النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: قواعد لفكر سليم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,960
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    5

    افتراضي قواعد لفكر سليم

    قواعد لفكر سليم :

    1- لا يعني أنك قد أشتبهت عليك بعض المسائل العلمية الشرعية أنها غير واضحة فلا تلازم بين هذا وذاك ! فقد يخفى عليك أنت لمانع في نفسك لكنها ظهرت أوضح من الشمس لغيرك .

    2- من موانع هدايتك ومعرفتك للحق ذنوبك ومعاصيك فإنها كلما زادت أسود قلبك
    (كلا بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون)

    وصار هذا السواد يعمي عينك أن ترى الحق كالمريض بألم في عصب عينيه فلا يرى ما يراه غيره بوضوح . فطهر قلبك من الكبر والعجب وأبتعد عن كل هذه الأهواء في صدرك وأستعن بالله يوفقك ويعينك ويهديك .

    3- ليس كل ما قاله " الخواجة " مقدساً لا يرد فتحشر أسمائهم في المقالات حتى لو كانت بلا فائدة ليقال هذا مقال قد ختم بصك العصمة الأفرنجية ! .

    4- فرق بين النظرية العلمية والحقيقة العلمية والخلط بينهما لجهل المدافع عن النظرية أوقعه في تشنج مقيت لأنه يحسب نفسه يدافع عن يقين علمي ثابت ! .

    5- التدقيق في مصادر الكلام وأخباره مطلوب جداً وهو مهم جداً في الإسلام الحنيف فليس كل ما ينشر مصدق هكذا دون تبين وتثبت .
    ( يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين )

    6- خطأي ليس حجة على الإسلام فأنا تابع للإسلام لا أنه هو الذي يتبعني ! وأنا أسير في حياتي بأمر ربي وأنتهي عند نهيه لا أن الإسلام الحنيف يتمثل في أخطائي . ولا يلزم تغيير إشارة المرور أو رميها بالتهم لأن السيارات قد خالفتها بل يلتزم السائقون بالأشارة .

    7- الأختلاف بين الناس لا يعني عدم وجود الحق بينهم في تنازعهم فيقال هناك خلاف وأختلاف إذا لا يوجد حق فالمسألة مشتبهة ! فهذا كمن يحكم في قضية على الجميع بالأعدام لأنه لا يريد البحث عن الظالم والمظلوم ! ، ولا يريد أن يتعب نفسه في البحث عن الحقيقة .

    8- الدنيا ليست هي الجنة وإذا ما قرأت عن وصف الدنيا وحياة البشر فيها في القرآن الكريم ستدرك أنها دار أمتحان مأمور فيها بالصبر والأستعانة بالله فمن الذي أوهم الملاحدة وأهل الحيرة والريب أنها الجنة الموعودة التي لا أمتحان فيها ولا مصيبة ؟!

    9- القراءة والبحث توصل للإيمان لا العكس ! لأن العلم الصحيح يقود أن للفعل فاعل وللسبب مسبب وللخلق خالق له المثل الأعلى ، أما الريب والشك والحيرة تأتي من فقد العلم وخشية الله ومن توكل على الله كفاه وسدده ووفقه وهداه .

    10 - التشكيك في كل شيء وعصر الدماغ لتمتلىء بالشبهات والظنون ما هو إلا طريق المغضوب عليهم والضالين فكل ظن فاسد يرمي به الملحد النبي صلى الله عليه وسلم يمكن قلبه عليه هو وأتهامه به لأن مستنده الظن والشك الغير مبني على دليل أو قرينة .

    فإن قال الملحد مثلاً أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يفعل هذا الشيء أمام الناس ولكن في نفسه شيء آخر وتطلعات ورغبات في الدنيا الخ - حاشاه صلى الله عليه وسلم - نقول له وأنت تقول هذه الطعون تزعم البحث عن الحقيقة وما أنت إلا عميل سري لليهود أو مريض القلب تريد الدنيا والشهرة بطعنك في الإسلام ( وظنونا فيك تلك أقرب الى الحق من شبهاتك وظنون الزائفة التي هي محض خيال منك بلا مستند )

    والحمد لله رب العالمين .

    [color]
    [/b]][/SIZE]
    التعديل الأخير تم 06-01-2018 الساعة 02:03 AM
    الإنسان - نسأل الله العافية والسلامة والثبات - إذا لم يكن له عقيدة ضاع، اللهم إلا أن يكون قلبه ميتا، لان الذي قلبه ميت يكون حيوانيا لا يهتم بشيء أبداً، لكن الإنسان الذي عنده شيء من الحياة في القلب إذا لم يكن له عقيدة فإنه يضيع ويهلك، ويكون في قلق دائم لا نهاية له، فتكون روحه في وحشة من جسمه
    شرح العقيدة السفارينية لشيخنا ابن عثيمين رحمه الله .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء