النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: مسألة ماء زمزم

  1. افتراضي مسألة ماء زمزم

    مسألة ماء زمزم

    تعود أصول المسألة التي أثارتها الطبيبة السعودية "خولة الكريع" بخصوص ماء زمزم إلى تقرير هيئة الإذاعة البريطانية BBC عام 2011 والذى أشار من واقع دراسات على عينات من ماء زمزم إلى احتواء ماء زمزم على مستويات مرتفعة من الزرنيخ و الذى يعد من جملة المسرطنات. وقد أجريت تلك الدراسات على عينات من ماء زمزم أحضرت بواسطة الحجاج من الصنابير المتصلة بماء زمزم في الأعوام 2006 و 2008 و 2011 حيث أظهرت الدراسات احتواء العينات على مستويات من الزرنيخ تصل إلى ثلاثة أمثال الحد الأقصى المسموح به وفق توصيات منطمة الصحة العالمية.
    ووفق دراسة قام بها "باسم شومار" *من معهد علوم الأرض فى جامعة هيدلبرج بألمانيا نشرت في العام 2012 على 30 عينة جمعت في الأعوام 2007 و 2011 من خلال بعض الحجاج و من بعض المحال التجارية في فرانكفورت و برلين اتضح للباحث احتواء العينات على مستويات من الزرنيخ تراوحت ما بين 18 إلى 27 ميكروجرام/لتر أي تقريبا ما بين مثلين إلى ثلاثة أمثال الحد الأقصى المسموح به وفق توصيات منظمة الصحة العالمية (10ميكروجرام/لتر).
    وإن كان التفاوت في مستوى الزرنيخ و كون المصدر كما يزعمون هو بعض الصنابير المتصلة بمياه زمزم والتى جلبت بواسطة بعض الحجاج و من بعض المحال في برلين و فرانكفورت وليس مباشرة من أصل البئر يشي بتعرض المياه للتلوث بالزرنيخ إلا أن باسم شومار في استنتاجات دراسته خلص إلى أننا بحاجة الى دراسات مفصلة و مطولة عن تقدير خطورة التعرض للزرنيخ في مياه الشرب فضلا عن كون ماء زمزم يتسم بالقلوية ( pH = 8 ± 0.3 ) بالإضافة إلى أن احتوائه على كميات ضئيلة trace amounts من الزرنيخ و الليثيوم قد يمثل أداة فعالة في شفاء العديد من الأمراض لأنه من خلال العديد من الدراسات تبينت الكثير من منافع الماء الذي يتسم بالقلوية كالمساعدة على التخلص من المعادن الثقيلة كالزئبق و التي تخلق إجهادا تأكسديا في الجسم ( Kellas et al 1996 ) فضلا عن المساعدة على زيادة كثافة العظم و التئامه (Wynn et al., 2009) و تحسين وظائف المعدة (Bertoni et al., 2002) و القدرة على إجراء التمارين أو النشاطات الهوائية و التخلص من السموم و الفضلات الحمضية. (Whang, 1994; Ayne, 2008) و للمفارقة فقد أشار "شومار" إلى العديد من الدراسات قديما و حديثا التي أظهرت فوائد الزرنيخ فى علاج السرطان! (Forkner and Scott, 1931; Zhang et al., 1996; Antman, 2001; Raju, 2011) فضلا عن الدراسات الصينية التي أظهرت كيف أن الزرنيخ يقتل خلايا الدم السرطانية من خلال استهداف البروتينات التي تبقيها حية (Lyn, 2010) و كذلك دراسات أخرى أظهرت فوائد الليثيوم الذي أظهرت الدراسة التي قام بها "شومار" ارتفاع مستواه فى العينات (Cade, 1949; Aral and Vecchio-Sadus, 2008; Broberg et al., 2011). و إلى ذلك عزا شومار - فضلا عن قلوية الماء وخليط من العناصر الأخرى مثل الكلسيوم و البوتاسيوم - القدرات الشفائية لماء زمزم.
    إلا أنه وفق الدراسة التي قام بها "فهد البركة" و "أنور على" من قسم علوم التربة بجامعة الملك سعود و عبد الرحمن الجساس من الهيئة العامة السعودية للغذاء و الدواء في العام 2015 **على 29 عينة جمعت من مواضع متفرقة من الحرم المكي و من أصل بئر زمزم اتضح أنها تحتوى على مستويات مقبولة من المعادن بما فيها الزرنيخ (تراوح ما بين 4.5 إلى 7.2 ميكروجرام/لتر ) إلا ما كان من شأن تلوث حوالي 7% من العينات بالبكتيريا القولونية إلا أن العينات التي جمعت من أصل البئر لم تظهر أي تلوث بالبكتيريا وإن كان مستوى الليثيوم مرتفع بعض الشئ ( 0.184 مجم/لتر) إلا أنه لا يوجد أصلا توصيات من منظمة الصحة العالمية بخصوص الليثيوم وأشارت الدراسة إلى أن العديد من الدرسات أظهرت أثر الليثيوم في تخفيض معدلات الانتحار و القتل و الاغتصاب .
    ______________

