النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: حرقان والقطة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,970
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    5

    افتراضي حرقان والقطة

    منذ قليل في نقاشه مع الشيخ الزغبي : زعم " حرقان " أنه رأى قطة قد دُهست في الطريق وأن هذا في نظره القاصر من الشر الذي لا هدف ولا طائل منه :

    1- هب أنها كانت مؤذية وقد أرتاح الناس من شرها بموتها .
    2- فكم من قطة كانت تفسد وتؤذي بفضلاتها في البيوت يومياً فضلاً عن سرقتها لطعام أهل البيت .
    3- ما من مخلوق كائناً ما كان من البشر والحيوانات إلا وسيموت .
    4- فالمخلوقات ليست أزلية وليست أبدية ولو كانت غير ذلك لكانت خالق لا مخلوق وهيهات ! .
    5-تتعدد أشكال الموت وأي من أشكال الموت سيرفضه الملحد تعنتاً وتنطعاً باسم الرحمة .
    6-ليس الملحد أرحم بالخلق من خالقهم مهما زعم ذلك ، فالله جل وعلا اسمه الرحمن ولولا أنه الرحمن جل وعلا ما رزق الكافر وأحياه الى حين ! .

    7- الأمراض عموماً قد تستغل طبياً لمقاومة الأمراض ، مثال ذلك الأنترفيرون (الإنترفيرونات (Interferon) هي مجموعة من المواد البروتينية التي يتم إنتاجها في الخلايا البشرية ولدى الحيوانات، نتيجة التعرض لتلوث فيروسي، أو كردّة فعل على تنبيه من مواد أخرى. تشجع الإنترفيرونات مقاومة بعض أنواع التلويث الفيروسي.

    في السنوات الأخيرة، تم استخدام عقاقير الإنترفيرون في التجارب الطبية لمعالجة بعض أنواع السرطان.)

    والعاقل إذا عرف هذا زاده يقيناً أنه ما من شيء إلا ورائه حكمه فما علمه اليوم من حكِم دليل على أن ما خفي عليه ورائه حكم ومصالح علمها أو جهلها
    فما المانع أن يكون موت هذه القطة بهذه الطريقة مفيد ولقصر عقل الإنسان لم يدرك الحكمة ؟ .
    8- لو أدرك الإنسان كل حكمة لصار هو الخالق وهيهات أيضاً فما هو إلا مخلوق مهما بلغ من علم فعلمه لاشيء أمام علم العليم الحكيم جل وعلا .
    9- لماذا يسلم الملاحدة أنفسهم لملاحدة الغرب ممن ينطقون بلغة العلم التجريبي فيقولون غداً سيثبت العلم ، غداً سنكتشف ما لا نعلم اليوم ، لا نملك
    الحقيقة المطلقة اليوم لكن ربما غداً نملك الكثير من المعلومات ولا يعني هذا الشك في العلم التجريبي ولا التحقير من شأنه ومع ذلك لا يرى نفسه متناقضاً في إنكاره على المؤمن إيمانه بالله الحكيم جل وعلا وأن ما لا يعلمه من كل الحِكم والحكمة لا يعني أنه لا حكمة ! .
    التعديل الأخير تم 02-20-2018 الساعة 01:09 AM
    الإنسان - نسأل الله العافية والسلامة والثبات - إذا لم يكن له عقيدة ضاع، اللهم إلا أن يكون قلبه ميتا، لان الذي قلبه ميت يكون حيوانيا لا يهتم بشيء أبداً، لكن الإنسان الذي عنده شيء من الحياة في القلب إذا لم يكن له عقيدة فإنه يضيع ويهلك، ويكون في قلق دائم لا نهاية له، فتكون روحه في وحشة من جسمه
    شرح العقيدة السفارينية لشيخنا ابن عثيمين رحمه الله .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    الدولة
    مغرب العقلاء و العاقلات
    المشاركات
    3,002
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    بارك الله فيك أخي الحبيب، وهنا نقاط مكملة أحب ذكرها :

    - لولا اعتقاده بوجود الخير ما اعتبر الحادث شرا، وإلا فمن أين جاءه هذا التقييم وعلى أي أساس ادعى أنه شر ؟
    - مع ذلك فالخير هو القاعدة والشر استثناء، ولا نسبة بينهما كما وكيفا، ولا يستطيع هو ولا أي مُليحيد أن يثبت العكس. بمعنى أن كفة الخير راجحة ب 99 بالمائة من كفة الشر. فموت القطة وألمها في لحظات لا يقارن بحياتها وما أمدها الله به من حياة و نعم وأرزاق وما متعها به من ملذات لا تملك شكرها حتى ولو ماتت في شهرها الأول.
    - مثله مثل واحد شاف شكل هندسي ورقي في غاية التصميم تهب عليه ريح فجأة وتبعثره فيصرخ : ما هذا ؟ يبدو ليس لهذا الشكل من مصمم وإلا ما كان ليدعه يتبعثر. مع أنه لا علاقة بين الأمرين !!
    - إذا أراد أن يخوض في حكمة الموت وأن يستعرض عضلات عقله معترضا على القدر فهو مهزوم لأول وهلة وترد عليه نظريته التي يؤمن بها : فأي كائن يموت ليترك مكانه لغيره ، وإلا ما بقي على الأرض مكان لحي لولا انقراض الأجيال وتتابعها. فهل أراد أن يكتب الخلود للحشرات مثلا ؟؟ لو حصل هذا فالذباب فقط كاف ليصبح طبقة أخرى من طبقات الأرض !!
    - لقد كتب الله الموت والألم على أجساد الكائنات الحية جميعا على هذه الأرض عاقلة أو ذوات غرائز وهي في ذلك مسلمة له خاضعة لأمره راضية بقضائه ولا ينقص ذلك من سعادتها شيئا ولا من كرامتها على الله، إلا الكافر الجاحد فقد اختار لنفسه الشقاء الروحي والعذاب الحقيقي الذي يناسب روحه المتكبرة الخبيثة وفعاله القذرة، و ذلك هو الشر المحض لو كان يعقل فلا نسبة بين ألم الدنيا الفاني والمقرون أصلا بنعم الله وبين آلام الآخرة وهي آلام خالصة.

