النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: إنكار السنة بحجة الطعن في عدالة الصحب يؤدي ضرورة لإنكار كل التاريخ

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    خير البقاع
    المشاركات
    2,906
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي إنكار السنة بحجة الطعن في عدالة الصحب يؤدي ضرورة لإنكار كل التاريخ

    إنكار السنة كفر كما نعلم. لكن الأمر لا يقف هنا فحسب، بل يفترض بمنكرها أن يكفر بالإسلام جملة و تفصيلاً. فإن كان يرفض علم الجرح و التعديل و يتهم فهم الأمة فلا معنى لأن يقف عند هذا بينما يقر في نفس الوقت بوجود رسالة باسم الإسلام أتى بها رجل اسمه محمد - عليه الصلاة و السلام - و صدقها صحب كرام بأسماء كما نقل إلينا. و بنفس منطقهم الأعوج فلا يمكننا قبول فكرة حدوث حروب بين مملكة اسمها فارس و أخرى اسمها الرومية قبل ألف و كذا من السنين فلا أحد حياً شهد شيئاً من ذلك. و لا معنى هنا لتواتر الخبر عبر الأجيال و لا للمكتوب فبنفس منطقهم لنا القول أن هذا من الدسائس و الأساطير.

    إنما هو الجحود و الهوى و العياذ بالله.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2017
    الدولة
    الأردن
    المشاركات
    106
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    بسم الله الرّحمن الرّحيم ..
    السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    جزاك الله خيرا أخي الكريم ..
    إنّ منكر السّنّة عليه أن ينكر تخصّص كامل اسمه الإعلام وعليه أن لا يصدّق شيئا من الأخبار الّتي يتمّ بثّها على التّلفاز! ..
    وعليه أن ينكر شيء اسمه بحث علميّ !! ..
    لكن ربّما والله أعلم ليس كلّ من ينكر السّنّة كافر فبعضهم يعتبر مبتدعا في أعلى درجات الفسق ..
    فمنكروا السّنّة نوعان :
    النّوع الأوّل : الّذين يعلمون أنّ الحديث الّذي لا شكّ في صحّته ورد عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم ثمّ يرفضوه فهؤلاء كفّار ..
    النّوع الثّاني : الّذين ينكرون علم الحديث جهلا لا كبرا .. فهؤلاء مبتدعة فسقة ..

    أما مَن رَدَّ الحديث ولم يقبله ، مُنكِرًا أن يكون من كلام النبي صلى الله عليه وسلم ، فهذا ليس كالقسم الأول ، ونحن ندرك أن أكثر أصحاب التيار " التنويري " الجديد ، هم الذين تصدوا للحكم على السنة النبوية من خلال آرائهم وتوجهاتهم ، وهؤلاء ـ في واقع الأمر ـ لم يأتوا بجديد ، وإنما هم امتداد لأهل البدع من قبلهم ، الذين حكى أهل العمل شبهاتهم ، وتولوا الردع عليها .
    https://islamqa.info/ar/115125
    هذا وإن أصبت فبتوفيق الله .. وإن أخطأت فمن نفسي والشّيطان ..
    دمت بخير إن شاء الله ..
    هناك إنسان .. صمت كلّ لحظات الحياة .. متفكّرا في صنع الله جلّ في علاه .. الّذي خلقه وعدله وفطره وسوّاه .. حتّى أنطقه الله سبحانه وتعالى آخر لحظة من لحظات حياته فقال: أشهد أن لا إله إلّا الله وحده لا شريك له .. وأشهد أنّ سيّدنا محمّدا صلّى الله عليه وسلّم عبد الله ورسوله !!

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء