحية في جزيرة اللادينيين!!


    الرواية الرائعة التي ظلّت مفقودة زمنا طويلا : ((جبل التوبة))

  15. #30
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    3,521
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    3

    افتراضي

    س:هل فعلا عملية التعقل تكون في القلب العضوي و هل القرآن الكريم أشار إلى ذلك بشكل قطعي

    ج:وهل الروح موجودة في الجسم أم لا..
    هذه الأسئلة لا تجاب بالطريقة العلمية التجريبية إن كان هذا ما تعنيه، أي بحث علمي سيجري عن الروح أو العقل لابد أن يكون في الجزء الخاص ببيان طريقة البحث Methodology تعريف للروح والعقل، فما هو تعريف العقل بمعنى التعريف الذي يصلح لدراسته بطريقة تجريبية؟!

    العقل ليس هو العمليات العصبية التي ينخدع البعض باختزال الأمر فيه، فالعقل له ارتباط بالمخ والعين والسمع، بالتأكيد لم يكن خفيا على أحد أن الرجل قد يفقد وعيه بضربة على رأسه ويظل قلبه ينبض ومع ذلك يغيب عن الوعي، وهذا لم يكن خافيًا على الصحابة الذين خوطبوا بالنصوص، فمن المعلوم -شرعًا- أن الكافر والمسلم يسمع ويرى ويدرك معنى الكلمات ثم هناك من يعقلها فيفلح وهناك من لا يعقلها فيتخلف عنه الفلاح، وقد ورد في وصف أذكياء المشركين أنهم لهم قلوب لا يعقلون به، وقد يكون الرجل عاقلًا في كل ما سوى قضايا الإيمان كما في الحديث الصحيح أن من أشراط الساعة أن يقال للرجل "ما أعقله وما أظرفه وما أجلده، وما في قلبه مثقال حبة خردل من إيمان".

    فقضية موضع القلب والروح قضية فلسفية ليس للعلم التجريبي طريق لإثباتها أو نفيها، وطريقة استعمالها في الوحي وفي كلام الناس لا يمكن أن تكون صالحة للخضوع للتجارب هذا إن كان السؤال عن طريقة العلم التجريبي

    أما من جهة الوحي فالنصوص قطعية في أن العقل محله القلب كما أن الإنسان ذو جسدٍ وروح
    لا يحزنك تهافت الجماهير على الباطل كتهافت الفراش على النار ، فالطبيب الحق هو الذي يؤدي واجبه مهما كثر المرضى ، ولو هديت واحداً فحسب فقد أنقصت عدد الهالكين


    العجب منّا معاشر البشر.نفقد حكمته سبحانه فيما ساءنا وضرنا، وقد آمنا بحكمته فيما نفعنا وسرّنا، أفلا قسنا ما غاب عنا على ما حضر؟ وما جهلنا على ما علمنا؟ أم أن الإنسان كان ظلوماً جهولاً؟!


    جولة سياحية في جزيرة اللادينيين!!


    الرواية الرائعة التي ظلّت مفقودة زمنا طويلا : ((جبل التوبة))

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء