أعوذ بالله السّميع العليم وبوجهه الكريم وبسلطانه القديم من الشّيطان الرّجيم .. بسم الله الرّحمن الرّحيم ..
السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
الحمد لله ربّ العالمين .. مهما حمدناه لن نحصيه .. أرسل خاتم أنبيائه محمّد بن عبد الله بن عبد المطّلب صلّى الله عليه وسلّم رحمة للعالمين .. وأنزل عليه قرءانا لا تنقضي عجائبه ..
الحمد لله .. ثمّ الحمد لله .. ثمّ الحمد لله .. إلى ما شاء الله سبحانه وتعالى جلّ في علاه ..
الحمد لله على نعمة الإسلام دين السّلام وأطيب طيّب الكلام .. وأفضل الصّلاة وأتمّ السّلام على سيّدنا وحبيبنا محمّد بن عبد الله بن عبد المطّلب بدر التّمام وسيّد الأنام .. ومسك الختام من أنبياء الله ذي الجلال والإكرام ..
الحمد لله الّذي أعانني على كتابة هذه الصّلاة وهذا الحمد .. حمدا يفوق العدد مهما عظم وطال العدّ ..
وأشهد أن لا إله إلّا الله وحده لا شريك له وأنّ سيّدنا وحبيبنا محمّد بن عبد الله بن عبد المطّلب صلّى الله عليه وسلّم عبد الله ورسوله .. وأقرّ أنّ الفضل مطلق تمام كلّيّته من الله الواحد الأحد الفرد الصّمد الّذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد .. ليس منّي صفرا مطلق تمام الصّفريّة عن شمال عدد لا ينتهي من الأصفار .. وليس من أيّ عبد ..
وبعد :
فهذا الموضوع الّذي أدعو الله سبحانه وتعالى باسمه العظيم الأعظم الكريم الأكرم أن يعينني على إتمامه على خير وتوفيق منه جلّ جلاله وعزّ شأنه لكتابة القول السّديد المسدّد ..
هذا الموضوع إن شاء الله هو محاولة متواضعة منّي لفهم ذرّة من كنوز القرءان الّذي لا تنقضي عجائبه ..
لي عودة للموضوع إن شاء الله تعالى في أقرب وقت ممكن ..
لا تنسوني من صالح دعائكم لي في ظهر الغيب مكثرين من الدّعاء ..
وآخر دعوانا أن الحمد لله ربّ العالمين ..