    بسم الله الرحمن الرحيم

    {‏‏وَمِنَ النَّاسِ مَن يَعْبُدُ اللَّهَ عَلَى حَرْفٍ فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطْمَأَنَّ بِهِ وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ انقَلَبَ عَلَى وَجْهِهِ خَسِرَ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةَ ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ ُ}‏‏ ‏[‏الحج‏

    أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الْأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ مِّنَ النَّاسِ ۖ وَكَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْهِ الْعَذَابُ ۗ وَمَن يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِن مُّكْرِمٍ ۚ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ ۩ (الحج)

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    أقصى المدينة..
    المشاركات
    2,296
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    مناظرة فاشلة إلى أبعد حد ضعف في الأسئلة وضعف في الردود وفي الإلزامات المتعلقة بالإلحاد
    لم يرتبك إلا مع مداخلة الدكتور هيثم وهذا دليل بأن قنواتنا ما تزال بعيدة كل البعد عن مناقشة ملف الإلحاد بل بعيدة عن فهم الإلحاد وفهم الأطروحات المحركة له ومواطن الضعف فيها وكيفية دحضها.
    هنيئا لهذا النكرة بجمهور قناة الرحمة وبالفرصة التي أتاحتها له إدارة القناة
    التعديل الأخير تم 02-20-2018 الساعة 07:38 PM
    ﴿ وأَن لَّيْسَ لِلإِنسَانِ إِلاَّ مَا سَعَى ﴾

  4. #4

    افتراضي

    الشيخ الزغبي جزاه الله خير لكن كيف لشيخ محاورة النصاري والشيعه و القاديانيين واخيرا الملحدين دفعة واحدة ولماذا لا يترك الحوارات لاهلها

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,970
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    5

    افتراضي

    قد كثرت التعليقات على هذا اللقاء ولا أحب لنفسي الآن الخوض في ذلك .
    التعديل الأخير تم 02-21-2018 الساعة 08:34 AM
    الإنسان - نسأل الله العافية والسلامة والثبات - إذا لم يكن له عقيدة ضاع، اللهم إلا أن يكون قلبه ميتا، لان الذي قلبه ميت يكون حيوانيا لا يهتم بشيء أبداً، لكن الإنسان الذي عنده شيء من الحياة في القلب إذا لم يكن له عقيدة فإنه يضيع ويهلك، ويكون في قلق دائم لا نهاية له، فتكون روحه في وحشة من جسمه
    شرح العقيدة السفارينية لشيخنا ابن عثيمين رحمه الله .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,970
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    5

    افتراضي

    وفيك بارك الله أخي ابن سلامة .
    الإنسان - نسأل الله العافية والسلامة والثبات - إذا لم يكن له عقيدة ضاع، اللهم إلا أن يكون قلبه ميتا، لان الذي قلبه ميت يكون حيوانيا لا يهتم بشيء أبداً، لكن الإنسان الذي عنده شيء من الحياة في القلب إذا لم يكن له عقيدة فإنه يضيع ويهلك، ويكون في قلق دائم لا نهاية له، فتكون روحه في وحشة من جسمه
    شرح العقيدة السفارينية لشيخنا ابن عثيمين رحمه الله .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    الدولة
    مغرب العقلاء و العاقلات
    المشاركات
    3,002
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    الأمة فعلا تفتقر لأهل التخصص في التصدي لشبهات ومزاعم الإلحاد واللادينية وعامة المذاهب الفكرية التي ما فتئت تطور أساليبها الخبيثة في محاربة الإسلام باسم الفكر والعلم والتحضر ودعوى أنهم على علم بهذا الدين وبالعلوم الأخرى وهم في واقع الأمر سطحيون متخلفون جهلة وأضل من الأنعام ! وإلا فالساحة الإعلامية متروكة للمهازل أو لمن يزيد الأمر سوءا حتى إن الواحد والله أصبح يتورع عن مشاهدة مثل هذه المناظرات. فنفس الموقف بالأمس القريب مع المدعو رشيد ومواقف أخرى تتكرر وتكرر اليوم . وكم رأينا على قنوات كالجزيرة وقنوات مصرية وغيرها مما ينفطر له القلب، الحقيقة أن إعلامنا يعكس صورتنا والله المستعان .
    لكن الأمة لن تُعدم خيرا إن شاء الله ... لقد بزغ فجر جديد بحمد الله مع مبادرات لرأب الصدع كمبادرة التوحيد والباحثون المسلمون وغيرها مما نرجو أن يكون له صدى على الساحة الاعلامية لسحق هؤلاء الملاحدة واللادينيين الرعاع - وقد أُعطوا أكبر من حجمهم - في أرض الإسلام للأسف وفي زمن من المفترض أن يكون فيه العلماء والمفكرون الإسلاميون أكثر مواكبة وتطورا في أساليب المواجهة أكثر من أي زمان مضى. وهذا نداء وحث لشباب اليوم.

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء