بسم الله الرحمن الرحيم

فى دراسة علميه تمت لبيان مدى تأثير الاستماع إلى تلاوة القرآن الكريم على النشاط الكهربائي لكل من
المخ EEG
والقلب ECG ,
والمقارنة بينه وبين تأثير الاستماع إلى الموسيقى
أظهرت نتائج كل من تحليلات ECG و EEG أن الاستماع إلى التلاوة القرآنية يمكن أن يغير الانفعال العاطفي من المشاعر السلبية إلى الإيجابية بنفس الطريقة التي تعمل بها موسيقى الاسترخاء ، في نهاية المطاف ، يمكن أن تؤدي تلاوة القرآن الكريم كعلاج صوتي إلى تحسين الموجات الدماغية من خلال استنباط مستويات ألفا المرتفعة المرتبطة بحالة الراحة والهدوء. على النقيض من ذلك ، يمكن لعينات الموسيقى المألوفة المعروفة أن تثير موجات دماغية أعلى من مستويات ألفا ، ولكن ليس بنفس مستوى تلك التي تثيرها التلاوة القرآنية.
فيما يتعلق بتحليل الانفعال ، نخلص إلى أنه ، في معظم الأوقات ، يمكن للتلاوة القرآنية أن تضع قلوب وعقول الأشخاص في حالات من الهدوء والسعادة ، مما يشير إلى الانفعال الإيجابي لكل من إشارات EEG و ECG.
ومع ذلك ،
أظهرت الموسيقى الهادئة تحولا إيجابيا من حيث التكافؤ في تحليل EEG ، في حين أظهر تحليل ECG تحولا سلبيا لمعظم استخدام المقطوعات الموسيقية
فسبحان القائل
أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ﴾ [الحج: 46]
فى اشاره منه تعالى ان الايمان ينبع من القلب وليس من الدماغ ...
https://www.researchgate.net/publica...ening_to_Music