    المصادر

    Shomar, Basem. (2011). Zamzam water: Concentration of trace elements and other characteristics. Chemosphere. 86. 600-5. 10.1016/j.chemosphere.2011.10.025

    Al-Barakah, Fahad & Aljassas, Abdulrhman & Aly, Anwar. (2016). Nitrate and arsenic concentration status in Zamzam water, Holly Mecca Almocarama, Saudi Arabia 6. 110-118

  2. #2

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    يا أخي الماء الذي تم تحليله قد لا يكون ماء زمزم أصلا و كل ما في الأمر أنهم وجدوا قارورات في دكاكين تباع في سرية مكتوب عليها "ماء زمزم"
    وجد يباع سريا في بعض الدكاكين ...أحضره بعض الحجاج بغرض التجارة والربح
    لذلك أعلنت المملكة العربية السعودية رسميا أنها لم تصدر ماء زمزم للمملكة المتحدة و أوضحت ان اي كتابة على قارورة ماء تدعي ان الماء من ينابيع زمزم لا يشكل دليلا ان ذلك الماء حقيقي
    http://embassies.mofa.gov.sa/sites/N...rticleID122188
    وبالتالي فهو ماء مجهول المصدر -ليس ماء زمزم أصلا- ناهيك أنه معبأ و منقول بشكل غير نظامي فيتعرض للتلوث أو يخلط بماء آخر بغية الربح والتجارة .
    قناة BBC التي قامت بمغالطة الرأي العام بتحليل طفولي و الذي لا يخفى على احد اهدافهم من ذلك ؛ اعترفت بتحليل ماء زمزم الحقيقي في مخبر مختص تحت وصاية وزارة الصحة الفرنسية و الذي كان نتيجته ان الماء لا عيب فيه و انه صالح للاستهلاك البشري عكس ما روج له على انه يحوي الزرنيخ و انه سام و الحقيقة انهم حللوا ماءا لا علاقة له بماء زمزم.

    《The water was analysed and tested in March this year by the Group Laboratories of CARSO-LSEHL in Lyon, which is licensed by the French Ministry of Health for testing drinking water》

    《 الماء تم تحليله و اختباره شهر مارس من هذه السنة من طرف مجموعة مخابر CARSO-LSEHL بمدينة ليون بفرنسا ؛ و التي هي مجازة من طرف وزارة الصحة الفرنسية لاختبار الماء الشروب 》

    《'According to drinking water standards in France and based on the analysis conducted on the samples of Zamzam water, this water is #fit for human consumption."'》

    تبعا لمعايير الماء الشروب بفرنسا و اعتمادا على التحاليل التي اجريت على عينات من ماء زمزم ؛ هذا الماء مناسب للاستهلاك البشري .
    .................................................. ..............
    الدراسات العلمية التي أجريت على عينات ماء زمزم المأخوذة رأسا من الآبار أثبتت سلامته وشفائيته ومميزاته (بالطبع ما زال العلم بعيدا جدا على الاحاطة بجميع خواصه الشفائية)
    أنظر هنا

  3. افتراضي

    هذا ما قلته بالضبط فى نهاية المقال بحسب الدراسة التى أجراها مسئول الهيئة العامة السعودية للغذاء و الدواء فضلا عن الباحثين من جامعة الملك سعود

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء